راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #11  
قديم 30-10-2008, 10:56 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي عبدالله الفرج .. رائد فن الصوت

إعداد: عبدالمحسن الشمري ( القبس )


فرسان النغم


عبدالله الفرج.. رائد الصوت






تمتد جذور الاغنية الكويتية الى سنوات طويلة، فهي راسخة في القدم، حققت شهرة واسعة بفضل عدد من الرواد الاوائل الذين قدموا اجمل الالحان واعذب الكلمات واطربوا الجمهور باغانيهم.
نتوقف في كل حلقة من حلقات فرسان النغم مع احد الملحنين الاوائل من فنانين الكويت البارزين الذين قدموا اعمالا غنائية خالدة، لا تزال تعيش بيننا، تلك الالحان التي اثرت الساحة، ورسخت في الاذهان لعذوبتها، ولتميزها. وراء هذه الالحان اسماء بارزة من الفنانين الاوائل الذين كان لهم سبق البدايات والتميز، وكان لهم ايضا دورهم في وضع بصمة مهمة للاغنية الكويتية على المستوى الخليجي والعربي.

لا يمكن الحديث عن الاغنية الكويتية دون التوقف طويلا امام اسم الراحل عبدالله الفرج، فقد كان رحمه الله مطربا متميزا، بل هو اول من قدم الصوت الكويتي. وهو ملحن له عشرات الالحان الخالدة التي لا يزال الكثير من المطربين يقدمونها، وهو شاعر غنائي، وهو فوق ذلك كله فنان له بصمة واضحة ومؤثرة في رحلة الاغنية الكويتية، لانه يعد ابا الاصوات وهو المؤسس الحقيقي لفن الصوت في الكويت ـ سار على نهجه عشرات المطربين، سواء من خلال الالحان التي قدمها، او الالحان المطورة، التي قدمها من جاء بعده.

تتفق المصادر على ان ولادة عبدالله الفرج كانت في الكويت، حيث يشير احمد البشير الرومي الى ان عبدالله ولد في عام 1836 وهو الوحيد بين اختين لمحمد فرج عبدالرحمن الفرج، والده كان من ابرز اثرياء الكويت، عرف بتجارته الواسعة آنذاك مع الهند، ومن هناك انتقل عبدالله مع والده الى الهند، خاصة ان رغبة والده كانت في ان يعلمه اللغة الانكليزية، وهكذا تربى في الهند، وكان والده حريصا على ان يكون ملما باللغة العربية وثقافتها، فتعلم على ايد اساتذة متخصصين وبرع في العلم والشعر لأنه كان موهوبا ذكيا، وآثر الشعر والموسيقى والى جانب تأثره بالبيئة الهندية التي عشق ألحانها، كان يجتمع مع عدد كبير من العرب، لا سيما اليمنيين المتواجدين في الهند، ومن خلالهم تعرف على عيون الشعر العربي، الى جانب الغناء اليمني.

وانكب الشاب عبدالله الفرج على قراءة الشعر العربي القديم، وتأثر به كثيرا وبدأ ينظم القصائد، خصوصاً بعد ان نهل من الشعر الجاهلي والعربي في العصور الاولى للاسلام والاموي والعباسي.
وعلى الرغم من تعامله كملحن ومطرب مع قصائد لشعراء من عصور قديمة كالعباس بن الاحنف، فان عبدالله الفرج كتب العديد من القصائد التي تحولت الى اغان، سواء الاغاني التي قدمها بصوته، او التي غناها بعده مطربون كبار كعبداللطيف الكويتي، ومحمد بن فارس، ومحمود الكويتي، وعوض دوخي، وسعود الراشد وسواهم.
5 أشعار
ومن اشعار عبدالله الفرج «والله ما دريت» التي لحنها الفرج ايضا وغناها بعده عدد من المطربين ابرزهم يوسف البكر، وتقول كلماتها:

والله والله والله ما دريت
ان الهوى هكذا يعمل معي
لما لما جرت ما رضيت
ذمام ذلك الاديب اللوذعي
ذي قد نظم في ودادك الف بيت
ابيات ما قد نظمها الاصمعي
نقضت عهدي وانا عهدك رعيت
ما كل ذي قد رعى عهد رعي
تفهم ولكن كني إن شكيت
أشكيك بالرمز أو بالديعي

وعرف الشاعر عبدالله الفرج بمعارضته لعددمن الشعراء من خلال قصائده، أو ردوده على بعض الشعراء، ويشير عبدالله بن خلف الدوسري في بحث قدمه لملتقى «مئوية الرحيل والميلاد» الذي اقامته مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين في الفترة من 6-10 يناير 2002 ونشر في كتاب ضم عدة ابحاث، حيث يقول العماري ويجتمع الشاعر عبدالله الفرج بأصحابه ابراهيم السنيدي ومحمد بن عبدالله بن سليم العازمي والشاعر محمد الفوزان ينظمون القصائد في هجاء محمد بن فضال، كما ان الفرج رد على عدد من قصائد محمد بن لعبون وعدد من الشعراء الآخرين.

ويشير الدوسري الى ان ديوان الفرج الشعري المعنون «الارج ديوان ابن فرج»، قد صدر في بومباي عام 1338 هجرية، ويعد مناهم دواوين الشعر النبطي التي تحرص عليها المكتبة الشعرية في كل مكان.

ومن اشعار الفرج ايضا «يا من يعاوني على الونة» وقد غناها محمد زويد، و«قال محيي الهوى ظبي سباني»، و«يالله يا منشي عظيم اللها» وسواها.

غناء
تتلمذ على يد عبدالله الفرج عدد من الاسماء البارزة، بينهم يوسف البكر وخالد البكر، وسجل يوسف البكر عددا من الاصوات كما غناها عبدالله الفرج، وقد حظيت اشعار عبدالله الفرج كما هي ألحانه باهتمام كبار المطربين، خاصة في الكويت والخليج، الذين اعادوا غناءها، ومن ابرز الذين قدموا قصائد عبدالله الفرج المطرب الكبير محمود الكويتي، حيث غنى «الحمد لك»، و«الله ما دريت ان هندا»، «يا من يعاوني كما غنى من أشعاره عبداللطيف الكويتي، ومن ذلك اغنية «من ناظري هل مسكوب»، وفرحان بوشايع، وغنى عبداللطيف الكويتي ايضا اغنية «الحمد لك ياعظيم الشان» وغنى من كلماته عبدالله فضالة وعدد من المطربين البارزين.

ومن القصائد التي كتبها الفرج ولحنها ايضا «يارب سهل لنا المطالب» ويقول مطلعها:
يارب سهل لنا المطالب
واجعل دعانا لك مجاب
يا مفرج الهم والكرايب
الله يا منشي السحاب

ومن ابرز قصائده «قريب الفرج» التي غناها عدد من المطربين ويقول مطلعها:
قريب الفرج يا دافع الهم والعسر
مزيل الضجر ما حي الكدر كن لنا معين
فيارب انا أسألك بعم وبالزمر
وبالتين والزيتون وبالطاهر الأمين
تقل عثرتي تكشف كروبي من الضرر
تجبرني من الفتنة وترحم بكا الحزين

ومن أغاينه «يالداني دانة» التي غناها عدد من المطربين
عبدالله المفرج لم يكن شاعرا متميزا وحسب، بل كان ملحنا مجددا وفنانا رائعا، كان وراء التجديد والتطوير في فن الصوت وهو الرائد الحقيقي للاغنية الكويتية، وسيظل خالدا لان اعماله مازالت خالدة
وتشير معظم المصادر الى ان عبدالله الفرج قد انتقل الى جوار ربه في عام 1901 بعد ان ترك ثروة غنائية ولحنية وشعرية كبيرة، تشكل في مجملها ابداعا خالدا مازال مصدرا مهما للعديد من المهتمين بالاغنية والصوت تحديدا، ويسجل له ان الفرج كان الرائد في التعامل مع الموروث على الرغم من أنه تأثر ببيئات وثقافات عدة استمد منها ألحانه الخالدة.


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-01-2009, 11:18 PM
kuwaitia kuwaitia غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الكويت - قرطبه
المشاركات: 7
افتراضي

في خطأ بالصوره ..
الصوره اللي حاطينها صوره "عبدالله عبداللطيف الفرج" ..
والشخص المعني هو "عبدالله محمد الفرج" ..

مشكووور اخوي على النبذه ..
والمعلومات الحلوه ..
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-01-2009, 10:53 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي

إختي كويتية .. مشكورة على التصحيح والمرور .. هل عندك صورة للأديب عبدالله الفرج ؟
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-01-2009, 11:06 PM
kuwaitia kuwaitia غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الكويت - قرطبه
المشاركات: 7
افتراضي

انا شخصيا ما عندي ..
لكن ان شاء الله اذا قدرت احصلها عند الاهل احطها بالموضوع ..
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-02-2009, 03:27 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي عبدالله الفرج: شاعر الحب والحرب والمجتمع - القبس

كتب: حمزة عليان


أجمع الباحثون على أن هذا الاسم حمل ثلاث صفات، كتابة الشعر وتأليف اللحن وإجادة الغناء. كتب عن شعره وموسيقاه وغنائه الكثير، وأقيمت ندوات من أهمها ندوة مؤسسة البابطين عام 2002.
وهناك العديد من الدراسات حوله وحول مكوثه في البحرين وعلاقته مع إحدى الراقصات في الهند عندما كان يعيش في مومباي.





ربما كانت الكتابات الصحفية عن عبدالله الفرج في بداية الستينات تختلف عنها في الثمانينات والقرن الحادي والعشرين، من حيث نوعية المصادر والأبحاث ومستوى التخصص المراد الحديث عنه.. فالشاهد ان موضوعات الستينات كانت أكثر غنى بالمضمون، ومنها تحقيق للكاتب يوسف حسين العلي في جريدة «الرأي العام» نشر بتاريخ 26 اكتوبر 1963 في العدد رقم 36، نعيد نشره لما فيه من مادة ذات قيمة شعرية وفنية وأدبية وتاريخية.
يبدأ التحقيق بالتعريف عن الشاعر.


البدايات
هو عبدالله بن فرج بن سليمان بن طوق المسعري الدوسري، والدواسر قبيلة من اكبر قبائل العرب، مركز سكانها وادي الدواسر في نجد الجنوبية، على انها منتشرة في كافة انحاء الجزيرة العربية، منها الحضر سكان المدن والقرى في الوادي، ومنها البادية وهي تنسب الى مرهبة الدوسر وقد اوصل الهمداني في كتابه (الاكليل) نسبها الى حاشد من قبيلة همدان الكبرى.
وعائلة الشاعر تعرف في القديم بآل الصراف ثم بآل طوق، ولتكرار اسم فرج فيها غلب عليها هذا اللقب.


كان جده سليمان بن طوق قد هاجر من قريته نزوى في وادي الدواسر في ظروف مجهولة الى الاحساء، وفي القرن الثاني عشر انتقل فرج جد الشاعر الى بلدة الزبارة من قطر وكان يحكمها يومئذن محمد آل خليفة مؤسس حكم الخليفة امراء البحرين، ونشأ ابناء عبدالله ومحمد (والد الشاعر) يزاولان الاعمال البحرية في الاسفار الى الهند، وكان محمد بن فرج ذا همة عالية ويبصر بشؤون الملاحة والتجارة فاستطاع ان يكون له ثروة كبيرة تقدر بالملايين في زمن كانت فيه ثروات بلاده لا تتجاوز الالوف، واصبح يملك اسطولا من المراكب الشراكية الضخمة، وكان قد انتقل الى الكويت في اوائل القرن الثالث عشر، وجعلها مقرا للعائلة على ان اعماله حتمت عليه الاقامة في بومباي (الهند).
وقد تزوج من خديجة بنت ابراهيم بن تمام الدوسري فأنجبت له عبدالله شاعرنا هذا في الكويت سنة 1836م ونشأ شاعرنا في بومباي (الهند) في احضان والده حيث الثروة والرفاهية والنعيم لانه وحيد أبيه، وتلقى دروسه في المدارس الهندية وتعلم العربية على ايدي اساتذة متخصصين هناك حتى برع في كثير من العلوم، ولكنه آثر الشعر والموسيقى، وفي الثامنة عشرة من عمره توفى والده سنة 1853م بالسكتة القلبية،فاستولى على تلك الثروة الضخمة ولكنه بددها في مدة قصيرة لميله الى اللهو والملذات فجاء الى الكويت، واقام مترددا بينها وبين البصرة منقطعا الى نظم الشعر والتلحين والغناء، فاكتسب شهرة واسعة ومقاما رفيعا مما كان ابقى له من التجارة والثروة.


الشعر
أما بخصوص شعره فينقسم الى نوعين كما يشرح الكاتب. الشعر العامي المسمى بالنبطي وهذا يمتاز بأن الشاعر أدخل فيه كثيراً من تعابير البلاغة والبديع لتأثره بالأدب العربي، وقد كان قاصراً على اللهجة البدوية. وله قصيدة طويلة مطلعها «أنشيت من روض الفكر يوم أن حضر» حاول فيها أن يجعل للشعر النبطي قواعد وضوابط وبحوراً وأوزاناً كالشعر العربي.
أما شعره الفصيح فهو من النوع الجيد المتين وفيه نوع من التحرر من أسلوب اللفظ البديعي الذي كان متبعاً في زمنه، وان لم يخل منه أحياناً لبعض الدواعي.
وقد نظم الشعر في كثير من الأغراض، وهذه بعض النماذج من شعره:


عتاب
قال يعاتب الشيخ محمد بن عبداللطيف العبدالرزاق:
الاذكار تبقى والاعمار نقيب
ولا غاب من ذكره يضوع بطيب
والاخبار ما يخفى حشا الله عرفها
على كل من هو بالرجال لبيب
يعرف المهذب غاية الناس بالحجا
كما عرف غايات الجروح طبيب
ولا يعرف الغايات إلا مجرب
تعرفه إلى ظن الظنون يصيب
حلاة الفتى عينا خوية وصاحبه
على الضد يورى كاللهيب يذيب

وهذا العتاب لخلاف كان بين الشاعر وبين الشيخ محمد علي نخل في البصرة وقد حصل الرضا فيما بعد لان الشاعر رثاه بقصيدة عربية مطلعها:
لموت محمد عفت المعالي
وأصبح منه ثوب المجد بالي


العجوز
وقال في العجوز:
يا ناس من يقلع مدى انتدابه
وأطلب عسى ما يستلاذ الا به
من يلعن الشيطان واخته يؤجر
ويفوز عند الرب يوم احسابه
بلوى تبلتني عجوز غبرا
تمامة فتانة سبابه
ما أدرى تظن لها حلال عندي
والا لها شرط على وتعابه

الربيع
وقال يصف الربيع والنزهة فيه:
سقى صوب الحبا ربع سمالي
ملت الغيث منهل العزالي
ملث مصلح ما هو بمفسد
وباذن الله يحيى كل بالي
ثمان ايام بيض به تتالي
وسود كثرهن من الليالي
ومن بعد الثمان انجال مقلع
جهام حين أراق الماء خالي
وقال يرثي أحد أقاربه:
الله من خطب دهانا بالابكار
أدعى القلوب تشب فيها السعاير
ما راد فيه الموت منا ولا اختار
كود الذي له منزل بالضماير
اللي بنا وده وهو غافل غار
وسط الضماير عاليات المناير

الموسيقى
نشأ الشاعر في الهند فتأثر بموسيقاها إلى حد كبير لأنه تعلمها على يد أساتذة الموسيقى هناك.
وكان الغناء العربي عند أهل السواحل متأثراً إلى حد بعيد بالألحان العدنية وهي متأثرة بصبغة من النغم السوداني والافريقي فهذبها ومزجها بالانغام الهندية فلحن الحان الخليج العربي التي لاتزال ترددها محطات الإذاعة. وفي بعض الحانه يظهر النغم الهندي بارزاً في مثل قصائد البها زهير (ملك الغرام عنانيه) وغيرها، وساهم إلى حد كبير في تلطيف الحان الفنون الكويتية المعروفة باللعبونيات نسبة إلى الشاعر محمد بن لعبون الذي ولد الشاعر بعد وفاته بخمس سنوات.
كما ان له يدا في الرسم والتصوير، وخطه في غاية الجودة بالقلم الفارسي (النستعليق) والخط العربي المعروف باللاهوري الهندي.

توفى الشاعر في الكويت سنة 1901. انه حقاً شاعر الحب والحرب والمجتمع.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 17-06-2009, 06:06 AM
الصورة الرمزية الأديب
الأديب الأديب غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 449
افتراضي

بذر ملايين أسرته على الغناء والطرب ومات فقيراً
(جريدة عالم اليوم 9/6/2008م)

الشاعر (عبدالله الفرج ) أشهر شعراء الكويت
في القرن التاسع عشر


كتب طلال الرميضي
برز في تاريخ الكويت الكثير من الأدباء والشعراء الذين ابدعوا في تصوير ما يلوج به وجدانهم ونظموا قصائد رائعة توارثها الاجيال حتى يومنا هذا.

ومن اشهر الشعراء الكويتيين المرحوم عبدالله الفرج الذي كان ظاهرة ملفتة للنظر في الأدب الكويتي لتميز قصائده الجميلة والتي حصدت على شهرة واسعة في مختلف بلدان الخليج العربي فخلدت ذكره في تاريخ الكويت وسجلت الدواوين والكتب اشعاره المشهورة وتواتر الرواة حفظها في صدورهم بعد مضي اكثر من قرن على وفاته لتأكد لنا تميز الساحة الأدبية في الكويت لنبوغ عدد من شعرائها القدامى ومنها شاعرنا الكبير عبدالله بن محمد الفرج رحمه الله رحمة واسعة.

حياة الشاعر
ولد الشاعر عبدالله الفرج في عام 1252هـ «1836م» بالكويت وكانت اسرته تعمل في التجارة وحققت نجاحات موفقة في هذا المجال بحيث تملك والده المرحوم محمد بن فرج اسطولا كبيراً من السفن الشراعية الضخمة التي تسافر الى بلاد الهند للتجارة وتقدر ثروة والده بملايين الروبيات.

وعرفت اسرته باسم اخر هو ال صراف ثم ال طوق ولتكرار اسم فرج فيها اشتهرت باسم الفرج وطغى على الاسماء الاخرى وهي اسرة كريمة ترجع في أصولها الى قبيلة الدواسر المعروفة.

ووالدته هي المرحومة خديجة ابنة النوخذة المشهور ابراهيم بن تمام الدوسري الذي نسب إليه المثل المعروف (بتيل بن تمام شاحن وخالي بريالين) الذي يحكى بان النوخذة ابن تمام كان يمتلك سفينة من نوع بتيل يستخدمها لدخول البحر لممارسة مهنة الغوص على اللؤلؤ في هيرات الخليج العربي

واذا انتهى موسم الغوص يعمل على متن البتيل في القطاعة وهي نقل البضاعة ما بين موانئ الخليج العربي كالبصرة والبحرين والجبيل وكانت أجرة العاملين معه ريالين أي ما يعادل 400 فلس كويتي وهذه الاجرة ثابتة سواء كانت سفينته البتيل محملة بالبضائع أو خاليه
فضرب المثل القائل بتيل ابن تمام شاحن وخالي بريالين ويستخدم هذا المثل الشعبي في عدم التغير واستمرار الشيء بدون التأثير بالظروف الاخرى، وهو مثل مشهور ومتداول حتى اليوم لدى العامة.

ويذكر ايضا أن جده ابراهيم بن تمام كان أول سردال في الغوص أو أول أمير لسفن الغوص في الكويت ولا يعرف سنة وفاته.

نشأ الشاعر المبدع عبدالله الفرج في بيئة تنعم بالرفاهية والثراء واستقر في بومباي بالهند مع والده لممارسة انشطته التجارية وتلقى دورسه في المدارس الهندية وتعلم اللغة العربية على يد اساتذة خصوصين في الهند حتى برع في الكثير من العلوم والفنون.

وشاءت الاقدار ان يتوفى والده وهو في سن الثامنة عشر وذلك في عام 1270هـ «1854م» وورث شاعرنا الثروة الضخمة التي جمعها والده عبر حياته، وتشير المصادر التاريخية انه بددها على اللهو، ليعود بعدها الى الكويت ويستقر فيها حتى وفاته في عام 1319هـ «1901م».

تميز الشاعر عبدالله الفرج بحسه المرهف وصدق المشاعر أثناء نظمة لقصائده، وكان رحمه الله ينظم بعض اشعاره بالفصحى .
ويشير الاستاذ خالد سعود الزيد رحمه الله في كتابه القيم «أدباء الكويت في قرنين» الى ان جل شعره الفصيح قد ضاع ولم يتبق الا اشعاره بالعامية أو النبطية .
وقد جمع ابن عمه الشاعر خالد الفرج جزءاً كبيراً منها وطبعها في ديوان شعري مرتين الاولى في سنة 1338م بمطابع بومباي والمطبعة الثانية في دمشق سنة 1383هـ،
ثم اعادت مكتبة ذات السلاسل في الكويت طباعته طبعة ثالثة غير مذيلة بسنة الطبع.

بالاضافة الى شاعريته كان الفرج فناناً عذباً ابتدع الألحان الجميلة التي مازالت خالدة ومشهوره في الخليج العربي،
ولكون الفرج قد نشأ في الهند فقد تأثر بشكل كبير في موسيقاها واستطاع بذكائه ان يمزج الغناء العربي المتأثر بالالحان العدنية ذات الصبغة السودانية أو الافريقية بالانغام الهندية، لتكون الحانة مميزة وتطرب السامعين لها،
واشتهرت براحة دخنية والواقعة في فريج الفرج بالكويت بانها مقر لاهل الطرب والانس لكون ديوان الشاعر عبدالله الفرج فيها وكان يقيم الحفلات فيها وعرف بصاحب الدخنية.

شخص غير مرغوب فيه
كانت شخصية عبدالله الفرج الشهيرة مثالا للشخص اللامبالي والمغمس باللهو والطرب حتى اهمل التزاماته ومسؤولياته ليبدد ثروة والده الطائلة في سنوات قليلة ليعيش اواخر حياته فقيرا.

وفي هذا الصدد كتب الاستاذ والشاعر والباحث عبدالرزاق محمد صالح العدساني رايا قيما حول هذه الشخصية الكويتية المشهورة في كتابه الهام دراسات العروض بالشعر الشعبي الكويتي قائلا:
ان الشاعر عبدالله الفرج لاشك في انه غير محبوب من غالبية كبار السن وهذا امر طبيعي لأي شخص في مثل شخصية الشاعر الفرج غير محبوبة لاسباب ما يمارسه من عزف على العود وكان العود يعزف في غالب الاحيان في مكان السمر العود «المكبس» وعلى العود كاحتقار له «كبوس» اضف الى ذلك ما يردده من شعر وما يمارسه من فنون .

كل ذلك جعل شخصية الشاعر عبدالله الفرج في ذلك الوقت شخصية غير مرغوب فيها وان من يصاحبه هو مثلة الا ان الشيء المؤكد ان شخصية الشاعر عبدالله الفرج ظلت باقية على صفحات الزمن الذي ذهب بتلك الشخصيات غير الراغبة بمجالسة الشاعر او التزود من معرفته وهو اصبح اسطورة يتناقلها جيل بعد جيل على مدى قرن كامل من وفاته وهم عفا عليهم الزمن.

من اثاره الشعرية
وللشاعر الفرج الكثير من القصائد المشهورة ومنها هذه القصيدة الرائعة...

تريد الهوى لك على ما تريد
وثوب بلي لك تريده جديد
وعصر تفضى تريده يعود
عداك المنى ذاك رجعه بعيد
فلا ذكر ميت لحي يعود
ويرجع كما كان عود وليد
يروم المعنى ينال المنى
ودون التماني مهامه وبيد
كساني غرامي ثياب الضنى
وهذا الذي عنه مثلي يحيد
اروم السلامة جهاله وانا
ارى الموت مني كحبل الوريد
ألا وا شقا من يفوت المراد
صبابه ويسقى بماي صديد
رعى الله الهي زمان السرور
وعصر الصبا يوم عيشي رغيد
قضيت الهوى يوم أنا بالهوى
عزيز ومثر ورأي سديد
ونلت المنى يوم انا كنت ضيف
بساحة أماجد كرام وصيد
كرام المساعي قروم سمو
غياث المعنى وملجا الطريد
تلّقط جفان سواة الجواب
وتملا بسيد الطعان الثريد
جزاهم على الله انا ما رأيت
لهم في البدايد حشا الله نديد
وفيهم عشيري عشير الندي
عشير السكارى مكيد العنيد
عشير إلى ما دعيته شفى
وإلى رحت ضاو غدا لي قعيد
كريم إذا قيل ماذا السرف
أو ارفق على المال حيثه زهيد
يقول اجعله ما يثني ولا
يعود ولحق الطريف التليد
وبيت رعاني برفه غزال
رعاه الاله العزيز الحميد
أنوف هيوف رشوف شموع
يقود الهوى لك على ما تريد
عليه أربع من تهايا الظبا
نظير وتريب ولفت رجيد
إلى ما جلس العذارى جلوس
تراه وتراهم عبيد وسيد
كبدر الدياجي وشمس الضحى
وشمس الضحى ما عليها مزيد
دعتني على كيف ما اهوى «نعم»
وربي على ما أقوله شهيد
رعاها الهوى من تغنت لنا
بلهجة مخارق وشعر الوليد
الا ليت شعري ودهري جدير
بمقضاة حاج الحكيم الرشيد
فهل من سبيل إلى ما اقول
وبير معطل وقصر مشيد
وناد عذاراه جنح الدجا
تنيره وهن مثل طلح نضيد
أراهم كما در عقد نظيم
ومثل الثريا غوان وغيد
زمان تولى جناه الوصال
وفيه المزاهر تهذ النشيد
لديهن أديب نظنه زنام
يهز الغنا منه طود الحديد
ترن الاغاني بذيك المغاني
ومنه الغواني تميل وتميد
لكن المثاني وصوت المثالث
حمام يغرد وورق يشيد
وقع لي معاهم كوصف الذي
تعنى لصيدة غزال وصيد
ولا نلت كود العنا والشقا
أو الويل من له بقلبي وقيد
فلولا غرامي لك الله فلا
بدعت القوافي وضعت القصيد
ولافهت منشد بشعر يعز
على الناس مثله ويعيى لبيد
ولابت ليلى سواة القريص
سمير الدراري وطرفي سهيد
فهل يختفي لي غرام بدا
بدمع جرى فوق خدي نديد
بلاني زماني ومثلي ألوف
بلاهم وحشر مع الناس عيد

ومما قاله في مدح الشيخ عبدالله الصباح (العز ما يحظاه من لا يسومه)

الا ولا يعتز به كل من سام
ما كل من سامه جدير يرومه
كود الذي يقدر على كل ما رام
والمجد مثله دون صافي شبومه
هول يريب من الجديدين وسقام
فاعلاه مزموم السرف من تخومه
ما شيد العضب الذي ينزع الهام
من لا عليه اليوم تخشى ثلومه
من ضربة لو بالجلاميد صمصام

ويستكمل قصيدته بقوله:
ما هو صديقه في الندى من يلومه
كالشيخ «عبدالله» منى الخاص والعام
شيخ تحلى بالبها من حلومه
حيث الشرف يحظى به المرء ما دام
لا بالملابس حيثها ما تزومه
والمعتني فيهن على البوش ينلام
لو يفرع اللبس الفتى من هدومه
ما ساد لباس الوشي لابس الخام
فان كان بالملبوس عز يدومه
فالسيف جفنه والمصوغ هو التام
أعظم به اللي ما تسامت علومه

وقال الفرج هذه القصيدة بعد معركة الصريف التي حدثت سنة 1318هـ (1901م ) وهي من القصائد الأخيرة

التي قالها الفرج قبل وفاته
نحمد الله عدوبل الغوادي
مالك الأملاك رب البرايا
ما انتقصنا مثل نقص المعادي
في نهار الكون يوم الرمايا
يوم جانا يزجي البل حادي
قدمه المسيوق ينخا الطنايا
وابتدا به رجنا اللي بشادي
ماطر مزنه يصوب الرزايا
وابنرى واه قواه مترادي
قومه اللي مانفعها الوصايا
قوه بربح وهو ما يسادي
ربحه الخسران يوم الشرايا
ما بدا فينا الذي فيه بادي
من تلاف واسمه بالكوايا
كيف ينكر بين حاضر وبادي
حوفنا به والفعل والسوايا
لا يغره تايه الراي غادي
والمواقط من رجاله ملايا
كن صرعي القوم يوم العوادي
تعثر بها من شلاها الضحايا
يسحب بها الذيب في كل وادي
بالقفار الموحشات الخلايا
والجماجم مثل سحم الهوادي
متحفات الطير شروى الهدايا
ذا فعلنا بالذي جاك عادي
في جموع طوبرت كالبنايا
قومنا العيلان خطل الأيادي
ما تهاب الموت خوف الشنايا
شانها بين الحضر والبوادي
تطلب العليا وتأبى الدنايا
مالها وان هزها كل شادي
كود ضرب بالظبا من حنايا
دون سقم الضد سم الأعادي
ترد يوم الحرب حوض المنايا
دون بحر الجود حلف الأيادي
كعبة الوفاد جزل العطايا
دون «أبوجابر» سراج النوادي
ترخص الأعمار لوهي غلايا
تعتزي باللي يعرف الجوادي
شيخنا «مبارك» حميد السجايا
دمت يا شيخ له الرب هادي
اجبر بعلياك هيض الرعايا
جد على قومك تراها صوادي
وانعش بحرب العدو الظمايا
وابهج قلوب بها الهم بادي
تضطرب بين الضلوع الحنايا
عجل بعزمك وخل التمادي
في التمادي ما تثيب الشكايا
كان ما تقلع مدى الضد غادي
بالوحا والافتازي حكايا
ما البنادق والقنا والهنادي
والنضا معدومة والسبايا
فك بالهمات خيل ترادي
بالحديد وحل عقل المطايا
وانهض بنا حيث صوت المنادي
واجعل الأعمار منا فدايا
من غدا منا فقل ذاك فادي
من تبقى والخلف بالبقايا
ما يزيح الغل من كل صادي
كود يوم به تجود الصبايا
في مجال ما ترى إلا الهوادي
ينهش بها السيف نهش الحيايا
__________________
ومنطقي العذب للألباب مستلبٌ *** ومبسمي نضَّ فيه الدر والنضرُ
لازم منادمتي وافهـم مناظرتي *** واسمع مكالمتي يفشو لك الخبرُ

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-09-2009, 09:40 AM
الصورة الرمزية بدر اليتيم
بدر اليتيم بدر اليتيم غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: في كل مكان يذكر فيه الله
المشاركات: 163
افتراضي راح وقتك وانقلص فيها وزل واحكمت فيها الليالى بالزوال

  • رحم الله عبدالله الفرج كان موسوعه للامثال والحكم والبلاغة والادب والفن.
  • ابدع في شبابه فاطرب الناس.
  • ونصح في شيبه واسمع الناس .
ومن اشعاره
كرت الايام والكل اعتزل
في محالن حال من دونه محال
الثنا له خالقي فيما فعل
بالقضا واقفاه في حكمه تعال
راح وقتك وانقلص فيها وزل
واحكمت فيها الليالي بالزوال
اسال الله هو عليه المتكل
ياعلي من ترتجي منه النوال
اساله باسماء من فضله لعل
يبدل الاحوال من حالن لحال

ومن اشعاره

المال لو حازه من الناس قراش
اعياك ماتلقى الذى هو يعاديه
يهجا الزمان اللى رفع جمع الاوباش
وانحت بدولات النشامى تلاحيه
عاش الملوسن والردى فيه واللاش
اللى عن الطولات تقصر اياديه
او واحدن كالذيخ للوجه خماش
تصدر على غير المصمت دعاويه
والا طويل الباع والحر ماعاش
الا على صكات غارت لياليه
كم ثور هور ساعفت له كالاباش
منه اليالي ونال منها مناويه
ومهذبن لفضه كما الدر وقماش
يرضى العقول ويرضي اللي يحاكيه
ماطال منها في زمانه ولا ناش
الا عن الضيعة وخيبت مساعيه
لاشك ما تبقى الشدايد ولو راش
منها السهم له كل خطبن يوافيه
لابد مايندار نسناس الانعاش
ويدور دوار الفلك بأمر واليه
والحر لو ببحور الافكار ماقاش ( يعني ماله قيش )
يصبر ومرجوع الليالي تصافيه
من يطلب العالي فيصبر على الراش
هذا وما كاد اوله هان تاليه
ولا العسر لو مدله ليل وفراش
خير اليسر حجه بالانوار جاليه
هذا وبصروف المقادير ماجاش
الا وسابقه القضى بامر واليه
ومن اشعاره
مثل الفراش ان لاح له نور مشكات
يغشى سناه وهل ترجي نجاته
اللى مضى ياصاحبي اتركه فات
مير النوى من ناعس الطرف حاته
مثل الدهر مايستوى غير بأفات
او بالذي تزهف اخطوبه شباته
مازال فات وماخذى الموت قل مات
والميت وين انشوف منه التفاته
مثل الشباب ان فات فمن المحالات
يرجع لراعي الثالثه من عصاته
( ياسلام على هذا البيت)
اشلون قدر يصور الشاعر عبدالله الفرج الشباب مثل الروح اللى ترجع لجسد الرجل الهرم من خلال اندفاعها من الارض خلال العصاه او العكازه ثم تنتشر في بدن الشايب وتجعله يعود شاب والله قمة في التصوير الجمالى
اللهم ارحم عبدالله الفرج رحمة واسعه واسكنه فسيح جناتك امين يارب العالمين
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 14-10-2012, 11:11 AM
عبدالعزيز الراشد عبدالعزيز الراشد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 3
افتراضي

يامن طحن خاطري طحن الشعير بصخر
ودموع عيني نبت منها العشب بالصخر
أول أنا أنقش ذهب واليوم أنقش صخر
هذا من الله وحب حبيبي صابني
أمسي واصبح وانا بالهوى صابني
راعي المثل قال هاللي صابكم صابني
بير شربت منه بالك ترمي بوسطه صخر
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 14-10-2012, 11:19 AM
عبدالعزيز الراشد عبدالعزيز الراشد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 3
افتراضي

من صغر سني لساني على العدا منشري
كاسي براسي ولاتبع هوى من شري
ياليتني عبيدكم ياهل الهوى من شري
أرياضنا مزهيه بليا زهر ونبات
نمشي لشانك في ليالي الظلم ونبات
أول يجينا كاسك من عسل ونبات
واليوم يانذل كاسك علينا من شري
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 14-10-2012, 11:32 AM
عبدالعزيز الراشد عبدالعزيز الراشد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 3
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدر اليتيم
  
  • رحم الله عبدالله الفرج كان موسوعه للامثال والحكم والبلاغة والادب والفن.
  • ابدع في شبابه فاطرب الناس.
  • ونصح في شيبه واسمع الناس .
ومن اشعاره
كرت الايام والكل اعتزل
في محالن حال من دونه محال
الثنا له خالقي فيما فعل
بالقضا واقفاه في حكمه تعال
راح وقتك وانقلص فيها وزل
واحكمت فيها الليالي بالزوال
اسال الله هو عليه المتكل
ياعلي من ترتجي منه النوال
اساله باسماء من فضله لعل
يبدل الاحوال من حالن لحال

ومن اشعاره

المال لو حازه من الناس قراش
اعياك ماتلقى الذى هو يعاديه
يهجا الزمان اللى رفع جمع الاوباش
وانحت بدولات النشامى تلاحيه
عاش الملوسن والردى فيه واللاش
اللى عن الطولات تقصر اياديه
او واحدن كالذيخ للوجه خماش
تصدر على غير المصمت دعاويه
والا طويل الباع والحر ماعاش
الا على صكات غارت لياليه
كم ثور هور ساعفت له كالاباش
منه اليالي ونال منها مناويه
ومهذبن لفضه كما الدر وقماش
يرضى العقول ويرضي اللي يحاكيه
ماطال منها في زمانه ولا ناش
الا عن الضيعة وخيبت مساعيه
لاشك ما تبقى الشدايد ولو راش
منها السهم له كل خطبن يوافيه
لابد مايندار نسناس الانعاش
ويدور دوار الفلك بأمر واليه
والحر لو ببحور الافكار ماقاش ( يعني ماله قيش )
يصبر ومرجوع الليالي تصافيه
من يطلب العالي فيصبر على الراش
هذا وما كاد اوله هان تاليه
ولا العسر لو مدله ليل وفراش
خير اليسر حجه بالانوار جاليه
هذا وبصروف المقادير ماجاش
الا وسابقه القضى بامر واليه
ومن اشعاره
مثل الفراش ان لاح له نور مشكات
يغشى سناه وهل ترجي نجاته
اللى مضى ياصاحبي اتركه فات
مير النوى من ناعس الطرف حاته
مثل الدهر مايستوى غير بأفات
او بالذي تزهف اخطوبه شباته
مازال فات وماخذى الموت قل مات
والميت وين انشوف منه التفاته
مثل الشباب ان فات فمن المحالات
يرجع لراعي الثالثه من عصاته
( ياسلام على هذا البيت)
اشلون قدر يصور الشاعر عبدالله الفرج الشباب مثل الروح اللى ترجع لجسد الرجل الهرم من خلال اندفاعها من الارض خلال العصاه او العكازه ثم تنتشر في بدن الشايب وتجعله يعود شاب والله قمة في التصوير الجمالى
اللهم ارحم عبدالله الفرج رحمة واسعه واسكنه فسيح جناتك امين يارب العالمين

تسلم على القصيده الرائعه لأديبنا الكبير رحمة الله عليه عبدالله الفرج
الشاعر عبدالله الفرج تمير بفنون من الشعر نادرا مانجدها بالأدب العربي مثل القصائد المهملة الحرف ( لاتوجد نقطه فوق او تحت أي حرف), كذلك بعض أشطر أبيات الشعر التي تقرها من اليسار الى اليمين كما تقرأها من اليمين الى اليسار. ومن مميزات قصائد عبدالله الفرج بأنها كلما تزيد في قراءتها تكتشف معلومات وفنون تعتبر جواهر.
الله يرحمه ويرحم أمة المسلمين أجمعين
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرج عنك شرق 11 13-11-2017 08:12 AM
سعد الفرج الوطني القسم العام 5 22-01-2010 03:19 PM
مقابلة مع العم عثمان الخراز حول الشاعر عبدالله الفرج mub2 مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 14-05-2009 04:06 PM
ديوان عبدالله الفرج معلمة تاريخية من 4 طبعات - فرحان الفرحان AHMAD التاريـــخ الأدبي 0 06-04-2009 01:12 AM
عبدالله الفرج IE الشخصيات الكويتية 14 07-02-2009 03:27 AM


الساعة الآن 03:19 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت