راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 07-07-2009, 07:36 AM
الصورة الرمزية متصفح
متصفح متصفح غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,168
افتراضي الاربش

مقدمة :
اشتهرت اسرة الاربش في الكويت بتجارة وصياغة الذهب وحالها حال كثير من اسر الاحساء عملوا في مجال الصياغة واتقنوا المهنه وورثوها لابنائهم واحفادهم
ووللعائلة ديوان في منطقة بنيد القار



الاصل والوصول :
هاجرت الاسرة الى الكويت قادمة من الاحساء وهم من الاسر الحساوية


شخصيات من الاسرة:
-جواد محمد الاربش (تاجر مجوهرات)
-ناصر محمد الاربش (تاجر مجوهرات)
وغيرهم

مصاهرات الاسرة:
المطوع (الشعب),الكاظمي(الضاحية) وغيرهم
__________________
بـيـض صـنائعنا سـود وقـائعنا *** خـضر مـرابعنا حـمر مـواضينا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-07-2009, 12:00 PM
عادل معرفي عادل معرفي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 25
افتراضي

السلام عليكم

عرفت أسرة الأربش منذ الصغر وعشت معهم مدة طويلة في منطقة بنيد القار و لا زلت حتى الآن أتواصل معهم ، وعرفت عنهم التواضع و مساعدة الآخرين في السر
بداية عملهم في الذهب عن طريق الجد علي الأربش رحمه الله

وتعلم معه أبناء علي الأربش

محمد علي الأربش ( رحمه الله )
عبدالرسول
عبد النبي
وعملوا في مهنة صياغة الذهب و نشروها بين المقربين منهم وحتى أولادهم يمارسون هذه المهنة و محافظون عليها
الله يوفقهم ويوفق كل من يعمل الخير مثلهم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-11-2010, 02:11 PM
الصورة الرمزية أبوخليفه
أبوخليفه أبوخليفه غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 139
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبوخليفه
افتراضي




وقد تم على الاربش وشركة أبناء في سوق المجوهرات الكويتي لأكثر من 70 عامآ .
من البدايات المتواضعة في تجارة اللؤلؤ ، ونمت علي آل عربش وأولاده لتصبح واحدة من الشركات الرائدة في مجال المجوهرات الكويتي .



بدأت مرة أخرى في 1930 ، الدعم الإداري والتشغيلي في سوق الداخلي واحدة من الأسواق الرئيسية في الكويت القديمة ، في متجر للمجوهرات صغيرة تسمى علي الاربش ومجوهرات أبناء . من هذا المحل الصغير ، علي الاربش ، الأب ، التي يتم تداولها في اللؤلؤ جنبا إلى جنب مع ابنائه ، ومحمد علي (أبو عبد الكريم) ، عبدالرسول (أبو عبدالرضا) ، وعبدالنبي (أبو فيصل) .
بحلول عام 1947 بدأت صغيرة مرة واحدة للتسوق لؤلؤة آلاربش لبيع سلع الذهب كذلك. وكانت تزينها بعض القطع الصغيرة مع اللؤلؤ لمنحهم المزيد من نداء فريدة من نوعها .



أوائل عام 1960 ، قدم الدعم الإداري والتشغيلي السفر إلى الخارج أسهل بكثير من الكويت. وهكذا ، في ، 1961 استولى علي الاربش وأبناء الفرصة وبدأ استيراد المجوهرات من الهند. وكانت التصاميم الهندية للفضول ، ومزخرف مع مجموعة متنوعة من الأحجار الكريمة والماس . علي Alarbash وأبناء نجحت في كونها واحدة من أولى لتجارة المواد نوعية من هذا القبيل في السوق الكويتية. بعد فترة وجيزة ، تعرض علي ال الاربش الأسرة وفاة والدهم ، وترك الآن لمستقبل الأعمال في أيدي أبنائه الثلاثة .
في 1965 ، بعد البصيرة بنفس العزم والتصميم والدهما ، سعى الإخوة ، مرة أخرى ، لتوسيع الأعمال. وبدأ الاثنان في استيراد متنوعة الايطالية وغيرها من تصاميم المجوهرات الأوروبي لبيع جنبا الى جنب مع التصاميم شعبية بالفعل الهندي وعناصر من الذهب الأصلي. وأصبحت مجموعة متنوعة من تصاميم شعبية حتى أنه بحلول نهاية عام 1960 ، والدعم الإداري والتشغيلي الاخوة ملزمة للانتقال إلى أكبر متجر لمواكبة الطلب المتزايد .




اواخر عام 1970 ، بدأ الدعم الإداري والتشغيلي تحولا بعيدا عن الطائرة قطع الذهب كأخوة أكثر تركيزا على تصاميم مجوهرات فريدة من نوعها. المجوهرات الاخوة المستوردة في السوق الكويتية أصبحت ناجحة بحيث يتم بحلول اوائل عام 1980 ، الدعم الإداري والتشغيلي ، علي الاربش وأولاده تحولت فيه ، الدعم الإداري والتشغيلي التركيز بشكل صارم لهذه القطع مجوهرات فريدة من نوعها .
في عام 1981 تغيرت علي الاربش وأولاده باسمهم وأصبح محمد علي الاربش وإخوانه. بدأوا الآن تنويع أعمالهم مع المشاريع العقارية في الكويت وخارجها .
في 1987 عانى من عائلة الاربش آخر خسارة عندما اقدم شقيق ، محمد علي ، وافته المنية. الآن والأعمال التجارية ، ووضع آو المستقبل في يد الأخوين عبدالرسول وعبدالنبي. ثم مرة أخرى ، في عام 1998 ، تغير اسم العمل مرة أخرى إلى عبدالرسول وعبدالنبي الاربش الشركة .
في عام 1999 الشقيقين ، وقررت عبدالرسول وعبدالنبي ، لإعادة والدهم ، الدعم الإداري والتشغيلي اسم مرة أخرى في السوق ، مثلما كان عليه قبل 50 عاما. ومرة أخرى ، ومن المعروف ان الشركات العائلية ومجوهرات علي أبناء االاربش .
مثلما ، 70 عاما ، ويدرس علي أبنائه الأعمال التجارية ، وولديه هي الآن تدريس ابنائهم. يقولون لهم انه من خلال العمل الصادق والثقة ، وأعمالنا الأسرة سوف تستمر وتزدهر ، لا تزال مصدر إلهام للسوق المجوهرات الكويتي ، والاستمرار في نورثها تقاليدهم من الصدق والثقة للأجيال المقبلة .
اليوم ، وكان معظم زبائننا معنا من خلال الأجيال. أن الدعم الإداري والتشغيلي ، وليس فقط لأن لدينا مجموعة من البنود الجودة ، ولكن لأنهم يعرفون أنها يمكن أن يثقوا بنا ، والاعتماد على تجربتنا الرائدة ، لمساعدتهم على العثور على ما يحتاجونه بالضبط .


تـحــيـــاتـــــي......




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت