راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > التاريــخ الإجتماعي > جبلة
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-02-2008, 02:13 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,610
افتراضي إشراقات بيت البدر - كلوديا فاركاس الرشود

-


إشراقات بيت البدر - بقلم .. كلوديا فاركاس الرشود *



المدخل الرئيسي لبيت البدر


بيت البدر واحد من البيوت القليلة الباقية حتى الآن من فترة ما قبل النفط. إنه أثر جميل باق من الماضي يقدم لمحة عما كانت عليه الحياة اليومية في الكويت القديمة.

البيت يحمل اسم العائلة التي سكنته مع مجموعة من الأقارب والخدم، ويعتقد أنه بني ما بين 1837،1847 والآن يستخدم بعض غرف بيت البدر الصغيرة كمكاتب إدارية مؤقتة لبيت السدو، وهي المؤسسة المعنية بالمحافظة على الحياكة البدوية نظرا لأعمال الصيانة التي تجرى حاليا في مبنى المؤسسة المجاور. وفي الوقت ذاته تخضع الأجزاء الأخرى من بيت البدر للصيانة.
وهذه العملية تتضمن تعزيز جدران الطوب السميكة ووضع طبقة جديدة من سعف النخيل وأخشاب التين الهندي في الأسقف التقليدية لبعض الغرف.

وكما في كل البيوت العربية من الطراز التقليدي، يتركز الاهتمام في بيت البدر بالدرجة الأولى على الداخل، بعيدا عن غبار الشارع وضجته. بنية البيت توفر الخصوصية لمن يعيشون فيه بوجود الأفنية المستورة والأقسام العامة المفصولة عن الأقسام المخصصة للعائلة. وحتى هذه الأيام يبدو الفناء المفتوح والمحجوب والغرف المحيطة الدافئة عالما بعيدا عن الكويت الحديثة وحركة المرور السريعة في الخارج على طول شارع الخليج العربي.

بيت البدر، الذي كان ذات يوم مسكنا لعائلة بارزة في أوساط التجار، كان مقسما إلى أربعة أفنية منفصلة، يخدم كل منها هدفا خاصا مختلفا. الفناءان الأماميان كانا فناءين عامين. الأكبر منهما يضم ديوانية الرجال مع غرفة صغيرة مجاورة لإعداد الشاي والقهوة، وغرف ضيوف للذكور من الزوار وللحراس وغرفة تخزين، أما الغرف المحيطة بالفناء الأصغر فقد خصصت لأغراض تجارية: رئيس مكاتب البيت وغرف التخزين وغرف العمل وأقسام النوم المخصصة للعمال الزائرين أو البحارة الذين كانوا يعملون في تجارة العائلة.

وهناك فناء المطبخ مع التنانير والمواقد والبئر، وهو يفصل الأقسام العامة عن الأقسام الخاصة بالعائلة. أقسام العائلة تضمنت أيضا غرفة استقبال خاصة بالنساء ومدخلا مخصصا للنساء وضيفاتهن.
جدران بيت البدر الطينية السميكة كانت تضم في داخلها أسرة واسعة تتكون من حوالي 100 شخص.

كان هؤلاء يحصلون على احتياجاتهم من الفواكه والخضراوات من مزارع صغيرة موجودة في الشامية آنذاك كانت الشامية، التي تعتبر الآن ضاحية عصرية، خارج سور المدينة وكان يسكنها فقط قلة من المزارعين والبدو الذين اجتذبتهم آبار المياه العذبة الموجودة فيها. كان ما تنتجه تلك المزارع محدودا، ويتكون بشكل أساسي من البطيخ والطماطم والبصل والفجل. لقد كان تناول البرتقال ترفا يتحدث الناس عنه شهرا، كما يقال.

سكان بيت البدر اعتمدوا على عدة مصادر لتأمين الماء.
بئر فناء المطبخ والبئر الموجودة في الفناء الرئيسي كان فيهما ماء يميل إلى الملوحة قليلا ولذلك كان يستخدم لأغراض التنظيف. وكانت هناك أيضا حفرة في الفناء مطينة ومغطاة بسقف من الأسمنت وجذوع الأشجار. وعبر شبكة من أنابيب الصفيح كان يجري جمع مياه المطر من سطوح البيت لتوصيلها إلى الحفرة. كان هناك خزان عام يدعى سد سالم يزود سكان الكويت القديمة أيضا بالماء. ولم يكن عمليا أكثر من خندق تم حفره في حولي عام 1918 للحصول على الفضار اللازم لمواد البناء، ولكن كان يتم الاستفادة من الماء المتجمع هناك بطريقة مناسبة.

لم يمض وقت طويل حتى أصبحت مصادر المياه المحلية غير كافية لسد حاجة التزايد السكاني فبدأت السفن الكويتية بحمل الماء العذب من شط العرب في العراق.
وكان الماء عندها يباع من بيت إلى بيت في حاويات من الصفيح أو جلد الماعز. البيوت التي لم تكن قادرة على شراء الماء المنقول، كانت النسوة يذهبن إلى الواجهة البحرية للحصول على الماء من السفن الحاملة له. وفي البيوت كان الماء يحفظ في جرار فخارية كبيرة.

كانت بيوت الكويت القديمة مصممة لتحمّل مناخ الصحراء القاسي بنوافذها الصغيرة وجدرانها الطينية السميكة التي تضمن عزل حرارة الصيف اللاهبة والبرد القارس الذي تحمله رياح الشتاء القادمة عبر الصحراء.
في الشتاء، كانت الغرف الصغيرة تدفأ بوضع الجمر في وعاء معدني يسمى »الدوّة« كانت هذه المواقد تشكل مكان التقاء دافئا للأسرة، وفي حين كانت أباريق الشاي والحليب تحافظ على سخونتها إلى جانب الجمر الملتهب، كان أطفال العائلة يتجمعون حول الجدة ليسمعوا حكايات الجن أو قصص الأشباح. ما تزال »الدوّة« موجودة حتى الآن وشائعة في مخيمات الصحراء وفي بعض البيوت الكويتية.

في الصيف، كانت الأسرة تنام على سطح البيت، تحت السماء الصافية. وفي الليالي شديدة الحرارة، كان أفراد العائلة يبللون أجسادهم وملابسهم القطنية بالماء قبل الخلود إلى النوم في محاولة للحصول على ما يمكن من البرودة.
شهد مطلع الخمسينيات بداية تحديث سريع بشكل عجيب وتحولات حادة في نمط حياة جميع سكان الكويت.

وكان ذلك بالطبع، ناتجا عن تطور صناعة النفط. اليوم يمثل بيت البدر ذكرى أيام أكثر بساطة، حين كانت الكويت بلدة صغيرة من بيوت بنيت بالطوب، المجفف بالشمس يحيط بها السور. < <
ترجمة: م. ج




__________________________



* كلوديا فاركاس الرشود صحفية ومصورة مستقلة وتكتب بشكل منتظم في صحيفة عرب تايمز، كتبت ووثقت بالصور العديد من الكتب عن الكويت بينها: «الكويت قبل وبعد العاصفة» و«عصر الاعتماد على البحر في الكويت».
-
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-06-2009, 03:48 PM
frozen frozen غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 41
افتراضي

up
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-08-2009, 12:32 PM
الثنيان الثنيان غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 77
Cool

من هم سكان بيت البدر على مر الزمن؟
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرشود (القادسية) IE الوسط 27 16-11-2017 12:36 PM
الرشود (الفضول) IE شرق 10 29-03-2016 10:56 AM
قِدَمها سر فرادتها - بيوت بهبهاني جارة البحر (كلوديا الرشود) AHMAD تاريــــــخ الكـويت 3 01-05-2009 01:29 AM
الفنان صقر الرشود الوطني الشخصيات الكويتية 0 30-04-2009 11:10 AM
يوسف عبد المحسن البدر وآل البدر في الكويت ونجد - فرحان الفرحان IE الشخصيات الكويتية 0 01-08-2008 10:51 PM


الساعة الآن 06:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت