راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > البحوث والمؤلفات
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-02-2010, 12:31 AM
الصورة الرمزية أدبنامه
أدبنامه أدبنامه غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: في كل مكان يذكر فيه اسم الله
المشاركات: 284
افتراضي الصحافه الاسلاميه في الكويت رسالة ماجستير

ملخص رسالة مقدمةلنيل درجة الماجستير في الدراسات الإسلامية
إعــداد
الطالب طارق أحمد البكري

إشــراف
الدكتور محمد منير سعد الدين

1417هـ - 1996م

مقدمة
هذه الدراسة "الصحافة الاسلامية في الكويت، مجلة المجتمع نموذجا" قدمت لنيل شهادة الماجستير من كلية الامام الأوزاعي للدراسات الإسلامية أعدها الباحث الدكتور طارق البكري الاعلامي والأكاديمي المتخصص بأدب الطفل والإعلام هدف من خلاله فتح الباب واسعا، أمام أبحاث أخرى، تتناول الصحافة الاسلامية في الكويت من مختلف جوانبها.
وكل فصل من فصول البحث يستحق دراسة مستقلة، متأنية، يكمل بعضها بعضا، لتملأ الفراغ الذي واجهه الباحث أثناء بحثه عن المراجع.
ولعل ندرة الابحاث المتخصصة والمتعلقة بموضوع الدراسة، كانت اكبر تحد واجهه - كما يقول الباحث في مقدمة الرسالة- إذ إن الابحاث التي تناولت الصحافة الكويتية، لم تتعرض للصحافة الاسلامية وان ذكرها بعضهم فإنه يذكرها بشكل ثانوي، دون توسع او تعمق.
ولقد اطلع الباحث على ما اتيح له من كتب وكتيبات وبعض ابحاث غير منشورة حول الصحافة الكويتية، فلم يعثر على بحث كامل أو جزء من بحث تناول هذا الجانب بالتفصيل.
وقد أتاح وجود طارق البكري في الكويت حيث كان يعمل في المجال الصحافي منذ عام 1993 أن يتعمق بالموضوع ويوليه عنايته حتى خرج بحثه على هذا النحو المتكامل حيث تجاوزت عدد صفحات البحث 250 صفحة فولسكاب.

خطوات البحث
يقول الباحث إن ما يميز عصرنا، النمو المطرد والسريع للمعلومات، مما ساهم على انتشار التكنولوجيا المساعدة لتسويق المعلومة، وجعل العالم وكأنه قرية صغيرة.
ويأتي الاعلام على رأس الهرم الموصل للمعلومة، والصحافة المقروءة، هي جزء من امبراطورية الاعلام، وان كانت اسبق الوسائل التي عرفتها البشرية عبر تاريخها الطويل وبأساليب متعددة، وصحافتنا العربية لها تاريخها ودورها، لذا حاولت في هذا البحث أن أتناول جانبا من جوانب الصحافة في احدى الدول العربية الخليجية، وهي دولة الكويت، وهذا الجانب يتعلق بصحافة الكويت الاسلامية، والاستدلال بنموذج تطبيقي، وهو مجلة "المجتمع" التي تصدر عن جمعية الاصلاح الاجتماعي.

مشكلة البحث
يرى الباحث أن قضية الصحافة الاسلامية في الكويت من الموضوعات الكبرى، كونها ركيزة وسمة من سمات هذا البلد، فما هو المقصود بالصحافة الاسلامية؟ وهل توجد صحافة اسلامية متخصصة في الكويت؟ وما هو مستوى هذه الصحافة وخصائصها؟ وهل هي طارئة على المجتمع أم إنها ترجع الى الأيام الاولى لنشأة الصحافة؟ وهل الصحافة الاسلامية تقتصر على صفحات معينة داخل صحف عامة، أم إنها ذات توجه اسلامي خالص؟ وهل استطاعت هذه الصحافة أن تحقق أهدافها؟...
أسئلة كثيرة شكلت مشكلة البحث، حاول الباحث ان يجيب عليها من خلال تاريخ الصحافة الكويتية وواقعها الحالي، ثم استعراض أهم المجلات والصحف الاسلامية التي تصدر حاليا في الكويت، ثم تحليل مضمون مجلة "المجتمع".
وحاول الباحث وضع تصور عام لمفهوم الاعلام عامة والصحافة الاسلامية على وجه الخصوص، وحاول ايضا القاء الضوء على صحافة الكويت الاسلامية، انطلاقا من اهتمام الباحث بالمجال الصحفي الاسلامي الذي يعمل به منذ نحو عشر سنوات.
وكان الهدف الرئيسي لهذا البحث ايجاد تصور عام للصحافة الاسلامية في الكويت، ووضع مرجع يمكن الاستفادة منه مستقبلا، ولتحقيق هذا الهدف، كان من الضروري عرض المراحل التاريخية، ثم اختيار احد النماذج الصحفية لدراسته دراسة وصفية تحليلية.
وقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي، الذي يقوم على تجميع الحقائق والمعلومات من مصادر متعددة، تشخص الواقع ثم تحلل وتفسر لتصل الى تعميمات مقبولة.
كما اعتمد المنهج التاريخي، من خلال دراسة الجذور التاريخية للصحافة الاسلامية في الكويت، وفي هذا المنهج نتعقب هذه الظاهرة وننقب في تطورها واحداثها، وندرس وقائعها ونحللها على اسس منهجية علمية. واعتمد منهج تحليل المضمون لعينة البحث ( مجلة المجتمع ) على اساس
العينة العشوائية الطبقية.

أهمية البحث
تأتي اهمية البحث من حيث أنه يضيف الى أبحاث الصحافة الاسلامية دراسة عن صحافة الكويت الاسلامية، وهي دراسة غير مسبوقة على صعيد دولة الكويت، وهذا الامر يضفي عليها أهمية للافادة العلمية، وخصوصا للعاملين والمهتمين بحقل الصحافة الاسلامية عموما وفي الكويت خصوصا.

حدود البحث
تبدأ حدود هذا البحث مع بداية الصحافة الكويتية على يد الصحافي الكويتي الاول عبد العزيز الرشيد ومجلته "الكويت"، وهي اول مجلة كويتية (صدرت في رمضان 1346هـ- 20 يوليو 1928م)، وتتوقف عند نهاية العام 1995م.
ويقدم بعض الامثلة للدلالة، ويركزعلى المضمون، اما الجوانب الاخرى كالتصوير والرسم والاخراج الفني والاعلان وغيرها فلم تتصدر جوانب البحث.
ولم يتناول الصحف الاسلامية غير الكويتية، لاقتصار البحث على هذا الجانب فقط، كذلك لم يتعرض للصفحات الدينية التي لا تخلو منها الصحافة الكويتية العامة في اكثر الاحيان.

أدوات البحث وأساليبها
أ - اداة المقابلة: أجرى الباحث مقابلات مع عدد من العاملين في الصحافة الاسلامية المتخصصة في الكويت.
ب- اسلوب تحليل المضمون: استخدم الباحث هذه الاداة في عملية تفريغ وتبويب موضوعات مجلة "المجتمع"، وقسم مضمون المجلة الى ستة عشر موضوعا، بعد تفريغ مادة العينة التي تم اختيارها عن طريق عملية عشوائية طبقية، بحيث تضم العينة عددين من كل سنة من سنوات اصدار المجلة الـ (26)، فكانت العينة 52 عددا.
وقد وضع الباحث الموضوعات داخل جداول، باستثناء بعض الموضوعات، وحسب النسبة المئوية لكل مجموعة، حسب المساحة، ثم عمم نتيجة العينة على الكل.

الدراسات السابقة
يؤكد الباحث أنه لم يعثر على دراسة كاملة مستفيضة أو مختصرة تناولت موضوع الصحافة الاسلامية بالكويت.

خطوات البحث
ينقسم البحث الى اربعة فصول:
- الفصل الاول حمل عنوان: الكويت وصحافتها
وتضمن الموضوعات التالية: - الجغرافيا والتاريخ - المجتمع الكويتي - السياسة الاعلامية لدولة الكويت - تاريخ الصحافة الكويتية - صحافة تحت الاحتلال
- الفصل الثاني حمل عنوان: الاعلام والاعلام الاسلامي
وتضمن التمهيد والموضوعات التالية: - الاعلام لغة - الاعلام اصطلاحا - الاعلام الاسلامي
- المسؤولية الاعلامية في الاسلام - خصائص الاعلام الاسلامي- وظائف الاعلام الاسلامي
- الفصل الثالث حمل عنوان: الصحافة الاسلامية في الكويت
وتضمن الموضوعات التالية: - نشأة الصحافة الاسلامية في الكويت- واقع الصحافة الاسلامية الراهن في الكويت - السمات العامة للصحافة الاسلامية في الكويت
- الفصل الرابع حمل عنوان: النموذج التطبيقي
وتضمن الموضوعات التالية: - جمعية الاصلاح الاجتماعي - النظام الاساسي لجمعية الاصلاح الاجتماعي - جمعية الاصلاح وموقفها من الاعلام - مجلة الارشـــــــــاد - مجلة المجتمع
- موضوعات مجلة المجتمع - تحليل محتوى مجلة المجتمع.
وانتهى البحث بخاتمة وملحق عن بعض مواد دستور دولة الكويت.


الفصل الاول
تحدث الباحث عن بداية الفصل عن تاريخ الكويت وذكر أن بعض المصادر التاريخية تعيد الوجود الحضري في منطقة الكويت الى اكثر من اربعة آلاف سنة، وذلك يرجع الى الموقع الفريد الذي جعلها حلقة وصل برية وبحرية بين اجزاء العالم القديم، ومركز تجمع وتوزيع لحضارات مختلفة، وموقعا استراتيجيا مهما يتحكم في الممر الى تلك الحضارات والاسواق، وهذا ما تشير اليه بقايا الآثار الحضارية في المنطقة.

وذكر الباحث أن المجتمع الكويتي اليوم يمتاز بانتشار التعليم بين ابنائه، حيث تشرف الدولة على المؤسسات التربوية وتوفد البعثات العلمية الى مختلف انحاء العالم، وقد ازداد عدد المتعلمين بشكل ملحوظ، ، فيما يتقن عدد كبير منهم يتقن اللغات الاجنبية، لاتساع تجارتهم ولكثرة الوافدين الاجانب من مختلف بلاد العالم.

السياسة الاعلامية لدولة الكويت
ويناول اباحث السياسة الاعلامية للدولة معتبرا ان سياسة أي دولة تخضع للمبادئ والقيم الدينية والاخلاقية التي بنيت عليها، وقد جاء في المادة الاولى من المرسوم الاميري الصادر في السابع من يناير 1979م، ان على وزارة الاعلام توجيه السياسة الاعلامية والفكرية والثقافية، بما يكفل الشعور بالمواطنة والارتقاء بالحس القومي، على اساس الالتزام بالقيم الروحية والتمسك بالعادات والتقاليد الاصيلة للمجتمع الكويتي.
وينتهج الاعلام الكويتي "سياسة مرنة ومنفتحة داخليا وخارجيا، ويقوم على مبادئ التعاون والاحترام المتبادل، وعدم التدخل في شؤون الغير من الدول المتعامل معها، والسياسة الاعلامية ترسم بجهد جماعي يراعي التنمية الفكرية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية بعيدا عن التشنجات".
وحرية الصحافة في الكويت "مكفولة، ومن حق الجميع طرح ما لديهم من اراء في سبيل الوصول الى الهدف والغاية التي هي مصلحة الكويت".
وبالدستور"ان الكويت دولة عربية ذات سيادة، وشعب الكويت جزء من الامة العربية، ودين الدولة الاسلام، والشريعة الاسلامية مصدر رئيسي للتشريع، ولغة الدولة الرسمية هي اللغة العربية، والكويت امارة وراثية، نظام الحكم فيها ديمقراطي، السيادة فيها للامة مصدر السلطات جميعا، وان العدل والحرية والمساواة دعامات المجتمع، والتعاون والتراحم صلة وثقى بين المواطنين".
وأشار الباحث الى قرار لوزير الاعلام السابق بدر جاسم اليعقوب حول "السياسة الاعلامية لدولة الكويت وأهدافها" وهو ما يمكن اعتباره بمثابة وثيقة رسمية تتحدث عن سياسة الكويت الاعلامية، وفيما يلي نص القرار:
تشهد الساحة الدولية تحولات سياسية رحبة بآفاقها وإمكاناتها، لكن عسيرة بتحدياتها وتعقيداتها، ومن أبرز هذه التغيرات تنامي البعد العالمي لكل حدث مهما بدا محلي النشأة أو الاهتمام، نتيجة للطفرة التكنولوجية، التي يمتاز بها النشاط الإعلامي اليوم، لهذا فإن السياسة الإعلامية للدولة لابد وأن تواكب هذه الاحداث المتطورة.
ويمكن في هذا النطاق ان نعرف السياسة الإعلامية بأنها مجموعة المبادئ والأهداف، التي يعتمدها وينطلق منها الإعلام الكويتي في المجال الداخلي، والإقليمي، والإسلامي والعالمي، وتوضيحا لهذا التعريف نعرض لما يأتي:
أولا: المبادئ
تعتمد السياسة الإعلامية على جملة مبادئ اساسية أهمها:
1- الالتزام بالإسلام دينا وعقيدة واسلوب حياة، لبناء الفكر والوجدان والقيم للفرد والمجتمع على حد سواء، وإبراز الوحدة الوطنية وتعزيز التلاحم بين الشعب وقيادته، وتأكيد انتماء الكويت للأمة العربية، وحرصها على مصالح شعوبها وتكوين علاقات إيجابية معها، وإنتماء الكويت لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي يشكل نوعا إيجابيا مهما من التوحد العربي.
2- قيام السياسة الإعلامية الكويتية على مبدأ الانفتاح وحرية التعبير والحوار واحترام الرأي الآخر، في اطار القوانين والنظم والعادات والتقاليد والقيم المرعية في الدولة، واحترام حقوق الانسان وترسيخ المفاهيم الديمقراطية.
3- خدمة قضايا التنمية والإسهام في بناء شخصية الإنسان الكويتي، المبدع المنتج والمتفاعل مع مجتمعه وأمته العربية والإسلامية، والمشارك في المسؤولية في صنع القرار السياسي لوطنه، والإسهام في تنميته وتقدمه وازدهاره.
4- الانفتاح على الحضارة الإنسانية، والتفاعل الإيجابي مع متغيرات عالمنا المعاصر، في إطار حقوق الشعوب في تحقيق سيادتها واستقلالها.
5- تعميق قنوات الاتصال الإعلامي بين قواعد المجتمع وقياداته، لتكون اداة فاعلة للتواصل الاجتماعي بين مختلف الآراء والاتجاهات في المجتمع، باعتبار ان الإعلام احد أدوات التغيير والتثقيف، القادر على تشكيل التفكير الاجتماعي وترشيده.
6- الحفاظ على القيم الاخلاقية، وتعميق اثرها في الممارسة والسلوك، وزرع قيم جديدة تتفق وتطور المجتمع وتقدمه، كقيم العمل والإنتاج والتعاون والتكافل الاجتماعي.
7- التأكيد على الهوية الحضارية للكويت، وترسيخ الشعور بأنها جزء من الاسرة الخليجية، مما يستلزم تعميق الثقة والترابط بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، واستثمار المواقف المشرفة التي وقفها القادة والحكومات والشعوب في هذه الدول.
8- إبراز وتعميق الهوية العربية للكويت، والتأكيد على أن قوتها تكمن في أنها جزء حيوي من العالم العربي، وأن ما مرت به لا يغير من مواقفها المبدئية في الإيمان بالعروبة جذورا وحاضرا ومصيرا، وأن توجهها يقوم دائما على مبدأ التضامن العربي في كل ما تقدمه وتساهم به، في تدعيم التنمية والتعاون بين الدول العربية، وتجنب كل ما من شأنه الإساءة الى التضامن العربي.
9- تعميق روح الانتماء والتواصل بين الدول الإسلامية، إنطلاقا من مبادئ الإسلام السامية، التي تقوي الترابط والأخوة القائمة على الخير والعدل والحق، وتأكيد ان الكويت جزء من المجتمع الدولي المتحضر، الذي تسوده روح العدل والحرية والمساواة، والذي يعتمد في سياسته على مبدأ المشروعية الدولية والالتزام بالقوانين والمواثيق والأعراف والقيم الدولية.
ثانيا: الاهــــداف
وانطلاقا من المبادئ الاساسية السالف الإشارة اليها، يمكن أن نحدد أهداف السياسة الإعلامية لدولة الكويت فيما يأتي:
1- العمل على إبراز ارتباط الإنسان الكويتي بأرضه وتاريخه ومواقف أجداده وإنجازات حاضره، وتأكيد بطولاته وخاصة بطولات شهداء الكويت، وإبرازهم كأبطال قوميين يقتدى بهم، وتأكيد الاستقرار الأمني والسياسي للدولة في ظل سيادة القانون، وتقوية ثقة المواطنين بأن الكويت واحة أمن وأمان وسلام.
2- يهدف الإعلام الكويتي الى تأكيد الولاء المطلق للوطن، وإبراز الوحدة الوطنية واستثمار التلاحم الشعبي مع القيادة السياسية، وتجسيد مفهوم الاسرة الواحدة، وتأكيد مبدأ تكافؤ الفرص للمجتمع، وإقرار العدالة وتكريس الحق والدفاع عنه.
3- يهدف الاعلام الكويتي الى العمل على التنمية الشاملة، وذلك باستثمار إمكانات وطاقات الإنسان الكويتي وتنمية شخصيته وتعميق فاعليتها، ودعم روح الاحساس بالمشاركة والمسؤولية عنده، وتنمية اعتماده على ذاته، كما يؤكد من ناحية اخرى على تنمية وتقدم المجتمع، وذلك بتأكيد تماسك بنائه الاجتماعي ووحدته، وكفاءة مؤسساته المختلفة في العمل والإنتاج.
4- يؤكد الإعلام الكويتي على استمرارية حركة الأجهزة والمؤسسات والهيئات، وتفاعلها مع بعضها بهدف تحسين الأداء، كما يعمل ايضا على التكامل بينها، فيما يتعلق ببناء الانسان الكويتي، بحيث لا تصطدم او تتناقض الوظائف والادوار التي تقوم بها هذه الاجهزة مع بعضها في هذا المجال.
5- يعمل الإعلام الكويتي على المتابعة الواعية والمستمرة لكل قضايا الوطن، وملاحقة كل جديد في السياسة والعلم والمعرفة، ويسعى لتحسين سبل الحياة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والانسانية، بما لا يتعارض مع القيم والمبادئ الاسلامية، ويقوي الوعي بالمشكلات التي يمكن ان تهدد كيان المجتمع كالمخدرات والطلاق.
6- رسم السياسة الإعلامية على قواعد يتم التخطيط لها، بحيث تأخذ في الاعتبار المستقبل وتوقعاته والتنبؤ به، وتنمي الوعي بالمتغيرات والتحديات المحلية والإقليمية والدولية، وذلك تحسبا لما قد يقع من أحداث او ما يستجد من ظواهر في المستقبل.
7- وضع الخطط المناسبة لمعالجة اي اثار سلبية قد تترتب على استخدام البث الاجنبي المباشر عبر الاقمار الصناعية.
8- تشجيع إنشاء أجهزة خاصة لقياس الرأي العام، لمعرفة آراء المواطنين واتجاهاتهم ومردود فعلهم تجاه الوسائل الإعلامية، لتؤخذ النتائج بعين الاعتبار في التخطيط الإعلامي.
9- تحديث القوانين والتشريعات واللوائح المعمول بها حاليا في ميادين الاعلام، لتحقيق المرونة والفعالية في العمل.
10- يحرص الاعلام الكويتي على الالتزام بالصدق والحياد والموضوعية، والسرعة في متابعة الاحداث، والارتفاع بالتحليل والمعالجة الى المستوى العالمي، والابتعاد عن كل ما من شأنه ان يثير الضغائن والفتن والاحقاد.
11- تأكيد دور الكويت البارز والمتميز في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والانسانية، على مستوى الوطن العربي والإسلامي والعالم بأسره.
12- الحضور الدائم على الساحة الإعلامية الدولية، لإبراز صورة الكويت كدولة محبة للعدل والسلام تساهم في تقدم ورقي العالم.
13- الارتقاء بالذوق العام كأسلوب حياة، وتأكيد اهمية الفن والأدب والإبداع في ترسيخ القيم النبيلة وتطوير المجتمع.
14- التزام الإعلام الكويتي بالعمل على الارتفاع بالمستوى الثقافي والتربوي والإرشادي، منطلقا من ان كل عمل إعلامي هو بالضرورة عمل تربوي تثقيفي إرشادي، يهدف الى تنمية الوعي واكتساب المعلومات والمهارات اللازمة للحياة المنتجة الفعالة، في مرحلة إعادة البناء.
15- يعمل الاعلام الكويتي على الاهتمام بالنواحي الترفيهية، وهو توجه يقوم على أن كل عمل إعلامي لابد وأن يقدم بأسلوب لا يدفع للملل، ولا يثير السأم، ويساهم في إفادة وإمتاع المتلقي مع احترام المجتمع وتقاليده.
16- يلتزم الإعلام الكويتي بالتوجه الأمني الذي يقوم على تدعيم أمن الوطن داخليا وخارجيا، بطرح الحقائق ومواجهة حملات التشكيك ومحاربة الشائعات، بحيث لا يترك مجالا لزعزعة أمن الوطن والمواطن، كما يسعى الى تقوية الروح المعنوية في الإنسان الكويتي، تعزيزا لتماسك الجبهة الداخلية وصلابتها.
17- تعزيز دور الاسرة كخلية اساسية في بناء المجتمع، تساهم في تكوين اجيال قوية مدركة لمسؤولياتها، معطاءة مثقفة وواعية.
18- تأكيد أهمية مرحلة الطفولة لبناء شخصية الفرد، وإعطاء هذه المرحلة ما تستحقه من اهتمام، بحيث تقدم المواد الإعلامية لهم على اسس تربوية.
19- الاهتمام بالشباب من الجنسين، ومساعدتهم على ان يكونوا قوة بناءة واعية، وتحصينهم ضد اي مؤثرات، وذلك بإعداد مواد إعلامية خاصة بهم تلبي احتياجاتهم وتساهم في سلامة إعدادهم.
20- تأكيد دور المرأة في بناء المجتمع، من خلال دورها كمواطنة وأم وزوجة وامرأة عاملة ومناضلة، وإبراز نشاطاتها وتضحياتها في سبيل الوطن.
21- إهتمام الإعلام الكويتي بالمتغيرات السريعة، التي تتسم بها حضارة العصر من تقنية وثورة في المعلومات والاتصالات وأساليب العمل، بهدف تقديم افضل الخدمات الإعلامية والارتقاء بها.
22- رعاية المواهب الشابة وتشجيعها ماديا ومعنويا، وتعهدها بالإعداد العلمي والميداني، لإعداد طاقات بشرية قادرة على تنفيذ هذه السياسة.
23- الاهتمام باللغة العربية الفصحى، وتوجيه الكتاب ومعدي البرامج والمذيعين الى استخدامها، والارتفاع بلغة البرامج الشعبية التي تقدم باللهجة العامية، وذلك بإحلال الفصحى المبسطة محل العامية.
24- التأكيد على أهمية التراث الشعبي والعربي والإسلامي وإحيائه، وإعداد البرامج المهتمة به، وتشجيع العمل على جمعه وتحقيقه ونشره بكافة الوسائل، وقيام الدولة بدعم ومؤازرة الباحثين في هذا المجال.
25- دعم النهضة العلمية والثقافية عن طريق تشجيع الباحثين والعلماء، وعقد الندوات والمؤتمرات العلمية والأدبية، وتشجيع دور النشر الوطنية ومساندتها لنشر المؤلفات الكويتية الجادة، وتشجيع الإنتاج المحلي والمجلات المتخصصة التي تخدم الوطن وقضايا الامة.
26- العناية بالمسارح والفنون الجميلة ودعمهما، وتشجيعهما على الإنتاج الأفضل، والعمل على توسيع رقعة انتشارهما لإظهار الوجه الثقافي والحضاري للكويت. (أ.هـ)
ومن جانب اخر، يبرزالاهمية الخاصة لوسائل الاعلام الكويتية لدى المسؤولين، ادلى وزير ويشير الباحث أيضا الى بيان للشيخ سعود ناصر الصباح وزير اعلام سابق حدد فيه المنهج والسياسة اللذين تتبعهما وزارة الاعلام، وذلك ردا على سؤال برلماني عن خطة الوزارة في استثمار اجهزة الاعلام المرئي في بناء الجانب التربوي للنشء، وعن مدى تعاون الاجهزة المختصة في هذا الشأن.
وأكد وزير الاعلام في بيانه قيام السياسة الاعلامية على مبدأ الانفتاح وحرية التعبير والحوار واحترام الرأي الاخر، في اطار القوانين والنظم والعادات والتقاليد والقيم المرعية في الدولة، واحترام حقوق الانسان وترسيخ المفاهيم الديمقراطية.
وقال في إجابته بخصوص الجزء الاول من السؤال، إن خطة الوزارة هي الالتزام بالاسلام، دينا وعقيدة واسلوب حياة، لبناء الفكر والوجدان والقيم للفرد والمجتمع على حد سواء، وابراز الوحدة الوطنية وتعزيز التلاحم بين الشعب وقيادته، وتأكيد انتماء الكويت للامة العربية وحرصها على مصالح شعوبها وتكوين علاقات ايجابية معها، وانتماء الكويت لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي يشكل نوعا ايجابيا مهما من التوحد العربي.


يتبع
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

ادبنامه لوطرقت الارض شرقا او جنوبا في تهامه لن تجد للاسم ذما يفرض الاسم احترامه غايتي ان ابقى دوما في جبين العز شامه
الآرض تحيا اذا ما عاش عالمها متى يمت عالم منها يمت طرف
كالأرض تحيى أذا ما الغيث حل بها وأن أبى حل بها التلف
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-02-2010, 12:35 AM
الصورة الرمزية أدبنامه
أدبنامه أدبنامه غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: في كل مكان يذكر فيه اسم الله
المشاركات: 284
افتراضي الصحافه الاسلاميه تابع

ويوضح وزير الاعلام الكويتي ان خطة وزارته تقوم على خدمة قضايا التنمية والاسهام في بناء شخصية الانسان الكويتي المبدع المنتج والمتفاعل مع مجتمعه وأمته العربية والاسلامية، والمشاركة في المسؤولية في صنع القرار السياسي لوطنه والاسهام في تنميته وازدهاره.
وكذلك الانفتاح على الحضارة الانسانية والتفاعل الايجابي مع متغيرات عالمنا المعاصر في اطار حقوق الشعوب في تحقيق سيادتها واستقلالها.
ويؤكد وزير الاعلام ان وزارته تهدف الى القيام بمجموعة من المهام على الشكل التالي:
- تعميق قنوات الاتصال الاعلامي بين قواعد المجتمع وقياداته، لتكون اداة فاعلة للتواصل الاجتماعي بين مختلف الاراء والاتجاهات في المجتمع، باعتبار أن الاعلام احد ادوات التغيير والتثقيف القادر على تشكيل التفكير الاجتماعي وترشيده.
- الحفاظ على القيم الاخلاقية وتعميق اثرها في الممارسة والسلوك، وزرع قيم جديدة تتفق وتطور المجتمع وتقدمه، كقيم العمل والانتاج والتعاون والتكافل الاجتماعي.
- التأكيد على الهوية الحضارية للكويت وترسيخ الشعور بأنها جزء من الاسرة الخليجية...، مما يستلزم تعميق الثقة والترابط بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي واستثمار المواقف المشرفة التي وقفها القادة والحكومات في هذه الدول.
- إبراز وتعميق الهوية العربية للكويت، والتأكيد على أن قوتها تكمن في أنها جزء حيوي من العالم العربي، وأن ما مرت به ابان الاحتلال العراقي للكويت لا يغير مواقفها المبدئية في الايمان بالعروبة جذورا وحاضرا ومصيرا، وأن توجهها يقوم دائما على مبدأ التضامن العربي في كل ما تقدمه وتسهم به في تدعيم التنمية والتعاون بين الدول العربية وتجنب كل ما من شأنه الاساءة الى التضامن العربي.
- تعميق روح الانتماء والتواصل بين الدول الاسلامية، انطلاقا من مبادئ الاسلام السامية التي تقوي الترابط والاخوة القائمة على الخير والعدل والحق، وتأكيد ان الكويت جزء من المجتمع الدولي المتحضر الذي تسوده روح العدل والحرية والمساواة، والذي يعتمد في سياسته على الالتزام بالقوانين والمواثيق والاعراف والقيم الدولية.
- يعمل الاعلام الكويتي على المتابعة الواعية والمستمرة لكل قضايا الوطن، وملاحقة كل جديد في السياسة والعلم والمعرفة، ويسعى لتحسين سبل الحياة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والانسانية، بما لا يتعارض مع القيم والمبادئ الاسلامية، ويقوي الوعي بالمشكلات التي يمكن ان تهدد كيان المجتمع كالمخدرات والطلاق.
- رسم السياسة الاعلامية على قواعد يتم التخطيط لها، بحيث تأخذ في الاعتبار المستقبل وتوقعاته والتنبؤ به، وتنمي الوعي بالمتغيرات والتحديات المحلية والاقليمية والدولية ، وذلك تحسبا لما قد يقع من أحداث او ما يستجد من ظواهر في المستقبل.
- وضع الخطط المناسبة لمعالجة أي آثار سلبية قد تترتب على استخدام البث الاجنبي المباشر عبر الاقمار الصناعية.
- تأكيد دور الكويت البارز والمتميز في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والانسانية، على مستوى الوطن العربي والاسلامي والعالم بأسره.
- العمل على إبراز الانسان الكويتي بأرضه وتاريخه ومواقف اجداده وانجازات حاضره، وتأكيد بطولاته وخاصة بطولات شهداء الكويت وابرازهم كأبطال قوميين يقتدى بهم، وتأكيد الاستقرار الامني والسياسي للدولة في ظل سيادة القانون، وتقوية ثقة المواطنين بأن الكويت واحة سلام.
- ويهدف الاعلام الكويتي الى تأكيد الولاء المطلق للوطن، وإبراز الوحدة الوطنية، واستثمار التلاحم الشعبي مع القيادة السياسية وتجسيد مفهوم الاسرة الواحدة، وتأكيد مبدأ تكافؤ الفرص للمجتمع، واقرار العدالة وتكريس الحق والدفاع عنه.
- ويهدف ايضا الى العمل على التنمية الشاملة، وذلك باستثمار امكانات وطاقات الانسان الكويتي وتنمية شخصيته وتعميق فاعليتها، ودعم روح الاحساس بالمشاركة والمسؤولية عنده، وتنمية اعتماده على ذاته، كما يؤكد من ناحية اخرى على تنمية وتقدم المجتمع، وذلك بتأكيد تماسك بنائه الاجتماعي ووحدته وكفاءة مؤسساته المختلفة في العمل والانتاج.
- ويؤكد الاعلام الكويتي على استمرارية حركة الاجهزة والمؤسسات والهيئات، وتفاعلها مع بعضها بهدف تحسين الاداء، كما يعمل ايضا على التكامل بينها فيما يتعلق ببناء الانسان الكويتي، بحيث لا تصطدم او تتناقض الوظائف والادوار التي تقوم بها هذه الاجهزة مع بعضها في هذا المجال.
- ويهتم الاعلام الكويتي بالمتغيرات السريعة التي تتسم بها حضارة العصر، من تقنية وثورة في المعلومات والاتصالات واساليب العمل، بهدف تقديم افضل الخدمات الاعلامية والارتقاء بها.
- رعاية المواهب الشابة وتشجيعها ماديا ومعنويا، وتعهدها بالاعداد العلمي والميداني، لايجاد طاقات بشرية قادرة على تنفيذ هذه السياسة.
- الاهتمام باللغة العربية الفصحى، وتوجيه الكتاب ومعدي البرامج والمذيعين الى استخدامها، والارتفاع بلغة البرامج الشعبية التي تقدم باللهجة العامية، وذلك باحلال الفصحى المبسطة محل العامية.
- التزام الاعلام الكويتي بالعمل على الارتفاع بالمستوى الثقافي والتربوي والارشادي، منطلقا من ان كل عمل اعلامي هو بالضرورة عمل تربوي تثقيفي ارشادي، يهدف الى تنمية الوعي واكتساب المعلومات والمهارات اللازمة للحياة المنتجة الفعالة في مرحلة اعادة البناء.
- تعزيز دور الاسرة كخلية اساسية في بناء المجتمع، تسهم في تكوين اجيال قوية مدركة لمسؤوليتها، مثقفة واعية.
- دعم النهضة العلمية والثقافية عن طريق تشجيع الباحثين والعلماء، وعقد الندوات والمؤتمرات العلمية والادبية، وتشجيع دور النشر الوطنية، ومساندتها لنشر المؤلفات الكويتية الجادة، وتشجيع الانتاج المحلي والمجلات المتخصصة التي تخدم الوطن وقضايا الامة.
اما فيما يتعلق بتعاون جهات الاختصاص في مجال البرامج التلفزيونية التي تعنى بالشباب والنشء، فيقول وزير الاعلام الشيخ سعود ناصر الصباح إن هذا التعاون قديم، قدم هذه الجهات، فهناك على سبيل المثال تعاون مستمر بين وزارة التربية ووزارة الاعلام، حيث يتجسد هذا التعاون في الاشراف على برامج مختلفة تعنى بالشباب والنشء، وقد تقترحها اي من الجهتين، كما تتعاونان في تنفيذها، وكذلك الجهات المختصة بالتوجيه الديني مثل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية، والجهات الامنية تتعاون ايضا مع وزارة الاعلام بهذا الخصوص.
ويرى احد الباحثين ان سياسة الكويت الاعلامية "تتسم بالتوازن، وحرية التعبير، والالتزام بالقيم الدينية والاخلاقية، والمحافظة على المصلحة العامة للوطن، ودعم التنمية السياسية والاقتصادية، وأن يتحمل المواطن مسؤوليته الذاتية تجاه الوطن والمصلحة العامة، والالتزام بتوجيهات القيادة السياسية للبلاد".
وفي الاطار الخليجي، فإن السياسة الاعلامية في الكويت تتحدد من خلال ميثاق الشرف الاعلامي لدول الخليج، الذي يرمي الى "تحقيق عدد من الاهداف تؤدي الى غرس الشعور بالانتماء الى الوطن الام، والرغبة في التغيير والتطور مع المحافظة على التراث الحضاري والثقافي، بحيث لا يتوقف عند الماضي او الحاضر، وانما يكون سلسلة متصلة الحلقات"، وحماية العقيدة ومبادئ الدين من الافكار والايديولوجيات المستوردة. وفي الاطار العربي، تلتزم الكويت بالقواعد والاسس الاعلامية التي تدعو اليها الجامعة العربية واللجنة الدائمة للاعلام العربي.
وفي ضوء المبادئ والاسس التي ينطلق منها الاعلام الكويتي، ومن واقع مواد الدستور والوثائق الرسمية، حددت بعض المصادر مفهوم السياسة الاعلامية لدولة الكويت ورأت انها تتمثل في: "استثمار جميع وسائل الاعلام والاتصال الجماهيري في اتجاه خدمة المجتمع الكويتي، افرادا وجماعات ومؤسسات، وتعضيد قضاياه ودعم سياساته على المستويات الذاتية والاقليمية والعربية والدولية، وتعريف الرأي العام الخارجي بالخصائص والسمات التي يتميز بها مجتمع الكويت، في ماضيه وحاضره، ومبلغ التقدم الذي حققه في مختلف جوانب حياته المعاصرة، خصوصا ما يتصل منها بممارساته الديمقراطية، ومكانته السياسية في المجتمع الدولي، وكذلك استثمار هذه الوسائل في تحقيق التكافل بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من ناحية وفي دعم القضايا العربية وتوطيد الافكار والممارسات الايجابية التي تكرس التضامن العربي من ناحية اخرى، وتوظيف الرأي العام العالمي باتجاه الضغط المتواصل والمنظم على التيارات الفاعلة وصناع القرار في المجتمع الدولي، لاتخاذ مواقف ايجابية نحو قضايا ومصالح الكويت بخاصة والمصالح العربية بصفة عامة".
ولاحظ الباحث من خلال احتكاكه اليومي والمتواصل مع الصحافة الكويتية، ان هذه الصحافة هي صحافة رأي بالدرجة الاولى، وذات اتجاهات مختلفة، تحكمها السياسة العامة للدولة، ولكنها تتمتع بهامش واسع من الحرية، يظهر تباينا واضحا بين الصحف المختلفة والمتنافسة فيما بينها على كسب ود القارئ، وان اكثر هذه الصحف تحكمها المصالح الشخصية، كونها تصدر بمعظمها عن كبار العائلات الكويتية ذات النفوذ السياسي والاقتصادي، وتلعب المصالح الشخصية دورا بارزا في توجيه سياسة كل صحيفة.
تاريخ الصحافة الكويتية
ويتناول الباحث بعد ذلك تاريخ الصحافة الكويتية بالتفصيل ويذكر أن الكويت كدولة حديثة عرفت الصحافة منذ بدايات هذا القرن، ويلاحظ ان عبد العزيز الرشيد، رئيس تحرير مجلة الكويت الأولى ومديرها المسؤول، وصف موضوعات وابحاث العدد الاول الصادر في رمضان 1346هـ- 20 يوليو 1928م، بأنها متنوعة ومختلفة "ينتقل قارئها من فائدة تاريخية الى مثلها ادبية، ومن مسألة دينية الى اخرى علمية، ومن بحث اخلاقي الى موضوع اجتماعي، الى كل ما تتوخى فيه الفائدة واللذة" وبهذا يستنتج أن الصحافة الكويتية نشأت نشأة دينية وثقافية وادبية، وهو "ما تميزت به الصحافة في الكويت والخليج في طور النشأة".
ولم تعمر مجلة الكويت كثيرا، فلم تكد تمضي سنتان على تاريخ صدور العدد الاول منها، حتى توقفت عن الصدور، بعد ان رحل صاحبها الى البحرين ثم الى اندونيسيا.
ويعزو بعض الباحثين توقف المجلة عن الصدور الى اسباب مادية، إذ"لم يكن من السهل للمجلة الاولى في الكويت في ظل الظروف الثقافية والسياسية والمعيشية الصعبة التي سادت منطقة الخليج قبل اكتشاف النفط ان تستمر وتتطور" .
وفي اندونيسيا تمكن عبد العزيز الرشيد بالمشاركة مع التاجر العراقي يونس البحري من اصدار مجلة "الكويت والعراقي"، في جمادي الاولى، من العام الهجري 1350، الموافق في اغسطس 1931م، واستمرت المجلة بالصدور مدة ست سنوات، كمجلة شهرية، تصدر في السنة الواحدة عشرة اعداد. جاء على غلافها انها "مجلة دينية أدبية اخلاقية تاريخية مصورة"، وحافظت المجلة على صدورها بانتظام حتى توفي الشيخ عبد العزيز الرشيد في سنغافورة في 3 ذي الحجة 1356هـ - 3 فبراير 1938م.
وفي اثناء وجود الشيخ الرشيد في اندونيسيا اصدر مجلته الثالثة في ذي القعدة 1351هـ - مارس 1933م، واسماها "التوحيد"، وكتب على غلافها انها "جريدة دينية اخلاقية ادبية تصدر في الشهر مرة مؤقتا". وصدر من الصحيفة احد عشر عددا ثم توقفت عن الصدور.
أما نوعية المجلات التي اصدرها عبد العزيز الرشيد، فقد كانت "دينية ثقافية اجتماعية".
وفي عام 1950م، اراد يعقوب عبد العزيز الرشيد ان يعيد اصدار مجلة الكويت التي كان والده يصدرها، فأصدر منها بعض الاعداد بصفحات بلغ عددها 34 صفحة، ولكن اصدار هذه المجلة، لم يدم طويلا، وتوقفت لظروف اقتصادية.
وبعد وفاة الرشيد وتوقف مجلاته عن الصدور "ران صمت كئيب على الكلمة المطبوعة اكثر من خمسة عشر عاما الى ان صدر العدد الاول من مجلة البعثة في ديسمبر 1946م، وكانت البعثة بداية لغيث بدأ قطرا ثم انهمر"، وكانت "البعثة هي المدرسة التجريبية الكبرى للصحافة الكويتية ... وهي الام الروحية لها"، وكانت البعثة تصدر في مصر لعدم توفر المطبعة في الكويت، وكان عبارة عن نشرة ثقافية يصدرها بيت الكويت في مصر، واستمرت المجلة بالصدور شهريا الى ان توقفت بعد نحو ثماني سنوات، وذلك في عام 1954م.
وتذكر المصادر ان مجلة البعثة تشكل مرجعا اساسيا لمن يريد ان يبحث عن تاريخ الحركة الادبية والفكرية في الكويت لأنها تضمنت نماذج فكرية متقدمة لما كتبته الاقلام الكويتية الشابة في ذلك الوقت.
وبعد "البعثة" ظهرت مجلة "كاظمة" في يوليو 1948، وهي اول مجلة كويتية تصدر من الكويت وتطبع فيها، وكانت مجلة شهرية تبحث في الآداب والعلوم والفنون والاجتماع، وبعد تسعة اعداد توقفت "كاظمة" عن الصدور، ثم توالى بعد ذلك اصدار عدد من الصحف منها "الكويت اليوم" الجريدة الرسمية التي اصدرتها دائرة المطبوعات والنشر في 11/12/1954م، وكانت جريدة اسبوعية تصدر صباح كل يوم احد، ثم ظهرت جريدة "الفجر" الاسبوعية عام 1955م، ثم "الشعب" الاسبوعية في عام 1957م، "إلا ان هذه الصحف كانت اشراقات لعمل اعلامي شق الطريق فأنار العقول، لكنه كان مؤقتا ينقطع مع انقطاع صاحبه او انتقاله".
وفي 11 ديسمبر 1954م، صدر العدد الاول من الجريدة الرسمية تحت اسم "الكويت اليوم"، وذلك من أجل نشر الاعلانات الحكومية والقوانين التي تسنها الدولة، وكانت الحاجة تحتم انشاء دائرة خاصة للاشراف على الجريدة وطباعتها، فتأسست لهذه الغاية "دائرة المطبوعات والنشر" بتاريخ 13 ديسمبر 1954م، وعهد اليها مهمة اصدار الجريدة الرسمية والاشراف على المطبعة اللازمة لطباعتها.
وبعد ان باشرت الدائرة بمهامها وبدأت "تشق طريق دورها الاعلامي وتستكمل بقية اقسامها، بدأت ايضا بالتفكير في اصدار مجلة ادبية علمية ثقافية"، أطلق عليها اسم مجلة "العربي"، وصدرت في ديسمبر 1958م، لتكون اول مجلة كويتية شهرية تصدرها الدائرة في تاريخها، وبعد ذلك، ومع بداية عهد الاستقلال في مطلع عام 1961م، اصدرت وزارة الاعلام الكويتية مجلة "الكويت"، وكذلك سلسلة "المسرح العالمي" في عام 1969م، ثم "عالم الفكر" في ابريل 1970م، وهي فصلية الصدور، وكذا "سلسلة المسرح".
ومن أهم صحف هذه المرحلة حسب تاريخ صدورها:
1- مجلة الكويت: صدرت في شهر رمضان 1346هـ، الموافق في 20 يونيو 1928م(4).
2- مجلة الكويت والعراقي: صدرت في جمادي الثانية 1350هـ، الموافق في اغسطس 1931م).
3- مجلة التوحيد: صدرت في الخامس من ذي القعدة 1351هـ، الموافق في 3 مارس 1933م.
4- مجلة البعثة: صدر العدد الاول منها في ديسمبر 1946م .
5- مجلة كاظمة: صدرت في يوليو 1948م .
6- مجلة الفكاهة: صدر العدد الاول منها في 12 اكتوبر 1950م.
7- مجلة البعث: صدر العدد الاول في شهر يونيو 1950م، وكانت مجلة شهرية، توقفت عقب صدور العدد الثالث في اغسطس 1950م.
8- اليقظة: مجلة طلابية اصدرتها المدرسة الثانوية بالشويخ، في يناير 1952م.
9- مجلة الرائد: صدرت في جمادي الاخرة 1371هـ، مارس 1952م، وكانت تطبع بمطابع دار الكشاف في بيروت، واهتمت بمعالجة الاوضاع الاجتماعية في الكويت الى جانب الاهتمامات الثقافية العامة. واستمرت بالصدور حتى شهر جمادي الاولى 1373هـ، يناير 1954م. وكان يصدرها نادي المعلمين الذي اعاد اصدارها في فبراير 1971م، ثم اصبحت فيما بعد مجلة "الملعم" التي لا تزال تصدر حتى الان.
10- الايمان: كانت مجلة شهرية تعنى بالشؤون السياسية والاجتماعية، وهدفها معالجة القضايا العربية، اصدرها النادي الثقافي القومي في يناير 1953م، واستمر صدورها حتى يونيو 1955م، وكانت تطبع بمطابع دار الكشاف في بيروت.
11- صدى الايمان: صدرت في عام 1953، وكانت تسمى ملحق الايمان، وكانت تابعة لمجلة الايمان، ثم توقف الملحق وصدر فيما بعد تحت اسم صدى الايمان، مع صدور العدد 65 من مجلة الايمان في 30 نوفمبر 1957م.
12- مجلة الارشاد: صدرت في الاول من ذي القعدة 1372هـ، اغسطس 1953م، اصدرتها جمعية الارشاد الاسلامية، وكان الطابع الديني يغلب عليها، وكانت تطبع في بيروت.
13- المعهد الديني: صدر العدد الاول منها في ابريل 1954م، وكان يصدرها المعهد الديني بالكويت سنويا.
14- الكويت اليوم: جريدة اسبوعية رسمية، صدر العدد الاول منها في ديسمبر 1954م.
15- الرائد الاسبوعي: وكانت جريدة اسبوعية سياسية جامعة اصدرها نادي المعلمين في يناير 1954م، وتوقفت في مايو 1956م.
16- الاتحاد: صدر العدد الاول منها في مارس 1955م، اصدرها اتحاد بعثات الكويت بمصر بعد توقف مجلة البعثة، وكانت مجلة ادبية اجتماعية سياسية تصدر في فترات غير منتظمة.
17- اخبار الاسبوع: جريدة اسبوعية صدر العدد الاول منها في الاول من نوفمبر 1955م، ثم توقفت في 27 مارس 1956م، وكانت تعنى بالشؤون السياسية والاجتماعية.
18- الصحة: اصدرتها دائرة الصحة العامة في الاول من يناير 1952م، وكانت مجلة شهرية تعنى بالشؤون الصحية.
19- الرابطة: وصدرت في عام 1957م، وكانت مجلة دورية غير منتظمة، تعنى بشؤون الطلبة الكويتيين الذين يدرسون في بريطانيا وايرلندا.
20- الشعب: وصدرت في ديسمبر 1957م، توقفت في يناير 1959م، وكانت جريدة اسبوعية يغلب عليها الطابع القومي.
21- العربي: صدرت في الاول من ديسمبر 1958م، اصدرتها وزارة الاعلام الكويتية، وهي مجلة شهرية تهتم بالشؤون الثقافية والاجتماعية والصحية والتاريخ والآداب .
22- صوت العامل: صدر العدد الاول منها في فبراير 1958م، وكانت مجلة شهرية جامعة تعنى بشؤون العمل والعمال، اصدرها المركز الثقافي العمالي بدائرة الشؤون الاجتماعية في الكويت.
23- حماة الوطن: وهي مجلة شهرية عسكرية اصدرتها القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في اكتوبر 1960م، ولا تزال تصدر حتى اليوم.
24- الرائد العربي: صدرت في اكتوبر 1960م، وكانت مجلة شهرية اقتصادية فكرية.
أما المرحلة الثانية فهي التي عرفت بمرحلة الاستقلال، لأنها المرحلة التي بدأت بإعلان استقلال الكويت في 19 يونيو 1961م، واستمرت حتى نهاية العقد السابع من هذا القرن. وتتميز هذه المرحلة بأنها حظيت بعناية رسمية مباشرة، بعد أن أولت الحكومة الكويتية الاعلام عامة والصحافة خاصة اهتماما كبيرا. واصدرت الحكومة قانون رقم (3) لسنة 1961م، يعرف بقانون المطبوعات والنشر، ويحدد حرية الطباعة والنشر ويضمن حريتها في حدود هذا القانون. وتعتبر المصادر "ان صحيفة الرأي العام التي صدرت في 16 ابريل 1961م، هي البداية الحقيقية للصحافة بمفهومها العصري، وان كانت بدأت اسبوعية، ثم توقفت شهرين، لكنها ما لبثت ان عادت قوية، بل صارت يومية ايضا ... وقد يعني هذا ان الدولة الجديدة، بدأت تنظر الى الصحافة نظرة جديدة ايضا، ورأت ان من واجبها ان تعينها وتيسر لها سبل الاستمرار".
ويستعرض الباحث بعض صحف هذه المرحلة حسب تاريخ صدورها:
1- الهدف: مجلة اسبوعية سياسية جامعة، صدرت بتاريخ 8 مارس 1961م، ثم اصبحت جريدة اسبوعية تصدر عن دار الوطن.
2- البشير: صدر منها عدد واحد فقط في 31 مارس 1961م.
3- الرسالة: وهي مجلة اسبوعية سياسية اجتماعية صدرت في 6 ابريل 1961م.
4- الرأي العام: وهي صحيفة يومية سياسية صدرت عن دار الرأي العام، اول مؤسسة صحافية في الكويت في 16 ابريل 1961م.


__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

ادبنامه لوطرقت الارض شرقا او جنوبا في تهامه لن تجد للاسم ذما يفرض الاسم احترامه غايتي ان ابقى دوما في جبين العز شامه
الآرض تحيا اذا ما عاش عالمها متى يمت عالم منها يمت طرف
كالأرض تحيى أذا ما الغيث حل بها وأن أبى حل بها التلف
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-02-2010, 12:37 AM
الصورة الرمزية أدبنامه
أدبنامه أدبنامه غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: في كل مكان يذكر فيه اسم الله
المشاركات: 284
افتراضي تابع

- الكويتي: وهي مجلة اسبوعية تصدرها شركة نفط الكويت منذ 24 يونيو 1961م.
6- الاستقلال: صدرت في 1 اغسطس 1961م، وكانت مجلة مختصة بمتابعة النشاطات الصيفية، اصدرها نادي عمر الصيفي.
7- جريدة الجماهير الاسبوعية: صدرت سنة 1961م، ثم توقفت خلال فترة قصيرة.
8-
TheDaily News: صحيفة يومية صدرت في عام 1961م.
9- الطريق: صدرت في الاول من يناير 1962م، عن مراقبة رعاية الشباب بوزارة الشؤون، وكان مجلة شهرية.
10- الاصلاح: مجلة شهرية، صدرت في يناير 1962م، وكانت تعالج الموضوعات الدينية.
11- اخبار جامعة الكويت: صحيفة يومية سياسية، صدرت في 1 مارس 1962م، وتوقفت عن الصدور في عام 1975م.
12- صوت الخليج: مجلة سياسية ادبية علمية، صدرت في 26 ابريل 1962م، عن دار الخليج للطباعة والنشر.
13- اضواء الكويت: صدرت في 5 مايو 1962م، وكانت مجلة اعلانات ثم اصبحت مجلة اسبوعية ادبية اجتماعية فنية.
14- الوطن: صدرت اسبوعية في 5 يونيو 1962م، ثم يومية ابتداء من يناير 1974م، واصدرت صحيفة "الوطن الدولي" يوم الاربعاء 7 جمادي الاولى 1415هـ،
12 اكتوبر 1994م.
15- الطليعة: جريدة اسبوعية سياسية جامعة، صدرت في 13 يونيو 1962م.
16- هذا الاسبوع: كانت مجلة اسبوعية اعلانية عند صدورها في عام 1963م، ثم تحولت الى مجلة اسبوعية ادبية فنية.
17- الداخلية: مجلة شهرية صدرت في 1 مارس 1963م، وهي تعنى بشؤون الشرطة والامن العام ومكافحة الجريمة.
18-
Kuwait Times: صحيفة سياسية يومية صدرت باللغة الانكليزية في 8 يوليو 1963م.
19- السياسة: صحيفة يومية سياسية صدرت في 3 يونيو 1963م.
20- اضواء المدينة: اصدرتها الشركة العربية للدعاية والاعلان في 11 نوفمبر 1963م، وكانت مجلة اسبوعية ادبية فنية اجتماعية، ثم توقفت عام 1965م، لتظهر من جديد باسم اسرتي.
21- الكويت: صدرت في 1 ابريل 1964م، وهي احدى المجلات التي تصدرها وزارة الاعلام، وكانت في بدايتها ملحقا لمجلة حماة الوطن، ثم اخذت اسم مجلة الكويت، تنشر الى جانب اهتمامها بالمواد الاعلامية، الادب والفن والعلوم والفلسفة والمخترعات.
22- مجلة اسرتي: ظهرت كبديل لمجلة اضواء المدينة في 8 فبراير 1965م، وهي تعنى بشؤون المرأة وهمومها وتناقش اهتمامات الاسرة وتتابع الاحوال الاجتماعية.
23- مجلة الوعي الاسلامي: صدرت في عام 1965م، عن وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية، وهي مجلة شهرية تعنى بالشؤون الدينية، يصدر عنها ملحق للاطفال يسمى براعم الايمان.
24- مجلة الاتحاد: صدرت في سبتمبر 1965م، عن الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، وكانت تطبع في القاهرة وتصدر شهريا، و مع صدور العدد 31 ، بتاريخ 15 نوفمبر 1969م، صارت تطبع في الكويت.
25- البيان: مجلة شهرية ادبية فكرية، صدرت في 1 ابريل 1966م، عن رابطة الادباء الكويتيين.
26- اليقظة: مجلة اسبوعية سياسية عربية جامعة، صدرت في 24 ابريل 1967م.
27- حياتنا: مجلة شهرية طبية واجتماعية وثقافية، صدرت في مايو 1967م، عن مؤسسة العوضي الصحفية، ثم انتقلت ملكيتها الى دار السياسة.
28- النهضة: صدرت في 15 يوليو 1967م، وهي مجلة اسبوعية تهتم بالجوانب الاجتماعية والثقافية والفنية، وكذلك الموضوعات العربية والدولية.
29- البراق: مجلة شهرية اصدرتها الخطوط الجوية الكويتية في يناير 1968م.
30- الشهداء: مجلة شهرية اصدرها نادي الشهداء في عام 1968م، وهي تعنى بالشؤون الرياضية.
31- البلاغ: صدر العدد الاول منها في 7 مايو 1969م عن مؤسسة البلاغ للصحافة والطباعة والنشر، وهي مجلة دينية سياسية اسبوعية.
32- أجيال: صدرت في 15 ابريل 1967م، كمجلة نصف شهرية تعنى بشؤون الشباب والاسرة، وفي 13 ديسمبر 1969م، تحولت الى جريدة اسبوعية تهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والثقافية والرياضية.
33- سعد: مجلة اسبوعية للاطفال، صدرت عن دار الرأي العام في 22 ابريل 1969م.

أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة النهضة، وهي المرحلة التي "تبدأ في السبعينيات وفيما يلي استعراض سريع لبعض صحف هذه المرحلة مرتبة بالتسلسل حسب تاريخ صدورها:
1- المعلم: صدر العدد الاول من هذه المجلة التربوية في 1 فبراير 1970م، وهي ما زالت تصدر حتى الان.
2- المجتمع: مجلة دينية سياسية صدرت في 9 محرم 1390هـ، 17 مارس 1970م.
3- المجالس المصورة: مجلة اسبوعية سياسية اجتماعية، صدرت في 8 مايو 1970م.
4- عالم الفكر: مجلة ثقافية فكرية فصلية صدرت عام 1970م.
5- الرياضي العربي: مجلة رياضية اسبوعية، صدرت في 20 مايو 1970م.
6- صوت الشباب: مجلة موسمية، تصدرها وزارة التربية منذ عام 1971م.
7- عالم الفن: مجلة اسبوعية فنية، صدرت في عام 1971م، عن جمعية الفنانين.
8- القبس: جريدة يومية سياسية، صدرت في 22فبراير 1972م.
9- طريق النور: مجلة دينية كانت تصدر شهريا منذ العام 1973م، ثم توقفت لاحقا.
وهذه بعض الصحف التي صدرت في عام 1975م:
10-
K.A.C.News: مجلة فصلية باللغة الانكليزية تصدرها الخطوط الجوية الكويتية.
11- الوطنية: مجلة شهرية اصدرتها شركة البترول الوطنية.
12- العامل: مجلة اسبوعية يصدرها الاتحاد العام لعمال الكويت.
13- مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية: تصدر عن جامعة الكويت وتبحث في شؤون الخليج والجزيرة العربية سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وثقافيا.
14-
Arab Oil: مجلة شهرية تصدر عن دار السياسة.
وفيما يلي عدد من الصحف التي صدرت في عام 1976م:
15- جريدة الانباء: سياسية يومية صدرت في 5 يناير 1976م.
16- انباء الرياضة: صدرت في 1 نوفمبر 1976م، وهي مجلة شهرية رياضية.
17- الخريج: مجلة غير منتظمة صدرت في 1 مايو 1976م، عن مكتب الخريجين في كلية التجارة والاقتصاد بجامعة الكويت.
وفي عام 1977م صدر ايضا عدد من الصحف منها:
18-
Arab Times: صحيفة يومية سياسية صدرت، باللغة الانكليزية عن دار السياسة.
19- الوسائل التعليمية: صدرت عن المركز العربي للوسائل التعليمية.
20- عالم الحياة: اصدرتها الجمعية البيولوجية في كلية العلوم.
21- الهلال الاحمر: تصدرها جمعية الهلال الاحمر الكويتي.
22- مجلة الحقوق والشريعة: مجلة نصف سنوية، تصدر عن كلية الحقوق والشريعة بجامعة الكويت.
ومن الصحف التي صدرت في عام 1978م:
23- الترويح: مجلة موسمية تصدر عن اللجنة العليا للترويح السياحي، تقوم بتغطية برامج الترويح السياحي في فصل الصيف.
24- تكنولوجيا التعليم: مجلة نصف سنوية، تصدر عن المركز العربي للوسائل التعليمية.
أما المرحلة الرابعة التي تحدث عنها الباحثون كانت مرحلة الازدهار، وهي فترة الثمانينيات حين "ادخلت المؤسسات الصحفية احدث الالات الفنية والكمبيوتر، وأقامت مجمعات صحفية ضخمة على اسس معمارية حديثة، ويضمها جميعا شارع الصحافة في منطقة الشويخ، وتتسم هذه المرحلة بالتنافس الفني، والتطور التقني والمتابعة الاعلامية سياسيا واقتصاديا والمتابع لصحافة الكويت في هذه المرحلة يجد حشدا من التقارير السياسية والاقتصادية والمقابلات الصحفية والندوات الفكرية، كما نشهد حالة من الابداع الفني في الاخراج والابراز، وقد ساعدها على ذلك توفر الخبرة الفنية العربية، وبخاصة بعد الحصار الاعلامي للمؤسسات الاعلامية في بيروت اثر الغزو الصهيوني عام 1982م، وعلى اثر الحرب الاهلية" التي دارت رحاها على الارض اللبنانية منذ ابريل 1975م وقفزت الصحافة الكويتية في هذه المرحلة وأصبحت عالمية في خدمتها وتغطيتها الاعلامية، اضافة الى انها تشترك في معظم الوكالات العالمية للانباء، وتعدد مراسلوها ومندوبوها في العالم.

صحافة تحت الاحتلال
ويتناول الباحث الفترة التي رزحت فيها الكويت تحت نير الاحتلال العراقي الغاشم في عهد النظام السابق ففي فجر الثاني من اغسطس 1990 استيقظ سكان الكويت على هدير المجنزرات والدبابات العراقية التي اقتحمت البلاد على غفلة من اهلها، واعلنت بغداد بعد ذلك عن ضم الكويت الى العراق.
فصدم الناس في الكويت، واعلن الشعب قيام المقاومة ضد الاحتلال، وقامت المقاومة "بواجبها الاعلامي على اكمل وجه، وكان هناك نشاط اعلامي فعال خارج الكويت وداخلها، ولقد كان الاعلام رديف المعركة ورافدها، وكان له وسائل اتصال مختلفة، وكان في ذلك كله يتحدى بطش العدو وتخلفه، فقد كانت احكام المحتل قاسية على كل من يضبط لديه منشورات او آلة كاتبة او صور او علم كويتي، وكان الاعدام مصير من يضبط لديه كاميرا يصور بها مهما كان نوعها، وكل ذلك جعل مهمة الإعلام والاتصال صعبة قاسية"..
ويوق الباحث أنه رغم اننا لا نستطيع ان نطلق على المنشورات التي كانت تصدرها المقاومة الشعبية "صحافة" بالمعنى المألوف للكلمة، إلا انه لا بد من الحديث عنها وان كانت بمثابة "نشرات صغيرة هي في عرف الدوائر السياسية منشورات سياسية، تظهر احيانا في ورقة واحدة ... واحيانا في ورقتين" فقد كانت تعبر عن حب الشعب الكويتي "للكلمة الفصل، الكلمة الحرة التي ترفع الانسان في مواجهة السيل".
ولقد كثرت النشرات في تلك الاونة "بشكل يصعب رصده"، وفيما يلي ابرز المنشورات التي اصدرتها المقاومة في الداخل:
1- نشرة المرابطون: كانت "البديل عن مجلة المجتمع الكويتية الاسلامية" ، وقد صدرت في 14 اغسطس 1990م، بشكل اسبوعي اولا ثم مرتين في الاسبوع، وكانت توزع في مختلف المناطق الكويتية، واستمر صدورها حتى العدد السادس الذي صدر في الاسبوع الثاني من سبتمبر 1990م، عندما اصبحت عقوبة الاعدام تنفذ في كل من توجد لديه ورقة او منشور او جريدة تناهض الوجود العراقي داخل الاراضي الكويتية، ثم عادت وصدرت في لندن.
2- نشرة الصمود الشعبي: وهي اول مطبوعة صدرت بعد دخول القوات العراقية الى الكويت، اذ صدرت في اليوم الثالث من بدء الاحتلال، اي في الخامس من اغسطس 1990م. ويمكن اعتبارها "صحيفة المقاومة الشعبية الكويتية "حماك"، وهي النشرة الوحيدة التي كانت تصل الى بعض اذاعات العالم، فتأخذ منها تلك الاذاعات مثل صوت اميركا، واذاعة الامارات العربية المتحدة واذاعة الكويت الحرة"، التي كانت تبث برامجها من المملكة العربية السعودية.
3- نشرة الصباح: صدرت في ايام الغزو الاولى، وكانت تحررها اللجنة الاعلامية المتفرعة من القيادة العليا للمقاومة.
4- هيئة تحرير يوميات الاحداث (
DEED): وكان "الهدف منها ليس التوزيع الداخلي، انما تزويد الصحافة العالمية ووكالات الانباء الدولية بما يدور داخل الكويت اولا بأول". وكانت تصدر باللغة الانكليزية وترسل الى الخارج بواسطة جهاز ستلايت موجود عند احد افراد المقاومة الكويتية ويدعى خالد بودي.
5- نشرة نساء واطفال الكويت: وكان صدورها يوميا، وكانت عبارة عن ورقتين فقط، وكانت "مخصصة لنقل أفكار وخواطر الاطفال والنساء، فبالرغم من مرارة المحنة ووحشية الاحتلال، وقساوة الظروف فإن الحاجة للكلمة ظلت ماثلة في النفوس، وكان لا بد لتلك الكلمة ان تأخذ حقها في كل المجالات، حتى في عالم الطفولة، رغم ان الظرف لم يكن يسمح بذلك، فصدرت تلك النشرة التي كان يشرف عليها مجموعة اطفال ونساء، واستمرت في التوزيع"(3) خلال الفترة الاولى من بدء الاحتلال.
6- نشرة صوت ابناء جابر: وكانت تتميز بكثرة صفحاتها التي بلغت الست صفحات بالمقارنة مع النشرات الاخرى، الى جانب انها كانت تطبع على الكومبيوتر.
7- نشرة صوت الكويت: الاسبوعية.
8- نشرة صرخة: التي صدرت في 15 اغسطس 1990م. وتميزت بطباعتها على الكومبيوتر صفا واخراجا، وكانت موجهة "الى الشعب الكويتي والجندي العراقي، حيث تحتوي على الاخبار والتوجيهات والشعر والنصائح".
9- نشرة صوت الحق: صدر منها 12 عددا كان آخرها في 22 اغسطس 1990م، بعدما قبض الجنود العراقيين على المشرف على اصدارها محمود خليفة جاسم، ثم عثر عليه مقتولا فيما بعد. وكانت النشرة شبيهة بمجلات الحائط.
10- وصدر ايضا نشرة تحمل اسم صوت الحق، قام بنشرها مجموعة من المدرسات الكويتيات، ويغلب عليها الاسلوب المبسط الذي يعكس حماس من اصدرها ورغبتهن في عمل اي شيء يخدم وطنهن ويؤكد هويتهن، ولقد "كان توزيعها محدودا وانتشارها بسيطا، وكان صدورها وتوقفها في شهر اغسطس 1990م".
11- نشرة القبس: نشرة يومية صدرت في 15 اغسطس 1990م، وهو اليوم الذي اصدرت فيه القوات العراقية جريدة "النداء" العراقية من مبنى جريدة "القبس" الكويتية.
12- نشرة احرار الكويت: واستمر صدورها شهريا حتى يناير 1991م، وكانت عبارة عن صفحة واحدة في الغالب.
13- جريدة احرار الكويت: كانت تصدر يوميا وغلب عليها الطابع الاسلامي، وكان انتشارها محدودا في بعض المناطق.
14- نشرة موس: وهي من النشرات التي صدرت خلال شهر اغسطس 1990م، واصداراتها بدون تأريخ، وتشتمل على العديد من الزوايا والاخبار والتوجيهات.
15- نشرة التحدي: صدرت في 15 محرم 1411هـ- 16 اغسطس 1990م، وكانت تعنى بأبناء المقاومة الكويتية.
وأشار الباحث الى ان الصحافة الكويتية اثناء الاحتلال العراقي لم تقتصر على الداخل، فقد صدرت جريدة "السياسة" في جدة السعودية، وصدرت جريدة "صوت الكويت" اليومية التي كانت تصدر في كل من القاهرة ولندن.
ورأى الباحث أن الكويت شهدت بعد انسحاب القوات العراقية من الاراضي الكويتية نهضة صحفية شاملة، فما ان استقرت الاوضاع حتى عادت الصحف الى الصدور مجددا، واستقدمت احدث الوسائل الطباعية واجودها، وازدادت الدوريات بشكل هائل يصعب معه احصاؤها بدقة.
منقول من موقع الركن الاخضر
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

ادبنامه لوطرقت الارض شرقا او جنوبا في تهامه لن تجد للاسم ذما يفرض الاسم احترامه غايتي ان ابقى دوما في جبين العز شامه
الآرض تحيا اذا ما عاش عالمها متى يمت عالم منها يمت طرف
كالأرض تحيى أذا ما الغيث حل بها وأن أبى حل بها التلف
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-02-2010, 12:57 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,620
افتراضي

رسالة قيمة .. وتزخر بالمعلومات القيمة والمفيدة لتواريخ صدور جميع المجلات والصحف الكويتية ... شكرا على النقل أخي أدبنامة ..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-02-2010, 07:53 PM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

مشكور اخوي
اقتباس:
قدمت لنيل شهادة الماجستير من كلية الامام الأوزاعي للدراسات الإسلامية أعدها الباحث الدكتور طارق البكري

هل توجد في الكويت منها نسخة للاطلاع والقراءة ؟

ولماذا لا يتبنى طباعة هذا البحث احدى مؤسسات الدولة، لان فيها مجهود ؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26-02-2010, 10:18 PM
الصورة الرمزية أدبنامه
أدبنامه أدبنامه غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: في كل مكان يذكر فيه اسم الله
المشاركات: 284
افتراضي متوفره بي دي اف

متوفره بي دي اف ومنشوره على موقع دار ناشري بموافقه صاحب الدراسه ويمكنك تحميلها
من هذا الرابط
وحسب التفصيل المذكور ادناه

يتناول د. طارق البكري في رسالة الماجستر المقدمة الى جامعة الإمام الأوازعي للدراسات الإسلامية ، قضية الصحافية الإسلامية في الكويت، متخذا مجلة المجتمع نموذجا. تعتمد الدراسة على طريقة تحليل المضمون.
رسالة ماجستير حول الصحافة الإسلامية في الكويت: مجلة المجتمع نموذجا - د. طارق البكري



إهداء
شكر وتقدير
مقدمة البحث

الفصل التمهيدي: منهجية البحث
مقدمة
مشكلة البحث
أهداف البحث
منهج البحث
أهمية البحث
حدود البحث
أدوات البحث واساليبها
الدراسات السابقة
خطوات البحث

الفصل الاول: الكويت وصحافتها
الجغرافيا والتاريخ
المجتمع الكويتي
السياسة الاعلامية لدولة الكويت
تاريخ الصحافة الكويتية
صحافة تحت الاحتلال

الفصل الثاني: الاعلام والاعلام الاسلامي
الاعلام لغة
الاعلام اصطلاحا
الاعلام الاسلامي
المسؤولية الاعلامية في الاسلام
خصائص الاعلام الاسلامي
وظائف الاعلام الاسلامي

الفصل الثالث: الصحافة الاسلامية في الكويت
نشأة الصحافة الاسلامية في الكويت
واقع الصحافة الاسلامية الراهن في الكويت
لسمات العامة للصحافة الاسلامية في الكويت

الفصل الرابع: النموذج التطبيقي
جمعية الاصلاح الاجتماعي
النظام الاساسي لجمعية الاصلاح الاجتماعي
جمعية الاصلاح وموقفها من الاعلام
مجلة الارشاد
مجلة المجتمع
موضوعات مجلة المجتمع
تحليل محتوى مجلة المجتمع

خاتمة
ملحق عن بعض مواد دستور دولة الكويت
المراجع و المصادر
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

ادبنامه لوطرقت الارض شرقا او جنوبا في تهامه لن تجد للاسم ذما يفرض الاسم احترامه غايتي ان ابقى دوما في جبين العز شامه
الآرض تحيا اذا ما عاش عالمها متى يمت عالم منها يمت طرف
كالأرض تحيى أذا ما الغيث حل بها وأن أبى حل بها التلف
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-02-2010, 10:30 PM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

شكرا لك ،، الرسالة مفيدة من ناحية مراجعها الكويتية المتنوعة.

هذا الرابط للتحميل المباشر
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-02-2010, 01:14 AM
كاظمة كاظمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 47
افتراضي

بحث قيم وجهد كبير يستحق الثناء ..
أملا من الله أن يوفق الباحث في حياته العملية على ما خطت يمناه ..
ونسأل الله ان يسعى طلبة الدراسات العليا مسعاه في البحث في تاريخ الكويت وأدابه ومواقعه الجغرافية وغيرها من الجوانب القيمة التي يجب عليهم العناية بها اكثر من الأهتمام بدراسات تاريخية بعيدة عن الكويت .
وكل الشكر للأخ أدبانمه على هذا النقل الرائع ..ونهمس بأذنه بأن النك نيم جميل ( أدب نامه ) كتاب الادب .
تحياتي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-02-2010, 02:51 PM
الصورة الرمزية أدبنامه
أدبنامه أدبنامه غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: في كل مكان يذكر فيه اسم الله
المشاركات: 284
افتراضي شكرا لكم جميعا

شكرا لكم جميعا
لولا الالتزام بعدم الرفع لما تاخرت بشكركم
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

ادبنامه لوطرقت الارض شرقا او جنوبا في تهامه لن تجد للاسم ذما يفرض الاسم احترامه غايتي ان ابقى دوما في جبين العز شامه
الآرض تحيا اذا ما عاش عالمها متى يمت عالم منها يمت طرف
كالأرض تحيى أذا ما الغيث حل بها وأن أبى حل بها التلف
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-03-2010, 08:54 PM
د.طارق البكري د.طارق البكري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 16
افتراضي

مع بالغ الفرح تلقيت هذا الموقع الجميل مع نشر ملخص اطرحة الماجستير
لكم تحيتي وشكري الخاص لمن اهتم بنقل هذا النص..
وعسى أن يتوفر لي الوقت لأنشر في هذا الموقع أطروحة الدكتوراه وهي خاصة بمجلات الأطفال الكويتية
مع الشكر للجميع..
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة موقع تاريخ الكويت المشرف العام تاريــــــخ الكـويت 11 30-08-2010 12:52 AM
مناقشة رسالة ماجستير خالد العارضي khaled_mattar القسم العام 2 26-08-2010 04:25 AM
رسالة: المشاركة بموقع تاريخ الكويت سعدون باشا الصندوق 8 31-05-2010 05:00 AM
رسالة: شكر من آل بن ناصر فيصل بن ناصر الصندوق 1 28-04-2009 10:10 PM
رسالة: تدشين موقع أخبار الكويت ahmedhassn22 الصندوق 1 26-04-2009 05:02 PM


الساعة الآن 10:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت