راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > التاريـــخ الأدبي
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-03-2009, 03:31 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,653
افتراضي يا مبلغ عني صباح بن جابر ... فتى الجود جزل ما يمد الزهايد ( مدح في صباح الأول )

-

من أقدم القصائد التي قيلت في أسرة الصباح .. بل هي أول قصيدة وثقت تاريخياً في صباح الأول ... وبلا شك هذه المساعدة لأهل البحرين ولآل خليفة بالذات ... لتدل على بعضاً من كثير من فضائل الأخلاق والقيم التي تحلت بها أسرة الصباح منذ نشأة الكويت وحتى يومنا هذا .... من وقفة طيبة في وقت الشدائد والمحن ..

وقد مدح فيها الشاعر أرشيد بن عمّار الجديع آل بنعلي .. الشيخ صباح الأول .. بعد مساندتة للآل خليفة ببعض من الرجال والعتاد .. حتى فتح آل خليفة دولة البحرين في سنة 1782م تقريباً .. وقد توفى صباح الأول قبل فتح البحرين بسنوات قليلة ...

يقول الشاعر :


يقول السليمي الذي قال وأبتدى ... عدال القوافي من غوالي القصايد
الله من عين اذا نامت الملا ... لا جفننها مآخر بالنوم سايد
اهيل بيوت الجبل مما بضامري .... كأنها عدابيل من الكبار النفايد
ويا مبلغ عني صباح بن جابر ... فتى الجود جزل ما يمد الزهايد
ركبنا بمال مع رجال وسفننا .. تهادى بنا مثل الانهار العدايد
يجدونها ربعي من آلاد سالم .... مصاريعها ما بين رؤوس الوسايد
ومالت دواسرنا علينا وخالفوا ... وصف ظفير جا من اقصى البعايد


-
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-06-2009, 03:01 AM
الصورة الرمزية الأديب
الأديب الأديب غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 449
افتراضي

بارك الله في علمكم مشرفنا الفاضل ..

يقول راشد بن فاضل آل بن علي
في كتابه الحافل ( مجموع الفضائل في فن النسب وتاريخ القبائل )
ص59-61 ، ط2 + مسوّدة المخطوط ق23-22:


"فصلٌ في ذكر إمارةِ الشيخ أحمد بن محمد الخليفة والغزو على البحرين:
وذلك سنة 1197هـ ( 1782م) بحسب ما سمعته من أشياخ جماعتي العدول.
لما انكسر نصور وتضعضعت العجم ؛ استشار الشيخ أحمد أهل الزبارة من أخواله وغيرهم في الغزو للبحرين واسئصال العجم.
فأجابوا بالسمع والطاعة، ولكنهم قالوا: هذا الأمر يريد استعداداً كبيراً ، فقال: أنتم المكلفون بهذا الأمر وعليَّ المال والسِّلاح، وهم قد أخذوا جميع سلاح العجم كما تقدّم .

وهذا من توفيق الحظ للعرب! وضعف أعدائهم ، ولكن الرجال لا تدع الحزم والاستعداد فحيئذ أنزلوا جميع السفن وجمعوا القبائل وتعاهدوا معهم بما رأوا من المصلحة للجميع.

وساروا أولاً إلى حاكم الكويت بن صباح يريدون منه المدد والنجدة على أخذ البحرين، فأمدهم الشيخ صباح الأول بناس من الظفير وبشيء من المال وتعذّر من المدد برجاله حيث قربه من العجم في المحمرة.

وقد شكره أهل الزبارة مع أميرهم بموجب مساعدته بالظفير، فركبوا في الكويت زمعهم من المتطمعين ناس كثيرة حتى وصلوا إلى الزبارة ، وأخذوا جميع القبائل والعربان وتوجهوا نحو جزيرة البحرين، ولما أن علم الحاكم على البحرين من جهة العجم –هو ابن طاهر- ضاقت عليه الأرض بما رحبتْ ، ولا يمكنه الاستعداد لبعد الشقة، فجمع ما أمكنه من أبناء الشيعة والعجم ولكن ما أغنوا من القدر المحتوم بشيء!

وقد أشار إلى ذلك ارشيد بن عمّار في قصيدته النبطية حيث يقول –هو من الجديع- قال:
يقول السليمي الذي قال وابتدى ... عدال القوافي من غوالي القصايد
الله من عين إذا نامت المـلأ ... لا جفنها مـا خر بالنوم سايد
أهايل بيوت الجبل مما بضامري ... كانها عدابيل من كبار النفايد
ويا مبلغٍ مني صباح بن جابر ... فتى الجود جزلٍ ما يمد الزهايد
ركبنا بمالٍ مع رجال وسـفنَّا ... تهادى بنا مثل الأمهار العدايد
يجدونها ربعي من آلاد سالم ... مصاريعها ما بين رؤوس الوسايد
ومالت دواسرنا علينا وخالفوا ... وصف ظفير جا من أقصى البعايد
وجينا على كثر العمارة نزورهم ... بصم قلوب تدعي العظام بدايد
وَاخَذْنا القضى منهم وعينك تشوفنا ... وتجافيت عنا من بعيد تهايد
احنا يابن طاهر مثل عظم تلويه ... يأذيك بالحلقوم ولومـاه وايد
حنَّا يابن طاهر كما شفت وقعنا ... ولا خير فيمن لا يقاسي الشدايد
ويحذرك من ولاد سالم إذا احتموا ... تَرَ هُم شواهين احداد الصوايد
فيا فوز من حنَّا جنوده ويا شقى ... حريبٍ لنا دوبه يدور المكايد
أتانا قبل ناصر بجيش من العجم ... وحنَّا جعلناهم بليل شرايد
وعنّا سلِ الضرغام أحمد وعصبته ... يخبّرك بالعلم الصحيح الوكايد


هذا ولما انكسر قوم نصّور بن طاهر في البحرين إزبنوا في قلعة عجاج الغربية وطلبوا الأمان على رقابهم بعد ما سلموا سلة الحرب.
فأعطاهم الشيخ أحمد الأمان وذهبوا في سفينة كبيرة تسمى: الغريرية. حتى وصلوا إلى أبي شهر سنة 1197هـ (1782-1783م) وأرادوا الرجعة لأخذ الثار والانتقام من العرب في البحرين!

ولكن لضعف حكومة شيراز واختلاف داخليتها لم يتمكنوا وقد كفى [الله] المؤمنين القتال.
وكان العتوب قد استوطنوا البحرين في زمان الصيف وفي زمان الشتاء في بلد الزبارة .... وما برحوا على هذا حتى انتقلوا تماماً إلى البحرين، وذلك في سنة 1211هـ (1796م) "
انتهى


حقوق النسخ والنشر محفوظة لموقع (تاريخ الكويت) والعضو (الأديب)
يرجى تحري الأمانة في النقل
__________________
ومنطقي العذب للألباب مستلبٌ *** ومبسمي نضَّ فيه الدر والنضرُ
لازم منادمتي وافهـم مناظرتي *** واسمع مكالمتي يفشو لك الخبرُ


التعديل الأخير تم بواسطة الأديب ; 08-06-2009 الساعة 03:26 AM. سبب آخر: تنسيق وإخراج
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-06-2009, 03:13 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,653
افتراضي

مشاركه فاعله ومفيده أيها الصديق .. و نقلك الكامل لهذه المعلومه التاريخية ومن مصدرها الرئيسي يزيدها توثيقاً وتأريخاً ..

ولي عوده للموضوع ..
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-06-2009, 03:35 AM
بنت نبصه بنت نبصه غير متواجد حالياً
موقوف نهائيا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الكويت الحبيبه فديت تراابها
المشاركات: 44
افتراضي

يعطيك العاافيه مشرفنا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-04-2010, 07:47 PM
احمد عبدالله م القبندي احمد عبدالله م القبندي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 87
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأديب
  
بارك الله في علمكم مشرفنا الفاضل ..


يقول راشد بن فاضل آل بن علي
في كتابه الحافل ( مجموع الفضائل في فن النسب وتاريخ القبائل )
ص59-61 ، ط2 + مسوّدة المخطوط ق23-22:


"فصلٌ في ذكر إمارةِ الشيخ أحمد بن محمد الخليفة والغزو على البحرين:
وذلك سنة 1197هـ ( 1782م) بحسب ما سمعته من أشياخ جماعتي العدول.
لما انكسر نصور وتضعضعت العجم ؛ استشار الشيخ أحمد أهل الزبارة من أخواله وغيرهم في الغزو للبحرين واسئصال العجم.
فأجابوا بالسمع والطاعة، ولكنهم قالوا: هذا الأمر يريد استعداداً كبيراً ، فقال: أنتم المكلفون بهذا الأمر وعليَّ المال والسِّلاح، وهم قد أخذوا جميع سلاح العجم كما تقدّم .

وهذا من توفيق الحظ للعرب! وضعف أعدائهم ، ولكن الرجال لا تدع الحزم والاستعداد فحيئذ أنزلوا جميع السفن وجمعوا القبائل وتعاهدوا معهم بما رأوا من المصلحة للجميع.

وساروا أولاً إلى حاكم الكويت بن صباح يريدون منه المدد والنجدة على أخذ البحرين، فأمدهم الشيخ صباح الأول بناس من الظفير وبشيء من المال وتعذّر من المدد برجاله حيث قربه من العجم في المحمرة.

وقد شكره أهل الزبارة مع أميرهم بموجب مساعدته بالظفير، فركبوا في الكويت زمعهم من المتطمعين ناس كثيرة حتى وصلوا إلى الزبارة ، وأخذوا جميع القبائل والعربان وتوجهوا نحو جزيرة البحرين، ولما أن علم الحاكم على البحرين من جهة العجم –هو ابن طاهر- ضاقت عليه الأرض بما رحبتْ ، ولا يمكنه الاستعداد لبعد الشقة، فجمع ما أمكنه من أبناء الشيعة والعجم ولكن ما أغنوا من القدر المحتوم بشيء!

وقد أشار إلى ذلك ارشيد بن عمّار في قصيدته النبطية حيث يقول –هو من الجديع- قال:
يقول السليمي الذي قال وابتدى ... عدال القوافي من غوالي القصايد
الله من عين إذا نامت المـلأ ... لا جفنها مـا خر بالنوم سايد
أهايل بيوت الجبل مما بضامري ... كانها عدابيل من كبار النفايد
ويا مبلغٍ مني صباح بن جابر ... فتى الجود جزلٍ ما يمد الزهايد
ركبنا بمالٍ مع رجال وسـفنَّا ... تهادى بنا مثل الأمهار العدايد
يجدونها ربعي من آلاد سالم ... مصاريعها ما بين رؤوس الوسايد
ومالت دواسرنا علينا وخالفوا ... وصف ظفير جا من أقصى البعايد
وجينا على كثر العمارة نزورهم ... بصم قلوب تدعي العظام بدايد
وَاخَذْنا القضى منهم وعينك تشوفنا ... وتجافيت عنا من بعيد تهايد
احنا يابن طاهر مثل عظم تلويه ... يأذيك بالحلقوم ولومـاه وايد
حنَّا يابن طاهر كما شفت وقعنا ... ولا خير فيمن لا يقاسي الشدايد
ويحذرك من ولاد سالم إذا احتموا ... تَرَ هُم شواهين احداد الصوايد
فيا فوز من حنَّا جنوده ويا شقى ... حريبٍ لنا دوبه يدور المكايد
أتانا قبل ناصر بجيش من العجم ... وحنَّا جعلناهم بليل شرايد
وعنّا سلِ الضرغام أحمد وعصبته ... يخبّرك بالعلم الصحيح الوكايد


هذا ولما انكسر قوم نصّور بن طاهر في البحرين إزبنوا في قلعة عجاج الغربية وطلبوا الأمان على رقابهم بعد ما سلموا سلة الحرب.
فأعطاهم الشيخ أحمد الأمان وذهبوا في سفينة كبيرة تسمى: الغريرية. حتى وصلوا إلى أبي شهر سنة 1197هـ (1782-1783م) وأرادوا الرجعة لأخذ الثار والانتقام من العرب في البحرين!

ولكن لضعف حكومة شيراز واختلاف داخليتها لم يتمكنوا وقد كفى [الله] المؤمنين القتال.
وكان العتوب قد استوطنوا البحرين في زمان الصيف وفي زمان الشتاء في بلد الزبارة .... وما برحوا على هذا حتى انتقلوا تماماً إلى البحرين، وذلك في سنة 1211هـ (1796م) "
انتهى


حقوق النسخ والنشر محفوظة لموقع (تاريخ الكويت) والعضو (الأديب)

يرجى تحري الأمانة في النقل

مشاركتي متناخره بعض الشئ والمسامحه من قبلك

في كتاب الشيخ الفاضل بعض التواريخ بها شبه فمن المعروف انه ال خليفه الكرام غادرو الكويت 1782 وقبل معركة الرقه الشهيره وبنو الزباره بقطر وضلو سنين بعدها حتي كبرت الزباره فاغار عليهم حكام ابوشهر وذالك لتضرر ابوشهر ومسقط من ميناء الزباره

ثانيا من سمي بنصور تصغيرا له هو الشيخ نصر بن ناصر المذكور من المطاريش ومعه القواسم الكرام فهم ليسو بالعجم ولكن هم يدفعون الضريبه لملوك الفرس حالهم حال اغلب القبائل العربيه بالخليج العربي بضفتيه بذالك الوقت
فقط احببت التنويه للعلم
تحياتي لك يالاديب

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-04-2010, 08:17 AM
كاظمة كاظمة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 47
افتراضي

موضوع جميل وكل الشكر للاخوة الافاضل احمد والاديب على كتابتهما لهذا المعلومات القيمة .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 14-04-2011, 04:08 PM
الصورة الرمزية حمد حمد حمد
حمد حمد حمد حمد حمد حمد غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 130
افتراضي

ال جديع فخذ من قبيله ال بن علي و النعم بالكل .
__________________
حكمتك يارب والدنيا حكم ....
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-01-2012, 12:19 PM
فاعل خير فاعل خير غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: كويت - بلاد العرب
المشاركات: 154
افتراضي

جميع الوثائق الموجوده والحوادث لا تشير لصباح الاول بعد ١٧٥٦

بل ان المتسالم عليه ان ١٧٥٦ هو بدايه حكم عبدالله بن صباح

كيف اذا يكون لصباح الاول دور في الاستحواذ على البحرين

ويمدحه الشاعر كل هالمدح !
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-01-2012, 02:29 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,653
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاعل خير
   جميع الوثائق الموجوده والحوادث لا تشير لصباح الاول بعد ١٧٥٦

بل ان المتسالم عليه ان ١٧٥٦ هو بدايه حكم عبدالله بن صباح

كيف اذا يكون لصباح الاول دور في الاستحواذ على البحرين

ويمدحه الشاعر كل هالمدح !

نفس الراي يشاطرك به الكاتب جاسم بن سلامه صاحب كتاب شهاده العيان .. فلستمع لرأيه





__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-01-2012, 10:08 AM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاعل خير
   جميع الوثائق الموجوده والحوادث لا تشير لصباح الاول بعد ١٧٥٦
بل ان المتسالم عليه ان ١٧٥٦ هو بدايه حكم عبدالله بن صباح
كيف اذا يكون لصباح الاول دور في الاستحواذ على البحرين
ويمدحه الشاعر كل هالمدح !

الزميل المحترم ، تحية طيبة وبعد.

(الطلب): يا مبلغ عني صُباح بن جابر ؟
(البلاغ): فتى الجود "عبدالله" ما يمدّ الزهايد.

إن مثار دعوى الانتحال في الأبيات .. يستقيم لو كان الكلام نثرياً ظاهراً في مخالفة الواقع، أما والحال أنه شعرٌ ؛ فليس الانتحال فيه بظاهر ..

وان مما زاد في القضية ضيقاً .. هو تفسير راشد بن فاضل (الموهوم) لمعنى الأبيات ؛ بما لا يصح معنىً مراداً للشاعر نفسه!

وتتكرر جدلية .. "تفسير التاريخ الشفهي" دائماً ؛ حيث يضيف الراوي على روايته فهماً من عنده، لا يكون هو المراد من أصل الرواية، والقاعدة المتبعة في الروايات المنقولة: أن الأصل بما روى الراوي، لا ما رأى (الرأي هو: الظن).

-------------------------

رجعٌ للموضوع: إن للعرب في كلامها (الفصيح والعامي) دلالتين: أصلية؛ يفهمها كل سامع. وتابعة؛ يفهمها من اعتاد على أساليب الكلام العربي وتفنناته التركيبية، فهو خاصٌ بالدقيق من المعاني.

وقد جرى في معهود لسان العرب (الفصيح والعامي).. أنها عند الامتداح أن تنتقل من مدح الشخص نفسه؛ إلى مدح آبائه وأجداده .. والعرب تكثر من ذكر مفاخر الآباء.

والحال: أنَّ البيت بدايته إنشائية طلبية: (يا مبلغ عني صباح بن جابر) ؟ ألا تبلغوه عني .. ما هو البلاغ، جاء بعد ذلك بجملة مستأنفة: (فتى الجود ما يمد الزهايد) أي ابنكم ابنٌ للجود والكرم .. ولا يقدم الزهايد ولا يعطي السيء المرغوب عنه.

وقد ناسب تبليغ صباح بن جابر .. في مقام السياق مناسبة بليغة؛ لأنه متوفىً رحمه الله والميت بمنزلة الجاهل الذي لا يعلم ، فمن المناسب تبليغه العلم بكرم ابنه عبدالله بن صباح .

أما من يحمل البيت على برودة الظاهر ويقول بالانتحال ؛ فيلزمه أن يكون المعنى : أبلغوا الكريم الجواد: صباح بن جابر.. بأنه كريمٌ جواد ! وهذا في غاية الركاكة ولا يمكن أن يكون هو المعنى المقصود، لأنه سيكون تنزيلاً للعالم بالشيء منزلة الجاهل به!! وهذا أقرب إلى الذم منه.. إلى المدح.

وأيضاً / ألا يستطيع الشاعر المنتحل أن يستبدل صباح بن جابر باسم عبدالله .. ليس ذلك بمعجز للشعراء أن يأتوا به، مع علمهم الجيد بأسماء حكام المنطقة، بل إن علم القدماء بهم أصح وأجود من علمنا اليوم .. لقرب العهد وكثرة الحفظة وقلة الكذب، مقارنة باليوم .

ولذا فما يظهر لي: أن (فتى الجود) ليس صفة لصباح، وانما هو كلام مستأنف جديد يراد به عبدالله بن صباح؛ جرياً على معهود اللسان العربي من التفنن الأسلوبي في الشعر.
وأن راشد بن فاضل رحمه الله.. مِن جملة مَن أخطأ في فهم الأبيات ونسج الواقعة التاريخية على ضوء ذلك الفهم القاصر.

والله أعلم بالصواب
__________________
للمراسلة البريدية: kuwait@kuwait-history.net
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكام قبل الشيخ صباح الأول وهم من الصباح كويتي111 تاريــــــخ الكـويت 28 30-12-2011 09:48 AM
الشيخ صباح والشيخ جابر في ديوان الشملان PAC3 الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 3 12-09-2009 06:57 AM
فيلم - زيارة الشيخ احمد الجابر للهند مع ولديه جابر و صباح 1947 PAC3 مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 5 04-07-2009 07:59 AM


الساعة الآن 05:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت