عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 09-03-2022, 01:15 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 225
افتراضي



قصة تأسيس الإذاعة الرسمية التي نشأت في ساحة الصفاة

( عطر الأجداد .. ساحة الصفاة وإذاعات الكويت الأهلية )


{ هُنا الكويت }

مرت الصفاة بتاريخ من العجائب إذ كانت ايقونة النشأة ورائدة التطور الهائل التي واكبت مُتغيرات البيئتين العلمية والتقنية

المحيطة بها لتصل إلى ولادة الحياة العصرية الجديدة . فقد حضيت الصفاة بتأسيس كبير للنهضة العمرانية

والتكنولوجية الحديثة التي أرست دعائمها هذه الخزانة التاريخية .

لقد تحدثنا فيما سبق عن زمن وصول الراديو بمقاهي الصفاة التي تروي قصص الحروب العالمية و تواريخها التليدة

وماصاحبها من ردود أفعال مواطن الأمس .


وتفنن أصحاب المقاهي في جلب الزبائن إليهم

من خلال تقديم استكانات الشاي وزجاجة النامليت بطريقة فنية خاصة

ويقضي رواد مقاهي الصفاة أوقاتهم لتبادل الأحاديث والأخبار أو لعب " الدومنو " أو الكوت أو المحيبس

حيث كانت الجلسات تمتد إلى منتصف الليل خصوصا بعد توصيل التيار الكهربائي واستخدامه

في الإنارة وتشغيل الراديوهات وكانت المقاهي قبل ذلك تضاء بالمصابيح الكيروسين ثم إدخال " تريكات اللوكس " ذات الإنارة القوية

التي عرفت في فترة لاحقة .


وفي ظل غزارة المراجع التي تتحدث عن بلورة المكانة التي تحظى بها

حضارة هذه البقعة المجيدة

إذ شكلت عالمنا على نحو جوهري أكبر مما نحسب . شهدت الساحة الأزلية تطور مراكز حضرية عريقة متعددة

وفي هذا الصدد .. تحدث كتاب ( تاريخ إذاعة الكويت )

عن قصة تأسيس الإذاعة التي نشأت في ساحة الصفاة بعنوان :

( عطر الأجداد .. ساحة الصفاة وإذاعات الكويت الأهلية )

إن أول جهاز راديو كهربائي عرفته الكويت

هو الذي أحضره معه ( الميجور هولمز ) من لندن وأهداه

للشيخ أحمد الجابر الصباح وكان ذلك في سنة 1934م

و في رواية أن السيد حامد بيك النقيب أحضر معه من البصرة جهاز راديو

أحدهما يشتغل على البطارية والآخر بواسطة

الكهرباء و أهداهُما للشيخ أحمد الجابر الصباح وكان ذلك في سنة 1933م

وقيل أن أول من اقتنى جهاز راديو من الأهالي هو محمد يتيم .

وأول وكيل لاجهزة الراديو هو محمد حسين معرفي وأولاده كان ذلك في سنة 1935م

أخذ وكالة فيلبس من بيت ( أفريكن ) في البصرة ثم انتقلت الوكال

إلى الحاج عبدالرحمن محمد البحر

الذي سلمها فيما بعد إلى عبدالرسول فرج .

تبدأ ساحة الصفاة من ناحية الشرق بمبنى دائرة الجوازات الذي تم بناؤه من ضمن عدة مبان ذات أقواس جميلة

ولواوين مواجهة للشمال وتطل على الساحة ويقابل هذه المباني من ناحية الشرق " المسيل "

وهو عبارة عن حفرة كبيرة تتجمع فيها مياه الأمطار ويقع بالقرب من مبنى الجوازات مقهى كان يتجمع به سائقو الأجرة .

وكذلك سائقو اللوريات من الحجازيين الذي كانوا يفدون إلى الكويت لنقل المواد الغذائية والإستهلاكية الأخرى

إلى السعودية في حقبة الأربعينات وتم تشييد مبنى دائرة المالية في الموقع في نهاية الأربعينات ويقع غرب

هذا الموقع معرض الغانم وبهبهاني لبيع الأجهزة المختلفة ثم مبنى الأمن العام القديم الذي يعتبر من المعالم الرئيسية

إرسال إذاعة شيرين عبر الأثير التي تعد أول من صدحت بالجملة الشهيرة

هنا الكويت إنطلاقة من ميدان الصفاة إلى أرجاء المعمورة ومن هنا كانت التجربة الحاسِمة

لهذه الفكرة المفصلية والتي دامت لعقود متواصلة








صورة علامة «R.C.A» (راديو كوربويشين اوف امريكا) على بناية أوميقا بالشارع الجديد والتي كان وكيلها مراد بهبهاني

إذاعة شيرين

وفي نفس الموقع الحالي لبيت التمويل تقريباً بناية يوسف شيرين بهبهاني كانت تضم أول إذاعة عرفتها الكويت

والتي سُميت إذاعة الكويت الخاصة وتعود تلك الإذاعة

لمراد يوسف بهبهاني الذي افتتحها عام 1984م وكان أول من نطق بعبارة " هنا الكويت " منها في ذلك العام .

وكانت تلك الإذاعة تعمل يومين في الإسبوع ( الإثنين والخميس ) ويقتصر نشاطها على إذاعة الأغاني

على مدى ثلاث ساعات في اليوم وانتقلت الإذاعة إلى منطقة الوطية في احد المباني التابعة ليوسف بهبهاني

ومن المعالم الرئيسية التي كانت تضفي نكهة خاصة على ساحة الصفاة في تلك الحقبة من الزمن المقاهي التي انتشترت في عدة مواقع من تلك الساحة

وكانت تلك المقاهي تستمر في استقبال القادمين من الدول المجاورة بالإضافة إلى المواطنين وكانت المقاهي تستمر

في استقبال الناس إلى مابعد صلاة العشاء

خاصة بعد دخول الراديوهات كوسيلة ترويجية جديدة أثناء أحداث الحرب العالمية الثانية

مما أدى أدى إلى زيادة أعداد الرواد لسماع الأخبار من إذاعتي لندن وبرلين العربيتين .

- مراد بهبهاني أطلق اول محطتي بث اذاعي وتليفزيوني في الكويت وذلك بعد ان نجح في الحصول

على وكالة مؤسسة «R.C.A» (راديو كوربويشين اوف امريكا) والتي ادخل التليفزيون والاذاعة الى الكويت من خلالها.

- تسجل لنا الوثائق قيام الشيخ أحمد الجابر الصباح بافتتاح الفرع الثاني لهذه الشركة وهو أول من اشترى جهاز راديو

من معرض الشركة بعشر روبيات .

- إذاعة شيرين أول إذاعة محلية خاصة في عام كان موقعها في دكان بإحدى العمارات التي كان يمتلكها بالقرب من ساحة الصفاة

وكان موقعها نفس موقع بيت التمويل الحالي داخل المدينة

- وهو أول من نطق عبارة هنا الكويت. عبر إذاعته الأهلية إذاعة شيرين



مبنى النقل الخارجي بالإذاعة عام 1959م

المصدر : كتاب الإعلام الرسمي في الكويت - النشأة والتطور - وزارة الإعلام




مبارك الميال أثناء تحضير الإسطوانات في إذاعة الكويت .

بداية إذاعة الكويت في الخمسينات !

كانت بداية إنطلاق الإذاعة الكويتية كأي عمل آخر فكرة في رأس
( مبارك الميال )

إلى أن أصبحت واقعاً وغدت من أهم الإذاعات في المنطقة وحصدت العديد من الجوائز لما تقدمه

من برامج رائدة وأفكار خلاقة ومرت الإذاعة بمراحل عديدة

في تاريخها الممتد عقوداً عدة شهدت خلالها عددا من التطورات المهمة . ازدادت أهمية المذياع الذي كان يمثل بوابة الكويتيين

للإطلاع على أحداث الحرب وأخباره . بعد أندلاع الحرب العالمية الثانية عام 1939م

حيث دخلت الدول في حروب إعلامية ورافقه انتشار للتعليم في الكويت مع توافد بعثات المعلمين العرب للكويت

وانتشار الفكر القومي العربي فأنشأت إذاعة بسيطة مقرها قصر دسمان

ويديرها عزت جعفر واقتصر بثها على إذاعة بعض الأغاني

إلا أنها لم تدم طويل وحين انتهت الحرب العالمية وبدأت الكويت بتصدير النفط أصبحت الحالة المادية ميسورة للكويتيين

مما سهل اقتنائهم أجهزة المذياع فأصبح في كل بيت ومقهى وازداد بذلك اهتمامهم به وارتباطهم به .

أما قصة الإذاعة الكويتية فيذكر الأستاذ يوسف السريع

في كتابه القيم والمؤرشف لتاريخ الإذاعة الكويتية

" هنا الكويت " الإذاعة تاريخ وأعلام "

من حلم صغير في رأس مبارك الميال إلى عملاق ضخم وسط مدينة الكويت

يبث الفن والفكر والأدب والتاريخ والرياضة والحضارة والأخبار والمعلومات عبر الأثير إلى الملايين المنتشرة في بقاع الأرض . وبأكثر من لغة عالمية .

تلك هي إذاعة الكويت بصوتها المتدفق منذ عام 1951م



وحينذاك بدأت الفكرة في رأس مبارك الميال الذي كان يعمل بما يسمى اليوم بسلاح الإشارة ولطبيعة عمله

أصبحت لديه فكرة عن إرسال الإشارات واستقبالها

حيثُ قام بعمل بعض التوصيلات البدائية بجهاز للإرسال والإستقبال يساعده فني من باكستان

حيث أجريا تجربة ناجحة عبر مناطق تمتد من شمال الكويت إلى جنوبها

واستأذنا من مسؤول الأمن العام آنذاك الشيخ عبدالله المبارك

الذي سمح لنا بإنشاء محطتهما الخاصة " هنا الكويت "

بهذه العبارة الشهيرة ابتدأ مبارك الميال بث إذاعته في السابعة من مساء 12 مايو 1951م


كأول محاولة جادة لإنشاء إذاعة كويتية .

ويهمنا في مقامنا هذا التأكيد على 12 مايو 1951م

كتاريخ لإنطلاق الإذاعة الرسمية لدولة الكويت


فقد ذكره أيضاً المؤرخ الكبير عبدالله خالد الحاتم وذلك في سفره الرائد من هنا بدأت الكويت



مبنى الأمن العام الجديد الذي كان أيضاً موقع إنطلاق الإذاعة

الرسمية القديمة في أحد الغرف التابعة له

حيث كان المبنى القديم ذو الأقواس الذي تم بنائه في الصفاة عام 1938م

والإنتقال منه إلى هذا المبنى لمديرية الأمن العام في قصر نايف عام 1950 م

وقد أكد يوسف الشهاب ذلك أيضا في كتابه القيم ( تاريخ وتطور الإعلام الكويتي طبعة وزارة الإعلام 1998 م )

بعنوان الإذاعة الكويتية هذا نصهُ :

انطلق اسم الكويت لأول مره عبر جهاز راديو صغير جداً ملتحق بمبنى الأمن العام يذيع لمدة ساعتين فقط في اليوم

وبموظفين اثنين فقط إلا أنه جريا على سنة التطور فقد زادت وقت الإرسال وأصبح ثلاث ساعات ونصف في عام 1953م

التاريخ الحقيقي لنشأة الإذاعة :

الإذاعة تأسست في 14 فبراير 1951م عندما استغنت إدارة الداخلية والدفاع عن جهاز لاسكلي بقوة 2/1

كيلوات وكان العامل على جهاز الإتصال اللاسلكي في الجيش مبارك الميال رحمه الله فقال له المهندس الهندي

وهو يستبدل جهاز 1 /2 كيلوات بجهاز قوته ألف كيلوات يمكن أن يكون للجهاز القديم فائدة لعمل إذاعة تغطي

محيط الكويت العاصمة وماحولها .

فذهب مبارك الميال إلى مسؤول الأمن العام وشرح له عن الجهاز وعرض عليه إنشاء إذاعة محلية بواسطة الجهاز القديم

وأكد أنه سوف يقوم المهندس الهندي بتركيب الجهاز في مبنى الأمن العام مع الإستعانة بوكيل الأجهزة اللاسلكية

( يوسف شيرين ) وشراء المُستلزمات من الغيار اللازمة .

- برزت الفكرة في رأس مبارك الميال بسبب طبيعة عمله في الجيش حيث كان في ذلك الوقت المسؤول الأول

عما يمسى بسلاح الإشارة فكان ينظم الإتصالات بين مراكز الحدود والإدارة العام في الأمن العام ووحدات الجيش المختلفة .

- بعد اعطائه " الضوء الأخضر " من قبل الشيخ عبدالله المبارك مسؤول الأمن العام للعمل وشجعهما على الإنجاز

واستعان بزميله الباكستاني وكان يعمل مسؤولاً فنياً عن الأجهزة بالجيش

فقام الإثنان بعمل بعض التوصيلات بعد وضع مكبر صوت ( امبلي فاير ) وقام ببث تجربته

لذلك بدأ مبارك الميال وزميله ببث بعض الأغاني على مزاجهما الخاص وحسب اختيارهما مدة ساعتين في اليوم تسمع داخل الكويت

فكل ليلة يقف أمام المكتبة ويختار مايود سماعه ويبثه للناس الذين كانوا يسمعون هذه الأغاني دون أن يعرفوا مصدرها

- استمرت الحال على هذا المنوال قرابة عام وفي أوائل عام 1952 انظم للعمل معهما بعض زملائهما حتى بلغ عددهم خمسة موظفين

منهم هاني قدومي ويعقوب الرشيد بينما شهد عام 1953م زيادة في البث ليصبح ثلاث ساعات ونصف لمدة خمس سنوات

وظل كذلك حتى عام 1959م حيث بدأ الإهتمام بعمل بعض البرامج كبرنامج مايطلبه المستمعون وقصة الإسبوع ونديم المساء

وكان البث ينحصر مابين الساعة السابعة مساء والعاشرة والنصف .





خالد الشريعان من أوائل المذيعين بالكويت في اذاعة شرين 1948م

وكانت هناك محطة إذاعية تطلق اسم نداء المحطة ( هنا الكويت ) وهي محطة أهلية تُدعى محطة شيرين

وتغير إسم العائلة بعد ذلك إلى اسم البهبهاني التي كان لديها الأجهزة اللاسلكية للجيش والشرطة

وشركة النفط والبواخر حيث تتولى تزويدها وإصلاح الأجهزة اللاسلكية

هذه الإذاعة يغفل عن ذكرها المسؤولون السابقون واللاحقون

مع أن كل تواريخ الإذاعات العربية تذكر المحطات الأهلية الإذاعية التي سبقت الإذاعة الحكومية الرسمية .

وبينما كانت الإذاعة الكويتية تبثُ برامجها في الخمسينات كان هناك أحد الشباب قد أقام بمنزله محطة إذاعة يبث فيها

الموسيقى والغناء والشاب هو عبدالحميد الهندي مع أخيه عبدالمجيد من منزلهما في المحطة .

إذاعة بهبهاني الأهلية في الأربعينات كانت مسموعة على نطاق العاصمة وضواحيها وكان يسمعها الطلبة في الخارج

وأشارت مجلة " البعثة " إلى أن الطلبة الكويتيين في الإسكندرية كانوا يسمعونها على الموجة الصغيرة .




غرفة المراقبة الرئيسية بالإذاعة عام 1963م

المصدر : الإعلام الرسمي في الكويت النشأة والتطور

وقد عرفت الكويت رسمياً أول مصدر من مصادر المعرفة التكنولوجية ونعني بذلك الإذاعة أو الراديو في عام 1951م

وبدأت الإذاعة فعليا في 14 فبراير من نفس العام أي قبل حصولها على استقلالها عن الإستعمار البريطاني بعشر سنوات تقريباً






سيارة النقل الخارجي لإذاعة الكويت وهي من نوع دوج بلايموث موديل 1959 واقفة أمام مبني الإذاعة خلف الأمن العام الصورة سنة 1960






الشيخ جابر العلي وزير الإرشاد والانباء ."الإعلام"باجتماع مع نظيره السعودي جميل الحجيلان وبجانبه الشيخ عبدالله النوري مدير الإذاعة

وخلفه من اليمين رضا الفيلي ثم المخرج خالد الصديق والمذيع احمد مناور في مبنى التلفزيون السعودي في شهر فبراير عام 1966 م رحم الله المتوفين منهم.

أول مدير لاذاعة الكويت



في مارس 1953 تم تعيين الشيخ عبدالله النوري مديراً للإذاعة الكويتية بجانب عمله بالمحاكم. والإذاعة منذ نشأتها كان يرأسها الشيخ عبدالله المبارك الصباح وقد ادخل برنامج (الدين النصيحة) وهو عبارة عن احاديث دينية يقوم بالقائها ويشرحها.

وكان البرنامج يذاع مرتين اسبوعياً، وكذلك برنامج (طبيبك معك) وكان برنامجاً صحياً يقوم بإعداده وتقديمه بنفسه ويستعين بالاطباء الموجودين بالكويت للإجابة عن الاسئلة الطبية وكذلك برنامج (أطفال) وهو برنامج يزرع في الاطفال الخلق الطيب ومبادئ الدين وكان ايضاً يتولى هذا البرنامج كما ادخل برنامج (الادب الشعبي) ويتضمن قصائد من الشعر العامي والامثال الشعبية وكذلك ادخل برنامج (نديم المساء) الذي تولى الاستاذ يعقوب عبدالعزيز الرشيد تقديمه وهو برنامج ثقافي، وكذلك نشرة محلية عبارة عن (نشرة البيانات والاخبار الرسمية) كما شجع على اذاعة برامج ترفيهية متنوعة.

أول نائب مدير في إذاعة الكويت

في عام 1952 عين يعقوب عبدالعزيز الرشيد نائباً لمدير إذاعة الكويت

أول بث مباشر لندوة بالإذاعة
في مساء 30 أكتوبر 1952 ذهب الشيخ احمد الشرباصي وهو من البعثة الأزهرية في الكويت يرافقه مراقب جمعية الإرشاد الإسلامية عبدالعزيز العلي المطوع والاستاذ سعيد الشرباصي إلى إذاعة الكويت وكانت في مقر الأمن العام وتتكون من غرفتين متداخلتين وقابلوا أول مذيع كويتي مبارك عبدالرحمن الميال واقترح الميال عمل لقاء مباشر على الهواء حيث يسأل المذيع اسئلة دينية ويجيب عليها الشيخ احمد الشرباصي مباشرة وقد قبلت الفكرة وبعد اذاعة اغنية بدأ المذيع يسأل والشرباصي يجيب فكان هذا اللقاء أول بث مباشر لحوار وأول مرة تنظم مثل هذه الحوارات.

أول من تحدث عن الأمثال الشعبية بالإذاعة
في العام 1953 كان الشيخ عبدالله النوري هو أول من تحدث عن الأمثال العامية وكان آنذاك مدير الإذاعة.

أول مدير لاذاعة الكويت
في مارس 1953 تم تعيين الشيخ عبدالله النوري مديراً للإذاعة الكويتية بجانب عمله بالمحاكم. والإذاعة منذ نشأتها كان يرأسها الشيخ عبدالله المبارك الصباح وقد ادخل برنامج (الدين النصيحة) وهو عبارة عن احاديث دينية يقوم بالقائها ويشرحها.

وكان البرنامج يذاع مرتين اسبوعياً، وكذلك برنامج (طبيبك معك) وكان برنامجاً صحياً يقوم بإعداده وتقديمه بنفسه ويستعين بالاطباء الموجودين بالكويت للإجابة عن الاسئلة الطبية وكذلك برنامج (أطفال) وهو برنامج يزرع في الاطفال الخلق الطيب ومبادئ الدين وكان ايضاً يتولى هذا البرنامج كما ادخل برنامج (الادب الشعبي) ويتضمن قصائد من الشعر العامي والامثال الشعبية وكذلك ادخل برنامج (نديم المساء) الذي تولى الاستاذ يعقوب عبدالعزيز الرشيد تقديمه وهو برنامج ثقافي، وكذلك نشرة محلية عبارة عن (نشرة البيانات والاخبار الرسمية) كما شجع على اذاعة برامج ترفيهية متنوعة.

أول فرقة موسيقية بالإذاعة
في العام 1957 أسست أول فرقة موسيقية في إذاعة الكويت.

إنشاء محطة إرسال الجيوان
في عام 1959 أنشئت محطة إرسال جيوان الإذاعية (الجي ون G1) مزودة بجهازين بقوة إرسال 5 كيلوواط لكل منهما

أول لحن سجل للإذاعة
في عام 1959 سجل في إذاعة الكويت أول لحن غناه المطرب الكويتي شادي الخليج (لي خليل حسين). وهو من الحان أحمد باقر وتولى ترتيب الايقاعات وعزف الاغنية أحمد الزنجباري.

أول مسلسل إذاعي انتج في إذاعة الكويت
في عام 1959 أنتجت إذاعة الكويت أول مسلسل لها (حياة محمد) وهو إنتاج محلي. أما أول مسلسل اذيع من إنتاج خارج الكويت فكان بإسم (حاتم الطائي).

أول مذيعة كويتية
في عام 1959 ظهر صوت أول مذيعة كويتية في إذاعة الكويت ضياء الغانم وكانت تقدم برنامج الأطفال وانضمت معها نورية السداني كثاني مذيعة ولم يكن موظفات.

أول من ارسل في بعثة دراسية اعلامية
بعث المذيع حمد المؤمن في عام 1960 إلى ام درمان بالسودان لحضور دورة اعلامية نظمتها اليونسكو

بث برنامج ركن المرأة
في عام 1960 بدأت إذاعة الكويت ببث برنامج (ركن المرأة) وهو خاص بالمرأة والطفل تقدمة أمينة الأنصاري وكانت تقوم بعمل لقاءات مع الأمهات والسيدات في بيوتهم، وفي أوائل عام 1961 إزداد عدد الكويتيات المشاركات في تقديم برامج ركن المرأة ومنهم شريفة الصالح، لولوة العيسى، سارة الزيد، جاسمية المرزوق.

أول نشرة اخبار بالإذاعة
في شهر يوليو عام 1960 قدمت إذاعة الكويت نشرات الأخبار لأول مرة. وفي شهر أكتوبر أصبحت الإذاعة تذيع أربع نشرات أخبار و 3 مواجيز للأخبار يومياً. وقد تأسست الإذاعة في عام 1951

ثاني مسلسل إذاعي
في عام 1961 انتجت إذاعة الكويت مسلسلا (ايه يادنيا) وقد بدأت إذاعة الكويت إنتاج المسلسلات الدينية والدرامية أي التمثيليات ذات الحلقات المسلسلة منذ عام 1959 وكان أول مسلسل تنتجه إذاعة الكويت هو مسلسل (حياة محمد) الذي انتج عام 1959. (راجع أول مسلسل إذاعي انتج بإذاعة الكويت)

إنشاء محطة إرسال المقوع
في عام 1961 أنشأت دائرة الإرشاد والأنباء (وزارة الإعلام) محطة إرسال المقوع الإذاعية مزودة بجهاز قوته 100 كيلوواط وجهاز آخر بقوة 50 كيلوواط.

تغيير مسمى الإذاعة الكويتية إلى دار الإذاعة والتلفزيون
في تاريخ 17/6/1961 تم تغيير مسمى (الإذاعة الكويتية) إلى (دار الإذاعة والتلفزيون) وتم ضمها للمجلس الأعلى للإنشاء بعد أن كانت تابعة للشرطة والامن العام

أول برنامج عن البادية في الإذاعة
في تاريخ 17/11/1961 أذيع برنامج (ركن البادية) لأول مرة وقد كان البرنامج من إعداد وتقديم وإخراج الإذاعي الشاعر سعود غانم الجمران العجمي.



أثناء افتتاح المعرض الثاني لمؤسسة اليوسفي في الصفاة ( راديو - تلفزيون )

وكان معرض ( ناشنال ) تحديداً في عمارة جوهرة الخليج






أجهزة الراديو بالكراتين وهي محمولة بالعربة الخشبية في طريقها إلى عملاء الوكيل اليوسفي

( خدمة توصيل الطلبات )



السيد عيسى اليوسفي في معرض جوهرة الخليج وتظهر أجهزة الراديو

من افخم اجهزة الراديو الكلاسيكية ( national ) العلامة المميزة الأنيقه التجارية

ذات الطراز العتيق عالية الجودة والكفاءة


في عام 1955، كان المؤسس عيسى حسين اليوسفي في العقد الثاني من عمره حين فتح متجرًا صغيرًا في سوق التجار القديم حيث كان يبيع زيت جوز الهند وقطع غيار للدراجات الهوائية. في يوم من الأيام، زاره ممثل عن شركة ماتسوشيتا اليابانية حاملًا مجموعة صغيرة من المنتجات بما فيها البطاريات التي كان يحاول بيعها. في تلك الأيام، لم تكن جودة المنتجات اليابانية معروفة في الكويت وبالتالي لم تنجح مساعي ممثل الشركة في بيع منتجاته للتجار الآخرين. إلّا أن هذا المندوب أعجِب بصدق عيسى ومواقِفه الواضحة وقرّر وضع منتجاته في المتجر الصغير ثم غادر البلاد. عندما بدأ الناس بشراء المنتجات بشكل ملحوظ، لاحظ عيسى أن الطلب قد ازداد، فباشر بطلب المزيد من المنتجات. مع مرور الوقت، بدأ يعرض تشكيلة كبيرة من منتجات ماتسوشيتا في متجره.

كبرت المؤسّستان معًا. فقد كانت ماتسوشيتا شركة مصنّعة صغيرة وكان متجر عيسى كناية عن محل صغير في السوق. مع مرور الوقت وفي أيّامنا هذه، أصبحت شركة ماتسوشيتا مصنّعة العلامة التجارية الأكثر شهرة في عالم المنتجات الإلكترونية : باناسونيك. أمّا بالنسبة لشركة عيسى حسين اليوسفي وأولاده فقد أصبحت واحدة من أكبر الشركات الموزعة للأجهزة الإلكترونية في الكويت.

سر نجاح عيسى حسين اليوسفي هو قدرته على فهم حاجات العملاء وتحقيق آمالهم وتوقعاتهم. في عام 1960، إفتتح المشغل الأول من نوعه في الكويت لصيانة المنتجات الإلكترونية العديدة التي كان يبيعها.

إفتتح عيسى حسين اليوسفي المزيد من المتاجر، وبعدما توطّدت علاقته بعملائه، وسّع عمله في أسواق مرتبطة. في عام 1973، باشر في تأمين مكيّفات الهواء وفي عام 1975، أنشأ قسمًا منفصلًا ومؤلّفًا من سلسلة محلات خاصة به لبيع مختلف أنواع الساعات.

ساهمت تلك المشاريع الناجحة في توطيد موقعه محليًّا وفي عام 1982، إفتتح مؤسسة تجارية منفصلة لتركيب وصيانة مكيفات الهواء بالإضافة إلى تعهّد مقاولات كهربائية. بعد مرور سنوات قليلة، توسّعت المؤسسة لتشمل أعمال السباكة والحماية من الحرائق. بعد ذلك، تمّ دمج هذه الأنشطة ضمن مجموعة الخدمات الهندسية التي تطوّرت لتصبح شركة مقاولات ميكانيكية وكهربائية تُقدّر حاليًّا بأكثر من مليون دينار. في السنة نفسها، بدأت الشركة في توفير أعمال متقدّمة ومعدّات خاصة بالإتصالات إضافة إلى تقديم التجهيزات الخاصة بالمكاتب وخدمات تكنولوجيا المعلومات. تقع المنتجات العالية الجودة والخدمات المهنية ضمن قسم حلول الأعمال والخدمات.

في التسعينات، تعافت الشركة بسرعة كبيرة من الأضرار التي خلّفها الغزو العراقي وباشرت في التوسع والتقدم. عام 1994، إختارت الشركة العمل في مجال السفر وتوسيع نطاق المنتجات الإلكترونية لتشمل الأجهزة التي تُعنى بالصحة والعناية بالجمال والأجهزة المنزلية الشاملة.

بعد إفتتاح المشغل الأول في الستينات، تمكّنت الشركة من تأسيس مشاغل عديدة ومتمركزة في مناطق إستراتيجية في الكويت. أمّا في التسعينات، فتوسّع نطاق هذه المشاغل وانتقل العديد منها إلى مراكز كبيرة لتلبية إحتياجات العملاء لمنتجات عالية الجودة.

حصدت الشركة مكافآت عديدة في مجالات تفوق الناحية المادية بفضل سعيها المتواصل إلى تحسين نوعية حياة عملائها. فقبل الحصول على شهادة ISO-9002 عام 1999 وشهادة ISO-9001 عام 2000، إحتلت الشركة المرتبة الأولى في تميّز الخدمات بين جميع وكلاء باناسونيك الوطنيين في الشرق الأوسط لمدة سنتين على التوالي، عام 1997 و1998. إضافةً إلى ذلك، حصدت الشركة المرتبة نفسها عام 2002 وتصدّرت المرتبة الأولى عام 1998 عن فئة خدمات ما بعد البيع بين جميع منافسيها في الكويت. دون شك، تؤكد إدارة وموظّفي شركة عيسى حسين اليوسفي وأولاده أنّ هذه الجوائز هي تعبير عن الثقة التي تفوّقت على أرقام المبيعات المجرّدة.




فحص جهاز تلفزيون من نوع ناشيونال أمام معرض اليوسفي قبل عملية البيع عام 1966 م





مكتبة الآداب بجوار معرض ( شلبي لبيع التلفزيون والراديو ) وحمالي يحمل التلفزيون عام 1965م



إعلان الوكيل القديم



إعلان قديم



تلفزيون الستينات بالاسود والابيض نوع ناشنال حسب المواصفات المذكورة.

الوكيل العام : عيسى حسين اليوسفي

- معرض جوهرة الخليج

- معرض شارع أحمد الجابر

- معرض شرق الأحمدي



وفي هذا التلفزيون كانت تعرض تلك البرامج.

البرنامج العام لتلفزيون الكويت
الاربعاء 1962/11/28
الساعة 6 السلام الاميري، 6.04 القرآن الكريم، 6.15 الرسوم المتحركة، 6.35 برنامج رسالة، 7.00 نشرة الاخبار، 7.15 اغاني البحر، 7.25 تمثيلية البديلة، 8.00 مجلة التلفزيون، 9.00 الختام.

الخميس 1962/11/29
الساعة 6 السلام الاميري، 6.04 القرآن الكريم، 6.15 الرسوم المتحركة، 6.30 برنامج التثقيف الصحي، 8.00 نشرة الاخبار، 7.15 برنامج « على شط النيل»، 8.06 فيلم السهرة «موعد مع المجهول»، 10.45 الختام.

الجمعة 1962/11/30
الساعة 6 السلام الاميري، 6.04 القرآن الكريم، 6.15 الرسوم المتحركة، 6.30 نافذة على العالم، 6.45 «لوحتين راقصتين»، 7.00 نشرة الاخبار، 7.15 «اغنيتين للتلباني ومها صبري»، 8.35 تمثيلية السهرة «احلام»، 9.00 الختام.


«البان» وتلك الكلمة كويتية قديمة تطلق على نوع معين من «العلك» ويسمى علك البان.
والبان نوع من الاشجار ومفردها «بانة».


تاريخ النشر: الخميس 26/6/2008 جريدة الوطن



مكتبة الإذاعة الكويتية عام 1958م

قال السفير العراقي لدى الكويت علاء الهاشمي إن الرئيس برهم صالح أعاد إلى سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، سيف المغفور له الشيخ جابر الأحمد الصباح ولوحة فنية لرسام مشهور، خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها إلى الكويت.
وأوضح السفير العراقي في حديثه لـ القبس أن السيف الذي أهدته ملكة بريطانيا للمغفور له الشيخ جابر واللوحة التي يقال ان سعرها يتجاوز 150 مليوناً، سرقتهما عصابة بعد غزو العراق للكويت، لكن السلطات العراقية تمكنت من استرجاعهما أثناء محاولة إخراجهما من العراق، وألقت القبض على أفراد العصابة، وحفظتهما في البنك المركزي العراقي.
وأشار الهاشمي إلى أن الوكيل القانوني لوزارة الخارجية العراقية سلم 29 صندوقاً تحتوي على أرشيف إذاعة الكويت والمكتبة الوطنية إلى رئيس دائرة المنظمات ومدير المعهد الدبلوماسي الكويتي. وأضاف في حديثه لـ القبس: «تطلّب جمع هذا الأرشيف سنوات طويلة، لأنه كان موزعاً على أماكن عدة، وسبق للعراق أن سلم أكثر من 80 ألف كتاب ومخطوط قبلها، وهذه حصيلة التعاون ومبادرة حسن النية التي جاء بها الرئيس والوفد الكبير الذي رافقه في زيارته خلال الأيام الأخيرة، من أجل تطوير وتعزيز العلاقات مع الكويت».

https://alqabas.com/article/603435 :إقرأ المزيد





https://youtu.be/I5k4PQUz1Hc

فيلم وثائقي ( الإذاعة السرية )

برنامج وثائقي يتحدث عن الاذاعة السرية التي انطلقت في اللحظات الاولى من بعد الغزو العراقي على دولة الكويت في 2-8-1990 كل التفاصيل والأحداث ابتداء من البث من اول موقع سري داخل دولة الكويت وصولاً الى آخر موقع في المملكة العربية السعودية

مرحلة الغزو العراقي كانت من أصعب الظروف التي واجهت الإذاعة بعد أن دمرت القوات العراقية البنية والمقومات الأساسية للإذاعة كما فرضت حصارا مشددا على الإعلاميين في الداخل إلا أن الإذاعة واصلت بثها عبر مجموعة من الإذاعيين الوطنيين الذين أصروا على مواصلة البث لمساعدة المواطنين وتوجيه الرسائل للقادة ومخاطبة العالم الخارجي فضلا عن توجيه الرسائل للأشقاء العرب لنجدة ومساعدة إخوانهم في الكويت، ففي 9 أغسطس 1990، انتقلت الإذاعة إلى رأس الزور لبث برامجها وانضم إليها مجموعة من الإعلاميين وفي 16 نوفمبر من عام 1990 من مدينة الدمام وتولى تنظيمها ومسؤوليتها كل من الشيخ سالم الصباح والشيخ ناصر محمد الاحمد، ود. بدر جاسم اليعقوب، والعميد فهد الفهد، وناصر الروضان، وفي الأول من يناير1991، بدأت إذاعة الكويت إرسالها من القاهرة على إحدى موجات صوت العرب لمدة ثلاث ساعات ثم خمس ساعات مع بدء العمليات القتالية ضد قوات الاحتلال الصدامي.
عودة الروح
وفي الثامن والعشرين من فبراير1991، استمع المواطن من جديد لصوت «هنا الكويت» ولكن هذه المرة من أرض الكويت المحررة بعد توقف استمر نحو سنة كاملة أسفر عن تدمير 94 بالمئة من الأستوديوهات ونهب وتخريب أجهزة البث إضافة إلى تشتت الكوادر الإذاعية بين إذاعتي الكويت في الدمام والقاهرة فضلا عن سرقة معظم أشرطة مكتبة التسجيلات. وشهد عام 1993 عودة التنظيم للإذاعة، واستعادت امكانياتها المادية والبشرية وأعيد تنظيم جهازها وتقسيمه إلى إدارات تمثل كل إدارة إذاعة متكاملة، ونجح القائمون على العمل في العودة سريعا بمستوى الإذاعة مرة أخرى لتواكب الإذاعة الكويتية كل جديد في عالم الأثير.
المستقبل والقيم
https://youtu.be/1BLRoWhYA64

مُعضلات التمدن

أخبار جهينة [ إذاعة الكويت ] بصوت الأستاذ القدير أحمد سالم رحمه الله || أسطورة القرار ||

علمت «الأنباء» ان هناك مخاطبات بين وزارة الإعلام وموسوعة «غينيس» العالمية لتسجيل البرنامج الإذاعي الشهير «أخبار جهينة» في الموسوعة العالمية كأطول برنامج إذاعي يومي يبث عبر أثير الاذاعة منذ عام 1973 وحتى يومنا هذا، خصوصا أن عبارة «وعند جهينة الخبر اليقين» محفورة في ذاكرة من يستمع لإذاعة الكويت منذ السبعينيات وحتى اليوم، ولاتزال باقية منذ أن أطلقها الراحل أسامة المشيني وناعسة الجندي اللذان كانا أول من قدم برنامج «أخبار جهينة» في إذاعة الكويت، وبعد سفر الراحل أسامة المشيني للولايات المتحدة أكمل مشوار هذا البرنامج الراحل أحمد سالم مع ناعسة الجندي حتى وفاة الأول عام 2012 لتسند مهمة تقديمه بعد ذلك الى المذيع الذي رحل عنا قبل اسابيع صادق الدبيس والمذيعة أماني الفقي اللذين بذلا قصارى جهدهما للمحافظة على صورة البرنامج، الذي يواصل بثه عبر أثير إذاعة البرنامج العام في إذاعة الكويت منذ انطلاقته في السبعينيات ولم يتوقف بثه إلا أثناء الغزو العراقي الغاشم.

وبعد التحرير عاد البرنامج الى مستمعيه لكونه من البرامج الثقافية المهمة في إذاعة الكويت وهو من إعداد القدير سليم سالم، وتناوب على إخراجه كل من الراحل عبدالأمير التركي الذي واكب إطلاق هذا البرنامج، وحاليا يخرجه خليفة الجيماز بنفس الروح والأسلوب الذي اعتاد عليهما مستمعو البرنامج.

وأكدت المصادر لـ«الأنباء» انه من الممكن أن يدخل البرنامج موسوعة غينيس كأطول برنامج يبث في الإذاعة لأكثر من 45 عاما والذي تضم حلقاته أكثر من معلومة عامة، تقرأ بالفصحى مع ذكر مصادر تلك المعلومات.

ويولي المسؤولون في وزارة الإعلام اهتماما كبيرا لهذا البرنامج الذي يسمعه القاصي والداني حتى اليوم، وذلك للمعلومات الثرية الموجودة فيه، والتي تذكر باللغة العربية الفصحى من الألف الى الياء، وهذا الأمر لا نجده في الكثير من برامج إذاعة الكويت، فأصبح من أشهر برامج الإذاعة على مدى عقود كثيرة والذي نتمنى ان تكتمل اجراءاته لتسجيله في موسوعة «غينيس» العالمية حتى تسجل اذاعة الكويت انجازا آخر في عام 2021 بعد الانجازات التي حققتها في السنوات الماضية


https://youtu.be/MxP7CSAbLwc

إذاعـة علـى الهـواء || مقطع من إذاعة الكويت 1993م

https://youtu.be/fXvoGEDz2FE

نجوم القمة - لغز البحيرة - إذاعة الكويت || تسجيل خاص


https://youtu.be/qVLcDqfC8Ss


نافذة على التاريخ عملية الأنثروبويد || إذاعة الكويت || تسجيل خاص