راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 17-06-2009, 11:53 AM
عنك عنك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: الـكـويــت
المشاركات: 414
افتراضي إبراهيم محمد إبراهيم الجريوي

إبراهيم محمد إبراهيم الجريوي

كتب عبدالمحسن الجارالله الخرافي :
في نفحات العشر الاوائل من ذي الحجة، وبعد ان ارسل حجاجه هذا العام وعددهم 55 حاجا كلهم يحجون حجة الفريضة على حسابه الخاص، معززين مكرمين كعادته السنوية، وبعد ان اطمأن كذلك على انه اوقف لله تعالى اوقافا كافية تدر على مشاريعه الخيرية ما تحتاجه من دعم مادي مستمر، وبعد ان امن الذرية الصالحة التي تمرست على فعل الخير على يديه الكريمتين المتوضئتين، انتقل الى رحمة ربه المرحوم، بإذن الله تعالى، العم ابراهيم محمد ابراهيم الجريوي في الثامنة والنصف من مساء يوم الاحد 2006/12/24 عن عمر يناهز ستة وثمانين عاما.
ولد عام 1920 في منطقة المرقاب، وتوفيت والدته وهو صغير، فقامت بتربيته اخته شيخة الجريوي زوجة المرحوم حمد محمد الهدلق وذلك في بيت خالهما سعد علي الجريوي، بعد ان ارتحل والده محمد الجريوي الى البحرين، واستقر فيها ليعمل بتزويد اهل الغوص بما يحتاجونه من 'الماجلة' وهي زادهم في السفينة طوال موسم الغوص ليأتوا اليه بعد الموسم ويستوفي منهم ما اشتروه منه بالأجل، وقد دفعوه من محصول موسم الغوص في دورة اقتصادية لطيفة تدل على التكافل والثقة والاثرة والمنفعة الجماعية وغيرها من عوامل نجاح الاقتصاد التي يفتقدها الكثير اليوم.
تزوج ابراهيم الجريوي، ورزقه الله تعالى بالذرية الصالحة، وعمل كعادة اهل السفر الكويتيين في تهريب الذهب ايام الحرب العالمية الثانية، فلما تم تضييق الخناق على حركة التهريب في الهند انتقل الى خط طهران حتى وشي به فقبضت عليه السلطات الايرانية هو وزميله حمد الخنيني في مطار زهدان، وتم حجزه هناك حتى توسط له صديق ايراني اسمه علي اكبر أهانجي الذي اشترط عليه ان يشاركه في تجارة السكراب فقبل، وفعلا كان من اوائل من أقام شركة للسكراب في الكويت في منطقة كيفان، ثم الى الشويخ، مما افاده لاحقا عند انفصاله عن التاجر الايراني ان يأخذ علي اكبر البضاعة المتبقية ويحتفظ ابراهيم الجريوي بالأرض فاستفاد منها بتأجيرها الى الآن.
ومن الجدير بالذكر ان حادثة القبض عليه في ايران مشهورة بين تجار الكويت، وقد فوجئ بعدها فور وصوله الى الكويت هو وزميله حمد الخنيني بأن يستدعيهما المرحوم المحسن يوسف عبدالعزيز الفليج* ليبلغهما ان تجار الكويت قد جمعوا لهما ثلاثين الف روبية تعويضا لهما عما خسراه من عمر وجهد ووقت فرفضا في البداية رغم ضخامة المبلغ آنذاك، بل وقالا له: 'هل طلبنا منكم ذلك؟' وقد منعتهما عزة النفس من ذلك، ثم بعد مرور شهر كامل ضغط عليهما المرحوم يوسف الفليج من جديد بأن التجار قد تبرعوا بلا عودة، فإن لم تأخذا المبلغ فسنعطيه لغيركما، وانني ارى انكما الاولى بهذا المبلغ، حتى قبلا المبلغ عن طيب نفس.
عمل بعدها في تجارة الاجهزة الكهربائية، ولكنه لم يستمر، حتى فتح الله عليه بتأسيس اول مصنع لصناعة الاسفنج في الكويت، بل في الخليج عام ،1966 وكان بداية الخير الفعلي عليه، حيث اصبح الممول الرئيسي للاسفنج في الكويت والمنطقة بعد قصة ابداع لا مجال لبسطها هنا لضيق المجال وطول المقال.
مظاهر إحسانه
تحجيج غير المقتدرين: بدأ عام 1975 بارسال غير المقتدرين الى العمرة ثم ابتداء من عام 1982 كان يرسل خمسين حاجا مع احدى الحملات الكويتية المعتمدة بأفضل الخدمات، اربعين مقعدا منها بالقرعة والمقاعد العشرة الباقية بالاختيار من قبله، وقد كانت الحملات التي يستعين بها منذ ذلك الوقت الى الآن على التوالي (حملة ابراهيم الخريف، ثم حملة راشد سعد الخرافي، ثم حملة احمد السبيعي).
عمارة المساجد
لا تكاد تضع اصبعك على الخريطة حتى تجد دولة كان للمرحوم ابرهيم الجريوي فيها عمل خيري، فمن بلاد افريقيا الى آسيا الى اوروبا الشرقية، وقد تجاوز التكرار مع المحسنين في الكويت، فتجاوز عمارة المساجد في الكويت واستعان باللجان الخيرية المختلفة التي وثق بها فبنت له بشكل متواز مساجد في الاردن ومصر ورأس الخيمة والسودان وسوريا وغيرها، فضلا عن صيانة المساجد في كثير من البلاد.
6 ملايين خبزة
الى الآن انتج مخبزه الآلي 6 ملايين خبزة علما بأن الخبزة الواحدة من الحجم الكبير الذي يكفي لوجبة كاملة للشخص الواحد مع قليل من اي زاد آخر، وذلك في باكستان اولا ثم اوزبكستان ثم قرغيزستان في محافظة اوش بالتحديد وفي القريب العاجل في جزر موريشيوس على يد أبنائه البررة.
- تجهيز وحدة غسل الكلى في المستشفى العسكري بمملكة البحرين
- توزيع اللحوم: بواقع عجلين شهريا في قراقولجاه في قرغيزيا.
- رعايته الدائمة لمشاريع ركاز لتعزيز الاخلاق.
- وقف مزرعة بمساحة كبيرة في اندونيسيا مليئة بالنخل الاندونيسي الذي يشتق ويستخرج من ثماره الزيت والصابون ومستحضرات التجميل.
- البطانيات السنوية: حافلة كاملة بالبطانيات في كل شتاء الى المخيمات الفلسطينية.
- مشروع مياه كلب الظهرة بمديرية يبعث بمحافظة حضرموت باليمن.
- ايقاف عمارتين كبيرتين في امارة الشارقة يخصص ريعها للعمل الخيري.
- دعم العمل الدعوي من خلال نشاط لجنة التعريف بالاسلام ومبرة الآل والاصحاب اللتين تجمعهما طبيعة العمل المتمحورة حول الاغاثة الفكرية لا الاغاثة المادية التي تخصصت بها الجمعيات واللجان الخيرية الاخرى مشكورة.
- بناء سكن للفقراء من خلال قرية ايتام منطقة بوقور باندونيسيا وجاوه الغربية.
- بيت المهتدين في الوفرة: وهي تجربة فريدة احيت دور لجنة التعريف بالاسلام في منطقة الوفرة بعد ان كان ضعيفا، فقد خصص له الدعم الكبير المتمثل فيما يلي:
- إقامة مسابقات حفظ القرآن الكريم فضلا عن حضور حلقات في التلاوة والتحفيظ، وخصص لكل هذه الفعاليات الجوائز المجزية.
- مشروع إفطار الصائم في البحرين (2800 صائم تقريبا) سنويا.
- المسابقات التثقيفية العامة في المسجد للعمالة الوافدة في الوفرة.
- ايفاد مائة معتمر سنويا من العمالة الوافدة بمنطقة الوفرة.
- حفر الآبار في قرى الصين ومزارعها.
- هدايا عينية للدعاة الذين يزورون العمالة الوافدة في المزارع خلال الاجازات واوقات الفراغ بحيث يدخلون بها عند زياراتهم لهذه العمالة الوافدة.
- كفالة الأيتام في لبنان وسوريا ومصر وايران وبنغلادش والأردن.
- شراء أجهزة كشف سرطان الرأس والرقبة لمركز حسين مكي جمعة في الكويت.
- رعاية كبار السن في لبنان وغيره.
- مشروع حافظ القرآن الكريم.
- دعم مشروع الأسر المتعففة في كل من الكويت والبحرين والاردن.
- التبرعات الدورية للعديد من الجمعيات الخيرية والمبرات واللجان الخيرية.
- دعم مشروع افطار الصائم يومي الاثنين والخميس في الحرم النبوي بالمدينة المنورة من حيث توفير 40 كيلو غراما من التمر على موائد الافطار مع مرفقاتها من القهوة واللبن والخبز وما شابهها من المأكولات الخفيفة التي يستعين بها المعتكفون في المسجد حتى صلاة العشاء، فضلا عن عابري السبيل والصائمين الذين ينشغلون عن تأمين لوازم الافطار بشكل منتظم.
- دعم بناء المراكز الاسلامية في المانيا والبانيا وبولندا والبوسنة.
- طباعة المصاحف ورعاية مشروع حافظ القرآن الكريم وبرامج اذاعة القرآن الكريم.
- مشروع معونة الشتاء سنويا في المخيمات الفلسطينية بالاردن.
مظاهر احسان كثيرة للمرحوم ابراهيم الجريوي، هذا ما علمنا منها ولعل مالم نعلمه اكبر واكثر.
وقد احترمنا في حياته رغبته ورغبة ذريته الكريمة عملا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم 'ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه' ولكننا بعد وفاته نطبق حديثا آخر 'اذكروا محاسن موتاكم' ففي الاثنين عبادة وامتثال للهدي النبوي'.
رحمه الله رحمة واسعة، وادخله فسيح جناته.
د. عبدالمحسن الجارالله الخرافي.
__________________
"الـصِـْجْ يَـبْـقـى والـتَـلزْقْ جَـهـالَـة"

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-06-2009, 04:11 PM
درابيل درابيل غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 47
افتراضي

ماشاء الله الله يعطينا من ذكاءه وشطارته ما عطاه والله يرحمه رحمه واسعه امين
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبدالرزاق محمد صالح إبراهيم العدساني - عالم اليوم AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 5 01-10-2017 11:26 AM
الأستاذ إبراهيم عبدالله أحمد الفهد والمربون الأوائل يرحلون AHMAD المعلومات العامة 0 06-04-2010 12:43 AM
الرخيص (إبراهيم محمد) العصامي المرقاب 5 19-01-2010 10:10 PM
إبراهيم ناصر إبراهيم الهاجري عنك الشخصيات الكويتية 1 23-05-2009 07:40 PM
إبراهيم محمد إبراهيم المعجل عنك الشخصيات الكويتية 1 22-05-2009 08:08 PM


الساعة الآن 01:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت