راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > المعلومات العامة
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-03-2009, 10:56 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,660
افتراضي حديث حول مساجد الكويت - يعقوب الغنيم

حديث قيم نشر في مقال تحت عنوان «حديث حول مساجد الكويت» وكان حديثا طويلا تضمنه موضوع «الأزمنة والأمكنة» منذ فترة من الزمن.

وبمناسبة الحديث حول هدم المساجد، أرى أن من الواجب إعادة فقرة من ذلك الحديث لأنها سوف تفيد في أيامنا هذه. علما بأن المساجد التي تحدثتُ عنها في ذلك المقال كانت مساجد تاريخية وكانت لها أهميتها بالنسبة لتحديد نشأة الكويت، وهذا هو الجزء الذي رغبت في إعادته طلبا للفائدة:

تحدثنا عن المساجد في الكويت بشكل عام، ولاحظنا كثرة ما هدم منها، وبخاصة ما كان قديما، بزعم أنها تتعارض مع التنظيم وأن دائرة الأوقاف في ذلك الوقت قد قامت ببناء بديل لها. وقد ثبت ويستطيع كل كويتي ان يتأكد من أن المساجد التي هدمت - كلها - لا تتعارض مع أي تنظيم وأن الهوى هو الذي دفع إلى ذلك، ولو أصرَّت دائرة الأوقاف على أن تبقي تلك المساجد في أماكنها لما تم هدمها لأي سبب، أما مسألة البديل فهذا تحايل على الفتوى التي حصلت عليها الدائرة المعنية بهذا الخصوص، وعلى سبيل المثال فإن مسجد سعود (في فريج سعود) الذي بني في سنة 1788م (لاحظ التاريخ)، هدم وبني - على زعمهم - بديل له في منطقة الخالدية، وعلى فرض أن هذا المسجد لا يهدم فإننا نسأل: هل تبقى منطقة الخالدية بدون مسجد في الوقت الذي نجده على مخططها قبل أن يسكنها إنسان إضافة إلى مسؤولية الأوقاف عن بناء المساجد في أنحاء الكويت؟ إذن فالبدل لم يحدث إلا بنقل اللوحة التي تحمل اسم المسجد القديم إلى مدخل المسجد الجديد إن كانت لاتزال على حالها وهذا ينطبق على باقي المساجد المزالة. فانظر مدى الحرمة التي ارتكبت في حق مساجدنا على الرغم مما تحمل من معان تشمل مدى تغلغل الإيمان في نفوس الكويتيين، وتشير إلى أقدمية المنطقة بما شهدت من تاريخ وبما مر عليها من أشخاص سواء أكانوا من المصلين أم من الأئمة والخطباء والمؤذنين والوعاظ.

ولا أعتقد أن المسؤولين عن هذا المرفق المهم في البلاد وهو (الأوقاف) سوف يكونون في حلٍّ من الإساءة إلى بيوت الله إلا في إعادة بنائها في أماكنها التي كانت فيها سابقا.

وهذا بيان ببعضها:

* مسجد سعد، أسسه بحسب أوراق وزارة الأوقاف شخص اسمه عبدالله بن علوان في سنة 1788م في فريج سعود، هدم في سنة 1967م، وبني بدلاً منه -زعما- مسجد في منطقة الخالدية.

* مسجد مبارك في براحة مبارك وسط المدينة تأسس في سنة 1782م، وهدم ولا أدري هل بني له بديل أم لا؟

* مسجد حنيف النومان وموقعه في حي الزهاميل بشرق المدينة أسس في سنة 1807م، هدم ولا نعرف هل بني له بديل أم لا؟

* مسجد بن بحر أمام قصر السيف جنوباً عنه بني في سنة 1670م تقريبا، وهدم دون داع لذلك، ولاحظ التاريخ.

* مسجد بن سلامة كان قريباً من الفرضة القديمة، غرب بنك الكويت المركزي، بني في سنة 1810م، وهدم في سنة 1968م، وبني بديل له في منطقة الرميثية المنظمة كغيرها من مناطق الكويت. ومسجدها محدد في مخططاتها، والأوقاف ملزمة ببناء المساجد فيها.

* مسجد العثمان في القبلة، تم بناؤه في سنة 1907م وهدم.

* مسجد الصقر في القبلة أسس في سنة 1911م وهدم.

* مسجد بن شرف بني في سنة 1919م، وهدم في سنة 1987م، لوجوده أمام قصر العدل.

* مسجد العدساني في الجهة القريبة من سوق التجار القديم المسمى السوق الداخلي، يطل على سوق الصاغة الذي هدم، ويكاد المسجد أن يكون في شمال مسجد السوق، وقد بني في سنة 1747م، وهدم في سنة 1958م ليبنى بديل له في منطقة كيفان دون وجود داع لهدمه، مع المخالفة الواضحة لمفهوم الفتوى والبديل.

* مسجد بن نبهان بني بالقرب من سوق دعيج في سنة 1874م.

* مسجد إسماعيل يقع في شمال شرق المرقاب، بني في سنة 1912م.

* مسجد الفليج. بني في سنة 1923م في حي المرقاب، وهدم ليدخل موقعه ضمن موقع مجمع الوزارات.

* مسجد القصمة: بني هذا المسجد في حي المرقاب في سنة 1924م.

* مسجد العجيري، وهو ثاني مسجد يبنيه محمد صالح العجيري، والد الدكتور صالح الفلكي الشهير، وقد بناه على جزء من سكنه الخاص في موقع مجاور للمقبرة (الجديدة سابقاً) بالقرب من مباني الصالحية. وقد هدم ضمن تنظيم الشارع الهلالي دون داع لذلك.

بعد ذلك أرجو أن ألفت النظر إلى أمرين مهمين:

أولهما: أن اللائمة في هدم المساجد التي أشرت إليها تقع على عاتق وزارة الأوقاف ودائرة بلدية الكويت، وهما إلي اليوم تقومان بالتنسيق فيما بينهما لهدم مساجد أخرى ذكرتها الصحف أخيراً وكلها من مساجد العاصمة، ولها تاريخ طويل بحيث يعود إنشاء بعضها إلى مئات السنين.

والثاني: أن المساجد التي كانت تطل على جون الكويت كانت واجهة بحرية جميلة يراها كافة القادمين بحراً إلى البلاد فيعرفون أن هذا البلد مسلم يضم مسلمين، واليوم فإنه إضافة إلى هدم أكبر عدد من هذه المساجد الساحلية تأتي الواجهة البحرية لتغطي على الباقي، والعجب أن مصممي ومنفذي هذه الواجهة لم يفكروا في بناء مسجد واحد في أي جزء من أجزائه مع امتدادها الطويل وكثرة مرتاديها. ما عدا المسجد الصغير الموجود في الموقع الذي كان يطلق عليه (يوم البحار)، وقد وضع باعتباره (ديكورا) ضمن حي كويتي ولولا ذلك لما رأيناه.

إضافة إلى كل ذلك أشير إلى أنني حصلت بمعونة أخوين كريمين على بيان من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حول الموقف الحالي للمساجد التي سبقت إزالتها داخل مدينة الكويت. ويلاحظ في البيان ما يلي:

-1 أن المساجد المهدومة أكثر بكثير مما ذكرت، وأن بعض ما أعيد بناؤه في موقع بديل على حد قول البيان نوعان أحدهما ما بني في مناطق منظمة سبق أن ذكرت مثالا لها، وهذا هو الذي أراه معيبا في تنفيذ الفتوى التي اشترطت الحاجة الماسة إلى الموضع لتعاوضه مع تنظيم معين، والنوع الآخر بني في موضع لا يبعد كثيراً عن الموضع الأصلي مثل مسجد مديرس بل هو ملاصق له، وهذا لا شيء فيه ولكن عدد المساجد التي ينطبق عليها هذا القول قليل جداً.

-2 أن مساجد أخرى هدمت دون أن يرد ذكرها في البيان مثل مسجد سعود ومسجد حنيف النومان وغيرهما، على الرغم من أن هذين المسجدين مذكوران في الكشف الملحق بكتاب الوزارة الصادر تحت عنوان «تاريخ دائرة الأوقاف» وهذا معناه أنهما دخلا دائرة النسيان، وللحقيقة نشير إلى أن بيان الموقف الحالي ذكر اسم مسجد عبدالله بن علوان الذي يقال إنه نو مسجد سعود وإن صح ذلك فإنه كتب في البيان باسم، وفي الكتاب باسم آخر.

-3 ذكر البيان أن مسجد مبارك بني له بديل هو مسجد الدولة. وهذا أمر فيه خلط كبير فمسجد الدولة عندما بني كان ذلك عن تخطيط، ونية مختلفة وهي إيجاد مسجد كبير على مستوى البلاد، ولذلك أطلق عليه في البداية مسجد الدولة الكبير. ولم تكن النية في بنائه الذي كلف مبلغاً باهظاً جدا ان يكون بديلا لمسجد مبارك الأمر الذي يبين لنا أن المغالطات قد وصلت إلى أمورنا الدينية.

-4 يعتبر البيان أن عدداً كبيراً من المساجد لم يبن له بديل على الرغم من أن بعضها قد مضى على هدمه عقدان من الزمان فمتى يتم ذلك.

***

لا أشك لحظة في نوايا الأخوة الذين يثيرون موضوع هدم مسجد الكيربي في هذه الأيام، وكنت أتمنى أن يقوموا بدلا في ذلك بالمطالبة بهدم جميع المساجد القائمة بهذه الطريقة غير الملائمة وإعادة بنائها بالأسلوب المتبع في بناء المساجد الأخرى ما دامت الحاجة ماسة لها، وأن يقوموا بالمطالبة بإعادة بناء المساجد التي هدمت في السابق وهي مساجد مبنية وبعضها لا يؤثر وجوده في التخطيط العام، على أن يكون ذلك في الأماكن الاصلية لهذه المساجد.

أرجو من الله تعالى أن يوفق إلى الخير.




تاريخ النشر 17/03/2009 - الوطن
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-03-2009, 09:35 AM
العماري العماري غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 166
افتراضي

لا حول ولا قوة إلا بالله الله لايحللهم هدامين المسايد والفتوى ماخذوها بالكامل حيث ان المسيد اذا هدم يبنى بجانبه مسيد آخر وهذا إذا كان فيه داعي لهدمه ياليت انعرف منو إللي اتخذ قرار الهدم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-03-2009, 12:39 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,660
افتراضي

ولن يتوقف .. الهدم

مسجد الفنيطيس - تأسس عام 1942م
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-03-2009, 02:47 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,660
افتراضي

من مقابلة الشيخ أحمد الغنام .. ذكر حادثة هدم أول مسجد أقيم بالكويت .. مسجد "بن بحر " .. ومن الجدير بالذكر كان شيخنا الفاضل هو آخر إمام لهذا المسجد .. يقول شيخنا الفاضل رحمه الله : -


( ثم تم تعييني إماماً في مسجد ابن بحر وموقعه مقابل إدارة الجمارك عند قصر السيف على شارع الخليج العربي وهو أول مسجد في الكويت وأقدمها وقد جدده المحسن عبدالله الإبراهيم وعرف بمسجد الإبراهيم قبل أكثر من مئة سنة، ثم جاءت وزارة الأوقاف وهدمته ورفعته وحطت تحته دكاكين علشان يواسي منطقة بهيته، وفي تاريخ 1 أغسطس 1957 كنت فيه إماما حتى سنة 1962 حيث تم إزالته بحجة توسعة شارع الخليج وهو لا يضايق التوسعة ولا شيء واتحسر على إزالة أقدم مسجد بالكويت بحجة العمران والمفروض أن لا يُزال.)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-03-2009, 01:24 PM
المهندس المهندس غير متواجد حالياً
زائر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 14
افتراضي

مسجد ال العبدالجليل اسسه قاضي الكويت الشيخ أحمد بن عبدالله بن ال العبدالجليل الذي استلم القضاء من1722م حتى 1756م وهو في الحي القبلي مقابل الفرضه القديمه داخل السور الاول وتاريخ تأسيسه يرجع الى 1720م وهدم ونقل الى الفيحاء على الدائري الثالث

التعديل الأخير تم بواسطة المهندس ; 23-03-2009 الساعة 01:30 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذه هي ثروة الكويت - يعقوب الغنيم AHMAD المعلومات العامة 1 17-09-2017 01:35 PM
الشعاب والشعيبة في الكويت - يعقوب الغنيم AHMAD الشعيبة 4 24-03-2011 08:09 AM
الكويت في أوائل الستينيات - يعقوب الغنيم AHMAD المعلومات العامة 0 26-10-2010 10:05 PM
تجارة الكويت القديمة - يعقوب الغنيم AHMAD تاريــــــخ الكـويت 1 21-07-2010 05:27 PM
الكويت في مجموعة من صحف الأمس - يعقوب الغنيم AHMAD البحوث والمؤلفات 2 29-10-2009 12:41 PM


الساعة الآن 11:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2023
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت