عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 03-06-2021, 01:27 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 215
افتراضي


الوجيه التاجر الحاج /

محمد بن عبدالله بن محمد بن متروك (المتروك)

ولد التاجر الحاج محمد بن عبدالله المتروك في (حي الوسط) في الكويت ومع التوسع العمراني دخل الجزء الذي كان يسكن فيه مع الحي الشرقي ( الشرق ) عام 1885 ميلادي (المذكور في الوثائق) وقيل عام 1872 ميلادي اشتغل الحاج محمد المتروك في التجارة مع والده الحاج عبدالله المحمد المتروك واكتسب من والده خبرة واسعة مكنته من الانتشار المحلي والاقليمي.

كانت له عدة مراكز تجارية في الكويت والبصرة والمحمرة ( خرم شهر ) والأحواز والبحرين والهند فتمركز في مدينة البصرة في العراق وكان لولده عبدالله بن محمد بن عبدالله المتروك مكتبا تجاريا في الأحواز والبصرة.

توسعت معاملاته التجارية حتى شملت دولاً عدة ، منها الهند ودولاً من الشرق الأوسط وغيرها من الدول العربية والأجنبية

هذا الانتشار الاقليمي مكن الحاج محمد المتروك من تكوين العديد من الشراكات التجارية، ومن هذه الشراكات: شراكته مع علي الحمود الشايع في بومبي وفهد المرزوق في كراتشي وصالح وإبراهيم الفضل في كراتشي ومع خالد الفايز الخميس

وناصرعبد المحسن الخرافي وولده عبدالمحسن الناصر الخرافي، ومحمد وجاسم المرزوق، ويوسف حيدر معرفي و محمد مكي البحارنه في البحرين ، و صقر العبدالله الصقر وحمد الصقر العبدالله الصقر ، وعبداللطيف الابراهيم وولده سليمان الابراهيم رحمهم الله جميعا.

كانت شراكة الحاج محمد بن عبدالله المتروك مع ناصر عبدالمحسن الخرافي وولده عبدالمحسن الناصر الخرافي الاطول والاشهر، وكانت من الشراكات التي يضرب بها المثل في الاخلاص والثقة المتبادلة واستمرت لأكثر من ستين سنة الى ان فضت الشراكة بين ابنه عبدالله محمد المتروك ومحمد عبدالمحسن الخرافي

.كانت تجارة الحاج محمد المتروك في المواد الغذائية والمواد الاستهلاكية والتمور والاقمشة والاخشاب والعقارات وغيرها من المواد

كان الحاج محمد مثقفا أديبا أتقن أكثر من لغة الانجليزية والهندية والفارسية علاوة على لغته العربيه الاصل وذلك بسبب توسعه التجاري في أكثر من دولة وَمِمَّا يتحتم عليه معرفة هذه اللغات فتعلمها وأجادها وكانت لها أثر كبير في توسع تجارته ونجاحها وتكوين الامبراطورية التجارية

التاجر والنوخذة : محمد عبدالله المتروك

متلك الحاج محمد المتروك عدد من السفن منها بوم ممتاز وقد اشتهر بكبر حجمه و بوم غانم وايضا سفن أخرى من نوع الشوعي والبغلة والسنبوك والجالبوت و له دفاتر نوخذة باسمه وقد تنخوذ على سفن أبيه وكذلك السفن التابعة له ولم يستمر بالتنوخذ وانما لفترة قليلة وكان جُلْ عمله بالتجارة .

ï؟½ï؟½تقلد الحاج محمد بن عبدالله المتروك عضوية غرفة التجارة في البصرة سنة 1939م تحت التصنيف 939/940 رقم 38م

قبل أن تتأسس غرفة التجارة في الكويت

من مؤسسين أول شركة كهرباء في الكويتوكيل بريد دائرة المعارف

تم تصنيف الحاج محمد بن عبدالله المتروك من ضمن التجار البارزين والمميزين في الأرشيف البريطاني.

امتلك الحاج محمد بن عبدالله المتروك والحاج عبدالمحسن الناصر الخرافي السفينة المشهورة “ممتاز”

شيد الحاج محمد بن عبدالله المتروك والحاج عبدالمحسن الناصر الخرافي أول عمارة تعد من أوائل المباني التي بنيت من الخرسانة


توفي الحاج محمد بن عبدالله المتروك في البصرة عصر يوم العاشر من رمضان سنة 1377هجري الموافق 1958م.

المصدر / كتبه : محمد ضرغام عبدالله محمد المتروك




الشيخ عبداللطيف العبدالرزاق في شبابه

اتى عبدالله الحاتم، في الصفحة 163 من كتابه «من هنا بدأت الكويت» (الطبعة الثانية/‏مطبعة القبس/‏الكويت/‏1980) على ذكر شيء عن هذه الأسرة ومساكنها وشارعها، فقال: «يمتد هذا الشارع من دروازة آل عبدالرزاق، أو من مسجد العبدالرزاق، حتى بيت شاهين الغانم شمالا، وتقع على جانبيه بيوت آل عبدالرزاق ـ وعميدهم الشيخ عبداللطيف آل عبدالرزاق - وهي من الأسر الكبيرة في الكويت، وكذلك بيت الحاج عبدالعزيز السالم البدر القناعي وكيل الشيخ مبارك الصباح في البصرة، وبيت ابن عمه عبدالرحمن البدر القناعي، وبيت الحاج يوسف الدويرج، وهو من الشخصيات البارزة في الكويت، وبيت حمد المنيس، وبيت الشاعر الكويتي عبدالله بن محمد الفرج، والشاعر الأديب خالد بن محمد الفرج، وبيت عبدالعزيز الهاشم، وبيت الحاج يوسف البودي، وبيوت أبناء أخيه: جاسم البودي، وعبدالوهاب البودي، وزيد البودي، وبيت بن جوعان، وبيت الشيخ أحمد الفارسي، وبيت الشيخة حبابة، وبيت الشيخ صالح البراهيم، وبيت الشيخ سعود المحمد الصباح. وفي وسط هذا الشارع تقع حسينية الشيخ خزعل، ومسقف آل عبدالرزاق، الذي كان في يوم من الأيام أشبه بندوة من ندوات العلم والأدب والتاريخ، أما الآن فقد أزيل هذا الشارع تمامًا».

ولهذه العائلة، التي يعود نسبها إلى الهلايمة من فخذ بني ثور من قبيلة سبيع الغلبا، مصاهرات مع معظم العائلات الكويتية المعروفة مثل: العبدالجليل، الرفاعي، السميط، النصرالله، المساعيد، العوجان، الصالح، البسام، الثنيان، القطامي، البدر، الحمد، الفهد، النواخذة، الحميضي، النصف، الغانم، بودي، العثمان، الساير، الفليج، الصباح، الغنيم، الجوعان، الأحمد، العودة، البابطين، الصبيح، البراك، السديراوي، العودة، المعوشرجي، السعدون، وغيره



التاجر الكويتي في سنغافورة محمد عبدالعزيز العبدالرزاق

هناك من شخصيات العائلة الأخرى الأستاذ الجامعي الدكتور عبدالرزاق يوسف العبدالرزاق الذي تولى حقيبة الصحة العامة العامة في 26 يناير عام 1988 على إثر تعديل وزاري على التشكيل الحكومي الثالث عشر في تاريخ الكويت المستقلة.

ولا يكتمل الحديث عن آل عبدالرزاق دون الإشارة إلى قطب من أهم أقطابها الحاصلين على أعلى الدرجات العلمية في الطب ألا وهو الدكتور عبدالمحسن يوسف العبدالرزاق المولود في سنغافورة (بسبب إقامة والده هناك كما أسلفنا) سنة 1934. والذي يعتبر بحق عراب تعليم الطب في الكويت. فقد حصل على بكالوريوس الطب والجراحة من جامعة أبردين الأسكتلندية سنة 1961، ونال زمالة الكلية الملكية البريطانية سنة 1966، وحصل على درجة الدكتوراه في أمراض القلب من جامعة تشارلز في مدينة غلاسغو الأسكتلندية سنة 1973 والدكتوراه الفخرية من جامعة لوند السويدية سنة 1986.






من اليمين سليمان فهد المخيزيم وفؤاد مساعد الصالح

سليمان فهد المخيزيم(مواليد 1920): والده كان اماما لمسجد الفهد 45 سنة وتوفي 1964 م