راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > التاريـــخ البحـــري
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-07-2009, 08:08 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن بك
عبدالرحمن بك عبدالرحمن بك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 490
افتراضي الكويت تاريخ عريق في صناعة السفن الشراعية

(بــســم اللـه الرحمـن الرحيــم)

ارتبطت حياة أهل الكويت في الماضي بالبحر، سفرا وتجارة وصناعة للسفن، فامتلكوا في هذا الجانب خبرات واسعة، ومن ثم اشتهرت صناعة السفن في الكويت بشهرتها العريضة التي استمدتها من خبرة صناعة 'القلاليف'، الذين اجادوا هندستها ووضع تصماميمها، التي كان يقوم بها 'الاستاذ' الذي كان يعتبر بمنزلة مهندس.
ولإلقاء الضوء على جانب من هذه الصناعة قابلنا أحد ابناء الاساتذة الذين اسهموا في هذه الصناعة، وهو صالح حسن عبدالله القلاف الذي استهل حديثه بقوله، لقد كان للأسطول الكويتي دور كبير في تموين بلدان الخليج العربي بالبضائع، بل والبلدان العربية الاخرى، حيث ازداد الطلب على السفن الشراعية، خاصة الكويتية منها لجودة صناعتها، وقد بلغ عدد السفن الكويتية سنة 1920 مائة وخمسين سفينة، حمولة اكبرها 575 طنا واصغرها مائة طن.
وقد اتضح هذا الدور عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية عام 1939، حيث أدت السفن الشراعية الكويتية دورا مهما جدا في نقل الاموال الى موانئ الخليج والعراق وبقية البلاد العربية، ولولا متانة هذه السفن وجودة صناعتها لما وصلت الى هذه الاماكن، بل كان لها الفضل الاكبر في انقاذ الناس اثناء ايام الحرب، وعن صناعتها قال: هذه السفن تصنع من اخشاب جوز الهند أو خشب الساج الهندي، والحبال المصنوعة من ألياف جون الهند، وزيت كبد الحوت... الخ.
وكان بناؤها يرتبط بوجود النقع 'محبس الماء' أو المراسي الصغيرة للسفن التي يحيط بها سور من الصخور البحرية لصد الامواج، ومنها نقعة الخرافي، العثمان، آل عبدالجليل، الصقر، البدر، الرفاي، سعود، غنيم، الشيوخ، ابن خميس، شملان، النصف، النجدي... الخ.

(السفن الشراعية)

وتحدث القلاف عن انواعها فقال:
منها سفن الغوص على اللؤلؤ، البوم القطاع، البغلة، السفار، الشوعي، البلم، اللنج، التشالة، بوم الماء، حمال باشي، البلم النصاري، السنبوك.
أما عن كيفية صناعة البوم فقال: البوم الذي يسمى 'السفار' هو سفينة شراعية صنعت لكي تحل محل البغلة في السفر بالبحر وقد ثبت نجاحه وانتشر في مياه الخليج والهند، لأنه كان قويا يصمد امام الامواج في البحار كما كان قليل التكلفة ويقوم عليه بحارة كويتيون مهرة، وترفع عليه سبعة اشرعة في الوقت نفسه، ويحمل قاربين صغيرين للنجاة على ظهره 'الكيت' و'الماشوه'. أما عن خطوات صناعة السفن فاولا كان يجري اختيار 'البيص' قاعدة السفينة بعد أن يقوم الاسداد بفحصها من العيوب، ثم يوضع البيص على قواعد خشبية تسمى 'طعوم'، ثم يأتي دور 'الميل' الذي يوضع على البيص ويدق المسمار، بشرط ألا يحيد عن القاعدة، بعد ذلك يأتي دور لوح المالك، الذي هو أول لوح يوضع في جسد السفينة الخارجي وهو أهمها. واضاف: هناك تسميات يجب ان تذكر مع معانيها منها:
شلامين: أربع قطع خشبية طول الواحدة منها متر لمسك المالج.
الجافتوه: لوح قوي يوضح داخل جوف السفينة فوق البيص.
الخد: يثبت فوق لوح المالج وميلانه اكبر منه.
اللوح الثالث: يكون ميلانه أكثر من قبله بحوالي (50).
الفرمات: نموذج من الخشب يحدد شكل منتصف السفينة، وهو الذي يحدد اتساع السفينة وعمقها.
الكمر: لوح يحتاج الى رعاية وعناية كبيرة سماكته 7 سم وهو الاطار الذي يحدد انسياب الالواح ويضيف المتانة إلى جسد السفينة.
المنظرة: لوحات فوق لوح الكمر، والثالث هو لوح 'قيطان' فائدته حزم جسد السفينة.
تنكاسة: اطالة اطراف الشلامين الداخلية والواحدة تسمى بهذا حتى تبدو السفينة من الداخل كأنها قفص صدري.
التريج: آخر لوح في جسد السفينة من الأعلى.
الحزامات: ألواح طويلة سميكة تربط الشلامين ببعضها.
القائم: عمود مستقيم مربع يتراوح طوله بين ثلاثة واربعة امتار لتثبيت جانبي السفينة بالمسامير الحديدية القوية.
السلبيس: لوح من خشب الغبني او الجنقلي يثبت داخل السفينة، اما الدرميت فيثبت اسفل منه مباشرة.
الصوارات: جمع صور هو العمود الافقي الواصل بين نقطتين متقابلتين داخل جوف السفينة، بمنزلة عمود السقف بالنسبة إلى المنزل.
الريش: لوح يثبت على جاني السفينة من الخارج من الطرف الامامي حتى المؤخر.
الكشتيل: سطح مثلث الشكل في مقدمة السفينة وهو كالقاعدة يقف عليها البحارة لربط أو فك الشراع.
النيم: السطح العلوي الذي يشغل ثلث مساحة السطح الرئيسي للسفينة في المؤخرة.
الكاتلي: سطح مرتفع عن النيم حيث يجلس على طرفه القبطان، ووسطه عجلة القيادة.
الدفة: اداة توجيه السفينة ومن اهم مكوناتها تحمل على مفاصل تسمح لها بالحركة وتسمى 'الندات والمادات'.
السريدان: هو صندوق الطبخ على السفينة من الخشب المصفح بالحديد.
الزولي: حمام السفينة المعلق.
الدبوسة: مخزن الأطعمة.
صبري: سلم جانبي.
الماشوه: زورق النجاة يحمل في البوم.
الكيت: زورق يستخدمه النوخذة للتنقل من السفينة الى الساحل، وايضا من زوارق النجاة على ظهرها.
زيت الصل: تطلى به السفينة من الخارج ويستخرج من سمك الجرجور (القرش) يحافظ على الخشب من التلف، ويعطيه لمعانا.
الداو (فتح الكريم)
وتحدث ابو احمد القلاف عن اشهر سفينة (بوم) خدمت الكويت وهي من اكبر السفن الكويتية صنعت للتاجر حمد الصقر واخيه صقر الله عام 1914م امام عمارة الصقر في الحي القبلي. فقال:
اروي عن عمي الاستاذ والقلاف المشهور محمد العبدالله الذي عمل في 'الداو' مع الاستاذ الكبير عبدالله بن راشد الذي قام بصناعتها ومعهما الاستاذ علي عبدالرسول وبمساعدة أخيه الاكبر صالح بن راشد.
وتم الانتهاء منها بعد حوالي اربعة اشهر، وجرت مراسم انزالها البحر في عهد الشيخ مبارك الصباح، وبحضور تجار الكويت، وقد استقرت السفينة 'الداو' بعد ثلاثة أيام على سطح الماء من العمل الجماعي وهم يشدون الحبال.
ويضيف: لقد ذكر لي عمي محمد ان التاجر حمد الصقر اقام وليمة غداء لجميع من كان على الساحل، وكانت رحلة الداو الاولى في السنة نفسها، ويصفها بقوله: لقد بلغ طولها 51 ذراعا اي 77 قدما، وعرضها 20 ذراعا (30 قدما)، وارتفاع سطحها عن الغذر اي القاعدة = 9 اذرع (14 قدما) وطول الصاري 51 ذراعا (77 قدما)، وطول القلمي 24 ذراعا (51 قدما)، عدد بحارتها 50 بحارا و5 من التباب، الحمولة 400 طن، وطول قارب النجاة (الماشوه) 37 قدما ويتسع لحوالي 40 رجلا.
ويقول: لقد اختار حمد الصقر نوخذة لها في رحلتها الى الهند احمد الهلال وقد حمل عليها 5500 من من التمر، وعادت السفينة 'الداو' الى الكويت محملة بالاخشاب. وقد استمر النوخذة عليها عشر سنوات حتى انتقل الى رحمة الله. ثم تسلم القيادة من بعده النوخذة جاسم المبارك الذي استمر في قيادتها 12 سنة اخرى مرتين سنويا الى الهند، وقد تركها المبارك في عام 1936، ثم جاء من بعده النوخذة عبدالوهاب بن عبدالعزيز القطامي الذي وصل بها الى سواحل شرق افريقيا الشرقية، ثم قادها في سنة 1941 النوخذة محمد بن شيبة الذي كان قبطانا للسفينة 'طارق' التابعة للصقر ايضا، واخيرا بقيت في كراتشي، ثم اعيدت الى الكويت.

(بوم بن رشدان)

واضاف ابواحمد: لقد طلب التاجر الكويتي المعروف حمد الصقر من حجي سلمان الاستاذ صنع سفينة اخرى له، وبعد ان جهزت وصنعت شاهدها التاجر محمد بن رشدان (العازمي) واعجب بها فاشتراها بمبلغ 42000 روبية وهي على الساحل، وعرفت السفينة باسم صاحبها 'ابن رشدان'، وقد باعها ابن رشدان لمحمد ثنيان الغانم واخويه ثنيان وشاهين الغانم، وتعتبر من اجمل واجود السفن ولها صفات ملاحية جيدة، يبلغ طول قاعدتها 69 قدما وطولها من اعلى 150 قدما، وعرضها 11 قدما، وحمولتها 375 طنا، وقد استغرق بناؤها حوالي اربعة اشهر.
وقد تم بناء هذا البوم تقريبا في سنة 1920، أما قائدها فقد كان النوخذة عبدالوهاب بن عيسى القطامي، واطلق عليها اسم 'سمحان' أو 'غالب'، وقد حشد لها مجموعة من امهر البحارة الكويتيين، وصحبهم المطرب عبدالله الفضالة للغناء والعزف على العود، وبعد ذلك تركها لأخيه يوسف بن عيسى القطامي.
ويروي صالح القلاف: ان النوخذة يوسف قد عزم على التوجه بهذه السفينة 'ابن رشدان' الى 'بور سودان'، وكانت مغامرة، فلم يسبق له ان ابحر في البحر الاحمر، كان وصولهم بسلام معجزة، وفي 1940 ترك قيادتها، واخيرا بيعت هذه السفينة لاحد التجار في ميناء كنج الايراني بمبلغ 14000 روبية في عام 1943 .

(المحمدي)

ويتذكر القلاف حديث عمه ووالده عن البوم المحمدي الذي صنع في مدينة كاليكوت سنة 1916، حيث توافرت الاخشاب هناك، وكذلك القلاليف، وقال:
لم تمض الا عدة اشهر حتى كانت السفينتان جاهزتين لآل معرفي، الأولى باسم المحمدي، والثانية 'العلوي'، المحمدي لنقل البضائع بين الهند والكويت، وبلغت حمولتها حوالي 7300 قن من التمر أي 550 طنا، صنعت من اجود الاخشاب الهندية 'الساج' وكان على ظهرها 75 بحارا كويتيا، وعند وصولها الكويت جفت اخشابها، وتركت فراغات بينها، وبدأ الماء يتسرب الى جسدها، وبيعت إلى الاستاذ احمد بن سلمان صانع السفن المعروف بمبلغ زهيد بلغ 3000 روبية، اما 'المحمدي' الثانية فقد بنيت تخليدا للأولى التي قطعت الواحها، وكانت اصغر حجما من سابقتها.

(المهلب)

اما عن المهلب فقال:
سفينة شراعية لها القدرة على الابحار عكس اتجاه الريح، والمهلب بوم لم يستطع اي صانع تقليد صنعه الذي تم في عام 1937 بواسطة الاستاذ محمد بن عبدالله، وكان صاحبه التاجر محمد ثنيان الغانم قد جلب له من الهند احسن اخشاب الساج الهندي، وقد بلغ طول السفينة 65 قدما، وبلغت حمولتها 225 طنا من التمر، وقد عملت في البحر لمدة 11 سنة بقيادة النوخذة حسين العسعوسي.
وقد قاد هذا 'المهلب' مجموعة من النواخذة، وفي الخمسينات ترك ثنيان الغانم 'المهلب' في النقعة، حتى طلب منه الشيخ عبدالله الجابر شراءه ليبقى ذكرى للاجيال القادمة، ومن ثم قدمه هدية لدائرة المعارف، ووضع على الساحل في الشويخ سنة 1960 .
واضاف أبو احمد: لقد جرى اصلاحه عام 1979 على يدي الاستاذ جاسم عبدالرسول، ونقل الى المتحف الوطني، ليحرقه الغزو الصدامي الغاشم، وبأمر من المغفور له الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد الصباح جدد على يدي الاستاذ علي بن جاسم الصباغة عام 1997 .

(أشهر السفن الكويتية)

بوم النصف: يعتبر من أفضل وأكبر السفن التي صنعها الاستاذ راشد بن خليل، توصف السفينة بأنها 'بوم زين' حمولتها 3000 من، اشتراها أحد تجار ميناء 'كنج'.
بوم العبدالجادر: سفينة صنعت للتاجر حمد الصقر كان سالم العبدالجادر قبطانا لها، وقد صنعها حسين الغضبان، بلغت حمولتها 3000 من من التمر، وقد قادها العبدالجادر سنوات طويلة حتى عرفت باسمه 'بوم العبدالجادر'.
بوم بهمن: سفينة صغيرة الحجم أبحرت من 'كوة' عام 1947 غرقت بسبب 'طوفان الأحيمر' ولم ينج من ركابها أحد، وكان عليهاأحد عشر من عائلته، ومعه عدد من البحارة.
بوم بوشويشة: سفينة لمحمد معرفي بقيادة عباس بن نخي حملت السلاح عام 1904 فاعترضتها السفن البريطانية للتفتيش فأفلتت منها، ووصلت الكويت بأسلحتها.
بوم بوقماز: سفينة كانت للغوص تحولت الى التجارة صنعهاالاستاذ محمد حسين وقادها النوخذة بدر القطامي، آخر رحلة لها كانت عام 1948، حيث تعرضت لطوفان في بحر العرب فغرقت.
بوم العنجري: من أقدم السفن الكويتية صنعت عام 1898 وكانت أكبر سفينة في زمانها.
بوم الغانم يسمى 'نمر' اعترضه زورق خفر السواحل الايراني عند جزيرة 'خرج' عام 1947 فسبب فيه أضرارا فرفع شكوى إلى الشيخ أحمد الجابر الصباح.
وسفن أخرى منها: الناصر لأبناء عبداللطيف الحمد، وبوم العسعوسي 'فتح الخير' قاده النوخذة عبدالوهاب العسعوسي حوالي ثماني سنوات، وبوم دعيج الفهد، وبوم المراغي قام بقيادته صاحبه، وبوم العوي للتاجر شاهين الغانم وقاده النوخذة راشد العسعوسي... الخ.

(مصطلحات صناعة السفن في الكويت)

بندول: سطح سفينة الغوص
بنديرة: العلم
بوسة: قطعة من الخشب
بيص: قاعدة السفينة
تفر: مؤخرة السفينة
اوبة: مسمار ضخم
كي: جذع الشجرة
حملة: بطن السفينة
دامر: مادة صمغية
دركال: اصلاح السفن
شخاصة: قطعة لوح
عشار: سفينة قديمة
عوالي: مقدمة السفينة
غزل: قماش الشراع
كويسي: مسمار له رأس
ميم: فتيل من القطن
يمه: قاع السفينة
خن: المستودع الداخلي
تريج: آخر لوح في السفينة
اسوخة: هدية للقلاليف

للامـانة مـنـقـول
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-06-2010, 06:14 PM
سفار سفار غير متواجد حالياً
زائر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 115
إرسال رسالة عبر MSN إلى سفار
افتراضي

جزاك الله خير أخي العزيز و يعرف البلم أيضا بالبلم الفودري لأقتران هذة الجماعة بهذا النوع من السفن وذلك لأعتمادهم عليه في الصيد و في الرحلات القصيرة و التسمية بصرية نسبة لسمك هناك و نسبة لأنتشارة في البصرة .
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صناعة السفن الشراعية قديما PAC3 التاريـــخ البحـــري 26 05-04-2016 11:01 PM
مجادمة السفن الشراعية سفار التاريـــخ البحـــري 5 01-11-2010 10:21 PM
بدر القلاف يستحضر الماضي بمحاضرة عن السفن الشراعية الكويتية AHMAD المعلومات العامة 1 23-07-2010 07:07 PM
موسم سفر السفن الشراعية PAC3 التاريـــخ البحـــري 2 01-09-2009 12:39 PM
صناعة السفن المهنة الأقدم في تاريخ الكويت - كونا AHMAD التاريـــخ البحـــري 1 28-02-2009 05:06 PM


الساعة الآن 05:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت