راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > البحوث والمؤلفات
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-07-2009, 10:58 PM
الصورة الرمزية الجامع
الجامع الجامع غير متواجد حالياً
مراقب قسم الوثائق والصور التاريخية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 560
افتراضي كتاب الكويت في البطاقات البريدية لعلي غلوم

كتاب الكويت في البطاقات البريدية


بقلم مجد فاخورجي جريدة الانباء

أصدر مركز البحوث والدراسات كتابا حمل عنوان «الكويت في البطاقات البريدية» جمع واعداد علي غلوم رئيس اشتمل على عرض لـ 400 بطاقة بريدية توثق عقودا من تاريخ البلاد منذ بداية القرن العشرين وحتى السبعينيات منه باعتبارها جزءا مهما من تراث الكويت الحضاري عبر الصور المتعددة التي تمثل مظاهر الحياة الاجتماعية والعمرانية وتطورها فتصدرت تلك البطاقات النماذج المختلفة للمباني والاسواق القديمة وسجلت مجموعة من الاحداث التاريخية والوانا كثيرة من التراث البري والبحري.
يقع الكتاب في 906 صفحات من القطع الكبير وجاءت فكرة الافادة من البطاقات البردية التي اعدها مصورون محترفون محليون واجانب لمعالم الكويت في انها تضمنت فترات سبقت ظهور النفط واخرى واكبت استخراجه، وما ترتبت على ذلك من تغيرات في ملامح الحياة في الكويت. ويضم هذا الكتاب نحو اربعمائة بطاقة، بعضها ينشر لأول مرة، وهي في مجملها نادرة يصعب الحصول عليها في الوقت الحاضر، وذلك لقلة عدد المطبوع منها ولتوزيعها في مختلف انحاء العالم.
وفي جولة سريعة في محتويات الكتاب نجد أنه يتضمن تقديم «كيف بدأت فكرة الكتاب؟» ثم البطاقات البريدية ـ تعريف، ثم البطاقات البريدية الكويتية ـ ذاكرة العتيق موصولا بالجديد فالفصل الاول: البدايات الأولى ويتضمن مدينة الكويت، النشاط البحري، بوابات الكويت، الجيش البريطاني، والفصل الثاني: مساجد وقصور ويشتمل على مساجد الكويت، قصور الكويت، قصر دسمان، قصر السيف، قصر الشيخ عبدالله الجابر الصباح، قصر السلام، فالفصل الثالث البحر والصحراء، ويحتوي على الماء في الكويت، جزيرة فيلكا، ميناء الكويت، بادية الكويت، تربية الصقور، ثم يأتي الفصل الرابع: الاحتفالات الوطنية ويشتمل العروض العسكرية، الرقصات الشعبية (العرضة)، زينة المدينة، مظاهر أخرى، فالفصل الخامس: الأسواق والأعمال ويتضمن ساحة الصفاة، اسواق الكويت، البنوك، الفنادق، شارع فهد السالم، السينما، فالفصل السادس: الخدمات العامة ويحتوي على دائرة الشرطة والأمن العام، بداية التعليم في الكويت، المستشفيات في الكويت، مكتب البريد العام، مبنى الارشاد والانباء، مبنى مجلس الامة والبلدية، فالفصل السابع: النفط، مدينة الاحمدي، ثم يتحدث عن لقطات متنوعة من ماض الكويت، ويختتم بمصادر المعلومات.

التوثيق بالصورة:
وقد قام رئيس مركز البحوث والدراسات أ.د.عبدالله يوسف الغنيم بالتصدير للكتاب بقوله مما لا شك فيه ان التوثيق بالصورة أقدر على تسجيل معالم الماضي بكل تفصيلاته وأبعاده وملامحه وايحاءاته وشرح ابعاده وتناول ما حدث له من تغيير، ولا يعلو على الصورة الفوتوغرافية في هذا الشأن إلا الصور المتحركة او المصحوبة بالصوت والحركة من خلال آلات التصوير الأكثر حداثة التي توثق حياتنا في هذا العصر.
ومن هنا كان تشجيع مركز البحوث والدراسات الكويتية لفكرة الافادة من البطاقات البريدية التي اعدها مصورون محترفون محليون واجانب لمعالم الكويت من مبان وساحات وشوارع ومساجد وقصور ومتاحف وأسواق ودوائر حكومية وبادية وبحر واسوار وبوابات وغيرها مما يسجل نشاط المجتمع ويرصد مظاهر الحياة فيه.
وتابع بأن المركز يذكر بكل التقدير للفاضل علي غلوم رئيس الجهود الكبير التي بذلها في جمع هذه البطاقات وشرائها من مختلف انحاء العالم ثم اعدادها وتصنيفها في فصول سبعة وتقديم الاضاءات التاريخية المناسبة لكل منها بالاضافة الى التمهيد والتقديم لهذا العمل القيم، علما بأن بعضها ينشر لأول مرة.
واضاف: كما حرص مركز البحوث والدراسات الكويتية على ان يقدم هذا الإصدار باللغتين الانجليزية والفرنسية الى جانب اللغة العربية ليكون مصدرا علميا وعالميا من المصادر التي ترسم ملامح الكويت في هذه الفترة من تاريخها، آملا أن يحقق الغاية من اعداده.

هواية البحث:
وعن فكرة الكتاب يقول جامعه ومعده علي غلوم رئيس: عشقت دوما التراث الكويتي وكل ما يتعلق به، ومازال ذلك هواية بدأت معي منذ فترة طويلة وامتدت الى جمع الوثائق الخاصة بالكويت وبخاصة ما يتعلق بالبريد، وعلى وجه التحديد البطاقات البريدية التي تحمل صورا للكويت القديمة، وقد تبلورت مع الزمن فكرة اصدار كتاب يتضمن جانبا من التراث الكويتي المتعلق بهذا الموضوع وكنت اتردد في كيفية البدء.
وزاد هناك اصدارات كثيرة ارتبطت بالتراث الكويتي تفاوتت من حيث اهميتها، وقد حملني ذلك مسؤولية البحث عن جديد، ووصلت اخيرا الى ان ابدأ بموضوع رأيت فيه اضافة في مجال توثيق التراث الكويتي من خلال البطاقات البريدية، وهي عبارة عن صور فوتوغرافية التقطها متخصصون، ونقلت لنا مناحي الحياة الكويتية القديمة بجميع جوانبها التي لم يبق منها الا القليل نتيجة طبيعية للتقدم والتطور في العالم الذي كان للكويت نصيب كبير منه، ولكن للاسف صاحب هذه الخطوات الايجابية نسيان او اهمال للعتيق الاصيل.
ومن ثم فإنني ارجو من خلال هذا الجهد المتواضع على صفحات هذا الكتاب ان اكون قد قدمت خدمة للتراث الكويتي.

واضاف: ان صفحات الكتاب تنقلنا من الوضع الحالي الذي نعيشه الى الحياة الكويتية القديمة، حيث نلمس من خلال المقارنة بين الحاضر والماضي الذي لم يبق منه الا النزر اليسير الذي يحفظ طرفا من هذه الذكريات الجميلة خاصة في وجدان من عاصر تلك الفترة.
واضاف انه يعلم الله كم بذلت من الجهد للحصول على هذه البطاقات سواء من داخل الكويت او من خارجها، ويقتضي الواجب ان اتوجه بالشكر والعرفان بجميل المساعدة العلمية والمشورة السديدة للاساتذة: أ.د.عبدالله يوسف الغنيم، ود.يعقوب يوسف الحجي، والسيد بهاء عبدالقادر الابراهيم، والسيد خالد عبدالرحمن العبدالمغني، والسيد محمد عبدالهادي جمال، والسيد فرجام فتح الله خواجه ئي، ود.فهد الوهيبي، والفنان حلمي التوني لاهدائه تصميم الغلاف.

تعريف البطاقات البريدية:
ثم ينتقل المعد لتعريف البطاقات البريدية فيقول: البطاقات البريدية نوع من الوثائق البريدية التي تضم ايضا الرسائل والمغلفات البريدية والطوابع، وهذه البطاقات تقدم لنا جزءا من تراث الكويت الذي تحمله النصوص المكتوبة على رسائل ومغلفات بريدية او من خلال صور لمظاهر الحياة الاجتماعية والاقتصادية في ماضي الكويت التي تنقل لنا نماذج للمباني وانواعها، واشكالها المتفردة الجميلة بطابعها الخاص، فضلا عن صور للاسواق القديمة التي تعرض الكثير منها للازالة، او مازال القليل منها صامدا بعد ترميمه، كما تنقل لنا البطاقات ايضا التراث البحري، وطبيعة البادية، والاسوار والبوابات التي تعطينا فكرة او انطباعا واضحا عن التطور الثقافي والنهضة العمرانية في البلاد.
وتابع: البطاقات البريدية تقدم صورا التقطها مصورون محليون او اجانب، بعضها تم تحميضه في الخارج، وطبع على شكل بطاقات بريدية استخدمت للتراسل البريدي، وعرضت لفترات زمنية مختلفة عن عشرينيات القرن الماضي حتى الستينيات والسبعينيات منه، وبطاقات الكويت، وبخاصة القديم منها، يصعب الحصول عليها الآن، انها شحيحة بل نادرة وبعضها مستخدم ويظهر تاريخ استخدامها من خلال الختم البريدي، وعادة ما يكون استخدام البطاقة بتاريخ متزامن مع تاريخ اصدارها او تاريخ لاحق لاصدارها، وبعضها سليم وغير مستخدم.
ويرى رئيس ان ندرة هذه البطاقات يعود الى قلة عدد الصادر منها في زمان اصدارها، وليس كما هو متبع عادة في دول اخرى، وغالبا ما تحمل البطاقة نبذة عن مضمون الصورة المسجلة على البطاقة، والجهة التي اصدرتها، واسم المصور، وكثير منها يعد صورا نادرة تنشر لاول مرة.

واستطرد: جمعت الكويت تاريخها المكتوب الذي يتحدد عادة من القرن السابع عشر، وتاريخها غير المدون الذي يعود لارتياد هذه المنطقة منذ بدأت حركة القبائل وحركة الهجرة الحضارية من الجزيرة العربية الى الاطراف وان لم تعرف باسمها الحالي.
ويختتم علي غلوم رئيس بقوله: في مطبوعات بريدية بسيطة انضوى عالم اكبر بعيد الابعاد بقدر بعد الدلالة، من صورة امرأة متسربلة بثوب اسود تسير وعلى رأسها ماكينة خياطة الى صورة شاب يرتدي زي الكشاف الحديث، ومن مسجد احمد العبدالجليل عام 1779 الى قصر السيف عام 1906، وصور الاحتفالات الوطنية ومعالم الاسواق والمباني الحكومية وغير ذلك مما يضمه هذا الكتاب، ذكريات المكان تحكي عن عروة الزمان.

علي غلوم علي رئيس في سطور:
· حصل على دبلوم كلية الشرطة بالكويت عام 1981 ثم حصل على ليسانس كلية الحقوق من جامعة الكويت عام 1988.
· عمل ضابطا في وزارة الداخلية بالكويت، وتقلد عدة مناصب في الإدارة العامة للتحقيقات وتقاعد برتبة عميد في عام 2009.
· اهتم منذ فترة مبكرة من حياته بجمع كل ما يتصل بتراث الكويت، خاصة الكتب والوثائق والصور والطوابع والبطاقات البريدية، وأصبحت لديه مجموعات مميزة في المجالات المذكورة.
· ساهم في تأسيس جمعية هواة الطوابع والعملات الكويتية، وهو الآن عضو في مجلس الإدارة وأمين صندوق الجمعية.
· شارك في عدة معارض للطوابع والوثائق المتعلقة بها داخل الكويت.
· شارك في عدد من المعارض خليجيا وعربيا ودوليا، ونال درجات متقدمة في العروض التي قدمها بالاضافة الى الشهادات التقديرية والدروع.


المصدر: جريدة الأنباء 21 يوليو 2009
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-08-2009, 05:40 PM
الصورة الرمزية الجامع
الجامع الجامع غير متواجد حالياً
مراقب قسم الوثائق والصور التاريخية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 560
افتراضي

كتب حمزة عليان:

400 بطاقة بريدية توثق لتاريخ الكويت، جمعها وأعدها الباحث علي غلوم رئيس، وصدرت في كتاب يحمل عنوان «الكويت في البطاقات البريدية» عن مركز البحوث والدراسات الكويتية.
اخترنا من الكتاب صورتين لقصر السيف، الأولى للواجهة البحرية لمبنى القصر الذي يقع فيه مكتب سمو الأمير. كما يبدو على اليسار من جهة الساحل اليخت الخاص للشيخ عبدالله السالم الصباح وبجانبه سفينة نقل البضائع من البواخر الى رصيف الميناء وتدعى «حمالي باشي» والصورة أصلية، طبعت في بداية الستينات لمصلحة مكتبة التعاون بالشارع الجديد.
أما البطاقة الثانية فتعود لموكب الشيخ عبدالله السالم باتجاه مبنى القصر، وهي من تصوير عظمت شيخ في فترة الستينات.

موكب الأمير أمام القصر



مبنى قصر السيف واليخت الخاص للشيخ عبدالله السالم

القبس 9/8/2009
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	b11d39b4-14bf-41e9-b9f1-dae218072c53_maincategory.JPG‏
المشاهدات:	1979
الحجـــم:	5.6 كيلوبايت
الرقم:	272   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	b91bfa6d-9cf7-4d16-8416-742cd0ed8597_main.JPG‏
المشاهدات:	2964
الحجـــم:	11.9 كيلوبايت
الرقم:	273  

التعديل الأخير تم بواسطة الجامع ; 09-08-2009 الساعة 11:07 PM. سبب آخر: وصف الصور
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-08-2009, 07:08 AM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

هذي الصورة بحجم أكبر



شكرا لك اخوي الجامع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-01-2011, 09:58 PM
الصورة الرمزية الجامع
الجامع الجامع غير متواجد حالياً
مراقب قسم الوثائق والصور التاريخية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 560
افتراضي

أ
أعد كتاباً عنها بالتعاون مع مركز البحوث والدراسات

علي رئيس: البطاقات البريدية توثق تاريخ الكويت



توثق البطاقات البريدية في الكويت حقبات مهمة من تاريخ البلاد والحياة السياسية والاجتماعية والعمرانية والاقتصادية والثقافية كما توثق احداثا تاريخية وألوانا كثيرة من فنون التراث.
هذا ما اكده الباحث في التراث الكويتي علي غلوم رئيس امس، موضحا ان هذه البطاقات تعد نوعا من الوثائق البريدية التي تشمل الرسائل والمغلفات البريدية والطوابع.
ولفت الى انها تصور ايضا جزءا «من تراثنا الحضاري من خلال ما تحمله من نصوص مكتوبة عليها تتحدث عن مختلف مناحي حياة الكويتيين قبل ظهور النفط وما طرأ بعد ذلك من تغييرات في ملامح الحياة والمجتمع ككل».
وذكر ان هناك صعوبة في الحصول على تلك البطاقات وخصوصا القديمة منها نظرا الى ندرتها موضحا ان بعضها مستخدم ويظهر تاريخ استخدامها من خلال الختم البريدي وعادة ما يكون استخدامها متزامنا مع تاريخ اصدارها أو تاريخ لاحق لاصدارها وبعضها غير مستخدم.
وأكد اهمية عملية نقل وجمع وتوثيق التراث مسألة لاسيما ان كانت الوثائق تتمتع بالشرعية التاريخية في وقت يعتبر التوثيق باستخدام الصورة هو الاقدر على تسجيل معالم الماضي بتفصيلاته وأبعاده كافة وما طرأ عليه من تغيير.
وعن الصور التي تحملها هذه البطاقات البريدية قال رئيس انها عبارة عن صور فوتوغرافية توثق اهم معالم الكويت من نماذج للمباني وأنواعها واشكالها المتفردة الجميلة بطابعها الخاص فضلا عن صور للأسواق القديمة وساحات وشوارع ومساجد وقصور ومتاحف وأسواق ودوائر حكومية واسوار وبوابات وغيرها في تسجيل لنشاط المجتمع ورصد لمظاهر الحياة والتغيرات التي طرأت على ملامح الحياة في الكويت فيما بعد.
وأرجع ندرة هذه البطاقات الى قلة عدد الصادر منها في ذلك الوقت ليس كما هو متبع عادة في دول أخرى حيث غالبا ما تحمل البطاقة نبذة عن مضمون الصورة المسجلة على البطاقة والجهة التي اصدرتها واسم المصور وكثير منها يعد صورا نادرة تنشر لاول مرة.


منذ السبعينيات


وقال غلوم رئيس انه منذ سبعينيات القرن الماضي بدأ بالبحث عن الوثائق وشارك في المزادات والمعارض داخل الكويت وخارجها واقتنى (البوست كارد) من المصادر الموثقة والهواة والتجار سواء كانت بالأبيض والأسود او بالألوان مع تدوين البيانات ومعرفة المحتويات من خلال المصور والموضوع.
وذكر انه وبالتعاون مع مركز البحوث والدراسات اعد كتابا بعنوان (الكويت في البطاقات البريدية) يتحدث عن طبيعة الحياة الكويتية القديمة البسيطة ويمكن من خلاله تلمس الفارق والمقارنة بين الحاضر والماضي الذي لم يبق منه الا النذر اليسير الذي يحفظ جانبا من هذه الذكريات الجميلة لاسيما في وجدان معاصري تلك الفترة.



400 بطاقة

واشار الى ان الكتاب الواقع في 906 صفحات من القطع الكبير يضم سبعة فصول و34 موضوعا بمضمون إجمالي يصل الى 400 بطاقة تم جمعها وشراؤها من مختلف أنحاء العالم واعدادها وتصنيفها في سبعة فصول مع شرح لكل صورة تظهر في صورة كتاب يروي تاريخ الكويت من خلال البطاقات البريدية.
وقال ان هذه البطاقات البريدية الـ400 التقطها مصورون محليون واجانب وبعضها تم تحميضه وطبعه في الخارج وقد استخدمت للتراسل البريدي وعرضت لفترات زمنية مختلفة عن عشرينيات القرن الماضي حتى ستينياته وسبعينياته.
وبين ان مركز البحوث والدراسات الكويتية حرص على تقديم هذا الاصدار باللغتين الانجليزية والفرنسية الى جانب اللغة العربية ليكون مصدرا علميا وعالميا من المصادر التي ترسم ملامح الكويت في هذه الفترة من تاريخها آملا ان يحقق الغاية من اعداده.
من جهته قال رئيس مركز البحوث والدراسات د.عبدالله يوسف الغنيم ان التوثيق بالصورة اقدر على تسجيل معالم الماضي بكل تفصيلاته وأبعاده وملامحه وايحاءاته وشرح ابعاده وتناول ما حدث له من تغيير.
واضاف الدكتور الغنيم انه «لا يعلو على الصورة الفوتوغرافية في هذا الشأن الا الصور المتحركة او المصحوبة بالصوت والحركة من خلال آلات التصوير الأكثر حداثة التي توثق حياتنا في هذا العصر».


المصدر:
الوطن 12/1/2011
__________________
www.flickr.com/photos/aljamea
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-01-2021, 08:20 PM
al Nokhitha al Nokhitha غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 19
افتراضي

- أين تذهب الإصدارات الجيدة للكتب ؟

-نفذت الكثير من الكتب النافعة نتيجة إقبال المشتري .. هناك بعض الإصدارات تنفد بمجرد صدورها، !

-لماذا لايتم تغذية المكتبات بطباعة نسخ من الطبعات الجديدة

لكل كتاب مميز خصوصا أنه يحتوي على ألف صفحة !

يجب على كل مسؤول في المراكز والمكتبات الثقافية عمل جرد

للمخازن ومعرفة حركة بيع كل الكتب، وعدد النسخ التى تم بيعها،

والكتب التى تم التبرع بها لتغذية مكتبات الثقافة والمراكز
الثقافية

هناك بعض الإصدارات يتم الشكوى بعدم وجودها لنفذها بسرعة كبيرة، خاصة فى الموسوعات الكبرى، والكتب التراثية،

وذلك أفضل من بعض الكتب الراكدة في المكتبات لبعض الإصدارات على مدار السنوات الماضية، لم تكن رائجة، بعضها يكون قديم جيدا، فبعضها يعود لأعوام 1986، و1990، وهو أمر طبيعى يحدث مع عدد من الإصدارات.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملحن ومطرب أعمى ولكنه مفتح ولدالشامي القسم العام 4 03-01-2010 04:58 PM
كتاب الكويت وجاراتها ام الهواجيس البحوث والمؤلفات 3 30-12-2009 08:25 PM
د.منصور غلوم / القبس ولد الميدان القسم العام 0 14-12-2009 05:37 PM
رسائل علي بن غلوم رضا فاعل خير الوثائق والبروات والعدسانيات 37 01-04-2009 02:09 PM


الساعة الآن 02:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت