راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > التاريـــخ الأدبي
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-10-2015, 01:00 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي كلمات من اللهجة الكويتية ج 2

= =
كلمات من اللهجة الكويتية [10]
= =
حرف الــــــراء
= =
جذر رأى
ترَى : للإخبار عن حال أمر حدث أو سيحدث
تراه كذا تراهو كذا
و تراني تراي تراك تراها تراهم كذا
وأظنها التي جاءت في الأصل على صيغة سؤال واستفسار ، مثل أتراه كذا ، فحذف العامة من لفظها لفظها ألف الاستفهام واستعملوها للإخبار
= =

راوَى ـ يراوي ـ راوْني ـ أراويك : أي ، يُر ِي
وكذلك يورِّي
وتستعملان للتهديد أيضاً
[ وقرأَ ابن عباس: يُرَاوُون الناس.]

= =
يرى : النظر بالعين
أرى و يرى : الرأي
=

الراي والجمع الأرْيَا : الرأي و الأراء
وفي اللغة :
[[ رأيت الشيء رؤية وفي العلم والأمر رأياً ]]

= =
يرى نفسه : مثل شايف نفسه
=

قطـَعـْها الراي : انقطع الحيض عنها لكبرها
= =
إِيْتَراوَى له ، لي ، لك ، لْها ، لْهُم : يتصوَّر تصوراً خاطئا ً وينظر في العربية :[[ يتراءى له ]]

= =
رايتك بيضا :
=
ارتوى
=
التريَّة :
،،،

في العربية : [ أَبو عبيد: التَّرِيَّةُ في بقية حيض المرأَة أَقَلُّ من الصفرة

والكُدْرَة وأَخْفَى، تَراها المرأَةُ عند طُهْرِها لِتَعْلم أَنَّها قَدْ

طَهُرَت من حَيْضِها،

قال الجوهري: التَّرِيَّة الشيءُ

الخَفِيُّ اليَسيِرُ من الصُّفْرة والكْدْرة تَراها المرأَةُ بعد الاغْتِسال من

الحَيْضِ.

وفي حديث أُمّ عطية: كُنَّا

لا نَعُدُّ الكُدْرة والصُّفْرة والتَّرِيَّة شيئاً،
= =

رادة الله :
إرادة الله
ـ
برادة المعبود :
إذا قدر الله يكون ( للشيء الذي يرجى حصوله )
=
لِمْرادْ : المراد

برادة الله
هذي رادة الله
= =
رارَى : سال لعابه
رارَى : شَفَّ عما وارءه
الراري :
الريري : اللعاب الذي يسيل على شكل خيط من الإنسان
ويقال رارا ـ و يراري : أي سال منه اللعاب
ـ
و يقال أيضا ً
للشيء الذي يشف " الشفاف "
...
وفي اللغة :
[[ قال الراجز:
أَقولُ بالسَّبْتِ فُوَيْقَ الدَّيْرِ،
إِذْ أَنَا مَغْلُوبٌ قليلُ الغـَيْرِ،
والسَّاقُ مِنِّي بادِياتُ الرَّيْرِ
أَي أَنا ظاهر الهزال لأَنه دق عظمه ورق جلده فظهر مخه،
......
و الرَّير : الماءُ يَخْرُجُ من فَمِ الصبيِّ،
و الذائبُ من المُخِّ،
كالرير والرارِ‏.‏
وارارَ اللّهُ مُخَّه‏:‏ رَقَّقَه‏.‏ ]]
= =
الراس :
يروّس ـ مروِّس ـ روَّاسي :
الريّس
راس المال
راس غنم
راس غنم
راس ميد
راس السنة
راس بصل
= =
راس الطاقة : المتصدر
من راس المرفوع : ما طاب من الطعام الذي لم يمسه احد
راس الـ ......الخ

وفي العربية [ رَأْسُ كلّ شيء: أَعلاه،]
وجمع راس روس

= =
راب ـ يروب ـ الروب ـ يروُّب ـ يتروَّب ـ تروابة :
راب و يروب تحول الحليب إلى لبن رائب
والتروابة خميرة الترويب
=
رابت عينه : نعست
...
وكلا المعنيين في اللغة :
[[ الرَّوْبُ: اللَّبنُ الرائبُ، والفعل: رابَ اللَّبن يَرُوبُ رَوْباً خَثُرَ وأَدْرَكَ، فهو رائبٌ .
ورابَ الرَّجلُ رَوْباً ورُؤُوباً: تَحَيَّر وفَتَرَتْ نَفْسُه من شِبَعٍ أَو نُعاسٍ؛ وقيل: سَكِرَ من النَّوم؛ وقيل: إِذا قام من النوم خاثِرَ البدَنِ والنَّفْسِ؛ وقيل: اخْتَلَطَ عَقْلُه، ورَأْيُه وأَمْرُه.
ورَأَيت فلاناً رائباً أَي مُخْتَلِطاً خائِراً.
وقوم رُوَباءُ أَي خُثَراء ، الأَنْفُسِ مُخْتَلِطُون.
وقال سيبويه: هم الذين أَثْخَنَهُم السفَرُ والوَجَعُ، فاسْتَثْقَلُوا نوماً.
ويقال: شَرِبُوا من الرَّائبِ فسَكِرُوا؛
قال بشر:
فأَمـَّا تَمِـيمٌ تَمِـيمُ بنُ مُرٍّ* فأَلْفاهُمُ القومُ رَوْبى نِـياما
ورابَ الرجل ورَوَّبَ: أَعيا .
والرُّوبةُ: التَّحَيُّر والكَسَلُ من كثرةِ شُرْبِ اللبن. ]]
= =
رابي : ناشيء بالتربية / يربِّي ، التربية ، الرباة
رابي : مروَّض / يربَى / يتربَّى / ربُوَّة
رابي : مكتنز من السمن
رابي : متكاثر و متنامي / يربَى
...
وفي اللغة :
[[ ربوت في بني فلان و ربيت ربوا وربيا ورباء نشأت فيهم
والرابية علوتها
و ربا الشيء ربوا ارتفع
والرجل ربوا أخذه البهر ]]
ربى يربى

[[ ربى الشيء : زاد ونما.

وأَرْبَيْته: نَمَّيته.

وفي التنزيل العزيز: ويُرْبي الصدَقات

ومنه أُخِذَ الرِّبا الحَرام

يَرْبُوَ

اهْتَزَّتْ ورَبَتْ؛ قيل: معناه عَظُمَتْ وانْتَفَخَتْ،

وقد رَبَوْت في حِجْرِهِ رُبُوّاً ورَبْواً الأَخيرة عن اللحياني،

ورَبِيْتُ رِباءً ورُبِيّاً، كِلاهما: نَشَأْتُ فيهم؛

أَنشد اللحياني لمسكين الدارمي:

ثَلاثَة أَمْلاكٍ رَبَوْا في حُجُورِنَا * فهَلْ قائِلٌ حَقّاً كمَنْ هُوَ كاذِبُ؟

ورَبَّيْتُ فلاناً أُرَبِّيه تَرْبِيَةً ]]

= =
الربايا / رباياي تعورني : موضع عند الخاصرة
...
وفي اللغة
[ الأُربيَّة : أصل الفخذ او ما بين اعلاها و البطن ]
= =
مرَبرَب :
سمين ممتلئ
وفي اللغة : [ مربب ]
=

الرَّبّ:الاصلاح ـ يربّ الدلال
والرُّبّ : ما يبقى في قاع الإناء من حثالة الدهن
يرُبّ ، امَرِبّ : يبقى ويتكاثر
من رُبٍّ خبيث : من قوم خبثاء
وفي اللغة :
...
[ رب بالمكان و أرب به : أقام

وفلان مرب بالفتح، أي مجمع يرب الناس أي يجمعهم. ومكان مرب، أي مجمع.
والرَّبُّ الـمُصْلِـحَ. رَبَّ الشيءَ إِذا أَصْلَحَه؛ وأَنشد:
يَرُبُّ الذي يأْتِـي منَ العُرْفِ أَنه،
إِذا سُئِلَ الـمَعْرُوفَ، زادَ وتَمَّما
والـمَرَبُّ: الـمَحَلُّ، ومكانُ الإِقامةِ والاجتماعِ.
والتَّرَبُّبُ: الاجْتِـماعُ.
ومَكانٌ مَرَبٌّ، بالفتح: مَجْمَعٌ يَجْمَعُ الناسَ؛ قال ذو الرمة:
بأَوَّلَ ما هاجَتْ لكَ الشَّوْقَ دِمْنةٌ، * بِأَجرَعَ مِحْلالٍ، مَرَبٍّ، مُحَلَّلِ
وأَرَبَّت الإِبلُ بمكان كذا: لَزِمَتْه وأَقامَتْ به، فهي إِبِلٌ مَرابُّ، لَوازِمُ. ورَبَّ بالمكان، وأَرَبَّ: لَزِمَه؛ قال:
رَبَّ بأَرضٍ لا تَخَطَّاها الـحُمُرْ
وأَرَبَّ فلان بالمكان، وأَلَبَّ، إِرْباباً، وإِلباباً إِذا أَقامَ به، فلم يَبْرَحْه.
والرُّبُّ: الطِّلاءُ الخاثِر؛ وقيل: هو دبْسُ كل ثَمَرَة، وهو سُلافةُ
خُثارَتِها بعد الاعتصار والطَّبْخِ؛ والجمع الرُّبُوبُ والرِّبابُ؛
ومنه: سقاءٌ مَرْبُوبٌ إِذا رَبَبْتَه أَي جعلت فيه الرُّبَّ، وأَصْلَحتَه
به؛
وَرَبَبْتُ الزِّقَّ بالرُّبِّ، والـحُبَّ بالقِـير والقارِ، أَرُبُّه رَبّاً ورُبّاً، ورَبَّبْتُه: متَّنْتُه؛ وقيل: رَبَبْتُه
دَهَنْتُه وأَصْلَحْتُه. ]
= =
الرَبْرُبَة / رَبْرُبِي :
الربربة كثرة الحديث الذي لا فائدة من ورائه
و الربربي المعروف بالربربة
،،
قد تكون مقلوبة من بربر
= =
مافيه رِبحْ ـ المربحة ـ يتربَّح
الربح ـ رابح :
...
وفي اللغة :
[[ رَبحَ في تِجارتِه، كَعَلِمَ‏:‏ اسْتَشَفَّ‏.‏
والرِّبْحُ، بالكسر والتحريكِ، وكسَحابٍ‏:‏ اسْمُ ما رَبِحَهُ‏.‏
وتِجارَةٌ رابِحَةٌ‏:‏ يُرْبَحُ فيها‏.‏
وهذا بيعٌ مُرْبِحٌ إِذا كان يُرْبَحُ فيه ]]
= =
يتربَّخ ـ امْتَرَبُّخ ـ و المربَّخ ـ التُرُبُّخ :
التكاسل والثقل و الفتور بسبب التعب أو تعكر المزاج
...
وفي اللغة :
[[ ربخت الإبل : فترت
ربخ ربخا استرخى
ترَبَّخَ‏:‏ اسْتَرْخَى‏.‏
ورَبِخَت الإِبِلُ في الرَّمْلِ، كفَرِحَ‏:‏ اشْتَدَّ عليها السَّيْرُ فيه‏.‏ ]]

= =
الربادة ـ الربادي :
الكسلان الجالس بسبب ضعف الهمة
...
وفي اللغة قريب من المعنى :
[[ ربد بالمكان ربوداً أقام
و ربد الشيء حبسه ]]
= =
و الهيس الأربد :
يقال إنه الأسد الكسول
من الربادة
أو اللون الأربد " الأغبر " كما ورد في اللغة
وقد ورد في اللغة أن الأربد الأسد
والكلمة تقال للتأنيب اللطيف
وقد يكون المعنى الهيق وهي ذكر النعام
ولما كان يلفظها البعض الهيتس تحولت مع الزمن إلى الهيس
و [[ رَبَدَ رُبُوداً‏:‏ أقامَ، وحَبَسَ‏.‏
والرُّبْدَةُ، بالضم‏:‏ لَوْنٌ إلى الغُبْرَةِ،
و الربداء من المَعَزِ‏:‏ السَّوْداءُ المُنَقَّطَةُ بحُمْرَةٍ‏.‏
والْأَرْبَدُ‏:‏ حَيَّةٌ خَبيثَةٌ،
والْأَسَدُ، ]]
[[ الرُبْدَةُ: الغُبرة؛ وقيل: لون إِلى الغبرة، وقيل: الرُبْدَةُوالرُبْدُ في النعام سواد مختلط، وقيل هو أَن يكون لونها كله سواداً؛
و ظليم أَرْبَدُ ونعامة ربداءُ ورَمْداءُ: لونها كلون الرماد والجمع رُبْدٌ؛ وقال اللحياني: الرَّبداءُ السوداء؛ وقال مرة: هي التي في
سوادها نقط بيض أَو حمر؛
ويقال للظليم:الأَرْبَدُ للونه.
قال أَبو عبيدة: الرُبْدَةُ لَون بين السواد والغبرة، ومنه قيل للنعام: رِبْدٌ جمع رَبْداءَ.
والأَرْبَدُ: ضرب من الحيات خبيث، وقيل: ضرب من الحيات يَعَضُّ الإِبل
وَرَبدَ الإِبل يَرْبُدُها رَبْداً: حبسها، والمِرْبَدُ: مَحْبِسُها ورَبَدَ بالمكان يَرْبُدُ ربوداً إِذا أَقام به . ]]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-10-2015, 01:09 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

= =
تـَرَبَّـز ـ متربّز ـ رابز : جلس أمام الأشخاص في
وضع مرتفع يراهم فيه ويستمع إليهم
...
وفي اللغة :
[[ المُرتبـِز: المرتفِـع فوق المكان ]]
= =
ربس و بربس في العربية
عندنا في اللهجة بربَس و يبربِس في الماي : يلعب فيه بيديه
و شغلهم بَربِس و بربُسة : أي عدم اتقان وعدم جدِّيّة
،،،
وأظنها من الربس كما سيأتي عند ذكرها في العربية
،،،
ففي العربية:
[ الرَّبْسُ: الضرب باليدين.
يقال: رَبَسَه رَبْساً ضربه بيديه.
وتَرَبَّسَ: طَلَبَ طَلَباً حَثيثاً. وتَرَبَّسْت فلاناً أَي طلبته؛
وأَنشد:
تَرَبَّسْتُ في تَطْلابِ أَرض ابنِ مالكٍ
فأَعْجَزَني، والمَرْءُ غيرُ أَصِيلِ
ابن السكيت: يقال جاء فلان يَتَرَبَّسُ أَي يمشي مشياً خفيّاً؛ وقال دُكَيْن:
فَصَبَحَتْه سَلِقٌ تَبَرْبَسُ
أَي تمشي مشياً خفيّاً.
وقال أَبو عمرو: جاء فلان يَتَبَرْبَسُ إِذا جاء
مُتَبَخْتِراً.
ابن الأَعرابي: البِرْباسُ البئر العَمِيقة.
ورَبَسَ قِرْبته أَي ملأها.
وأَصل الرَّبْس: الضرب باليدين.
وذكر ابن دريد: أن أصل الربس الضرب باليدين. يقال ربسه بيديه.
= =
رَبْشَة : الربشة اصوات وضجيج و ذهاب و مجيء
و ارتبَش : تأثَّر تركيزه بسبب الربشة
= =
الأربَش : الذي على وجهه نقط سوداء ، من الطيور ، والإنسان
= =
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-10-2015, 01:15 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

= =
ربض : جلس للحيوان وتستعار للانسان
ما يحرِّك الرابضة : كناية عن الخمول
بو رويبض : مرض يصيب البهائم والدجاج
...
وفي اللغة :
[[ رَبَضَتِ الشاةُ تَرْبِضُ رَبْضاً ورَبْضَةً ورُبوضاً ورِبْضةً حَسَنَةً، بالكسر‏:‏ كَبرَكَتْ في الإِبِلِ‏.‏
ومواضِعُهَا‏:‏ مَرَابِضُ‏.‏ ]]
[ رَبَضَ
بالمكان يَرْبِضُ إِذا لَصِقَ به وأَقامَ مُلازماً له ]

= =
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-10-2015, 01:16 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

تحت التنقيح
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-10-2015, 01:20 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

= =
ربَط ـ يربط :
الربط :
الربَاط :
الرباط ـ الربطة ـ والجمع الربطات :
الربطة ـ والجمع الربط والربطات:
الربيط :
الربيطة : اهنيه الربيطة
الرَّبَّاط : اهنيه الرباط
المربط :
المربوط ـ المربّط ـ المتربّط :
الربط ـ التربيط ـ التربّط :
انربط لسانه :
...
وفي اللغة :
[[ ربط الله تعالى على القلوب بالصبر ربطا ورباطا قراها
والشجاع قلبه عن الفرار شده
والشيء شددته وأوثقته
و ربط جأشه رباطة شجع ]]
= =
ربط: رَبَطَ الشيءَ يَرْبِطُه ويَرْبُطُه رَبْطاً، فهو مَرْبُوطٌ
ورَبِيطٌ: شدَّه. والرِّباطُ: ما رُبِطَ به، والجمع رُبُطٌ، وربَط الدابةَ
يربِطُها ويربُطُها رَبْطاً وارْتَبَطَها. وفلان يرتَبِطُ كذا رأْساً من
الدوابّ، ودابَّةٌ رَبِيطٌ: مَربوطة.
والمِرْبَطُ والمِرْبَطةُ: ما ربَطها به. والمَرْبِطُ والمَرْبَطُ: موضع
رَبْطها، وهو من الظروف المخصوصة، ولا يَجْرِي مَجْرى مَنْزِلةَ الولد
ومَناطَ الثُّرَيّا، لا تقول هو مني مَرْبَطَ الفرس، قال ابن بري: فمن قال
في المستقبل أَرْبِطُ، بالكسر، قال في اسم المكان المَرْبِطُ، بالكسر،
ومن قال أَربُط، بالضم، قال في اسم المكان مَرْبَطاً، بالفتح. ويقال: ليس
له مَرْبِطُ عَنْزٍ. والمِرْبَطةُ من الرَّحْل: نِسْعةٌ لطيفة تشدّ فوق
الحَشِيَّةِ. والرَّبِيطُ: ما ارْتُبِط من الدوابّ.
ويقال: نِعم الرَّبِيطُ هذا لما يُرْتَبَطُ من الخيل. ويقال: لفلان
رِباطٌ من الخيل كما تقول تِلادٌ، وهو أَصلُ خيلِه. وقد خَلَّف فلان
بالثَّغْر خيلاً رابِطةً، وببلد كذا رابِطةٌ من الخيل. ورِباطُ الخيلِ:
مُرابَطَتُها.
والرِّباطُ من الخيل: الخمسةُ فما فوقها؛ قال بُشَير ابن أَبي حمام
العَبْسِيّ:
وإِنَّ الرِّباطَ النُّكْدَ من آلِ داحِسٍ
أَبَيْنَ، فما يُفْلِحْن دُونَ رِهانِ
(* قوله «دون رهان» في الصحاح: يوم رهان.)
والرِّباطُ: ما تُشَدُّ به القِرْبةُ والدابةُ وغيرهما، والجمع رُبُطٌ؛
قال الأَخطل:
مِثل الدَّعامِيصِ في الأَرْحامِ عائرة،
سُدَّ الخَصاصُ عليها، فهْو مَسْدُودُ
تموتُ طَوْراً، وتَحْيا في أَسِرَّتِها،
كما تُقَلَّبُ في الرُّبْطِ المَراوِيدُ
والأَصل في رُبْطٍ: رُبُطٌ ككتاب وكُتب، والإِسكان جائز على جهة
التخفيف. وقطَع الظبْيُ رِباطَه أَي حِبالَتَه إِذا انْصَرف مَجْهوداً. ويقال:
جاء فلان وقد قرَض رِباطَه.
= =
الربِـِع والرِّبعة :
رابَع :
تربّع
ربعة
مربوع
مربوعة
تربيعه
ــــــــــــــــــ
الربع
ـ
الربعة
الربعة : الصحبة و الاصحاب
ربعة طيبة رفاق طيبون
رابع يرابع
الرِّبعة
الرُّبعة
يتربع
ـ
التربع ـ متربع
ـ
مربوعة
ـ
التربيعة
ـ
المربعانية
ـ
ربعت القاع :
نبت فيها العشب
...
وفي اللغة :
[[ ربعت الأرض والقوم مطروا في الربيع وأيضا كثر ربيعها ]]
ـ
مربوع :
الشخص متوسط الطول
...
وفي اللغة :
[[ ربَّع : الإنسان توسط قده ]]
ـ
اليربوع :
....
[[ الرَّبْعُ‏:‏ الرجلُ بينَ الطُّولِ والقِصَرِ،
كالمَرْبوعِ، والرَّبْعَةِ، ويُحَرَّكُ،
و أربع بالمَكانِ‏:‏ اطْمَأنَّ وأقامَ‏.‏
وتَرَبَّعَ في جُلوسِه‏:‏ خِلافُ جَثا وأقْعَى، ]]
= =
ربغ :
طرحه أرضا وقام بضربه
= =
اربغه اشبعه ضربا
= =
الربجة : العروة في الحبل
وأصل الجيم قاف
... الربق الربقة ج
وفي اللغة :
[[ الربقة ]]
= =

ربق: الليث: الرِّبْقُ الخَيْط، الواحدة رِبْقة. ابن سيده: الرِّبْقةُ

والرَّبْقةُ؛ الأَخيرة عن اللحياني، والرِّبْقُ، بالكسر، كل ذلك: الحبْلُ

والحَلْقةُ تشدّ بها الغنم الصغار لئلا تَرْضَع،



الرِّبقة في الأَصل: عُروة في حَبْل تُجعل في عُنق

البهيمة أَو يدها تُمسكها،



الأَزهري: الرِّبْق ما تُرْبَق به الشاة، وهو خيط يُثنى حَلْقة ثم يُجعل

رأْسُ الشاة فيه ثم يُشدّ؛ قال: سمعت ذلك من أعراب بني تميم.



= =
ربل: الرَّبْلَةُ والرَّبَلَةُ، تسكن وتُحرّك، قال الأَصمعي والتحريك

أَفصح: كل لحمة غليظة، وقيل: هي ما حول الضَّرْع والحياء من باطن الفخذ،

وقيل: هي باطن الفخذ، وجمعها الرَّبَلات؛ وقال ثعلب: الرَّبَلات أُصُولُ

الأَفخاذ؛ قال:

كأَنَّ مجَامِعَ الرَّبَلات منها

فِئامٌ يَنْهَضُون إِلى فِئامِ

وقال المُسْتَوْغِر بن ربيعة يصف فرساً عَرِقت، وبهذا البيت سمي

المستوغر:

يَنِشُّ الماءُ في الرَّبَلاتِ منها،

نَشِيشَ الرَّضْفِ في اللَّبنِ الوَغِيرِ

قال: وامرأَة رَبِلة ورَبْلاء ضَخْمة الرَّبَلات، ولكل إِنسانٍ

رَبَلَتانِ. وامرأَة رَبْلاء رفْغاء أَي ضيّقة الأَرْفاغِ. والرَّبَالُ: كثرة

اللحم والشحم، وفي المحكم: الرَّبالَةُ كثرة اللحم. ورجل رَبِيل: كثير اللحم

ورَبِلُ اللحم، وأَنشد ابن بري للقطامي:

عَلى الفِراش الضَّجِيعُ الأَغْيَدُ الرَّبِلُ

وأَنشد أَيضاً للأَخطل:

بحُرَّةٍ كأَتانِ الضَّحْلِ ضَمَّرَها،

بعد الرَّبالةِ، تَرْحالي وتَسْيارِي

وامرأَة رَبِلة ومُتَرَبِّلة: كثيرة اللحم والشحم. والرَّبِيلة:

السَّمَن والخَفْض والنَّعْمة؛ قال أَبو خِراش:

ولم يَكُ مَثْلُوجَ الفُؤادِ مُهَبَّجاً،

أَضاعَ الشَّبابَ في الرَّبِيلة والخَفْضِ

ويروى مُهَبَّلاً. والرَّبِيلة: المرأَة السمينة. وتَرَبَّلَت المرأَة:

كثر لحمها، ورَبَلَت أَيضاً كذلك. ورَبَل بنو فلان يَرْبُِلُون: كثر

عَدَدُهم ونَمَوْا. وقال ثعلب: رَبَل القومُ كَثُرُوا أَو كَثُر أَولادهم

وأَموالهم. وفي حديث بني إِسرائيل: فلما كَثُروا ورَبَلُوا أَي غَلُظوا،

ومنه تَربَّل جسمُه إِذا انتفخ ورَبا، قال: هذا قول الهروي.

= =
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18-10-2015, 01:25 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

= =

رتـَب ـ يَرتِب الازرار :
يثبته في الثوب
...
وفي اللغة
[[ رَتَبَ رُتُوباً‏:‏ ثَبَتَ ولم يَتَحَرَّكْ، كتَرَتَّبَ،
ورَتَّبْتُه أنا تَرْتيباً‏.‏
والتـُرْتـُبُ، كَقُنْفُذٍ وجُنْدَبٍ‏:‏ الشَّيْءُ المُقيمُ الثابِتُ، ]]
= =
الرْتـَلـَة ـ فيه ارْتلة :
نوع من اللثغة في اللسان
ارتله الراء واللام لا ينطقها جيدا
...
وفي اللغة :
[[ الأَرْتَلُ‏:‏ الأَرَتُّ‏.‏]]
رتل: الرَّتَلُ: حُسْن تَناسُق الشيء. وثَغْرٌ رَتَلٌ ورَتِلٌ: حَسَن

التنضيد مُستوي النباتِ، وقيل المُفَلَّج، وقيل بين أَسنانه فُروج لا يركب

بعضها بعضاً. والرَّتَلُ: بياض الأَسنان وكثرة مائها، وربما قالوا رجل

رَتِلُ الأَسنان مثل تَعِبٍ بَيِّنُ الرَّتَل إِذا كان مُفَلَّج الأَسنان.

وكلامٌ رَتَل ورَتِلٌ أَي مُرَتَّلٌ حسَنٌ على تؤدة.

ورَتَّلَ الكلامَ: أَحسن تأْليفه وأَبانَه وتمَهَّلَ فيه. والترتيلُ في

القراءة: التَّرَسُّلُ فيها والتبيين من غير بَغْيٍ. وفي التنزيل العزيز:

ورَتِّل القرآن ترتيلاً؛ قال أَبو العباس: ما أَعلم الترتيل إِلاَّ

التحقيق والتبيين والتمكين، أَراد في قراءة القرآن؛ وقال مجاهد: الترتيل:

الترسل، قال: ورَتَّلته ترتيلاً بعضه على أَثر بعض؛ قال أَبو منصور: ذهب به

إِلى قولهم ثغر رَتَلٌ إِذا كان حسن التنضيد، وقال ابن عباس في قوله:

ورتل القرآن ترتيلاً؛ قال: بَيِّنْه تبييناً؛ وقال أَبو إسحق: والتبيين

(*

قوله «وقال أبو إسحق والتبيين إلخ» عبارة التهذيب: وقال أبو إسحق ورتل

القرآن ترتيلاً بينه تبييناً، والتبيين إلخ) لا يتم بأَن يَعْجَل في

القراءة، وإِنما يتم التبيين بأَن يُبَيِّن جميع الحروف ويُوفِّيها حقها من

الإِشباع؛ وقال الضحاك: انْبِذْه حرفاً حرفاً. وفي صفة قراءة النبي، صلى الله

عليه وسلم: كان يُرَتِّل آية آية؛ ترتيلُ القراءة: التأَني فيها

والتّمهُّلُ وتبيين الحروف والحركات تشبيهاً بالثغر المُرَتَّلِ، وهو المُشَبَّه

بنَوْر الأُقْحُوان، يقال رَتَّلَ القراءة وتَرَتَّل فيها. وقوله عز

وجل: ورَتَّلْناه ترتيلاً، أَي أَنزلناه على الترتيل، وهو ضد العجلة

والتمكُّث فيه؛ هذا قول الزجاج. وترتّل في الكلام: تَرَسَّل، وهو يترتل في كلامه

ويترسل.

والرَّتَلُ والرَّتِلُ: الطيِّب من كل شيء. وما رَتِل بيِّن الرَّتَل:

بارد؛ كلاهما عن كراع.

والرُّتَيْلاء، مقصور وممدود؛ عن السيرافي: جنس من الهوام.

والرَّأْتَلَةُ: أَن يمشي الرجل مُتَكَفِّئاً في جانبيه كأَنه متكسر العظام، والمعروف

الرأْبَلةُ.
= =
الريا "الرجا" ـ فيه ريا "رجا" ـ لا تـَّريا منه خير { بتفخيم الراء } :
الأمل ـ وفيه أمل ـ ولا تأمل منه
...
وفي اللغة :
[[ الرَّجاءُ‏:‏ ضِدُّ اليَأْسِ، كالـ ... والتَّرَجِّي ]]
رجا: الرَّجَاءُ من الأَمَلِ: نَقِيضُ اليَأْسِ، مَمْدودٌ.
وقد تكرر في الحديث ذكر الرجاء بمعنى التَّوَقُّعِ والأَمَل.
ورَجِيَهُ ورَجَاهُ وارْتَجاه وتَرَجَّاه بمَعْنىً
= =
يردي :
...
إذا عَدَا الفَرَسُ فرَجَم الأَرْضَ رَجْماً قيل رَدَى،
بالفتح، يَرْدِي رَدْياً ورَدياناً. وفي الصحاح: رَدَى يَرْدِي رَدْياً
ورَدَياناً. وفي الصحاح: رَدَى يَرْدِي رَدْياً ورَدَياناً إذا رَجَم الأَرضَ
رَجْماً بين العَدْو والمَشْي الشديد؛
ورَدَى الغُرابُ يَرْدِي: حَجَلَ.
والجَواري يَرْدِينَ رَدْياً إذا رَفَعْنَ رِجْلاً ومَشَيْن على رِجْلٍ أُخْرَى يَلْعَبْنَ. ورَدَى
الغُلامُ إذا رَفَع إحدَى رِجْلَيْه وقَفَزَ بالأُخرى.
والمِرْدَى والمِرْدَاةُ: الحَجَرُ وأَكثر ما يقال في
الحَجَرِ الثَّقِيلِ.
والمُرْدِيُّ: خَشَبة تُدْفَعُ بها السفينة تكونُ
في يدِ المَلاَّحِ، والجمعُ المَرادي.
= =
ريَد " رجَد " :
يَرْيـِد : يرعد برفع الصوت
يحن و يريـِد :
...
وفي اللغة :
[[ رُجِدَ، كعُنِيَ، رَجْداً، بالفتح،
ورجَّدَ تَرْجيداً‏:‏ ارْتَعَشَ‏.‏
وأُرْجِدَ‏:‏ أُرْعِدَ‏.‏ ]]
الرَّدَجُ: أَول ما يخرج من بطن الصبي والبغل والمُهْرِ والجَحْشِ
والجَدْيِ والسَّخْلَةِ قبل الأَكل، وهو بمنزلة العِقْيِ من الصبي؛ وقيل:
هو أَول شيء يخرج من بطن كل ذي حافر إِذا ولد، وذلك قبل أَن يأْكل
شيئاً، والجمع أَرْداجٌ. وقد رَدَجَ المهر يَرْدِجُ رَدْجاً، بفتح الدال في
الماضي، وكسرها في الآتي، وسكونها في المصدر؛ قال الأَزهري: الرَّدَجُ لا
يكون إِلاَّ لذي الحافر كما قال أَبو زيد؛ قال جرير:
لَها رَدَجٌ في بيتها تَسْتَعِدُّهُ،
إِذا جاءَها، يَوْماً من الناسِ، خاطِبُ
قال ابن الأَعرابي: نساء الأَعراب يَتَطَيَّرْنَ بالرَّدَجِ
...
= =
[[ رجد: الإِرجادُ: الإِرعادُ.
وقد أُرِجدَ إِرجاداً إِذا أُرعِدَ.
وأُرجِدَ وأُرعِدَ بمعنى؛ قال:
أُرجدَ رأْسُ شيخه عَيْصوم
ويروى عيضوم وسيأْتي ذكره. ابن الأَعرابي: رُجِدَ رأْسُه والرَّجْدُ: الارتعاش. ]]
= =
و ( أرجد ) الرجل أرعد

= =
رجَع " بالجيم " :
عاد بعد ذهاب
= =
ريَن ـ يريـِن ـ يتريَّن :
طول المكوث في البيت لسبب
ـ
رين يرين يتريَّن طول البقاء و المكث في البيت لسبب
رَيَّن الدجاجة حبسها على البيض
...
وفي اللغة :
[[ رجَن الدابة : حبسها على العلف ]]
و ( رجنت ) الدابة والماشية رجنا و ( أرجنتها ) حبستها ( فرجنت ) هي
رجنا ورجونا و ( رجنت ) رجنا
أقامت
و ( رجن ) دابته رجنا أساء علفها حتى تهزل
و ( رجنت ) الإبل و ( رجنت ) أقامت ولم تبرح
و ( رجنت ) رجنا و ( رجنت ) كذلك
[[ رَجَنَ الرجلُ بالمكان يَرْجُن رُجوناً إذا أَقام به.

والرَّاجِنُ: الآلف من الطير وغيره مثل الداجِنِ.

وكذلك الناقة. رَجَنَتْ تَرْجُن رُجُوناً وأَرْجَنَتْ ورَجَنها هو يَرْجُنها رَجْناً: حبسها عن المرعى على غير عَلَف،

فإِن أَمسكها على علف قيل رَجَّنها تَرْجيناً.]]




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18-10-2015, 01:31 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

= =
ريَف الباب ـ يَرْيـِف :
هَـزَّ الباب ـ يهزه
يريف ريَف الباب هزه
ـ
رجف رجفة رجفية
تراجف ـ يتراجف :
......
رجف: الرَّجَفانُ: الاضْطِرابُ الشديدُ: رجَفَ الشيءُ يرجُف رَجْفاً
ورُجوفاً ورجَفاناً ورَجِيفاً وأَرْجَفَ: خَفَقَ واضْطَرَبَ اضْطِراباً
شَديداً، أَنشد ثعلب:
ظَلَّ لأَعلى رأْسه رجِيفا
ورَجْفُ الشيء كرَجَفانِ البعير تحت الرحل، وكما تَرْجُفُ الشجرةُ إذا
رَجَفَتْها الرِّيحُ، وكما تَرْجُف السنّ إذا نَغَضَ أَصْلُها. والرجْفةُ:
الزَّلْزَلَةُ. ورجَفَتِ الأَرض تَرْجُفُ رجْفاً: اضطَربت. وقوله تعالى:
فلما أَخذتهم الرَّجفةُ قال رَبِّ لو شئتَ أَهلكتهم من قبل وإيَّاي؛ أَي
لو شئتَ أَمَتَّهم قبل أَن تقتلهم. ويقال: إنهم رَجَفَ بهم الجبلُ
فماتوا. ورجَفَ القلبُ: اضْطَربَ من الجَزَعِ. والرّاجِفُ: الحُمّى
المُحَرِّكَةُ، مذكَّر؛ قال:
وأَدْنَيْتَني، حتى إذا ما جَعَلْتَني
على الخَصْرِ أَو أَدْنى، اسْتَقَلَّك راجِفُ
ورجَفَ الشجرُ يَرْجُفُ: حرّكَتْه الريحُ، وكذلك الأَسْنانُ. ورجَفَتِ
الأَرضُ إذا تَزَلْزَلَتْ. ورَجَفَ القومُ إذا تَهَيَّؤُوا للحرب. وفي
التنزيل العزيز: يوم تَرْجُفُ الراجفة تَتْبَعُها الرَّادِفةُ؛ قال الفراء:
هي النَّفْخةُ الأَُولى، والرّادِفةُ النفخةُ الثانية؛ قال أَبو إسحق:
الرَّاجِفةُ الأَرض تَرْجُفُ تَتحرَّكُ حركة شديدة، وقال مجاهد: هي
الزَّلْزَلَة. وفي الحديث: أَيها الناسُ اذكُروا اللّه، جاءتِ الراجفةُ تتبعها
الرّادِفةُ؛ قال: الراجفةُ النفخةُ الأَُولى التي تموت لها الخلائق،
والرادفة الثانية التي يَحْيَوْنَ لها يومَ القيامة. وأَصل الرجْف الحركةُ
والاضْطِرابُ؛ ومنه حديث المَبْعَثِ: فرجع تَرْجُفُ بها بَوادِرُه. الليث:
الرَّجْفةُ في القرآن كلُّ عذاب أَخَذَ قوماً، فهي رجْفَةٌ وصَيْحةٌ
وصاعِقةٌ. والرَّعْدُ يَرْجُفُ رَجْفاً ورَجِيفاً: وذلك تَرَدُّدُ هَدْهَدَتِه
في السَّحابِ. ابن الأَنباري: الرجْفةُ معها تَحْريك الأَرضِ، يقال:
رَجَفَ الشيءُ إذا تحرك؛ وأَنشد:
تحْييِ العِظام الرَّاجفات منَ البِلى،
وليس لداء الرُّكْبَتَيْنِ طَبيبُ
ابن الأعرابي: رَجَفَ البلد إذا تزلزل، وقد رَجَفَت الأَرضُ وأرْجَفَتْ
وأُرْجِفَتْ إذا تَزَلْزَلَتْ.
الليث: أَرْجَفَ القومُ إذا خاضُوا في الأَخبار السيئة وذكر الفتَنِ.
قال اللّه تعالى: والمُرْجِفُونَ في المَدينةِ؛ وهم الذين يُوَلِّدُونَ
الأَخبارَ الكاذبةَ التي يكون معها اضطرابٌ في الناس. الجوهري: والإرْجافُ
واحد أَراجِيفِ الأَخْبارِ، وقد أَرْجَفوا في الشيء أَي خاضُوا فيه.
واسْتَرْجَفَ رأْسَه: حَرَّكه؛ قال ذو الرمة:
إذ حَرَّكَ القَرَبُ القَعْقاعُ أَلْحِيَها،
واسْتَرْجَفَتْ هامَها الهِيمُ الشَّغامِيمُ
ويروى:
إذ قَعْقَعَ القَرَبُ البَصْباصُ أَلْحِيَها
والرّجّافُ: البحر، سُمّي به لاضْطرابه وتحرك أَمْواجِه، اسم له
كالقَذّاف؛ قال:
ويُكَلِّلُونَ جِفانَهُم بِسَدِيفِهِمْ،
حتى تَغِيبَ الشمسُ في الرَّجّافِ
وأَنشد الجوهري:
المُطْعِمُونَ اللحمَ كلَّ عَشِيّةٍ،
حتى تَغِيبَ الشمسُ في الرَّجّافِ
قال ابن بري: البيت لمَطْرُود بن كعب الخُزاعِي يَرْثي عبد المطلب جدَّ
سيدنا رسولِ اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، والأَبيات:
يا أَيُّها الرجُلُ المُحَوِّلُ رَحلَه،
هَلاَّ نَزَلْتَ بآلِ عَبْدِ مَنافِ؟
هَبِلَتْكَ أُمُّك لو نَزَلْتَ بدارِهِمْ،
ضَمِنُوكَ مِن جُرْمٍ ومن إقْرافِ
المُنْعِمِينَ إذا النجومُ تَغَيَّرَتْ،
والظاعِنِينَ لِرِحْلَةِ الإيلافِ
والمُطْعِمُونَ إذا الرِّياحُ تَناوَحَتْ،
حتى تَغِيبَ الشمسُ في الرَّجّافِ
وقيل: الرَّجّافُ يومُ القِيامةِ. ورَجَفَ القومُ: تَهَيَّؤُوا للقتال،
وأَرْجَفُوا: خاضُوا في الفِتْنةِ والأَخبار السيّئة.
والرَّجَفانُ: الإسراعُ؛ عن كراع.
= =
رحَّب ـ يرحِّب ـ مرحبا ـ ياهلا ويا مرحبا ـ مرحبا و مسهلا
مرحبتين ـ ثلاث مراحب :
...
وفي اللغة :
[[ مَرْحَباً وسَهْلاً، أي‏:‏ صادَفْتَ سَعَةً‏.‏
ومَرْحَبَكَ اللَّهُ ومَسْهَلَكَ، ]]
= =
رحم
المرحوم
ترحمت عليه
الترحم على الميت
ما عنده او ما فيه رحمة
الرحمة
ارحمة
[[ الرَّحْمة: الرِّقَّةُ والتَّعَطُّفُ،
وقد رَحِمْتُهُ وتَرَحَّمْتُ عليه.

وتَرَحَّمْتُ عليه أَي قلت رَحْمَةُ الله عليه.

والرَّحْمَةُ في بني آدم عند العرب: رِقَّةُ القلب وعطفه. ورَحْمَةُ

الله: عَطْفُه وإِحسانه ورزقه.

والرُّحْمُ، بالضم: الرحمة. وما أَقرب رُحْم

فلان إِذا كان ذا مَرْحَمةٍ وبِرٍّ أَي ما أَرْحَمَهُ وأَبَرَّهُ.

والمَرْحُومةُ: من أَسماء مدينة سيدنا رسول الله، صلى

الله عليه وسلم، يذهبون بذلك إِلى مؤمني أَهلها.

رِحْمٍ، والجمع أَرْحامٌ، لا يكسّر على غير ذلك.

ومَرْحُوم ورُحَيْم: اسمان. ]]
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18-10-2015, 01:33 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

= =
رخو ـ راخي ـ مرتخي
يرتخي ـ يرخِّي ـ يرخِّي له :
مَرخي :
الرخا :
الرخو :
في الحبل وفي الأمر
...
وفي اللغة :
[[ رخا العيش رخاء اتسع بعد ضيق و رخي أيضا و رخو كذلك
و أرخيت الشيء أرسلته
والفرس في جريه والناقة في سيرها أسرعا
والسابح كذلك
والناقة استرخى صلاها
و أرخينا صرنا في الرخاء ]]
و الرَّخْوُ، مثلثةً‏:‏ الهَشُّ من كُلِّ شيءٍ،
و أرخى الفَرَسَ، و أرخى له‏:‏ طَوَّلَ له من حَبْلِهِ،
والرَّخاءُ،بالفتحِ‏:‏ سَعَةُ العَيْشِ‏.‏
رَخُوَ ، فهو راخٍ
تَراخَى‏:‏ تَقَاعَسَ‏.‏ ]]
[[ رَخَّة الشيءُ رَخّاً: شَدَخَه وأَرْخاه؛ قال ابن مقبل:
فَلَبَّدَه مَسُّ القِطارِ، ورَخَّه
نِعاجُ رُوءافٍ، قبل أَن يَتَشَدَّدا
(* قوله «فلبده مس» الذي في ياقوت: مرّ، بالراء يدل مس، ورؤاف، بضم
الراء: جبل).
وروي: ورَجَّه، بالجيم، والأَوّل أَكثر. وفي التهذيب: رَخَّه ووَطِئَه
فأْرْخاه. ورخَّ العجينُ يَرِخُّ رَخّاً: كثر ماؤُه؛ وأَرَخَّه هو.
ابن الأَعرابي: ارْتَخَّ رأْيه إِذا اضطرب. وسكران مُرْتَخٌّ ومُلْتخٌّ،
بالراء واللام.
ورَخَخْتُ الشرابَ: مَزَجْتُه.
والرَّخَخُ: السهولة واللين. وأَرضٌ رَخَّاءُ: منتفخة تُكْسَرُ تحت
الوَطء، والجمع رَخاخِيُّ، والنَّفْخاءُ مثلها؛ وهي الرَّخَّاءُ والسَّخَّاء
والمَسْوَخةُ والسُّوَّاخَى. أَبو عمرو: الرَّخاخُ هو الرِّخْوُ من
الأَرض؛ ابن الأَعرابي: أَرض رَخَّاء رِخْوَة لينة، وأَرض رَخاخٌ: لينة واسعة؛
وقيل: هي الرِّخْوَةُ. ورَخاخُ الثَّرى: ما لانَ منه؛ قال ابن مقبل:
رَبِيبَةُ حُرٍّ دافعتْ، في حُقُوفِها،
رَخاخَ الثَّرَى والأُقْحُوانَ المُدَيَّما
(* قوله «ربيبة حر إلخ» كذا بالأصل هنا وأنشده في دوم كشارح القاموس
ربيبة رمل دافعت في حقوقها إلخ. وقوله ربيبة لعوة كذا بالأصل).
أَي أَنه لم يصبها من الرَّخاخِ شيء. وربيبة: لعوِة. وقوله
والأُقْحُوانَ أَي وثَغْراً كالأُقحوان.
ورَخاخُ العيش: خَفْضُه ورَغَدُه وسعَتُه ويوصف به فيقال: عَيْشٌ رَخاخٌ
أَي واسع ناعم؛ وفي الحديث: يأْتي على الناس زمان أَفضلُهم رَخَاخاً
أَقصدُهم عيشاً؛ قال: الرَّخَاخُ لينُ العَيْشِ؛ ابن شميل: رَخَاخُ الأَرض
ما اتسع منها ولانَ ولا يضرك أَسْتَوى أَو لم يَسْتَوِ.
وطينٌ رَخْرَخٌ: رقيق.
والرَّخَاخُ: نبات لَيِّن هَشٌّ؛ قال ابن سيده: وأَحسب الرُّخَّ لغة
فيه؛ وقال أَبو حنيفة: الرُّخُّ، بالضم، نبات هَشّ، والرُّخُّ من أَداة
الشطرنج والجمع رِخاخ؛ الليث: الرُّخّ معرب من كلام العجم من أَدوات لُعْبَة
لهم.
الرُّخو :
= =
رخا: قال ابن سيده: الرِّخْوُ والرَّخْوُ والرُّخْو الهَشُّ من كلّ
شيءٍ؛
ورَخِيَ واسْتَرْخى.
الجوهري: رَخِي الشيءُ يَرْخى
ورَخُوَ أَيضاً إذا صار رِخْواً. ابن سيده:
وأَرْخى الرِّباط وراخاه جَعَلَه
رِخْواً. وفيه رُخْوة ورِخْوة أَي اسْترخاءٌ. وفرسٌ رِخْوة أَي سَهْلَةٌ
مُسْتَرْسِلَة؛ قال أَبو ذؤيب:
تَغْدُو بِهِ خَوْصاءُ، تَقْطَعُ جَرْيَها،
حَلَقَ الرِّحالَةِ، فَهْيَ رِخْوٌ تَمْزَعُ
أَراد: فهي شيءٌ رُخْوٌ، فلهذا لم يقل رِخْوة.
والرَّخاء: سَعَة العَيْشِ،
وفي حديث الدعاء: اذكر الله في الرخاء
يَذْكُرْك في الشِّدَّة، والحديث الآخر: فلْيُكثُر الدعاءَ عند الرَّخاء؛
الرَّخاءُ: سَعَة العَيْش؛
وتَراخى عني: تقاعَسَ. وراخاه: باعَدَه. وتراخى عن حاجَته: فتَرَ.
= =
الرخا
= =
رُخ ّ الشيء : طرفه الجانبي أو القائم
والمدرس ضرب التلميذ برُخ ّ المسطرة : جانبها النحيف
وفي اللغة العربية
...
[[ رَخَّة الشيءُ رَخّاً: شَدَخَه وأَرْخاه؛ قال ابن مقبل:
فَلَبَّدَه مَسُّ القِطارِ، ورَخَّه
نِعاجُ رُوءافٍ، قبل أَن يَتَشَدَّدا
(* قوله «فلبده مس» الذي في ياقوت: مرّ، بالراء يدل مس، ورؤاف، بضم
الراء: جبل).
وروي: ورَجَّه، بالجيم، والأَوّل أَكثر. وفي التهذيب: رَخَّه ووَطِئَه
فأْرْخاه. ورخَّ العجينُ يَرِخُّ رَخّاً: كثر ماؤُه؛ وأَرَخَّه هو.
ابن الأَعرابي: ارْتَخَّ رأْيه إِذا اضطرب. وسكران مُرْتَخٌّ ومُلْتخٌّ،
بالراء واللام.
ورَخَخْتُ الشرابَ: مَزَجْتُه.
والرَّخَخُ: السهولة واللين. وأَرضٌ رَخَّاءُ: منتفخة تُكْسَرُ تحت
الوَطء، والجمع رَخاخِيُّ، والنَّفْخاءُ مثلها؛ وهي الرَّخَّاءُ والسَّخَّاء
والمَسْوَخةُ والسُّوَّاخَى. أَبو عمرو: الرَّخاخُ هو الرِّخْوُ من
الأَرض؛ ابن الأَعرابي: أَرض رَخَّاء رِخْوَة لينة، وأَرض رَخاخٌ: لينة واسعة؛
وقيل: هي الرِّخْوَةُ. ورَخاخُ الثَّرى: ما لانَ منه؛ قال ابن مقبل:
رَبِيبَةُ حُرٍّ دافعتْ، في حُقُوفِها،
رَخاخَ الثَّرَى والأُقْحُوانَ المُدَيَّما
(* قوله «ربيبة حر إلخ» كذا بالأصل هنا وأنشده في دوم كشارح القاموس
ربيبة رمل دافعت في حقوقها إلخ. وقوله ربيبة لعوة كذا بالأصل).
أَي أَنه لم يصبها من الرَّخاخِ شيء. وربيبة: لعوِة. وقوله
والأُقْحُوانَ أَي وثَغْراً كالأُقحوان.
ورَخاخُ العيش: خَفْضُه ورَغَدُه وسعَتُه ويوصف به فيقال: عَيْشٌ رَخاخٌ
أَي واسع ناعم؛ وفي الحديث: يأْتي على الناس زمان أَفضلُهم رَخَاخاً
أَقصدُهم عيشاً؛ قال: الرَّخَاخُ لينُ العَيْشِ؛ ابن شميل: رَخَاخُ الأَرض
ما اتسع منها ولانَ ولا يضرك أَسْتَوى أَو لم يَسْتَوِ.
وطينٌ رَخْرَخٌ: رقيق.
والرَّخَاخُ: نبات لَيِّن هَشٌّ؛ قال ابن سيده: وأَحسب الرُّخَّ لغة
فيه؛ وقال أَبو حنيفة: الرُّخُّ، بالضم، نبات هَشّ، والرُّخُّ من أَداة
الشطرنج والجمع رِخاخ؛ الليث: الرُّخّ معرب من كلام العجم من أَدوات لُعْبَة
لهم.
= =
الرخصة ـ من رخصتك ـ ترخـَّص :
رخـَّص امرته : طلقها
، ، ،
رخيص ـ استرخص ـ الرُّخـْص :
ضد الغلاء
...
وفي اللغة :
[[ الرُّخْصُ: ضدّ الغلاءِ، رَخُصَ السِّعْر يَرْخُص رُخْصاً، فهو
رَخِيصٌ. وأَرْخَصَه: جعله رَخِيصاً.
واسْتَرْخَصَه رآه رَخِيصاً،
وقال الشاعر في أَرْخَصْته أَي جعلته
رَخِيصاً:نُغالي اللَّحْمَ للأَضْيافِ نِيّاً،
ونُرْخِصُه إِذا نَضِجَ القُدورُ
يقول: نُغْلِيه نِيّاً إِذا اشْتَرَيْناه ونُبِيحُه إِذا طَبَخْناه
لأَكله، ونُغالي ونُغْلي واحدٌ.
ورَخَّصَ له في الأَمر: أَذِنَ له فيه بعد النهي عنه، والاسم
الرُّخْصةُ. ]]
= =
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-10-2015, 01:36 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

= =
اِردا = ر ِداء
إرده
= =
يحن و يردي : الطفل والكبير يبالغ في الالحاح لكي يدرك حاجته
يردي
..
الرَّدَجُ: أَول ما يخرج من بطن الصبي والبغل والمُهْرِ والجَحْشِ
والجَدْيِ والسَّخْلَةِ قبل الأَكل، وهو بمنزلة العِقْيِ من الصبي؛ وقيل:
هو أَول شيء يخرج من بطن كل ذي حافر إِذا ولد، وذلك قبل أَن يأْكل
شيئاً، والجمع أَرْداجٌ. وقد رَدَجَ المهر يَرْدِجُ رَدْجاً، بفتح الدال في
الماضي، وكسرها في الآتي، وسكونها في المصدر؛ قال الأَزهري: الرَّدَجُ لا
يكون إِلاَّ لذي الحافر كما قال أَبو زيد؛ قال جرير:
لَها رَدَجٌ في بيتها تَسْتَعِدُّهُ،
إِذا جاءَها، يَوْماً من الناسِ، خاطِبُ
قال ابن الأَعرابي: نساء الأَعراب يَتَطَيَّرْنَ بالرَّدَجِ
= =
الردي ـ الردايا ـ الردَى :
الردي ، الشخص الرديء الذي لا مروءة عنده
والردايا الجمع
والردى صفتهم
...
وفي اللغة :
[[ = = = = = =
[[ وهذا شيءٌ رَدِيءٌ بيِّنُ الرَّداءة، ولا تقل رَداوةً.
والرَّدِيءُ: الـمُنْكَرُ الـمَكْروُه.
ورجلٌ رَدِيءٌ: كذلك، من قومٍ أَرْدِئاءَ، بهمزتين. عن اللحياني وحده.]]
]]
= =
= =
حبى ودبا وطاح بالاردبة
= =
المرادح
ردحه
يتمردح و
المرادح
==
يردح ـ الردحة :
الركض على الأرض مع الضرب على الأرض و إحداث صوت
والردحة و المردح : ساحة الرقص
...
وفي اللغة :
[[ امرأة رداح أي ثقيلة الأوراك
وكتيبة رداح ثقيلة السير ]]
،ردح: الرَّدْحُ والتَّرْديحُ، بَسْطُك الشيء بالأَرض حتى يستوي،
وامرأَة رَدَاحٌ ورَدَاحَة ورَدُوحٌ: عَجْزاء ثقيلة الأَوراك تامَّة
الخَلْق، وقال الأَزهري: ضخمة العجيزة والمَآكِم؛ وقد رَدُحَتْ رَداحَةً،
وكذلك ناقة رَداحٌ، وكَبْشٌ رَدَاحٌ: ضَخْم
. وفي حديث أُمِّ
زَرْع: عُكُومُها رَداحٌ وبيتها فَيَاح؛ العُكُومُ: الأَحمالُ
المُعَدَّلَة. والرداح: الثقيلة الكثيرة الحشو من الأَثاثِ والأَمتعة.
والرَّدَاحةُ
= =
مرد ّ الكلب على
مرده زين
رد الباب مردود
رد ـ يرد من ـ يرد الباب ـ
الرادّة : الحاجز خلف الباب
الرد ـ المرد ـ الردة ـ مردود ـ الردود ـ يتردد
ـ رادّي ـ ...........الخ :
...
وفي اللغة :
[[ رددت الشيء ردا صرفته
رد عليه الشيء لم يقبله
وأيضا خطـَّأه
ورده إلى منزله و رد إليه جوابا أي رجع
و ردت المرأة طلقت
و رد يده في فيه غيظا
و أردت كل ذات لبن مثل أضرعت
و رد فلان وجهه غضب
والرجل اشتاق
والبحر كثرت أمواجه وهاج ]]
= =
يتردد
ردود
مرادد
يرد الباب
..
الرد: صرف الشيء ورَجْعُه.
والرَّدُّ: مصدر رددت الشيء.
ورَدَّهُ عن وجهه يَرُدُّه رَدّاً ومَرَدّاً وتَرْداداً: صرفه، وهو بناء للتكثير؛
والمَرَدُّ: كالردّ. وارْتَدَّه: كَرَدَّه؛ قال مليح:
بَعَزْمٍ كوَقْعِ السيف لا يستقله
ضعيفٌ، ولا يَرْتَدُّه، الدهرَ، عاذِلُ
وردَّه عن الأَمر ولَدَّه أَي صرفه عنه برفق.
وردَّ عليه الشيء إِذا لم يقبله، وكذلك
إِذا خَطَّأَه. وتقول: رَدَّه إِلى منزله ورَدَّ إِليه جواباً أَي رجع.
والرِّدّة، بالكسر: مصدر قولك ردَّه يَرُدُّه رَدّاً ورِدَّة. والمردود: الردّ، وهو مصدر مثل المحلوف والمعقول؛ قال
الشاعر:
لا يَعْدَمُ السائلون الخيرَ أَفْعَلُه،
إِمَّا نَوالاً، وإِمَّا حُسْنَ مَرْدودِ
وقوله في الحديث: رُدُّوا السائل ولو بِظِلْفٍ مُحْرَقٍ أَي أَعطوه ولو
ظلفاً محرقاً. ولم يُرِدْ رَدَّ الحِرْمان والمنع كقولك سَلَّم فردَّ
عليه أَي أَجابه.
وقول عروة بن الورد:
وزَوَّد خيراً مالكاً، إِنَّ مالكاً
له رَدَّةٌ فينا، إِذا القوم زُهَّدُ
قال شمر: الرَّدَّةُ العَطْفَة عليهم والرغبة فيهم.
وردَّده ترديداً
وتَرْداداً فتردد.
= =
رد وبدل
ردود
مردّه
مردّ الكلب على قصابه
يطلع عليك رادّي
[[ رَدَّهُ رَدًّا ومَرَدًّا ومَرْدوداً ورِدِّيدى‏:‏ صَرَفَهُ، والاسمُ‏:‏ كسحابٍ وكِتابٍ،
و رده عليه‏:‏ لم يَقْبَلْهُ، وخَطَّأهُ‏.‏ ]]
= =
ردس يردس مرادس : الطفل عندما يلهو ويضرب برجله الارض
يردس المرادس : قفْز وركض
ردس يردس
وفي اللغة ردس الحائط دكه وردس الارض سواها
= =
رَدَسَ الشيءَ يَرْدُسُه ويَردِسُه رَدْساً: دَكَّه بشيء صُلْبٍ.
والمِرْداس: ما رُدِسَ به. ورَدَسَ يَرْدِسُ رَدْساً وهو بأَي شيء كان.
والمِرْدَسُ والمِرْداسُ: الصخرة التي يرمى بها، وخص بعضهم به الحجر
الذي يرمى به في البئر ليعلم أَفيها ماء أَم لا؛ وقال الراجز:
قَذَفَكَ بالمِرْداسِ في قَعْرِ الطَّوي
ومنه سمي الرجل. وقال شمر: يقال رَدَسَه بالحجر أَي ضربه ورماه به؛ قال
رؤبة:
هناك مِرْدانَا مِدَّقٌّ مِرْداسْ
أَي داقٌّ. يقال: رَدَسَه بحجر وندَسَه ورَداه إِذا رماه. والرَّدْسُ:
دَكُّكَ أَرضاً أَو حائطاً أَو مَدَراً بشيء صُلْب عريض يسمى مِرْدَساً؛
وأَنشد:
تعمد الأَعداء حَوْزاً مِرْدَسا
ورَدَسْتُ القومَ أَرْدُِسُهم رَدْساً إِذا رميتهم بحجر؛ قال الشاعر:
إِذا أَخوك لَواكَ الحَقَّ مُعْتَرِضاً،
فارْدُسْ أَخاكَ بعَبْءٍ مثلِ عَتَّابِ
يعني مثل بني عَتَّاب، وكذلك رادَسْتُ القومَ مُرادسَة.
ورجل رِدِّيسٌ، بالتشديد، وقولٌ رَدْسٌ: كأَنه يرمي به خصمه؛ عن ابن
الأَعرابي، وأَنشد للعُجَيْرِ السَّلوليّ:
بِقَوْلٍ وَراءَ البابِ رَدْسٍ كأَنه
رَدى الصَّخْرِ، فالمَقْلُوبةُ الصَّيدُ تَسْمَعُ
ابن الأَعرابي: الرَّدُوسُ السَّطوحُ المُرَخَّمُ(قوله «السطوح المرخم»
كذا بالأَصل. وكتب السيد مرتضى بالهامش صوابه: النطوح المرجم، وكتب على
قوله: تشق مقمصار، صوابه: تشق مغمضات.)؛ وقال الطرماح.
تَشُقُّ مقمصار الليلِ عنها،
إِذا طَرَقَتْ بِمِرْداسٍ رَعُونِ
قال أَبو عمرو: المِرْداسُ الرأْس لأَنه يُرْدَسُ به أَي يُرَدُّ به
ويدفع. والرَّعُونُ: المتحرك. يقال: رَدَسَ برأْسه أَي دفع به. ومِرْداسُ:
اسم؛ وأَما قول عباس بن مِرْداسٍ السُّلَمِي:
وما كان حِصْنٌ ولا حابِسٌ
يَفُوقانِ مِرْداسَ في المَجْمَعِ
فكان الأَخفش يجعله من ضرورة الشعر، وأَنكره المبرَّدُ ولم يجوّز في
ضرورة الشعر ترك صرف ما ينصرف؛ وقال الرواية الصحيحة:
يَفوقانِ شَيْخَيَّ في مَجْمَعِ
ويقال: ما أَدري أَين رَدَسَ أَي أَين ذهب. ورَدَسَه رَدْساً كدَرَسَه
دَرْساً: ذَلَّلَه. والرَّدْسُ أَيضاً: الضرب.
= =
تمردش مشى بتبختر و خيلاء
= =
يردع الجاش
يردِّع – رِدِّاع – ترديعه( في ردأ باللغة )..
ـــــــــ
ردع ـ يردّع ـ الردّاع ـ يردع الجاش و يردع الجوع :
...
وفي اللغة :
[[ ردعه ردعا كفه ]]
[[ الرَّدْعُ: الكَفُّ عن الشيء. رَدَعَه يَرْدَعه رَدْعاً فارْتَدَع:
كفَّه فكفَّ؛ قال:
أَهْلُ الأَمانةِ إِن مالُوا ومَسَّهمُ
طَيْفُ العَدُوِّ، إِذا ما ذُوكِرُوا، ارْتَدَعُوا
....... وقيل: معناه أَن الأَرض رَدَعَتْه أَي كفَّتْه عن أَن يَهْوِي
إِلى ما تحتها، وقيل: ركب رَدْعَه أَي لم يَرْدَعه شيء فيمنعه عن وجهه،
ولكنه ركب ذلك فمضى لوجهه ورُدِعَ فلم يَرْتَدِع كما يقال: ركب النَّهْي
وخرَّ في بئر فركب رَدْعَه وهَوَى فيها، وقيل: فمات وركب ردعَ المَنِيّةِ على
المثل. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: أَن رجلاً أَتاه فقال له: إِني رميت
ظَبْياً وأَنا محرم فأَصبْتُ خُشَشاءَه فركب رَدْعَه فأَسَنَّ فمات
= =
= =
[[ وفلان رِدْءٌ لفلان أَي يَنْصُرُه ويَشُدُّ ظهره.
وقال الليث: تقول رَدَأْتُ فلاناً بكذا وكذا أَي جعلْته قُوَّةً له وعِماداً كالحائط تَرْدَؤُه من بناءٍ تُلزِقُه به.
و رَدَأْتُ الحائطَ أَرْدَؤُه إِذا دَعَمْتَه بخَشَب أَو كَبْش
يَدْفَعُه أَنْ يَسْقُطَ. ]]
يتمردغ يمردغ أو تقلب يتمرغد وهي من التمرغ
وربما مكانها حرف الميم
و ( أردغت ) الأرض كثرت رداغها وهي مناقع المياه
و ( ردغت ) ردغا كذلك
= =
ردغ: الرَّدْغُ والرَّدَغةُ والرَّدْغةُ، بالهاء: الماء والطين والوَحَل
الكثير الشديدُ؛ الفتح عن كراع، والجمع رِداغٌ ورَدَغٌ. ومكان رَدِغٌ:
وَحِلٌ. وارتَدغَ الرجلُ: وقَعَ في الرِّداغِ أَو في الرَّدْغةِ.
الرَّدَغةُ: الطين، ويروى بالزاي بدل الدال وهي بمعناه،
وقال أَبو زيد: هي الرَّدَغةُ وقد جاء رَدْغة.
وفي
الحديث: مَنْ قال في مُؤمن ما ليس فيه حَبَسه اللهُ في رَدَغَةِ الخَبالِ؛
جاء تفسيرها في الحديث أَنها عُصارةُ أَهلِ النار، وقيل: هو الطين
والوَحَلُ الكثيرُ
والمَرْدَغةُ: الرَّوْضةُ البَهِيَّةُ.
والمَرْدغةُ: ما بين العُنقِ إلى
التَّرْقُوةِ، والجمعُ المَرادِغُ، وقيل: المَرْدَغَةُ من العنق
اللحْمةُ التي تلي مؤخَّر الناهِضِ من وسَط العَضُدِ إلى المِرْفق. ابن
الأَعرابي المَرْدَغةُ اللحْمةُ التي بين وابِلةِ الكتفِ وجَناجِنِ الصدر. وفي
حديث الشعبي: دخلْتُ على مُصْعَبِ بن الزبير فَدَنَوْتُ منه حتى وَقَعَتْ
يدي على مَرادِغه؛ هي ما بين العنق إلى الترقوة، وقيل: لحم الصدر، الواحدة
مَرْدَغةٌ، وقيل المَرادِغُ البآدِلُ وهي أَسفل التَّرْقُوَتَيْنِ في
جانِبي الصدْر. قال ابن شميل: إِذا سَمِنَ البعير كانت له مَرادِغُ في بطنه
وعلى فُرُوعِ كتِفَيْه، وذلك أَنّ الشحم يَتَراكَبُ عليها كالأَرانِبِ
الجُثُومِ، وإِذا لم تكن سَمِينةً فلا مَرْدَغَةَ هناك. ويقال: إنّ ناقتك
ذاتُ مَرادِغَ، وجملك ذو مَرادِغَ.
...
يتمردغ :" لهجة" رر
الرَّدَغَةُ، مُحَرَّكةً، وتُسَكَّنُ‏:‏ الماءُ، والطينُ، والوَحَلُ الشَّديدُ،
ج‏:‏ كصَحْبٍ وخَدَمٍ وجِبالٍ،
ومَكانٌ رَدِغٌ، ككَتِفٍ‏:‏ كثيرُهُ‏.‏
ورَدْغَةُ الخَبالِ، ويُحَرَّكُ‏:‏ عُصارةُ أهلِ النارِ‏.‏
والرَّديغُ، كأميرٍ‏:‏ الصَّريعُ، والأحْمَقُ‏.‏
وناقةٌ ذاتُ مَرادِغَ‏:‏ سَمينَةٌ‏.‏
والمَرادِغُ‏:‏ جَمْعُ مَرْدَغَة، وهي‏:‏ ما بين العُنُقِ إلى التَّرْقُوَةِ، والرَّوْضَةُ البَهِيَّةُ، واللَّحْمَةُ بينَ وابِلَةِ الكَتِفِ وجَناجِنِ الصَّدْرِ‏.‏
وارْتَدَغَ‏:‏ وقَعَ في رِداغٍ‏.‏
وأرْدَغَتِ الأرْضُ‏:‏ كثُرَ رِداغُها‏.‏


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 18-10-2015, 01:41 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

= =
ردف يردف دورفة
ردف ـ يردف ـ مردوف :
جعل الشيء يتبعه شيء في مكانه
أو الشخص يتبعه الشخص في الركوب على الدابة
...
وفي اللغة :
[[ ردفت الشيء ردافة و أردفته جئت بعده
والرجل ركبت خلفه كذلك
و أردفت الجيش بالجيش والرسول بغيره بعثته بعده
والشيء جعلته ردفك
والدابة حمل الرديف لغة ]]
[[ الرِّدْفُ، بالكسرِ‏:‏ الراكِبُ خَلْفَ الراكِبِ،
كالمُرْتَدِفِ والرَّديفِ والرُّدافَى، كحُبارَى، وكلُّ ما تَبعَ شيئاً،
ورَدَِفه، كسَمِعَه ونَصَرَه‏:‏ تَبِعَه،
وأرْدَفْتُه معه‏:‏ أرْكَبْتُه، ]]
= =
ردف: الرِّدْفُ: ما تَبِعَ الشيءَ. وكل شيء تَبِع شيئاً، فهو رِدْفُه،
وإذا تَتابع شيء خلف شيء، فهو التَّرادُفُ، والجمع الرُّدافَى؛ قال
لبيد:عُذافِرةٌ تَقَمَّصُ بالرُّدافَى،
تَخَوَّنَها نُزولي وارْتِحالي
ويقال: جاء القوم رُدافَى أَي بعضهم يتبع بعضاً. ويقال للحُداةِ
الرُّدافَى؛ وأَنشد أَبو عبيد للراعي:
وخُود، من اللاَّئي تَسَمَّعْنَ بالضُّحى
قَرِيضَ الرُّدافَى بالغِناء المُهَوِّدِ
وقيل: الرُّدافَى الرَّدِيف. وهذا أَمْر ليس له رِدْفٌ أَي ليس له
تَبِعةٌ. وأَرْدَفَه أَمْرٌ: لغةٌ في رَدِفَه مثل تَبِعَهُ وأَتْبَعَه بمعنًى؛
قال خُزَيْمةُ بن مالك ابن نَهْدٍ:
إذا الجَوْزاءُ أَرْدَفَتِ الثُّرَيّا،
ظَنَنْتُ بآلِ فاطِمَةَ الظُّنُونا
يعني فاطمةَ بنتَ يَذْكُرَ بن عَنَزَةَ أَحَدِ القارِظَين؛ قال ابن بري:
ومثل هذا البيت قول الآخر:
قَلامِسة ساسُوا الأُمورَ فأَحْسَنوا
سِياسَتَها، حتى أَقَرَّتْ لِمُرْدِفِ
قال: ومعنى بيت خزيمة على ما حكاه عن أَبي بكر بن السراج أَن الجوزاء
تَرْدَفُ الثريَّا في اشْتِدادِ الحرّ فَتَتَكَبَّدُ السماء في آخر الليل،
وعند ذلك تَنْقطعُ المياه وتَجِفُّ فتتفرق الناسُ في طلب المياه
فَتَغِيبُ عنه مَحْبُوبَتُه، فلا يدري أَين مَضَتْ ولا أَين نزلت. وفي حديث
بَدْر: فأَمَدَّ هُمُ اللّه بأَلفٍ من الملائكة مُرْدِفِينَ أَي مُتتابعينَ
يَرْدَفُ بعضُهم بعضاً.
ورَدْفُ كل شيء: مؤخَّرُه. والرِّدْفُ: الكَفَلُ والعجُزُ، وخص بعضهم به
عَجِيزَةَ المرأَة، والجمع من كل ذلك أَرْدافٌ. والرَّوادِفُ:
الأَعْجازُ؛ قال ابن سيده: ولا أَدري أَهو جمع رِدفٍ نادر أَم هو جمع رادِفةٍ،
وكله من الإتباع. وفي حديث أَبي هريرة: على أَكتافِها أَمثالُ النَّواجِدِ
شَحْماً تَدْعونه أَنتم الرَّوادِفَ؛ هي طرائِقُ الشَّحْمِ، واحدتها
رادِفةٌ.
وتَرَادَفَ الشيءُ: تَبِع بعضُه بعضاً. والترادفُ: التتابع. قال
الأَصمعي: تَعاوَنُوا عليه وتَرادفوا بمعنى. والتَّرادُفُ: كِناية عن فعلٍ قبيح،
مشتق من ذلك. والارْتِدافُ: الاسْتِدْبارُ. يقال: أَتينا فلاناً
فارْتَدَفْناه أَي أَخذناه من ورائه أَخذاً؛ عن الكسائي.
والمُتَرادِفُ: كل قافية اجتمع في آخرها ساكنان وهي متفاعلان
(* قوله
«متفاعلان إلخ» كذا بالأصل المعوّل عليه وشرح القاموس.) ومستفعلان ومفاعلان
ومفتعلان وفاعلتان وفعلتان وفعليان ومفعولان وفاعلان وفعلان ومفاعيل
وفعول، سمي بذلك لأَن غالب العادة في أَواخر الأَبيات أَن يكون فيها ساكن
واحد، رَوِيّاً مقيداً كان أَو وصْلاً أَو خُروجاً، فلما اجتمع في هذه
القافية ساكنان مترادفان كان أَحدُ الساكنين رِدْفَ الآخَرِ ولاحقاً به.
وأَرْدَفَ الشيءَ بالشيء وأرْدَفَه عليه: أَتْبَعَه عليه؛ قال:
فأَرْدَفَتْ خَيلاً على خَيْلٍ لي،
كالثِّقْل إذْ عالى به المُعَلِّي
ورَدِفَ الرجلَ وأَرْدَفَه: رَكِبَ خَلْفَه، وارْتَدَفَه خَلْفَه على
الدابة. ورَدِيفُكَ: الذي يُرادِفُك، والجمع رُدَفاء ورُدافَى، كالفُرادَى
جمع الفريد. أَبو الهيثم: يقال رَدِفْتُ فلاناً أَي صرت له رِدْفاً.
الزجاج في قوله تعالى: بأَلْفٍ من الملائكةِ مُرْدِفِينَ؛ معناه يأْتون
فِرْقَةً بعد فرقة. وقال الفراء: مردفين متتابعين، قال: ومُرْدَفِينَ فُعِلَ
بهم. ورَدِفْتُه وأَرْدَفْتُه بمعنى واحد؛ شمر: رَدِفْتُ وأَرْدَفْتُ إذا
فَعَلْتَ بنفسك فإذا فعلت بغيرك فأَرْدَفْتُ لا غير. قال الزجاج: يقال
رَدِفْتُ الرجل إذا ركبت خلفه، وأَرْدَفْتُه أَركبته خلفي؛ قال ابن بري:
وأَنكر الزُّبَيْدِي أَرْدَفْتُه بمعنى أَركبته معك، قال: وصوابه
ارْتَدَفْتُه، فأَما أَرْدَفْتُه ورَدِفتُه، فهو أَن تكون أَنت رِدْفاً له ؛
وأَنشد:
إذا الجوْزاءُ أَرْدَفَتِ الثُّرَيّا
لأَن الجَوْزاء خَلْف الثريا كالرِّدْف. الجوهري: الرِّدْفُ
المُرْتَدِفُ وهو الذي يركب خلف الراكب. والرَّديفُ: المُرْتَدِفُ، والجمع رِدافٌ.
واسْتَرْدَفَه: سَأَله أَن يُرْدِفَه. والرِّدْفُ: الراكب خَلْفَك.
والرِّدْفُ: الحَقيبةُ ونحوها مما يكون وراء الإنسان كالرِّدْف؛ قال
الشاعر:فبِتُّ على رَحْلي وباتَ مَكانَه،
أُراقِبُ رِدْفي تارةً وأُباصِرُهْ
ومُرادَفَةُ الجَرادِ: رُكُوبُ الذكر والأُُنثى والثالث عليهما. ودابةٌ
لا تُرْدِفُ ولا تُرادِفُ أَي لا تَقْبَلُ رَديفاً. الليث: يقال هذا
البِرْذَوْنُ لا يُرْدِفُ ولا يُرادِفُ أَي لا يَدَعُ رَديفاً يَرْكَبُه. قال
الأَزهري: كلام العرب لا يُرادِفُ وأَما لا يُرْدِفُ فهو مولَّد من كلام
أَهْلِ الحَضَرِ.
والرِّدافُ: مَوْضِعُ مَرْكَبِ الرَّدِيفِ؛ قال:
ليَ التَّصْديرُ فاتْبَعْ في الرِّدافِ
وأَرْدافُ النُّجومِ: تَوالِيها وتَوابِعُها. وأرْدَفَتِ النجومُ أَي
تَوالَتْ. والرِّدْفُ والرَّديفُ: كوْكَبٌ يَقْرُبُ من النَّسْرِ
الواقعِ.والرَّديفُ في قول أَصحابِ النجوم: هوالنَّجْم الناظِرُ إلى النجم الطالع؛
قال رؤبة:
وراكِبُ المِقْدارِ والرَّديفُ
أَفْنى خُلُوفاً قَبْلَها خُلُوفُ
وراكبُ المِقْدارِ: هو الطالع، والرَّديفُ هو الناظر إليه. الجوهري:
الرَّديفُ النجْمُ الذي يَنُوءُ من المَشْرِقِ إذا غاب رَقيبُه في
المَغْرِب. ورَدِفَه، بالكسر، أَي تَبِعَه؛ وقال ابن السكيت في قول
جرير:على علَّةٍ فيهنَّ رَحْلٌ مُرادِفُ
أَي قد أَرْدَفَ الرَّحْلُ رَحْلَ بعير وقد خَلَفَ؛ قال أَوس:
أَمُونٍ ومُلْقًى للزَّمِيلِ مُرادِفِ
(* قوله « أمون إلخ» كذا بالأصل.)
الليث: الرِّدْفُ الكَفَلُ. وأَرْدافُ المُلوك في الجاهلية الذين كانوا
يَخْلُفونهم في القِيام بأَمر المَمْلَكة، بمنزلة الوُزَراء في الإسلام،
وهي الرَّدافةُ، وفي المحكم: هم الذين كانوا يَخْلُفُونَهم نحو أَصحاب
الشُّرَطِ في دَهْرِنا هذا. والرَّوادِفُ: أَتباع القوم المؤخَّرون يقال
لهم رَوادِفُ وليسوا بأَرْدافٍ. والرِّدْفانِ: الليلُ والنهار لأَن كل واحد
منهما رِدْفُ صاحبه.
الجوهري: الرِّدافةُ الاسم من أَرْدافِ المُلُوك في الجاهِلِيّة.
والرِّدافةُ: أَن يَجْلِسَ الملِكُ ويَجْلِسَ الرِّدْفُ عن يمينه، فإذا شَرِبَ
الملكُ شرب الرِّدْفُ قبل الناس، وإذا غزا الملِكُ قعد الردفُ في موضعه
وكان خَلِيفَتَه على الناس حتى يَنْصَرف، وإذا عادتْ كَتِيبةُ الملك أَخذ
الرِّدْفُ المِرْباعَ، وكانت الرِّدافةُ في الجاهلية لبني يَرْبُوع لأَنه
لم يكن في العرب أَحدٌ أَكثرُ إغارة على ملوك الحِيرةِ من بني يَرْبُوع،
فصالحوهم على أَن جعلوا لهم الرِّدافةَ ويَكُفُّوا عن أَهلِ العِراقِ
الغارةَ؛ قال جرير وهو من بني يَرْبُوع:
رَبَعْنا وأَرْدَفْنا المُلُوكَ، فَظَلِّلُوا
وِطابَ الأَحالِيبِ الثُّمامَ المُنَزَّعا
وِطاب: جمع وَطْبِ اللَّبَن؛ قال ابن بري: الذي في شعر جرير: ورادَفْنا
الملوك؛ قال: وعليه يصح كلام الجوهري لأَنه ذكره شاهداً على الرِّدافةِ،
والرِّدافة مصدر رادَف لا أَرْدَفَ. قال المبرد: وللرِّدافةِ مَوْضِعان:
أحَدُهما أَن يُرْدِفَ الملوك دَوابَّهم في صَيْدٍ أَو تَرَيُّفٍ، والوجه
الآخر أَنْ يَخْلُفَ الملِكَ إذا قام عن مَجْلِسِه فيَنْظُرَ في أَمْرِ
الناس؛ أَبو عمرو الشّيبانيُّ في بيت لبيد:
وشَهِدْتُ أَنْجِيةَ الأُفاقةِ عالياً
كَعْبي، و أَرْدافُ المُلُوكِ شُهودُ
قال: وكان الملِكُ يُرْدِفُ خَلفه رجلاً شريفاً وكانوا يركبون الإبل.
ووجَّه النبيُّ، صلى اللّه عليه وسلم، مُعاوِيةَ مع وائلِ بن حُجْرٍ رسولاً
في حاجةٍ له، ووائِلٌ على نَجِيبٍ له، فقال له معاوية: أَرْدِفْني،
وسأَله أَن يُرْدِفَه، فقال: لسْتَ من أَرْدافِ المُلُوك؛ وأَرْدافُ المُلوك:
هم الذين يَخْلُفُونهم في القِيامِ بأَمْرِ المَمْلَكةِ بمنزلة الوزَراء
في الإسلام، واحدهم رِدْفٌ، والاسم الرِّدافةُ كالوزارةِ؛ قال شمر:
وأَنشد ابن الأعرابي:
هُمُ أَهلُ أَلواحِ السَّريرِ ويمْنه،
قَرابينُ أَردافٌ لهَا وشِمالُها
قال الفراء: الأرْدافُ ههنا يَتْبَعُ أَوَّلَهُم آخِرُهم في الشرف،
يقول: يتبع البَنُونَ الآباء في الشَّرف؛ وقول لبيد يصف السفينة:
فالْتامَ طائِقُها القَديمُ، فأَصْبَحَتْ
ما إنْ يُقَوِّمُ دَرْأَها رِدْفانِ
قيل: الرِّدْفانِ الملاّحانِ يكونانِ على مُؤَخَّر السفينة؛
وأَما قول جرير:
منَّا عُتَيْبَةُ والمُحِلُّ ومَعْبَدٌ،
والحَنْتَفانِ ومنهم الرِّدْفانِ
أَحَدُ الرِّدْفَيْن: مالكُ بن نُوَيْرَةَ، والرِّدْفُ الآخر من بني
رَباحِ بن يَرْبُوع.
والرِّدافُ: الذي يجيء
(* قوله «والرداف الذي يجيء» كذا بالأصل. وفي
القاموس: والرديف الذي يجيء بقدحه بعد فوز أحد الأيسار أو الاثنين منهم
فيسألهم أن يدخلوا قدحه في قداحهم. قال شارحه وقال غيره هو الذي يجيء بقدحه
إلى آخر ما هنا، ثم قال: والجمع رداف.) بِقدْحِه بعدما اقتسموا الجَزُورَ
فلا يردُّونَه خائباً، ولكن يجعلون له حَظّاً فيما صار لهم من
أَنْصِبائِهم.
الجوهري: الرِّدْفُ في الشعر حَرْفٌ ساكن من حروف المَدّ واللِّينِ
يَقعُ قبل حرف الرّوِيّ ليس بينهما شيء، فإن كان أَلفاً لم يَجُز معها غيرها،
وإن كان واواً جاز معه الياء. ابن سيده: والردف الأَلف والياء والواو
التي قبل الروي، سمي بذلك لأَنه ملحق في التزامه وتَحَمُّلِ مراعاته
بالروي، فجرى مَجْرى الرِّدْفِ للراكب أَي يَلِيه لأَنه ملحق به، وكُلْفَته على
الفرس والراحلة أَشَقُّ من الكُلْفة بالمُتَقَدِّم منهما، وذلك نحو
الأَلف في كتاب وحساب، والياء في تَلِيد وبَلِيد، والواو في خَتُولٍ وقَتول؛
قال ابن جني: أَصل الردف للأَلف لأَن الغَرَض فيه إنما هو المدّ، وليس في
الأَحرف الثلاثة ما يساوي الأَلف في المدّ لأَن الأَلف لا تفارق المدَّ،
والياء والواو قد يفارقانه، فإذا كان الرِّدْف أَلفاً فهو الأَصل، وإذا
كان ياء مكسوراً ما قبلها أَو واواً مضموماً ما قبلها فهو الفرع الأَقرب
إليه، لأَن الأَلف لا تكون إلا ساكنة مفتوحاً ما قبلها، وقد جعل بعضهم
الواو والياء رِدْفَيْن إذا كان ما قبلهما مَفْتوحاً نحو رَيْبٍ وثَوْبٍ،
قال: فإن قلت الردف يتلو الراكبَ والرِّدْفُ في القافية إنما هو قبل حرف
الرَّوِيّ لا بعده، فكيف جاز لك أَن تُشَبِّهَه به والأَمر في القضية بضدّ
ما قدَّمته؟ فالجواب أَن الرِّدْفَ وإِن سبق في اللفظ الروِيَّ فإنه لا
يخرج مما ذكرته، وذلك أَن القافية كما كانت وهي آخر البيت وجهاً له
وحِلْيَةً لصنعته، فكذلك أَيضاً آخِرُ القافية زينةٌ لها ووجهٌ لِصَنْعَتِها،
فعلى هذا ما يجب أَن يَقَعَ الاعْتِدادُ بالقافِية والاعتناءُ بآخِرِها
أَكثر منه بأَوّلها، وإذا كان كذلك فالرّوِيّ أَقْرَبُ إلى آخر القافية من
الرّدف، فبه وَقَعَ الابتداء في الاعتداد ثم تَلاه الاعتدادُ بالردف،
فقد صار الردف كما تراه وإن سبق الروي لفظاً تبعاً له تقديراً ومعنًى،
فلذلك جاز أَن يشبه الردفُ قبل الرَّوِيّ بالردف بعدَ الراكبِ، وجمع
الرِّدْفِ أَرْدافٌ لا يُكَسَّر على غير ذلك.
ورَدِفَهُمُ الأَمْرُ وأَرْدَفَهم: دَهَمَهُم. وقوله عز وجل: قل عَسَى
أَن يكون رَدِفَ لكم؛ يجوز أَن يكون أَرادَ رَدِفَكُم فزاد اللام، ويجوز
أَن يكون رَدِفَ مـما تَعَدَّى بحرف جرّ وبغير حرف جرّ. التهذيب في قوله
تعالى: رَدِفَ لكم، قال: قَرُبَ لكم، وقال الفراء: جاء في التفسير دنا لكم
فكأَنَّ اللام دخلت إِذ كان المعنى دنا لكم، قال: وقد تكون اللام داخلة
والمعنى رَدِفَكم كما يقولون نقَدتُ لها مائةً أَي نقدْتها مائة.
ورَدِفْتُ فلاناً ورَدِفْتُ لفلان أَي صرت له رِدْفاً، وتزيد العربُ اللامَ مع
الفعل الواقع في الاسم المنصوب فتقول سَمِع له وشكَرَ له ونَصَحَ له أَي
سَمِعَه وشكَرَه ونصَحَه. ويقال: أَرْدَفْت الرجل إذا جئت بعده. الجوهري:
يقال كان نزل بهم أَمْرٌ فَرَدِفَ لهم آخَرُ أَعظمُ منه. وقال تعالى:
تَتْبَعُها الرَّادِفةُ. وأَتَيْناه فارْتَدفناه أَي أَخذناه أَخذاً.
والرَّوادِف: رَواكِيبُ النخلةِ، قال ابن بري: الرَّاكُوبُ ما نَبَتَ في
أَصلِ النخلة وليس له في الأَرض عِرْقٌ. والرُّدافَى، على فُعالى
بالضمِّ: الحُداةُ والأَعْوانُ لأَنه إذا أَعْيا أَحدهم خَلَفه الآخر؛ قال
لبيد:عُذافرةٌ تَقَمَّصُ بالرَّدافَى،
تَخَوَّنَها نُزُولي وارْتِحالي
ورَدَفانُ موضع، واللّه أَعلم.
= = = =
= =
الردم مردوم بالمردمة المرادم
ردام يردم
ردم ـ يردم ـ المردمة :
وضع شيء ثقيل خلف الباب إذا أغلق لكي يصعب فتحه
أو وضع صخرة أو تراب عند فتحة الجُحر
و المردمة الصخرة الكبيرة التي تصلح للردم
...
وفي اللغة :
[[ ردمت الباب والثلمة وغيرها ردما سددتـ.. ]]
[[ رَدَمَ البابَ والثـُّلْمَةَ يَرْدِمُهُ‏:‏ سَدَّهُ كُلَّهُ، أو ثُلُثَه، أو هو أكثَرُ من السَّدِّ،
والرَّدْمُ‏:‏ الاسْمُ ]]
[[ الرَّدْمُ: سَدُّكَ باباً كلّه أو ثُلْمَةً أو مدخلاً أو نحو ذلك.

يقال: رَدَمَ البابَ والثُّلْمَةَ ونحوَهما يَرْدِمُهُ، بالكسر، رَدْماً

سدَّه، وقيل: الرَّدْم أكثر من السَّدّ، لأن الرَّدْمَ ما جعل بعضه على

بعض،]]



= =
يرذرذ المطر الرذراذ
يرذرذ ـ الرذراذ :
المطر و
( رذت ) السماء لغة و ( أرذت ) من الرذاذ وهو المطر الضعيف
الرَّذاذ، المطر، وقيل: الساكن الدائم الصغار القطر كأَنه غبار،
وفي الحديث: ما أَصاب أَصحاب
محمد يوم بدر إِلا رَذاذٌ لَبَّد لهم الأَرض؛ الرَّذَاذُ: أَقل المطر، قيل:
هو كالغبار؛

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التفاعل مع موضوع كلمات من اللهجة الكويتية العدان التاريـــخ الأدبي 11 18-12-2015 01:08 PM
محاضرة : أسرار اللهجة الكويتية جون الكويت القسم العام 14 24-07-2014 08:00 AM
العبارة المنسية في اللهجة الكويتية IE التاريـــخ الأدبي 12 27-11-2009 11:02 AM
كلمات من اللهجة الكويتية العدان التاريـــخ الأدبي 17 25-07-2008 06:19 PM


الساعة الآن 08:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت