راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 23-08-2009, 02:35 PM
القرين القرين غير متواجد حالياً
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 541
افتراضي المستشار عبدالله علي العيسى




وجه في الأحداث
العيسى حمل الأمانة.. أدى الرسالة وأوفى بالقسم

يكتبها: حمزة عليان
* على الرغم من اعتذاره عن رئاسة لجنة الرؤية الشرعية المكلفة بالتماس رؤية هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام وعلى الرغم من ابتعاده عن ممارسة دور القضاء بعد تقاعده عام 1994 لتجاوزه السن القانونية بقي اسم المستشار حاضرا في دوائر العدل والمقربين وسلك القضاء، لما له من سمعة طيبة واحترام رجالات القضاء الذين تولوا منصب رئاسة المجلس الأعلى للقضاء ورئاسة محكمة التمييز ورئاسة المحكمة الدستورية.
* «أبوالوليد» بقي محافظا على التزامه بأن يكون خارج إطار الاعلام والصحافة، فهو من النوع الذي يدع أفعاله تتكلم عنه وإذا ما سألته بالموافقة على اجراء حديث أو الكتابة عنه، يجيبك بكل تواضع لا داعي لذلك، والذين تحدثوا عنه عند تكريمه قالوا انه من المساهمين في النهوض بمسيرة القضاء طوال ستة وأربعين عاما قضاها في حجرات العدالة، متدرجا من أول درجة قضائية ووصولا إلى قمة الهرم القضائي، فهو وفق تعبير وزير العدل أحمد باقر «مدرسة قضائية وأخلاقية تعلمت الأجيال القضائية منها الكثير».
* عندما تولى زميله راشد الحماد رئاسة المجلس الأعلى للقضاء بدلا منه عام 2005 قال انه «لا يذكر القضاء الكويتي إلا ويذكر شخص المستشار العيسى لبذله الكثير في سبيل رفعته وعلو شأنه، فهو من الشخصيات البارزة في مجال القضاء وعالم من علماء الشريعة والفقه والقانون».. وعندما قام بتكريمه النائب العام المستشار حامد العثمان وضعه في مصاف الرموز العلمية «ورائدا من رواد القضاء في الكويت وعلامة بارزة لانجازاته العديدة».
* المستشار العيسى أدى الرسالة وأوفى بقسمه، وحمل الأمانة خلال ست وأربعين سنة عمل فيها بالقضاء قدر ما يستطيع بدفع عجلة التطور والتحديث في مجال القضاء وإرساء قواعد العدل والإنصاف والحفاظ على استقلال القضاء وهيبته والنأي به عن كل ما يؤثر في سمعته أو يخدش كرامة رجاله.
* صورة جميلة وإنسانية، نقلتها عن شخصيته صحيفة {القبس} عندما تقدم منه سكرتير الجلسة في السنوات الماضية مبلغا إياه أن أحد المتهمين في قفص العدالة، يشدو طربا بأغنية «يا ليل يا عين»، فما كان منه إلا الابتسامة، وهو رد في غاية احترام آدمية الإنسان.. لم يعفه ذلك من حكم المحكمة بخمس سنوات حبس، ليعود المتهم ويطرب نفسه «مسجون مسجون يا ولدي».
* القضاة لا يتكلمون بل يحكمون بين الناس، واذا تكلموا فغالبا ما يكون الحديث بعيدا عن القضاء، وحتى إن لبسوا أثواب مجتمعهم وخلعوا أثواب القضاة، فإنهم بالكلام مقلون وعلى أنفسهم مقترون، وهكذا هي حال المستشار عندما حضر لتكريم المستشار محمد الرفاعي، الذي خلفه في المنصب ليلهث لسانه بالصحبة الطيبة مستعرضا تاريخ العمل المشترك منذ أواخر الخمسينيات يوم كان عدد القضاة في المحكمة كلها لا يتجاوز ستة وعدد قاعات المحاكم لا يتجاور ثلاث.
* يتملكه الغضب و«يحتر» إذا ما قرأ أو سمع تشكيكا في نزاهة القضاء ورجاله، فهؤلاء فوق الشبهات والتساؤلات، لأنه من الذين يعتقدون، بأنه لا شرف في الدنيا بعد الخلافة اشرف من القضاء، متمثلا بما نسب إلى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) «ما من أحد أقرب مجلسا من الله يوم القيامة، بعد ملك مصطفى ونبي مرسلٍ، من إمام عدْل».
* يقوم نظام الحكم على أساس فصل السلطات مع تعاونها وفقا لاحكام الدستور، ولا يجوز لأي سلطة منها النزول عن كل أو بعض اختصاصها المنصوص عليه في الدستور. ولهذا، كانت الخطوة الأولى من قبل رئيس السلطة التشريعية جاسم الخرافي، بزيارة رئيس السلطة القضائية، عند تسلمه مهام رئاسة المجلس الأعلى للقضاء، لبحث مجالات التعاون والتنسيق بين السلطتين ليشكلا فاتحة خير للعدالة وسيادة القانون، والتعجيل بانجاز القوانين المقترحة والمتعلقة بقانون المرافعات وقانون تنظيم القضاء وقانون الاجراءات الجزائية.
* مع ان القضاة يتجنبون التعاطي مع الصحافة إلا ان المستشار يحتفظ بعلاقات ودية ومحببة مع افراد السلطة الرابعة، وان كانت التسمية تحرج بعض الشيء السلطة القضائية، لكونهما تشتركان بها وتفترقان بالدور والوظيفة، فهو متحفظ بالرد على أسئلة الصحافيين، لكنه الوحيد الذي يتواضع بشرح أحكام تحمل التباسا عند البعض، فيبادر بعد رجاء من الاعلاميين بقليل من التفسير، لكن اذا ما حاولت ان تحظى بسبق صحفي، فيعطيك كلاما يمكن ان تسمعه في اي وقت دون ان يسجّل عليه أي موقف.
* كان يسجل اسمه من اوائل الداخلين الى قصر العدل في صباح كل يوم مع بشته البني اللون وحراسه الدائمين، موزعا جدول عمله اليومي ما بين الاشراف على تنظيم العمل في محكمة التمييز ولقاء المستشارين ومراجعة التقارير والمكاتبات والاحكام، الى ان ينتهي من مسح كامل المسؤولية ليخرج من القصر في الساعة الثانية بعد الظهر.
* المستشار، شغل منصب رئيس المجلس الاعلى للقضاء، وبحكم هذا الموقع فهو يمثل رئاسة المحكمة الدستورية ورئاسة محكمة التمييز. وعندما يذكر المجلس الاعلى للقضاء، فهذا يعني ان «أبو القضاء» يرأس اعلى سلطة قضائية، تضم رئيس محكمة الاستئناف، ورئيس المحكمة الكلية والنائب العام ووكيل وزارة العدل واعضاء المجلس.
* نموذج لشخص مثالي بالمحافظة على التقاليد والاعراف، فهو من القلائل الملتزمين بتناول طعامهم في بيوتهم، يكره شيئا اسمه الوجبات السريعة، فلا حلويات ولا شاي ولا قهوة أو أي مشروبات لها علاقة بالمنبهات، فقط هو من شاربي الماء.
* صاحب أسرة متواضعة، اولاده الذكور اربعة وليد، وهو اكبرهم، مستشار بوزارة العدل، وعادل وعبدالعزيز ومحمد، دخل عامه الخامس والسبعين بعد ان امضى قرابة 46 عاما في سلك القضاء، وان بقي يعيش في اجوائه بعد التقاعد كمستشار بوزارة العدل.
* هادئ بطبعه، متواضع الى ابعد الحدود، يحب الاحتكاك مع الآخرين، ودود في علاقاته مع محيطه، محب للنكتة، تنشرح اساريره اذا سمع بمقلب لاحدهم، انيس المعشر بالسفر.
* حريص لدرجة القداسة على عمله، ينبذ الواسطة حتى لو كانت من اقرب الناس، فالأمانة بالعدل لا تسمح له بأن يحيد عنها، فالاستقامة في السلوك هي أعز ما يملك.


http://www.alqabas.com.kw/Article.as...&date=23082009
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العيسى (البوالطو) عنك جبلة 35 11-10-2015 12:39 AM
العيسى ايقطة آخرى 11 10-01-2013 09:56 PM
العيسى (الضاحية) S.E جبلة 16 06-02-2011 11:30 AM
عائله عبدالله العيسى وأبنائه (محمد وعلي ) N.AL-ESsa الوسط 0 28-09-2010 09:16 PM
الاستاذ محمد عبدالله العيسى ... N.AL-ESsa الشخصيات الكويتية 0 23-09-2010 05:25 PM


الساعة الآن 11:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2023
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت