راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 08-02-2012, 12:18 AM
الصورة الرمزية ولد سليمان العنزي
ولد سليمان العنزي ولد سليمان العنزي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 30
افتراضي الولايتي

نريد نبذه عن عائلة الولايتي ؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-02-2018, 01:05 AM
باحث أنساب باحث أنساب غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: الكويت
المشاركات: 340
افتراضي

((الولايتي))



الملف التاريخي لعائلة: الولايتي


الهجرة والسكن

قدمت هذه الأسرة إلى الكويت من الزلفي في نجد في عام 1850م وسكنت جبلة فريج الفليج وجميعهم ذرية محمد الملقب (الولايتي) بن محيسن الشهوان، نزح أبناء محيسن الشهوان الثلاثة (محمد - عبدالله - أحمد) أما محمد محيسن الشهوان فقد نزح إلى الكويت وسكن جبلة وأما أخواه عبدالله وأحمد فقد نزحا إلى جنوب الجزيرة العربية ولا يعرف أي مكان نزحا إليه وانقطعت أخبارهم، ولقب الولايتي هو لقب جدهم محمد محيسن الشهوان ويعني القوة والأصالة وذلك لبراعته في عمل البحر وقيل أن لقب الولايتي يطلق على التاجر الذي يبيع البضائع الأصلية، تزوج محمد الملقب (الولايتي) بن محيسن الشهوان وأنجب (راشد - منيرة) وتزوج راشد مرتين وزوجته هي مريم سلطان بورسلي وله العديد من الأبناء الذين توفوا بسبب الأمراض ومنهم عبدالرحمن مواليد عام 1933م وشاهين، ولراشد الولايتي أخ من الأم اسمه جعفر عبدالله الجريسي وهو من أهل الزلفي وكان والده من تجار الأخشاب في الكويت ومنهم جعفر فهد الولايتي الذي اشترك في معركة الصريف وعاد سالما.

شخصيات من الولايتي

من شخصيات هذه الأسرة الأفاضل عبدالرحمن راشد محمد الولايتي رئيس تحرير صحيفة السياسة ورئيس تحرير مجلة البلاغ ومن مؤسسي جمعية الإصلاح الاجتماعي، سعاد عبدالرحمن راشد محمد الولايتي أديبة وداعية.

مصاهرات الولايتي

لهذه الأسرة مصاهرات مع العديد من الأسر منها بورسلي، الشايجي، الزنكي وغيرهم.


-------------
حرره العضو: باحث أنساب، محمد
حقوق الطبع والنسخ للعضو: باحث أنساب، محمد، موقع تاريخ الكويت
-------------


المرجع كتاب الكويت والزلفي هجرات وعلاقات وأسر الجزء الأول لـ حمد عبدالمحسن الحمد ومجلة رسالة الكويت التي تصدر عن مركز الدراسات والبحوث الكويتية عدد 8 سبتمبر 2004م.
__________________
"الـنـاس مـؤتـمـنـون عـلـى أنـسـابـهـم مـالـم يـدعـوا شـرفًـا"

أنساب
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-02-2018, 08:55 PM
محمد محمد غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 457
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحث أنساب
   وله العديد من الأبناء الذين توفوا بسبب الأمراض ولم يبق منهم إلا عبدالرحمن المولود في جبلة في الكويت في عام 1933م والدته مريم سلطان بورسلي، .

عبدالرحمن الولايتي رحمه الله لديه اخ اسمه شاهين متوفي من فتره بسيطه.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-02-2018, 10:25 PM
باحث أنساب باحث أنساب غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: الكويت
المشاركات: 340
افتراضي

صورة اليوم تعود إلى فترة الستينيات، ويظهر فيها المرحوم عبدالرحمن راشد الولايتي (الأول من اليسار) والعم يوسف هاشم الرفاعي (في وسط الصورة) مع مجموعة من المشايخ وبعض الزملاء. وما دفعني إلى نشر هذه الصورة هو رغبتي في الحديث عن رجل من الرجال الأفاضل والرواد، الذين لهم بصمة في تاريخ الصحافة الكويتية، وهو المرحوم عبدالرحمن راشد محيسن شهوان الولايتي (بورشيد)، الذي ارتبط ارتباطاً وثيقاً بالعم يوسف الرفاعي، وكان شريكاً له في عدد من نشاطاته التجارية، ومنها جريدة السياسة اليومية.

ولد عبدالرحمن الولايتي في عام 1935م بفريج فليج العلي في الحي القبلي في مدينة الكويت القديمة، بجوار بيت حمد الحمد، ويوسف المهيني، ومجيم الشلال، وفليج العلي، ويوسف المزروعي، ويوسف العبيد، وجعفر الجريسي.

درس في مدرسة الملا مرشد السليمان، ثم أكمل دراسته في المدرسة القبلية، وكان من زملائه في تلك الفترة العم عبدالرحمن المجحم، والعم سعد عبدالعزيز الراشد، والعم عبداللطيف خالد الحمد. بدأ حياته المهنية بالعمل في شركة نفط الكويت وكان عمره 14 سنة، وبعد عدة سنوات انتقل إلى دائرة الأمن العام، حيث اشتغل في ادارة الجنسية والجوازات. عمل أيضاً في التجارة الحرة، فكان رجل أعمال ناجحاً، إذ أسس في بداية الأمر مكتبة "النصر"، التي كان موقعها بعمارة جوهرة الخليج على شارع فهد السالم مقابل ساحة الصفاة، ثم أسس شركة تصوير، ثم شركة دواجن. إلا أنه برز في مجال الصحافة، فكان رائداً من روادها، عندما ترأس تحرير جريدة السياسة، بعد شرائه والعم يوسف السيد هاشم الرفاعي عام 1964 امتياز مجلة "دنيا العروبة" من المرحوم عبدالعزيز المساعيد، (وكانت وقتها مجلة أسبوعية)، وهو بذلك يعد أول رئيس تحرير لهذه الجريدة الكويتية الرائدة. كما أسس مجلة "البلاغ" عام 1969 بالشراكة مع العم يوسف الرفاعي، وترأس تحريرها بعد وفاته، رحمه الله، ثم أعقبه في رئاسة تحريرها الى اليوم ابنه د. رشيد الولايتي. عرف عنه، رحمه الله، تدينه الشديد وحرصه على تربية أبنائه تربية إسلامية صحيحة، وكان عضواً مؤسساً في جمعية الإصلاح الاجتماعي مع مجموعة من رجالات الكويت المعروفين وشخصياتها المتدينة. وهو رجل عصامي بنى نفسه بنفسه، وسافر إلى أوروبا في نهاية الخمسينيات حيث ارتبط بعلاقة تجارية مع رجال أعمال في بريطانيا، وفرنسا، وسويسرا، وإيطاليا.

توفي رحمه الله تعالى بتاريخ 3/4/2001 وله من الذرية د. رشيد، ووليد، وطارق، وعمر، وخالد، ووائل، وأربع بنات. لقد ساهم المرحوم عبدالرحمن الولايتي في إصدار وإدارة مطبوعتين كويتيتين رائدتين وذلك مع مطلع التاريخ الصحافي الكويتي، وشارك ايضا في تأسيس جمعية الإصلاح الكويتية، وأعتقد أنه من المستحق أن تكرمه الدولة بأن تطلق اسمه على أحد الشوارع تقديراً لدوره الوطني الرائد، كما أتمنى أن تتبنى جمعية الصحافيين الكويتية، وهي المحامي الذي يدافع عن حقوق الصحافيين، هذا الاقتراح وتعمل على إقناع الدولة بضرورة تنفيذه، وفاء لأحد رجال الجيل الماضي، الذي لم يتوان في خدمة وطنه بكل إخلاص واجتهاد.

منقول من صحيفة الجريدة 16-9-2011 مقال لـ باسم اللوغاني.
__________________
"الـنـاس مـؤتـمـنـون عـلـى أنـسـابـهـم مـالـم يـدعـوا شـرفًـا"

أنساب
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت