راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > القسم العام
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-06-2010, 07:57 PM
أبوفارس111 أبوفارس111 غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 299
افتراضي لقاء مع رواد ديوانية الخليفة - الخالدية

كتب محمود حربي:
ديوانية الخليفة في الخالدية، من الديوانيات المؤثرة في المنطقة وتحظى بعدد كبير من الزائرين والمترددين عليها، نظرا لعلاقات صاحب الديوانية العم خالد عبداللطيف الخليفة بالعديد من العائلات الكويتية، كما يزورها عدد من الشيوخ وبشكل مستمر.
«القبس» زارت الديوانية مساء الأربعاء، وهو الموعد الرسمي للديوانية، وتردد عليها خلال ساعة من الزمن عدد من الضيوف والمترشحين والشيوخ.
في البداية، وصل إلى الديوانية المرشح عن الدائرة الثالثة محمد الهدبة، ثم دخل المرشح أحمد السعدون، وفيما حان وقت الصلاة صلى الجميع خلف السعدون، وبعد ذلك دارت بعض الأحاديث حتى وصل المرشح محمد الدلال مع والده.
وفي ما يلي مقتطفات من الأحاديث والحوارات التي دارت داخل الديوانية سواء في مواجهة المرشحين أو من أعضاء الديوانية أنفسهم:

خالد الخليفة
(صاحب الديوانية):
ـ المطلوب الهدوء والتضامن، ولا بد ان تكون هناك رؤية واضحة لمستقبل البلد، ونريد مجلس امة يستمر لمدة اربع سنوات، ولا بد ان يكون الجميع على مستوى المسؤولية والالتزام بكلمات ونصح سمو الامير بالعمل من اجل الكويت واختيار الاصلح.
للاسف ما نراه الآن لغة خطاب فيها كثير من الضوضاء والصخب والمشاحنات، وللاسف الانتخابات هذه الايام اصبحت مزعجة وسادت الاصوات العالية، بينما الانتخابات في الماضي كانت هادئة ومن دون مشاحنات، ويقدم الاعضاء برامجهم ومشروعاتهم في هدوء ويذهب الجميع في هدوء للادلاء باصواتهم.

دخول المرأة
ونأمل ان يكون دخول المرأة البرلمان عاملا يساعد في تهدئة الاوضاع وتقليل المشاحنات. والمطلوب من الاعضاء التقليل من الاستجوابات التي لا لزوم لها، والتركيز على القضايا التي تخدم البلد. والمطلوب من الوزراء تطبيق القانون بكل حزم، وعدم الاستجابة لضغوط النواب.

سليمان السعد:
ـ نريد ان يحترم النواب بعضهم بعضا، وان تكون المناقشات هادئة، واحترام الوزراء والعائلة الحاكمة التي حكمت الكويت 350 سنة، وعاملت الناس بكل احترام وتقدير، وعلى الجميع التعاون والتضامن من اجل مصلحة الكويت.
وللاسف ما نراه في الكويت الان من نعرات وتفرقة واحاديث عن بدو وحضر وشيعة وسنة لم يكن موجودا في الماضي، فالكويت اسرة واحدة وبلد واحد والجميع عاشوا في أمن وامان، ولا بد ان يستمر هذا التآخي.
وما نراه ان الحكومة تمد يد الخير
والرعاية للمواطنين في التعليم والصحة، ولابد أن نحمد الله على هذه النعمة نحن أبناء الكويت ومن يعيش على هذه الأرض الطيبة.

خدمة الكويت
والمطلوب من الحكومة التعاون مع المجلس وأن يتضامن الوزراء من أجل أن يستمر الجميع لخدمة الكويت. والمطلوب من الوزراء ايضا تطبيق القانون بحزم على الجميع بلا استثناء ولا تمييز بين كبير وصغير، وأتمنى أن تدخل البرلمان سبع أو ثماني نساء لخدمة الكويت وسوف أعطي صوتي للمرشحة اسيل العوضي.
اللهم احفظ الكويت تحت قيادة سمو اميرنا الغالي الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد.

نخاف على المرأة
عبداللطيف الخليفة:
المطلوب احترام القوانين واحترام الحكومة والأسرة الحاكمة وغير مقبول هجوم بعض المرشحين على الاسرة الحاكمة، وغير مقبول ان تتحول الديموقراطية إلى فوضى.
وعلى الوزراء أن يعمل كل وزير في مكانه بحكمة وضمير وان يتخذ القرارات المناسبة من أجل الكويت وأن يلتزم بالتعاون مع الوزراء الآخرين.
وأنا اشفق من دخول المرأة إلى مجلس الامة وسط هذه الأجواء والمهاترات والمشاحنات والاساءات المتبادلة ونخاف على المرأة من التطاول الذي يحدث بين الاعضاء في المجلس.

مجلس أفضل
عبدالرحمن الخليفة:
الانتخابات في السابق كانت افضل، وكان النقاش هادئا، ولا توجد مشاحنات أو اتهامات أو مسبّات أو أصوات عالية، بهذا الشكل الذي نشاهده الآن الحياة من دون مجلس أفضل.
والمطلوب من الاعضاء التخفيف من الاستجوابات ومناقشة الموضوعات بهدوء اكثر، والالتفات للمصالح العامة بعيدا عن المشاحنات وعدم تصيد الاخطاء باستمرار.
وفي الوقت نفسه نقول للوزراء المثل الشائع «لا تبوق ولا تخاف» ويجب التعامل بشجاعة مع الاعضاء ولا يكون هناك قلق أو جزع من الاستجوابات، وكنت أتمنى دخول المرأة الىالبرلمان لكنني أخاف عليها من المشاحنات وفلتان لسان البعض.

وطالب البعض المرشح محمد الدلال بتقديم رؤيته للوضع الحالي فكانت تلك إجابته

محمد الدلال:
للأسف نعيش في وضع غير مستقر منذ سنوات، وجزء منه مرتبط بأداء مجلس الأمة، وهناك تراجع كبير في لغة الخطاب وفي العلاقة بين النواب والحكومة، وللأسف بعض الخلافات داخل الأسرة الحاكمة انعكست على الساحة السياسية، بالإضافة إلى أن هذه الساحة غير ناضجة مما ساهم في عدم الاستقرار.
والآباء والأجداد كانوا اكثر جرأة وحكمة في معالجة الاوضاع، ووصلوا الى مرحلة متقدمة في الستينات خلال مناقشات المجلس التأسيسي ووضع الدستور.

الحد الأدنى
والمرحلة الحالية تحتاج هدوءاً واستقراراً وحكومة قوية لديها خطة، واغلبية داخل البرلمان واعضاء لديهم رغبة واخلاص، والاتفاق على الحد الادنى فلا خلاف على قضايا التعليم والصحة والاقتصاد، وللاسف نحن نعاني ازمة في الادارة.

الوزراء والمشاركة
د. بدر الخليفة: هناك ظاهرة واضحة في الفترات الاخيرة وهي عزوف الكثير من الشخصيات عن المشاركة في العمل الوزاري، ومع ذلك نجد عدداً كبيراً قد تقدم للترشح رغم الحديث الدائر عن الاحباط ويأس الناس من الاوضاع السياسية، وللاسف هناك عدم وضوح في برامج الحكومة، وخطتها التي يجب ان تدافع عنها امام المجلس.
واصبحت هناك ضبابية حول دور مجلس الامة، واختلطت الامور حول وظيفة مجلس الامة وتداخلت القضايا بين الرقابة والتشريع وساهم الاداء السلبي للبعض، في تعطيل المشروعات وبدأت الناس تمل كثرة المشاحنات وتعطيل الجلسات وبعض الاستجوابات.

اليأس والمشاحنات
وللأسف، وصل اليأس بالبعض إلى أن يطالبوا بعدم وجود مجلس أمة، فهم يريدون التغيير بسبب المشاحنات التي اضاعت الهوية السياسية للعمل داخل المجلس، ولعدم وضوح الرؤى في بعض الاحيان. والسؤال: ما الذي سوف يقوم به الاعضاء الجدد، لانتشال المواطن من حال اليأس السائدة بسبب الاحتقان المسيطر على الساحة السياسية؟

خطة الحكومة
محمد الدلال:
الوضع غير مستقر، فقد وصل الناس الى مرحلة كفروا فيها بالديموقراطية، لكن دور مجلس الامة يبقى كمؤسسة تشريعية، مطلوب منها مقدمات وافكار قدمت في المجالس السابقة، ولكن اين التغيير واين التزام الحكومة بتقديم خطة تنمية متكاملة وميزانية؟ فآخر خطة كانت عام 1986. وللاسف الحكومة تتراجع امام مجلس الامة وتترك الفراغ الذي ملأه بعض الاعضاء وبعض اصحاب النفوذ. نحتاج حكومة قوية وقادرة واعضاء قادرين على خلق التوازن، لكن الخوف الا تكون هناك حكومة بمستوى الطموحات.

المسؤولية كبيرة
علي الشرهان:
الامانة كبيرة والبلد أمانة في يد مجلس الامة، وعليهم مسؤولية كبيرة وهم في الواجهة التشريعية ومسؤوليتهم مراقبة الحكومة، ولابد ان يتقدم العقلاء لقيادة الصفوف وعدم السماح بالتجاوزات وخروج البعض عن صلاحيات المجلس بالاصوات العالية، للاسف توقفت التنمية وعاشت البلاد في حالة شلل، وضاعت مصالح المواطنين. والمستغرب ان يكون لكل عضو 15سكرتيراً وبعض من الاقارب إما في البيوت أو في الخارج يدرسون!؟
حكومة الظل

د. بدر الخليفة:
في دول العالم مثل بريطانيا حكومة الظل التي تطرح البدائل والمشروعات، وللاسف في الكويت اما مع او ضد من دون رؤي بديلة، فأن تسير الامور في طريق خاطئ او يكون هناك استجواب، وشيوع عدم الرؤية في بعض القضايا.
وللاسف لم نستفد من الطفرة في اسعار النفط التي وصلت الى 160 دولارا في مشروعات التنمية بل حدث تراجع، فمن المسؤول؟.. المطلوب ان تكون هناك حكومة ظل.

الرئاسة
سالم الخليفة:
للأسف لا بد من تفعيل اللائحة الداخلية في المجلس، وان يستخدم الرئيس جميع الصلاحيات الممنوحة له لوقف المهاترات والخروج على النظام، وهناك تمادٍ من بعض الاعضاء في الحديث من دون مايكروفون واخذ وقفت الاعضاء الاخرين، وشيوع بعض حالات عدم الانضباط، ساهم في ضياع الوقت بالنسبة الى المجلس والحكومة والمواطنين.
ونتمنى ان تصل المرأة التي تملك رؤية واضحة لحل مشاكل الكويت.

إحباط الشباب
رجب الخليفة:
للأسف هناك حالة احباط شديدة خاصة في اوساط الشباب من اوضاع المجلس، ومما ادى الى تفاقم الامر، للاسف، استخدام الادوات الدستورية بشكل خاطئ.
ونتساءل: هل سأل العضو نفسه ماذا قدم للكويت خلال الفترة الماضية؟ للاسف دول الخليج تقدمت علينا في مجالات كثيرة، بعد ان كنا في مواقع الريادة.
وعندنا القانون لا يطبق، وعندما اردنا تطبيق القانون لم يعجب البعض، لان الناس تعودوا على مخالفة القانون والتطاول على الجميع من دون رادع.
وللاسف هناك حالة احباط شديدة بين الناس لكنني متفائل ان يذهب الجميع الى صناديق الانتخابات واختيار الشخصيات القادرة على خدمة الكويت وتقديم مشروعات تنموية.
وعلينا ان ندفع الى الصفوف الاولى الشخصيات الحكيمة التي تملك الرؤية والوضوح، لا الصوت العالي الذي ارجعنا الى الوراء.


جريدة القبس - تاريخ 24/04/2009
http://www.alqabas.com.kw/Article.as...&date=16042010

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخليفة (الجهراء) IE الجهراء 25 03-01-2014 03:14 AM
الشاعر خالد العياف من رواد شعراء الاغنيه في الكويت روضة سدير التاريـــخ الأدبي 0 19-06-2009 04:43 PM
كتاب (رواد الحركة الثقافية في الكويت) - إصدارات عالم المعرفة AHMAD البحوث والمؤلفات 0 23-09-2008 03:40 AM


الساعة الآن 08:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت