راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > الشخصيات الكويتية
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31-05-2009, 01:39 AM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,652
افتراضي يوسف ابراهيم الغانم...سيرة من البناء والعطاء

¶ يجمع عليه أهل الكويت بأنه رجل يحمل سيرة فيها الكثير من الطيبة والاخلاق والعطاء، لم يدخل في لعبة المناصب ولا الوجاهات بل رسم لشخصه مساحة من الحرية باختياره المكان الذي يستريح فيه ويعمل بصمت ومن دون ضجيج.
¶ يخجلك بتواضعه واحترامه للآخر أيا كان هذا الآخر، يبتعد عن الضوضاء، لا يحب البهرجة، حتى وهو في مسجد المسيلة، الذي اعتاد على الصلاة فيه، يصر على ان يجلس مثل بقية البشر على الرغم من صعوبة الجلوس لكبر سنه لأنه «ما يحب يشوف الناس واقفة وهو قاعد». كذلك الحال عندما توفي عبدالله يوسف احمد الغانم في بداية العام أصر على ان يبقى واقفا لتقبل العزاء في المقبرة حتى لا يميّز نفسه عن الآخرين.
¶ أبو إبراهيم، ينادونه «بالخال» ـ اي خال مجموعة من العوائل والاسر الكويتية الفاضلة ـ وافراد الاسرة يطلقون عليه اسم «الكينغ» أي الملك، يحظى بمكانة اجتماعية خاصة لدى الجميع نظرا لدماثة خلقه وتقديرا لتاريخه وسمعته، وحيد والده ومحاط بأخواته وابنائهن بالمحبة.
¶ في مرحلة قصيرة من عمره عاش يتيما وتغلب على مصاعب الحياة بالجهد والمثابرة، فكان مثال الرجل العصامي، حيث بنى شركة باسم يوسف ابراهيم الغانم عام 1953، توسعت مع الايام وأسسها بالتعاون مع ابن شقيقته في مجال النقل والتراكتورات، ثم تفرعت عنها شركة تختص بالمعدات الطبية والتجهيزات الصحية وسجلت في اول سابقة تاريخية ببيعها كشركة عائلية الى «بيت الاوراق المالية» بقيمة 13.279 مليون دينار عام 2001 (تحت مظلتها ست شركات كويتية تعمل في التجارة والصناعة والخدمات).
¶ شارك مع الوفد الرسمي لحكومة الكويت برئاسة الشيخ جابر الاحمد الصباح عندما كان رئيسا لدائرة المالية الى كل من الرياض والاسكندرية والسودان وليبيا ولبنان لشرح حقيقة الازمة التي وقعت بين الكويت والعراق في عهد عبدالكريم قاسم عام 1961، وضم الوفد آنذاك عبدالعزيز الصقر ونصف اليوسف.
¶ من رجالات الكويت الذين ساهموا في اثراء تجربة غرفة التجارة والصناعة لكونه احد اعضاء مجلس الادارة المنتخبين، والتي ساهمت بتنمية الكويت وتنشيط التجارة، ولعب دورا فعالا في اتحادات الغرف العربية والمشاركة في الجوانب الاجتماعية والوطنية وحملات التبرع للمحتاجين على المستوى العربي والاسلامي.
¶ واحد من ضمن الفعاليات السياسية ورجال الكويت الذين شاركوا في مؤتمر جدة الشعبي عام 1990، وكان واحدا من ثلاثة عرض عليهم عبدالعزيز الصقر خطاب الافتتاح باسم اهل الكويت، وهما- إضافة اليه - حمود النصف وعبدالعزيز الشايع.
¶ ابتعد عن المناصب، ورفض كل العروض التي قدمت اليه وباسناد مناصب وزارية وغيرها، كان زاهدا في هذا الجانب، يكره القيد على نفسه، متعفف اليد واللسان ونظيف القلب والسمعة.
¶ أحد مؤسسي تجمع الوفاق الوطني الذي اعلن عنه عام 2002 بهدف تبادل الرأي حول القضايا الوطنية والسياسية والاقتصادية، ضم التجمع عددا من أصحاب الرأي والتجار والوطنين والعوائل لوضع تصور بكيفية الخروج من الأزمات التي تعانيها الكويت منهم جاسم الصقر ويوسف محمد النصف، اطلق على المشروع الذي تقدموا به بانه من صنع «رجال الوثيقة» وهو عبارة عن تصور أهل الكويت لمعالجة القضايا الشائكة والخلافية.
¶ اعاد اعتبار الدور للتجار في المسائل الوطنية الكبرى. ومن دعاة التوفيق بين جناحي الاسرة، فقد قام مع وفد من وجهاء الكويت في شهر يناير 2006 ضم كلا من: جاسم الصقر، عبدالعزيز الشايع، عبدالله المطوع، احمد الجاسر، يوسف الحجي، علي ثنيان الغانم ويوسف النصف بمقابلة سمو الشيخ سالم العلي الصباح في إطار الجهود المبذولة لتوحيد الصف والكلمة وما ينتظره أهل الكويت من الاسرة واقطابها، وبعد الحسم الذي تم في دار سلوى ومبايعة سمو الامير الشيخ صباح الاحمد قام مع وفد من التجار لاظهار التفاف الجميع حول سموه.
¶ ساهم في صناعة تاريخ الكويت الحديث وبناء الدولة في مرحلة ما قبل النفط وما بعدها، ديوانه العامر بالشامية تعبق فيه روح التآلف والتآزر وحجم التواضع من صاحبه الذي يعطي للزائر قدرا كبيرا في الاهتمام والاحترام ، ومن هذا الديوان خرج العديد من المبادرات، فالهم الوطني يبقى حاضرا وعلى الدوام، ففي عام 2006 وقبل عطلة عيد الفطر التي قيل يومها انها تصل إلى 10 أيام مما يوقع الضرر بالاقتصاد الوطني، طرح الموضوع على مجلس الوزراء وحصل تعديل علي المدة مماكان له الأثر الطيب على المجتمع .
¶ أحد بناة ومؤسسي جمعية الهلال الأحمر الكويتي منذ عام 1966وعضو مجلس الإدارة فيها طوال 43 عاما وما زال مشاركا ومعطاء في هيئة عنوانها «البذل والعطاء للانسان»، بعيدا عن دينه وبيئته واصله والطبقة التي ينتمي اليها وصورته وضعت مع كوكبة من الشخصيات المؤسسة للهلال فوق مكتب راعي الهلال بو خالد، برجس حمود البرجس.
¶ نسج علاقة خاصة مع القراءة والكتاب منذ كان على مقاعد الدراسة بجامعة القاهرة، فقد سكن في غرفة ببيت الكويت بالقاهرة أخذها منه الاديب عبدالله زكريا الانصاري. يحرص على اقتناء الكتب القيمة وقراءتها ويملك مكتبة عامرة يختلي فيها إلى نفسه والكتاب كلما سنحت له الفرصة.
¶ يبدي اهتماما غير عادي بالتعليم الجامعي فهو من الاوائل الذين ساهموا بتأسيس جامعة الكويت بالستينات، وفي رحلاته غالبا ما يسأل عن الجامعات وعندما زار مرة احدى الجامعات السويسرية والتقى مسؤولها رآه شاردا فسأله بماذا تفكر؟ أجاب: بالعودة الى الدراسة وان اكون طالبا من جديد كي احظى بنوعية التعليم التي وصلتم اليها.
¶ انشغل بفترة الخمسينات بالعمل الصحفي وكان من مؤسسي نادي الخريجين الذي انشئ في عام 1954، واستمر يمارس نشاطه الى عام 1959 وهو امتداد لجمعية الخريجين، وفي عام 1957 اصدر النادي صحيفة «صدى الايمان» وترأس تحريرها عبدالرزاق خالد الزيد، وفي احدى المرات يروي العم يوسف ابراهيم الغانم لاحد جلساء ديوانه بالشامية، عندما تمت مصادرة احرف الرصاص التي كانت تستخدم لطباعة المجلة، راح يلملم الحروف من الصحراء ليتمكنوا من طباعة العدد.
¶ لم ينقطع عن الذهاب الى مكتبه في الشركة التي يملكها، ويبقى يداوم ويراجع الاوراق يوميا الى حين موعد صلاة الظهر، مع انه غير ملزم بالتواجد وليست عليه اعباء، لكنه يؤمن بأن الذهاب للعمل واجب وافضل من البقاء في المنزل، وكلما التقى احد الصحافيين او الاصدقاء المطلعين يبادره بجملته الشهيرة «شنو اخبار المجتمع اليوم، ماذا حصل اليوم» وذلك من باب الالمام بما يجري.


السيرة الذاتية
يوسف إبراهيم الغانم.
مواليد 1923 ــ الكويت.
تنقل بين الكويت والبصرة والقاهرة في مراحله الدراسية، حيث نال الشهادة الثانوية من البصرة وحصل على الشهادة الجامعية من جامعة القاهرة (تخصص إدارة أعمال 1949).
عضو المجلس البلدي،(1950ـ 1951)
مؤسس وصاحب شركة يوسف إبراهيم الغانم (1953).
عضو اللجنة التنفيذية العليا في المجلس الأعلى (بمثابة مجلس وزراء) ــ (1961 ــ 1962).
أحد مؤسسي جمعية الهلال الأحمر الكويتي وعضو مجلس الادارة (1966 ــ ولا يزال).
عين بمرسوم اميري عضوا في مجلس التخطيط عام 1962 مع جاسم حمد الصقر وخالد عيسى الصالح ويعقوب يوسف الحمد كممثلين عن القطاع الخاص.
رئيس مجلس ادارة الشركة الاهلية للتأمين.
عضو مجلس إدارة في غرفة التجارة والصناعة.
رئيس إتحاد مستوردي الادوية.





حمزة عليان - جريدة القبس 31/5/2009
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-06-2009, 01:24 PM
الكويت78 الكويت78 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 4
افتراضي

الله يحفظك ويطول بعمرك يالعم يوسف

شكرا لك اخوي على طرح هذا الموضوع وفعلا العم يوسف الغانم يستاهل كل خير وما يقصر مع لصغير قبل لكبير
__________________
اننا من الكويت نبدأ،والى الكويت ننتهي ،وما عدا ذلك فليس من الكويت وليست الكويت منه
الشيخ جابر الأحمد الصباح رحمه الله
مارس1994
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-06-2009, 12:13 AM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,652
افتراضي في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله تعالى العم بو ابراهيم يوسف ابراهيم الغانم

و برحيله تكون الكويت خسرت بحق أحد خيرة رجال هذا الوطن الذي اجتمع الكل على محبته.

و ادارة منتدى تاريخ الكويت التي آلمها هذا المصاب تدعو الله بأن يغفر للفقيد و يرحمه و يسكنه فسيح جناته و تتقدم من آل غانم بآحر التعازي و تسأل الله لهم الصبر و السلوان.
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-06-2009, 05:15 AM
BOUSHEHRI BOUSHEHRI غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 12
افتراضي

الله يرحمه انشاءلله صحيح فقدنا رجل دوله
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-06-2009, 08:42 AM
looolz
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الله يرحمه ويغمد روحه الينه
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-06-2009, 11:12 AM
ميدار ميدار غير متواجد حالياً
عضو مخالف - ايقاف نهائي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 14
افتراضي

الله يرحمه اللهم امين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-06-2009, 11:15 AM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,652
افتراضي



ناصر المحمد ويوسف الغانم وبرجس حمود البرجس أثناء افتتاح معرض العائلة الخيري عام 2004



عبدالعزيز الصقر و(من اليمين جلوسا) إسماعيل أبو داوود، علي فخرو، و(من اليسار وقوفاً) الزياني، يوسف إبراهيم الغانم، يوسف محمد النصف، محمد عبدالرحمن البحر



يوسف إبراهيم الغانم، حمود النصف، محمد عبدالمحسن الخرافي، يوسف الفليج
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-06-2009, 03:03 AM
ricky
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الله يرحمه اللهم امين
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-06-2009, 03:34 PM
sara sara غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1
افتراضي

انا لله وانا اليه راجعون
رحمه الله
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-07-2009, 01:40 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي يــوسف البــراهيم وكفــى - فرحان الفرحان

إعداد: فرحان عبدالله الفرحان
القبس


هكذا، عُرف في الكويت منذ اوائل القرن العشرين، وذلك للتفريق بين سميه ابن عمه يوسف الاحمد الغانم.
شاء القدر ان ينتقل الى الدار الآخرة يوم الثلاثاء 2/6/2009، بعد ان قطع رحلة الحياة ستة وثمانين عاما من عمره المجيد بالاعمال الطيبة في هذه البلاد (الكويت).
اول مرة تعرفت هذا الوجه السمح، وكانت في سنة 1961 عندما كنت رئيسا للعلاقات العامة في وزارة الصحة، حيث توجهت يوما في ذلك التاريخ الى مكتب وكيل وزارة الصحة في حينها السيد يوسف الحجي، حفظه الله، وقد رأيت ابوابراهيم يوسف البراهيم وكنت واقفا، فطلب مني الجلوس بجانبه، حيث كان يناقش مع وكيل وزارة الصحة بعض الامور، وكان -رحمه الله- مبتسما وهذه عادته، وكنت اراه في اماكن كثيرة لماما.

يوم السبت 7/2/2009، كنت قد نشرت في صحيفة القبس الغراء بحثا عن الطبيب احمد محمد الغانم، الذي كان يعالج الناس من الامراض، خصوصا امراض العظام والكسور.
وكان سبق الطب الحديث وقبل ان يفتتح المستشفى الاميركي بفترة من الزمن في هذا البحث، قد حصل خطأ مطبعي اثناء الحديث عن آل الغانم، ومنهم يوسف البراهيم الغانم، على انه توفي في 4/2/1962.
اتصل بي بعد صدور «القبس» في اليوم نفسه صباحا ابوابراهيم عبدالله الابراهيم المفرج، ونبهني الى هذا الخطأ وبعدها اتصل بي السيد يوسف النصف، وكذلك نبهني الى ذلك ايضا، قمت بعدها يوم الاثنين 9/2/2009، بنشر تنويه واعتذار حول هذا الخطأ المطبعي وكنت وقتها قد وعدت القراء ان اعد بحثا عن هذا العَلم من اعلام الكويت اليوم، والذي ساهم في امور كثيرة لمصلحة هذه البلاد، بعضها يعرفه الناس والبعض لا يعرفه الكثيرون.

وكنت وقتها وعدت بهذا البحث عن الفاضل يوسف البراهيم الغانم، وهو على قيد الحياة، وكان من عادتي الا اكتب عن الاحياء خشية ان تسمى التماسا او مجاملة وتكون قيمتها التاريخية ضعيفة.
اليوم، وبعد ان تحررت من هذه العقدة، كان لزاما لهذا الرجل الفاضل يوسف البراهيم، ان نؤدي واجب العزاء وان نذكره مع الذاكرين.
كان ابوابراهيم ثراة باشا للذين يسلمون ويحبونه في مجلسه او المجالس التي يرتادها او في ملاقاة ما. وكان في السنتين الاخيرتين ابتدأ يميل الى الصمت وعدم الحديث.
في آخر لقاء بيني وبينه كان في ديوان ابوخالد برجس البرجس في امسية يوم السبت 18/4/2009 ووقتها كان الصحافي محمود الحربي يكتب تحقيقا عن هذا الديوان في فترة الانتخابات، وقد وجه السيد الحربي اسئلة الى الحضور، فأجابه الجميع ما عدا ابوابراهيم، حيث امتنع عن الخوض في هذا الموضوع.

لم اكن اعرف ان الله تعالى، شاءت ارادته ان يكون هذا آخر لقاء لنا مع ابوابراهيم، ذلك الرجل الفاضل، الذي كنا نراه لا يتأخر عن ديوان ابوخالد برجس البرجس كل سبت، لكن هذه ارادة الله، يتخطفكم الموت وانتم لا تشعرون.
كان -رحمه الله- يشكو من الم رجليه، وقد عالج رجله اليسرى في ألمانيا وشفيت، وقد كانت رحلته هذه لمعالجة رجله اليمنى، وقد كانت هذه ارادة الله تعالى، «..وما تدري نفس بأي ارض تموت».
اول ما عرفت عن اوضاع ابوابراهيم الصحية غير السارة، حيث كنا في ديوان البحر في ضاحية عبدالله السالم، ذلك يوم الاحد 31/5/2009، وكان السيد ابوناصر فهد العبد الرحمن البحر يسأل باهتمام عن صحة ابوابراهيم يوسف البراهيم، وقد كان جواب السيد ابوخالد برجس البرجس «والله موزينة». فقال له: اشوفك اليوم «متكدر» وفجأة سرح ابوناصر، فقال: الله يحفظك يا ابوابراهيم. وهنا التقطت (أنا) الاشارة الاولى حول صحة ابوابراهيم الذي كنا نريد ان يمن الله عليه بالشفاء في هذه الرحلة، لكن الله تعالى اخذ امانته وفاجأنا الخبر في صبيحة يوم الثلاثاء 2/6/2009، لنجم لمع في سماء الكويت وترك بصمات لا تمحى، ذلك الرجل الذي يعتبر وحيد والده من الذكور.

كان ابراهيم الغانم والد محدثنا واحداً من سبعة أشقاء للسيد محمد غانم بن عبدالله ابراهيم محمد غانم جبر علي غانم الزايد، وكنت في حديثي السابق قد تحدثت عن شقيق ابراهيم وهو أحمد الغانم الذي انجب محمد وخليفة ويوسف، وهذا الأخير هو يوسف احمد الغانم الذي كان ابنه عبدالله وزير الكهرباء والماء قبل سنوات.
وكان الاخوان أحمد وابراهيم كلاهما لديه ابن اسمه يوسف، لكن ابراهيم محمد الغانم ابو يوسف لم ينجب الا يوسف وسبع بنات، اما أحمد فقد انجب ثلاثة ابناء هم: يوسف وخليفة ومحمد.

اما ابراهيم محمد الغانم فكانت بناته قد تزوجن من جاسم الشاهين ويوسف الثنيان ومحمد الشاهين ويوسف احمد الغانم ابناء اعمامهن ثم الشيخ احمد الجابر حاكم الكويت وابراهيم المضف والنصف، كانت البنات آنفات الذكر هن السابقات في الولادة ليوسف، وقد كانت ارادة الله ان يكون المرحوم يوسف هذا ينجب ولدين هما ابراهيم واحمد، وقد انجب هذان الابنان الباران سبعة من الابناء ليعوضوا والدهم وجدهم عن الوحدة وهكذا كان لابي ابراهيم ذرية صالحة إن شاء الله.
كانت أسرة الغانم او آل الغانم في بداياتها الأولى في الكويت في سكة اعنزة وكان يطلق عليهم الزايد وفي بعض الاحيان الجبر، باعتبار جدهم الأول جبر علي غانم الزايد وكانت هذه الاسرة مع ابناء عمومتها آل الزايد في البحرين ما زالوا يحملون الاسم حتى اليوم.
بعد ان توسعت الاسرة في الأعمال التجارية وخصوصا البحر، وبعد ان ظهرت فروع كثيرة لهذه الأسرة وقد كان اسم الطيور هي الاسماء البارزة عندهم فتجد اسم صقر وهم آل الصقر، وشاهين وهم آل الشاهين والقطامي، وبرز من الفروع هذه اسم الغانم والجاسر والصقر والشاهين والقطامي والقضيبي والثنيان والجبر ،وهؤلاء يشكلون قبيلة، وكان لنشاط هذه الأسر ونهوضهم في تجارة هذه البلاد واخلاقهم الحميدة مساهمة فعالة في النهوض في هذه البلاد العزيزة.

اما في هذا الحديث فسأشير الىنشاطات ابو ابراهيم في مجالس الإدارات التي عمل بها وأركز على بدايات هذه الأسرة.
قلت انه كانت هناك اسرة محمد الغانم الأول الذي انجب سبعة ابناء وكان ان كون كل واحد من هذه الابناء أسرة بل أسر الا ابراهيم.
واذا اعددنا المرحوم يوسف ابراهيم هو زعيم وكبير عائلة آل الزايد والغانم الكرام ذلك الذي قضى ستة وثمانين عاماً من عمره المديد قضاه في السمعة الطيبة وخدمة هذه البلاد العزيزة الكويت، ذلك الرجل الذي نوهت عنه بالكتابة مستقبلا ذلك في اثناء حياته ويشاء القدر ان اكتب عنه بعد وفاته، ويشاء القدر ايضا ان اودعه الوداع الأخير في اللقاء التاريخي الذي ضمني واياه والافاضل ابو خالد برجس حمود البرجس في ديوانه والاستاذ صالح العجيري والاستاذ عقاب الخطيب والاستاذ محمد الرميحي والفاضل يوسف احمد الصقر والسيد سيف مرزوق الشملان، ذلك اللقاء الذي سجل في صحيفة القبس وكأنه اللقاء التاريخي لقاء الوداع ذلك في 21/4/2009 هل كنا نعلم الغيب ان يكون ابو ابراهيم يوسف الغانم في (السبوت جمع سبت) لا يكون معنا في هذا الجمع يوم كل مساء سبت في ديوان السيد ابو خالد برجس حمود البرجس.

لكنني أقول في هذه الدنيا الكل راحل وكل منا يلحق الآخر وأقول رحمك الله يا ابراهيم رحمة واسعة لقد تركت ابناءً وتركت سمعة وتركت مكاناً سيظل فارغاً وسنذكر ما دام يذكرك الذاكرون.
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يوسف أحمد الغانم IE الشخصيات الكويتية 6 02-02-2013 04:48 AM
مؤلفات المؤرخ غانم يوسف الشاهين الغانم AHMAD البحوث والمؤلفات 27 14-01-2012 10:24 PM
المؤرخ غانم يوسف الشاهين الغانم - الرأي AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 18 19-11-2010 01:07 PM
عبدالله يوسف أحمد الغانم... حقبة مضيئة في بناء الكويت الحديثة IE الشخصيات الكويتية 6 14-06-2010 06:40 PM


الساعة الآن 04:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت