راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > الشخصيات الكويتية
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 28-10-2020, 09:38 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 83
افتراضي

( فريج البدر )




بيت البدر










موقع فريج البدر في الحي القبلي بمدينة الكويت القديمة (موقع متحف الكويت الوطني وما جاوره)، ويحده من الشمال ساحل البحر ونقعة المانع ونقعة الصقر ونقعة فلاح الخرافي، ومن الجنوب فريج مسجد الساير الشرقي وشارع علي السالم، أما من الشرق فيحده فريج الخالد ومسجد الشرهان، ومن الغرب شارع سيف الدولة وفريج العثمان، ويوجد في محله اليوم متحف الكويت الوطني. قرب براحة البدر التي سميت على الشاعر حمود الناصر البدر

وينسب هذا الفريج إلى أسرة البدر الكريمة التي أعتقد أنها أول من سكن في هذا الفريج قبل أكثر من 200 سنة، وكان سور الكويت الثاني، الذي بني في عام 1800، ينتهي عند هذا الفريج، وله بوابة تسمى بوابة البدر، كما ينسب هذا الفريج أيضاً إلى أسرة الصقر، التي سكنت فيه بعد انتقالها من الحي الشرقي، بعد زواج الحاج عبدالله حمد الصقر، رحمه الله، من عائشة ابنة التاجر الكبير يوسف بن عبدالمحسن البدر.

ومن المعلومات التي وثقت في إحدى الوثائق العدسانية القديمة، أنه كان يوجد بيت للشيخ خالد محمد أحمد بن رزق في هذا الفريج، باعه على يوسف بن بدر في عام 1853م، وكان يطل على ساحل البحر مباشرة بجوار بيت يوسف بهبهاني، الذي يسمى اليوم بيت السدو.


ومن المعالم الرئيسية في فريج البدر والصقر مسجد البدر، الذي بناه الحاج ناصر بن يوسف البدر عام 1897م من ثلث والده، طبقاً لـ "كتاب مساجد الكويت القديمة" للأستاذ عدنان الرومي. وكانت أرض المسجد قبل بنائها جزءاً من ياخور لخيل التاجر يوسف البدر (توفي عام 1879م)، والجزء الثاني بني عليه بيت لمن يكون إماماً للمسجد، وأول من سكنه كان الشيخ عبدالله الدحيان، رحمه الله تعالى.

وهدم هذا المسجد وبني مسجد آخر بديلاً عنه في منطقة غرناطة عام 1998، وأطلق عليه ذات الاسم. وهناك مسجد آخر هو مسجد الصقر الذي بناه حمد وصقر ابنا عبدالله الصقر عام 1911، وكان إمامه الملا محمد الفلاح، ثم أخوه الملا أحمد الفلاح، ثم الشيخ عبدالرحمن العبيدان، رحمهم الله جميعاً، وقد هدم هذا المسجد أيضاً وبني بديلاً عنه مسجد آخر في منطقة العديلية عام 1967، وأطلق عليه مسجد حمد الصقر.

ومن المعالم الشهيرة في هذا الفريج أيضاً ما يسمى بـ "كشك الصقر"، وهو مبنى من دورين يطل على البحر، استخدم الدور الأرضي كمدرسة أهلية يديرها الشيخ أحمد الخميس الجبران، والدور العلوي كان مقراً لاجتماعات المجلس التشريعي عامي 1938 و1939. ومن المعالم الأخرى التي يذكرها الكثيرون فندق الشاطئ الذهبي، الذي بني في بداية الستينيات في محل مخازن تمور التاجر حمد الصقر وأولاده، ثم هدم الفندق في نهاية الستينيات أو بداية السبعينيات.

ي الأسبوع الماضي تحدثنا عن موقع فريج البدر وبعض المعالم الرئيسية فيه كمسجد البدر ومسجد الصقر وكشك الصقر والنقع البحرية المواجهة له وبيت السدو، وغير ذلك. ونضيف اليوم الى تلك المعالم معلما آخر وهي "مدرسة المطوعة حليمة"، واسمها الكامل حليمة فرج مبارك العمر، وهي من مواليد الحي الشرقي في الكويت عام 1890 وزوجها هو المرحوم صالح سالم التواجر.

كانت المطوعة حليمة تستضيف طالباتها في منزل زوجها في فريج البدر، وكان الدوام يوميا من الصباح الباكر وحتى أذان الظهر، ثم من بعد صلاة العصر وحتى قبيل أذان المغرب. وكانت تقوم بالتدريس وحدها وينوب عنها في بعض الظروف أختها "مكية" والمطوعة "فاطمة العمر"، وقد كتب عنها الدكتور عبدالمحسن الخرافي في كتابه القيم "معلمون من بلدي". توفيت رحمها الله في عام 1978.


ومن المعالم المهمة لفريج البدر "مسقّف المزْيد" الذي بنته اسرة المزيد الكريمة واشترى جزءا منه فيما بعد التاجر حمد الصقر. يقول الدكتور صالح العجيري (مواليد عام 1921) في لقاء مع الزميل جاسم عباس، منشور بجريدة القبس، ان مسقف المزيد يربط بين بيوت المزيد، وانه رأى الجمال تمر بسهولة من تحت المسقف لان المسقف كان على شكل قوس تقريبا وارتفاعه ما بين اربعة وخمسة أمتار وعرضه 5 أمتار، وهو مزخرف بالجص الأبيض، وفوق مسقف المزيد غرفة وشباك، وتقع قريبا منه مدرسة والده محمد صالح العجيري المقابلة لمسجد البدر ومنزل احمد بن راشد النجادة، ثم يأتي منزل مذكور المذكور، وبعده منزل الحمد داخل السكة ثم بيت الشرهان وبيت الصانع.

اما عن سكان فريج البدر التاريخي، حسب ما وصلني من معلومات، ومصادري في ذلك كتاب "السدرة" للعم برجس حمود البرجس، والعم حمد عبدالعزيز الصقر (مواليد عام 1934)، والعم احمد محمد البدر (مواليد عام 1934)، فإن سكان هذا الفريج هم كالتالي: الشيخ احمد الخميس وله ديوان للوعظ والإرشاد، يوسف ناصر البدر، مبارك ناصر البدر، حمد ناصر البدر، مشاري الحسن البدر، يوسف عبدالوهاب البدر، محمد بدر البدر، عبدالرحمن خليفة الذكير، فهد العبيدان، رشيد عبدالله البدر، فهد عبدالله الرشيد البدر، معيوف البدر، اسرة الملا حسين التمار، أسرة المطوعة حليمة وزوجها صالح سالم التواجر، اسرة وضحة المشاري، بيت عبدالرحمن المزيد، بيت جاسم السمحان، بيت خالد عبداللطيف الحمد وإخوانه، بيت عبدالعزيز التويجري، بيت الملا فلاح الخرافي وأخوه الشاعر محمد، بيت صالح النمش، بيت احمد صالح الحميضي، بيت السابج، بيت احمد بن حمود، أربعة بيوت لأسرة العمر، بيت عبدالعزيز الداود المرزوق، بيت عبدالله الصانع، بيت عبداللطيف الصبيح، بيت عبدالعزيز السعدون، بيت يحيى السميط، بيت العواد (سند الفضالة)، بيت يوسف وعبدالحميد العبدالجادر، بيت الملا عبدالله العمر، بيت عبدالعزيز الدويش (والد الأديب عبدالله الدويش)، بيت احمد خالد الفوزان، بيت حمود الزيد الخالد، بيت غنام الرشيد، بيت الملا بلال.



المصدر الجريدة -الكاتب باسم اللوغاني





في حي القبلة أمام منزل رجب الرفاعي مقابل مسجد البدر ويظهر في الصورة سعاد رجب الرفاعي والسيد حمد الحنيف رحمه الله والسيارة ملك لوالدها

المصدر -كتاب السيارة في التاريخ الكويتي -المؤلف باسم اللوغاني



السفير رجب الرفاعي رحمه الله

بيت جاسم سلطان السمحان


جاسم سلطان السمحان مدير كراج الصحة ولد عام 1894م والده النوخذة سلطان

دخل جاسم السمحان الغوص مع عائلة الراشد من أوائل من تعلموا قيادة السيارة في الكويت

واشترى سيارة الشيخ أحمد الجابر الصباح أمير الكويت ومن أبنائه العم خالد السمحان حفظه الله ولد عام 1933 م بعد أن درس علم الملاحة

والطيران في سويسرا أصبح مديرا للطيران الإقليمي









الصيدلي محمد جاسم سلطان السمحان اول صيدلي في الكويت ولد سنة 1937م ودرس على يد الملا أحمد الخميس القراءة والكتابة

التحق بوزارة الصحة ودرس علم الصيدلة وتركيب الأدوية حصل على دبلوم الصيدلة وهو يعد من أوائل الصيادلة في الكويت

ثم عمل بالصيدلة والأدوية في وزارة الصحة إلى أن تقاعد ويعد رحمه الله من مؤسسي نادي كاضمة وأطلق اسمه على إحدى صالات النادي عرفانا بمكانته وجهوده

في تأسيس نادي كاضمة توفي عام 1995م




حمد عبدالله يوسف الصقر من مواليد فريج الصقر والبدر حوالي عام 1860م من كبار الأسر التجارية التي امتلكت الأساطيل التجارية البحرية وسفن الشراع

والمراكز والوكلات التجارية التي أنعشت الإقتصاد امتلك المساحات من الأراضي المزروعة بالنخيل بالعراق فكانت سفنه وأساطيله تنقل التمور من العراق إلى الهند

واستقطبت ( تجارة الصقر ) في تصدير التمور إلى الهند نحو 70% من تجارة الكويت بشكل عام وحاز بذلك ملك التمور بلا منافس

له العديد من أعمال البر الإحسان منها أسس مسجد الصقر في فريج الخرافي 1907م وتبرع بجزء من الأرض لبناء المستشفى الأمريكاني وتبرعه السخي لبناء

السور الثالث عام 1920 والمساهمة الكبيرة في بناء مدرسة الأحمدية عام 1921م



رئيس غرفة التجارة السابق عبدالعزيز حمد الصقر

ولد بفريج البدر والصقر بمنطقة القبلة 1913م ، والده هو حمد عبد الله الصقر رئيس مجلس الشورى في عام 1921 ، وثاني أكبر أخوته من حيث العمر،
حيث يأتي عبد الله ثم عبد العزيز ثم محمد وجاسم وعبد الوهاب. ، درس في البداية في المدرسة المباركية ، ثم درس في المدرسة الأحمدية ، وبعدها سافر إلى كراتشي مع خاله ودرس هناك اللغة الإنجليزية ، وقام والده بإرساله إلى الهند لتعلم تجارة التمور، وقام بإكمال مشوار والده بالتجارة بين الكويت والهند بعد وفاة والده ، وفي عام 1951 عاد إلى الكويت.
ساهم بتأسيس بنك الكويت الوطني في عام 1952
ساهم بتأسيس الخطوط الجوية الكويتية في عام 1954
ساهم بتأسيس شركة ناقلات نفط الكويت في عام 1957
ساهم بتأسيس شركة السينما الكويتية في 1957
ساهم في تأسيس غرفة تجارة وصناعة الكويت في عام 1959 وترأسها لمدة 36 سنة.
عضو في المجلس البلدي في عامي 1952 و1955.
انتخب عضواً في المجلس التأسيسي في عام 1962.
وزير الصحة في أول مجلس للوزراء بتاريخ الكويت.
عضواً في مجلس الأمة لعام 1963 الذي ترشح له وبعد فوزه في الانتخابات أصبح أول رئيس له.
ترشح في انتخابات المجلس لعام 1967 وفاز فيها ولكنه رفض المقعد بسبب تزوير الانتخابات.

https://youtu.be/0B8aOMS1-hk مقابلة الصقر مع الإعلامي يوسف الجاسم



التاجر يوسف عبدالمحسن البدر

أشهر وأقدم تجار الخيول بالكويت .. أصحاب ديوان البدر .. ولاتزال مرابط الخيل شاهده على ذلك
ومن أشهر الخيول التي كان يملكها حصان من سلالة كحيلان العجوز
وآخر من سلالة ربدان ..وكلاهما من خيول الدويش شيوخ قبيلة مطير المشهورة بأصا
لة الخيل ...

ويعد ابن بدر أول من أدخل الشاي إلى الكويت وكان يستخدم كعلاج عرف بالبذل والكرم وله مواقف مشهودة في سنة الهيلك ( المجاعة )
وهو أول من سكن بوحليفه الذي بنى فيها اسطبلا كبيرا لتجميع الخيل التي يجلبها من نجد تمهيدا لتصديرها إلى بومبي بالهند وقد توفي عام 1879م ..



جاسم مشاري حسن البدر ولد عام 1925م بفريج البدر عين مدير للعدل واستمر حتى تقاعده عام 1970 وقد فتح مكتب محاماة منذ ذلك التاريخ







صور جوية وخريطة فريج البدر من اعداد الأستاذ القدير والمهندس صلاح الفاضل





ابراهيم عبدالرحمن عثمان التويجري

ولد في نجد مدينة المجمعة عام 1893 تقريبا وجاء الكويت وانتقل الى فريج البدر ومن جيرانهم العبهول والنمش والسمحان وفلاح الخرافي والبرجس والعبيدان

والمذكور وخالد عبداللطيف الحمد



عبدالله عبدالعزيز المشوطي ولد عام 1934م بفريج البدر بجوار بيت القلاف والسيفان والسدحان والهينه والعسيرة




خالد الجاسر الراجحي ولد في الحي القبلي بفريج البدر 1938م

يقول ناصر خالد الجاسر الراجحي في لقاء جريدة الأنباء

: ولدت في الكويت في الحي القبلي وذلك عام 1938 ميلادية بفريج البدر بالقبلة بالقرب من براحة عباس (براحة حمود الناصر البدر) وأمضيت طفولتي ومرحلة الشباب في تلك المنطقة الطيبة وكنت العب مع أبناء الفريج في الشارع وقد مارست جميع الألعاب الشعبية وكان والدي رحمه الله صاحب ديوان فكنت أجلس عنده واستمع لحديث الرجال الكبار من رجالات الكويت الطيبين رحمهم الله، أتعلم منهم العادات الطيبة والتقاليد الكويتية الأصيلة، وكان بعض رجال قبيلة الرشايدة يحضرون ديوان الوالد في القبلة، فريج البدر واذكر من أولئك الرجال نزال رشيد المعصب وسعدون العلبان وراشد مرزوق الراجحي ومحمد ثامر الكعمي وسالم الشباك ورجالا من عائلة الجعيدان ورجالا من عائلة البديح والشاعر صقر النصافي ورجالا من عائلة الفجي وآخرين من أولئك الرجال رحمهم الله.

ومما أذكر من الجيران المجاورين والمقابلين لبيت الوالد رحمه الله في فريج البدر بيت سيد رجب الرفاعي والنوخذة عبدالله ناصر بورسلي من نواخذة الغوص المشهورين وسالم العمران وبيت راشد الرباح وبيت عائلة الرشيد البدر اذكر منهم عبدالمحسن وعلي الرشيد وعميد العائلة مرزوق البدر والسرهيد والسميط وعوائل اخرى لهم التقدير والاحترام.

ومن اصدقاء الوالد في الحي القبلي رجال من عائلة الخالد ورجال من عائلات الصقر والعثمان والبدر والحميضي والسميط والمنيس والسرهيد والكليب والزاحم وخالد الغنيم والرشيد والعدساني



بيت عبدالرحمن خليفة الذكير -فريج البدر -يمين الصورة



النوخذة سعود البدر ولد عام 1925م في بيت البدر المطل على ساحل الخليج من أسرة تحترف تجارة اللؤلؤ ..تعلم قيادة السفن الشراعية

فركب مع ابن خاله النوخذة سعود فهد السميط في رحلات تدريبية لمدة ثلاث سنوات فأعطاه قريبه التاجر عبدالرحمن يوسف البدر البوم السفار ثم عمل في وظيفة

في شركة النفط ثم أصبح مديرا لقسم إرشاد البواخر في ميناء الشويخ ثم عين مختارا لضاحية الشويخ ب .. ترك الوظيفة وأصبح مسؤلا عن ديوان البدر إلى وفاته عام 2003 رحمه الله


المصدر ( كتاب نواخذة السفر الشراعي )


بيت عبدالعزيز السعدون



النوخذة عبدالعزيز جاسم السعدون




أحمد عبدالعزيز السعدون من سكان حي البدر ولد عام 1934م

رئيس مجلس الأمة السابق

عمل كوكيل مساعد لشؤون البرق والهاتف في وزارة المواصلات حتى ترك العمل الحكومي في عام 1974، وكان من مؤسسي نادي كاظمة في عام 1964، وكان أمين السر في النادي منذ تأسيسه وحتى عام 1968، حيث ترك أمانة السر وظل عضوا في مجلس إدارة النادي حتى عام 1982، وكان رئيسا للإتحاد الكويتي لكرة القدم منذ عام 1968 وحتى عام 1976، وكان نائبا لرئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم منذ عام 1974 وحتى عام 1982.

[



مدير الجوازات والجنسية الأسبق سليمان المشعان من مواليد فريج البدر والصقر عام 1930 م درس في مدرسة سيد هاشم الحنيان
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-11-2020, 07:33 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 83
افتراضي

فريج البدر -القسم الثاني



الأستاذ ماجد علي حسين التمار ولد المربي بفريج البدر عام 1914م

درس بمدرسة الشيخ أحمد الخميس ثم المباركية ثم أتم حفظ القرآن الكريم وحفظ الأحاديث النبوية وتعلم علم الأوردية وعلم اللغة الإنجليزية أثناء عمله في الهند

كما درس الفقه لدى الشيخ عبدالله الخلف الدحيان عمل مدرسا في بمدرسة الملا أحمد الخميس ومن تلاميذه عبدالله السمحان وأحمد مشاري العدواني وجمعة

الحسينان وجاسم الخرافي وكان للمربي قدرة فائقة على حل المسائل الحسابية الصعبة ولهذا رشح للعمل مدققا لحسابات فهد المرزوق في كراتشي بالهند

حيث ظل هناك من الفترة عام 1937 م إلى عام 1952م وتوفي عام 1987م -المصدر كتاب مربون من بلدي





النوخذة معيوف البدر ولد عام 1880 تقريبا هو ابن الشاعر حمود ناصر البدر الزهيري الشعبي المعروف ركب البحر مع والده في رحلات الغوص على اللؤلؤ




النوخذة سعود السميط

ولد النوخذة سعود في الكويت في فريج البدر ودرس في مدرسة الملا محمد العجيري ( بجوار مسجد البدر) والمدرسة الأحمدية والمباركية



النوخذة محمد فهد السميط ركب مع أخيه النوخذة سعود في رحلة إلى الهند بغرض التدريب على قيادة السفن الشراعية والقياس في سفينة البوم ملك والدهم


حتى أصبح نوخذة في العام التالي وكان ( كتاب دليل المحتار في علم البحار ) للنوخذة عيسى القطامي أكبر معين له في هذه الرحلات إلى الهند

ولقد كان النوخذة السميط جريئا في رحلاته هذه يدخل البنادر الصعبه ليلا دون خوف أو تردد ولقد كان علمه بالقياس والملاحه أكبر معين له

ثم توظف في قسم المشتروات في دائرة الصحة العامة




الشيخ محمد غانم جاسم الغانم الجبر

ولد المربي الفاضل عام 1935م بفريج البدر من أوائل الملتحقين في المعهد الديني وعمل إماما في العديد من المساجد منها اماما في مسجد الرأس وسعد بن ناهض ومسجد المطبة واخيرا مسجد الرومي

كان الناس يتوافدون إليه لحفظ القران والمسائل الشرعية وألف كتابا في جزأين ( الجوهر المفيد في خطب الجمع والعيد )



عبدالله عبداللطيف عمر العمر

ولد المربي الأستاذ في فريج البدر -منطقة القبلة عام 1904م

نشأ في حجر عائلة ارتوت بروح القرآن وعلوم الشريعة تولي تدريس علوم الدين والفقه والعربية والحساب في المدرسةالمباركية فالأحمدية كان يحضر ديوان البدر

وديوان الحميضي وديوان الزاحم الذين طلبوا إليه مرارا ليزيدها من العلم الغزير والأحاديث المفيدة



مختار منطقة العديلية سابقا مشاري أحمد الحميضي ولد في فريج البدر بالحي القبلي عام 1928م بالقرب من مسجد البدر ومسجد الشرهان

ومن جيرانه أسرة الخالد والفلاح والسابج والبرجس والده عضو في أول مجلس شورى ومن أبنائه الوزير السابق بدر وحمد مدير مؤسسة التأمينات الإجتماعية

وصالح اللواء بالجيش



عبدالمحسن محمد البرجس

ولد عام 1913م فريج البدر درس في المباركية له بوم خاص دخل فيه البحر حيث سافر إلى الهند مرات للتجارة وللغوص صاحب ديوان في منطقة الخالدية
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-11-2020, 02:50 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 83
افتراضي

فريج البدر -2



يوسف السعود العبدالعزيز البدر




مساعد الأحمد البدر



مرزوق الداوود اليوسف البدر



أحمد عبدالرحمن عبدالعزيز البدر
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-11-2020, 06:10 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 83
افتراضي

فريج سعود وسكة عنزة








عبدالله عبدالعزيز السدحان مدير دائرة الأشغال ولد عام 1892م بفريج سعود قرب منازل الغانم والعدواني والفليج والحلبي والسديراوي

تعلم في مدرسة الملا عبداللطيف العمر القران الكريم والحساب واللغة الغربية ثم مدرسة المباركية كما تعلم اللغة الإنجليزية على يد الطبيب الأمريكي كالفرلي

وعين مديرا لدائرة الصحة ومدير البلدية كما كان عضوا في دائرة التثمين





الضابط في الشرطة العقيد يوسف أحمد عبدالعزيز المليفي ابن النوخذة والتاجر أحمد المليفي وحفيد النوخذة عبدالعزيز المليفي من كبار نواخذة الحي الشرقي وملاك السفن منها البوم والشوعي
السيد يوسف المليفي أحد مؤسسي الشرطة مسؤول منطقة النقرة في حولي سكن الدعية منذ تأسيسها وتوفي بالسبعينات رحمه الله


ظهر من هذه الأسرة نخبة عريقة من خمسة نواخذة مشهوداً لهم ..ساهموا في تأسيس وبناء الكويت منذ النشأة الأولى


ولد النوخذة أحمد المليفي بفريج سعود عام 1885م من أوائل تجار العطور في الكويت امتلك العديد من السفن الشراعيه كان متجره الشهير في سوق الماء بأول مدخل سوق التجار مقابل سوق البنات القديم مزدحم بالزبائن والعملاء من كل فئات المجتمع ، وراجت تجارته آفاق بعيده فكان يتولى التصدير إلى المملكة العربية السعودية وإلى البحرين والعراق وخاصة في البخور والعطور والوسمة وغيرها من الكلف التي كانت مميزاتها لصيقة به .
ذلك بالاضافة إلى ماساهم به في مجال الغوص بحثأ عن اللؤلؤ فإمتلك العديد من السفن الشراعية يقوم بتمويلها في هذا المضمار حتى اخر ايامه وصارت له شهرة مشهود بها

توفاه الله آخر اغسطس عام 1958 بعد حياة عامرة مليئة بالنشاط والابتكار واسرار مهنته حيث كان حريصآ عليها سواء في متجره أو في منزله وكان رحمة الله محبا للخيير واعمال البر محبا للوطن والمواطنين يقوم على مساعدة الفقراء والمحتاجين معروفا عند الحاكم والمحكوم ومشهودا له بصلاحه وتدينه وبعد سعى وشهرة بما يعد معه في مصاف المشار اليهم ب البنان في مجال العطور والبخور وجميع انواع الكلف


فريج سعود



لقطة من فريج سعود لعدد من رواده 1- من اليمين مبارك الحديد -عبدالحميد محمد السلامة -محمد ثنيان المسيليم -عبدالحميد الشيبة -والجالس اسماعيل الجزاف


في فريج عنزه بالكويت تعلم الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود علوم الفقه على يد الشيخ الجليل الملا راشد الصقعبي المعروف (بإبن شرهان)من مواليد الأحساء وهو بالاصل من منطقة القصيم من اهل بريدة ومن ثم رحل إلى الكويت في عام 1890م المصدر ::الطريق إلى الرياض دراسة تاريخية

سكة عنزة التي سكن بها الإمام عبدالرحمن في بيت العامر في الكويت والذي سمي لاحقا "فريج سعود" .ولد بها الأمير تركي و الملك سعود والأميرة منيرة



النوخذة عبدالعزيز ابراهيم المشعل ولد في بيت اسرته بفريج سعود عام 1880م اشترى السفينة من التاجر حمد الصقر وكانت حمال 1600

ومن بعد ذلك اشترى 1200 حمال وهو صاحب بوم ممتاز التي قادها في أسفاره




سالم صالح علي الهويدي ولد عام 1917م سكة عنزة بالقرب من سوق الذهب الحالي شقيق شاعر السور



علي بن أحمد الشرقاوي رحمه الله
‏ولد عام 1908م وتوفي 1990
‏في فريج سعود جبله، بدأ تعليمه عند المطوع من خلال الكتاتيب، ثم التحق بمدرسة المباركية وعمل معلما في المدرسة الأحمدية، ودخل البحر له العديد من البرامج التلفزيونية وأسس مع الشاعر الهويدي برنامج مجالس العرب وشعراء النبط




في عام 1925 بفريج سعود ولد التاجر المحسن مبارك عبدالعزيز الدحيلان المهشور بالحساوي ويظهر مع حفيده بدر الحساوي بالصوره

التحق بالمدرسة الأحمدية ثم انتقل إلى مدرسة المباركية عمل مع اخوته على سفينة والده ثم عمل في الميناء بأجر يومي حتى عام 1957

وقد سميت منطقة الحساوي نسبة له بسبب مساهمته في التخطيط لها

العصامي تحول من موظف في الميناء والجمارك إلى امبراطور العقار ... فأنشأ المساجد وغيرها من أعمال البر والإحسان


ينتسب إلى عائلة الدحيلان التي تعود جذورها إلى حائل هاجرو منها إلى الإحساء ثم الكويت

تحديدا قرية عقدة في حائل التي تعد أحد المصايف الجميلة اليوم وسط جبال أجا وسط سلاسل جبلية ضخمة من ثلاث جهات وكانت مقرا لحكم ال سنبس من طيء
واخرهم بهيج بن ذيبان والدحيلان أهل عقده من الذياب من القني من الغفيلة من سنجارة

قال ابن الكلبي وولد سنبس بن معاوية ابن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيْ ..عدي ولبيد
وولد عدي بن سنبس.. أبان يقولون أبان من دارم

قال الفرزدق ( فلو كنت أدعوا دارما لأجابتني ..ولكني أدعو أبان سنبس ) من كتاب نسب معد واليمن الكبير -الجزء الأول




حمد عبدالمحسن المشاري " وسط الصوره "

هو حمد بن عبدالمحسن بن مشاري بن ثنيان المشاري، و«أسرة المشاري» الكريمة ترجع أصولها إلى قبيلة عنزة العربية الشهيرة.. هاجرت هذه الأسرة الكريمة من نجد إلى الكويت في القرن الثامن عشر ميلادي في عهد المغفور له بإذن الله الشيخ عبدالله بن صباح بن جابر الصباح حاكم الكويت الثاني في الفترة من عام 1762م إلى عام 1812م، وسكنت هذه الأسرة الفاضلة في قلب مدينة الكويت في سكة (عنزة) الواقعة بالحي (القبلي) قرب المدرسة المباركية سابقا وتحديدا شمال سوق السمك واللحم والخضار الجديد داخل مدينة الكويت
أعماله : عضو مجلس المعارف والمجلس البلدي ومجلس الأوقاف وعضو لجنة تحقيق الجنسية سابقاً وعضو مجلس الأمه
وعضو مجلس دائرة شؤون القصر



حمد المشاري وسط أولاده وأحفاده

من كبار المحسنين
ويعتبر حمد المشاري ـ رحمه الله ـ من كبار المحسنين الكويتيين بشهادة الجميع ومن أعماله الخيرية:قام ببناء مسجد باسم ابنه البكر عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ في منطقة اليرموك عام 1982م، مبتغيا بذلك وجه الله سبحانه وتعالى وعاملا بسنة نبيه الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
ساهم في بناء وعمارة العديد من المساجد لا يعلمها أحد إلا الله سبحانه وتعالى.



أبناء عبداللطيف العبدالجليل"المدير" بالوسط عيسى العبداللطيف العبدالجليل اول سفير للكويت فى الرياض والنائب السابق احمد العبداللطيف العبدالجليل وبدرية العبداللطيف العبدالجليل فى فريج سعود فى الحي القبلي عام 1932م



كان ديوان وبيت النوخذة الفارس علي السمحان في فريج سعود

يفتح يوميا بعد صلاة الفجر ويقوم بتجهيز ما يلزم لإستقبال جيرانه

من قهوه وافطار ..




صبيح براك عبدالمحسن الصبيح ولد عام 1901 في فريج سعود

التاجر صبيح البراك الصبيح قد بدأ نشاطه التجاري من الصفر، معتمداً على الله سبحانه وتعالى ثم على نفسه، فبدأ حياته العملية بمشاركة زميله خالد سليمان العدساني، ثم استقل عنه بأعماله التجارية في الخمسينيات، وقد نمت تجارته وبارك الله فيها، فشملت معظم مجالات التجارة الرئيسة كالعقار والمقاولات، لدرجة أنه قام بتشييد مائتي بيت في كيفان وحدها وعدة مدارس في منطقة الشويخ.

وبالرغم من اتساع نشاطه التجاري كان شديد التواضع، يقوم بالإشراف على تجارته بنفسه، بل ونقلها وتصريفها في سيارته الخاصة التي كانت متواضعة إلى حد كبير، ولذلك قرر أولاده شراء سيارة جديدة له بدلاً من هذه السيارة التي لا تليق به، ويروي الأستاذ محمد بن إبراهيم الشيباني في مقالة له بجريدة "القبس" نقلاً عن ولده مشاري قصة تلك السيارة قائلاً: أما قصة السيارة "الهدسن" فيقول عنها ابنه مشاري: "رأينا أن نشتري للوالد سيارة تليق بمقامه، فاشترينا هذه السيارة "هدسن موديل 1947م"، لكنه في البداية رفضها لأنه يرى ذلك تمايزاً على الناس، ومع إلحاحنا قبل، لكننا بعد أيام وجدنا "الهدسن" وقد علق بها الغبار والطين، وكانت المفاجأة في الداخل، حيث وجدنا المقعد الخلفي كله أكياس أسمنت، وشيئاً لا يوصف من الغبار! فلما سألناه عن ذلك قال: ألستم تريدون مني استعمالها؟ لقد استعملتها فجعلت المقعد الخلفي لأكياس الإسمنت والطابوق والأدوات، والمقعد الأمامي لي فقط، انظروا إليه ليس فيه أي أتربه أو خلافه". (جريدة "القبس" - العدد 9874 - 23/ 12/ 2000م).

وبفضل الله تعالى، ثم أعماله الطيبة وكرمه مع الناس، تنامت ثروته بعد ذلك وبارك الله فيها، حتى بلغ رصيده خلال الحرب العالمية أكثر من 100 مليون روبية، وكان يودع أمواله في "البنك الشاهي البريطاني" وهو فرع من البنك الرئيس في لندن.

وهكذا ضرب لنا التاجر صبيح البراك رحمه الله نموذجاً رائعاً من الاعتماد على النفس، والمثابرة والجد في سبيل الوصول إلى الغايات وتحقيق الآمال، كما امتزج ذلك الطموح والنجاح بتواضع جم وبر وإحسان.

وهذه كانت حال الكثير من أهل الكويت الطيبين، لم يغيرهم الثراء ولا كثرة الأموال عن معدنهم الأصيل، بل بالعكس نجد أن معظم أهلنا من هذا الجيل الفريد كلما زادت ثروتهم ازدادوا تواضعاً وإحساناً وبذلاً للخير والمعروف.



الشاعر فهد العسكر رحمه الله في سكة عنزة في الحي القبلي، والذي يقع بجانب سوق الذهب
ولد الشاعر فهد العسكر عام 1917م وتوفى عام 1951م ودفن في مقبرة الصالحية
المصدر: كتاب العمارة في الكويت وشمال الخليج
تأليف زهرة فريث، ابنة المعتمد البريطاني السابق بالكويت هارولد ديكسون


صورة لها تاريخ: العائلات الكويتية التي سكنت فريج سعود بالحي القبلي
25-05-2012
كتب الخبر باسم اللوغاني
قبل عدة أشهر أهداني الصديق العزيز وليد التورة ورقة تضم أسماء العائلات الكويتية التي سكنت فريج سعود بالحي القبلي في مدينة الكويت القديمة، وكان عددها 63 عائلة.

وقد دفعني ذلك إلى مراجعة ما نشرته في بعض كتبي وكتب أخرى حول تاريخ المناطق، فوجدت في هذه الكتب عدداً من الرجال الذين عاشوا في فريج سعود، وذكروا أسماء العائلات التي كانت تسكن بجوارهم.

وبعد المقارنة بين قائمة الزميل وليد التورة والمقابلات التي أجريتها، خرجت بقائمة جديدة تضم أكثر من مئة أسرة كانت تعيش في فريج سعود.

وقبل أن أذكر أسماء هذه العائلات، أود أن أشير إلى أن فريج سعود يقع مقابل ساحل البحر في الحي القبلي ويحده شمالاً البحر، وجنوباً سوق واجف وشرقاً فريج غنيم، وغرباً فريج الخالد، ويوجد فيه ثلاثة مساجد، هي مسجد العبدالجليل (تم هدمه)، ومسجد سعود (تم هدمه)، ومسجد المديرس (مازال موجوداً).


كما يوجد فيه المدرسة الأحمدية الأولى والمدرسة القبلية للبنات ومدرسة الروضة أو روضة البنين.

أما العائلات التي كانت تسكن في هذا الفريج فهي كالتالي: النشمي – القطامي – اللوغاني – العبدالجليل – التورة (عبدالوهاب وعبدالرزاق التورة، وبيت معتوق التورة) – الجيران – العمران – البصيري – كنيمش – الراشد (الكوس) – الزعابي – الخضر – الحجي – النشيط – بوعمر (فهد العمر) – الماجد – القلاف (النجار) – المضاحكة – ثنيان العلي – القصار – الحساوي – الشطي - بن جوهر – سالم العلي – العريفان – المعتوق – صرام – بوشهري (النجار) – المباركي – السنان – السديراوي – السلطان – العون – الياقوت – القبندي – المسيليم – العوضي – العودة – البسام – الرزوقي – المشعان – الخالد – الخميس – السهول – الزاحم – سيد حامد الرفاعي – سيد أحمد الرفاعي – سيد يوسف الرفاعي – الجبري – الفوزان – المرزوق – شيرين (بهبهاني) – بورحمة – عمران البنوان – الصانع – – المقهوي – العيدان – الوايلي (أمام كفيف بمسجد سعود) – السلامة. هذا ما ذكره الزميل وليد التورة، وأضيف من ناحيتي إليها ما يلي:

أبناء عبدالرحمن البناي (عبداللطيف، ومحمد، وعبدالمحسن، وذريتهم)، أبناء يوسف اللوغاني (وهم إبراهيم، وحمد، وصالح، وعبدالله)، وأبناء يوسف بن علي اللوغاني (وهم علي، ويعقوب، وحمد)، وأحمد عبدالرزاق اللوغاني (وابناه يعقوب وخليفة)، وبيت النجار (والد عبدالرحمن النجار الإعلامي المعروف)، وبيت عبدالله أحمد العمران، وبيت أحمد الراشد الضويحي، وبيت عمر الياقوت، وبيت أحمد الياقوت (أبناؤه خالد وصالح وسليمان ومحمد وعيسى وعبدالكريم)، وبيت عبدالرحمن الياقوت (والد فهد)، وبيت عبدالعزيز الياقوت (والد مشاري وسعدون)، وبيت علي جعفر الكندري (والد عبدالكريم جعفر، وبيت سيد خلف النقيب (الذي تحول إلى المدرسة القبلية للبنات)، وبيت علي المسعود، وبيت خالد الخشتي، وبيت سليمان البصيري، وبيت انكي، وبيت أحمد بن حيدر، وبيت سعد الخضر، وبيت خالد الخضر، وبيت راشد الخضر، وبيت عامر السماك، وبيت أحمد بوكحيل، وبيت علي بوكحيل، وبيت حمد السلطان (أبناؤه سليمان وعيسى وإبراهيم)، وبيت بهمن، وبيت السمكة، وبيت بوطيبان، وبيت جابر العيدان، وبيت سالم بن علي بوقماز (انتقل إلى الحي الشرقي بعد ذلك)، وبيت إسماعيل (النواخذة)، وبيت المباركي (جاسم المباركي وابناه محمد ومبارك)، وبيت مبارك المباركي وابناه حمد ومنصور)، وبيت حمد عبدالله القصار، وبيت أحمد يوسف القصار، وبيت مبارك وحسن الشطي، وبيت عبدالله الشطي (والد صالح الشطي)، وبيت عبدالرحمن الحساوي (والد إبراهيم، وعلي الحساوي)، وبيت العروج (صالح ومطلق وخليفة)، وبيت سيد علي سيد سليمان الرفاعي، وبيت عبدالعزيز الحساوي (أبو مبارك التاجر المعروف)، وبيت الصقران (عبدالهادي وأبناؤه عبدالله ومحمد وصقر وأحمد)، وبيت الحسينان (عبدالكريم وابناه عبدالعزيز ومحمد)، وبيت داود ومحمد البصيري، وبيت يوسف مبارك المضاحكة (حجي يوسف)، وبيت الماجد (محمد وغانم وعبدالله ويوسف وعبدالمحسن)، وبيت الصبيح (براك الصبيح وابناه صبيح وفهد)، وبيت السديراوي (سالم وابناه محمد وعبدالله)، وبيت السمحان (علي وأبناؤه محمد وسلطان وعبدالعزيز وحسين)، وبيت العون (عيسى وابناه عبدالله وأحمد وغيرهما)، وبيت التورة (سعود وابناه مشاري وعبدالرزاق)، وبيت سالم التورة وابنه علي، وبيت عبدالرحمن وسيف السلاحي.

وقد يكون هناك نقص في أسماء العوائل التي كانت تسكن في هذا الفريج، لذلك فإنني أرجو مَن لديه أي معلومات إضافية أو تصحيح للمعلومات التي ننشرها اليوم أن يفيدنا بها، علما بأنني سأتناول موضوع "الفرجان" الأخرى أيضاً في المستقبل، وأرحب بأي معلومات في هذا الشأن لتوثيقها في الكتابات المستقبلية.


فيصل بوكحيل (مواليد عام 1940) وبيت علي بوكحيل -فريج سعود




عبدالكريم جعفر علي الكندري الوكيل المساعد للشئون القانونية -وزارة الصحة بيت والده جعفر علي -فريج سعود





تاجر اللؤلؤ جاسم المباركي من فريج سعود


محمد سالم السديراوي وكيل الشيخ مبارك الصباح فى الهند وعياله جاسم وسالم وفهد الذي اتى فى لعبة كرة القدم الى الكويت وبنته شيخه فى المقعد الامامي للسيارة ، مدينة بونا الهندية عام 1918م من سكان فريج سعود



التاجرالكويتي محمد سالم السديراوي
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-11-2020, 05:25 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 83
افتراضي



ولد النوخذة عبد اللطيف سليمان العثمان – رحمه الله - في العام 1867، في فريج سعود.

عمل نوخذة مدة 33 سنة، ويعد من كبار نواخذة الكويت، ومن أسرة عريقة في ركوب البحر،

وبعد أن اشتد عليه المرض، نُقل رحمه الله إلى العاصمة البريطانية لندن لتلقي العلاج، لكن جاءه أجله ووافته المنية هناك، وأعاده أبناؤه وأهله ليدفن في الكويت في سنة 1973، وكان عمره – رحمه الله تعالى - نحو 106 سنوات.

المصدر: «معجم شوارع الكويت» - تأليف: عبد العزيز العويد





ولد عبدالله سنان محمد السنان في الكويت عام 1917 في حي قبلة فريج سعود·
· درس في الكتاب وحفظ القرآن الكريم· ثم درس في مدرسة حمادة والعنجري·
· تخرج من المدرسة الأحمدية - الدراسات الأولى - وهي من المدارس الرسمية·
· عمل مدرسا من عام 1939 - 1942 في مدرسة عبدالعزيز حمادة، وعند (ملا محمد العلي)·
· أثناء الحرب العالمية الثانية اشتغل كاتبا في إدارة التموين، بعدها سافر الى الهند وعمل محاسبا لدى أحد التجار الكويتيين هناك· ثم عاد الى الكويت بعد أربع سنوات ليقلد وظيفة إدارية في الصحة·
· منذ عام 1953 - 1969 عمل بوزارة الأوقاف مديرا للشؤون الإدارية·
· في عام 1969 تقاعد عن العمل، وتفرغ لأعماله الخاصة، وقد افتتح مكتبة لبيع الكتب والقرطاسية تسمى مكتبة (القلم)·
· قرأ الكثير من الكتب التاريخية والسياسية والاجتماعية، والكثير من الدواوين الشعرية القديمة والحديثة·
·شاعر نشر معظم قصائده في الصحف المحلية والخليجية·





مطر العيدان من مواليد الحي القبلي بفريج ثنيان وبالتحديد قبلي فريج البدر - الجيران
وكان من جيران العيدان من جهة الشرق عبدالعزيز الهولي وسماعيل علي , ومن جهة الجنوب والقبلة شاهين أبو خليفة ، ويقابله بيت بن بحر ، والنوخذه محمد بن سلطان ،ودكان علي بن صالح ويطلق عليه ولد صيته نسبة لوالدته وكذلك بيت الماص
المصدر مجلة تراثنا

فريج سعود
وكان والد مطر العيدان قبل ان يسكن في القبلة ، سكن مع أسرته ووالده واعمامه بفريج سعود ، ويملكون عمارة للأخشاب مقابل الفرضة ، ولهم نقعة

يُعد من الشخصيات المؤثرة والقريبة من حاكم الكويت السابع الشيخ مبارك الصباح ( تولى الحكم 1896م )،



النوخذة مبارك المباركي ولد بفريج سعود عام 1900 ركب البحر مع والده الطواش جاسم المباركي عن عمر احدى عشر سنة وأصبح النوخذة في عمر 18 سنة

المصدر جريدة القبس -العدد 13960




النوخذة أحمد عبدالله القصار من نواخذة الهرفي المشهورين بفريج سعود وظهر من هذه الاسرة العديد من النواخذة فقد درب النوخذة أحمد أبنائه سليمان ويوسف

القصار فأصبحا من نواخذة السفر

المصدر كتاب نواخذة السفن الشراعية



السفير قاسم عمر الياقوت ولد عام 1934 في فريج سعود بحي القبلة، درس بالمدرسة المباركية ثم استكمل تعليمه في كلية تشلسي البريطانية، حيث تخصص في مجال الهندسة، وعمل بعد تخرجه أستاذا في الكلية الصناعية بالكويت مدة عامين، وانتقل الى لندن كمساعد لمدير المكتب الثقافي عام 1960، ودرس الرسم في مدرسة الفنون المرئية في مدينة سالزبروغ في النمسا، وتتلمذ على يد الفنان التشكيلي أوسكار كوكوشكا.

التحق بالعمل الدبلوماسي في سفارة دولة الكويت لدى المملكة المتحدة عام 1962 وحتى 1964، كما عمل سفيرا في كل من الإمارات وباكستان وإيطاليا وغيرها



سكة عنزة



راشد صالح راشد التوحيد ولد في المرقاب قرب مسجد الشملان عام 1930م انتقل مع والده إلى سكة عنزة بجوار بيت أحمد الجسار وبيت جاسم الحجي وبيت البرغش والحميضي وبيت العتيقي والمفلح وبيت الهارون




بوسف حسين ال هيد انور الكندري



صحيفة الأبناء اعداد: منصور الهاجري

ضيفنا هذا الاسبوع العم يوسف حسين آل هيد ولد عام 1915 في الكويت بفريج سعود وعاش طفلا يتيما بعد وفاة والده فكفله اخوه الكبير واعمامه. التحق بالمدارس الاهلية فتعلم قراءة القرآن الكريم ثم انتقل للدراسة في المدرسة الاحمدية وأكمل تعليمه في المدرسة المباركية، وعين مدرسا في المدرسة الاحمدية وبعد سنوات صار وكيلا لها وناظرا في الاحمدية، يذكر المدرسين الذين عمل معهم وكانوا اساتذته، ترك التعليم والتحق بالعمل الحر عند بعض التجار وكان يعمل محاسبا، كذلك كان يجري حسابات مع بنك الكويت الوطني المحدود هكذا كان اسمه عند بداية تأسيسه واستمر في العمل كمحاسب عند التجار، تزوج مرة واحدة وعنده من الاولاد والبنات ستة عشر ولدا وبنتا ومائة وتسعة احفاد، العم يوسف حسين ملك آل هيد بعدما تقدم به العمر جلس في بيته في الجابرية وحاليا يعيش في بيت ابنه عبدالسلام. كذلك اشتغل بتجارة العقارات وبيع الاراضي وقدم الكثير في سبيل عمل الخير للآخرين. اما الشخصية الثانية في هذا الموضوع فهو الشاعر البحريني محمد حسن ابوهاني، وهو خال اولاد العم يوسف آل هيد وله ديوان مطبوع يعرف باسمه، بين هذه السطور ننشر بعض القصائد الشعرية لشاعر البحرين مع نبذة عن حياته


يبدأ ضيفنا يوسف حسين آل هيد بالحديث عن مولده ونشأته حيث يقول: ولدت في الحي القبلي (قبلة) في فريج سعود في سكن والدي حسين بن ملك ال هيد رحمه الله تعالى شرقي مسجد سعود، وكنت من اسرة متواضعة وبسيطة جدا تتكون من والدي ووالدتي «شريفة بوهاني الانصاري» واخي الاكبر «حسن» واخي الاصغر «احمد» واختنا الوحيدة «امينة» وهي اصغرنا سنا ـ رحمهم الله تعالى.



بعد التدريس تحول المربي الفاضل يوسف آل هيد الى العمل في التجارة وعن ذلك يقول: ثم تحولت عن التدريس الى العمل بالتجارة وذلك بعد ان طلب مني رجل الأعمال المشهور الحاج علي عبدالوهاب المطوع رحمه الله تعالى ان أدير له حسابات الشركة براتب 300 روبية بدل من 100 روبية كنت آخذها أثناء التدريس فوافقت وتركت التدريس وانتقلت للعمل في شركة علي عبدالوهاب المطوع وكان يعمل معي يوسف المير وكذلك سالم البدر وكنت ادرب عبدالله بن علي عبدالوهاب المطوع (بو بدر) على العمل ودربته على الحسابات وكان بوبدر دائما يذكر هذا عندما يلتقي بأبنائي ويخبرهم بان أباهم كان عمود الشركة ولا أنسى فضله في تعليمي بالعمل.

ولا أنسى ان اذكر ان أبا بدر كان وفيا وكريما معي ومع أولادي فكان مثل والده في الوفاء والكرم والشهامة رحمهم الله وحفظ أولادهم وذريتهم.

ثم امسكت لفترة حسابات دفاتر التاجر محمد جاسم وهو صاحب محلات وملقب (جونم) وهو يعبر عن عزيزي أو حبيبي لأن تعامله مع الناس في ذلك الوقت باحترام ومحبة لذلك يلقب بهذا اللقب.

وكما عملت كذلك لدى سليمان الصقر الغنيمان (بوصقر) رحمه الله تعالى (رجل الأعمال المعروف) وكذلك عملت عند رفيق أحمد محمد الأيوب (بوعبدالعزيز) رحمه الله تعالى (التاجر المعروف).

ثم عملت في العقار لحسابي الخاص بعد ذلك ولم أنس الذين عملت لهم وكنت أتردد عليهم دائما للزيارة وكذلك للعمل إذا احتاج الأمر لذلك حتى توفاهم الله.

الحياة الاجتماعية

كانت تربيتي على حب الدين والصلاة في المسجد وكذلك كنت متزن الخلق والعقل ولا أحب الشقاوة والمزاح والكذب ودائما أصدق بالكلام وأمينا على أسرار الغير ولا أغتاب أحدا وكلامي قليل في المجالس ودائما استمع فقط وكان من طبيعتي الهدوء وكنت آكل القليل قدر حاجتي وكنت أمشي كثيرا الى مصلحتي في العمل والى المساجد.

الزواج والأولاد

تزوجت بعد ان عملت مدرسا في مدرسة الأحمدية في نفس بيت الوالد في فريج سعود بقرب مسجد المديرس وكانت زوجتي بنت الحاج جعفر خليل العوضي وأنجبت منها 9 أولاد و7 بنات، وكان أكبر أولادي حسين وبعده يعقوب وبعده عبداللطيف وبعده عبدالملك (متوفى) وبعده عبدالله وبعده عدنان وبعده عبدالسلام وبعده جمال وبعده محمد (متوفى). وعندي من الأحفاد أولاد وبنات: 109 منهم أولاد 61 ولدا و48 بنتا، 3 أولاد منهم توفاهم الله.

التعليم

تعلم آل هيد على يد خلف النقيب حتى سن البلوغ ومن ثم انتقل لمدرسة الأحمدية ليكمل تعليمه وكان من أشهر مدرسيه الشيخ عبدالعزيز الرشيد، الملا يعقوب، والأستاذ عبدالمحسن البحر.

وعند اكمال دراستي وقبل تعييني في نفس المدرسة تم اختياري للتدريس في مدرسة التجهيزية (التحضيرية) وتم اجتيازي مرحلة الاختبار ومن ثم تم تعييني بمدرسة الأحمدية مدرسا في مادة العربي ومادة الدين ومادة الحساب.

وكان من زملائي المدرسين نفس المدرسين الذين درسوني، ومن ثم انتقلت الى مدرسة العجيري حيث كان فيها من المدرسين: عبدالملك الصالح، محمد الشايجي، صقر شبيب، يوسف الخطيب، ومن تلاميذي محمد عبدالمحسن الخرافي، مرزوق العجيل (أول طيار كويتي)، محمد صالح الإبراهيم (الأديب)، يوسف الصغير، واحمد بزيع الياسين (بومجبل).

أما عن صفات ضيفنا الشخصية وأخلاقه فإن أصدقاءه ومن تعاملوا معه قالوا: كان هادئا وملتزما بالمسجد دائما وكان اجتماعيا يزور الدواوين ومن الدواوين التي يتردد عليها ديوان علي الوزان وخالد الصبيح والمواش والربيعة والعدساني والنشمي والجاسم والفليج وابراهيم الهاجري وصقر الغنيمان والزامل والفهد.

العمل والتجارة

آل هيد له باع طويل في العمل التجاري وعن ذلك يقول: عملت في شراء الأراضي (العقار) وفي فترة قصيرة في الستينيات استوردت بعض سيارات شفروليه (5 سيارات بوكس) وبعتها جميعها، ومن المواقف الظريفة التي حصلت لنا في معرض علي عبدالوهاب المطوع عندما كنت مسؤولا عن حسابات الشركة وكان معي الأخ يوسف المير وسالم البدر وكنا نتحرج في فترة الغداء من الأكل أمام بعض المهارة الذين يجلسون في وقت الظهيرة بجانب المعرض للاستراحة وكان عددهم كثيرا فكنا لا نستطيع ان نضع غداءنا حرجا منهم فخطرت لنا فكرة وهي ان ثمة سلال من الفلفل الحار كانت موجودة في المعرض فكنا نحرك هذه السلال بهدوء فتنتشر رائحة الفلفل الحار فيبدأ المهارة بالعطاس فيبتعدون عن المعرض ومن ثم نضع الغداء.

ومن الأطباء المشهورين في ذلك الوقت: أحمد الغانم، والحواج محمد الربيعان، واحمد الرباح.

ومن العائلات التي سكنت بجوارنا في القبلة (فريج سعود) عائلة الصقران والتورة والعمران والحساوي والقصار والعبدالجليل المدير والسيد خلف المباركي وعبدالمحسن العريفان وابراهيم الناصر الهاجري وعبدالله الحسيني والمواش.

وأما جيراننا في منطقة المرقاب القديمة، فأذكر منهم من العائلات الكويتية:

بيت عائلة الوزان، ابراهيم المحارب، سعد المنير، يوسف المطوع، عبدالرحمن الرويح، عبدالرحمن العوضي، وسليمان صقر الغنيمان (وهو من الاصدقاء المقربين)، وكذلك بيت أم بلال وبيوت كل من الهزاع والحمود والرباح والجوعان.

أولئك جيراننا وبعدما تم تثمين البيوت من قبل الحكومة سكنا في النقرة، وكانت منطقة سكنية وقديما كانت أراضي زراعية وفيها آبار ماء.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 17-11-2020, 02:43 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 83
افتراضي

فريج السبت - الحي القبلي




النوخذة مفلح صالح الفلاح .. من المفضل من اليحيا من عبدة من شمر

ولد في الحي القبلي عام 1920 م وبعد أن تعلم القراءة والكتابة والحساب ركب البحر مع النوخذة يوسف القطامي تعلم أصول الملاحة منه

ثم أصبح نوخذة ومعلما ركب نوخذة في سفينة الصقر المعروفة ( قتيبة ) وركب في قيادة البوم ( الميمون )



شملان بن أحمد بن عبداللطيف بن موسى البحر، كنيته "أبو أحمد"، وُلِدَ عام 1911م (1329هـ) في الكويت في فريج السبت في منطقة القبلة (جبلة) والتي تمثل الحي الغربي من مدينة الكويت. توفي أبوه أحمد وهو ما بين السادسة والثامنة من عمره تقريباً. كان شملان البحر رجلًا عصامياً اعتمد على نفسه منذ الصغر، فقد دخل الغوص في صغره، ثم بدأ رحلته مع التجارة وهو بعمر دون العشرين عاماً. اشتهر شملان بتجارة الأقمشة حيث كان محله الأول في قيصرية فهد السالم، ثم اشترى دكانه في السوق الأبيض عندما أنشئ هذا السوق في عام 1947م (1366هـ). وقد فتح الله له من هذه التجارة باب رزق واسع حتى أنه اشتهر بها وأصبح من كبار تجار الأقمشة المعروفين في الكويت. تميز بأنه كان يستورد الأقمشة من أقصى آسيا وأوروبا إلى ميناء الكويت، بمراسلات التلكس المباشرة مع مصانع الأقمشة في اليابان وانجلترا وسويسرا، وكان عنده في المحل عاملًا هندياً يجيد اللغة الانجليزية ومتخصص في مراسلة المصانع في تلك الدول. ولم يكن المَوْرِد المالي الرئيسي الذي كان يجنيه شملان يأتي من بيع الأقمشة على الأفراد في دكانه في السوق الأبيض، بل كان في بيعه بالجملة على محلات السوق وعلى بائعي الأقمشة الذين يزودون محلات الأقمشة والخياطين بطلباتهم، وكانت أقمشته تُشتَرى أيضاً من الدول المجاورة كالسعودية والعراق.

صورة لها تاريخ: فريج السبت وبراحة الفلاح بالحي القبلي
24-08-2012 | 00:01

تحدثنا في عدد من الحلقات الماضية عن مجموعة من الفرجان القديمة في الحي الشرقي والحي القبلي منها فريج غنيم، وفريج سعود، وفريج الجناعات، وفريج الزهاميل، وفريج المطبة، وفريج بورسلي، وغيرها. واليوم نتحدث عن فريج السبت وبراحة الفلاح في الحي القبلي، وهو فريج نشأ قبل أكثر من 200 سنة على الأقل، وأطلق اسمه على أسرة السبت الكريمة التي ينتمي إليها المرحوم محمد السبت، والبراحة سميت على أسرة الفلاح المعروفة التي من رجالها المرحوم فلاح الفلاح، والمرحوم عبدالله الفلاح، والنوخذة مفلح الفلاح، وغيرهم.

يقع فريج السبت في وسط الحي القبلي، ويحده شمالاً المدرسة القبلية للبنات وفريج البدر، وجنوباً مقبرة الدهلة التي تحولت إلى حديقة للبلدية، وشرقاً مسجد مديرس وفريج سعود، وغرباً مسجد الساير الشرقي وفريج شاوي اظبية. من ناحية المساجد، يوجد في هذا الفريج مسجدان هما مسجد عباس الهارون (أو مسجد سعيد) الذي أسسه المرحوم عباس الهارون من ثلث أحد أقربائه، وكان يصلي فيه الملا سعيد، ثم من بعده الملا سعود الزيد، ثم الملا سليمان بن نامي، ثم الشيخ مساعد بن جراح، ومن بعده الشيخ محمد بن جراح. والمسجد الثاني هو مسجد الشرهان (أو مسجد عبدالله المرزوق) الذي يقع في براحة الفلاح وتأسس عام 1813، وأول من صلى فيه إماماً هو الملا عبدالله الشرهان واستمر فيه فترة طويلة. أما "براحة الفلاح" فهي ساحة مربعة الشكل تقريباً عرضها حوالي 200 متر، وتقع في شمال شرق الفريج، ويوجد حولها العديد من المنازل.

وتوجد حفرة تعرف بحفرة "السبت" وتبعد حوالي 100 متر عن براحة الفلاح في اتجاه الغرب.

ويقول العم زيد حمد الفلاح (مواليد عام 1938) إن براحة الفلاح كانت حفرة تتجمع فيها مياه الأمطار، وبعد هطول أمطار عام 1934 (الهدامة الأولى) دفنت وأصبحت براحة، وقد يكون الحال نفسه مع حفرة السبت. وفي ما يتعلق بسكان فريج السبت، إليكم قائمة بمجموعة منهم من الذين أمكنني أن أتحقق منهم وهم كما يلي: بيت ناصر الركيبي، وبيت جويهل الجويهل، وبيت بحير العنزي (أبو مناحي)، وبيت محمد السبت، وبيت الشعلان، وبيت القميزان، وبيت دحيلان، وبيت عبدالرحمن الوهيبي، وبيت سلمان الجويهل، وبيت السجاري، وبيت السديراوي (عندهم راديو وكان أبناء الجيران يتجمعون عندهم لسماع الأغاني والأخبار، وصباح كل يوم جمعة يتجمعون للاستماع إلى أغاني المطرب العراقي حضيري بوعزيز).

ويوجد في فريج السبت أيضاً مجموعة من البيوت الأخرى منها بيت القديري، وبيت جاسم التويتان، وبيت عبدالله البحر، وبيوت النفيسي، وبيت المواش، وبيت عبدالله الأنصاري، وبيت عبدالمحسن العساف، وبيت الزمامي، وبيت الحساوي، وغيرهم. أما البيوت التي كانت تحيط ببراحة الفلاح أو تقع بالقرب منها، فمنها ما يلي: بيت فلاح الفلاح، وبيت عبدالجليل الطبطبائي، وبيت حمود الخالد، وبيت عبدالعزيز الهولي، وبيت أحمد الفرحان، وبيت أحمد الدهش، وبيوت الزاحم، وبيت السابج، وبيت علي السداح، وبيت اللافي، وبيت صالح السبيعي، وبيت الشرهان، وبيت محمد النصرالله، وبيت محمود الصومالي، وبيت الانبعي، وبيت البكر، وبيت شهربان، وبيت بن فيد، وبيت محمد المغربي (بن حجي)، وبيت الدهيم، وبيت عبدالله العيسى، وبيت حسين سلطان المحبوب (الصوري).



عبدالعزيز العبدالله النصرالله مواليد 1911م في القبله فريج السبت و انتقل الى الجهراء لاحقا مع اخوته.

فريج الفلاح


النوخذة أحمد صالح سالم السبيعي

ولد عام 1919م بفريج الفلاح بالحي القبلي بجوار بيت الزاحم وبيت

عثمان الراشد وبيت الحميضي وبيت سلطان الكليب وبيت أحمد العثمان



المصدر كتاب : أيام الكويت - أحمد الشرباصي
ط/ 1953 م
القاهرة

سلطان بن إبراهيم بن علي بن كليب بن علي بن فيصل جده كليب، أخوه خضير بن علي جدّ آل خالد بن خضير وينتهي بهم النسب إلى قبيلة «عنزة العدنانية» المشهورة في جزيرة العرب وبادية الشام.
ولد رحمه الله سنة 1307 هـ الموافق 1889 في الكويت
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 21-11-2020, 09:16 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 83
افتراضي






تعد «العثمان النواخذة» من أشهر عائلات أهل الكويت ممن دخلوا البحر فمارسوا كل الحرف التي كانت مصدر رزقهم؛ إذ اتسموا بالشجاعة ورباطة الجأش والقيم الرفيعة، فوصلوا الى الهند وأفريقيا، وعرف عنهم حنكتهم ومهاراتهم المتميزة في صناعة السفن وصيد اللؤلؤ والأسماك والتجارة. ويعد «بوم تيسير»، التي جرى بناؤها في بداية الحرب العالمية الأولى من أكبر سفن الكويت، إلى جانب الكثير من الأبوام التي ذاع صيتها في القرون الماضية. ويقع فريج العثمان في منطقة قبلة حالياً، وتحديداً في مقر مجلس الأمة في وقتنا الراهن، كما أن نقعة العثمان كانت امتدادا للفريج، وهي مقابل مجلس الأمة حالياً. وقال محمد عبدالوهاب عبدالعزيز العثمان لـ القبس: إن بداية نزوح العائلة إلى الكويت كان في عام 1850 ميلادية، وذلك نتيجة للأوضاع في نجد، بسبب الحروب والحالة الاقتصادية هناك، ما أجبرهم على النزوح إلى جانب عدد من العائلات الكويتية،

فريج العثمان في منطقة قبلة حالياً، وتحديداً في مقر مجلس الأمة في وقتنا الراهن، كما أن نقعة العثمان كانت امتدادا للفريج، وهي مقابل مجلس الأمة حالياً. وقال محمد عبدالوهاب عبدالعزيز العثمان لـ القبس: إن بداية نزوح العائلة إلى الكويت كان في عام 1850 ميلادية، وذلك نتيجة للأوضاع في نجد، بسبب الحروب والحالة الاقتصادية هناك، ما أجبرهم على النزوح إلى جانب عدد من العائلات الكويتية، فتوجّهت عائلة العثمان إلى العمل في البحر، ووصلوا إلى سواحل أفريقيا والهند، وخلال تلك الفترة تملكوا 60 سفينة بأحجام مختلفة بالاعتماد على الشراع من دون وجود المكائن، وجميع الطاقم هم من أهل الكويت. وأضاف ان نهاية عهد النواخذة في عام 1954، إذ توّج الكويتيون إلى الوظائف الإدارية بعد اكتشاف النفط. وأشار إلى أن نواخذة العثمان كانوا ينقلون التمر من البصرة وإلى الهند إلى جانب البضائع من الهند إلى الكويت. وذكر بأن النوخذة عبدالوهاب العثمان أطلق عليه لقب شيخ النواخذة، وأطلق عليه هذا اللقب النوخذة بدر القطامي، وذلك لما يمتلكه من إمكانيات ومهارات مميزة في البحر، مشيرا إلى أن 40 عائلة كويتية كانت تعمل في البحر.

للمزيد: https://alqabas.com/article/5749380


صورة لها تاريخ: فريج العثمان بالحي القبلي
05-10-2012
كتب الخبر باسم اللوغاني

فريج العثمان في الحي القبلي بمدينة الكويت، ويحده من الشمال ساحل البحر وعدد من النقع البحرية سنأتي على ذكرها بعد قليل، ومن الجنوب فريج الفوادرة وبراحة حمود البدر (وتسمى أيضاً براحة عباس)، ومن الشرق فريج الصقر، ومن الغرب فريج الخرافي والساير. وينسب اسم هذا الفريج إلى أسرة العثمان النواخذة التي لها عدة منازل مطلة على البحر في هذا الفريج، ولها نقعة كبيرة لرسو السفن التابعة لها. وقبل أن نتناول بالشرح المعالم الرئيسية للفريج، من المفيد أن نشير إلى أن الشيخ عبدالله بن صباح بن جابر وهب أرضاً لأسرة العبدالجليل في عام 1885م طولها 150 ذراعاً وعرضها 70 ذراعـــــاً (الــــذراع الواحد ما بين 60-50 سم تقريباً) تقع على ساحل البحر مباشرة في الموقع الذي سمي في ما بعد بفريج العثمان، وذلك في مقابل أن تنقل أسرة العبدالجليل سفنها من نقعة سعود إلى النقعة الجديدة أمام الأرض الموهوبة لهم. وبعد فترة قصيرة من تأسيس نقعة العبدالجليل وبناء "عماير" لهم تطل عليها، تأسست غرباً منها نقعة المرحوم عبدالعزيز بن عثمان المتوفى عام 1935م، والذي اشترى أولاً بيتاً في نفس الفريج من أسرة المبارك وسكن فيه، ثم اشترى في بداية عام 1905م بيت المرحوم خلف ابن السيد عبدالرحمن النقيب وضمه إلى منزله. وفي نفس الوقت، توجد نقعة أخرى أمام فريج العثمان تملكها أسرة المبارك الكريمة، وتقع في ما بين نقعة العبدالجليل ونقعة العثمان. وعلاوة على كل ذلك، ولكي لا نتجاهل بعض الروايات التي لانشك في صحتها، فإنه في فترة ما كانت هناك نقعة تحمل اسم محمد ثنيان الغانم ويوسف الصقر، ولكنني لا أعلم بشكل أكيد موقعهما من النقعة الكبيرة وفترتهما الزمنية. ومن المفيد أن نشير إلى أن مجموعة من العوائل الكويتية كانت تسكن في هذا الفريج قبل انتقال أسرتي العبدالجليل والعثمان إليه، منها أسرة المزيد وأسرة المبارك وأسرة النقيب وأسرة بن مطر وأسرة رجب الفودري وغيرها، كما توجد أيضاً بعض الأراضي الفضاء والحوط المملوكة لبعض التجار منذ أمد بعيد. ونقف عند هذا الحد في حلقة اليوم، ونكمل إن شاء الله الحديث عن فريج العثمان ومعالمه وسكانه في الحلقة المقبلة. ملاحظة: أبلغني الأستاذ سعود عبدالعزيز الشايع أن منزل جده إبراهيم بن علي بن شايع كان في فريج القضيبي الذي انتقل إليه جده وأعمامه من فريج بن خميس في نهاية الأربعينيات. كما نبهني العم عبدالعزيز الغنام أن منزل أسرته القديم كان في الحي القبلي بالقرب من منازل أسرة الزبن المطلة على شارع فهد السالم وبالقرب من مسجد بن حِمد (أو مسجد المهارة كما يسميه الكثير من الناس).

، عندما اشترى غانم وعلي العثمان الجزء الغربي من نقعة العبدالجليل واستمرت ملكاً لهما إلى حين فترة التثمين.

واليوم نتحدث عن المعالم التي تميز فريج العثمان، فأولها مسجد عبدالعزيز بن عثمان الذي تأسس عام 1907 ثم هدم للحاجة إلى تنظيم المنطقة في بداية الخمسينيات، وساهم في إعادة بنائه المرحوم عبدالوهاب عبدالعزيز العثمان، والمرحوم عبداللطيف سليمان العثمان، والمرحوم أحمد محمد الغانم، ودائرة الأوقاف في موقع على ساحل البحر بالقرب من موقعه القديم.

وقد صلى في هذا المسجد إماماً الملا يوسف بن سليمان بن حمود، ومن بعده الشيخ محمد الجراح، ومن بعده الملا عثمان العصفور، ثم الشيخ درويش الذوادي.


ويوجد أيضاً بركة لتخزين المياه العذبة التي تجلب من شط العرب، وتقع على الساحل أمام مدرسة عمر بن الخطاب ومقابل نقعة العبدالجليل وتسمى بركة العبدالجليل.

وفي هذا الفريج توجد مدرسة عمر بن الخطاب التي افتتحت عام 1952 بعد تثمين عدة منازل لأسرة العبدالجليل، وأصبحت في ما بعد تطل على البحر بعد إزالة العماير التي أمامها.

وفيه أيضا بيت السيد حامد السيد رجب النقيب (صاحب امتياز طريق البصرة عام 1925)، وهو منزل يطل على البحر، وفيه ديوان اشترى جزءاً منه المرحوم فهد المرزوق، والجزء الثاني اشتراه المرحوم عبداللطيف سليمان العثمان ليضمه إلى منزله، أما عن سكان الفريج فقد أفادني العم عبدالله محمد العثمان (مواليد عام 1929)، والأستاذ سليمان علي العثمان (مواليد فريج العثمان عام 1939) والأستاذ إبراهيم عبدالله الشاهين (مواليد فريج العثمان عام 1946) وغيرهم بأسماء من يتذكرونهم من عوائل سكنت هذا الفريج وهم كما يلي: عبداللطيف سليمان العثمان، ومحمد سليمان العثمان، وعبدالوهاب وعبدالله ابنا عبدالعزيز العثمان، وسليمان وغانم ابنا علي العثمان، وحامد السيد رجب النقيب، وعبدالسلام وأحمد ومحمد وعبدالمحسن أبناء عبدالجليل العبدالجليل (لكل منهم بيت منفصل)، وعبدالعزيز سليمان العبدالجليل، وثنيان ثنيان الغانم، وأحمد محمد الغانم (بيته على ثلاثة شوارع ويحده مسجد العثمان من الغرب وله ديوان)، وجاسم وعلي المبارك (بيتهم يطل على نقعتهم واشتراه لاحقاً أبناء سعود الفليج ووالدتهم عام 1954)، وخالد المبارك، وسالم ومنصور وإبراهيم المبارك، وأحمد عبدالله الصقر، والمطيع، وصالح الحداد، والملا عيسى بن شرف، وماجد الشاهين، والدخان، ومحمد سيد أحمد الرفاعي وابناه عبدالقادر وعبدالمحسن، وأحمد بورحمة، وحمود المزيد، ومساعد المزيد، وفهد المزيد، والمديرس، وعيسى عبدالله المطر، وعيسى راشد المطر، والصانع، وإبراهيم عبدالله الشاهين، وخالد العلي (بوقمبر)، والمشاري، وعبدالعزيز الحميضي، ويوسف صالح الحميضي، وحمد صالح الحميضي، ويوسف ثنيان الغانم، وأحمد عبدالله الصقر، وسالم المبارك، وحمود الداود، ومحمد الماجد، وعبدالعزيز المساعيد، ومساعد العجيل، وسعود عبدالعزيز الحسن (العصيمي)، وعلي الأنبعي (له دكان)، وعبدالرحمن الحساوي وابنه إبراهيم (انتقل متأخراً من قرب بيوت المباركي بالحي القبلي)، وعبدالله الحساوي، ومحمد عبدالرحمن البحر (سكن في الفريج متأخراً)، وعبدالعزيز السهلي، وعبدالله الخشتي وإخوانه وعبدالجبار الخشتي، وعبدالرحمن الفارس، وعبدالحميد الصانع، وعبدالعزيز خالد بشارة، وعيسى المراغي، وعبدالله إسماعيل (بومشاري) وإبراهيم راشد بن اسماعيل، وإبراهيم بوراشد، ومحمد عبدالرحمن العثمان، وأسماء بنت طالب النقيب وابناها عزالدين وبدر، والمعتوق، وسالم ومحمد الشطي، وغانم وجابر العيدان.

يقول العم عبدالله العثمان إن السيد حامد النقيب بنى بيتاً من طابقين على البحر مباشرة في الموقع الذي يسمى اليسرة (الجسرة) على ساحل البحر مباشرة في الأربعينيات، ويبدو أن الحكومة ثمنته وتم هدمه في ما بعد.




النوخذة عبد الوهاب عبد العزيز العثمان ( رجل الخير و البر والإحسان ) ، ولد عام 1905 بالحي القبلي فريج العثمان وتلقى تعليمه لدى الكتاتيب ، برع في علوم البحر المختلفة والادوات المستخدمة في القياس.

وفي عام 1344هـ (1925م) وعندما أتم الواحدة والعشرين من عمره أصبح نوخذة مستقلاً حيث تسلم قيادة السفينة «تيسير» وظل قائدا لها إحدى عشرة سنة كاملة، وقد ابحر بهذه السفينة إلى معظم موانئ ساحل الهند الغربي، مما جعلها أشهر خشب الكويت.

له الكثير من أعمال الخير من بناء مساجد ومدارس داخل الكويت وخارجها.

توفي سنة 1987 أثناء تأديته لمناسك العمرة.

https://youtu.be/R3baWuQLldI
فيلم وثائقي عن شيخ النواخذة

https://youtu.be/KlQXntTMXCQ

النوخذة عبدالوهاب عبدالعزيز العثمان مع الشهيد فهد الأحمد








صورة لها تاريخ: حامد بيك النقيب حصل على امتياز لتسيير السيارات ونقل الركاب بين الكويت والبصرة عام 1925
27-01-2012
كتب الخبر باسم اللوغاني

بدأت السيارات تنتشر بين التجار في الكويت في العقد الثاني من القرن العشرين، ولم يكن باستطاعة معظم المواطنين شراء سيارة بسبب قيمتها المالية العالية، وأيضا لعدم القدرة على قيادتها.

من هذا المنطلق جاءت فكرة إنشاء شركة لنقل الركاب من الكويت إلى البصرة، التي يرتحل اليها الكثير من الكويتيين للراحة والاستجمام، وكذلك للتجارة.

صاحب الفكرة ومنفذها هو المرحوم حامد بيك السيد رجب النقيب، الذي حصل على "امتياز" من الأمير الشيخ أحمد الجابر الصباح، فقام بتأسيس الشركة عام 1925م، برأسمال 100 ألف روبية، ثمن السهم الواحد مئة روبية، ولها هيئة إدارية رئيسها السيد حامد بك النقيب، ولها قانون.

وقد ابتدأ بتسيير أول سيارة في الرابع من شعبان سنة 1344هـ، الموافق سنة 1926م وكانت أول سيارة قطعت الطريق بين الكويت والبصرة هي المسجلة برقم (27) في دفتر الكويت.

واستخدمت الشركة سيارات فورد على نطاق واسع في نقل الحجاج إلى مكة من الكويت والبصرة، وكسبت سمعة طيبة في اجتياز الصحراء.


وقبل أن نسترسل في الحديث عن الشركة والامتياز، أود أن أتحدث عن السيد حامد بيك بن السيد رجب بن السيد محمد سعيد بن طالب بن درويش الرفاعي بشيء من التفصيل، فهو من مواليد الكويت عام 1887م وسكن فريج العثمان
ت وكان منزله يقع في مقابل ساحل البحر في الحي القبلي (موقع مجلس الأمة تقريباً).

وهو أول وكيل لسيارات فورد في الكويت، ثم انضم إليه المرحوم محمد صالح الحميضي، الذي بعد فترة من الزمن انتقلت إليه الوكالة حتى عام 1960، ثم حصل على الوكالة شركة الشايع والصقر، وظلت معها حتى مقاطعة شركة فورد عربياً عام 1966 م بموجب قانون مقاطعة إسرائيل.

كما أن السيد حامد أول من جلب مرطبات البيبسي كولا إلى الكويت. توفي رحمه الله عام 1953م.

وننشر في هذه الحلقة صورتين إحداهما صورة شخصية للسيد حامد في فترة الثلاثينيات، والأخرى للسيد حامد بجانب الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود، والمستشار والدبلوماسي حافظ وهبة، وآخرين في الأربعينيات من القرن الماضي.

وفي الحلقة القادمة سنتحدث، إن شاء الله، عن بعض تفاصيل امتياز السيارات الذي حصل عليه المرحوم السيد حامد النقيب قبل 87 سنة من المرحوم الشيخ أحمد الجابر
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور نادره من كتاب " تاريخ مساجد الكويت القديمه " classic الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 3 30-10-2020 05:42 PM
تاريخ " التصوير الفُوتوغرافي " + رواد المصورين بدولة الكويت classic الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 3 20-09-2020 01:54 AM
الخليل " الصالحية " succes جبلة 3 10-09-2020 03:39 PM
الخليل " الصالحية " classic جبلة 0 10-07-2019 02:24 AM


الساعة الآن 04:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت