راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > المعلومات العامة
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-06-2009, 03:50 AM
الصورة الرمزية الأديب
الأديب الأديب غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 449
افتراضي الشاوي زويد من أبرز الشخصيات الكويتية بالماضي

لقب بشاوي المرقاب لشهرته الواسعة وحب الأهالي له
الشاوي زويد من أبرز الشخصيات الكويتية بالماضي

اعداد \ طلال سعد الرميضي
عاش في مدينة الكويت رجالا خدموا هذه الأرض المباركة كل في موقعه،وتتنوع المهن التي عملوا بها الكويتيين الأوائل من بحارة ونواخذة وغاصة ومزارعين وبناءين ورعاة أغنام وغيرها من المهن التي اندثرت في أيامنا الحاضرة، وقد اشتهرت الكثير من الأسر الكويتية بألقاب مهن كان أجدادهم يعملون بها في الماضي كالنجار والجزاف والطراح والسماك والغيص والنهام والطواش ... الخ ،

ومن الشخصيات المشهورة بتاريخ الكويت ولم تأخذ حقها من التدوين والتوثيق وسط ثورة المعلومات التي تعيشها هذه الأيام هذه الشخصية المعروفة لدى أهل الكويت التي طالما سمعت عنها في صغري من كبار السن ولم أدركها بسبب وفاتها قبل أكثر من نصف قرن،
هي شخصية شاوي المرقاب المرحوم زويد بن سمران الذي كان يعرفه تمام المعرفة من عاش في الكويت القديمة قبل هدم السور عام1957م ، وهي شخصية اشتهرت بالأمانة والذكاء وقوة الذاكرة فلنا في هذا المقام أن نسلط الضوء على جوانب من حياة هذا الرجل الفاضل الذي خدم الكويت من موقعة قبل العمران والتطور .

الشاوي جزء من تاريخ الكويت
كان الشاوي يتميز بالذكاء والأمانة وقوة الذاكرة وهو يقوم بجمع أغنام الفريج في كل صباح ويذهب بها إلى الصحراء لرعيها الأعشاب مقابل أجرة شهرية من أصحاب الحلال وتقدر بروبيتين ، حيث كان في كل منطقة وقرية العديد من الشواوي الذين كانوا يسرحون بالأغنام، ونذكر على سبيل المثال أن منطقة القبلة كان بها شاوي مشهور وهو علي ابن ضبيه رحمه الله في فريج الساير الذي أشتهر بفريج الشاوي،وقد كتب الباحث الدكتور يعقوب يوسف الغنيم مقالا قيما عنه في الزميلة الوطن قبل عدة أسابيع أمتعنا بمعلوماته القيمة .

ترجمة حياته
ولد المرحوم بإذن الله زويد بن سمران العازمي في الحي الطالع من فريج العوازم المشهور بمدينة الكويت القديمة بالقرب من مسجد الدماك ،وكانت ولادته حسبما تشير الرواة من أحفاده انه ولد عام 1881م ونشأ وترعرع بين أحياء الكويت وفرجانها القديمة ،
وعمل في المهن التي كان الكويتيون يعملون بها آنذاك كركوب البحر لممارسة مهنة الغوص على اللؤلؤ ، ويذكر أنه دخل الغوص مع عدة نواخذة :
منهم النوخذة المشهور مبارك بن زوير الهاجري والنوخذة محمد بن دعيج ،وذاق مرارة البحر وأهواله وأخطاره ،

كما عمل صاحبنا أيضا راعيا للأغنام في منطقة المرقاب الذي يضم عدة فرجان وأحياء . وعرف ابن سمران بأنه ذو شخصية محبوبة اتسمت بدماثة الخلق وطيبة القلب والثقة في التعامل معها ، وكان محبوبا من أهالي الفرجان التي يمر عليها لجمع أغنامهم ،ثم يتجه بها إلى خارج السور، ويعيدها إلى أصحابها عند الغروب ،

وتميز الشاوي زويد بذاكرة دقيقة حيث يعرف كل شاه من يملكها ويتقاضي أجرة شهرية من الأهالي قدرها روبيتين على كل رأس من الغنم ، وكان يعمل لديه العديد من الشواوي من أهل الكويت الذين يساعدونه في رعي الأغنام ،نظرا لأنه كان من أهل الثقات والأمانة لدى أهالي المرقاب الذي يتركون أغنامهم لديه.

وكان للمرحوم زويد الحباج مشاركات في معارك الكويت القديمة كمعركة الجهراء عام 1920م ومعركة الإحساء عام 1915م وغيرها، تزوج زويد بن سمران أكثر من زوجة ولم يعقب إلا ثلاث بنات فقط، وفي سنة 1958م أصيب بالمرض وعلى أثره توجه إلى بيت زوج بنته المرحوم صالح بن مثال الذي كان يسكن في البدع بجوار منطقة الدمنه (السالمية حاليا) وتوفي عندهم ودفن في مقبرة الرأس.

حفرة زويد
عرفت حفرة قديمة تقع بالحي الطالع من فريج العوازم باسم حفرة زويد نسبة إلى الشاوي زويد بن سمران الذي حفرها بمساعدة بعض الأهالي ، ويستفاد من هذه الحفرة بأنها تتجمع بها مياه الأمطار التي يستفيد منها سكان المنطقة قديما،

ويحدثنا الأستاذ عن موقع حفرة زويد في كتابه الكويت وحياة الأمس بقوله:
«تقع حفرة زويد من الجهة الشمالية الشرقية بالنسبة لموقع المرقاب والتي حاليا حل محلها مجمع البنوك الثلاثة العقاري والصناعي والشرق ،وأما ما يجاورها قديما من المنازل هي منازل العوازم والرشايدة وعدة منازل للمطران ...وقديما إذا فاض ماؤها يتحول فيضانها على حفرة المسيل وأحيانا تترسب بأطرافها شبه المستنقعات يتراوح عمقها قدم»، ولم يبق لهذه الحفرة وغيرها من الحفر القديمة بالكويت أثرا بعد التطور العمراني ورمها.

شاعر مبدع في نظمه
وكان المرحوم زويد بن سمران شاعراً مميزا، وله الكثير من القصائد المعبرة الرائعة التي لم تدون وذهب اغلبها إلى عالم النسيان والفقدان، وتميزت قصائده بالوضوح والعذوبة والجمال، ونلتمس بها تأثره بالبيئة المحيطة به، ومن نماذج قصائده هذه القصيدة التي قالها عند مشاركته بالحملة العسكرية التي جهزها الشيخ مبارك الصباح وأرسلها إلى الملك عبد العزيز بن سعود لفتح الإحساء عام 1915م وشارك فيها عدد من فرسان الكويت وشيوخها ومنهم الشيخ سالم المبارك والشيخ علي الخليفة والشيخ احمد الجابر والشيخ سلمان الحمود الصباح والشيخ سالم الحمود الصباح ،وقالها يمدح قواد الجيش الكويتي :

راكب اللي يعجبك شلت خطاها
من ركاب الشيخ حمرا صيعرية
ما تطب السوق غالي مشتراها
جت من الحكام للحاكم هدية
كن جروا يوم تصفق في حذاها
صفق طبلٍ في يدين الغشمرية
غير ابن سيحان لا يركب قراها
حيث ابن سيحان قطاع الخلية
كزها لبو الجميع اللي وراها
لولب الحكام لا جته المنية
قل ترانا سالمين وفي رخاها
لا ذبح رجلٍ لا وخذت مطية
نعم في سالم على المركا حداها
فيه خير ومعه جمع بواردية
يوم صيبت جاب الأخرى واعتلاها
لين ورّدها على حوض المنية
ونعم في علي الخليفة ذا جزاها
دزها لين أعتبت عتب المطية
ونعم باحمد ستر بيضٍ في غطاها
مقدم السربه على حمرا ثنية
ونعم في سلمان لا جا ملتقاها
في نهار الضيق ما يولا خوية
ونعم في سالم حشا ما كد نساها
مقدم الطابور حماي الونية


راعي الريل
من قصائده المشهورة هذه الأبيات التي قالها عند سفره للبصرة وتأخر في ركوب القطار الذي يسميه الأجداد الريل ففاضت قريحته بهذه القصيدة المعبرة :

أخذت العصا والبشت وأومي لراعي الريل
عرضه الزراق وراح تقرش محاميله
عسى الله يزيله ما سمع يوم أصوت حيل
يوم أني بعرض الدرب وأصيح وأومي له
أنا أبيه يوصلني لهالبيت قبل الليل
أبا اشوف من قلبي وعيني تراعي له
أباصل عليه اللي نسمها يشادي الهيل
يازين الهليل فيه مدقوق بالنيله
جعيعه مسير الرجل من يمة النزيل
قصير اللسان المطّرق ما تحاكي له
متى ينزلون العد وا هجري الطويل
تصبرت يا صبر الندم ضاعت الحيله
أنا بشهد اني مغلى صاحبي بالحيل
هذا اللي مخليني اشد الحبل واخيله

ويرد على الشاعر فهاد بن جافور عند ركوبه الغوص بهذه الأبيات التي يعبر فيها عن متاعب الغوص وأهواله:

قبلك وأنا جاني من الغوص مكفاني
واليوم يافهاد حقك وتيزيني
ما والله افخت دار مدعوج الأعياني
لوأطمع الغواص بالمال يغنيني
سحوت هالدنيا لمسلم ونصراني
ولا ذكروا الموتى تعد الغواريني


ويقول الشاعر زويد الحباج عندما أهداه أحد الشخصيات بيت في مدينة الكويت ولم يأخذ منه ورقة عدسانية تثبت ملكيته وعندما توفت هذه الشخصية طالبه الورثة بإيجار لهذا البيت فأصيب بالحسرة والندم لعدم تسجيل البيت رسميا بملكيته ففاضت قريحته بهذه الأبيات التي يقول فيها:

البارحة عيت عيوني ينامن
والحجر كنه يرتكز فيه عوداتي
ابكي على شيخ عطاني ولا من
مضفي ذراه مظللا به بناتي
يا بنت من له سبق الخيل يهدن
تهدي عليه السبق المكرماتي
دخيل حظك والبخت وان تلاقن
واني دخيل حمود يظفي عباتي

أقشر من صباح الشريفات
عندما زاره أهل زوجته الأولى فأوصى زوجته الثانية بذبح الذبايح وطبخ الغذاء لهم فعندما رجع البيت وجدها لم تطبخ الغذاء فطلقها وقال هذه الأبيات بها :

يا صاحبي صبحت بالشر مني
صباحٍ أقشر من صباح الشريفات
قالوا ترد وقلت ما هوب ظني
غير الثلاث مطلق تسع طلقات
والشريفات قبيلة عربية اشتهرت بالشجاعة
والفروسية عرفت بالغزو في مطلع الفجر على أعدائها .

ويقول شاعرنا أيضا في طلاق إحدى زوجاته:
روحي بثلث التسع ما من خلافي
اللي فرق كل صاحبن عن صحيبه


وقال أيضا عند وفاة زوجته أم خليفة التي رثاها بهذه الأبيات الشعرية:
أبنشد العريف هو حي لو ميت
ليته يجينا راعي القبر زوار
لا والله إلا راح لي راعية بيت
لا عذبت سوق ولا داهنت جار
يا ناس قولة ليت ما تحيي الميت
ليته يجينا راعي القبر زوار

ويقول في رثاء زوجته أم خليفة التي توفت عنده هذه القصيدة الجميلة ولكن لم يصلنا منها إلا بيتان وضاعت للأسف باقي الأبيات:
يا ونتي ثم آه ثم آه ثم آه
ثلاث ونات على ما جرا لي
على وليف يا خليفه فقدناه
من عقبها رحنا جنوب وشمالي

عندما رأى امرأة تشبه زوجته المرحومة بإذن الله بعد وفاتها فقال شاعرنا هذه الأبيات المؤلمة

يا خليف ما جاك.. امن الجدان طرشاني
ما جاهم العلم والله ما يخلونك
طرشت مرزوق حيث انه تناساني
مرزوق غير الوصاة أتشوف بعيونك
والله لو اقدر كراوي أبو دخاني
إني لاوديك يم اللي يحاضونك

رد الشاعر مرزوق بن خياط الحباج بقصيدة عليه ولكن بقافية مختلفة يقول فيها :

الضحى بادين بالمرقب العالي
مرقب عيت العربان يرقونه
يامهيره علام أبوك يشناني
يلعب اللعب في قوله يقولونه
ويتشره وأنا المشروه ينصاني
جايهم هالخبر من قدم وكداني
مير ملهيهم المرزق يحاضونه
ما تردون راية رافع الشاني
تحسبن من بغاه الله تردونه
لوّ هو بالحبايل بابن سمراني
بالمخابيط لثنى واعترض دونه
أني لاسوق له فرجي وطلياني

عالم اليوم 27/4/2009م
__________________
ومنطقي العذب للألباب مستلبٌ *** ومبسمي نضَّ فيه الدر والنضرُ
لازم منادمتي وافهـم مناظرتي *** واسمع مكالمتي يفشو لك الخبرُ

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبرز الشخصيات الكويتية التي لقبت بها بعض المدارس كويتاوي الشخصيات الكويتية 20 04-09-2010 08:55 PM
انجازات الشخصيات الكويتية الحقيقة ! Abdulmajeed القسم العام 1 28-09-2009 08:51 AM
صور لجميع الشخصيات الكويتية انوار البحر البحوث والمؤلفات 0 29-11-2008 03:38 PM


الساعة الآن 06:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت