راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > التاريــخ الإجتماعي > آخرى
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-01-2012, 03:18 AM
المهدرسي المهدرسي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2
افتراضي فهد وشري المهدرس... 1916 " رحمة الله عليهم "

سيظل البحر لغزاً محيرا، جامعا لألوان وضروب الحياة الفسيحة، ولوحة رسمت بأشعة الطيف بها الابتسامة والفرح والشوق والسرور والتفاؤل، ممزوجا بها الحزن والكآبة والبؤس والأسى والفراق والرحيل... هذا هو البحر بما في أفقه من اتساع، وسمائه من زراق، عاشت به تلك المشاعر والأحاسيس وطفق صديقا قريبا وعدوا غادرا، الخير في أعماقه والشر بين جنبات أمواجه، يجمع يشتت، كم من فقير أغناه، وكم من غني أفقره، رغم ذلك خاضه رجال أشداء بقوة عزيمتهم وفرط شجاعتهم، هممهم تعلو أمواجه العاتية، وبطموح يصل الى ظلمات قعره... دونما يرهبهم المصير المرتقب.
فهد بن مهدرس العيبان وأخوه شري كانا من اولئك الركب النجيب رجال البحر وفرسانه، امتهنا الغوص حالهما كحال أبناء بلدهم الكويت وذلك بعدما سكنا عند خالهم عبدالله الجميعة في حي الوسط فريج الفرج، فكان أول دخولهما مع النوخذة الشهير ناصر بن عيد البرازي سنة 1911م، فتعلما منه، وثبتت قدمهم ونمت خبرتهما وصقلت، فكانت رحلتهما معه موفقة ومباركة، قفلا منه بالخير الوفير الذي ينسي عناء البحر ومشقته.
مكث أبناء المهدرس عند أهلهم الذين كانوا في نواحي الكويت بين فجاجه الفسيحة ما بين جبال الغضي ووادي الباطن، حتى اذا ما حل الموسم الآخر عادا وركبا مع ابن عيد النوخذة ناصر، وهو أحد أعلام الغوص في منطقة الشرق، فكانت رحلتهما كسابقتها موفقة ومباركة، ثم نزحت أسرة المهدرس بعدها من حي الوسط الى منطقة الفحيحيل، حيث سكن أخوالهم بما حتم عليهم الدخول مع نواخذة منطقة القصور التي كانت الفحيحيل من عدادها، فركبا مع النوخذة خالد بن سفيح سنة 1915م.
وعادا وركبا معه في الموسم الذي يليه لعام 1916، قضيا طيلة أيام الغوص وأسابيعه بين هيرات الكويت الجنوبية يمارسون عملهم بكل جد ومثابرة وخبرة أهلتهم لذلك، حتى اذا ما حل آخر أيام موسمهم وقرب موعد القفال، جرت الرياح بما لا تشتهي السفن، حيث طبع بهم مركبهم، وكان من نوع الشوعي، وعدد البحرية الذين كانوا فيه 35 بحاراً على اختلاف مهنهم، وقد ذكر أحد الناجين من هذه الطبعة انها حدثت قبل القفال بخمسة عشر يوما، حيث يقول: جاءت ضربة موج قوية، وكل خشب «سفن» أهل الكويت ذهبوا الى السفانية والمشعاب، فهم يحتمون بها في هذه الحالات، فهي أخوار ترسو بها سفن الغوص في هذه الاحوال، ولما جاء وقت المغرب ولم يتحرك النوخذة ابن سفيح، والأبوام والسنابيك والبناتيل كلها ذهبت الا محمل ابن سفيح ابو قلمين، ومع وقت أذان الفجر الأول اشتعل البحر نارا من جهة الشمال، وأخذت الاصوات ترتفع يا نشامى قصوا السن والجمة، وأخذ الماء يتصاعد الى الخشب، يقول الراوي الذي كان من الناجين: لم نلبث ملياً الا وموجتان مقبلتان نحونا، الواحدة منهما كأنها جبل سنام، ضربتنا الأولى منهما فغمرت المحمل، والثانية أكملت على ما فعلت الأولى أ.هـ.
وانقلب المحمل وكانوا قرب هير عارض يوسف أحد الهيرات الكويتية، فأمسك فهد المهدرس وأخوه شري بعض الشواش - قطع من الخشب المربع - ومعهم ثمانية من البحرية وصار كأنه محمل صغير، وتوزعوا حوله، وكان ابنا المهدرس فهد وشري من الخلف والوسط، حتى اذا ما قربوا من اظلوف وأصبحت تشاهد بالعين تفرقوا بعدما غرق بعضهم وواصل بعضهم الآخر السباحة، أما ابنا المهدرس الغيص فهد واخوه شري فواصلا السباحة بعدما غرق أصحابهم الذين ظلوا متمسكين بالشواش، وحمل الغيص فهد أخاه شري ثلاثة أيام على ظهره، فغلبت عليهم الأمواج وأعياهم التعب، فغرقا وماتا على ساحل جال الزور حيث شاهدهم بحارة من أهل الغوص وقد رمتهم الأمواج على الساحل ميتين، فدفنوهما بالقرب منه وهم لا يعرفونهما، فأخبروا أخوالهم وأهل القصور بأوصافهما فعرفوهما.
وقد ولد للغيص فهد ولد بعد وفاته سمي (فالح) تيمناً باسم جده، وقد عمل بالتجارة منذ صغره وسكنه في حي المرقاب (فريج المطران)، وافتتح له مكتبا عقاريا سنة 1965 في سوق السلاح، واشتهر هذا المكتب بمكتب فالح المهدرس العقاري، وكانت وفاته سنة 1980.
والجدير بالذكر ان للأخوين فهد وشري أخا ثالثا اسمه محمد كان من رجالات البحر ومن الغاصة الذين خاضوا غمار البحر في آخر أيامه. وقد رافقه في دخوله للبحر أحد أبناء عمومته شجاع المهدرس كان معه في ركوبه للغوص موسمين من المواسم التي كان هو فيها. بعدها بسنوات عمل بشركة النفط حين ظهورها في آخر الأربعينات من القرن المنصرم.
المصدر
موسوعة الغوص الكويتية - إعداد شفاء فالح المهدرس وأشراف مبارك فالح المهدرس

فالح فهد المهدرس شجاع مهدرس العوض
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-01-2012, 04:08 AM
المهدرسي المهدرسي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2
افتراضي

(((غرق(طبعة) سفينة خالد بن سفيح الدوسري سنة 1915 م)))


* طبعة النوخذة خالد بن سفيح الدوسري رحمه الله من أشهر حوادث الغرق المعروفة والمشهور قديما في تاريخ الغوص بالكويت والتي راح ضحيتها خمسة وعشرون بحار ونجا منهم عشر منهم المرحوم خالد محمد الجابر القحطاني والمرحوم حمد بن مشوط العجمي رحمهما الله جميعا حيث سبحا لمدة يوم وليلة وتدور إحداثها كما رواها أحد الناجين من الغرق وهو المرحوم النوخذة خالد محمد الجابر القحطاني من سكان قرية أبوحليفة وهو احد نواخذة القصور المعرفين وتمت مقابلته من قبل العم سيف مرزوق الشملان في سنة 1966 على خلفية طبعة بن سفيح في برنامج "صفحات من تاريخ الكويت" ولا تزال المقابلة موجودة في أرشيف تلفزيون الكويت تعرض من الحين إلي الأخر وهي من المقابلات الرائعة التي فيها الكثير من العبر وتدور إحداثها كتالي :

*الأحداث: قال المرحوم خالد الجابر القحطاني رحمه الله أنه في عام 1915 وفي أواخر حكم الشيخ مبارك الصباح رحمه الله أبحر المرحوم النوخذة خالد بن سفيح الدوسري رحمة الله من قرية الفحيحيل متجها إلي أهيرات الكويت على متن سفينة من نوع "شوعي" وفي الفجر من هذا اليوم ضربتهم السادسة وهي عاصفة تحدث في البحر" وارتفع الموج في عارض يوسف " بحري المشعاب" أي مقابل المشعاب و في حالة الضربات (تنتر) جميع السفن أي تبحر في اتجاه البندر السفن لكي تتجنب العاصفة وتأخر المرحوم النوخذة خالد بن سفيح رحمه الله الذي عرف عنه الشهامة والنخوة وكان يراقب السفن التي قد تطبع لكي "يقلص" ويقدم المساعدة لم يطبع منهم و ينقذه ولكن أمر الله ومشيئته سبحانه غرقت سفينة النوخذة خالد ورفع النوخذة راية تبين للسفن القريبة أنهم طبعوا لكي يأتوا لنجدتهم وقد مر عليهم النوخذة عثمان النجدي رحمة الله متجها إلي البندر ولم يقدر على مساعدتهم ولكن عتبوا علية أنة لم يبلغ السفن "الخشب" الكبيرة في البندر لكي يأتوا لإنقاذهم وذكر المرحوم خالد الجابر أنة بعد أن غرقت السفينة قام ومن معه بربط قطع من حطام السفينة يسمي "شواش"وسبحا عشر بحرية ومنهم من ذكرهم المرحوم خالد الجابر كالتالي :
1. خالد بن محمد الجابر القحطاني .
2. سعد بن مشوط العجمي .
3. عوض بن جلال.
4. فهد المهدرس المطيري.
5. مفرح الشمالي.
بينما ظل باقي البحرية في السفينة من ضمنهم النواخذة خالد بن سفيح في السفينة حيث أن "الدقل" وهو سارية السفينة انكسر وتم فصلة فيما بعد لكي يعيد توازن السفينة ومن ثم رموا المرساة في البحر , وكان البحارة الذين قصدوا الشاطئ تركب "الشاوش" الحطام الذي تم ربطة وتتناوب على دفعة باتجاه الشاطئ بعد فترة من السباحة خارت قواهم وتوفي مفرح الشمالي رحمة الله في بادئ الأمر ثم انفصل عنهم اثنين من البحار ولكنهم وجدوا غرقي بعد فترة وبقي سبعة على "الشاوش" وكانت حالتهم يرثي لها من السباحه والعطش والجوع و حرارة الشمس وملوحة البحر وكان القوي يغرق الضعيف منهم وبعد ذلك أشار المرحوم خالد على صاحبة المرحوم سعد بن مشوط العجمي رحمه الله أنة إذا ظلوا معهم غرقوا وقرر الاثنان الانفصال عنهم لأنهم في بحر وفي البحر الضعيف لا يستطيع أن يعين الضعيف , وقال خالد رحمة الله " إذا قعدنا معهم فسوف نموت معهم " وانفصلوا عن من معهم وهم خمسة وجدوا لاحقا غرقي رحمهم الله جميعا وأصبح المرحوم خالد الجابر والمرحوم سعد بن مشوط لوحدهم يواجهان مصيرهما وكانا في حالي يرثي لها متشبثين بقطعة من الخشب تسمي "البلولة" وهي من مخلفات السفينة فمرة خالد يصعد عليها وحمد يدفع باتجاه الشاطئ ومرة سعد يصعد عليها و خالد يدفع تناوبا عليها و كان هذا حالهما طول اليوم ودخل عليهم الليل وكان السمك الصغير"نوعير" يأكل من إطراف إقدامهم ولم يقل أي منهما للأخر خوفا علي بعضهم حتى ظهر عليهم أول الصباح من اليوم التالي وكانوا يسمعون أصوات البحارة اللي علي المراكب في بندر المشعاب , وفي الظهر من اليوم التالي كان اقرب مكان إليهم حالة المشعاب وسبحوا يوم وليلة بدون طعام و لا ماء حتى خارت قواهما ووصلا العصر من اليوم التالي الساحل من الجهة الجنوبية من المشعاب قرب بندر الظلوف وهو بندر من بنادر الغوص المعروفة قديما ووصلا لمكان يقال له "القحة" ويقع بين "الظروف" وبين "غار هدباء" وكانت الأخطار تحيط بهما وهما يسبحان رغم حداثة سنهما ووصلا إلي الساحل وأغمي عليهما لمدة حتي أفاق سعد المشوط وقام هووخالد بالمشي علي أرجلهما بالقرب من الساحل حتي وصلا إلي بندر الظلوف وشاهد مراكب لعوازم الكويت وأقتربا منهم وإذا هم بحرية "خمايس" ومعهم المرحوم بطي بن عقيل العجمي والمرحوم على بن عجران العازمي وقاموا بإسعافهما وإعطائهما "مريس التمر" قرر المرحوم على العجران والمرحوم بطي بن عقيل "القفال" وأبو إلا أن يوصلوهما إلي أهلهما و بعد ذلك من اليوم الثالث وجد المحمل بعد قام البحارة بتعديله بفصل "الدقل" عن السفينة و فيه سبعة بحارة حيث ذكروا أن بقية البحرية سبحت مع النوخذة خالد بن سفيح لطلب النجدة وغرقوا ووجدوا احدهم وهو المرحوم تني العنزي حياً ولكنة توفي بعد فترة ولم يكتب له النجاة منهم إلا المرحوم فهد بن هتيل الدوسري بالإضافة إلي السبعة اللي في المحمل خالد الجابر وسعد المشوط وعلى الزبيري والي تاريخ المقابلة سنة 1966 م لم يكن احد منهم وموجود إلا المرحوم خالد والمرحوم على الزبيري وتوفي النوخذة خالد محمد الجابر القحطاني رحمه سنة 1991 م بعد الغزو العراقي الغاشم عن عمر يناهز المائة عام .


المراجع بالتصرف:

1. مقابلة المرحوم خالد بن محمد الجابر في برنامج صفحات من تاريخ الكويت للعم سيف مرزوق الشملان حفظة الله سنة 1966 ميلادي .
2.كتاب تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الخليج العربي "الجزء الثاني" للعم سيف مرزوق الشملان حفظة الله.


------------------------

وذكر في مقال أخر للباحث طلال سعد الرميضي

وهو أخطأ وقال في البحث الذي قدمه انهم اثنين من المطران ,, ولم يذكر انهم فهد وشري المهدرس المطيري

والمراجع التي افضل من مرجعة ذكرت اسمائهم


1. مقابلة المرحوم خالد بن محمد الجابر في برنامج صفحات من تاريخ الكويت للعم سيف مرزوق الشملان حفظة الله سنة 1966 ميلادي .
2.كتاب تاريخ الغوص على اللؤلؤ في الخليج العربي "الجزء الثاني" للعم سيف مرزوق الشملان حفظة الله.

-----------------

وفي برنامج صفحات من التاريخ الذي أعاد قبل عام أو اكثر بقليل ,, اسناد من المرحوم خالد بن محمد الجابر بذكر اسم فهد وشري المهدرس

اين هذه العائله لماذا لم تذكروها في كتبكم المعاصره ,, أم انكم فقط تكتبون اسماء من يأتيكم بدلائل من التاريخ ؟؟؟

اتمنا من يعرف الأخ
خالد المبيلش ,, يقوم بمراسلته لكي يكون منصف بالبحث الذي يقدمة

اذا كان كاتب الأخ خالد المبيلش صحيح وموثق فأتمنا انه لا ينكر عائلة المهدرس لأنها ذكرت بمصادر موثوقة ولا أعلم لماذا أخفاها الكاتب طلال سعد الرميضي بما أن اسم العائلة ذكر بــ برنامج صفحات من التاريخ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-12-2012, 03:24 AM
Desert-Fox Desert-Fox غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 36
افتراضي

لهم تواجد في منطقة اليرموك

وهم يرجعون الي العيابين من ميمون من قبيلة مطير
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"طليعة الألباب إلى خبايا صنعة الحساب " للعلاَّمة عثمان بن سند ..!! محمد المبارك البحوث والمؤلفات 0 18-08-2010 07:10 AM
الصالح " العبد الله " أبوسعود المرقاب 1 29-05-2010 04:25 PM
لو كان للكويت اسما اخر لكان "جابر" - الذكرى الرابعه متغرب القسم العام 1 17-01-2010 01:25 PM
شكوى: حذف موضوع "صورة نادرة لمدرسة المباركية مسرحية «فتح مصر»" أبوخليفه الصندوق 2 29-10-2009 01:42 PM


الساعة الآن 11:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت