راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > الشخصيات الكويتية
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 04-02-2011, 11:20 AM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي




كندا - 1965

الوفد النيابي الكويتي خلال مشاركته في المؤتمر الدولي البرلماني الذي عقد في كندا عام 1965
في الصورة من اليمين:
حمد الحميدة - أحمد زيد السرحان – يوسف الرفاعي – عبدالباقي عبدالله النوري – عبدالرزاق الخالد – خالد صالح الغنيم – زيد الكاظمي.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-02-2011, 10:10 PM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي

وهذه صورة للوالد مع الشيخ الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-02-2011, 10:23 PM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي



السيد يوسف هاشم الرفاعي أحد الرواد الأوائل للعمل الإسلامي الدعوي والخيري في دولة الكويت وخارجها تولى حقيبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حتى عام 1970م وكان عضوا في مجلس الأمة حتى العام 1975م وبعد اعتزاله العمل السياسي والنيابي تفرغ للعمل الدعوي والخيري ·· مجلة الوعي الإسلامي كان لها معه هذا اللقاء لمعرفة رأيه في كثير من القضايا الإسلامية المعاصرة···

متى بدأت العمل الخيري
بداية بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، الحقيقة أن الاهتمام بالعمل الخيري شيء جبلنا عليه نحن أهل الكويت منذ القدم حيث يحاول الكويتيون عمل الخير في كل مناحي الحياة دائماً ولكل المسلمين وذلك لأن الله تبارك وتعالى أمرنا بذلك، وبالنسبة لي فإن تفرغي للعمل الخيري كان بعد ترك حقيبة الوزارة حيث تركتها في 1970/وكنت حينها عضواً في مجلس الأمة لغاية 1975/1/1، وبعد اعتزالي الحياة النيابية تفرغت للعمل الخيري خارج الكويت وذلك بسبب وجود الكثير من البلدان الإسلامية المحتاجه في ذلك الوقت للكثير من المشاريع التنموية وكانت معرضة للتبشير والدعوات الخارجية التي قد تستفيد من فقر وضعف المسلمين وحاجتهم لتتوسع وتنتشر أفكارها في البلاد الإسلامية·

السيد أبو يعقوب:
> يلاحظ أنكم تركزون في عملكم الخيري على آسيا وبالتحديد·· بنغلادش والهند لماذا؟
- بنغلادش كانت تسمى باكستان الشرقية وباكستان الحالية تسمى باكستان الغربية وكانت الهند تفصل بينهما وبعد إنفصال بنغلادش عن الباكستان في اوائل السبعينيات أصبحت دولة مستقلة ولم تكن تملك مقومات الدولة في وقتها من حيث القدرة على بناء البنية التحتية والمشاريع التنموية، ولم تكن حتى أجهزة الدولة مقامة ولا نظام الدولة مكتملاً وليس عندها مرافق عامة ولا توجد خدمات لأفراد الشعب، مما جعلها عرضة لنزوح الجمعيات الأهلية غير الحكومية وقد كان للجمعيات التبشيرية اهتمام كبير فقد أدخلوا الكثير من جمعياتهم للتبشير بخلط التبشير ضمن العمل الخيري في أعمالهم الخيرية خصوصاً في مناطق الكوارث بدءاً من تقديم المساعدات الطبية وتقديم الاطعمة والأغذية، وخوفاً من العمل الذي تقوم به هذه المنظمات والجمعيات شددت الرحال وأخذت معي كوكبة من الإخوان الذين نرى بهم الخير والخبرة وصارات سنة لي حسنه حيث أصبحت لدي رحلة سنوية لزيارة تلك الدول والمشاريع التي أقامتها جمعياتنا منذ عام 1982، حيث كنا نضع حجر أساسي لمشروع معين من مسجد أو دار للأيتام في عام ونأتي في العام التالي لنفتتح ونوثق ذلك بالصور وفي بعض الأحيان نصطحب معنا أصحاب تلك المشاريع من باب >المؤمن يفرح بعمله< واستمر هذا العمل إلى الآن وهذه الرحلة السنوية نستضيف فيها شخصيات متنوعة·
ومن هذا العمل الخيري سجلنا في تلك الدولة مؤسساتنا ليكون لها صفتها القانونية في أداء عملها في مختلف مناطق الدولة وأصبحت هذه المؤسسات لها مزايا وإعفاءات من قبل حكومات الدول التي نعمل فيها ونحن منذ ذلك الوقت نعمل ولله الحمد بأكمل صورة وأتمها وقد سميناها هناك مؤسسة الرفاعي الخيرية وذلك لأن معظم متبرعينا من أسرة الرفاعي ولأني المشرف عليها شخصياً·
وكذلك للخيرين من معارفنا مساهمات مشهودة وجهد كبير في دعم مسيرة عمل مؤسسة الرفاعي الخيرية، وبالهند قد اهتممنا بولاية (كيرلا) حيث يعرفها أهل الكويت بإسم النيبار وتقع مقابل عمان وظفار حيث كان البحارة الكويتيون يذهبون إليها ومنها يوردون للكويت الكثير من السلع ولعل أشهرها القهوة النيبارية وقد اهتممنا بها وأقمنا فيها العديد من المشاريع من بناء المساجد والمرافق الصحية لأنها تحوي أغلبية إسلامية، وقد تشجع إخوان في بعض دول الخليج وشاركونا في مساعدة هذه المناطق خصوصاً من الإمارات العربية المتحدة·
حيث اهتممنا بانعاش المشاريع الإسلامية القديمة وتجديدها وتكبير المشاريع التي تحتوي على نسبة سكان عالية حولها وركزنا على ازدهار المناطق ذات الأغلبية الإسلاميه وتمييزها·
إذا قسمنا جهدنا نجد أننا في مؤسسة الرفاعي نركز بنسبة 70% على إنشاء المشاريع في دولة بنغلادش و20% في الهند و10% في باكستان وذلك لأن باكستان يوجد فيها مقيم مؤتمر العالم الإسلامي الذي أسس عام 1930م بسبب شعور المسلمين لحاجتهم إلى تنظم يعمل على توحيد تحركاتهم وبدعوة من مفتي فلسطين في ذلك الوقت أمين الحسيني يرحمه الله·
وأنا فيه عضو وقد تقلدت منصب نائب رئيس المؤتمر مما دفعني إلى المشاركة في المشاريع التي يقيمها المؤتمر بإسم مؤسستنا، ومازلت فيه عضو نشط حيث أني حالياً رئيس لجنة الأقليات الإسلامية فيه·

> كيف يكون العمل الخيري عملاً ثقافياً وكيف تخدم الثقافة من خلاله؟
الحقيقة أن العمل الخيري بنفسه ثقافة فعندما تقوم بمشروع خيري أو تساهم في إحياء مجتمع فإنك تعطي برهاناً على ثقافة الإسلام وأن عمل الخير من الإسلام والله سبحانه وتعالى يقول {ولتكن منكم أمه يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر أولئك هم المفلحون}·
وكذلك نستطيع أن نرى العمل الخيري خادماً للثقافة إذا قدم عملاً خيرياً مصاحباً بنصيحه أو فائدة إنسانية من معاني الإسلام الكثيرة، مثل ما تفعله الجمعيات التبشيريه في مختلف البلدان حيث تقدم المساعدة مع الإنجيل ويحرصون على ذلك، فما المانع أن يعمل الإنسان المسلم الخير ويقدم القرآن للشعوب التي يقدم لها المشاريع الخيرية أو يقدم مثلاً صحيح البخاري أو مسلم أو أي شيء ثقافي يخدم انتشار الاسلام، لكن مع الأسف نرى بعض العاملين في حقل الإغاثة والعمل الخيري بدلاً من أن يقدم القرآن والسنة يقوم بتقديم ما يجرح أقرانه في لجان العمل الخيري الأخرى، فتجدهم يكفرون بعضهم بعضاً ويتهم بعضهم الآخر ويشوشون الرأي العام في تلك البلدان المنكوبة وبدلاً من أن تنجذب الشعوب الإسلامية تجدهم يختلفون فيما بينهم، فيجب أن نقدم مع العمل الخيري ثقافة إسلامية موحدة وتكون الخطوط الرئيسية التي يتفق عليها جميع المسلمين مثل توحيد الله ومحبه النبي وآل البيت وأركان الاسلام والقيم والأخلاق وغيرها الكثير من نقاط الاتفاق بين المذاهب الإسلامية، وذلك من أجل إبراز معالم الدين الإسلامي الحضارية، التي يحتاجها العالم بأكمله·
وقد تستغرب عندما نؤكد لك أن تلك الشعوب لا تحتاج إلى أن تسوق الإسلام في بلدانها لأن فيها علماء ومشايخ في علوم الاسلام المختلفة في الحديث وفي الفقه ومشايخ في القرآن يحرصون على تعليم شعوبهم وتثقيفها في شؤون الدين ومنهم من تجده متميزاً لدرجة تستحي أن تناقشه في مسائل الدين بسبب تبحره في تخصصه وقد تحرج أحياناً عندما تناقش بعضهم في مسائل تتعلق بقضية شرعية او فقهية او غيرها لكنهم لا يحسنون اللغة العربية مما يجعلهم ضعاف في التعبير عن أفكارهم مع إجادتهم لتدريس النحو والبلاغة وغيرها من علوم اللغة، ولا يتخرج طالب العلم لديهم إلا عندما يقرأ الصحاح الستة ويكون متمكناً من فهمها، ومنهم من يحفظ ألفيه ابن مالك في النحو، ولكنهم يتميزون بصفات التواضع وعدم التظاهر عندما يلتقون بنا بحكم انتمائنا العربي وعندهم تقدير كبير للشعوب العربية والإسلامية، ويعتبرون سفارات إسلامية في بلدانهم يقومون بترويج الإسلام بين أفراد شعوبهم وبعض المناطق تجد فيها مدارس تدرس اللغة العربية والمناهج الإسلامية بتبرع من أهلها من دون أن يكون لها أي مساعدات من الدول العربية والإسلامية·

الكويت رائدة في مشاريع الأوقاف فما هو تقييمك للأوقاف الكويتية وما هي أبرز الملاحظات عليها؟
الأوقاف معروفة منذ قدم الإسلام وهو نظام خيري متميز للصدقة الجارية وأهل الكويت من السباقين في عمل الأوقاف منذ القدم وحتى في الظروف الصعبة التي مرت بها الكويت وحتى عندما كانت النواحي الاقتصادية ضعيفة وخصوصاً قبل اكتشاف النفظ حيث كانت قطعة الأرض لا تساوي الكثير من المال، فكان الكويتيون يحرصون على أن يوقفوا مساجدهم وبيوتهم وهذا واضح عندما تكشف في سجلات الأمانة العامة للاوقاف الكويتية نجد أعداداً كبيرة من أهل الكويت لم يغفلوا هذه الناحية، وأمانة الأوقاف تستفيد الآن مما أوقفه الأولون من مشاريع خيرية أصبحت لها قيمة عالية بسبب مواقع الكثير من المشاريع·
والأوقاف الكويتية كانت في السابق تابعة لوزير الأوقاف مباشرة وتدار كما تدار أي إدارة في الوزرارة أما الآن فقد أصبحت هيئة مستقله لها كيانها وهذه ميزة لعمل الأوقاف وإدارة مواردها وهذا يعطي للعاملين في الأوقاف دوراً أكبر ومساحه أوسع في تطوير المشاريع الوقفيه، وقد تبعت الكويت الكثير من الدول في جعل الأوقاف لها إدارة خاصة·
لكن ملاحظتي على الأوقاف ولجان الزكاة أنهم ينمون الأوقاف من الوارد الذي يتحصل من الأوقاف والأموال التي تجمع له، بحيث يتم شراء أشياء جديدة للوقف تدر على الوقف وتنميه، وأرى أن يتم إنفاق ريع الوقف على المحتاجين له داخل الكويت وخارجه لا أن نعمل على تنميته أو زيادته فبدل أن يكون لدينا عشرة بنايات يصبح لدينا عشرون بنايه·
فيجب أن يعطى المحتاج المعونة من الأوقاف والزكاة بأقرب وقت ممكن لأنه ما طلبها إلا لحاجته لها في وقت طلبه، وقد يتسبب التأخير في صرفها للمحتاج بسوء حاله أكثر من قبل وقد تحرم طلبات بعذر التنمية للأوقاف وأموال الزكاة فيحرم المحتاج في الوقت الحاضر وذلك بسبب توفير سيولة لفقراء، المستقبل على حساب ضرر فقراء الوقت الحاضر·

ما هي العوائق التي تواجه العمل الخيري خصوصاً بعد الأحداث الأخيرة؟
في الحقيقة الأحداث الأخيرة جعلتنا ننتقد عملنا بحيث أصبحنا نسأل أنفسنا أين موقع بعض قيم العمل المؤسسي في هيئات عملنا الخيرية فمثلاً هل كل اللجان تعرض تفصيل إيراداتها وأوجه صرفها وهل هناك جهات خيرية تنشر ميزانيتها بين فترة وأخرى لتبعد الشبة وتبين للجمهور كيف حصلت أموالها وأين صرفتها، ولكل الأحداث الجديدة التي تمر بالعالم الإسلامي من تضييق على نشاطات الجمعيات الإسلامية الخيرية فرضت أنظمة ولوائح جديدة في آلية العمل الخيري من ضرورة تحديد النشاط وتسجيل القيمة التي حصلت عليها اللجان من أموال في عملها وأين سيتم صرفها وكيف وعن طريق من مما زاد جمهور المسلمين علماً بأداء اللجان الإسلامية وكيفية توزيعها للأموال التي تحصلها من جمهورها، ولعل أكبر شبه في العمل الخيري أن العاملين عليها يمكن أن يشكك ببعضهم من قبل الجمهور لعدم وجود إثبات التحصيل والصرف في السابق أما الآن فبوجود المعلومات عن آلية التجميع والصرف لدى المسؤولين أصبح أكثر انضباطاً وشفافية في عمل اللجان الخيرية ويصبح للعمل الخيري مصداقية أكبر في المجتمع، والعمل الخيري لم يكن يوماً فيه شك ولا ينتظر أن تأتي أي جهه خارجيه للتدقيق على أعماله وجعل نفسها كوصية للمشاريع الخيرية الكويتية وتوجيهات صرفها، لأن الإسلام يأمرنا بالحرص على أن ننفقه على أكمل وجه وان العاملين عليها مسؤولون أمام الله ثم المجتمع في تحقيق المشاريع الإنسانية التي يرجع خيرها لإقامة مجتمع متماسك وأن تضع المبالغ في محلها، وعلى العاملين في العمل الخيري الحرص على سمعة عملهم ليس لمصلحتهم بل لمصلحة المحتاجين من المسلمين·
وهناك عوائق مثل التضييق في ما بين المؤسسات الإسلامية وبعضها بأن يجتمع فئه على عمل مجالس مشتركة للتنسيق ولا يسمحون لأحد بالدخول لهم وهذا أيضاً عائق داخلي ليس للعوامل الخارجية أي دور في إيجاده فهلا جعل المشاركة مفتوحه وهذه دعوة مني إلى الأخوة القائمين على مثل هذه التجمعات المباركة، وذلك من أجل توسيع رقعة ميدان العمل الخيري·
ومن العوائق أيضاً اشتراط المتبرع تقديم عطائه لفئة معنيه من المحتاجين لانتمائهم لفرقه قريبة من فئته، وهذا يحرم فئات كثيره محتاجة من المسلمين·
> ما هي المشاريع الخيريه التي تطمح أن تحققها؟
- في الحقيقة أن المسلم عندما يطوف بلدان المسلمين يلاحظ أنها بحاجة لكل شيء ابتداءاً من مقومات الحياة والمعيشة الى الغذاء والتعليم ويحتار المسلم العامل في حقل العمل الخيري من أين يبدأ، بما فيها بعض الأقطار الأسلامية من الدول التي تعد متحضره عن بعض دول العالم الإسلامي مثل الأردن والعراق وسوريا ومصر وبلاد شمال أفريقيا تجد أنها بحاجة ماسه إلى بعض المشاريع المهمة وبعضها بحاجة إلى مشاريع ذات صفه شعائرية، وتلاحظ في تلك البلاد أن المراكز الاسلامية بحاجة إلى إعادة ترميم وتجديد وأن بعض الأماكن التي تحمل طابعا تاريخياً بحاجة ماسة الى الترميم والصيانة وان الأضرار فيها قد تغيب حقيقتها التاريخية التي تدل على تاريخ الاسلام والمسلمين في تلك البلدان وبعضها يحتاجج إلى توسعة لاستقبال الزوار والسواح المهتمين بالعمارة الإسلامية·
وإني أرى أن يكون هناك مسح وجرد لحاجه بعض الأماكن التاريخية الداله على تاريخ الإسلام ووضعها في أجندة العمل صيانة لها، وأدعو بأن يكون هناك توحيد للمشاريع الخيرية بحيث يكون هناك تصور يضم مسجداً ومستوصفاً ومدرسه ودار الأيتام لكل قريه أو مدينه حسب الحاجة ويكون هذا التصور موحداً لدى جميع اللجان الخيرية·
> ماذا تريد من وزارات الأوقاف في الدول الإسلامية؟
- أدعو وزارات الأوقاف أن يشكلوا للوقف هيئات متخصصة في جميع ما يهم المشاريع الوقفيه وجعل إدارة الوقف منفصلة عن عمل الوزارة الإداري ولو أن يتم انتخاب مجلس إدارة للإشراف على الأوقاف ويكون أعضاؤه ممن شهد لهم بالأمانه والعلم، وذلك لأن الأستقلالية في عمل الوقف مطلب أساسي لإنجاح المشاريع الوقفيه، وأن تستقطب الوزارة لإدارة الوقف العناصر المتدينه وعناصر ذوي الخبرة ممن يملكون المعرفة في العلوم الإنسانية التي تساعد في تطوير الأوقاف وإلى عناصر ذات اختصاص مالي يساعد في تنمية الوقف وكيفية استثمار مال الوقف في مشاريع يكون ريعها أفضل·
وأشدد على أن يركز المشرفون من الوزارة على اللجان الخيرية في مساعدة كل مسلم والألتزام بتوسيع رقعة نشاط جميع اللجان لا أن يخدم كل شخص فئه من المسلمين وينسى أخرى حتى لا يكون هناك تمييز بين الفقراء والمحتاجين من المسلمين الذين لا انتماء لديهم سواء لحزب أو فئة فالإسلام هو المظلة الشاملة للجميع ويحمي العمل الخيري من التحيز والعشوائيه والتكرار·


بقلم الكاتب: حوار اجراه حمد الرشيد
2010-09-03
532

http://alwaei.com/topics/view/articl...1307&issue=488
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 09-02-2011, 11:26 PM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي

الوالد في محاضرة «ذكريات أديب» في رابطة الأدباء - بتاريخ 07-04-2010
الرفاعي: الكويت قديماً كانت مركزاً لكل الاتجاهات الفكرية






| كتب مدحت علام |

استضافت رابطة الادباء ضمن سلسلة محاضراتها الشهرية «ذكريات أديب» الأديب الشاعر يوسف هاشم الرفاعي، وقدم المحاضرة الباحث طلال الرميضي، الذي اشار الى الكثير من المنجزات والمناصب التي شغلها، فقد كان عضوا سابقا في مجلس الامة وكان وزيرا، ومن مؤسسي رابطة الادباء، وله اياديه البيضاء في الجمعيات الخيرية.
وتحدث الرفاعي عن ذكرياته الجميلة حينما كانت الكويت مفتوحة لجميع العرب فيدخلونها من دون «فيزا»، وعندما قامت الثورة المصرية «ثورة 23 يوليو» كانت الكويت بما فيها من حرية متجاوبة معها، وكشف ان الشعب الكويتي كان فرحا بهذه الثورة لدرجة انهم ذبحوا الخراف ابتهاجا بنجاحها، كما فرحت الكويت حينما ذهب نوري السعيد لأنه لم يكن محبوبا، وكان الناس في الكويت اكثر تقدما ومتابعة للاحداث، وتعسنا في المعيشة، مقارنة بالبلدان المجاورة.
وقال «الكويتيون تفاعلوا وساهموا في النهضة العربية الحديثة، فقد كانت الكويت منفتحة على كل الاحداث».
وأوضح ان الكثير من الشخصيات العربية المعروفة عاشت في الكويت مثل ياسر عرفات وغيره من فلسطين وسورية والعراق وغيرها.
وأضاف «أدركت وأنا وزير في عهد المرحوم ابو الدستور عبدالله السالم، وصحبته الى مؤتمر القمة في الرباط وكان معنا المرحوم الشيخ جابر الاحمد وكان وزيرا للمالية، والشيخ صباح وكان وزيرا للخارجية، والحمد لله مجالسة هؤلاء تعطي خبرة، كما ان الله اعطاني فرصة كي اصاحب المرحوم الشيخ صباح السالم».
كما تحدث عن رفقاء دربه خلال مشواره في خدمة وطنه، وأوضح انه كان وزيرا في عهد سمو الامير الراحل الشيخ جابر الاحمد رئيسا للوزراء وذلك اعطاه خبرة في الحياة، كما انه حضر قمة الخرطوم مع الامير الراحل الشيخ صباح السالم.
كما تحدث عن الكثير من الاحداث العربية مثل ايلول الاسود وغيرها من الاحداث التي كانت دائرة وقتها والحرب بين الكتائب الفلسطينية والحكومة الاردنية ودور الشيخ سعد رحمه الله حينما كان وزيرا للداخلية حينما نجح في اخراج ياسر عرفات من هذه المشكلة.
وانتقل الرفاعي الى محطة اخرى من خلال رفقاء دربه واستاذه الذي علمه اللغة العربية الشاعر احمد السقاف، كما تطرق في حديثه الى رابطة الادباء التي كان من الرعيل الاول الذي قام بتأسيسها مع نخبة من الادباء الكبار متحدثا عن دور مجلة «البيان» قديما والتي كانت اهميتها تأتي بعد مجلة «العربي» في القيمة.
وذكر انه كان متفوقا في الدراسة ولكنه انقطع وعمل في النفط ثم واصل الدراسة بعد ذلك اثناء وجوده في النفط حتى انتسب الى الجامعة، ناصحا الشباب بالطموح والعمل وعدم اليأس، كما تحدث عن دوره في رابطة الادباء، ثم دخوله الى الوزارة، وأوضح انه كان طوال حياته السياسية كان نائبا ووزيرا، حتى 74 تفرغ للعمل العام داخل وخارج الكويت.
وتحدث الرفاعي عن دوره في الاحوال التي تهم المسلمين، وان لديه ديوانا صغيرا، فالوقت لم يتسع له كي يصدر اكثر، كما اكد ان الكويت كانت مركزا للاتجاهات الفكرية.
مشيرا الى النادي الثقافي القومي ومن ابرز رجاله الشاعر احمد السقاف، وهناك اتجاه قومي عربي واتجاه اسلامي، وحركة قوية لحزب التحرير الاسلامي، وان لديه ذكريات سيدونها قريبا، وان هذا الحزب اصطدم بالرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر.
ونصح الشباب بأن يكون طموحا ومواصلا للمسيرة، خصوصا ان الكويت مؤثرة ومتأثرة، وان الجيل الجديد يحتاج الى التعلم من الجيل القديم، وان يكون الكبار قدوة للشباب، متمنيا ان تقوم رابطة الادباء بدورها في هذا المجال، وانها تستطيع توسيع نشاطها في ظل وسائل الاعلام الحديثة، التي تنافس بقوة.
وبعد انتهاء الشاعر يوسف الرفاعي من سرد مذكراته فتح الباب لنقاشات ومداخلات الحضور حول هذه الرحلة السياسية والادبية التي خاض غمارها الرفاعي بكل ما فيها من محطات.

http://alraialaam.com/Alrai/Article.aspx?id=196224
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 09-02-2011, 11:58 PM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي

بـسـم الله الـرحـمـن الـرحـيـم
الـحـمـد لله رب الـعـالـمـيـن و الـصـلاة و الـسـلام عـلـى أشـرف الأنـبـيـاء و الـمـرسـلـيـن
ســـيـدنـا و مـولانـا حـبـيـبـنـا و قـرة أعـيـنـنـا مـحـمـد و عـلـى آلــه و صـحـبـه أجـمـعـيـن
الـســلام عـلـيـكـم و رحـمـة الله تـعـالـى و بـركـاتـه
******
الوالد من مؤسسي رابطة الأدباء في الكويت
وهذه قــصــيــدة مـن شـــــعــر الوالد الـســيـد يـوســف الـرفـاعـي حـفـظـه الله

تـحـيـة رمـضـان

حُـيـيـت يـا رمـضـان يـا شــهـر الـهـدى=يـا مـوسـم الأنـوار و الـبـركـاتِ

زف الـهـدى بـشــراك فـاحـتـفـلـت بـه=أهـل الـتـقـى و الـبـرِّ و الـصـدقـاتِ

شـُـرفـت يـا رمـضـان بـالـيـوم الـذي=فـيـه تـنـزل طـاهـر الـصـفـحـاتِ

آيـاتـه تـتـلـى فـتـرفـع رايـة الـحـق=الـمـبـيـن و تـدحـر الـظـلـمـاتِ

و إذا تـلاه تـدبـراً ذو فـطـنـة=جـلـت عـزائـمـه عـن الـنـزواتِ

و تـراه فـي الـدنـيـا ســعـيـداً بـاســمـاً= و غـداً بـيـوم الـحـشــر فـي الـجـنـاتِ

يـتـلـون آيـات الـكـتـاب نـهـارهـم= و عـشــيـهـم بـتـهـجـدٍ و صـلاةِ

و نـرى بـيـوت الله فـيـك تـزاحـمـت=بـالـذكـر و الـتـهـلـيـل و الـدعـواتِ

يـا مـســلـمـيـن تـزودوا مـن شــهـركـم=بـالـخـيـر و الـمـعـروف و الـحـســنـاتِ

يـا مـعـشــر الـفـتـيـان و الـفـتـيـات صـومـوه=فـمـا أزكـى الـشــبـاب بـســاحـة الـطـاعـاتِ

ربُّـوا الـنـفـوس عـلـى الـهـدايـة إنـهـا=درع لـهـا عـن مـزلـق الـشــهـواتِ

و تـدرعـوا بـالـديـن و الـتـقـوى لـكـي=تـحـيـوا بـلا نـكـدٍ و لا أنـَّاتِ

رســم الإلــه لـنـا الـطـريـق بـديـنـنـا=رســمـاً قـويـمـاً واضـح الـقـســمـاتِ

دســتـوركـم قـرآنـكـم فـتـدبـروا=مـا ضـمَّ مـن حِـكـمٍ و آيـاتِ

فـيـمـا تـجـافـيـه و تـكـبـر غـيـره= أجـنـبـي الـنـهـج ضـائـع الـنـبـراتِ

إن الـمـقـال بـعـجـزه و قـصـوره=عـن حـلّ مـا قـد جَـد مـن آلاتِ

بـرهـان إفـلاس و وأد حـقـيـقـة=بـيـضـاء تـخـطـف زائـغ الـنـظـراتِ

الـحـق إن الـحـق فـيـه مـجـســد=و الـعـدل فـيـه مـقـدس الـعـتـبـاتِ

الله جـلّ جـلالـه أوصـى بـه=ديَّـان أهـل الأرض و الـسـمـاواتِ

رمـضـان أدعـوا أن يـعـيـدك ربـنـا=و الـمـســلـمـيـن بـعـزةٍ و ثـبـاتِ

يـا رب ثـبـتـنـا عـلـى نـهـج الـهـدى=أنـت الـســمـيـع لـصـالـح الـدعـواتِ
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 23-03-2011, 08:36 PM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي

مقابلة 1982 باللغة الانجليزية مع الشيخ السيد يوسف الرفاعي


كانت على القناة الثانية


KTV2


أجرى المقابلة الأستاذ عرفات كامل العشي



مع خالص تحياتي

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 08-04-2011, 01:56 PM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي

وهذه صورة للسيد الوالد مع الداعية اليمني الحبيب عمر بن حفيظ.

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 08-04-2011, 02:05 PM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي

وهذه الصورة تعود إلى عام 1965 عندما كان الوالد وزير الدولة

الوالد أول واحد من اليمين في الصف الثاني خلف الأمير الوالد الشيخ سعد العبدالله رحمه الله.





مجلس الوزراء الكويتي 1965 (ديسمبر)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

صورة تضم أعضاء التشكيل الوزاري الخامس
وهو خامس تشكيل وزاري رسمي بالكويت بمرسوم رقم 156/1965 بتاريخ 4 ديسمبر1965، وهو أول تشكيل وزاري بعهد الشيخ صباح السالم الصباحواستمر حتى تاريخ28 يناير1965.
ضم التشكيل 13 وزيراً لم يطرأ على التشكيل الوزاري سوى تغيير واحد وهو دخول الشيخ عبد الله الجابر الصباح فقط، وقد ضم التشكيل 3 وزراء كانوا أعضاء في مجلس الأمة وهم :خالد مسعود الفهيد، عبد الله مشاري الروضان، يوسف السيد هاشم السيد أحمد الرفاعي وكان رئيس مجلس الوزراء هو الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح وهذه التشكيلة هي الأولى بعهد رئاسة الشيخ جابر الأحمد الصباح.

التشكيل الحكومي


اعضاء التشكيل الحكومي الأساسي
§ جابر الأحمد الجابر الصباح : رئيس مجلس الوزراء.
§ سعد العبد الله السالم الصباح : وزيراً للداخلية ووزيراً للدفاع
§ جابر العلي السالم الصباح : وزيرا للإرشاد والانباء
§ صباح الأحمد الجابر الصباح : وزيراً للخارجية ووزيراً للمالية ووزيراً بالوكالة للنفط
§ خالد أحمد الجسار : وزيراً للعدل
§ خالد المسعود الفهيد : وزيراً للتربية (كان عضواً في مجلس الأمة)
§ خالد عيسى الصالح : وزيراً للأشغال العامة
§ صالح عبد الملك الصالح : وزيراً للبريد والبرق والهاتف
§ عبد العزيز عبد الله الصرعاوي : وزيراً للشئون الاجتماعية والعمل
§ عبد الله الجابر الصباح : وزيراً للتجارة والصناعة
§ عبد الله مشاري الروضان : وزيراً للأوقاف والشئون الإسلامية (كان عضواً في مجلس الأمة)
§ عبد العزيز إبراهيم الفليج : وزيراً للصحة العامة
§ يوسف السيد هاشم الرفاعي : وزيراً للدولة لشئون مجلس الوزراء
ولم تطرأ اي تعديلات أو تعيينات طوال فترة التشكيل حتى تاريخ الاستقالة
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-04-2011, 03:12 AM
eng-27 eng-27 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 40
افتراضي

الله يحفظه ويطول بعمرة سيد يوسف،دائماً سباق لفعل الخير والدليل ديوانه العمر دائماً ماشاالله
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 28-04-2011, 01:39 PM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng-27
   الله يحفظه ويطول بعمرة سيد يوسف،دائماً سباق لفعل الخير والدليل ديوانه العمر دائماً ماشاالله

الحمدلله يا أخي الكريم، ذلك من فضل الله تعالى

وفيما يلي لقاء تلفزيون الوطن

مع السيد يوسف السيد هاشم الرفاعي


الجزء الأول


http://tv.kuwait.tt/Videos.aspx?type=2&id=2704

الجزء الثاني

http://tv.kuwait.tt/Videos.aspx?type=2&Id=2705
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نجيب السيد هاشم الرفاعي ندى الرفاعي المعلومات العامة 10 14-02-2018 09:37 PM
السيد هاشم الرفاعي - سيد دانة ندى الرفاعي الشخصيات الكويتية 25 12-05-2014 02:04 PM
السيد هاشم السيد أحمد السيد صالح الرفاعي – أول محامي كويتي ندى الرفاعي الشخصيات الكويتية 3 20-04-2013 02:24 AM
الليلة على قناة الكوت مقابلة دينية سياسية تاريخية مع السيد يوسف السيد هاشم الرفاعي ندى الرفاعي الصندوق 2 28-01-2011 12:06 PM
وثيقة السيد يوسف بن السيد عبدالله الرفاعي وحسين بن ملا عبدالله- القبس الأديب الوثائق والبروات والعدسانيات 0 02-02-2009 11:41 AM


الساعة الآن 12:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت