عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 17-07-2021, 09:45 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 215
افتراضي



مدرسة الصباح - شرق


بدأت دائرة المعارف في عقد الاربعينات، بالتطور في افتتاح المدارس للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة.. واستقبلت تلك المدارس العديد من الطلبة الذين تلقوا دراستهم فيها وفق المناهج المقررة في ذلك الوقت.. وكانت مدرسة الصباح التي تقع في الحي الشرقي من المدينة آنذاك واحدة من المدارس التي افتتحتها الدائرة في العام الدراسي 1947/ 1948 واستقبلت التلاميذ الذين كان تعليمهم على يد اساتذة كويتيين وعرب.



ساحة مدرسة الصباح - موقع المدرسة ( شارع دسمان ) - من تصوير بدران - 28 -10 1960 م بطاقة بريدية مرسلة إلى السويد



تروي جدران المدرسة عراقة ( الشرق ) وغناها الثقافي والحضاري.



طلبة مدرسة الصباح الابتدائية فى شرق ومعلم اللغة العربية عام 1973م



تلاميذ مدرسة الصباح الابتدائية ايام الستينيات



مسرح مدرسة الصباح عام 1972 م تقريباً - دور النعمان ابن منذر




السبعينات



بوابة الصرح العلمي




مسجد ( سعد أخو ناهض )


موقعه : في أقصى الشرق من جهة مستشفى الأميري وقرب المرسم الحر على ساحل الخليج كانت تقع محله ( فريج بورسلي ) وفي هذه المحله مسجدنا هذا على ساحل البحر

مُطلاً على نقعة بورسلي . وعرف بمسجد بورسلي لموقعه بفريج بورسلي

المؤسس وتاريخ التأسيس : ذكر الشيخ محمد بن محمد صالح التركيت رحمه الله إمام مسجد المطبة أن والدته أوصت ببناء المسجد من ثلث مالها فقام والده الشيخ محمد التركيت

وهو الوصي بشراء الأرض من السيد صالح البصيري في فريج بورسلي لإقامة مسجد عليها ولما علم الحاج شملان بن علي بن سيف الرومي وكان وكيلاً لسعد الناهض

بهذا العمل المبارك ساهم بثلث سعد الناهض ثم تولى والده بناء المسجد عام 1335م الموافق 1916م

( الأئمة )

أول من صلى إماماً فيه الشيخ عيد بن ابداح المطيري 1897م - 1952م الذي درس في فارس والإحساء ثم عمل مدرساً في المعهد الديني وإماماً في مسجد الناهض

2- الشيخ محمد بن غانم جاسم الغانم زهاء عشرة سنين

3- الملا محمود مشهدي العوضي منذ عام 1955م ثم انتقل في الستينات إلى مسجد الإمام مالك في الدعية

( الخطباء )

الشيخ محمد صالح التركيت زهاء خمسة عشر عاماً ولما انتقل التركيت إلى المطبة حل محله الشيخ محمد بن غانم الغانم في المسجد خطيباً

( الأذان )



منهم : الملا أحمد بورسلي

الملا عبدالله صالح بن جاسم المسباح والملا أحمد بن يوسف الفهد وسلطان بن يوسف الفهد

https://youtu.be/pRhq9dsmzLU

قصة مسجد - مسجد سعد اخو ناهض - الجزء1 - مؤرخ المساجد عدنان الرومي



السفن الكويتية في نقعة ( بورسلي ) وتظهر مأذنة مسجد ( سعد أخو ناهض ) وبجواره بيت الطواش : جاسم بن جبر الغانم ( المرسم الحر حالياً )

أحد تجـار اللؤلؤ الأثريـاء في الكويت وتوفي عام 1952م .. وهو منزل النوخذة صالح البصيري قبل ذلك .



قبل التنظيم كانت الكويت مدينة عامرة بتراثها القديم .. أتى الجيل الثاني فتبنوا كل مايرمز لإحياء ذكرى الكويت التي استمرت مغمورة سنين طويلة .

فمن هذه السنين أغدقت على الكويتيين بالعمل فبانت له ثمراثهُ وكما نرى هذا المنزل التاريخي ذي التراث والذي نرى من صرحه المعماري الشرقي ذا الطراز الكويتي

والشبابيك المنسجمة مع جدرانه التي امتدت باستطالة الموقع وبداخله الغرف العديدة والمنظمة

يعتبر نموذجاً متميزاً وصالحاً تماماً لرؤية الملامح الأساسية للعمارة الكويتية القديمة ، وتحديداً تكوين البيت الكويتي القديم والذي تدرس فيه الحركـة (CIRCULATION) والتوجيــه الســـــليم ( ORIENTATION ) بكل دقة ، وانعكاسها على التحام الأسرة الواحدة التي تجمع بين جنباتها أكثر من جيل وتعيش مجتمعة تحت سقف واحد



من محتويات هذا البيت التراثي : ينقسم المرسم الحر إلى أربعة أقسام أو أحواش منها حوش الديوانية وحوش المعيشة وحوش المطبخ

حوش الغنم والبقر والخيل والدواجن

بالنظر إلى طبيعة الحياة الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع الكويتي القديم فترة ( الخمسينات وما قبل ) فلـقد كان حوش الغنم وكذلك الخيل والبقر والدواجن يحتل مكانه في كل بيت ، حيث تربى الأغنام وأحياناً البقر والحمير والخيل والدواجن ، ويختص راعي أغنام لكل حي ، يتولى عند طلعة كل فجر المرور على البيوت واقتياد الأغنام والبقر والخيل عبر الممرات الضـيقة والفرجان والخروج بها إلى المراعي الواقعة على أطراف المدينة ، ومن ثم العودة بها مساءً قبل الغروب .. ولقد كان الطريق الوحيد لاقتياد الأغنام إلى خارج البيت يمر عبر حوش المطبخ جهة الجنوب الشرقي




مصدر الصورة كتاب تاريخ الهندسة - المؤلف المهندس صباح الريس




النوخذة ناصر القطامي 1919م - 1995م

ولد النوخذة ناصر القطامي في عائلة معظم رجالها نواخذة سفر فوالده النوخذة والقبطان عبدالوهاب عبدالعزيز القطامي وأخوه النوخذة بدر القطامي

عندما أصبح نوخذة سفر وأتقن علم القياس ركب عام 1938م مع النوخذة احمد الرضوان في سفينة بغلة ابن رضوان كمعلم يساعده في تحديد مواقع السفينة في عرض البحار

ثم تسلم قيادة البغلة البدري بل سافر كثيراً إلى مواني الهند وساحل افريقيا الشرقي يقول النوخذة ناصر القطامي لمؤلف كتاب ( نواخذة السفر الشراعي ) د. يعقوب الحجي

لا يعن البحر علي ولكنني فخور بحارتي استمروا بالعمل والسفر معي طوال 12 عاما ولم يفارقوني لذا فأنا اشعر بمحبه واحترام اتجاهم

يذكر أن النوخذة ناصر سجل يومياته خلال رحلاته إلى الهند والى السواحل في روزنامة قام بنشرها وتحقيقها مركز البحوث والدراسات عام 2002 م




التاجر أحمد عبدالعزيز القطامي ولد وترعرع في منطقة شرق عام 1922م

والده النوخذة عبدالعزيز القطامي وعمه النوخذة عيسى القطامي درس في المباركية ثم اكمل تعليمه الثانوي في البصرة

عاد بعد وفاة والده ليدير أعمال اسرته التجارية ... شجع على الاستثمار في دبي وأسس في نهاية الخمسينات شركة القطامي والخنيني وبعدها شركة معدات الخليج

التي مازالت تعمل الى الان هناك .