راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > التاريـــخ الأدبي
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-04-2009, 01:12 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي ديوان عبدالله الفرج معلمة تاريخية من 4 طبعات - فرحان الفرحان

إعداد: فرحان عبدالله الفرحان - القبس
03/04/2009


ولد عبدالله الفرج غنياً ومات فقيراً، ورغم انه ولد وملعقة الذهب في فمه، لكنه لم يورث المال الذي ورثه وسحقه، بل أرث ارثاً تاريخياً، سواء كان في نقلته للموسيقى العربية أو لحفظه في شعر إلى اليوم حفظ فيه الكثير من ألفاظ الكويت التي اندثرت مثل الدخينة، النادي والديوان الذي كان يجتمع مع أصحابه للموسيقى والغناء والأدب هذه الدخينة التي يقول فيها زميله الشاعر محمد الفوزان:

«تقول الدخينة عبدالله الفرج وينه

أمس راح الجزيرة واليوم كشات فينه»

يعبر محمد الفوزان بلسان الدخينة عن ديوان عبدالله الفرج بان عبدالله الفرج ذهب إلى جزيرة فيلكا والدخينة خالية وكشت بمعنى تركهم لا بمعنى الكشت الرحلة لأنهم لم يذهبوا معه. عندما كنت أدرس هذه المادة الدسمة «عبدالله الفرج ومؤثراته في المجتمع» في تلك الحقبة من الزمن كنت قد اخرجت خمس مقالات عن آل الفرج هذه الأسرة الكبيرة التي ارتبطت مع عائلات كويتية كثيرة.

اليوم القي الضوء على هذه القصائد الشعرية التي حفظها لنا أقرب المقربين اليه وهو خالد محمد الفرج الذي نبغ في الشعر والأدب والتاريخ، هذا الشاعر الذي افرد له الشيخ عبدالعزيز الرشيد في كتابه «تاريخ الكويت» ثماني صفحات تكريما له من ضمن هذه الصفحات وبالذات صفحة 399 الطبعة الثانية يقول الشيخ بن الرشيد انه أقام الفاضل راشد عبدالله محمد الفرحان وليمة سحور دعاني اليها وبعض علماء الكويت من بينهم استاذنا الفاضل الشيخ عبدالله الخلف وكان الشاعر الفاضل خالد محمد الفرج هناك ايضاً فقال:
غبطت دارك يا راشد
في ذا الفضل دور
اذ حوت أقطاب علم
كلهم بدر منير
فقدت هالة مجد
وهمو فيها بدور
وبدا فيها سماط
فيه أوصافي تحير
فهو في العينين سحر
وهو في الجوف سحور

ربما في هذه الاسرة نعمة النبوغ كانت متوارثة، ان عبد الله الفرج ترك بصماته، وخالد الفرج ايضاً سجل هذه البصمات. اعود الى جزء من تراث هذه الاسرة وهو شعر عبد الله الفرج الذي اخرجه خالد الفرج لنا وللقراء مرتين: الاولى قبل تسعين سنة والثانية قبل خمس وخمسين سنة. كان ان خالد الفرج قد توجه الى مومباي، وهناك عندما كانت الثقافة العربية والطباعة رائجتين قام بطباعة هذا الديوان، وذلك قبل تسعين سنة منذ هذا التاريخ. هذا الديوان اطلق عليه في العنوان «الأترج من ديوان ابن فرج - عبدالله بن محمد بن فرج الكويتي» - الجزء الاول طبع على نفقة جامعة خالد محمد فرج - حقوق الطبع محفوظة. بعد اربع وثلاثين سنة قام السيد خالد الفرج بطباعته مرة ثانية لكن هذه المرة في دمشق، وهو يقول ان هذه الطبعة الثانية لديوان عبدالله الفرج الكويتي وكنت قد طبعته في مومباي الهند 1338 هجرية فنفدت كلها واصبح نادر الوجود، وقد كثر تساؤل الناس عنه والطلب له وها انا البي طلب القراء باعادة طبعه في شكل انيق مع اضافة وزيادات حصلنا عليها، فعسى ان أوفق لرضاهم (خالد بن محمد الفرج).

بين الطبعة الثانية والطبعة الرابعة، قامت ذات السلاسل للطباعة والنشر والتوزيع في الكويت باعادة طبعه مرة ثالثة نقلا عن نسخة طبعة دمشق حرفيا. وفي سنة 2002 قامت مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للابداع الشعري، باعادة طباعة هذا الديوان مرة رابعة، وقد بذلت جهوداً جبارة كان الفضل فيها يعود الى ابو سعود عبد العزيز البابطين الذي كلف للمهمة كلا من السيد عبد العزيز السريع وعبد العزيز جمعة المسؤولين الرئيسيين في مركز البابطين.
وهنا يسرني ان انقل شطراً من مقدمة هذه الطبعة التي اضافت لنا الشيء الكثير عن عبدالله الفرج وشعره، وتقول المقدمة:
90 سنة اما ديوان شعره النبطي الذي نحن بصدده، فلقد طبع للمرة الاولى في مومباي بالهند عام 1338 هـ، بجمع واشراف قريبه الشاعر الكبير خالد الفرج، حيث كان يمتلك مطبعة في تلك المدينة، ولما نفد الديوان اعاد طباعته في دمشق عام 1373 هـ ـ 1953م. اما هذه الطبعة التي بين ايدينا فلقد اعتمدنا طبعة دمشق اساسا لها، واضفنا اليها الآتي:

1 - الملحق الاول: بالقصائد النبطية المضافة في (119) بيتا.

2 - الملحق الثاني: لما توافر من قصائده ومقطوعاته الفصيحة وعددها (12) قصيدة ومقطوعة في (173) بيتا، زودنا باثنتين منها الاستاذ الباحث مبارك العماري، وباقيها اخذناه مما نشره المرحوم الشيخ عبدالعزيز الرشيد في مجلة الكويت التي اصدرها عام 1928م.

3 - جعلنا الحواشي التي اضفناها مرقمة بالاحرف الهجائية (أ، ب، ج، د، هـ، و)، وذلك تمييزا لها عن الحواشي التي وضعها المرحوم الشاعر خالد الفرج ورقمها بالاعداد (1، 2، 3، 4، 5، 6.. الخ).

4 - وضعنا فهرسا عاما لمطالع جميع القصائد والمقطوعات والمواويل، وفقا للترتيب الهجائي، وفهرسا عاما للديوان.

5 - اجرينا تعديلا طفيفا على ترتيب قافيتي الواو والهاء، فوضعنا القصائد المقفاة بحرف (الهاء) قبل تلك المقفاة بحرف (الواو)، حيث ان قوافي حرف (الواو) قد وردت ربما سهوا قبل قوافي حرف (الهاء) في طبعة دمشق، خلافا للمعمول به في الترتيب الهجائي المعروف.

6 - حرصنا على الاحتفاظ في هذا الديوان بما اورده المرحوم خالد الفرج في طبعة دمشق من مقدمة لتلك الطبعة، وكذلك مقالته عن الشعر النبطي وترجمته لحياة الشاعر عبدالله الفرج.

7 - اضفنا الى هذه الطبعة فهرسا لقوافي جميع القصائد النبطية وارقام الصفحات تسهيلا للعودة اليها، فضلا عن فهرس بمحتويات الكتاب، ولم يكن اي من هذين الفهرسين موجودا في طبعة دمشق.
وبذلك تضم هذه الطبعة من الديوان كل القصائد النبطية والفصيحة المعروفة ـ حتى الآن ـ لعبدالله الفرج.
اخيراً ، هذا هو ديوان عبدالله الفرج الذي تضافرت الجهود لاخراجه للمرة الرابعة بثوب قشيب ومعلومات جديدة، ذلك الرجل المتعدد النشاطات والجهود بعضها عن قصد وبعضها عن غير قصد.

هذا الرجل الذي ورث ثروة مالية ضخمة بددها والله يعلم كم هم الذين ورثوا المال وانتهوا من دون ان يعرف احد عنهم، لكن عبدالله الفرج ورث ثروة مالية طائلة بددها او قضى عليها لكن الله كتب له ان يورث ثروة اخرى هي البصمات التي وضعها للموسيقى والغناء في الكويت، في هذه الثروة الشعرية التي فيها لمحات تاريخية عن الكويت يمكن الاستفادة منها على مر الايام.
ترك الدخينة النادي والديوان والمنتدى في هذا الشارع او المنطقة، حيث كان هناك الشاعر محمد الفضل العبدالرزاق ومحمد الفوزان وغيرهم الذين كانوا يتبادلون الشعر في هذه الساحة، وهناك مريم الحسن ومريم العامر وموضي العبيدي، الشاعرتان الحسن والعامر من المقلات ولم يشتهر من شعرهما إلا القليل، أما موضي العبيدي فقد أخذت من الشهرة عندما قتل ولدها وغرق الثاني، لا بد أن يكون صدى هؤلاء الشعراء، يصل إلى البعض في نهاية القرن التاسع عشر.

قلت في أول الحديث إن آل الفرج (مادة دسمة) للكتابة والبحث الأدبي وهذا جزء منها، وهو عبدالله الفرج الذي أعيد طبع ديوانه 4 طبعات، وفي كل طبعة توجد له قصائد جديدة ومعلومات جديدة تدخل في مادة التاريخ والبحث. لهذا نحن نريد من خلال هذا البحث القاء الضوء على هذه المعلمة التاريخية.





الطبعة الآولى


الطبعة الثانية


الطبعة الثالثة


الطبعة الثالثة
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبدالله الفرج IE التاريـــخ الأدبي 21 15-09-2017 03:55 AM
آل عبدالله الدوسري - فرحان الفرحان IE التاريــخ الإجتماعي 3 20-03-2010 09:55 AM
الوفرة حديثا والوفراء قديما : إعداد: فرحان عبدالله الفرحان AHMAD جغرافية الكويت 0 11-03-2009 03:05 PM
عبدالله الفرج IE الشخصيات الكويتية 14 07-02-2009 03:27 AM
قصة حياة حمد عبدالله الحميدي والمغامرة - فرحان الفرحان IE الشخصيات الكويتية 3 30-03-2008 06:34 PM


الساعة الآن 06:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت