عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 22-12-2020, 08:31 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 215
افتراضي

" المرقاب تاريخ وشخصيات "





صورة فريج ( حمود الشايع ) في حي المرقاب ويبدو مسجد الشايع ..

أسسه عبدالله سليمان النجدي متبرعا بالأرض ..تبرع بالمال محمد بن حمود الشايع عام 1907م المصدر كتاب تاريخ المساجد

و من كتاب الموسوعة الكويتية - مسجد بن حمود أسسه محمد حمود الشايع وعبدالله سليمان النجدي عام 1917م وجدده رحمه الله بالاشتراك مع أخيه علي الحمود الشايع

سنة 1948م - 1368 هجري واشتهر من المحسنين تقواهما والورع لدرجة أن محمد الحمود عندما أسس المسجد بنى حوله عدداً من البيوت الصغيرة للإيجار

وكان يشترط على المستأجر أن يصلي في المسجد .



السيد محمد خلف السميري من سكان حي المرقاب رحمه الله و صاحب أحد المطاعم فيها

كتب الباحث باسم اللوغاني : السميري عائلة كريمة من أهل الكويت لهم تاريخ طيب



وثيقة لها تاريخ: عبدالله السميري يقدم شكوى عند الشيخ أحمد ضد تعدي الشرطة العراقية عام 1934
04-01-2013 كتب الخبر الاستاذ باسم اللوغاني


بتوقيع الشيخ أحمد الجابر، ويعود تاريخها إلى عام 1934. مضمون الوثيقة أن الشيخ أحمد أراد أن يفيد المعتمد البريطاني بوجود سيارات عراقية مسلحة تخترق الحدود الكويتية، وترعب عرب الكويت من البدو القاطنين بالقرب من الحدود، كما أفاد المعتمد البريطاني بأنه أرسل سيارة كويتية فيها عدد من الرجال بقيادة مرشد (ربما يكون مرشد بن طوالة)، لكي يتحققوا من وجود السيارة العراقية، وعادوا بعد ذلك وهم متأكدون من وجود هذه السيارات في الأراضي الكويتية. وبناء على ذلك طلب الشيخ أحمد الجابر من المعتمد البريطاني العمل على وقف هذه الاختراقات الحدودية بين البلدين، لتجنب وقوع حوادث تضر بالعلاقات الطيبة بين الطرفين. وإليكم نص الرسالة وتفاصيلها:

"حضرة حميد الشيم عالي الجاه الأفخم المحب العزيز كرنل اج اربي دكسن الوكيل السياسي للدولة البهية القيصرية الانكليزية بالكويت دام محروسا،،،

بعد السلام والسؤال عن خاطركم دمتم بخير وسرور،،، قد سمعنا ان يوجد سيارات للحكومة العراقية مسلحة تتجول في داخل حدود الكويت وتتعرض للعشائر القاطنين من رعايا الكويت. فلهذا اوجب أن نرسل سيارة منطرفنا (من طرفنا) لأجل الكشف على ذلك. وفعلا عمدنا سيارة فيها خدام كبيرهم مرشد أمرناهم يمشون في حدود الكويت ويجرون التحقيقات اللازمة، وقد وصلوا حول الروضة، وانقلبوا على ام المدافع، ووجدوا هناك بعض من عرب الكويت سئلوهم عن السيارات وأفادوهم أنها تدور عليهم يومية. ويقول ولد راضي السميري من عرب الكويت نازل في أم المدافع ان السيارات جاءتنا يوم الجمعة في 27 الجاري موافق 11 مي (مايو) 1934م وفتشوا بيوتنا، ولما اعترضنا على خطأهم في تفتيش البيوت ضربوا واحد منا في عصا. وخبر العرب الذين نازلين باللياح والديرعات يذكرون ان السيارات ما تقاطعهم يومية تجيهم وتروح إلى جهة الجنوب. بناء عليه قد تحقق تجول السيارات في حدود الكويت ومعارضتهم لعشائرنا وهذا أمر ما نرضاه حيث أننا ما نود أن يقع بيننا وبين جيراننا ادنا شيء يكدر صفو الوداد ويخل في حقوق الجوار. وقد أمرت خادمنا مرشد يحضر لدى سعادتكم ويفيدكم بالتحقيقات التي وقف عليها. ونرجوكم أن تعرضون الكيفية على المراكز الايجابية لمنع تجول السيارات بالحدود خشية من أن يقع سوء تفاهم مخلا لحقوق الجوار. هذا والباري يحفظكم.

في 30 محرم 1353هـ موافق 14 مي 1934م.



مخلصكم حاكم الكويت احمد الجابر"

وبعدها بعدة أيام أرسل الشيخ أحمد الجابر رسالة ثانية تتضمن إفادة خطية من عبدالله السميري يوثق فيها ما تعرض له وعائلته من تعد وتجاوز من قبل السيارات العسكرية العراقية، وإليكم نص الإفادة:

"إفادة عبدالله السميري من رعايا الكويت

أنا نازل في ام المدافع مع أهلي ومعنا فراج جغيشر العنزي كلنا خمسة بيوت، وفي يوم الاثنين 30 محرم 1353هـ جاءنا أربعة سيارات مسلحة فيها عسكر عراقي كبيرهم صالح بن صفوة، وحال ما نزلوا عندنا عدلوا علينا الاطواب، وأمروا نظهر من بيوتنا، ودخلوا في بيوتنا وفتشوها، وبعدين قالوا وين مرشد، قلنا لهم جانا وراح والان ما ندري عنه، ثم قعدوا وحطوا غداهم معهم، وبعد الغدا سوينا لهم قهوة ثم ارجعوا. وهذه المرة الثانية الذي يجونا وحنا في منزلنا هذا".

وللفائدة، فإن عبدالله السميري هو خال المرحوم حمد بن راشد بورسلي، الذي من أبنائه العم سليمان (بومنصور) والزميل بورسلي (بوحمد).





التاجر محمد الحمود الشايع صاحب ديوان الشايع في المرقاب وذوي الجاه والمكانة والتجارة الكبيرة

أسرة الشايع من الأسر التي سكنت الحي الشرقي ثم جبلة ثم المرقاب واطلق اسم فريج بن حمود الشايع نسبة إليهم

ترجع في نسبها إلى الأساعدة من عتبية

أورد السعيدان في ( كتاب الموسوعة الكويتية ) : ديوان الحمود الشايع مقابل دائرة السلكي واللاسلكي وأمام ديوانه منخفض يمتلئ بالمياه عند الأمطار وقد يبقى سنة كاملة

لا يجف وعندما تمتلئ الخبرة بالماء يسعد الأطفال باللهو في الماء

كما يأتي أصحاب السيارات لغسل سياراتهم في تلك الخبرة وتشاهد خمس أو ست سيارات يغسلها أصحابها في وقت واحد وقد ردمتها البلدية عام 1954م


يعود تأسيس مجموعة الشايع إلى عام 1890 في العاصمة الكويت، وفي عام 1896 أسس الأخوان محمد وعلي الحمود الشايع، مكتبهما في الهند في مومباي، وحرصا رغم انشغالهما على أن يغرسا في أبنائهما مهارات وفنون التجارة، فابتعثا عدداً من الأبناء إلى الهند لتعلم اللغة الإنجليزية التي لم تكن متوافرة في الكويت آنذاك، فضلاً عن تعلم مهارات التجارة، وهم صالح علي وعبدالعزيز محمد وأحمد صالح الشايع.

في مرحلة الستينات من القرن الماضي، وسعت الشركة نشاطاتها توسيعاً كبيراً وكونت ملفاً زاخراً بالمشاريع والاستثمارات.

ومن مساهماتها في التاريخ الاقتصادي الكويتي، في عام 1966 افتتحت أول فندق شيراتون خارج الولايات المتحدة، ويعد أول فندق 5 نجوم وبإدارة عالمية في منطقة الجزيرة العربية، كما تم التوسع في قطاع الفنادق، حيث تم بناء فندق أوبروي في المدينة المنورة، وفندق فوربوينتس شيراتون في الكويت.

وصعود العائلة تجارياً ترافق مع نهضة الاقتصاد الكويتي، خاصة بعد اكتشاف النفط وتصديره، حيث زاد تنوع نشاط شركة محمد حمود الشايع، وتوسعت في أعمالها التجارية لتشمل المقاولات والتجارة بمواد البناء، والسيارات والفنادق ومحلات التجزئة، بافتتاح أول محل لـ"مذركير" عام 1983، ليكون أول امتيازاتها لمتجر التجزئة البريطاني.

وساعدت أمانتها في عكس صورة العلامات التجارية على كسب تراخيص من أكثر من 70 شركة أمريكية وبريطانية.

وهي تدير اليوم أكثر من 4 آلاف متجر في أنحاء الشرق الأوسط وروسيا وبولندا وجمهورية التشيك، بما فيها ماركات مشهورة كـ Starbucks وH&M 4

ولكن قبل الوصول إلى هذا المستوى كان نشاط العائلة قد مر بالكثير من المراحل والمحطات التجارية.
أسهمت في بناء تجارة مميزة بين الهند ومنطقة الخليج العربي منذ نحو 130 سنة.
• تدير 4 آلاف محل ومقهى ومطعم ووجهات ترفيهية، فضلاً عن تكوينها شراكات مع 90 علامة تجارية عالمية.
• افتتحت أول فندق (شيراتون) 5 نجوم في منطقة الجزيرة العربية عام 1966 بالعاصمة الكويت.
• يعمل لدى "الشايع" اليوم أكثر من 60 ألف موظف من 120 دولة.
• تحرص على الالتزام بمعايير السلامة الغذائية المعتمدة عالمياً، وحماية حقوق الزبائن، وضمان معايير الخدمة.
• أسهمت في تأسيس شركة ناقلات النفط الكويتية، والهلال الأحمر الكويتي واللجنة الشعبية لجمع التبرعات والشركة الأهلية للتأمين


https://youtu.be/UDWTlkMOIVI




ولد المحسن صالح علي الشايع - رحمه الله - في حي المرقاب سنة 1329 هـ (1911م) ولأسرته ديوان عامر في المرقاب توجد فيه مضافة

لمبيت الضيوف ثم انتقل الديوان إلى الشامية


.تعلم في الكتاتيب، ثم في مدرسة المباركية، ثم في مدرسة العامر (في ديوان العامر) ثم في مدرسة الأثرية حتى خريف 1926م، وقد سافر بعدها مع والده في الخريف إلى الهند في مركب يسمى (برودا)، وكانت أول رحلة له وسنه لا يتجاوز 16 عاما، عمل صالح علي بن حمود الشايع في مكتب والده علي بن حمود الشايع، ولما عاد والده واستقر في الكويت استلم صالح دفة العمل في الهند إلى سنة 1350ه (1931م)، حيث طلب منه عمه محمد العمل مكانه في الكويت ؛ لأنه كان ذاهبا إلى الحج.

أسس عدة شركات أهمها وكالة دودج للسيارت

اعماله الخيرية :قام عدة مشاريع خيرية في الهند، كما ساعد في بناء مدرسة للبنات في سيلان بالكويت ،، والآن هذا الصرح العلمي للإناث يغذي أنحاء عديدة من الهند، منذ ذلك الوقت، وله العديد من الأعمال الخيرية في سيلان وغيرها

https://youtu.be/d6vn2nbzoTs
برنامج شخصيات كويتيه - السيد صالح علي حمود الشايع - الجزء الأول





أبناء أسرة الغنام الرشيد أمام منزلهم بالمرقاب بالقرب من مسجد بن حمود الشايع



ولد التاجر السيد عبدالله حسين علي الوزان في مدينة عنيزة عام 1881 م من ال أبا حسين من أل شبرمة من الوهبة بني تميم

حضر إلى الكويت وهو في الثانية عشر من عمره وأقام في فريج حمود الشايع بجوار منازل أسرة الشايع والهارون
تخصص في تجارة التمور - عضو في المجلس البلدي عام 1940م




التاجر علي عبدالعزيز الوزان ولد عام 1922م في فريج بن حمود -المرقاب - بجوار محمد الجاسر وغنام الرشيد ومنازل العمار ومحمد السهلي والشايع

بدأ حياته في تجارة المواد الغذائية واشتغل في تجارة العقار الذي تاجر به كثيرا في مناطق حولي والسالمية والفحيحيل

المصدر كتاب الفيحاء تاريخ وشخصيات - أ . باسم اللوغاني



ديوان الوزان في الفيحاء وكان لهم دور في الستينات في حث أهل المرقاب لسكنى الفيحاء -حتى أصبحت الفيحاء نجد الكويت



صورة فريج بن حمود الشايع توضح الموقع الاستراتيجي وسط الصفاة

حيث المركز التجاري الحيوي وتشاهد حي الوسط ويجواره حي الصالحية

إن "البيوت المقابلة للصالحية من ناحية فريج ابن حمود هي بيوت حمد الحمد، وعبدالله الجنوبي، ومحمد حمود الشايع، والربيعة، وغيرهم". أما سكان الفريج فمنهم (وليس جميعهم) محمد الصقر، وعبدالله الوزان، وعبدالعزيز الوزان، والمنيس، والدعيج، ومحمد صالح اليحيا وأخوه عبدالرحمن، وعيسى الرجيب، وبحر البحر، وحمود الرشيد، وعلي الحويل، وفهد المسعود، وناصرالصقعبي



الفارس ضبيب عمش الصويحة الشمري

حضر فارس معركة الحهراء والرقعي من حائل عام 1885م واستقر في حي المرقاب بجوار بيت ابراهيم المعجل ومبارك السبيعي وابراهيم القريشي

وبيت علي ابراهيم الحميضي وخالد الثويني

تزوج مطيرية وأنجب الأستاذ عمش الصويحة ثم انتقل إلى منطقة خيطان في عام 1955 م



السيد عبدالله الخلف السعيد

هو عبدالله بن خلف بن حمد بن عثمان بن عبداللطيف السعيد، ولد في منطقة الجهراء في دولة الكويت عام 1317هـ الموافق 1899م
هاجروا من منطقة (أوشيقر) قبل أكثر من مائتي عام.

رحلة العمل والجد

ثم بدأ رحلة العمل والجد في الحياة وهو في سن صغيرة، فعمل في مزرعة عمه في الجهراء، ثم في التجارة وقد رزقه الله منها رزقاً واسعاً مباركاً، وبعد أن مَنَّ الله عليه بسعة الرزق وشرف المكانة حرص على أن يبذل من أمواله الكثير لمساعدة المحتاجين وإغاثة الملهوفين من أبناء الكويت والبلاد الأخرى، كما ساهم في العديد من مجالات الإحسان كما يلي:تفريج الكرب وسداد ديون المعسرين إكرام المسافرين وعابري السبيل
همزة الوصل

كان في شبابه يمثل همزة الوصل بين منطقة الجهراء وأهل الكويت بزياراته ولقاءاته مع الشيوخ والحكام والمسؤولين، إذ كان أول من امتلك سيارة في المنطقة عام 1927م، وكان دائم التنقل بين الجهراء والكويت لنقل البضائع والمنتجات الزراعية، وبعد ذلك امتلك سيارات كبيرة لنقل الركاب والبضائع بين الكويت والسعودية، كما كان يملك مزارع عدة للنخيل والخضراوات في الجهراء.

مسجد عبدالله الخلف

في عام 1394هـ الموافق لعام 1974م شيد المحسن عبدالله الخلف مسجداً كبيراً على قطعة أرض مملوكة له في منطقة الجهراء القديمة، وقد سمّي هذا المسجد باسمه، ويضم إلى جانب مصلى الرجال مصلى للنساء، ومكتبة عامة تحتوي مراجع في مختلف العلوم التي تخدم طلبة العلم. وقد توّلى وحده نفقات هذا المسجد كافة.

وبعد وفاته -رحمه الله- أصبح هذا المسجد منارة علمية تُعقد فيها الدروس والندوات والمسابقات الإسلامية لنشر الثقافة الإسلامية بين الأهالي في منطقة الجهراء.

مسجد الجهراء القديم

كما ساهم -رحمه الله- في تحمل مصاريف مسجد الجهراء القديم، وتكفل براتبي الإمام والمؤذن، حتى تولّت إدارة الأوقاف العامة، ومن بعدها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالكويت رعاية المساجد وتحمل مصاريفها.

كما قام -رحمه الله- بإنشاء بعض المساجد في عدد من الدول العربية والإسلامية،
وقد حرص على أن يضم مسجده مكتبة كبيرة، تضم عدداً كبيراً من الكتب والمراجع الدينية والعلمية، التي يحتاجها طلبة العلم، كما ساهم في إنشاء المدارس.

مدرسة الجهراء الابتدائية للبنين

حرص المحسن عبدالله الخلف على دعم المسيرة التعليمية بالجهراء من خلال الدعوة إلى إنشاء مدرسة الجهراء الابتدائية للبنين، التي بنيت على أرض مستقطعة من مزرعته، وكان ذلك على يد الشيخ ساير بن عبدالله العتيبي، الذي تبرع له المحسن عبدالله الخلف بثمانين روبية شهرياً، مقابل انتقاله للعمل في المدرسة والإشراف عليها، وهو مبلغ مساو للراتب الشهري الذي كانت تصرفه له دائرة المعارف آنذاك.

سور قرية الجهراء

بعد انتهاء معركة الجهراء، شارك المحسن عبدالله الخلف السعيد في بناء السور، الذي أمر الشيخ سالم المبارك الصباح حاكم الكويت حينئذٍ ببنائه حول قرية الجهراء، ليكون خط الدفاع الأول عن الكويت.

في الكويت كان ينقل البضائع التي يحضرها من الجهراء في ساحة الصفاة مع من كان معه من أصحاب الجمال

السكن

استقر في المرقاب عام 1937 بعد أن اشترى بيتاَ في واجهة ساحة الصفاة تملكه بالشراء من قوت بنت عبدالله السلبود وأبنائها

خلف البنك البريطاني كما ورد في كتاب يوسف الشهاب ( من قديم الكويت )
اتخذ جزء من هذا البيت محلات مؤجرة له وقد ولد في منزله ابنه عضو مجلس الأمه الأسبق السيد علي بن عبدالله السعيد



وفاته -رحمه الله
وفاته صباح يوم الأحد الثامن والعشرين من ذي القعدة عام 1414هـ الموافق للثامن من مايو عام 1994م وعمره نحو 95 عاماً،رحمه الله


من المصادر والمراجع:

- لقاء مع المهندس فيصل عبدالله الخلف السعيد ابن المحسن عبدالله الخلف السعيد





لد المربي الفاضل الملا مَرْشَد محمد السليمان عام 1325 ه الموافق عام 1901 م في الكويت ، وقد أسس مدرسة خاصة به في بيت خاص عام 1926 م، وتنقل بمدرسته من مكان لآخر حتى استقر في بيت بمنطقة المرقاب ، وتعتبر مدرسته من أهم المدارس الأهلية وأكثرها تقدما من حيث المواد الدراسية، وقد قامت بدور كبير في تعليم معظم الشخصيات الكويتية المساهمة في الوقت الحالي في خدمة الكويت في شتى المجالات، وبعد أن زاد عدد الدارسين لديه قام بإعادة تنظيم الدراسة فقسمها إلى أربعة فصول ، ووزع المواد الدراسية عليها بشكل يحقق للتلميذ التدرج في تلقي العلم، ويتشابه منهج الملا مَرْشَد مع المنهج المتبع في مدارس دولة الكويت الابتدائية اليوم، وذلك بتدريس اللغة الإنجليزية في الصف الرابع الابتدائي، واشتهرت مدرسته، ونالت سمعة طيبة، وتضاعف عدد الدارسين حتى ألحق الآباء أبناءهم في الدراسة أثناء العطلة الصيفية، وفي عام 1965 م بدأ به المرض وكبر سنه، فأغلق مدرسته، ووزع تلاميذه على المدارس الحكومية، وتوفي في عام 1391 هجري الموافق عام 1971 م.




حمود بن سليمان بن عبدالله المضيان رحمه الله مواليد (1919) في حي المرقاب


تدرج في الوظائف حتى تقلد منصب في رئاسة مجلس الوزراء ومستشار لدى الامير جابر الاحمد الصباح


ووكيل ديوان المحاسبة في اكتوبر 1965وعين مديراً لدائرة الأيتام في وزارة العدل بدرجة وكيل وزارة وتوفي عام(2003)





مدرسة المرقاب عام 1955 م





ناظر مدرسة المرقاب عبدالرحمن العبدالجادر على اليسار رحمه الله وخالد ذياب وخالد الفوزان ..الصف ثاني عام 1970 م






1- وزعت بيوت أم صدة جنوب المرقاب عام 1957 بمساحة 750م وبلغ عدد البيوت في تلك السنة خمسين بيتاً

أخذت الصورة عام 1959م التصميم الاصلي لأم صدة ومشابهه ايضا لبيوت الشامية المقوع الشرقي .

والتي أمر بها الشيخ عبدالله السالم للمواطنين

وبوشر تسلميها لمن تم تثمين بيوتهم وكانت أول المناطق التي سُكنت بعد التثمين تلتها الدسمة خارج السور

ثم الدعية والشامية والشويخ والفيحاء





2- بيوت أم صده

محمد راشد عبدالله الحفيتي ، ولد في حي المرقاب قرب أحد أحياء الكويت داخل السور منها: القبلة والشرق سمي حينا بالمرقاب لأنه أعلى منطقة داخل السور، وهي بعيدة عن البحر، فكان أهل الديرة ينتظرون من المرقابين أي خبر قادم من الجنوب، لأن هناك مراقبة منطقة المرقاب غنية بالجبس (الجص) الطين الأبيض الذي كان يحرق بالنار ويتحول إلى جص ناصع البياض، والمرقاب معروفة بالمجاص، ، ، ويستعمل الجص لتبييض الجدران بعد ان يخلط بالماء، وبائع الجص يسمى جصاصا.

للمزيد: https://alqabas.com/article/311761

ويعتبر فريج المرقاب من أكبر الأحياء الكويتية وفيه فريج المطران، والرشايدة والعوازم والحساوية وفريج العاقول الغني بالشجيرات التي تعرف «بشوكة الجمل»، وهي من أجود ما ترعاه الإبل خاصة قبل ان تجف، وإذا جفت الشجيرات تتخذ وقوداً. قال أبو راشد: منزلنا بالقرب من مستوصف المرقاب قريب من المدرسة، وفيه ثانوية للبنات افتتحت سنة 1959، وفيه ناد رياضي تأسس سنة 1954. ، والنواطير لهم صيحاتهم الخاصة في الليل «صاحي»، عندما يرون أو يسمعون أشياء غريبة في وقت آخر الليل. بيتنا القديم قال ابو راشد: بيتنا القديم اختفى مع التطور العمراني، واختفى معه الفريج ومعالمه، كم كنت أتمنى ان يبقى جزء من السكيك أو بعض من البيوت، ليعرف أولادنا ما في الكويت، ونحن الآن نَحِّنُ على القديم، ويذكرنا فريجنا بالروح السائدة بين الناس، وكيف كان الترابط بين الجيران، بالرغم من المساحات الصغيرة لبيوتنا، ولكنها تحتوي على المحبة والاخلاص والتفاهم والوفاء، والصون بين الجيران، ولا خلافات بين هذه البيوت، وإذا حصلت مشكلة كانت (الفزعة) النجدة والمناصرة من الجميع. بيتنا بابه الخارجي الرئيسي من خشب الساج، ومسماره «بوقبة»، وله صفاقتان، اي مصراعان، الصفاقة الاولى صغيرة للدخول والخروج، وأما الثانية فتكون أوسع لدخول السقاء بقربته (جربة). وبيتنا فيه الدهليز (الدهريز) ممر ضيق يصل ما بين الباب الخارجي والحوش، وفي الارض يوجد شق (قناة) لصرف ماء المطر من داخل البيت الى خارجه، وفي الحوش تانكي (خزان ماء) بدون مواسير، اسفله حنفية صغيرة، وهذا يستخدم للشرب والطباخ، وبالقرب منه البرمة، والحب والفرشة، والحمار الذي ينقل لنا الماء يدخل ويفرغ بالتانكي، وكان يشخط على الحائط بالمسمار ليعرف عدد قرب الماء، وأتذكر كان الدرب الواحد روبية واحدة، واما السباحة فمن ماء الجليب (القليب) مع صابون ركَى المصنوع من زيت الزيتون. فريج المرقاب قال من جيراننا في فريج المرقاب: بيت النيباري (عبدالله) وبيت احمد الربعي، وصالح الفضالة، والشايع، واحمد باقر النائب والوزير السابق، ومنزل العيار، والريش، والحليلة، والبداح، وحبيب الخباز، وابا الخيل، وبورسلي، وعائلة التويجري، والخليفة، والخميس، والخنيني، والشارخ، والوزان، والهنيدي، والمطاوعة، وعائلة الماص، وعائلة المالك الصباح وعائلة دشتي (مبارك حسين)، والدعي، والرباح، والرندي. وفريج المرقاب من اكبر الاحياء الكويتية لعدم وجود ما يمنع توسعه الا السور في الجنوب، وحسب معلوماتي هناك اكثر من خمسمئة عائلة كانت في حي المرقاب. واضاف: اغلب البيوت في ساحات المنازل توجد عشة، اي كوخ من القصب او الحصر والبواري، وهناك عريش ايضا من البواري او الحصران ترتكز على اعمدة الجندل وتصف فوقها اعواد البردي والباسجيل وتغطى بنسيج الحصران والخياش من الأكياس (جمع خيشة) كانت تملأ بالحبوب والفحم والبصل، واحيانا توضع كيشة كبيرة تسمى «شليف» تتخذ لتعبئة اللومي الاسود الذي كان يعرف باللومي السحاري العماني يأتي مجففاً، والاسم نسبة الى اقليم صحار الذي كان يستورد منه النوع، وهناك بعض البيوت للمقتدرين يبنون اللواوين بدل العريش والليوان واجهة امام غرف المنازل. قال ابو راشد: اتذكر في بيتنا القديم كنا نبلل «الوزار» بالماء ونرتديه، ونجلس تحت العريش ايام الصيف وكان يستخدم عوضا عن السروال، والبناؤون ايضا كانوا يخرمون «الوزار» حول بطونهم فوق الدشداشة. براحة.. حفرة وتابع ابو راشد: في المرقاب براحة واسعة نجتمع فيها كل يوم في وقت العصر وبعد المغرب والعشاء وفي ايام العطل، والبراحة هي ساحة كبيرة تقام فيها الحفلات والعرضات وكبار السن كانوا يجلسون فيها، وايام الصيد توضع فيها المراجيح، وفي كل حي من احياء الكويت توجد مثل هذه البرايح، وكنا نردد هذه المقولة «من تعشى تمشى والوعد بالبراحة». اضاف: في المرقاب توجد حفرة تسمى «حفرة إفريج» نسبة الى من حفرها او بقرب منزل من جهزها، الحفر في احياء الكويت القديمة تتجمع فيها سيول الامطار، ويلعب فيها الاطفال في فصل الصيف، ولكن حفرتنا في المرقاب كانت مكبا للقمامة خلال السنة حتى اذا نزل المطر تكون المياه ملوثة ورائحتها عفنة لا فائدة منها. وفريجنا من معالمه شاوينا «ابو عطية» جاخوره او مكان تجمع الاغنام خلف منزل «جاسم». كان ابو عطية يفتح جاخوره صباح كل يوم لاستقبال اغنام الاهالي ويأخذها طيلة النهار الى المراعي القريبة حتى اذان العصر ثم يبدأ بالعودة، وهذا الشاوي لا يملك الا دشداشته الملبوسة وبشته ومطارة قماش تسمى مطارة شراع من قماش الكتان، ولا يطبخ حتى الشاي، كان يعتمد على الجيران، وخبازنا بوعلي بالقرب منه بائعة الباجلا والنخي، قال: نحن الاولاد اختلفنا حول من الاول عند الخباز، قام اكثر من 4 اولاد امسكوا احدنا ورموه في تنور الخباز احترق اكثر اجزاء جسمه، اخرجناه ووضعناه على دراجة احدنا الى المستشفى الاميري، ولم يكن هناك لا اسعاف ولا اتصالات، المهم ان اهله لم يرفعوا شكوى، والآن للاسف نذهب للمخافر وقضايا حول موقف السيارة او ان المدرس ضرب ابنه، الله يرحم تلك الايام، كان الاب يقول للمعلم: لك اللحم ولنا العظم، وحتى الطبيب الشعبي كان يعالج الرجال فقط من دون مقابل، وهناك امرأة طبيبة شعبية تعالج النساء، وكنا بحاجة لهما لبعد المرقاب عن المستشفى الاميري والامريكاني. أفلام نايف قال الحفيتي: كنا نشاهد الأفلام العربية في قصر نايف كل يوم أربعاء بعد العشاء، ولضيق الساحة لعرض الأفلام يمنع المتأخر من دخول الساحة، أراد أحد الأولاد الدخول فمنع، حاول من الشباك الضيق أصبح نصفه داخل والنصف الآخر من جسمه خارج القصر، وجاء الحراس فضربوه ضربا قويا بالخيازرين، وأتذكر دخل معنا القصر رجل أعمى لمشاهدة الفيلم طوال فترة العرض كان يتحدث ويشرح ما يدور كنا في حالة استغراب كيف يتحدث وهو لا يرى الفيلم. أضاف: قصر نايف أقيم عام 1920، سمي بنايف لأنه بنى على مرتفع كل نايف أو الشموخ حول المكان المرتفع. وقال: الكويت سباقة في عرض الأفلام، أول سينما دخلت الكويت كما ذكر في كتاب «من هنا بدأت الكويت» للمؤلف عبدالله الحاتم في عام 1936، وفي عام 1954 تشكلت أول شركة للسينما، وفي العام نفسه تأسست دار للسينما في شرق وجدد البناء في 1958، واما سينما الحمراء فافتتحت عام 1958، والكويت فيها عدة دور للسينما منها: الفردوس، وحولي الصيفي، وسينما الأحمدي، وسينما السيارات.