راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > المعلومات العامة
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-06-2009, 12:02 AM
الصورة الرمزية متصفح
متصفح متصفح غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,168
افتراضي حسين القطان: لم يستغن بيت عن مهنتنا (القبس)

أجرى الحوار: جاسم عباس

• حسين القطان وصورة مطلع الشباب
في سلسلة حلقات «من قديم الكويت» نقلب صفحات الذكريات مع الرعيل الأول من رجالات الكويت الذين تخضرموا في مرحلتي ما قبل النفط وما بعده، وطالما ان الحنين للأيام الخوالي، إلى الكويت القديمة، كويت الخير والبركة والحياة الاجتماعية المتألقة، هو القاسم المشترك الذي يجمعهم، فمن الانصاف أن نشمل معهم عدداً من الوافدين من مختلف الجنسيات التي قدمت إلى الكويت قبل 40 أو 50 سنة فجاهدوا وعملوا، كل في مجالهومازالوا مساهمين في ورشة البناء والتنمية، وما كان ليستمر هذا التواصل والعطاء لولا محبتهم لهذا البلد الخير ومحبة الكويت وأهلها لهم..

الرعيل الأول في الكويت تخضرموا فترتي ما قبل النفط وما بعده، فعانوا مر الاثنتين وذاقوا حلاوتهما، عملوا وجاهدوا وتدرجوا، رجالا ونساء، الى ان حققوا الطموح او بعضا منه، ومهما اختلفت مهنهم وظروفهم، الا ان قاسماً مشتركا يجمعهم هو الحنين الى الأيام الخوالي. «القبس» شاركت عدداً من هؤلاء الافاضل والفاضلات في هذه الاستكانة.
في مستهل لقائنا مع حسين بن علي ناصر القطان قال: ولدت في منطقة دروازة العبد الرزاق، الواقعة وسط الكويت بين الشرق والقبلة والمرقاب، وكان منزلنا يجاور بيوت كل من حفيد الشيخ خزعل (حاكم المحمرة)، ويعقوب الوزان، ومحمد البخصمي، وصالح الحمد، (مؤسس فرقة أولاد عامر)، وأحد بيوت عبد الرضا المطوع، وعيسى الخميس، وعلي حيدر، وبيت الشمالي، وجمعان القطان.

قحطان اليمن
وتحدث القطان عن عشيرته وجذورها، فقال: انها ترجع الى عرب قحطان في اليمن، رحلت الى المدينة المنورة واستقرت فيها فترة من الزمن، وفي حوالي القرن التاسع الهجري رحلت الى شرق الجزيرة العربية، واستقر أفرادها في بلدة (الكوارج) في الاحساء، ومن آثار العائلة في تلك البلدة المسجد المعروف بمسجد الشيخ سليم القطان، ولعلنا هنا نستنتج أن عائلة الحاج حسين من الاسر العلمية آنذاك. واضاف: الإحساء في مدلولها الجغرافي تمتد من خليج البصرة جنوباً حتى اجزاء من ساحل عمان، محتضنة الكويت حاليا القطيف وساحل البحرين وقطر، ويبرين البدو، وآل المر، ووادي المياه مسكن قبائل العجمان، وانتقلت العائلة الى الهفوف، حيث اصبحت بلدة الكوارج خالية من البيوت والسكان، ما عدا مسجد الشيخ سليم القطان الذي بقي شاامخا تنادي مئذنته بـ«حي على الصلاة»، وفي السنوات الاخيرة وبسبب التطور وازدهار العمران في المملكة العربية السعودية عادت الحياة مرة اخرى لبلدة الكوارج، التي تسمى حاليا بـ(القوع)، وهي تابعة لقرية القارة، غير انه لا يوجد من يسكنها من عائلة القطاطنة، وذلك بسبب استقرار العائلة في بلدة الهفوف اسوة بعوائل الاخرى. وفي سياق حديثه السلس المترابط يفصح ابونشار القطان عن طبع تميز به الإحسائيون من دون غيرهم من ابناء الجزيرة العربية فهم كالإيرلنديين في ما يتعلق بجذورهم: الواحد منهم يعيش مثلاً في أميركا 300 سنة ويظل يقول «أنا إيرلندي»، وكذلك الحساوي يبقى طول عمره في الخارج ويقول: أنا حساوي والاحسائيون مسالمون في طبعهم، فلا يوجد على مر التاريخ أيّ جريمة قتل ارتكبوها تذكر، وذلك خوفاً من الله يوم الحساب، ولكن ما أحلى اللسان عندهم نتيجة لما يتمتعون به من ثقافة وعلوم وجذور تاريخية حضارية عريقة واستقرار، نتيجة لتوافر موارد الزراعة والمياه العذبة والأرض الخصبة وتربية الحيوان. وقال القطان: مثلما انتقل الكثير من العوائل إلى الكويت من الجزيرة العربية والعراق وبلاد فارس، فقد انتقل بعض أفراد عائلة القطان والعوائل الأخرى من الهفوف إلى أرض الكوت، الكويت حالياً، ولقد لعب أجدادنا دوراً بارزاً بالمال والرجال في معركة الصريف عام 1901م، فحارب جدنا عبد المحسن علي القطان بجانب الشيخ مبارك آل الصباح ضد ابن الرشيد حاكم نجد آنذاك، كما شاركوا ايضاً في الدفاع عن الجهراء في عام 1920م، وساهموا في بناء السور الثالث.
وهنا أطلق ابو بشار زفرات حزن وأسى على السور الذي هدم عام 1957م، والذي حرك قريحة الكثير من الشعراء حول عظمته كالشاعر محمد الفايز الذي قال:
«مزجوا الدماء مع البناء ولم يزل
في الصور من تلك الدّمار آثارُ
وكأنما تلك القلاع مجامد
للعطر وملء فتيلها الأنوارُ»

نداف
واسترسل حسين القطان في حديثه عن أسباب تسمية عائلته بالقطان، فبذكر القطان أو كما يسميه الكويتيون قديماً «ندافاً» وهي حرفة آبائه وأجداده، حرفة عرفتها الكويت، ولم يستغن عن خدمات القطان الكثيرون من أهل الكويت، لقد استورد أجداده القطن من الهند وجهزوه وحشوه في القماش، وعملوا منه الفرش والمطارح والمساند، وعن الأدوات التي كان يستخدمها القطان، والتي لم يبق منها الا ذكراها يلقي أبو بشار الضوء عليها قائلا بانها: القطن والقماش والخيوط والقوس، والشت، والخبزرانة الغليظة والابرة والوتر والشمع، ادوات تستعمل، حتى الترويط (أي انتفاخ القطن)، كل هذه الادوات انتهت بعد أن دخلت الآلة الكهربائية (الماكينة) واستوردها القطان من الهند، ويشير ابو بشار الى انه كان لعائلة القطان عدة مصانع، ولوالده احدها في حي المرقاب في منطقة العزاب، الا ان المصنع لم يستمر لغزو الاسفنج الذي لعب دورا باختفاء القطن.
وقال ابو بشار: القطن والاقمشة تم استيرادها من الخارج في ربطات كبيرة مربوطة باطواق الحديد، وعملية الندف شاقة جدا تستمر ما بين 4 - 5 ساعات للفراش الواحد، وتنثر في الجو غبار الالياف اثناء الندف (التجديد)، مما يؤثر على العين والانف والحنجرة.
وذكر ابو بشار بعض الاسماء لمن عملوا بالندافة وبيع الاقطان والاقشمة والكنابل (بطانيات) والفرش والتجارة، منهم: محمد عبدالله القطان، عبدالنبي القطان، جاسم محمد القطان، مهدي القطان، بدر محمد القطان، عيسى القطان، عبدالحميد علي القطان، منصور وعباس وحسن حسين وعبدالله وجاسم القطان، وعباس عبداللطيف وابراهيم قطان، وسالم قطان، وصقر قطان، ومحمد حسن القطان وعلي ناصر القطان، وكثير غيرهم، وكنا نبيع بالمفرق والجملة على كبريات الشركات، والمطارح، الى العراقيين والفلسطينيين والايرانيين.
وقال ابو بشار: كان سوق الفرش جنوبي سوق الزل ومن اصحاب المحلات: يحيى زكريا، عبدالله العيدان، سعد المنيفي، عبدالله بودي، محمد الفارس، حسن وسليمان الجارالله، فهد وعبدالمحسن الطخيم، احمد وموسى الزراقة، احمد الايوب، علي رضا، ابراهيم الرخيص، صالح الملحم.

بي. أو. تي ونشاطات
قال: كنت مدرسا وبعد الظهر كان والدي رحمه الله يحثني على العمل في المحل حتى اتقن مهارة البيع والشراء، وأنا أول من تبنى نظام «بي. او. تي» (بناء وتشغيل وتحويل) لمدة محددة من السنوات ثم يرجع المشروع للمالك، فتحول الكثير بسبب هذا النظام من الاملاك الى قيصريات، ومن المحلات والاماكن التي قمت بهدمها: مطحنة الغانم وسوق المفاتيح، وسكة الصوف، وسوق الفحم، وجزء من شارع الجديد، والمباركية وغيرها، كان نظام البناء مؤقتا، حينها كانت تحول البيوت الى محلات تجارية.
ومن الأنشطة التي قام بها ابو بشار:
ــــ إصدار جريدة «اخبار الكويت» في في لندن اثناء الغزو الصدامي للكويت مع الدكتور جاسم الخواجة.
ــــ ساهم في طبع الكتب للمؤلفين الكويتيين.
ــــ كان من الذين تجمعوا في لندن اثناء الغزو الصدامي، وحضوره الى جدة مع ابراهيم الخريبط، ومحسن الشخص.
ــــ وهو من المزارعين الاوائل في الوفرة، خاصة في زراعة المشروم بطاقة انتاجية تقدر بــ50 طنا سنويا، وكذلك زراعة الطماطم والخيار حيث قدر انتاجها بــ150 طنا سنويا، بالاضافة الى انتاج 1.250.000 صوص (كتكوت) و150000 دجاجة لاحمة.
ــــ ومن نشاطات ابوبشار السعي لدى الجهات الرسمية لتخصيص ارض من البلدية لمسجد الحاكة (جامع الامام الصادق (14) حاليا بمساحة 3000 متر مربع بدلا من 500 متر مربع في ذلك الوقت.
ــــ السعي لتعويض موقع الحسينية الجعفرية في الصوابر بمساحة 1800 متر مربع بدلا من 600.
ــــ تشكيل لجنة لجمع التبرعات بمباركة آية الله العظمى الميرزا حسن الحائري السليمي (ق.س)، ومساهمة في شراء ارض الحسينية الكربلائية بدلا من القديمة بمباركة الميرزا حسن الحائري السليمي (ق.س).
ــــ اعادة بناء مسجد محمد بن ابي بكر في الجهراء.
ــــ تأسيس وإعادة مجلس أبي ذر الغفاري في الشعب.
ــــ مساهمة في تأسيس حملة الباقر والصادق للحج والعمرة.
ــــ الدعم المادي والمعنوي والسياسي للحملات الانتخابية لمرشحي جماعة الامام الصادق في مجلس الامة.
ــــ مساهمة في طباعة الكتب التاريخية المتميزة.
ــــ وهو اول من اسس هيئة المساجد والحسينيات في جامع الامام الصادق.
ومن الامور التي اثارها ابوبشار استغرابه عدم ارتباط جيلنا الحالي بماضيه المشرق المضيء.

الألعاب الشعبية
وتذكر ابوبشار لعبة الدرباحة المصنوعة من قاعة التوانكي اي وعاء الماء، والتي تدفع بالعصا، ولعبة الدقة (الطمباخية) من الاقمشة والعصا لضربها. والديرفة التي كنا نسميها «الرجاجة»، والهاتف المكون من علبتين فارغتين بينهما خيط، والطائرات الورقية الهوائية، وعربات النقل الصغيرة، والنباطة من اغصان السدر والاثل، وحتى الهوشات (المشاجرات) كانت ادواتها من صنعنا وهي: المعجالة، ومن العابنا امكاسر الجوز، ولعبة الجيس، كنا نحصل على ادوات العابنا بالمشقة والارهاق، وقال: اتذكر الكافود المزين وادويره من الطين، والبنديرة، والتناك، والواردة نفطر بها الصائم، وحتى صيد الطيور بالصلابة من صنعنا، ولا انسى «جليب الدوه» و«النباله» و«الكتويل» و«الكردية» و«الفرارة» و«الماصول» و«طك واطمر»، وكانت لنا عادة المحارب والمصاحب اي العداوة والمصالحة، وكنا نقول ونردد: «حنا الجماعة والكطيو بروحه بروحه عسى الله يأخذ روحه بروحه بروحه».

__________________
بـيـض صـنائعنا سـود وقـائعنا *** خـضر مـرابعنا حـمر مـواضينا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-06-2009, 01:07 AM
fahad fahad غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 13
افتراضي

شكرا على الموضوع والنعم بالقطان

لكن سؤال اخوي , هل القطان الموجودين بالشعب منهم صاحب المقابله ؟

ثانيا ,
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متصفح
   واضاف: الإحساء في مدلولها الجغرافي تمتد من خليج البصرة جنوباً حتى اجزاء من ساحل عمان، محتضنة الكويت حاليا القطيف وساحل البحرين وقطر، ويبرين البدو، وآل المر، ووادي المياه مسكن قبائل العجمان،

حسب معلوماتي فان هذا المدلول الجغرافي يسمى باقليم البحرين ومنطقه الاحساء جزء منه .


تحياتي,
فهد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-06-2009, 01:36 AM
الصورة الرمزية متصفح
متصفح متصفح غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,168
افتراضي

هو نفسه حسين القطان(بوبشار) اللي بيته في الشعب يم مسجد عمار بن ياسر
__________________
بـيـض صـنائعنا سـود وقـائعنا *** خـضر مـرابعنا حـمر مـواضينا

التعديل الأخير تم بواسطة متصفح ; 25-06-2009 الساعة 01:39 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عباس القطان - الأنباء AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 21-06-2010 05:49 PM
يوسف علي القطان - الأنباء AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 3 04-04-2010 01:44 PM
المرحوم العم ابراهيم حجي حسين معرفي (جريدة القبس) متصفح الشخصيات الكويتية 0 17-06-2009 04:15 AM
حسين يوسف القلاف - القبس AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 26-11-2008 12:31 AM
حسين صقر عبداللطيف - القبس AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 28-02-2008 03:40 AM


الساعة الآن 10:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت