راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > البحوث والمؤلفات
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-09-2011, 12:24 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,656
افتراضي كتاب ( قرية الشعيبة ) إعداد وتوثيق سلطان الباهلي

صدر قبل أيام قليلة كتاب " قرية الشعيبة" للمؤلف سلطان الباهلي .. وقد أهدى المؤلف لأسرة الموقع نسخه من هذا الكتاب مشكوراً .. وبقراءة سريعه للكتاب تحدث المؤلف عن قرية الشعيبة منذ تأسيسها وإلى أن وقت إزالتها في فترة السبعينات تقريباً .... وتطرق وبالتفصيل لجميع أسر الشعيبة القديمة والحديثه منها .. وأيضا كان للجاليات التي سكنت القرية مع بداية ظهور النفط والعمران ... ويقع هذا الكتاب في 640 صفحة .. متوزعه على سبعه فصول في كل فصل يتطرق بها المؤلف لجانب من تاريخ القرية سواء كان تاريخي أو ثقافي أو جغرافي أو لسير لرجالات القرية .. وعموما الكتاب في مجمله بداية جيدة نحو توثيق قرى العدان ..

بالنهاية نتمنى التوفيق للأخ المؤلف سلطان الباهلي .. ولغيره من المؤلفين ..






__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-09-2011, 01:51 PM
إشعيبه صباي إشعيبه صباي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 68
افتراضي

كل الشكر للاستاذ احمد وكذالك للاستاذ معد وموثق الكتاب
وبصراحه تصفحة الكتاب ورجعني فعلا لايام الصبى وشاهدة ملاعبنا وزملائنا وشيابنا الله يرحم الحي والميت منهم ومااقول الا كما قال الشاعر الا ليت الشباب يعود يوما.........
اكرر شكري للاستاذ سلطان الباهلي وبالتوفيق.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-10-2011, 12:17 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,656
افتراضي

القبس - 25/09/2011

صدر حديثاً كتاب بعنوان «قرية الشعيبة» للباحث سلطان الباهلي، يتناول فيه تاريخ أحد أقدم القرى المأهولة بالسكان في المنطقة الجنوبية في دولتنا الحبيبة الكويت قديماً وذلك قبل ازالتها سنة 1974، واحلال محلها اكبر مدينة صناعية بترولية في الكويت. الكتاب يتميز بالحجم الكبير حيث بلغ عدد صفحاته 640 صفحة ويتميز كذلك بكم هائل من المعلومات والصور النادرة التي ينشر اغلبها للمرة الأولى، ويعد مرجعاً مهماً لتاريخ تلك القرية الشاطئية الجميلة للباحثين.
قام مؤلف الكتاب بسرد كامل عن تاريخ القرية، فكان الباب الأول يحتوي على سبعة فصول، خصص أولها للموقع الجغرافي للشعيبة.

وبين ان قرية الشعيبة هي من أقدم قرى المنطقة الجنوبية من ساحل الكويت في العصر الحديث، وهي تقع ضمن منطقة بر العدان المشهورة منذ العصر الجاهلي قبل الاسلام، والآهلة بالسكان، والمعروف أن كلمة الشعيبة مؤنث «شعيب»، والشعيب هو مجرى المطر، ويتجه الى النقطة الأسفل والموطئ المنخفض، وهو ش.عب كبير تقع قرية الشعيبة عند مفيضه الى البحر، والمعروف أنه بالقرب من الشعيبة يوجد حاجز ترابي على امتداد بحر العدان في الخليج العربي يجمع الماء العذب عن الساحل فيشربه ترابها، ويختزن في جوفها، ومن ثم تحفر الآبار ليستفاد منه، وهذا موجود عموماً بالقرى الساحلية.
وتقع الشعيبة غربي خط الطول 48.8 شمالي خط العرض 29.2، وهي من أقدم القرى التي كانت تسمى القصور، والتي تشمل قرى أبوحليفة والفحيحيل والمنقف والفنطاس والفنيطيس، بالاضافة الى الشعيبة.
والشعيبة واقعة على ضفتي بحرة، والبحرة هي الشعبة من مسايل الماء تنحدر سيولها من ظهر العدان، وتذهب مشرقة حتى تفيض في البحر.
ولقد مرت الشعيبة تاريخياً بعدة عصور منذ العصر الجاهلي، حيث كان تسكنها احدى أكبر القبائل العربية العريقة وهي قبيلة بنو تميم، التي كانت تسكن بمنطقة العدان حتى عصر الاسلام وانتشار القبائل العربية بجميع أنحاء الجزيرة العربية.
ولقد ظهر اسم الشعيبة لأول مرة بالخرائط الأوروبية عام 1818 عندما نشرها الألماني كارل رايتر بكتابه «علم الأرض وعلاقته بالطبيعة وتاريخ الانسان».

مراجع
ولقد ورد اسمها في كثير من المؤلفات العربية والانكليزية، يذكر فيها موقعها ومساحتها وسكانها ومنازلها وحرف السكان أبرزها الانكليزي، لوريمر بكتابه «دليل الخليج» في القسم الجغرافي، الذي نشره سنة 1909. ذكر فيه أن الشعيبة قرية ساحلية صغيرة بمنطقة العدان في امارة الكويت، وتقع على بعد حوالي 24 ميلاً جنوب الجنوب الشرقي لمدينة الكويت، وتتكون من خمسة عشر منزلاً تقع داخل حصن مخرب، وسكانها عبارة عن عشرين أسرة من قبائل عربية مختلفة، وفيها عشرة آبار عذبة المياه، ولدى الأهالي مائة وخمسون شجرة نخيل، وأشجار أخرى، ويزرعون القليل من الشعير والخضراوات ولديهم ثلاثة أو أربعة قوارب لصيد اللؤلؤ، والقرية عبارة عن منتجع ريفي لسكان مدينة الكويت.

ولقد ظلت قرية الشعيبة على حالها ولم يزد عدد سكانها، والبيوت الا قليلاً، وهذا ما ذكره الشيخ محمد خليفة النبهاني بكتابه «التحفة النبهانية في تاريخ الجزيرة العربية» الصادر سنة 1949، ولقد زار الكويت كثيراً، وتحدث عن قرية الشعيبة في زيارته الأخيرة عام 1947، فذكر أن عدد سكانها مائة شخص، وعدد بيوتها ثلاثون بيتاً.
ولكن هذه القرية الصغيرة حدث فيها تحول كبير بعد ظهور النفط، وتصدير أول شحنة نفط في شهر يونيو عام 1946من ميناء الأحمدي المحاذي لقرية الشعيبة، وبحضور أمير الكويت المغفور له بإذن الله الشيخ أحمد الجابر الصباح، ولقد جعلها مصدر جذب لنزوح الكثير من الأسر الكويتية، وبادية الكويت، والوافدين الأجانب، وذلك للسكن فيها، والعمل بقطاع البترول، والدوائر الحكومية الأخرى، وهذا سارع الى إنشاء سوق ومدارس للبنين والبنات، ومستوصف صحي، ومخفر للشرطة ونادٍ ثقافي رياضي، ومكاتب للبريد والكهرباء، وسنترال للهواتف، ومصرف (بنك) وخدمات أخرى.

عوائل
وخصص الباهلي الفصل الثاني من كتابه للحديث عن السكان والعوائل، التي سكنت الشعيبة وعن أميرها الشيخ علي بن جابر بن عبدالله بن صباح الأول، الذي كان له قصر قريب من الشاطئ، وزرع الكثير من أشجار النخيل والسدر بالقرية، خصوصا على بحيرتها الشهيرة، وبعد وفاته عين محمد بن غصاب أميراً على الشعيبة، كذلك بنى الشيخ جابر المبارك الصباح حاكم الكويت (1915 - 1917) قصراً له في غرب الشعيبة، حوالي سنة 1896 عندما كان أميراً على المناطق الجنوبية.
وذكر الباحث الكثير من العوائل التي سكنت القرية.

الأمن
وتحدث الفصل الثالث عن الأمن، وذكر سور الشعيبة الذي بناه الشيخ علي الجابر الصباح عام 1845، وكانت بداخله بيوت قليلة ودروازتان، ولقد رأى ذلك السور الإنكليزي لوديمر عندما زار القرية سنة 1904، وذكر ان لها حصناً مخرباً، أي كان متهدماً بعضه، وبعد وفاة الشيخ علي الصباح عين محمد بن غصاب أميراً على الشعيبة من قبل الشيخ صباح الثاني بن الشيخ جابر الصباح (والد الشيخ مبارك) وخلال إمارة بن غصاب على الشعيبة جاء الملك عبدالعزيز آل سعود مع والده الإمام عبدالرحمن الفيصل وعائلته إلى الكويت مارّا على قرية الشعيبة واستضافه أميرها سنة 1891 - تقريباً - وكذلك عندما استرد الملك عبدالعزيز آل سعود ملك أجداده في الرياض - أيضاً - مر على قرية الشعيبة سنة 1902، وكذلك حدثت معركة حمض سنة 1920 في عهد محمد بن غصاب. ولقد مر الجيش الكويتي وعسكر في الشعيبة بقيادة الشيخ دعيج السلمان الصباح، وبعد وفاة محمد الغصاب أصبح ابنه الشاعر المعروف عبدالله بن غصاب أميراً على الشعيبة سنة 1930 - تقريباً - حتى وفاته سنة 1939 - تقريباً - وعندما أصبح الشيخ صباح ناصر المبارك الصباح أميراً على بر الكويت وباديتها بنى له قصراً قرب شاطئ الشعيبة. وقد تهدم القصر سنة 1957. وبعد ظهور النفط وتوسع قرية الشعيبة عين أمير الكويت الشيخ أحمد الجابر الصباح - آنذاك - بنيه الخرينج (والد عضو مجلس الأمة الحالي مبارك الخرينج) أميراً على مراكز الشعيبة الساحلية لحراسة المنشآت النفطية، وذلك ما بين عامي 1947 و1954، ثم قام بعدها الشيخ عبدالله المبارك الصباح نائب الأمير رئيس الأمن العام، بإنشاء مخفر الشعيبة سنة 1954، الذي ظل حتى إزالة القرية، وبعد استقلال دولة الكويت سنة 1961، أصبح مختار الفحيحيل والشعيبة محمد جاسم الدبوس حتى سنة 1966، عندما عين زبن اللميع، أحد أبناء القرية، مختاراً مستقلاً للشعيبة، ونجاح حزام فالح اللميع بعضوية أول مجلس أمة سنة 1963، ومفلح فرحان النامي لعضوية مجلس الأمة سنة 1967.

دور العبادة
أما الفصل الرابع فخصّ دور العبادة، وذكر مسجدها القديم الذي هدمته دائرة الأوقاف وتم بناء مسجد حديث سنة 1950، وعين ملا عبدالله عمران العصفور إمام المسجد وخطيبه، والملا جمعان محمد الصقر مؤذناً، كذلك بنت «الأوقاف» مسجدا غرب الشعيبة سنة 1955، وعينت الشيخ عبدالله النوباني إماما وخطيبا، وملا زايد ابداح الحرش مؤذناً للمسجد، ثم تطرق إلى المباني القديمة والحديثة، ويعتبر أحدثها مدرسة الشعيبة للبنين مع المسجد سنة 1950، ثم قصر الشيخ صباح الناصر بعد هدمه وإعادة بنائه سنة 1953، ويعتبر التاجر ناصر فهد الراقع أول من بنى منزلاً على مستوى الأهالي بناء حديثا يعتمد على الاسمنت والطابوق والحديد سنة 1957، وكانت مساحة منزله 2400 متر، أما أول فيللا من دورين فكانت للتاجر مصطفى كرم سنة 1959، وأول عمارة للشيخ صباح ناصر وكانت تطل على البحر وتسكنها جاليات عربية وأجنبية وبنيت ما بين عامي 1953 و1956.

التعليم
وخصص الفصل الخامس للتعليم، وذكر الباحث ان قرية الشعيبة جزء لا يتجزأ من المجتمع الكويتي قبل ظهور التعليم النظامي حين كانت الكتاتيب أو المطاوعة هم المعلمون الأوائل لتعليم القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم، وكان المسجد هو النواة الاولى لتعلم ابنائها، ولعل الابرز ملا عبدالله عمران العصفور إمام وخطيب مسجد القرية، وقد درس الكثير من التلاميذ قبل افتتاح مدرسة الشعيبة الابتدائية للبنين سنة 1950، واصبح الاستاذ عبدالكريم علي العرب اول ناظر لها، كذلك درس بها الاستاذ الشاعر محمود شوقي الايوبي، وقد باشر الاستاذ عبدالكريم العرب عمله باقناع اهالي القرية بتسجيل ابنائهم. وقد قام بعدة جولات في مسجد ومنازل القرية وطرقها، وكان يأخذ معه احد الطلبة، وهو احمد عوض الجهيم، لاقناع اصدقائه وآبائهم بادخال ابنائهم المدرسة. وقد تزايدت اعداد الطلبة حتى اضافة المرحلة المتوسطة لتصبح مدرسة الشعيبة المشتركة، وانتقل الاستاذ عبدالكريم العرب الى الدعية سنة 1960، وحل محله الاستاذ محمد عودة ناظرا، ثم الاستاذ محمد ذياب موسى ثم الاستاذ عبداللطيف الحبش، واخيرا الاستاذ سليم راضي.

ويعتبر الطالب احمد عوض الجهيم ابرز طلبة القرية الذين أتموا دراستهم في الشعيبة وثانوية الشويخ، وكذلك اول طالب يدرس المرحلة الجامعية في الخارج في بعثة دراسية الى الولايات المتحدة، وتخرج واصبح مهندسا في بلدية الكويت، ثم اسس احد اكبر المكاتب الاستشارية الهندسية في الكويت، كذلك اصبح عضوا في المجلس البلدي، كذلك من ابرز الطلبة المتفوقين في القرية: ابراهيم الياقوت، عبدالله البحر، مطلق اللميع، علي بلال، محمد النامي، سعد المرشد، سمير السقال، وآخرون.

قرار إزالة القرية
تحدث الفصل السابع من الكتاب عن بداية ازالة القرية السكنية وتثقيفها بعد انتشار رذاذ المواد الكيمياوية في سماء القرية، مما ادى الى صدور قرار ازالة القرية بجلسة مجلس الوزراء سنة 1967، باعتبار قرية الشعيبة منطقة غير سكنية ويطلب من البلدية اعداد قسائم في المناطق المجاورة واستملاك القرية، وبالتالي اسدال الستار عن اقدم قرية في جنوب الكويت. اما الباب الثاني من الكتاب فكان عبارة تراجم لشخصيات وعائلات سكنت القرية، وبعضها عملت في مدرسة او مخفر او مستوصف او دوائر اخرى في الشعيبة.

أنشطة رياضية وفنية
خصص الباهلي الفصل السادس من كتابه للحديث عن النشاط الرياضي في القرية، وخاصة لعبة كرة القدم وفرق الفرجان، مثل الساحل والبحري والشعيبة، ثم تأسيس نادي الشعيبة الرياضي الذي رأسه محمد الفارس سنة 1956 حتى اغلاقه سنة 1958، ثم تأسيس نادي الساحل الثقافي سنة 1966 برئاسة راكان حمد الكراد، ثم تحول النادي الى رياضي سنة 1972، ليصبح أول رئيس لنادي الساحل الرياضي ابراهيم بوحمره، ثم تحدث عن أنشطة النادي مثل لعبة كرة القدم، ويعتبر ابرز لاعب محمد نور الذي لمنتخب الكويت، وأندية الشباب والفحيحيل فيما بعد، كذلك عن نشاط جواله، وعشرة النادي ومؤسسها الأستاذ علي بلال.

كذلك تحدث في هذا الفصل عن الفنون الشعبية، وعن ابرز شعرائها ومطربيها، مثل حمد السليم صاحب أغنية «صوبت قلبي أمينة»، كذلك تحدث عن تصوير بعض مشاهد الفيلم الكويتي «بس يا بحر»، وخاصة لقطات حفل الزواج داخل أحياء القرية. ثم تحدث عن الفنون التشكيلية، وعن ابرز الرسامين عبدالعزيز المرشد، وخليفة ناصر الحربان، خاصة الأخير الذي اقام عدة معارض لرسوماته.

تعليم بنات القرية
تطرق الباحث الباهلي الى مسألة تعليم البنات في قرية الشعيبة في كتابه، فقال إن تعليم البنات بدأ متأخرا عن البنين للتقاليد المحافظة جدا في المجتمع الكويتي عموما، والشعيبة خاصة، ويسجل للمرحومة لولوة عبدالله محمد الياقوت كأول مطوعة قامت بفتح مدرسة صغيرة جدا، أو ما يشبه المدرسة في بيت والدها لتدريس بنات القرية، وكان ذلك أواخر أربعينات القرن الماضي، وظلت تلك المدرسة حتى عام 1954، والطالبات كانت من عوائل: الياقوت - الصقر - النمش - الجحدل - وعوائل أخرى. وبعد ظهور التعليم النظامي التحقت بعض بنات القرية بمدرسة الأحمدي الابتدائية في العام الدراسي 1955/1954، وذلك لعدم وجود مدرسة بالشعيبة، ومن الطالبات عائشة البحر - نورية الميع - غنيمة الحمدان - شريفة الياقوت - مريم الياقوت - خاتون نظر الشطي - لولوة بوحمره - فاطمة سيف الهاجري - موزة سعيد - آمنة سالم شمس - لولوة ووضحة العنجري وأخريات.

وافتتح مدرسة الشعيبة للبنات في العام الدراسي 1956/1955، بعد استئجار أحد بيوت يوسف عبدالعزيز الياقوت، ثم ضم بيت النمش لزيادة مساحة المدرسة، ولقد سجل الآباء بناتهم في المدرسة، وكانت أول ناظرة الأستاذة رجاء سقف الحيط، ثم قامت دائرة المعارف بتشييد مبنى مدرسة الشعيبة للبنات قرب شاطئ البحر، وكان أول عام دراسي 1958/1957، وأصبحت أول ناظرة للمدرسة بهذا المبنى الجديد.
الاستاذة وداد ابوغزالة، وتعتبر أول موظفة كويتية من بنات القرية نورية عبدالله البليهي اللميع وتعمل في مدرسة البنات، وذلك سنة 1964، وأول معلمة تقوم بالتدريس من بنات القرية المربية الفاضلة زهرة ناصر التميمي عام 1969، وهي كذلك أول امرأة من سكان الشعيبة تقود سيارة، وثاني معلمة نجيبة جاسم بودستور ثم بعدها طيبة ونورية ذياب الصقر، ثم مريم محمد غلام، وتعتبر المربية الفاضلة عائشة محمد البحر أول خريجة جامعية، وقد أتمت دراستها في جامعة الكويت، وتقلدت عدة مناصب، وهي - حالياً - مديرة إدارة الأنشطة التربوية في منطقة الأحمدي التعليمية.
وكان للأنشطة التربوية دور مهم والمرشدات والكشافة، ولعل أبرز الشخصيات النسائية التي زارت مدرسة الشعيبة للبنات المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد سنة 1962 ومديرة مكتب الخدمة الاجتماعية المدرسية المربية الفاضلة فضة أحمد الخالد سنة 1963، كذلك المناضلة الفلسطينية ليلى خالد، التي قامت بعملية فدائية مع فلسطينين ضد العدو الاسرائيلي، وزارت القرية سنة 1969، كذلك قدمت طالبات ومدرسات مدرسة الشعيبة تبرعات لمصر سنة 1956، مثل مدرسة الشعيبة للبنين، وذلك كدعم بسبب العدوان الثلاثي على مصر.

وقد قطعت مدرسة الشعيبة للتعليم المسائي ومحو الأمية شوطاً كبيراً لتعليم المرأة، حيث اقبلت اعداد كبيرة من نساء القرية، اللاتي فاتهن قطار التعليم أو بعضهن اللاتي تركن الدراسة صباحاً بسبب ظروف عائلية، ولعل ابرز النساء المكافحات، اللاتي درسن في سن متأخرة، الأم الفاضلة فاطمة هزاع الصلال، شقيقة الملا مزعل هزاع الصلال، والد الفنان المعروف ابراهيم الصلال، وكذلك والدة سالم فهد الصلال، التي درست وكان عمرها - وقتها - حوالي 70 عاماً، وكان هدفها من التدريس هو تعلم القراءة لأجل حفظ القرآن الكريم، وكذلك ممن لا ينسى: الام الفاضلة مريم حسين الضيف والدة عبدالعزيز أحمد المرشد، وطيبة عبدالرحمن السنان.
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-10-2011, 12:22 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,656
افتراضي


سقطت أمطار وسيول غزيرة عام 1954 في جميع أنحاء الكويت بما فيها قرية الشعيبة.. واللقطة لا تحتاج إلى تعليق


إحدى كشتات أبناء القرية إلى المنقف وقد التقطت الصورة بتاريخ 1960/1/22 ويُرى (من اليمين): ابراهيم يوسف الياقوت وسعود راشد العلي ومحمد وسالم فهد الصلال ودغيمان عوض المرشد وعبدالوهاب



في سينما الأحمدي عام 1959 (من اليمين): خالد ناصر الحربان وحسن بودستور وعلي يوسف الياقوت وابراهيم يوسف بوحمرة وحمود عبدالله الصلال واحمد عوض الجهيم


صيد وفير من الأسماك تم اصطياده من قبل أبناء قرية الشعيبة سنة 1959 ويُرى في الصورة (من اليمين): عبدالمحسن مرزوق الوصيص وابراهيم يوسف بوحمرة ومرزوق عبدالمحسن الوصيص وحمود حسين الحربان


طالبات الصف الثاني ابتدائي في العام الدراسي 1959/1958 ويُرى خلفهن البحر
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-11-2011, 03:33 AM
الصورة الرمزية بن شمّوه
بن شمّوه بن شمّوه غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: ░▒▓█ حـــي الشـــرق █▓▒░
المشاركات: 221
Thumbs up شكر وتقدير

أتوجه بالشكر الجزيل للأخ الكبير سلطان الباهلي مؤلف كتاب "قرية الشعيبة" لتفضله بإرسال نسخة إهداء من كتابه الرائع مثمناً له حرصه ومتابعته للمهتمين بالتاريخ الكويتي العريق, كتاب مميز وزاخر بالصور النادرة عن الشعيبة إضافة إلى المعلومات القيمة عن أهلها سكان المنطقة المجاورة للفحيحيل آنذاك... يعجز اللسان عن الشكر لا تعبت يا بومحمد
__________________


ولـــد شـــرق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-11-2011, 05:05 AM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

من غريب التوافقات والصدف.. أن يصدر في هذه الفترة كتاب آخر في الموضوع نفسه وبالعنوان نفسه تقريباً!

للفلكي : عادل السعدون؛ قرية الشعيبة.. رحلت وذكراها بقيت.
الغلاف:
http://yfrog.com/h7zzevwcj

وهي فرصة طيبة ، للمقارنة بين العملين وما ورد فيهما من معلومات.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-11-2012, 12:59 AM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

كتاب قرية الشعيبة
كتاب الشعيبة من إعداد وثوثيق سلطان الباهلي افتقد لاهم خطوة يقوم بها أي مؤلف قبل التوثيق ألا وهي التدقيق ، وذلك يتم بإستخلاص ماهو صحيح من المادة المراد تويثقها وترك ماهو محل شك وخلاف ، و قد يكون هناك كتاب يحوي معلومات دقيقة وصحيحة وبعدد قليل من الصفحات أفضل توثيقا ومصداقية بكثير من كتاب آخر يحوي معلومات غير دقيقة وغير صحيحة وبعدد صفحات كثير ، وعند الوهلة الأولى يلاحظ للقارئ أن المعلومات الواردة في الكتاب غير مترابطة ومتناقضة وغير دقيقة وكان من المفترض أن يظهر الكتاب بصورة أفضل مما هو عليه لو أن المؤلف قام بالتدقيق على المعلومات و بالأخص الشفوية منها والعمل على تدعيمها بالمراجع التاريخية أن توفرت ، وهذه بعضاَ من الملاحظات التي تحتاج للمراجعة أو التصحيح من بعد قرائتنا لهذا الكتاب وهي على النحو التالي :
الخرائط القديمة والشعيبة في الشعر الجاهلي
يجب أن نعرف أن الاسماء في الخرائط القديمة توضح أما لتوثيق معلم جغرافي أو منطقة حيوية أو مؤهولة و على سبيل المثال لا الحصر ومنها موضع " أبوفطيرة " والتي جاء ذكرها في أغلب الخرائط القديمة مع العلم لايوجد دليل أو مرجع على سكنها قديما وقد تكون مكان معروف ولكن ليس بالضرورة أن يكون مأهول بالسكان ، فالشعيبة معروفـه مكاناً قبل أن تسكن وهذا ينطبق على القرى الأخرى كما أن ربط قرية الشعيبة بالشعيبة في الكتاب و التي جاء ذكرها في الشعر الجاهلي وذلك بالأستناد على بيت شعر هو خطأ فادح ، إذ لايوجد دليل على علاقة الشعيبة بما ورد بالشعر الجاهلي فالاسم أيضاَ موجود في مكان العراق و بعيد على الكويت.
مرتفع العدان وساحل العدان
العدان في الكويت أقليم يطلق على المرتفع الذي يقع جنوبا من مدينة الكويت مسافة 16 ميل من مدينة الكويت القديمة ويمتد لمسافة 22 ميل حتى مايعرف بربوة القرين ويحده جنوباً أقاليم صولة وبعرض من عشرة إلي عشرين ميل بمحاذاة الساحل حيث تقع قرى القصور . أما ساحل العدان أو مايعرف ببر العدان فهو الساحل الممتد جنوبا حتى القطيف وليس له علاقة بقرى العدان التى أستمدت الاسم من المرتفع وليس الساحل ولو أن كل قرية تقع على ساحل سميت بقرى العدان نسبة لهذا الساحل لكانت الجبيل من قرى العدان وقرى القطيف من قرى العدان بحكم وقعوها على ساحل العدان وغيرها وفي كتاب دليل الخليج تم توضيح الفرق مابين ساحل العدان ومرتفع العدان المعروف بالكويت.

القصور وسكان القرى
القصور مسمي يطلق فقط على الفنطاس وأبوحليفة والفحيحيل والشعيبة وتعني البيوت الصغيرة المبنية من الطين وليس البيوت المبنية من الحجارة , وكانت تلك القرى قديما مصيف لتجار الكويت وبعض من الشيوخ كما يجب أن نعرف أن سكان قرى القصور قديما ليسوا بتجار وليسوا بأغنياء ومن يدعى ذلك فهو مخطئ فسكانها ميسوري الحال و قد تكون حالة من يعمل بالبحر أفضل بكثير ممن يعمل في بالزارعة والعكس صحيح.

أمارة الشعيبة
يقال "أن الشيخ علي قام ببناء قصر في الشعيبة وأنه أول أمير " فمثل تلك الأمور تحتاج لبحث وتدقيق فالامارة وفي رأيي المتواضع ظهرت الأمارة مع المرحوم محمد بن غصاب وهذا لاخلاف عليه وليس قبل ذلك بحكم قلة سكان في تلك الفترة كما ذكر في الكتاب" أن المرحوم محمد القصاب أرتحل من قرية الكهفة و أستقر في قرية الشعيبة تقريباً قبل عام 1840م واستلم الأمارة عام 1891 حتى 1931م وهو العام الذي توفى فيها رحمه الله " فكم كان عمر المرحوم محمد الغصاب عند قدومة ، وأعتقد هنا أن ماذكر مبالغ به ولم يتم التدقيق في هذه المعلومة.
مرور الملك عبدالعزيز
ورد بالكتاب روايتين بخصوص مرور الملك عبدالعزيز على قرية الشعية فروايه المرحوم خالد بورسلي أقرب للصحة من الروايه الثانية لاسباب فقد ورد بالكتاب أن الملك عبدالعزيز مر على الشعيبة في رحلة العودة في عام 1902م أي بعد فتح الرياض في عام 1901م هذا ليس صحيح فالملك عبدالعزيز خرج من الكويت بمهمة سرية بعدد قليل من الرجال ولم يكن ذاهباً في جيش و كان يتجنب الاحتكاك بمن في الطريق لكي لايعرف خصومة بنواياه وعلى ذلك توقفه بالشعيبة في رحلة عودتة للرياض رواية غير صحيحه .

السكن والسكان
يجب أن يتم التوثيق على مراحل السكن في قرية الشعيبة فهناك مرحل أولى وهي نشأة القرية وسكانها معروفين ثم المرحلة الأخير بعد ظهور النفط وهي الفترة التي قطن بها الكثير من الأسر في الآونه الاخيرة , لذا يجب أن يكون ترتيب الأسر حسب السكن في المرحلة الأولي من الأقدم حتى الاحدث وعدم خلط الاسر ببعضها والابتعاد عن المجاملة واقحام اسر مجرد أن لها نسب مع عائلة من سكان الشعيبة أو لمجرد السكن لفترة بسيطة وسرد تاريخ ومعلومات غير صحيحة ومبالغ عن الأسر نفسها و عن القرى الاخرى دون الاستناد لمعلومات صحيحة ومن طرف محايد .
الخرافات
خرافة جاء ذكرها بالكتاب وتتعلق بالخيسة وتسمى أيضا أم الخويسة وتقع بالفحيحيل وأنها مسكونه ماهي الاخرافات لايجوز ذكرها في كتاب يتطرق لتاريخ قرية وأسرها كما أن ابن قويعان الذي ذكره المؤلف لم يسكن ابوحليفة هذا للعلم فمثل تلك الروايات لاتوثق كما أننا لم نسمع من أسرة البالود وهم سكان قرية ابوحليفة قديما أن أحد افرادها سكن الشعيبة .

النشاط البحري والزراعي والنقعة
النشاط البحري والزارعة معروفة وقد بالغ به المؤلف فعدد النواخذه في قرية الشعيبة هو الأقل مقارنة بالقرى المجاورة حتي عدد السفن المملوكة وكذلك المزراع عددها قليل مقارنة بالقرى المجاورة والسبب هو أن عدد سكان القرية قليل مقارنة بالقرى الأخرى , كما أن قرى القصور لايوجد بها نقعة ولم يتم وضع أي صخور للنقعة في سواحلها ، بل مايوجد بها هو بندر صغير للسفن الصغيرة في قرية الشعيبة حسب ماذكرة سيف مرزوق الشملان والمكان الوحيد الذي يصلح لرسو السفن الكبيرة والصغيرة في قرى القصور هو خورة الفحيحيل وغير ذلك لايوجد.
( ملاحظة : المزارع التي بها عيون هي المزارع القديمة والكبيرة ومزارع القلبان هي مزراع صغيرة وموسمية وأستغرب أن من الكثير من الاسر تقول أنها تملك عدد من المزارع ولهم عمال يعملون بها والصحيح أن أصحاب المزارع هم من يزرعون بها وهناك من يعمل معهم مقابل الأجر كما, أود أوضح أن قرية الشعيبة هي الأقل مزارع وأقل انتاجاً في قرى القصور للعلم)
سنة البطاقة
جاء في الكتاب أن هناك سنة بطاقة أخرى غير سنة البطاقة المعروفة بالكويت فمن المعروف والموثق أن توجود سنة واحد في تاريخ الكويت يطلق عليها سنة البطاقة في عام 1941 م ولاتوجد سنة غير ذلك .

هذا جزء بسيط من الملاحظات على كتاب لقرية الشعيبة التي نكن لها ولأهلها الكرام الاحترام والتقدير والتي تبربطنا بهم صداقات قديمة ولا أريد أن أقلل من من عمل المؤلف لكن يوجود معلومات لابد لنا من توضيحها بكل شفافية ومن غير مجاملة ولا أريد الخوض أكثر من ذلك فالتوثيق من غير تدقيق يفقد المصداقية بالكتاب ومؤلفة فكتاب الشعيبة لايختلف عن كتاب أخر عن الشعيبة لعادل السعدون..
تقيم الكتاب:
1. الكتاب بشكل عام يصلح بأن يكون (عائلات سكنت الشعيبة ) ولايصلح بأن كمرجع تاريخي .
2. الصور هي الميزة الوحيدة التي تحسب للمؤلف حيث تشكل 80 % من الكتاب .
الصفحات التي تم التعقيب عليها : ( 8 , 12 , 13 , 16 ,69 , 79, 85 )
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أمير وشاعر قرية الشعيبة ( عبدالله بن محمد الغصاب ) AHMAD التاريـــخ الأدبي 21 27-01-2019 10:29 AM
تاريخ قرية الشعيبة المصور alsallal الشعيبة 3 20-09-2017 11:46 AM
مناقشة تاريخ نشأة الكويت - إعداد هدى العتيقي للتاريخ تاريــــــخ الكـويت 19 17-10-2013 08:12 PM
الوفرة حديثا والوفراء قديما : إعداد: فرحان عبدالله الفرحان AHMAD جغرافية الكويت 0 11-03-2009 03:05 PM


الساعة الآن 10:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت