راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > المعلومات العامة
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-06-2009, 12:19 AM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,663
افتراضي عبدالله يعقوب بشارة أول أمين عام لمجلس التعاون الخليجي يروي ذكرياته

عبدالله يعقوب بشارة أول أمين عام لمجلس التعاون الخليجي، شارك عن قرب وشاهد من موقع المسؤولية بزوغ نجم هذا الكيان الذي بلغ عامه السادس والعشرين ولذلك فإن شهادته حول بدايات هذا التجمع الناجح الذي قطع شوطا مهما على مسيرة التكامل والوحدة مهمة ومطلوبة.. فهو أعلن في حواره الذي أجرته معه “عكاظ” بمناسبة انعقاد القمة الخليجية في الدوحة انه متفائل بمستقبل هذا الكيان بل اعتبره هدية من الجيل القديم لأجيال المستقبل.. وقال ان فكرة انشاء المجلس جاءت من توصل قادة دول الخليج الى قناعة بضرورة العمل الجماعي للنهوض بمسؤولية الحفاظ على أمن الخليج واستقراره وتأمين ازدهاره وترسيخ مكانته الاستراتيجية العالمية حيث أدركوا حتمية الوقفة الخليجية الموحدة المعبرة عن وحدة المصير. وحول ذكرياته عن القمة الخليجية الأولى قال: كانت قمة الانطلاق ووصفها بأنها كانت قمة احتفالية بإعلان قيام المجلس، وقال لقد اتخذ القادة قرارين هما التوقيع على النظام الأساسي وتعيين الأمين العام للمجلس، وفيما يلي وقائع الحوار:

بداية لو كان معاليكم الآن أمينا عاما لمجلس التعاون فما هو العنوان الذي سوف تطلقه على القمة؟
- الهم الأكبر الذي يزعجني وتتحمل دول مجلس التعاون مسؤولية خاصة حوله هو برنامج ايران النووي، ومن هذا الواقع المزعج يجب ان تخرج القمة بقرار (خليج خالٍ من أسلحة الدمار) وتردد بقوة بأن الخليج محطة الاستقرار والازدهار ويعني ذلك طرح هذا القرار عالميا في الأمم المتحدة، وداخل الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حملة تلتقي فيها السياسة بالاعلام من أجل استخراج قرار دولي بإعلان منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووي.
من وجهة نظركم ما هي القضايا المطروحة التي ستركز عليها قمة الدوحة؟
- في رأيي لابد ان تبحث القمة آليات ووسائل الوصول الى تحقيق الانصهار الخليجي في اطار تحافظ فيه كل دولة على هويتها وتتحرك ضمن الاتفاق الدستوري الخليجي على غرار الاتحاد الاوروبي، كل المقومات متوفرة وانما تغيب عنها الارادة السياسية.
وهناك حقيقة لابد ان نتعامل معها وهي الخلافات بين الدول التي عطبت المسيرة، فالإعلام الخليجي بدلا من ان يقدم مفهوما اعلاميا متقاربا ساهم في خلل في العلاقات ومع الأسف تأثرت المسيرة وتعرضت للجمود، نأمل ان تختفي هذه الحالة مع قمة الدوحة.
هل تعتقد ان العملة الخليجية الموحدة سترى النور في موعدها؟
- العملة ليست المركبة المحركة لتحقيق الوحدة الخليجية وستأتي مع تراكمية الانجاز ولهذا لا تزعجني الاعتذارات عن وحدة العملة، وانما يزعجني التقاعس عن تنفيذ القرارات وارجوكم لا تبالغوا في الحديث عن هذا الموضوع.
متى نرى السوق الخليجية الموحدة؟
- السوق الخليجية الموحدة ستأتي مع الارادة والالتزام بالايمان بدور المجلس كذراع واقٍ وموقع مؤثر في الشأن الاقليمي والعربي والدولي وحتما سنرى السوق ربما خلال السنوات القليلة المقبلة.
ما الذي حققه مجلس التعاون من انجازات منذ تأسيسه؟
- مجلس التعاون هو حضن الاستقرار والازدهار والكل يجد فيه الوعاء الواقي وابرز انجازاته ما رأيناها خلال كارثة الكويت في ترجمة المصير الواحد الى واقع حرر الكويت من الاحتلال العراقي.
خطط مجلس التعاون لقضايا تهم المواطن الخليجي ما زالت بعيدة، متى يشعر المواطن الخليجي انه موجود في المجلس؟.. متى يستطيع المواطن الخليجي ان يتحرك وينتقل من بلد الى آخر ويتملك دون عوائق؟
- اسمحي لي بأن المواطن لم يدفع بالاسراع نحو تحقيق أهداف المجلس، لا نجد التفاعل ولا تقوم المؤسسات بثقل وبأعباء الرأي العام الخليجي الذي ما زال بعيدا عن حياة المجلس، واسأل كم عدد الذين يتابعون ويكتبون ويعرفون مثلا عن الهيئة الاستشارية لمجلس التعاون –التي صار لها سنوات لا تعمل كثيرا- وفي رأيي بالامكان الاستفادة أكثر من مؤهلاتها.
هناك بعض الدول ترغب في الانضمام الى مجلس التعاون الخليجي ومن بينها اليمن؟
- أقول من حق اليمن ان تكون له علاقات خاصة مع مجلس التعاون ولا اعتقد غير ذلك لأن اليمن له مؤسسات ونظام وسياسة ونهج وسلوك، واعتقد ان أفضل طريقة هي نظام المراقب على الطريقة التي يتعامل بها الاتحاد الاوروبي مع تركيا.. وهذه أفضل صيغة لحالة اليمن مع المجلس، ونظام المجلس يصر على التشابه والتكامل بين الاعضاء وهو غير متوفر في حالة اليمن.
كيف يمكن التعامل مع القضايا الشائكة كالملف النووي الايراني والوضع في العراق؟
- دور المجلس في التعامل مع طموحات ايران النووي ما زال بعيدا عن المطلوب، أما العراق فلابد ان يكون لدول الخليج رأي في التركيبة الدستورية، فمن صالح الخليج ان يتكون العراق من صيغة فيدرالية ديمقراطية مستنيرة تعكس واقع العراق، لا تحتكر فيه فئة القوة والسلطة.
ونحن في الكويت ضحايا احتكار النهج التوسعي الاطماعي العراقي الأيدولوجي، لا نريد العودة على الصيغة القديمة التي أزمت الأوضاع وأدت الى سيطرة النظام الدموي القمعي على مصير العراق.
بالعودة الى الذاكرة ما الذي تتذكرونه عن بدايات مجلس التعاون؟
- كل ما في مجلس التعاون مثير ومهم وتظل الجلسات المغلقة للقادة أبرز اللحظات في مسيرته حيث يتحدثون بتلقائية وعفوية وانسجام وتآخ في صيغة من العلاقات النادرة بين قادة الدول.
اتذكر تلك اللوحات الانسانية واتذكر اهتماماتهم الانسانية مثل الاهتمام بسلامة الأمين العام الى حد ان المرحوم الملك فهد بن عبدالعزيز وجهني بعدم التنقل بالطائرات التجارية خلال فترة الثمانينات بسبب اعمال العنف واختطاف الطائرات ونصحني باللجوء الى الديوان الملكي للتنقل بالطائرات الخاصة، هذا مثال على مكارم القادة ويكفيني هذا الاهتمام مع أنني واصلت التنقل بالطائرات العادية.
لماذا استمر المجلس في حين غابت مجالس عربية اخرى مماثلة؟
- المجلس ولد على قواعد قوية وبقناعات عميقة وبايمان صارم بمزاياه وبارتياح لقراراته، وبقبول مبادئه وقد بقي لان القادة هم الحريصون على تحقيق أهدافه، قد يطول الوقت لكن في النهاية سيصل الى المكان الذي نريده للمجلس.
فكرة المجلس
كيف نشأت فكرة المجلس وكيف تم اختياركم كأمين عام له؟
- توصل القادة الى قناعة بضرورة العمل الجماعي للنهوض بمسؤولية الحفاظ على امن الخليج واستقراره، وتأمين ازدهاره وترسيخ مكانته الاستراتيجية العالمية، وأدركوا حتمية الوقفة الخليجية الموحدة المعبرة عن وحدة المصير فاذا ما حل الأذى بواحدة ستتأثر المجموعة الخليجية الباقية لترابط المصالح والفكر والمصير، ومن هنا نبعت الفكرة التي عرضها الراحل الكبير الشيخ جابر الأحمد أمير الكويت رحمه الله، ونالت موافقة جماعية وهكذا كانت بذرة المجلس، وقد رشحتني الكويت كأول أمين عام وتركت عملي في نيويورك الى الرياض وانا من الذين يؤيدون التدوير مع مراعاة الكفاءة.
لماذا طالت فترة أمانتكم للمجلس أكثر من باقي الأمناء؟
بقاء الأمين العام من عدمه رهن بقناعة القادة وهم الذين يقررون وهم الذين يختارون وهي الآلية المتفق عليها منذ قيام المجلس.
ما هي ذكرياتكم حول أول قمة للمجلس؟
- كانت القمة الأولى هي قمة الانطلاق وقد كانت احتفاليته حيث تم خلالها اعلان قيام المجلس واتخذ القادة قرارين فيها هما التوقيع على النظام الأساسي وتعيين الأمين العام، وأتذكر ان السلطنة قدمت ورقة أمنية يا ليت تم الأخذ بها، فقد أجلت من ضمن الأوراق للاجتماع اللاحق، المهم ان المجلس في -اجتماعه الأول- وجد أمامه الهم الأمني.
لماذا اختفى مجلس التعاون العربي ولماذا لم نسمع عن مجلس التعاون المغاربي؟
- الخلافات العربية تقتل كل مشروع جماعي والمجلس المغربي قتلته الصحراء كما قتل الغزو العراقي للكويت مجلس التعاون العربي.
هل انتم راضون عن العمل العربي المشترك؟
- أنا شخصيا مع الذين يريدون العمل العربي المشترك عن طريق التجارة والمصالح فالعرب مجموعات ودول ومواقع واجتهادات وارتباطات لا تسمح بوحدة المواقف السياسية والبديل التجارة والمصالح.
ما الذي يمكن ان تقوله في نهاية هذا الحوار؟
أولا أنصح أمناء مجلس التعاون باعطاء الاهتمام الشعبي لمسيرة المجلس، ومتابعته وخلق تيار مهتم بالتحقيق وبالمساءلة بدون ذلك يظل المجلس حبيس الموقع الرسمي، نحن نريد ان تتسع أصابع المجلس في كل مجالات الحياة وأهمها التناغم مع آراء الناس ومشاغلهم.
وكلمتي الأخيرة: مجلس التعاون هو هدية الجيل القديم لجيل المستقبل فمسيرته دائمة لا تتوقف.

بشارة في سطور
الاسم: عبدالله يعقوب بشارة
الميلاد: من مواليد الكويت عام 1936
المؤهل: حصل في عام 1955 على درجة الليسانس في الآداب من جامعة القاهرة
الخبرات: عمل لمدة عامين في التدريس بمدارس الكويت
سافر الى انجلترا في عام 1961 لاكمال دراسته في جامعة اكسفورد كتب كثيرا من المقالات التحليلية والانتقادية في مجلات الكويت.
عين سكرتيرا ثانيا في السفارة الكويتية بتونس عام 1963.
حصل على البكالوريوس عام 1972 في العلاقات الدولية، والدبلوم في الدراسات الافريقية من جامعة سانت جونز ببريطانيا.
عاد للكويت عام 1973 ليصبح مديرا لوزارة الخارجية.
عين سفيرا للكويت في الارجنتين وسفيرا مفوضا في البرازيل.
عين مندوبا دائما في عام 1979 للكويت لدى منظمة الأمم المتحدة.
تولى رئاسة مجلس الأمن الدولي في فبراير 1979.
كان نشاطه في الأمم المتحدة بارزا في المؤتمرات والاجتماعات الدولية، وقد نجح أثناء عمله هناك في أن يجمع في منزله بين ممثل منظمة التحرير في الأمم المتحدة زهدي الطرزي، وبين المندوب الامريكي لدى المنظمة اندروبانج.. وقد أثار هذا اللقاء ضجة كبرى في ذلك الوقت، وضغطت الصهيونية العالمية على الرئيس جيمي كارتر، مما دفع اندرو يانج الى الاستقالة من منصبه.
وقد وافق وزراء خارجية دول مجلس التعاون في اجتماعهم بمسقط في اوائل عام 1980 على ان يكون الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي من الكويت، وتم الاتفاق على اختيار عبدالله بشارة أول أمين عام للمجلس، وتحدد المادة 14 من النظام الأساسي لمجلس التعاون، فترة ولاية الأمين العام بمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد مدة واحدة.
وفي خلال اجتماع القمة الأولى لدول مجلس التعاون في 25 مايو 1981 تم التصديق على اختيار عبدالله بشارة أول أمين عام لمجلس التعاون.

جريدة عكاظ - 4/12/2007
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
د.شروق عبدالله محمد أمين سعدون باشا مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 2 22-02-2013 03:09 AM
حبر الأمة: عبدالله بن العباس في كاظمة - يعقوب الغنيم AHMAD المعلومات العامة 1 19-08-2010 02:39 PM
سعود بن شلاش بن حجرف يروي معركة القصر الأحمر بالجهرة AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 2 06-03-2010 05:24 AM
صور لمجلس الأمة في مرحلة الأنشاء الجامع الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 4 31-08-2009 12:09 AM
قصة حياة حمد عبدالله الحميدي والمغامرة - فرحان الفرحان IE الشخصيات الكويتية 3 30-03-2008 06:34 PM


الساعة الآن 12:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت