راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 05-12-2016, 05:18 AM
الصوري الصوري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 15
افتراضي الأغاني الشعبية البحرية

الأغاني الشعبية البحرية

من كتاب الفلكلور البحري الكويتي

د. يعقوب يوسف الحجي




هناك العديد من الأشعار و الأغاني الشعبية التي تأثرت بالبيئة البحرية في الكويت و الخليج ، ففي الماضي كان النساء يلعبن مع أطفالهن الرضع و يغنين لهم أغاني معينة وهن يرقصن هؤلاء الأولاد الرضع و ينشدن :

إرقصي رقاصه
ابوج راح للغاصه
ايجيب لامج لولو
ولمرت ابوج كركاشه


فالأب ذهب للغوص لكي يجلب لأمها لؤلؤ ، اما لضرتها
( امرأه ابوها الثانية) فلا يحضر لها سوى لعبه للأطفال تسمى كركاشه.


و ينشدن البنات في الحي هذه الأغنية وهن يلعبن مع بعضهن البعض في الفريج :

سلوقه بلوقه
باروح النيبار
و اجيب لاخواني
على وزار وزار
واجيب لمحيرب
على صطار صطار



فهي تتمنى أن تسافر مع السفن الشراعية إلى ساحل الملبار الهندي
(النيبار) لكي تحضر لإخوانها كل واحد إزاراً من إزره الهند المشهورة، أما التي خاصمتها من البنات فلا تحضر لها سوى صفعه على رأسها هديه لها .

ومن الأغاني المشهورة في الخليج هذه الأغنية للمطرب العماني سالم راشد الصوري ، التي يقول فيها :

يا مركب الهند يا بو دقلين
يا ليتني كنت ربانك

لأعبر بك البر و البحرين
و احمل المال في خانك



وهذه من الأشعار القديمة ، فلقد كان تأثير الهند في تراث الكويت
والخليج البحري كبيراً ومازال باقياً له من الأثر في حياتنا حتى اليوم.



و للشاعر الكويتي إبراهيم الخالد الديحاني قصيده رائعة يصف فيها سفينة للغوص من نوع السنبوك منها هذه الابيات :

يوم خلص لشرق جابوه من دار في نقعه هلال تراهي حصينه
لو له جناح كان يخطر بنا طار اشوى صفوفه جاعلاته سفينه
إلى صار طارح و المياديف نشار يشبه عقاب متعباته سنينه
كلهم ضعوف وانت عالم بالأسرار مولاي حصباه كبيره و زينه


فهو يصف أولا حسن صنع هذه السفينه ، ثم يصف نقعه ( حوض سفن )
أمام منزل التاجر هلال فجحان بأنها نقعه حصينه أي تحمي السفن جيداً بداخلها .

وهي سفينه لولا أطراف مجاديفها ظاهره للناس لظنوا انها طير من الطيور ، وإذا رست هذه السفينة على الهير ( لبدء الغوص على الؤلؤ )
فهي تشبه العقاب الطاعن السن الذي اتعبته السنوات فوقف يستريح ، ثم يقول إن هؤلاء البحارة ضعاف مساكين ، يارب ترزقهم درة جيدة تفرحهم لقاء أتعابهم.



و هناك قصيدة أخرى للشاعر الكويتي خليفه المؤيد منها هذه الابيات عن النوخذه :



ول إعنبوه من نوخذه جانه على الجزوه وذى
ساعه يحطون الغدا يقول هات يا قلمي صغير


أي ان هذا النوخذه يطلب من البحارة العمل ( رفع الشراع) حتى لحظة
جلوسهم للغداء .
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صالح البلام: أنشأت إذاعة خاصة بي كنت أبث من خلالها الأغاني.. وصنعت طائرة صغيرة طرت به فالح الغضوري القسم العام 1 24-03-2013 03:16 PM
التعبيرات الشعبية الكويتية IE التاريـــخ الأدبي 52 29-12-2010 01:19 AM
الحلويات الشعبية الكويتية الأصيلة المعلومات العامة 5 27-08-2010 03:48 AM
ممكن المساعدة ابي الالعاب الشعبية ؟؟ حبابة القسم العام 3 11-08-2010 02:51 AM


الساعة الآن 01:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت