راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > تاريــــــخ الكـويت
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-07-2008, 01:53 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,635
افتراضي لعبت الكتاتيب في مختلف أنحاء الكويت دورا أساسيا في نشر التعليم -غنيمة الفهد

لعبت الكتاتيب في مختلف أنحاء الكويت دورا أساسيا في نشر التعليم : للكاتبة غنيمة الفهد



التعليم قديما توارثه الآباء عن الأجداد
الملا محمد الفارسي في محلة القناعات والملا حمادة في حي آل سعود.
الملا قاسم والملا عابدين والملا راشد الصقعبي (بن شرهان) والملا عبدالوهاب الحنيان
والملا محمد بن عثم والملا زكريا الانصاري
ولي الأمر يقدم ابنه الى الملا ويقول له: «لك اللحم ولنا العظم»
«البشتختة» صندوق من الخشب يحفظ فيها الطالب أدواته التعليمية.. أما «المشتختة» فهي التي توضع فيها اسطوانة الغناء

رسوم المطوع الدخالة.. الخميسية.. النافلة.. العيدية.. ثم رسم الختمة إلى جانب الفطرة
وسائل العقاب عند المطوع العصا.. الجحيشه.. والصنقل

الملا عبدالله العوضي في محلة النصف والملا محمد البغدادي في محلة العنجري والملا عمر قرب مسجد الفهد والملا فرج الهارون جنوب مسجد السوق والملا خلف دحيان في محلة بالمدرسة المباركية

نعم أنهم يذهبون يومياً إلى الكتاتيب (المطوع) لتلقي العلم والمعرفة على أيدي هؤلاء المدرسين الأوائل تحت مسمى مطوع أو ملا، الصبية يجلسون على الأرض وأمام كل منهم صندوق من الخشب يسمى «بشتختة» يحفظ فيها طالب العمل أدواته عند الملا.

لقد انتشرت الكتاتيب في مختلف انحاء الكويت للبنين والبنات على حد سواء. أما المواد التي يتلقاها طالب العلم من المطوع فهي مبادئ تعليم بسيطة، ولكنه هادف وغني في ذلك الوقت. وتشمل هذه المواد مبادئ القراءة والكتابة والحساب وما تيسر من القرآن مثل سورة الفاتحة وحفظ «رب يسر ولا تعسر، رب اتمم علينا بالخير»، ثم حفظ جزء عم.

وكان الملا راشد الصقعبي، الذي يسمى بابن شرهان، فتح كتاباً للتعليم في محله المرزوق يساعده ابنه الملا سعد. ويعتبر هؤلاء المطاوعة الرواد الأوائل. وأبرز هؤلاء المطاوعة محمد بن عثم في محله الجوعان، والشيخ اسحاق في محله عبدالرزاق، والملا زكريا الانصاري في سكة ابن دعيج، والملا خلف دحيان في محله المدرسة المباركية، والملا عبدالله العوضي في محله النصف والملا محمد البغدادي في محله العنجري والملا عمر قرب مسجد الفهد.

ويتعلم الطفل في هذه الكتاتيب، الكتابة على اللوح حيث يكتب حروف الهجاء بالحبر الأسود ويحفظها عن ظهر قلب ثم تمسح الألواح ليكتب عليها الدروس الأخرى. وتعتبر البشتختة (صندوق من الخشب) تحفظ فيها أدوات الطالب. وسورة الفاتحة وجزء عم، أهم مادة يحفظها الطالب عن ظهر قلب، ثم جملة «رب يسر ولا تعسر، رب اتمم علينا بالخير»، إلى جانب تعليمهم مبادئ الكتابة وتحسين الخط بالدواة والقلم. والرسوم التي يحصل عليها المطوع متعددة وهي: (الدخلة) (الدخالة) أي دخول الطالب إلى الكتاتيب، ثم الخميسية تدفع كل صباح كل خميس،
ثم النافلة وهي عبارة عن (هريس) قمح ولحم في يومي الاثنين والخميس توزع في الحواري والأزقة وهي (نقصة) ومناسبة دينية كما أنها بمنزلة (صدقة) يتصدق بها قدماء أهل الكويت، وهذه العادة ذابت مع الأيام. وكذلك هناك رسوم العيدية أي في العيد إلى جانب الفطرة ثم رسوم الانتهاء من حفظ جزء من القرآن (الختمة) وهذه أقوى الرسوم وتمسى (رسوم الختمة)، وللمطوع عقاب صارم لمن لم يحفظ الدرس أو يتغيب عن الحضور منها: العصا، و«العصا لمن عصا»، و«الفلقة» والجحيشه، وربطه بالصنقل وهي سلسلة من الحديد توضع في ساق الطفل وفيها مفتاح. لقد أوجد هذا العلم البسيط وعياً فكرياً ساهم في وقت مبكر بتنوير طلاب العلم بالنور والمعرفة، وبدأ التفكير بوجوب انشاء التعليم الحديث وكان الجميع يسعون إلى تطوير علم المطوع إلى علم أوسع وأكبر. وذلك سأستكمله في الأسابيع المقبلة.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-07-2008, 02:08 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,635
افتراضي

العلم نور


بقلم: غنيمة الفهد
رغم شظف العيش، وقلة موارد الحياة من ماء وزرع وما شابه ذلك، ورغم قسوة الطبيعة وشحها المستمر بصحرائها القاحلة، ومناخها القاسي، فان شعب الكويت أبى أن يطأطئ الرأس لهذه الظواهر السلبية المستمرة والمعاناة اليومية بسبب هذه الظروف الصعبة التي مر بها سابقاً ويوميا. نعم لن يخضع لهذه الظواهر السلبية وحاول بكل ما أوتي من قوة وعزم، مقرونا بالكفاح المستمر، أن يحيل هذه الظواهر الى ظواهر ايجابية، وحاول مرة تلو الاخرى حتى أخضع بمحاولاته تلك البيئة لمصلحته وسخرها لطاعته، وبقي شيء صمم أن يحصل عليه ولو بالقوة، وان يتعلمه ويبحث بين طياته هذا الشيء هو، العلم والمعرفة، وصرخ بأعلى صوته باحثا عن هذه الجواهر التي ستفتح له ابواب المعرفة، مرددا بصوت عالٍ، العلم نور والحياة معرفة، فبدأ بأنامله وأظافره يشق طرق الحياة بداية ونهاية، فالبداية كانت بسيطة ومحدودة، ولكنها هادفة لمستقبل أفضل وحياة تعليمية قوية راقية، لتضيء له مستقبلا باسما، وحياة رفاهية، بعلم غزير دافق. بدأ الطريق الشاق باتجاه العلم نحو الرواد الأوائل، حيث انتشرت الكتاتيب في مختلف أنحاء الكويت، ولعب هؤلاء الكتاب في الكويت، الى عهد ليس ببعيد، دورا أساسيا في نشر التعليم البدائي، إذ كانوا أداة لتعليم النشء مبادئ القراءة والكتابة والحساب وحفظ ما تيسر من القرآن الكريم.
وعلى الرغم من ان التعليم في كتاتيب الكويت مهمته اقتصرت على تعليم مبادئ القراءة والكتابة وحفظ القرآن والأحاديث النبوية الشريفة، فان هذه الفترة، كبداية في طريق النور والأمل والعلم، قد أفادت مرحلة البناء والعمل، وتأسيس دولة سباقة، فكان هذا العلم البسيط السابق كما أوضحته في هذه المقالة، قد أثرى وعاد بالخير واليمن على شعب يشق طريقه نحو حياة مستقبلية افضل، وحياة رائعة ايضا بانجازاتها وعطائها واستمراريتها، فقد استطاعت هذه الحقبة الزمنية وبهذا العلم البسيط، ان تلبي حاجة تلك الامارة الصغيرة، التي تقع على شواطئ الخليج العربي في تخريج كتبة يعملون لدى التجار لضبط حساباتهم لدى الطواويش وكبار التجار (السفارة) الذين يجوبون البحار متجهين الى الصين وجنوب شرق آسيا مثل الهند وسيلان لجلب الأخشاب والباسجيل والبخور، وكان تسجيل ارقام وحسابات هذه التجارة هدفه معرفة الربح والمواد، واعداد هذه المواد في دفاتر تسجل للغوص والسفر، كما أنها ساهمت في ايجاد وعي فكري ساهم في وقت مبكر في تحفيز همة المواطنين الى وجوب تطوير هذا العلم البسيط وانشاء التعليم الحديث المقرون بانشاء المدارس، ونظمها وموادها ودراسة هذه المواد القوية من لغة وما شابه ذلك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-07-2008, 12:21 PM
عتيج عتيج غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 92
افتراضي

السلام عليكم

اطلع على كتاب مربون من بلدي للدكتور عبدالمحسن الخرافي وفيه ذكر للمعلمون الأوائل من أيام الملالوة والكتاتيب حتى منتصف القرن الماضي مع ذكر سيرهم الذاتية.
__________________
تحياتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-08-2014, 07:27 PM
بوعمر الوزان بوعمر الوزان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: الكويت
المشاركات: 76
افتراضي

يعطيك العافية اخوي احمد
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسوار الكويت - غنيمة الفهد AHMAD تاريــــــخ الكـويت 19 22-02-2016 10:14 PM
المدرسة المباركية أول مدرسة نظامية بعد الكتاتيب - غنيمة الفهد AHMAD تاريــــــخ الكـويت 5 19-07-2012 11:32 AM
قصص من الكويت - غنيمة الفهد 8/3/2008 IE التاريـــخ الأدبي 1 10-06-2011 02:26 AM
مساجد الكويت - غنيمة الفهد AHMAD المعلومات العامة 4 05-12-2009 04:00 AM
مناخ الكويت - غنيمة الفهد AHMAD المعلومات العامة 1 06-04-2009 01:16 AM


الساعة الآن 09:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت