راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > التاريـــخ الأدبي
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-08-2009, 11:45 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن بك
عبدالرحمن بك عبدالرحمن بك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 490
افتراضي الشاعر سالم بن تويم الدواي


الشاعر في سطور


هو الشاعر :

سالم بن تويم بن جمعان بن مرزوق بن عبدالله بن سعد الدواي العازمي من اللمعان من فخذ المساعده من مواليد الدمنه (( السالميه )) سنة 1920م وسكن الشعبيه في حدود الثلاثينيات وممن جاوره في تلك الفتره حزام الأذينه إلى أن أتجه إلى حولي في سنة1950م وبقى فيها حدود أربع سنوات تقريبا إلى سنة 1954م سنة إنتقاله إلى الحصحص (( بنيد القار ))والتي مكث فيها حدود الثلاث سنوات تقريبا إلى سنة 1957م سنة إنتقاله إلى قرية البدع (جنوب السالمية) المجاوره للبحر فسكنها إلى سنة 1967م سنة إنتقاله إلى السالمية (الدمنه سابقا) والتي واصل مكثه فيها إلى سنة 1983م سنة انتقاله إلى منطقة سلوى مقر منزله الحالي حتى توفاه الله تعالى في السبت 3-5-1997 وهو من عائله عانقت الشعر ابا عن جد فالشعر كما يعرفه العرب وراثه أكثر منه موهبه وخير الشعار من جمع الخصلتين الوراثه والموهبه كشاعرنا سالم بن تويم وهوالملقب بـ شاعر هوازن بالكويت





وايضاً يلقب بــــ(المسكت) لانه يفحم من يقابله من الشعار إما فالطواريق الطويله الصعبه والتي كان يتميز بها شاعرنا الدواي او بالمعاني القويه الجميله التى يردع بها خصومه فقد شارك فالعديد من المناسبات الوطنية والعامه والخاصه وقد عرف في وطنيته وهو من الشعار الوطنيين المبدعيين فكان اذا تكلم فالوطنيات ابدع وابكى عرفته الكويت مخلصا لها الى ابعد الحدود غيورا عليها وقد عاصر شاعرنا العديد من الشعار البارزين الذين لمعوا في هذا الوسط كانجوم الساطعه وقد عرف شاعرنا بالكرم والفزعه لمن ياتيه فهو لا يرد احد وينصر المظلوم بالمستطاع وكان سخيا ينفق للخير ومسالما محبا للسلام وقد اخذ شاعرنا الشعر بالوراثه والموهبه.







بيئة الشاعر



شاعرنا سالم بن تويم الدواي من شعراء الكويت البارزين ، عرفته المجالس والدواوين والمناسبات ، فذاع صيته وعلا قدره بين الشعراء هنا وفي الجزيرة فعدته هوازن - العوازم - شاعرها المجلي ، كما عرفته الدواوين في القلطات - المساجلات - الشاعر المسْكت ، لسرعة بديهته وحسن تخلصه وافحامه لمساجليه من الشعراء ، وقد رأينا بعضا منها في ديوانه .



وقد عقدت جلسة من شعراء البادية هنا انتخبوه فيها المقدم عليهم فقد حاز أكثر الأصوات ، كما لا يزال عمدة الشعراء في كل الاجتماعات وقد عرف بالأصالة في الشعر فلم يخلط في شعره وحافظ على رصانة البادية وعفتها ونقاء الفاظها ، كما عرف شاعرا معتزا بأصله محافظاً على سمعة وطنه مدافعا عنه باذلا أقصى ما يستطيع في سبيله




وشاعرنا الدوَاى يعتبر شاعر البيئة التموازنة المنسجمة ، فقد حوى شعره غزل البيئة العشائرية العفة الناعمة ، كما حوى الفخر والاعتزاز بتراث القبيلة ومرابعها ولم ينس أن يشيد بقبيلته ويفتخر بتراثها في البطولات ، فيمدحه مدح المتفاخر بحسن الأفعال وطيب الخصال ، ولم يتأخر عن ذم الجور والطغيان ، فكان شعره مترفعا ، يمدح خير الأفعال ، ويذكر بالخير جلائل الأعمال .



وشعرٌ هذه ميزته وأغراضه لا بد وأن يكون قد صدر عن بيئة متوازنة تمثل مجتمعا متكاملا ، توسع في فضائل البادية فرأى أن يجعلها في مدنيته وحضارته نبراساً وعداً يستقى منه ، فقد رأى أن بيئة البادية ، وقد تحضر أهلها ، أن ينقلوا سجاياهم معهم حيثما تحضروا ، وأن ينقلوا أدبهم وشعرهم حيثما استقروا بعد أن تنقلوا .






مقدمة الشاعر لديوانه







كانت البادية ولا تزال منبع جميع الأصول العربية من كرم وشجاعة وفروسية وشعر ، والشعر معروف لدى الجميع بأنه لغة الأحاسيس والوجدان .



فبالشعر يعبر الشاعر عن أحاسيسه ووجدانه . يعبر به عن أفعاله وما يمر به من أحداث قد تؤثر على روحه الشاعرة وكأنها تعزف بين سطورها أروع الألحان التي قد يعجز عنها أمهر الموسيقيين . إذا فالشعر لغة الروح التي يعرفها الشاعر ويناجي بها نفسه حين يخلو إليها في رجمه الشعري ، فسيترسل مناجيا يفيض إحساسه بم في صدره من أتراح وأفراح على هيئة قصائد شعرية تصور نفسيته . فنحن حين نستمع إلى قصيدة لشاعر جيد فإننا نراها مصورة أمامنا . فالقصيدة عبارة عن صورة شعرية لشيء قد أحدث في نفسية الشاعر انفعالا جعله يصور لنا القصيدة بهذا الجمال .





وأنا هنا لست بصدد الكلام عن الشعر الفصيح أو الملقى باللغة الفصحى ، وإن كان ما سبق وقلته يشمل جميع الشعر ، ولكنني أتكلم عن الشعر الشعبي الذي يتداوله العامة في معظم أنحاء الوطن العربي تقريبا ، وخاصة الخليج العربي والجزيرة العربية ، فنشأتي في هذا المحيط البدوي جعلتني أتأثر بالشعر النبطي طبيعة وسلوكاً دون تكلف .



والشعر النبطي امتاز به ابن البادية ، ويختلف في نهجه من قطر إلى آخر مما أكسبه قيمة جديدة ألا وهي كونه أحد مصادر التراث العربي . ولكوني بدوياً أجد نفسي مندفعاً بأحاسيس وأصالة وفطرة جعلتني أميل إلى الشعر الشعبي الذي يعبر أحسن تعبير عن إحساسي الشعري البدوي . وما ديواني هذا إلا نوع من معاناتي كشاعر بادية عاش هذه الحياة فسكبها شعراً .



أقدم ديواني إليكم راجيا أن يلقى في نفوسكم كل قبول .





يتبع
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-08-2009, 12:00 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن بك
عبدالرحمن بك عبدالرحمن بك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 490
افتراضي

(قصائدة الوطنية)




الغزو الغاشم





هذا ما قاله الشاعر سالم بن تويم بعدما مر على الغزو العراقي 22

يوم ولم يخبروه ابنائه خوفاً من انتكاس صحته :







الا يا الله يا ربي تعودي = رجاك العبد يا خير امعبودي

ترد الما الغدير ابموقعٍ له = تربينا عليه امن الجدودي
اشيوخٍ طبعهم حسن النوايا = ولهم شعبٍ بشوفتهم ودودي
وتجزى راعي السو ابشناته = ابفعلٍ ما يسويه اليهودي
نسى تسع السنين الي مضاً له = من الارزاق منا والنقودي
وعاهدنا ولا تم ابعهوده = وهجد بالليل والعالم رقودي
وذبح مسلمينٍ ما دروا به = يحسب انه بهالماقف صمودي
ترى ماقف رجاجيل الشهامه = اعلانٍ للسرايا والجرودي
على وضح النقى كلٍ يشوفه = رفع له بيرقٍ حدره عمودي
ولو هو ما يجي جو المعارك = يدهويهم واهو عنهم صدودي
يصير الطق في روس النشاما = ليا صادم فهودٍ في فهودي
ولو انه مسلمٍ يحضى بدينه = وقف يومه هجم عند الحدودي
وطالب له بحقٍ يدعي به = وشاف الي يجيه من الردودي
يعله فدوتٍ لخوان نوره = سندنا دايم الجيش السعودي
صديقٍ ما تجي منه الخيانه = مقر الجود ينبع منه جودي
ولاننسى الخليفه بالصداقه = وابن ثاني عساهم فالوجودي
ونعمٍ في فعول الشيخ زايد = والملك قابوس ترحيبه يزودي
ومصر وسوريا الجيش المدرب = سراياً قدمها القايد يقودي
وملوك المغرب الي ما تغبم = وشعب العرب معنا ومحشودي
يعرفون الكويت ابماقفٍ له = لها فعلٍ مشرف وامحمودي
وجميع المنتقص في كل ديره = معونتها لها العالم شهودي
عسى عيني تشوف الشيخ جابر = على تخت الحكم لا واسعودي
وولي العهد في صفه وربعه = عمى عين المنافق والحسودي
ويجمعنا على خير ومعزه = على ذيج الليالي واوجودي








قال شاعرنا الدواى في
استقبال سمو الامير ، يعدد فضائل حكمه :







صعدت أمس برجٍ مثل عالي جبالها = تهايفت له يوم أن عينى زمانها

رتلت في عال المبادى مثايلٍ = من خاطرٍ طرب لها يوم قالها
قدمت ما صمم ضميري وكونه = هواجيس بالي قدمت طرى لها
وانا هدف نفسي ورغبة ضميرها = سترٍ من اهل العرف ياجا مجالها
وندري بمرضى الناس يا ناس جايد = ما كل ما يرضي ضميري رضالها
جلال لامير الدار والشعب والوطن = وكل نفسٍ تنعرف من سؤالها
من دون مأمورٍ وامرٍ وداعىٍ = رجلى تعنى للمحطه الحالها
خدمة وطن حبٍ ورغبه لديرتي = الديره اللي ما ندور بدالها
ما اقول في بلدان الاجواد قصرةٍ = مير الكويت النا طويلٍ ظلالها
بلادنا اللي عايشين على ارضها = واجدادنا في قبورهم حدر جالها
كلامٍ اليا افتش عن اقصاه ينوجد = تثابيت تاريخ قليلٍ زلالها
يا الله يا اللي ترتجي الناس رحمتك = يا اللي رجى رحمتك كلٍ يسالها
يا مظهر الغرقان من غبة البحر = ومحيي انفوسٍ ما نوى الله زوالها
جعل الخريف وبارق الصيف والشتا = يسقي لنا دارٍ كبيرٍ جلالها
يصير فيها زاهر العشب يشبهه = مثاني بساتينٍ عدلها عدالها
ويجني الزبيدي في صحاصح حزومها = دارٍ يا عل الريف والعز فالها
دارٍ اليا جالها غريبٍ من العرب = من قل ما ياجد ابداره لجالها
يلقى بها منزل وعز وكرامةٍ = ويوفي بعض من يطلبونه حلالها
ما كان لاج بها يسمى من اهلها = ام حنونٍ ما تشتت عيالها
ليكنها عذرٍ طموحٍ عن الملا = ما كل من جاها يبيها ينالها
دار الكويت اللي على العز سيست = في وقتها هذا وماضي ليالها
يا علها بالفوز والعز تتصل = في جاه من ينشى سحايب خيالها
وختمت قولي في صلاة على النبي = عد البحور وعد مافي زلالها







العيد الوطني

وقال الشاعر في احدى مناسبات عيد الوطن :







اول بدى في مبتداي ابتدي به = ذكر الكريم اللي يربع بالامحال

اللي على خلقه عيونه رقيبه = سبحان من يجعل دجى الليل ينجال
اللي نفع ذا النون وقت المصيبه = يومه لقمه الحوت في بطنها قال
ناجاه في سود الظلام المريبه = وانجاه يوم انه لطيف بالاحوال
وبعد الذكر مبدأ المعاني نجيبه = ياجب علينا دون ناهي وعذال
من خاطرٍ طيبٍ ونفس لبيبه = واجب وطن ياجب على كل رجال
مبارك عيد الكويت الحبيبه = اللي لنا فيَ والاسلاف مدهال
من يوم سيف الكويت خالٍ شعيبه = واهله هله ما حل به كل حلال
يا ما جرى باطرافها من حريبه = بين الرجال اللي على شهب الاذيال
يومٍ جروا والمهار العريبه = تقفل وتقبل بالمشاكيل تجتال
كل ابلجٍ ما يصطبي للغليبه = راحت ضحايا الدار رجلي وخيال
حتى بحرها طاردوا في غبيبه = من خور عبد الله اليا أرض التهيَال
صانوا حدود الدار طيب وغصيبه = يا رحمة المولى على ذيك الاجيال
عاشوا عليها بالسنين الصعيبه = والشكر للي بدل الحال بالحال
واليوم كل الدار خضره خصيبه = من وين ما تنظر بساتين واشكال
دار الضعيف من العرب تعتني به = وتساند المنكوب بالمال والحال
من حدته جور السنين التعيبه = يلجأ ويلقى عند الاجواد منزال
ما بعدوا وناسٍ وناسٍ غريبه = يسايرون الشعب ماضيين الافعال
في ظل حكمٍ سعد من يلتجي به = حكمٍ على شعبه كما الغيث همال
حكمٍ حكم للشعب حكمٍ يثيبه = دستور حكم مساير الشعب عدال
كلَن على حقه يطالب طليبه = ما فيه فرق من وزير وعمال
واللي يخاف الله بعنز نصيبه = يجعل لها منزال في روس الاجبال
واللي يغطي النور ربي حسيبه = يحاسبه ربه لياحده الجال
من طاب طيب المودمي من حليبه = والا العقول ابها تكانه وجهال
كلن يعرفونه لميقاف طيبه = ويفضل الطيب بمقعد وفنجال
جعل الكويت اعيادها تهتني به = في جاه من نزَل تبارك والانفال
من شبتي لين الشعر كثر شيبه = داري عسى ما فيه نعتاض الابدال
وان غبت عنها سفرةٍ في مغيبه = بس اتسمع للأذاعة والارسال
احب داري حب عودٍ لصيبه = يا شفتها كل الهواجيس تنجال
والمبتدأ عند الختام أنتهى به = ذكر الله اللي خالق دق وجلال








يتبع

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرحمن بك ; 03-08-2009 الساعة 12:18 AM.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-08-2009, 12:15 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن بك
عبدالرحمن بك عبدالرحمن بك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 490
افتراضي

الوسم :
قال شاعرنا في دخول الوسم ويرجي من الله الغيث :

يا الله يا اللي دبرة الناس بيديه = ما غيرك احدٍ نرتجيه ونساله
جزل العطا اللي ما يخيب مرتجيه = علام بالرحمة عظيم جلاله
جعل الكويت مبكر الوسم يزيه = في حسبة الخمسين مقدم لياليه
اليا فات خمس وخمس جعله يباديه = نوٍ من القبلة شديدٍ خياله
يخلَي المظما تسافح خباريه = ومن الحدود اليا جليب الجواله
دارٍ ربينا فيه وامواتنا فيه = الا ولا نرغب بلادٍ بداله
دارٍ اليا جاها الضعيف متنصيه = مفرقعه كثر الطلب والتجاله
اليا تم مده في الكويت وضواحيه = يشبع ويا صل عيلته من حلاله
مباركٍ فيه الولي يوم اهاليه = كلٍ من المسكين ينقل حماله
اليا جاهم اللي قاصرات مساعيه = لبى طلبه الكل لقاه باله
في ضف اميرٍ كل طيب يداريه = ومقدمٍ في كل دار جماله
قلبه يحب الشعب والشعب يغليه = بالعز جاعلهم معزة عياله
عساه بالدنيا وليه ينجيه = وبالآخره تحمي جنابه عماله
وصلاة ربي عد ذاري ذواريه = على الرسول اللي شريف مجاله

القنص :
قال شاعرنا وهو يصف المقناص وصفا جميلا
وكأن العين تراه:

قبل امس في عالي المشاريف عديت = رجم زما ما بين حمر الحمادي
وامس الضحى من بين الافلاج مريت = طرقي ظهر من فرع وادي لوادي
ساعه على ذيك الطويله تعليت = عينت مخلوق فريغ الفؤادي
متوازيٍ وانا بهمه توازيت = معرفةٍ ومضيع الطير غادي
يقول تل وفز مني وفزيت = هذه على فيضه عراق وكدادي
واثريني بطلع الربيب استعزيت = طلعة خلوجٍ في روابٍ ابعادي
امجوعه يومين يوم اني اخطيت = في حسبة الستين بقران حادي
عقبه على ضافي السراويل غنيت = الاشقر اللي ما لجنسه ملادي
لكن في صدره من الودع خليت = خطٍ لبعض الناس فيه اعتقادي
راسه كما الفنجال والساق يا شيت = جبرٍ قصير مثل حرش الهوادي
من حين تكشف برقعه قلت هديت = من صفو وجهه بالعيون الحدادي
من قلة التسنيع للسبع فكيت = وقفا دقاق الريش جبر الثنادي
ساعة ضرب بالخد كبده تمنيت = لا ماه مير افخت طير الهدادي
لوحت بالملواح لينني ازريت = وانفدت من حمر القفوش الجدادي
عقبٍ على حروة مهده تمسيت = شبيت ضوٍ للخلاوي تنادي
في صدةٍ مني بغفله ولديت = لا مير اله رب المخاليق هادي
فزيت له من حب لينه وهليت = ترحيب احلى من لذيذ الرقادي
هادت هواجيس الضمير وتهنيت = جاني طرب قلبي ليال البرادي

قال شاعرنا يصف صقرا :

نواف فوق الوكر ما احلى معانيه = مثل الشجاع اللي صموت سنافي
قرمٍ اليا كبرت مشاكل عوانيه = يجعل حمول الثقل عنهم خفافي
محلى عيونه يوم بالنسر يدعيه = عساه يسلم ما يجيه الخلافي
وليا نشر زين الموامي مواميه = يشدن من خوص الغروس الخوافي
غرسٍ على ايمن كفته الشط يسقيه = ما نش عنه الماء ليال الهيافي
سيف الجناح مفهقاته تناديه = منين ما درت النظر فيه وافي
ابيض عسى والي المقادير ينجيه = صافي اليا قالوا هل الصنف صافي
حر اليا برقت فالراس ويديه = يكفيك عن باق التواصيف كافي
حر اليا حطه على الكف راعيه = بأول دخول الوسم عقب الخرافي
الله واعلم يتعب اللي يباريه = يشوف شوف كايدٍ ما يشافي
وجهه يعيش بدون عيشه مواريه = ومقدم سراويله على الحجل ضافي
نواف فوق الوكر ما ازين معانيه = مثل الشجاع اللي سموتٍ سنافي

قال شاعرنا الدواي في اعدادالصقور للمقناص :

لا بله إلا قربت نقلة الطير = واهله من المربط بدوا ينقلونه
قاموا يشيلون الطيور الصقاقير = وصفن ليالٍ وقتهن يرتجونه
ايام ينشن المزون المزابير = غرن بومر الله تهشم مزونه
عساه في قدرة ولي المقادير = اليا تكاشف بارقه في ركونه
ينشي من المنشى وينوي المحادير = ويدهج عدودٍ بدونا يدهلونه
مدهال زينات البكار المغاتير = اللي فحلهن واحدٍ من نمونه
تلفى لهن في الخد ورد ومصادير = خدٍ يبيه البوش واهله يبونه
مضماه من خشم الوريبه ليا الصير = والايمن شوى ما تجهلونه
المحام في الديره ليال المخاضير = واليوم خشم طويق وسدير دونه
من عاشر البدوان ماهوب في خير = عزى لمسكين تفرق شطونه
ليا شرف النايف يجي به حواشير = وان رد حارت دمعته في عيونه
اكثر غرابيل المشق المظاهير = يا شاف سلفانٍ تطارخ ظعونه
هذي طبوع البدو من دورق عمير =اللي من الراشد تذكر لحونه

الصقر منصور
وقال شاعرنا في الصقر :

محلى مطاليعه الياتل منصور = من كف صقاره على راس مبيان
طلعٍ بعيدٍ ماله اوقار وحكور = دونه حدبةٍ مستطيله وجيان
كن المواتر حدر منصور طابور = والعج قافيهم تقل وصف دخان
قالوا بعضهم طلع هالطير مغرور = مهوب هذا طلع كذب وبهتان
يوم اتهموه وسهم اسهام بحدور = لينه تخيش بأيمن الروض حفان
حرٍ على طلعه يجي فيه حاشور = ما يلتفت له لو يصيح ابن سعران
مثل الشجاع اللي تكانه وممرور = صقاره مسلم وهو طير سلمان

يتبع

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرحمن بك ; 03-08-2009 الساعة 12:19 AM.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-08-2009, 12:25 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن بك
عبدالرحمن بك عبدالرحمن بك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 490
افتراضي

حدد الميعاد (( من اروع واجمل القصائد الهجينيه لما تتميز به من حكم رغم معناها وموقفها الحزين ))

هذا ما قاله الشاعر سالم بن تويم لابنه علي عندما سأل الدكتور عن نسبة نجاح العمليه فسمعه الشاعر وفاضة قريحته بهذه الابيات:


لا تنشده حدد الميعاد = جاني من الصبر مكفاني
تسعين ليله طريح اوساد = وهذا من الرابع الثاني
ماشفتني والعرب رقاد = نومي على روس كيعاني
ماني على ضيقتي معتاد = ياالله بعزمك والايماني
متغربٍ من بلد لبلاد = ارجي شفا عالي الشاني
ان كان ربك لعبده راد = ترجع ليالي ابو جمعاني
وان كان وقف موسم الحصاد = اللي وطا الناس ياطاني


شبوب النار

وهذا ماقاله الشاعر سالم بن تويم عن وصف الدهر:


الصبح ماحلى شبوب النار = يا صرت مرتاح ومصلي
وحمست بنٍ من النيبار = تجلي الهواجيس وتسلي
خضره ومذعورةٍ ببهار = شف النشامى وشفٍ لي
يا طبت اشفي راعي الكار = يضحك احجاجه وينفلي
وياصار في جنبها بيطار = يفرح لياجيت ويهلي
والا الدهر بالعرب مرار =ياخذ من الناس ويخلي
فقير والا من التـجـار = العمــر ملحوق ومـولي


النصيحة
وقال الشاعر الدواي في النصيحة :

اول بدا ذكر من يفرق حلاله من حرامه = سبحانه من كون العالم من الطين وكفلها
ياجب على كل شخصٍ فيه معروف وشهامه = نفسه تحافظ على ديرة مساقط رووس اهلها
يجعل علمها يمام العين يمشي في نظامه = ويعاكس النفس لو نفسه تعرَم في زعلها
يا صار محفوظ حقه ما على العاجل ملامه = ينجح ويمدح وتذكر كل نفسٍ في عملها
ياجب علينا كبير السن نمشي باحترامه = ونفسٍ تضيَع حقوق كبار اهلها من جهلها


الكبر لله

الكبر لله يا الغضى معطي المال = ما عاد تعطي العلم كنك قريزي
ان كان شوفك بارقٍ له برجال = تراي ابلقى واحدٍ عنك ييزي
ما من طهامات ترى الحال بالحال = الفرق في جزل العطايا العزيزي
لا تحسبني يالغضي ضايق البال = نفسي تهقويني قوىٍ حزيزي
مير اشره عليك بكلمةٍ مثل من قال = كلمه تخلي الكل منا بريزي



والكثير الكثير من القصائد التي لا يسعنا ذكرها لكثرتها فالشاعر سالم بن تويم من شعراء الكويت

الافذاذ و من مساهماته الاجتماعية مصلى سالم بن تويم في منطقة سلوى و دمتم.


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-08-2009, 01:28 AM
وليد خالد وليد خالد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 46
افتراضي

سالم بن تويم الدواى كان بحق شاعر فحلا من شعراء الكويت الحبيبه وكان من شعراء القلطه المميزين .

رحمه الله رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-08-2009, 03:45 AM
الروووقي الروووقي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 4
افتراضي

رحم الله الشاعر سالم بن تويم الدواي واسكنه فسيح جناته اللهم آمين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18-08-2009, 10:34 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن بك
عبدالرحمن بك عبدالرحمن بك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 490
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد خالد
   سالم بن تويم الدواى كان بحق شاعر فحلا من شعراء الكويت الحبيبه وكان من شعراء القلطه المميزين .

رحمه الله رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته

شكرا لمرورك اخوي وليد خالد
__________________
أنا وشعبي كلبونا جماعة
الدين واحد والهدف أخدم الشعب
لو ضاق صدر الشعب ما استر ساعة
اضيق من ضيقه واستر لاحب
الراحل الشيخ
"صباح السالم"
رحمة الله

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18-08-2009, 10:34 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن بك
عبدالرحمن بك عبدالرحمن بك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 490
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الروووقي
   رحم الله الشاعر سالم بن تويم الدواي واسكنه فسيح جناته اللهم آمين

مشكور عالمرور العطر اخوي الروقي

تحياتي
__________________
أنا وشعبي كلبونا جماعة
الدين واحد والهدف أخدم الشعب
لو ضاق صدر الشعب ما استر ساعة
اضيق من ضيقه واستر لاحب
الراحل الشيخ
"صباح السالم"
رحمة الله

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-11-2009, 01:48 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,658
افتراضي الشاعر سالم بن تويم الدواي

جريدة الوطن


الصورة اخذت في سنة 1963م للشاعر سالم بن تويم الدواي عند عودته من رحلة المقناص وكان في منزله في السالمية والصورة من اليمين ابناؤه علي وفواز وحمود


الشاعر سالم بن تويم الدواي اشتهر بعشقه المتفاني للكويت تغنى بحبها وعبّر عن ذلك باشعاره وقصائده التي طالما اثبتت هذه المحبة وكانت الكويت هي معشوقته دافع عنها وامتدحها في خارج حدودها وهذه احدى القصص الفريدة والجميلة ولعشقه المتفاني لها.

في احد ايام شتاء عام 1959 كان تويم الدواي والد الشاعر سالم قد تزوج امرأة في نواحي البحر الاحمر شمال ينبع وقد ارتحل هناك منذ ما يقارب السنة وذكر رجل قادم من نجد بأن رجلا من الكويت واسمه تويم قد تم قتله في اطراف نجد فقام ابنه الشاعر سالم بالتوجه فورا الى الرياض وقد استغرقت الرحلة 20 ساعة ومن ثم الى حائل وكان البرد شديدا لدرجة ان احد الركاب الطاعنين في السن قد توفي من شدة البرد فدفنوه وهم في الطريق واستغرقت رحلتهم الى حائل 16 ساعة ومن ثم ركب الى ان قارب البحر الاحمر بمسافة 12 كم فاعتذر صاحب السيارة لوعورة الرمال والسيارة من النوع لوري ثقيلة فمشى شاعرنا الى ان وصل والده عند العصر فوجده حيا يرزق فحمد الله وشكره وعندها قال تويم لابنه سالم: (وصلتني) قال سالم: نعم ولا بد من الرجوع للكويت وعند اقامتهم هناك اشار تويم الدواي على ابنه سالم اذا كان يود الذهاب الى سوق البلدة ليفرج عن همه ويرى في السوق ما يمكن ان يسره وهنا فاضت قريحة الشاعر سالم بن تويم الدواي بهذه الابيات التي تدل على ما ذكرناه.

السوق مالي يا يبه فيه غرضان

اخير عندي منه ذيك الجذيبه

تهف فيّ النود هفّات الاغصان

اغصان عيدان طوالٍ عسيبه

لولاي اداري خاطرك يا ابن جمعان

ما جابت الورقا بجنبك لجيبه

السوق تطرب له وانا منه عمسان

عدو عينك في حياته بلي به

السوق والله يا يبه سوق هدلان

سوق الكويت اللي عزيزٍ غريبه

يا ليت الي ميقٍ وقضاب سكّان

واشرف على ذيك الديار العجيبه

دارٍ أليا طبّيتها خاطري زان

وفراقها همٍ علي وغصيبه

عندي شوارعها تهور وبستان

مساكن الجدان عندي حبيبه

لو اهني من شاف «مشرف.. ودسمان»

و«الشعب» قصر اللي حكمنا بطيبه

و«السالميه» شاف اهلها بالاعيان

ومناطق الديره بعيد وقريبه

ألقى دواوين بها كل ديقان

رفاقةٍ والجد واحد عريبه

عزوّة جميع جموع ذربين الايمان

ما كان قلبه صاملٍ بنتخي به

لا عقلوا ذرعان حلوات الالبان

يجي لهم نصر وعز وهيبه

ذبّاحة للشيخ في وقت الاكوان

وطابور خيتول طوالٍ سبيبه

ماني بفضّل مجلس فلان وفلان

كلٍ طيابة خاطره من نصيبه

والخاتمه ذكر الولي رافع الشان

عداد ما هل السحاب بصبيبه

نوٍ سكب غيثه يسحبٍ وودان

لا زل عشر للاحيمر مغيبه




تاريخ النشر 19/11/2009 </SPAN>
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-12-2009, 07:37 PM
الصورة الرمزية أم عبدالعزيز
أم عبدالعزيز أم عبدالعزيز غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 339
افتراضي

جميـــل ...

جـــــــ.اكم الله خيــــــر




.
__________________
كلما أدبنى الدهر آرانى نقص عقلي
وإذا ما ازدت علما زادنى علما فى جهلي
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سالم بن علي أبوقماز PAC3 الشخصيات الكويتية 15 31-10-2010 10:34 PM
الشاعر عوض الدواي عبدالرحمن بك التاريـــخ الأدبي 1 01-04-2010 11:23 PM
رحالة يماني في الكويت / فبراير- مايو 1948 من كتاب الجناح المحلق في سماء الشرق الأديب البحوث والمؤلفات 0 20-06-2009 03:53 PM


الساعة الآن 02:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت