راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 06-02-2008, 01:54 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,655
افتراضي المقوع الجنوبي

-








09/02/2007 إعداد: فرحان عبدالله الفرحان - القبس


اليوم اكتب عن منطقتين انتهت تسميتهما من التاريخ تقريبا وجغرافيا في الكويت، إلى عهد قريب الكل يذكر اسم هاتين المنطقتين اللتين افتتن بهما الكويتيون قبل ستين سنة.. لماذا؟
لأن أثمن شيء في الحياة هو الماء والماء العذب وكانت هاتان المنطقتان تعتبران مخزونا استراتيجيا للماء العذب فنجده وقت الحاجة وهنا يجب علي قبل ان نفقد اسميهما نهائيا ان نكتب نبذة عن المنطقتين اللتين تشتركان في التسمية وهما المقوع الشرقي والمقوع الجنوبي.

المقوع الشرقي: سمي بهذا الاسم لانه داخل المدينة وفي شرقها بالذات.
المقوع الجنوبي: أو الذي سمي بالمقوع فقط ولكن استعملت الجنوبي لأفرق بينه وبين المقوع الشرقي ولأن هذا الجنوبي يقع جنوب مدينة الكويت.

وقبل ان تسترسل في الحديث عن المقوعين علينا ان تستجلي كلمة مقوع فنذهب إلى 'تاج العروس' للزبيدي حيث يقول في المجلد الثاني والعشرين صفحة 103 و104 شارحا كلمة 'قوع':
والقاع: أرض سهلة مطمئنة واسعة مستوية، حرة، لا حزونة فيها ولا ارتفاع ولا انهباط، 'قد انفرجت عنها الجبال والآكام'، ولا حصى فيها ولا حجارة، ولا تنبت الشجر، وما حواليها ارفع منها، وهو مصب المياه، وقيل: هو منقع الماء في حر الطين، وقيل: هو ما استوى من الأرض وصلب، ولم يكن فيه نبات، (ج: قيع، وقيعة، وقيعان، بكسرهن، وأقواع وأقوع)، ولا نظير للثانية إلا جار وجيرة، كما في الصحاح. قلت: ونار ونيرة، جاء في شعر الأسود، نقله ابن جني في الشواذ، وصارت الواو فيها وفي قيعان ياء، لكسرة ما قبلها، قال الله تعالى: 'فيذرها قاعا صفصفا' وقال جل ذكره: 'كسراب بقيعة' وذهب أبو عبيد إلى ان القيعة تكون للواحد، كما حرره الخفاجي في العناية، وابن جني في الشواذ، ومثله ديمة، وفي الحديث: 'إنما هي قيعان امسكت (الماء)' وقال الراجز:
كأنك بالقيعان من رغاها
مما نفى بالليل حالباها
أمناء قطن جد حالجاها
وشاهد القاع من قول الشاعر - المسيب بن علس- يصف ناقة:
وإذا تعاورت الحصى اخفافها
دوى نواديه بظهر القاع
وشاهد القيع قول المرار بن سعيد الفقعسي:
وبين اللابتين إذا اطمأنت
لعبن همالجا رصفا وقيعا
وشاهد الأقواع قول ذي الرمة:
وودعن أقواع الشماليل بعدما
ذوى بقلها، أحرارها وذكورها
وشاهد الأقوع قول الليث:
يقال: هذه قاع، وثلاثة أقوع.
(و) القاع: (أطم) في المدينة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام، يقال له: أطم البلويين.
(و) قاع: (ع، قرب زبالة) على مرحلة منها.
ويوم القاع: من أيامهم، وفيه أسر بسطام بن قيس أوس بن حجر نقله الصاغاني.
'وقاع البقيع: في ديار سليم'.
'وقاع موحوش: في اليمامة'، وقد ذكر في 'و ح ش'.
'وتقوع، كتكون' مضارع كان: 'ة، بالقدس، ينسب إليها العسل' الجيد، والعامة تقول: دقوع، بالدال.
هذا ما ذكره الامام الزبيدي في العصر الحاضر وبالتحديد قبل قرن من الزمان، وكان العالم الانكليزي (لوريمر) لم يفوت الحديث والكلام وذكر المقوع فكان يقول في معجمه الجغرافي: 'المقوع واحة جنوب، ملح، ماء صالح للشرب' ويقول في مكان آخر 'المقوع شمال، ملح' مرة يقول 'جنوب ملح، ومرة يقول شمال ملح' وهذا ما كان ينقله ويسجله عن التقارير التي تصل اليه من الانكليز الذين يسجلون تقاريرهم عن الكويت، وربما جاءه تقريران مختلفان، وكان هؤلاء الانكليز، الذين يسجلون ملاحظاتهم عن الكويت، بعضهم لم يرز كثيرا من المناطق، بل يسأل ويسجل وكانت الاجابات تأتيه متناقضة كما رأينا.
المرحوم حمد السعيدان في موسوعته يقول: المقوع الشرقي: منطقة سكنية شرق الكويت كانت ارضا بورا يحرق فيها الجص وموقعها داخل السور قرب السينما.
المقوع الجنوبي: يعرف بالمقوع فقط يقع على بعد 25 كيلومترا جنوب الكويت، يبعد مسافة 9 كيلومترات شمال مدينة الاحمدي، وهو قرية يقطنها عمال شركات النفط، عدد سكان المقوع 5134 نسمة سنة ،1965 وقد ارتفع عدد سكان المقوع إلى 8332 سنة ،1970 اكتشف فيها النفط سنة 1951 وفيها مستشفى وهو مصح أنشئ سنة 1948.
بعد ان ذكرت من كتب عن المقوعين اعود فأقول: لماذا سمي المقوع الشرقي والجنوبي بهذا الاسم في دولة الكويت ومتى تمت التسمية؟
لا يختلف اثنان، ان كثيرا من المسميات التي كانت تطلق على كثير من الاماكن في الكويت منذ القديم قد اختفت ولم يبق منها الا القليل، ومن ضمنها: 'ابو دوارة' هذا الماء العذب والآبار التي ضرب الكويتيون بها المثل والتي تقع على مقربة من قصر دسمان. كانت آبار ابو دوارة في المقوع الشرقي وفي وسطه وكانت المصدر الرئيسي الذي تعتمد عليه المزارع المحاذية على مقربة من هذه المنطقة والذي يذكر أسرة 'العتال' الكويتية القديمة بذكر مزارع المقوع حيث كانت تتواجد منذ القرن التاسع عشر وكانت تصدر الى مدينة الكويت البندوره (الطماط) والرويد والبقل وغيره من الخضروات كثير من سفن صيد السمك او الغوص تتوقف في محاذاة ساحل ابو دوراره والمقوع للتزود بالماء العذب لهذا أخذ هذا المقوع الأرض المنخفضة التي تكون منقعا ومستودعا في جوف الأرض للماء العذب لهذا كان يستنبط من جوفها وتعارف الكويتيون على هذه المنطقة بالمقوع الشرقي للتفريق بينها وبين المقوع الآخر المقوع الجنوبي.
المقوع الجنوبي: هذه الارض المنخفضة والتي على مقربة منها صيهد المقوع كانت معروفة منذ القدم لكن الشهرة لملح فقط وكانت تعتبر المقوع جزءا من الملح حيث كانت هذه كلها فيها آبار ماء عذب وكانت تتحكم بها فرع من فروع قبيلة بني غيم وكانت القوافل عندما تغادر الكويت متوجهة الى نجد عن طريق 'القرعة' تمر على الشامية المنطقة السكنية اليوم ثم ابرق خيطان فالفروانية اليوم ومن ثم الى أم رجم فإلى إيرمي الركبان فالمقوع فلح فالظهر - الاحمدي اليوم حتى نتوجه الى الصبيحية فالقرعة متوجهة الى نجد.
اذا فالمقوع الجنوبي يعتبر موردا للماء حاله حال المقوع الشرقي وغيره من موارد الماء.
وهنا نسأل: ماذا حل بهذين المقوعين؟
المقوع الشرقي اصبح منطقة سكنية في الخمسينات من القرن الماضي وأخذ يتناقص السكن في هذه المنطقة وان كان فيها جمعية شرق التعاونية وهناك في هذه المنطقة اخذت تشيد العمارات السكنية بعد ان اصبحت المنطقة استثمارية.
المقوع الجنوبي اصبح من المناطق التي في حوزة إدارة شؤون النفط ولهذا افرغت من السكان وأصبحت منطقة غير مأهولة وان كان في القديم يسكن فيها القوم حتى جاءت شركة نفط الكويتية في اوائل تأسيسها ولما كانت امراض السل منتشرة بين العاملين في النفط لهذا توجهت هذه الشركة الى انشاء مستشفى على المرتفع الصيهد المطل على هذا المنخفض المقوع وكان مسؤول المستشفى في تلك الحقبة الاخ الفاضل محمد حبيب البدر الذي كان يغادر الكويت ويقضي اياما لا يعود فيها الى اهله لأن المسافة في تلك الايام تعتبر بعيدة والمواصلات قليلة، هذا الرجل الذي صمد فترة من الزمن بعدها انتقل الى المستشفى الاميري ثم رشح نفسه لعضوية مجلس الامة واليوم يعتبر في عداد المتقاعدين.
محمد حبيب البدر الذي قضى ردحا من الزمن في منطقة المقوع الشرقي ومستشفاه يملك معلومات جمة عن هذه المنطقة بحكم وجوده الطويل الدائم لهذا قبل ان انهي هذا البحث اذكر هذا الرجل الفاضل الذي عمل في الظل وبكل هدوء وكان متواضعا في كل شيء، هذا الرجل الذي يفضل الآخرين على نفسه. اذكر عندما تولى مستشفى الولادة وكانت زوجته على وشك الوضع طلب من والدته ام محمد ان تشرف على ولادتها في المنزل لأنه لا يريد ان يأخذ مكانا، الآخرون احوج اليه منه حيث كان مستشفى الولادة في تلك الفترة مكتظا بالذي يطلب ولو سريرا لأهله للولادة، هذا الرجل الذي عاش في المقوع ومستشفاها قد عرف الكثيرين من الذين كانوا يقطنون في المنطقة منذ امد بعيد.
ارجو ان يستفيد منه الآخرون لما يحمل من معلومات وما سمعه على مر الايام والسنين ابان عمله في هذه المنطقة المقوع الجنوبي.
ذكرت السيد محمد حبيب لأنه احد الرجال الذين يملكون معلومات تاريخية عن هذه البلاد العزيزة.
  #2  
قديم 16-08-2008, 09:59 PM
الصورة الرمزية بنت النوخذه8
بنت النوخذه8 بنت النوخذه8 غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: kuwait
المشاركات: 318
افتراضي المقوع

صح لسانك
ويا ليتك تكثر من هالمواضيع الطيبه

والمقوع كانت قربيه منه محطه ماء لونها ابيض واحمر شالوها في السبعينات
شكرا
  #3  
قديم 13-09-2008, 11:29 PM
الديحاني الديحاني غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 55
افتراضي

تقرير مسكت
  #4  
قديم 03-06-2009, 12:45 AM
Desert-Fox Desert-Fox غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 36
افتراضي

المقوع الجنوبي كان يسكنها مجموعة كبيرة من قبائل بادية الكويت ( بدو الكويت القدامي )
وأكثر قبيلة كان لها تواجد عددي في المقوع الجنوبي هي قبيلة مطير ومن ثم بعد ذلك أنتقلوا الي جليب الشيوخ بعد قيام الحكومة بإخراج المواطنين منها لوجود الابار النفطية بكثرة . ولو رجعنا لأسباب توافد أبناء البادية لتلك المنطقة نظرا لتمتع المقوع الجنوبي بأبار المياة فيها وتعتبر أيضا مرتع جيد للأغنام والإبل .
  #5  
قديم 04-07-2009, 02:39 PM
abinyehya abinyehya غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 1
افتراضي سؤال من يجيبني عليه ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

لقد كانت قرية المقوع منطقة متوسطة بين الاحمدي والعاصمة في الثمانييات وما قلبها وهي من المناطق القديمة بدولة الكويت وقد غادرها جميع سكانها الى مناطق الكويت المخلتفة وقد كانت تتكون من بيوت كثيرة جدا ما قبل الستينيات من القرن الماضي، وبعد البحث ببرنامج جوجل وجدت ان المنطقة مغمورة بدوائر خضراء بما يشبه المستنقعات وهذا امر غريب حيث لا توجد في الكويت مستنقعات هل هو بسبب الغزو الغاشم ام هناك طبيعة جولوجية قد حدثت في تلك المنطقة وما الذي حدث بالضبط ؟؟؟ حيث ان حجم هذه المستنقعات يفوق مساحة المقبرة المجاورة لها ، وسبحان الله ان المقبرة لم تتأثر بما جاورها


اكون شاكرا لكم ان اجبتموني وتحياتي لكم

  #6  
قديم 05-07-2009, 10:08 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abinyehya
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

لقد كانت قرية المقوع منطقة متوسطة بين الاحمدي والعاصمة في الثمانييات وما قلبها وهي من المناطق القديمة بدولة الكويت وقد غادرها جميع سكانها الى مناطق الكويت المخلتفة وقد كانت تتكون من بيوت كثيرة جدا ما قبل الستينيات من القرن الماضي، وبعد البحث ببرنامج جوجل وجدت ان المنطقة مغمورة بدوائر خضراء بما يشبه المستنقعات وهذا امر غريب حيث لا توجد في الكويت مستنقعات هل هو بسبب الغزو الغاشم ام هناك طبيعة جولوجية قد حدثت في تلك المنطقة وما الذي حدث بالضبط ؟؟؟ حيث ان حجم هذه المستنقعات يفوق مساحة المقبرة المجاورة لها ، وسبحان الله ان المقبرة لم تتأثر بما جاورها


اكون شاكرا لكم ان اجبتموني وتحياتي لكم

السلام عليكم أخي الفاضل
بالنسبة للمقوع من المستوطنات التي ظهرت بعد ظهور النفط بالكويت بعد توفر فرص العمل في شركة النفط وقربها منها
وهناك معلم بالقرب من المقوع في ملح و هو بيت لعائلة الهنيدي لاتزال أثارة موجودة و شركة مقاولات للعائلة نفسها وكان الكثير من أهل الكويت يعملون بها .. وترتبط الشركة في عملها مع شركة نفط الكويت وكما ذكر لي انه قديما ان رجل من العجيل سكان الفحيحيل زرع في ملح والمقوع " قمح" .

ماتراة اخي الفاضل من مستنقعات ظهرت بعد الغزو العراقي الغاشم بكثر بعد أعادة بناء مراكز تجميع النفط " السناتر" حيث يتم تجميع المياة الخارجة من الابار بعد فصلها من النفط بعملية كميائية وهذه الطريقة استخدمت بكثرة بعد التحرير مما أدي ظهور بعض المستنقعاات وظهور بعض الحشائش بها كالقصب وتعتبر المنطقة منطقة محظورة منذ بعد التحرير وغنية بالحيوانات البرية وتكثر بها الشجيرات الغير موجودة في صحراء الكويت حاليا وتمتد الي حقل برقان وأم اقدير ....تحياتي
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

  #7  
قديم 06-08-2009, 03:43 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,655
افتراضي المقوع الجنوبي

قرية المقوع الجنوبي

مع بداية التنقيب عن النفط في مناطق برقان والاحمدي والمقوع، تم تأسيس مدينة الاحمدي وبعد
انتهاء الحرب العالمية الثانية بدأت عودة التنقيب عن النفط، سكنت الاحمدي من قبل المهندسين الاجانب والعمال. وفي عام ١٩٤٦ مع تصدير اول شحنة نفط في عهد المغفور له الشيخ احمد الجابر الصباح اصبحت مدينة الاحمدي وفيها ٣ مناطق للإدارة والسكن، المنطقة الاولى لسكن كبار الموظفين، المنطقة الثانية للموظفين والعمال الاجانب والمنطقة الثالثة للعمال من كويتيين وعرب واطلق عليها قرية العرب، وفيها مكاتب شركة النفط، وتم تعيين المغفور له الشيخ جابر الاحمد الصباح امير الكويت السابق اول مسؤول عن مدينة الاحمدي وتوابعها.
كذلك وفيها مخفر للشرطة وبيوت للعائلات الكويتية، وكانت مدينة الاحمدي قد بنيت على النظام الغربي بشوارعها وبيوتها وفيها خزانات النفط العملاقة. وبعد الاحمدي من الجهة الشمالية الغربية تم بناء وتشييد قرية المقوع وكانت قرية صناعية تم فيها افتتاح اول معهد صناعي لتعليم العمال والموظفين الصناعات النفطية. ( الباحث منصور الهاجري - الأنباء )


وقد أرسل لنا الأخ الفاضل الأخ خالد المبيلش صور جوية لقرية المقوع الجنوبي نقلاً عن أحد الأخوة المهتمين والمُرسلة لموقع ( ماضي الكويت ) ، وقد ذكر الأخ المرسل تعليق بسيط ومفيد عن هذه القرية ، إذ يقول في رسالتة ( لقد كانت قرية المقوع منطقة متوسطة بين الاحمدي والعاصمة في الثمانييات وما قلبها وهي من المناطق القديمة بدولة الكويت وقد غادرها جميع سكانها الى مناطق الكويت المخلتفة وقد كانت تتكون من بيوت كثيرة جدا ما قبل الستينيات من القرن الماضي )



وهذه صور جوية لقرية المقوع الجنوبي




__________________
  #8  
قديم 07-08-2009, 12:03 AM
المشرف العام المشرف العام غير متواجد حالياً
المشرف العام للموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويـت
المشاركات: 237
افتراضي

تم دمج الموضوعين ونشكر الأخ المشرف أحمد على مجهودة
__________________
للمراسلة : kuwait-history@hotmail.com
  #9  
قديم 07-08-2009, 02:12 AM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

الله يعطيك العافية ابوعبداللطيف لي اضافة متواضعة


المقوع: وهي الارض المنخفضة التي يتجمع بها في حال سقوط الامطار "منقع للمياة" وفي الكويت اطلق اسم المقوع على الامكان التالية :

1. المقوع الشرقي:هو مورد ماء قديم يقع في مدينة الكويت قديما زرع قديما ويقع ضمن الحي الشرقي واصبح لاحقا منطقة سكنية لاحقا ووزع بها قسائم سكنية في تاريخ 24 / 11/ 1954م وهي المنطقة التي يقع بها برج الحمراء في الوقت الحالي " سنيما الحمراء قديما " .

2. المقوع الجنوبي : ويقع بالشمال من مدينة الاحمدي من المعالم الكويتية المعروفة للكويتيون قديما وهو من موارد المياة القديمة
ذكر المقوع السيد هاورد ديكسون في "كتاب الكويت وجارتها" حيث ذكر أن المقوع مورد من موارد المياة القديمة في الكويت التي يتردد عليها سكان بادية الكويت قديما به وذكر لي أحد كبار السن أن رجلا من عائلة العجيل من سكان قرية الفحيحيل كان يزرع القمح في المقوع وملح قديما و بعد ظهرر النفط تم انشاء مساكن لعمال الشركة ومستشفي ومخفر وسكن المقوع اسر من بادية الكويت المقوع وكان الغالبية يعلمون في الشركة ويوجد بالمقوع بيت للمرحوم مرشد الطوالة رحمه الله وهو البناء الوحيد في المقوع عدا ذلك فمعظم السكان يقطنون" الكبر" العيشيش والخيام .

وجنوب من المقوع هناك معلم اخر الا وهو ملح وقد تطرقت لها سابقا وهي مورد ماء قديم و يوجد بها 15 بئر على عمق 20 قدماً بعضها مياهها مالحة وغير صالح للشرب وفي ملح يوجد بيت الهنيدي بالقرب من مقر شركة للمقاولات اللملوكة لعائلة الهنيدي

هناك إماكن اخري عرفت بالكويت باسم المقوع قديما الاول بالقرب من الشعب البحري والثاني بالقرب من قرية الفنطاس ويعرف " بمقوع بن حمدان "

عموما المقوع مستوطنة ظهرت بعد ظهور النفط ولم تسكن من قبل وهي لاتعد من القري الكويتية القديمة

تحياتي
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

  #10  
قديم 20-12-2009, 12:39 AM
حامد المرشد حامد المرشد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 5
افتراضي

اقتباس:
عموما المقوع مستوطنة ظهرت بعد ظهور النفط ولم تسكن من قبل وهي لاتعد من القري الكويتية القديمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي..منطقة المقوع كانت موجودة قــبل النفط ويوجد بها بيوت قديــمة وكانت قرية من قرى الكويت وانا ومولود فيها وهناك بيت مرشد بن طوالة الشمري وبيت علي وقيت الشمري وبيت ابن دبيس وبيت سيف بن حشان العجمي وبيت ابن طبيخ وبيت ابن هدبة وبيت ابن شيتان وبيت دحيلان الحربي و بيت ابن زريج الخالدي وبيت ناصر سيف وبيت لمحمد المرشد وعبدالله المرشد وعلي المرشد ويوسف المرشد ابناء المرحوم مرشد بن طوالة (لا للحصر) وهذه البيوت من الطين والجندل والبواري وبعد اكتشاف النفط انشئ مستشفى للشركة(koc)ومستشفى اخر للولادة وانشئ سكن للعمال ونسميه في ذلك الوقت(بنك هاوس) وهناك ريسز لسباق الخيل وايضا يوجد معهد لتعليم قيادة السيارات الثقيلة للانجليز في ذلك الوقت ويوجد بها ابار نسميها(قلبان) قليلة الملوحة ومن ثم تحول جزء من المستشفى الى مستوصف والاخر الى مدرسة للمنطقة ومن ثم انشئ مركز لحراسة ابار البترول وهناك مقبرة مغلقة الان وبعد ذلك كثرت العشيش وملح تبعد عن المقوع 2كيلو تقريبا وكان هناك ورشة لمعدات النفط الثقيلة وسيارات الكرين ....

واذا كان لديكم اي معلومات او اي صور افيدوني جزاكم الله خير
ولكم مني جزيل الشكر و الاحترام
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت