راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 15-03-2009, 02:17 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي أسواق الكويت قديما

أسواق الكويت قديما

أسواق الكويت هي الواجهة الاقتصادية للكويت في المنطقة قديما و مقصد الكثير تجار الدول المجاورة لها وصفت أسواق الكويت قديما بأنها الأفضل في المنطقة بلا منازع وكانت تضاهي أسواق مسقط الشهيرة في خليج عمان بل وتتميز عليها لأسباب منها قربها وتجاورها وتنوع بضائعها وتمركزها في منطقة واحدة حيث يوفر ذلك الوقت على المستهلك الذي يشتري حاجته من هذه الأسواق دون العناء للتنقل من مكان إلي أخر .


سوق مسقف

كانت معظم الأسواق القديمة مغطاة "مسقفة" بالخشب والصفيح لكي تقي المستهلك من أشعة الشمس الحارقة هذا بالأضافة لسقوفها العالية التي تساعد على وجود تيار هوائي يخفف حرارة الصيف مم يشعر المستهلك بالراحة خلال تسوقه أما بالنسبة للمحلات والتي تعرف بالدكاكين فمداخلها مرتفعة عن سطح الأرض بنحو 50 إلي 60 سم حيث كان الباعة يعرضون بضاعتهم وهم جلوس بأسلوب تسويقي شيق يتمكن من خلاله المستهلك من الشراء بسهولة.
أما مداخل ومخارج الأسواق القديمة فهي واسعة وتسهل على جميع المستهلكين سواء من أهل المدينة أو أهل البادية الدخول والخروج من إلي السوق مما يسهل حركة الدخول والخروج من وإلي الأسواق وعند قدوم أهل البادية قديما لمدينة الكويت كانوا يعرضون بضائعتهم من الأغنام والألبان والزبد " ألاقط " وأخشاب الوقود والخيام" بيوت الشعر" وغيرها في ساحة الصفاة ويقضون حاجتهم من الأسواق القريبة من ساحة الصفاة مغادرين بعدها الي الصحراء وللتعرف على أسواق الكويت القديمة سوف اتطرق لها في الموضوع ومع توضيح بسيط وهي على النحو التالي :

1. سوق الغربلي : أقدم الأسواق الكويتية وأشهرها وهو سوق مسقوف وكان سوق الغربللي قديما يستخدم لبيع بيض الدجاج الذي تأتي به النسوة ويحتوي سوق الغربلي على أسواق مختلفة.
2. سوق بن دعيج : من اشهر الأسواق القديمة في الكويت قديما بل ومن أهما إنشائه المرحوم محمد بن دعيج رحمه الله في عام 1857 م ويوجد به مجموعة من المتاجر الصغيرة المزدحمة بالمارة لبيع الأقمشة المستوردة وتحيط به غالبية الأسواق القديمة والحديثة وأقام المرحوم محمد الدعيج رحمه الله سبيل للماء في السوق ليشرب منه الناس دون مقابل ويوجد في السوق منازل عائلة آل دعيج و ديوانيهم .
3. سوق السلاح: يقع في سوق الغربلي جنوب شارع المباركية شمالاً وتباع به الأسلحة بأنواعها من بنادق وسيوف وخناجر وغيرها من مستلزمات السلاح ولا يزال السوق موجود في الوقت الحالي.
4. سوق الزل " السجاد " : من الأسواق الكويتية القديمة ويقع بالقرب من مسجد السوق الكبير بالمباركية وتم هدمة وأقيم مكانة قيصرية المرحوم الشيخ فهد السالم الصباح رحمه الله وبياع في هذا السوق جميع أنواع السجاد وأجودها قديما .
5. سوق البشوت " العباءات " : يقع هذا السوق وسط سوق الزل وفية تباع جميع أجود أنواع البشوت حيث يقوم الخياطين باستيراد الأقمشة اللازمة لخياطة البشوت من الشام " سوريا " والعراق و يشاهد المارة الخياطين في السوق وهم جلوس على الأرض ويفصلون يخيطون البشوت و يزينونها بالشرائط "المقصبة".
6. سوق واجف : يقع بالقرب من ساحة الصفاة وهو من الأسواق القديمة الشهيرة التي يجد بها المشتري جميع أنواع السلع مها كانت وسمي باسم واجف وهو مسمي مشتق من كلمة واقف " وقف" وسبب التسمية لان الناس ويبيعون ويشترون وهم وقوف واغلب البائعة في هذا السوق من النساء.


سوق واجف

7. سوق الحراج : من الأسواق الكويتية القديمة ويمتاز هذا السوق بطولة وازدحامه و تنتشر به المحلات الصغيرة لبيع مواد وأدوات البناء وأدوات النجارة والحدادة .
8. سوق الخضرة – اللحم – السمك : وفية تباع المنتجات الزراعية من الخضروات بالإضافة إلي الأسماك واللحوم .


الفرضة في الخمسينات

أسواق أخري لأتقل أهمية عن سابقتها التي ذكرت وهي كالتالي :

1. سوق الصناديق : ويقع هذا السوق جنوب سوق الغربلي ويباع به الحصير " الحصران " وسعف النخل والصناديق الخشبية .
2. سوق المقاصيصن : ويقع شرق المدينة مابين الشارع الجديد وساحة الصفاة.
3. سوق المعجل : ويقع وسط شارع المباركية وتباع به جميع الأقمشة النسائية .
4. سوق البنات: ويقع بالقرب من سوق المعجل وتباع به البراقع وبعض مستلزمات النساء قديما .
5. سوق الطيور : ويسمي بسوق الحمام ويقع بالدهلة وتباع به أنواع الطيور كالحمام والدجاج وغيرها .
6. سوق الساعات : وهو سوق تباع وتصلح به الساعات قديما .
7. سوق الصبة " سوق الصاغة " : وبياع في هذا السوق الذهب في دهاليز ضيقة في بيوتهم حيث يعملون الحلي الذهبية وغيرها من المصوغات ويعمل به صبائه من العراق ويهود الكويت .
8. سوق المناخ : ويقع بالقرب من قهوة بوناشي اشهر مقاهي الكويت قديما .
9. سوق الإبل: ويقع بالساحة الواقعة مابين مبني مجلس الأمة السابق ومحافظة العاصمة" قصر نايف " .
10. القيصريات : ومن اشهرها قيصرية ناصر البدر و قصيرية بن راشدن وقيصرية التجار وغيرها الكثير .


هذه نبذه بسيطة عن بعض اشهر أسواق الكويت القديمة تطرقت بها للأسواق القديمة وذكر أسمائها حيث تعتبر أسواق الكويت القديمة من اشهر الأسواق المعروفة في الجزيرة العربية قديما لدي الكثير من التجار والمستهلكين من داخل الكويت وخارجها

المصادر بالتصرف :
كتاب لمحات من تاريخ الكويت
للأستاذ يوسف عبدالمحسن التركي

كتاب الجغرافية التاريخية للكويت
للدكتور محمد رشيد الفيل


حقوق النسخ محفوطة للكاتبPAC3 ولمنتدى (تاريخ الكويت)، أرجوا عند النقل ذكر المصدر للكاتب PAC3من منتدي تاريخ الكويت www.kuwait-history.net) .
أرجوا تحري الأمانة العلمية في النقل... وشكر
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-03-2009, 09:42 PM
الصورة الرمزية سعدون باشا
سعدون باشا سعدون باشا غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 788
افتراضي

سوق التناكة
كان مكان هذا السوق قديماً بنفس مكان سوق الجت المتفرع من سوق الغربللي الحالي وكان يصنع ويباع فيه صفيح الحديد "التنك"

سوق الدهن
يقع هذا السوق خلف سوق الصراريف حيث يباع فيه فقط السمن البلدي "الدهن العداني"

سوق الماي
كان يقع بالقرب من سوق بن دعيج حيث خصص لبيع الماء لأن الكويت قديما كانت تعاني من قلة الموارد المائية المتاحة

سوق الجت
يقع خلف سوق السمك القديم ويباع فيه البرسيم "الجت" حيث يباع على شكل حزم تجلب من مزارع الجهراء والفنطاس والفنيطيس وأبو حليفة

سوق الأطواشة
الطواشة هم تجار بيع وشراء اللؤلؤ قديما ويقع بالقرب من قيصرية البدر وبالتحديد بالقرب من مسجد السوق الكبير ، يجتمعون بعد القفال لبيع وشراء اللؤلؤ

سوق الصفافير
كان يقع ابتداءا من سوق واجف نحو ساحة الصفاة ، هو سوق النحاسيون اللي يصنعون الأواني من النحاس

سوق التجار
كان عبارة عن قيصرية تقع خلف سوق المناخ ، كان مكان إلتقاء التجار للتشاور وعقد الصفقات التجارية


سوق الدجاج
يختص في بيع الدجاج والبيض وهذا السوق يختلف عن سوق الحمام في إن الحريم هم اللي مبسطين ويبيعون في هذا السوق
__________________
<img src=http://www.kuwait-history.net/vb/up/uploads/127526942620100531.jpg border=0 alt= />
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-03-2009, 10:49 AM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

بارك الله فيك أخوي سعدون
على الاضافة وعلى النشاط المميز في المنتدى
تحياتي


سوف واجف


الفرضة 1961

__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-04-2009, 03:19 AM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,663
افتراضي «الغربللي» أقدم أسواق المباركية وأشهرها

إعداد: يوسف الشهاب
أشهر اسواق العاصمة وأقدمها.. أُطلق عليه «سوق الغربللي» نسبة الى محلات الغربللي التي كانت من اكبر محلات السوق. وهو يبدأ من سوق الصرافين في منطقة المباركية حتى شارع عبدالله السالم او الشارع الجديد بالتسميةالقديمة، ويطلق عليه ايضا شارع البلدية.. وكان سقف سوق الغربللي من الشينكو، ومحاطا على جانبيه بالعديد من محلات الملابس الشعبية والاحذية والتوابل والأواني، وكل هذه المحلات كانت تشهد رواجا في هذا السوق نظرا لتوفيرها كل ما يحتاجه الزبائن.
وقبل نهاية السوق الى اليسار باتجاه الشارع الجديد، يتفرع منه سوق آخر كان يطلق عليه «سوق المقاصيص»، نظرا لوجود محلات تبيع البضائع المستعملة وبأسعار ارخص من التي تباع بالمحلات الاخرى.
وفي سوق الغربللي كانت توجد ايضا ولا تزال، محلات علي العبدالوهاب، والمطوع، والمسلم، والحنيان، وابوقريص، وأبل، وغيرها من المحلات التي تم تأجير بعضها في الوقت الحاضر.
في الصورة، التي التقطت في محل علي العبدالوهاب الواقع في سوق الغربللي عام 1951، يبدو المرحوم عبدالله العلي المطوع (الى اليسار) يعرض سراج لوكس على المرحوم عبدالمحسن مبارك العلي، ويبدو احد العاملين في المحل.



جريدة القبس - يوسف الشهاب - 17/4/2009
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17-04-2009, 03:28 AM
الصورة الرمزية متصفح
متصفح متصفح غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,168
افتراضي

للاستزادة يمكن للاخوان
مراجعة كتاب اسواق الكويت القديمة
للمؤلف العم محمد عبدالهادي جمال
__________________
بـيـض صـنائعنا سـود وقـائعنا *** خـضر مـرابعنا حـمر مـواضينا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-04-2009, 11:47 PM
الأصيلة الأصيلة غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: Kuwait
المشاركات: 231
افتراضي

في محل الأقمشة



التقطت هذه الصورة عام 1952 في محل من محلات الاقمشة في سوق الكويت حيث توجد عدة (قيصريات)، وهي عبارة عن مجموعة من المحلات بشكل دائري أو مربع وغالبا ما تتاجر تلك المحلات بصنف واحد فنجد محلات الاقمشة كلها تتجمع في مكان واحد، كما هي الحال مع سوق المنطقة التاسعة وهذا ينطبق على جميع الاصناف.

وفي هذه الصورة نجد من اليمين:

1- محمد عبدالله الحساوي - صاحب المحل.

2- احمد سعود المقهوي.

وهي من ألبوم الوالد رحمه الله.

اعداد : فؤاد أحمد المقهوي

جريدة الوطن
تاريخ النشر 22/04/2009
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 19-06-2009, 07:13 PM
الصورة الرمزية سعدون باشا
سعدون باشا سعدون باشا غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 788
افتراضي

أسواق الكويت القديمة
الممتدة من قصر السيف الى الفرضة
شكلت العصب الرئيسي للإقتصاد
ما ان تشير عقارب الساعة الى السادسة صباحا او قبل ذلك الا وكانت جميع المحلات في الاسواق قد فتحت ابوابها لتعج بالباعة والمشترين الذين يتوافدون اليها من كل جانب فتمر ساعات الصباح الاولى ويهدأ الضجيج بعد ان يتوجه المشترون الى اعمالهم.

ومع اذان الظهر تغلق المحلات ابوابها بقطع من القماش او الشباك دون أي خوف من تعرضها للنهب او السرقة لتدب الحركة فيها مرة اخرى بعد صلاة العصر وتضاء ليلا بمصابيح الكيروسين التي يطلق عليها اسماء كالسراي او الفنر او الزهيوي.

وحول طبيعة هذه الاسواق قال الباحث والكاتب في التراث الكويتي محمد عبدالهادي جمال
انه بالرغم من صغر حجم الكويت الا انها كانت تزخر بالاسواق والمحال التجارية والحرفية في وسط المدينة واطرافها.

واوضح في لقاء خاص مع وكالة الانباء الكويتية (كونا)
ان المنطقة الممتدة من قصر السيف الى (الفرضة) وهي الميناء شمالا الى نهاية السوق الداخلي والمناطق المحيطة بها والمتشعبة شكلت العصب الرئيسي للاقتصاد الكويتي ومركزا يجمع جل الاعمال التجارية فيه منذ نشأة الكويت الى نهاية القرن التاسع عشر.


واضاف ان سوق التجار الذي كان يمتد من (تل بهيتة) وهو مرتفع مقابل قصر السيف شمالا الى الساحة المقابلة الى مسجد السوق يعد المركز الرئيسي لتوزيع البضائع منذ القدم اذ كان يتواجد في ذلك السوق كبار تجار الجملة والمستوردون للمواد الغذائية الاساسية كالحبوب والارز والتوابل والتمور والالبسة وغيرها من المواد التموينية حيث تتوزع هذه البضائع الى بقية الاسواق ومراكز البيع الاخرى.

وذكر انه يقع بالغرب من سوق التجار ساحة صغيرة تسمى المناخ وكانت مقرا لاناخة الابل القادمة من بادية الكويت وصحراء شبه الجزيرة العربية.

كما يؤدي سوق التجار من ناحية الجنوب الى ساحة صغيرة يباع فيها مختلف انواع الخضروات اضافة الى الماء ومواد العطارة ويتفرع منها سوقا لا يقل اهمية عن سوق التجار وهو السوق الداخلي.


واوضح الباحث جمال
ان السوق الداخلي كان يشكل سوق التجزئة الرئيسي حيث تباع فيه مختلف انواع السلع كالمواد الغذائية والاقمشة واللوازم المنزلية ويتفرع منه سوق البدر الذي يحتوي محلات لبيع وشراء اللؤلؤ اضافة الى باعة البشوت والزل.

كما تقع في بدايته (قيصرية العوضي) حيث يباع فيها مختلف انواع الاقمشة المستوردة.

وذكر ان (سكة الساعات) كانت تتفرع من الجانب الشرقي للسوق الداخلي اضافة الى سوق (الصنقر) الذي تباع فيه الارز والتمر والمواد التي يقبل على شرائها عرب البادية.

اما سوق البنات فكان يقع في نهاية السوق الداخلي وهو على شكل دائري تحيط بساحته الدكاكين من كل جانب وهو مخصص لبيع الاقمشة النسائية وله مدخلان الاول من ناحية الشرق والاخر على سوق اللحم وقد اشتهر في اربعينيات وخمسينيات القرن الماضي بعرض الاقمشة النسائية الحديثة.

وقال جمال ان السوق الداخلي استمر على حاله الى بداية القرن العشرين اما الساحة التي تبدأ مع نهاية السوق من ناحية الجنوب سميت بساحة الصراريف وكانت تعتبر بداية ساحة الصفاة حيث اتخذت مربطا للابل لانزال وعرض ما تجلبه قوافل الصحراء من بضائع موسمية كالاقط والفقع والصوف.

وقد ازدادت تلك الساحة اهمية بعد ان ضاقت ساحة المناخ بالابل وشكلت ساحة الصفاة بذلك مركزا تجاريا الى ماقبل حكم الشيخ مبارك الصباح.

وافاد ان الحركة التجارية في الكويت كانت بين شد وجذب الى ان جاء عهد الشيخ مبارك وخاصة بعد توقيعه معاهدة الحماية مع بريطانيا عام 1899 حيث بدأت البواخر بالرسو بانتظام على شواطيء الكويت حاملة معها مختلف انواع البضائع.

واضاف انه كان لذلك الاثر الكبير في تمتع البلاد بنوع من الاستقرار النسبي فتوسع النشاط التجاري بصورة كبيرة وارتفع الطلب المحلي والخارجي على البضائع المستوردة فتوسعت الاسواق وامتدت الساحات لتشمل ساحة الصفاة بكاملها ابتداء من ساحة الصراريف شمالا الى موقع قصر نايف جنوبا ومن موقع المسيل (عبارة عن حفرة تتجمع فيها سيول الامطار) شرقا الى مقبرة (الدهلة) غربا.

وقال جمال ان من الاسواق التي بنيت في عهد الشيخ مبارك سوق الخضرة والاسواق المتفرعة منه والمحيطة به والتي امتدت غربا الى براحة (السبعان).

واضاف انه ما ان جاء عهد الشيخ احمد الجابر الصباح حتى اصبحت اسواق الكويت عبارة عن شبكة متكاملة من المتاجر المتصلة بعضها ببعض وكانت تتميز كل مجموعة من الدكاكين بالتخصص ببيع سلعة معينة.

وذكر الباحث جمال ان الاسواق القديمة شهدت على مدى العهود المتعاقبة العديد من التوسعات والاصلاحات والترميمات ومن بينها بناء الاسقف لتغطيتها من اشعة الشمس والامطار والغبار وكانت هذه الاسقف عبارة عن عرشان من الجندل والبواري واستبدلت فيما بعد بالصفيح.

وحول الطريقة المتبعة في تأجير الدكاكين قديما قال انها كانت سهلة وميسرة فلا حاجة الى عقود ايجار او ما شابه ذلك انما كانت الكلمة هي الحكم فيختار المؤجر احد المحلات ويحضر معه قفلا لباب المحل تمهيدا لجلب بضاعته واستخدامه.

وعن دور الحكومة في تنظيم الاسواق ومراقبتها قال انها كانت حاضرة بصورة دائمة فيما يتعلق بمراقبة حركة الاسواق وحماية المشتري والبائع فقد خضعت الاسواق الى نظام امني محكم بواسطة (النواطير) وهم حرس الاسواق الذي كانوا يتواجدون بصورة دائمة خاصة في ساعات الليل عندما تغلق المحلات ابوابها.

واضاف ان (الناطور) كان يتخذ من اسطح المحلات مقرا له اثناء الليل حيث يقوم ببناء (عشة) صغيرة يرتاح بها من عناء العمل وكان من ضمن التقاليد المتابعة ان يصيح احدهم بصوت مرتفع اثناء فترة عمله 'صاحي..صاحي' ويجيبه زملاءه بالصيحة نفسها وتستمر هذه الصيحات تدوي في الاسواق الى ان يتم تبديل النوبات (الزامات) لضرب الجرس الخاص بذلك والذي يكون معلقا على سطح جاخور الحكومة الواقع خلف سوق (الدهن) في وسط منطقة الاسواق ليسمعه الجميع.

وقال ان من عمل النواطير ايضا انارة الاسواق ليلا ومنع التجول وكان من يخالف التعليمات يحجز طول الليل في اماكن خاصة تسمى (المدابس) وهي مخازن التمر التي تكون عادة مليئة بالفئران اما من يثبت ادانته بالسرقة فعقابه الجلد في السوق امام المارة.

واضاف ان الحكومة فتحت مراكز رقابية حيث يمكن لأي مشتر ان يتأكد مما اشتراه من حيث الوزن او الجودة من خلال تخصيص عدد من الموازين الحكومية التي يشرف عليها مندوب ويساعده عدد من الحمالين يقومون بوزن الحبوب في ميزان الحكومة الذي كان يسمى (قبان) مقابل رسوم بسيطة وكان الوزن يتم بوحدة (المن) وهي تساوي 186 رطلا اضافة الى ميزان اخر في (خان الحكومة) وهو مخزن على شكل (حوش) عربي حيث كان المشترون يتوجهون اليه لمعاينة سلعهم الاستهلاكية.

وحول نظافة الاسواق قال جمال ان اصحاب المحلات كانوا يجمعون مبالغ بسيطة من المال لدفعها الى (الخميم) وهو الشخص الذي يقوم بتنظيف وكنس الاسواق وازالة الفضلات وذلك قبل تأسيس البلدية.

وكالة الأنباء الكويتية (كونا)
9/9/2008
__________________
<img src=http://www.kuwait-history.net/vb/up/uploads/127526942620100531.jpg border=0 alt= />
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22-07-2009, 12:41 PM
الصورة الرمزية سعدون باشا
سعدون باشا سعدون باشا غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 788
افتراضي أسواق الكويت القديمة


سوق الفرضة
سوق التجار
سوق الصفاة
سوق الساعات
سوق الحدََادة
سوق المناخ
سوق الصاغة
سوق اليهود القديم (سوق خليل القطان)
سوق البدر
قيصرية العوضي
قيصرية إبن رشدان
سوق الصنقر
سوق المعجل
سوق البنات
سوق الصراريف
سوق الدهن
سوق التناكة
سوق النورة
سوق الحمام
سوق طيور الربيع
سوق الخراريز
سوق الماء
سوق إبن دعيج
سوق التمر
سوق الجت
سوق الطحين
سوق اللحم
سوق السمك
سوق الحلوى
سوق الغربللي
سوق فهد السالم (سوق الزل والبشوت)
سوق الشعير
سوق الحرس
سوق البيبان
سوق الخبابيز
سوق السلاح
سوق الصفافير
سوق البوالطو
سوق الصناديق
سوق الحراج (المقاصيص)
السوق الأبيض
سوق المفاتيح
سوق واجف (سوق الحريم)
سوق الدجاج
سوق الفحم
سوق الغنم
سوق البقر
سوق الحمير


كتاب أسواق الكويت القديمة - محمد عبدالهادي جمال
__________________
<img src=http://www.kuwait-history.net/vb/up/uploads/127526942620100531.jpg border=0 alt= />

التعديل الأخير تم بواسطة سعدون باشا ; 22-07-2009 الساعة 01:22 PM.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-09-2009, 04:54 PM
ALKHALDIYAH ALKHALDIYAH غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2
افتراضي

معلوماتك شيقه ووافيه عن اسواق الكويت قديما
بس منو من اهل الكويت سابقا معروفين بصناعه السلاح ؟
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22-09-2009, 09:11 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ALKHALDIYAH
   معلوماتك شيقه ووافيه عن اسواق الكويت قديما
بس منو من اهل الكويت سابقا معروفين بصناعه السلاح ؟

الاخ الفاضل ALKHALDIYAH
لم يكن في الكويت قديما صناعة للسلاح ولكن هناك باعة سلاح ويقومون أيضا على إصلاحة ومنهم :

الشريدة " سعد " وهو من اشهر من يبيع ويصلح سلاح قديما في الكويت آبان حكم الشيخ سالم المبارك طيب الله ثراه وربما قبل ذلك هذا بالاضافة " بن جليل والمزين و عبدالله بن منصور - " وهناك غيرهم ... ومن ذكرت يقومون بأصلاح كسور الخشاب وعطل الزناد وغيرها .

تحياتي
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور الكويت قديما بن الرشيد الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 6 09-07-2011 03:30 PM
الكتاتيب في الكويت قديما PAC3 تاريــــــخ الكـويت 22 24-10-2009 11:29 PM
أسواق شعبية كويتية في بداية الستينيات سمو حوران الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 6 28-08-2009 06:28 PM
«الغربللي» أقدم أسواق المباركية وأشهرها AHMAD الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 0 19-04-2009 12:32 AM


الساعة الآن 04:00 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت