راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > المعلومات العامة
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-12-2009, 01:07 PM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي معركة بيت القرين تجسد الوحدة الوطنية الكويتية وخلدتها الدولة على هيئة متحف

بدأت المعركة في 24 فبراير 1991 ومع قرب الهجوم البري
معركة بيت القرين تجسد الوحدة الوطنية الكويتية وخلدتها الدولة على هيئة متحف


متحف شهداء القرين شاهد حي على اجرام القوات العراقية بقيادة المقبور صدام حسين ـ الصور خاصة بـ « حدث »

جسدت معركة بيت القرين التي وقعت في 24 فبراير 1991 بين المقاومة الكويتية وقوات النظام العراقي البائد الوحدة الوطنية في ابهى صورها فخلدتها الدولة على هيئة متحف يحفظها للاجيال .
وشهدت المعركة التي قادها 19 شابا كويتيا ينتمون الى مجموعة المسيلة المقاومة فاستشهد منهم 12 وقدموا مثالا للوحدة الوطنية ولدور الشعب الكويتي في مقاومة المحتل، ويعتبر بيت القرين الذي تحول الى متحف وطني بناء على امر سمو الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح يتبع المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ليكون صرحا للاجيال القادمة لتتعرف على التضحيات التي قدمها ابناء الكويت في ظل ظروف الغزو والاحتلال.

احدى الدبابات العراقية


ويحتوي المتحف على مجموعة من صور الشهداء ومجسمات والاسلحة التي استخدمت في المعركة وقد قام المجلس باعادة ترميم المنزل وبعض المواقع التي تهدمت والتي قد تؤثر على سلامة المبنى، ويروي احد الابطال الذين شاركوا في معركة القرين وهو حازم جابر صالح جانبا من تفاصيلها موضحا انه في 24 فبراير 1991 ومع قرب الهجوم البري لقوات التحالف انقطعت الكهرباء في الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل "وكنا نستعد للانتقال الى الخط الساحلي للفحيحيل والفنطاس اذ كانت هناك معلومات عن قرب حدوث انزال بحري بالتنسيق بين مجموعتين للمقاومة هما مجموعة المسيلة ومجموعة غرب الفنطاس"، وقال صالح انه في الساعة الثامنة من صباح ذلك اليوم بدأت القوات العراقية باعتقال شباب الكويت من المنازل لاستخدامهم كدروع بشرية واسرى حرب وحين اعلن عن الهجوم البري كانت الفرحة كبيرة "فجاء اليوم الذي نؤدي فيه الدور في كشف مواقع العدو واماكن تمركزهم من اجل تسهيل عمليات الهجوم البري ومهاجمة القوات العراقية التي بدأت بالانسحاب".

المنزل متحف شهداء القرين


واضاف ان الاتفاق "هو ان نرتدي زيا خاصا بالمقاومة كتب عليه من الامام مجموعة المسيلة ومن الخلف قوة الكويت حتى تستطيع قوات التحالف تمييزنا وخلال هذه الاثناء وصلت سيارة استخبارات عراقية كانت تجوب المنطقة بحثا عن الشباب الكويتي يتبعها حافلة صغيرة بها عدد من الجنود"، واوضح ان السيارة توقفت " امام منزل القيادة في القرين وهو بيت الشهيد بدر ناصر العيدان وترجل احد الجنود العراقيين وطرق الباب فلم يستجب له احد فأمر الضابط احد الجنود بالقفز من فوق سور المنزل"، واشار الى انه "خلال هذه الاثناء كان قائد المجموعة سيد هادي العلوي يراقب المنزل من الداخل فادرك العراقيون ان البيت يؤوي مجموعة من الشباب الكويتي فتم محاصرة البيت حتى الساعة الثانية ظهرا فكنا في موقف حرج فاما الاستسلام والرضوخ للاسر والاعدام او الدفاع عن الوطن".


الواجهة الرئيسية


وقال ان هادي بادر باطلاق النار على الجندي العراقي واستمر تبادل اطلاق النار من الساعة الثانية الى الساعة السادسة مساء وخلال هذه الاثناء استعان الجنود العراقيون بالدبابات والمدفعية وقوات الحرس الجمهوري فتم محاصرة المنزل من جميع الاتجاهات، واضاف ان هادي طلب من المقاومين التوزع في جميع انحاء المنزل والمنازل المجاورة لتشتيت وتفريق قوة العدو "وخلال هذه الساعات كانت تنهمر علينا قذائف من المدافع والدبابات في حين كنا نستخدم سلاحا خفيفا مقارنة بسلاح وتجهيزات الجيش العراقي"، واضاف ان المعركة انتهت باستشهاد قائد المجموعة هادي ويوسف خضير علي وعامر فرج العنزي واسر بقية افرادها وهم جاسم محمد علي ومبارك علي صفر وابراهيم علي صفر وعبدالله عبدالنبي مندني وخليل خيرالله البلوشي وخالد احمد الكندري وحسين علي رضا ومحمد عثمان الشايع وبدر ناصر العيدان حيث تم اعدامهم في مخفر صباح السالم والقيت جثثهم في منطقة قسائم القرين.

سيارة قائد المجموعة


وعن الناجين من المعركة قال صالح ان الله اختار الشهادة ل12 مقاوما وكتب النجاة لمن تمكن من الخروج الى المنازل المجاورة في الساعات الاولى من المعركة او الذين لم يتمكن الغزاة من العثور عليهم بين حطام المنزل بسبب الظلام الدامس لانقطاع التيار الكهربائي، واشار الى ان الناجين اضافة اليه هم سامي سيد هادي العلوي ومحمد يوسف كريم وجمال ابراهيم البناي وطلال سلطان الهزاع ومشعل المطيري وبدر السويدان واحمد جابر صالح، وافاد بان مجموع اعضاء مجموعة المسيلة (قوة الكويت) كان يبلغ 31 فردا.


اسلحة استخدمت بالمعركة


وعبر صالح عن امله بان يأخذ الجيل الحالي الدروس والعبر ليس من هذه المعركة ولكن من موقف الشعب الكويتي الذي صمد امام الظلم وآمن بعدالة قضيته.

جريدة حدث الاكترونية - 23/02/2009

التعديل الأخير تم بواسطة شرقاوي ; 03-12-2009 الساعة 02:25 PM. سبب آخر: تنسيق الموضوع
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-12-2009, 01:39 AM
احمد عبدالله م القبندي احمد عبدالله م القبندي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 87
افتراضي

اخي العزيز جون الكويت

هل جريدة الحدث ذكرت كلام اخر ام انه تم نقل كل كلام الاخ حازم كاملا حتي استطيع ان انقل لسعادتكم ماحدث كاملا حيث انني كنت شاهدا بعد الاحداث مباشرتا علي ماحدث ومن اقوال الناجين ايضا
ارجو الرد لايضاح حق من لم يورد اسمه وتناسيه من ابطال اهل الكويت
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-12-2009, 04:29 AM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

هذا كل ماذكرته الجريدة ، واكيد راح تفوتهم اشياء في هالمقال الوجيز.
فتفضل اخوي باي اضافة عندك للموضوع.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-12-2009, 11:39 AM
احمد عبدالله م القبندي احمد عبدالله م القبندي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 87
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

لذكر من لم يذكر ولسرد ماحدث داخل المنزل وماسمعته من الابطال في صبيحة يوم التحرير من سامي سيد هادي وحازم صالح وجمال البناي ويوسف كريم
ففي الساعات الاولي من صباح السادس والعشرين والذي صادف يوم التحرير ذهبت الي المنزل الخاص بالمجموعه والذي هوه ملك لاخ الشهيد البطل سيد هادي العلوي القلاف والذي كان سابقا مقرا للمجوعه والذي يقع خلف المنزل الذي كنت اسكن به مع عائلتي والتقيت مع من ذكرت اسمائهم وايضا الاخ مشعل المطيري حيث انهم تجمعو مرتا اخري بعد المعركه التي حدثت بالمنازل التي بق ذكرها وستشهد بها الابطال الشهداء
فاخذو يعيدون الاحداث والكل يدلي بدلوه ومنها
انه كيف بدات المعركه وماذا حدث وكيف حدث فقال سامي ابن الشهيد سيد هادي القلاف انه اتي جنود عراقيين وحاولو تسلق السور فخرج لهم سيد هادي واطلق النار عليهم واصابهم ورجع الي المجموعه وقال لهم استشهدو من اجل الكويت
وبعد مرور وقت بسيط قدم العديد من الجنود العراقيين واخذو باطلاق النار علي المنزل الخاص بالمقاومه فخرج لهم الشهيد الخضير واصيب برجله فرجع مرتا اخري للمنزل
وقبلها خرجت مجموعه من المنزل تتكون من مشعل المطيري واحمد صالح ودخلو منزل قريب من منازل المقاومه وتبعهم بعد ذالك الجنود العراقيين ولكن كانت صاحبة المنزل التي خباتهم بالسندره { الكنقيه }ودخل الجنود ورائهم وهمو بضرب صاحبة المنزل ضربا مبرحا وايضا هددوها بالقتل ولكنها لم تستجب لهم وقد قال الاخ مشعل المطيري انها من عائلة التركيت ومع احتدام المعركه القريبه وخوف الجنود العراقيين تركوها وخرجو من المنزل
وفي المنزل القريب ايضاوالذي يملكه شخص من عائلة البلوشي والذي استحله العراقيين واخذو باطلاق النار علي المجموعه يقول صاحب المنزل انه قد قتل بعض الجنود بمنزله من قبل الشهيد عامر العنزي وقول الضابط العراقي كما سمعه وهوه يقول للجنود
ولكم لاترفعو روسكم هذا طلقته ماتخيب
حيث انه الشهيد عامر العنزي كان دقيقا بالرمي وقد كان يرمي برشاش استقلال من النافذه ويختبا وراء الحائط فعندها ضرب الحائط بقذيفة اربيجي خارق واصيب الشهيد عامر واستشهد ببمكانه وللعلم لقد كان الشهيد عامر العنزي يضع السلسله الخاصه بالجيش والتي تحمل اسمه ورقمه العسكري وقتها وقد بحثنا عنه ولمدة ثلاث ايام بالمستشفيات ولم نجده حيث اتي اخوه وهوه عسكري بالحرس الوطني وبحث ايضا ولم يجده وقد سمعت من الاخ الذي ذكرته انه من عائلة البلوشي انه قد تم دفن الجنود العراقيين من قبل الاهالي الكويتيين وقد دفن معهم الشهيد عامر العنزي رحمه الله حيث انهم ضنو انه من العراقيين وقد تم اخراج جثة الشهيد عامر من قبل اخيه ودفن بمقبرة الرقه
اما الشهيد سيد هادي { ابوسامي } فقد حاول ان يرفع علم الكويت بسطح المنزل واصيب يقذيفه قطعت كتفه ويده اليسري واستشهد بسطح المنزل
ومن ضمن ماسمعت منهم عن كيفية خروجهم من المنزل وكيفيت نجاتهم من المعركه قال جمال البناي انه هوه وسامي سيد هادي بانهم اختبئو بالسندره { الكنقيه } واثناء دخول العراقيين الي المنزل امر احد الجنود العراقيين جندي عراقي ان يلقي نظره علي السندره التي يختبئ بها جمال وسامي ويقول جمال البناى بانه كان يملك قنبله يدويه اراد ان يلقيها علي الجنود والتقي بالجندي العراقي وجها لوجه ومن مسافه قريبه ولكن الجندي نزل من قرب السندره وقال الي الذي امره بالقاء نظره علي السندره باللهجه العاقيه { سيدي كلشئ مابيها } ولايعلم جمال الي الان هل الجندي لم يشاهده ام انه شاهده ولم يخبر عنه خوفا منه ام اراد ان يتغاضا عنه
ومع حلول الظلام تسللو من المنزل واتو الي المنزل الخاص بهم بمنطقة القسائم بمبارك الكبير وهكذا ايضا حازم صالح ويوسف كريم اختبئو بسندره اخري بنفس المنزل وتسللو الي منطقة مبارك الكبير وتلاقو مع جمال وسامي وهم لم يعلمو عن بعضهم اي شئ
وبعد مرور قليل من الوقت خرجنا جميعا الي المنازل التي وقعت بها المعركه لتفقد البقيه فلم نجد احد واتي شباب واخبرونا بوجود جثث الشهداء بالمنطقه المقابله عبر الشارع العام { القسائم } فذهبنا وعبرنا الشارع ووجدنا الشهداء رحمة الله عليهم وهم الخضير والشايع والكندري والاخرين ولااذكر اسمائهم ووجدناهم ملقيين علي الارض بجانب بعضهم بعض وقد اجريت لبضهم عمليت استاصال ووجدت اثنان منهم قد تم سحب كميات من الدم ووجدت ايضا علبة نقل الدم موصوله باول شهيد منهم وكميه من الدم لازالت بالعلبه التي تحتوي علي ثلاث مخازن لاحتواء الدم وفهمت انه تم اخذ الدم منهم وهم احياء واستشهد اول واحد بسبب سحب دمه وهوه حي قبلها
فاخذهم الشخص الذي سبق ان قلت انه من عائلة البلوشي بسيارته الفان جميعا وتم دفنهم بمقبرة الرقه
اما سيد هادي فقد اخذه ابنه من علي سطح المنزل وذهب بجثته الي منزلهم بالرميثيه وبعد مرور يوم اخر تم دفنه بمقبرة الصليبيخات حيث انه لازال ينزف دما ولاتوجد به اي رائحه كريهه او ماشابه وقد كان رحمه الله عند دفنه مبتسما وهذا ماشهد به الاخ مشعل المطيري عند دفنه حين قال لابنه سامي انظر الي ابيك الشهيد وهوه يبتسم
هذا ماشهدته وقلته لتبان بعض الحنود المجهولين وايضا ليطلع عليه بالمستقبل اي احد وربما يشارك اخرون ويفيدونا باحداث تفصيليه عن المعركه والشهداء والاحياء الابطال
شكرا لك اخي العزيز جون الكويت علي النقل الرائع
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-12-2009, 06:44 PM
تقى تقى غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 16
افتراضي

الله يرحمهم ان شاء الله
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ شركة السينما الكويتية الوطنية سعدون باشا المعلومات العامة 12 05-06-2018 03:49 PM
دور التنشئة الاجتماعية والإعلام والمجتمع المدني في تحقيق الوحدة الوطنية أدبنامه البحوث والمؤلفات 3 11-06-2010 11:31 PM


الساعة الآن 05:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت