راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > الشخصيات الكويتية
 
 

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 23-02-2021, 06:50 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 167
افتراضي



عبداللطيف المحري وشركاه

يقف أمام الباخرة العملاقة فرناندا لنقل الأغنام
6/1982 م

المحري هؤلاء من آل ويبار من عبدة من شمر كان جدهم الأكبر عبدالله بن سيف الشمري أمير منطقة المجمعة ,

منهم عبداللطيف المحري ولد عام 1931 في منطقة القبلة بمدينة الكويت


سلك عبداللطيف عبدالله المحري سبيل العمل التجاري كما أنه لبى طموحاً لديه تمثل في التنقل والسفر والترحال واكتساب خيرات عريضة من مدرسة الحياة

فعمل في مجال بيع وشراء العقارات وله اسهامات عديدة في تنمية الإقتصاد الكويتي حيث كان من المؤسسين لعدد من المؤسسات والشركات المالية الكبرى في الكويت

كما كان عضوا في شركات اقتصادية اخرى مثل اسمنت الكويت وشركة الساحل للتنمية والإستثمار وغيرها

وله من أعمال البر والخير حيث شملت عمارة المساجد وتأسيس مراكز صحية وغير ذلك من جوه الإحسان




د. ابراهيم الشكري

ولد في الحي القبلي - براحة البدر والتحق بمدرسة المثنى ثم انتقل والده الى الشرق، فالتحق بمدرسة الصباح ثم التحق بعد ذلك بالثانوية وأكمل تعليمه الثانوي في بيروت وأكمل تعليمه الجامعي فيها وسافر الى انجلترا وتلقى علومه وحصل على الماجستير والدكتوراه تخصص تاريخ وتراث، زاول عمله كأي مواطن من خلال العمل الحكومي، له عدة إصدارات وكتب تاريخية لم يسبقه أحد بمجال البحث في مادة بعضها، وله آراء في التراث والعادات والتاريخ.

يقول: انه أدرك جده ووالده وتعلم منهما الكثير، وكان جده يعمل نوخذة غوص ونوخذة في سفن نقل المياه،

لتعليم العام في الكويت

يتحدث الشكري عن تعليمه ومشواره الدراسي قائلا: في البداية التحقت بمدرسة المثنى الابتدائية الواقعة في شارع فهد السالم الحالي بالحي القبلي ومنها الى الصباح الابتدائية ومن ثم الصديق المتوسطة والثانوية مثلما ذكرت كانت في بيروت من سنة أولى ثانوي حتي السنة الثالثة، وعملت على رسوب نفس السنة وأعدت الفصل الدراسي، وذلك لحبي لبيروت وجوها الرائع.

أمضيت 4 سنوات والسنة الرابعة الثانوية العامة أمضيتها في انجلترا وكان معي بعض الكويتيين في بيروت والشباب كانوا من أبناء العائلات الذين كانوا يقطنون الحي القبلي، حيث كان بيت الوالد في براحة عباس بالشارع الممتد من البحر حتى المثنى حاليا شارع عبدالعزيز الصفر واذكر صاحب البقالة كان كويتيا، وكان الأولاد يجلسون عند البقالة يشربون المياه الغازية مثل كيتي كولا والصباح وزمزم وسينالكو، وكنا شبابا بعضنا مع البعض ونذهب الى مدرسة المثنى مشيا والدوام على فترتين صباحية ومسائية، وكان الوالد شديدا وبذلك الوقت جميع الآباء كانوا تغلب عليهم الشدة بحكم العمل والبيئة، وكنت في المدرسة متوسط التعليم وأحيانا متفوقا وكانت هناك منافسة مع بعض الطلبة، والمثل يقول «لا تكن صلبا فتكسر ولا لينا فتعصر»، فيجب على الإنسان ان يكون معتدلا مع أولاده وخاصة في دراستهم وتعليمهم، فالمثل أيضا يقول «إذا كبر ولدك خاويه»، وكثيرا ما نتكلم ونطلق الأمثلة والحكم ولكن لا نطبقها، والمدرسون مثل صالح شهاب وعقاب الخطيب في المثنى، ومحمد النشمي وعبداللطيف الفلاح وعبدالحميد عطية وملا يوسف العمر ومدرسين آخرين وطلبة من جميع أماكن القبلة كبارا وصغارا.

وكنت أذهب ماشيا وأشاهد محلا لتأجير مكائن السينما، كانت الحياة جميلة مع بدائيتها، كنا نعمل بالثقافة العقائدية أقوى من هذا الوقت لأن الواحد منا قديما عندما نأكل الفاكهة كنا نحصل على العنب الموجود في آخر الصندوق ويعرف بالعنب الخاكة وتفاح والرطب والخلال (البلح) في الرك الذي يستورد من جنوب العراق أو جنوب إيران بذلك الوقت.

-حصلت على الدكتوراه في العلوم الإنسانية، وانضممت الى اليونسكو هو الآي أو بي في النمسا التابع لمنظمة المتخصص لحماية ثقافة الشعوب في العالم، وبعد ذلك طورت العمل والى يومنا هذا اشتغل في العمل في المنظمة.




عبدالرحمن المزروعي لـ«النهار» في حديث الذكريات:

-ولدت عام 1937 في القبلة ودرست في المدارس الأهلية (مدرسة سليمان الخنيني، مدرسة محمد الشرف، مدرسة محمد العنجري)، ثم المدرسة القبلية، ثم المباركية ثم ثانوية الشويخ بين عامي 1954 - 1958، ثم التحقت بجامعة القاهرة عام 1958 وتخرجت عام 1962.

- استمر 37 عاما في ميدان العمل الاجتماعي صعد معها درجات السلم الوظيفي من بدايته حتى أصبح وكيلا لوزارة الشؤون الاجتماعية
  #22  
قديم 09-03-2021, 12:44 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 167
افتراضي



صورة جوية للجزء الغربي من جِبلة وجزء من فريج برزان

فريج برزان في نهاية الحي القبلي من الناحية الغربية ويحده غربا سور الكويت الثالث وبوابتا الجهراء والمقصب، وشرقا المستشفى الأمريكاني وفريج الخرافي والساير، وشمالا النفود الصغير وساحل البحر، وجنوبا شارع فهد السالم وغرب الصالحية

من سكان فريج برزان :

أما سكان الفريج، فقد أخبرتني الأستاذة سعاد السيد رجب الرفاعي، والمرحوم محمد عبدالرحيم العوضي (مواليد فريج برزان عام 1930)، والسيد علي بن ابراهيم العمر الملا (مواليد فريج برزان عام 1947) أن من سكان الفريج ما يلي: بيت السيد رجب الرفاعي، وبيت محمد عبدالله بوراشد، وبيت مبارك الشطي، وبيت القطان، وبيت خليفة الشطي، وبيت بوغانم ، وبيت خضر الشطي، وبيت الشاهين، وبيت الدعي، وبيت السميط، وبيت أحمد الخشتي، وبيت حيدر، وبيت عبدالرحيم العوضي، وبيت بوغيث (أبناؤهم أحمد وفضل)، وبيت الشويلان، وبيت بوحبيب، وبيت إبراهيم العمر الملا، وبيت عبدالعزيز عبدالمحسن الراشد، وبيت الرشيد، وبيت الطلب، وبيت العلبان، وبيت خالد جعفر، وبيت أحمد فهد الخالد، وبيت الطراروة، وبيوت بعض عوائل الرشايدة مثل أسرة المعصب، وبيت عبدالله تاج الدين، وبيت حسين العوضي، وبيت سلطان محمد محمود، وبيت البسام، وبيت مبروك، وحوطة مساعد الصالح، وحوطة حسن الجارالله، وحوطة عبدالوهاب النقيب، وبيت تشو كرم (بوعلي)، وغيرهم. وأقرب مسجد لهذا الفريج هو مسجد مرزوق البدر الذي يعتبر جزءاً من فريج الساير والخرافي وقد تحدثت عنه في شرحي في مقال سابق عند حديثي عن فريج الخرافي والساير.

- المصدر أ. باسم اللوغاني





عبدالحميد الشطي


أمضيت طفولتي في الحي القبلي بمنطقة برزان مقابل سور الكويت المصدر - الأنباء
عبد الحميد الشطي: أنا أول حارس مرمى كويتي لنــادي القادسية.. وأول مباراة لعبتها كانت ضد «كاظمـة» وحسن شحاتة

أجرى الحوار: منصور الهاجري - كاتب وباحث في التراث والتاريخ ومقدم برامج في الإذاعة والتلفزيون

يبدأ الرياضي والإعلامي عبدالحميد حسين الشطي الذي قام بحراسة مرمى نادي القادسية من ظ،ظ©ظ¦ظ¨ إلى 1976، كلامه عن الماضي وذكرياته بالحديث المقتضب عن نشاطه الرياضي قائلا: عندي 23 إصدارا عن الرياضة في الكويت كمعدّ برامج رياضية وساهمت في مجالات كثيرة وكتبت في مجلة المعلم وجريدة «الأنباء» الصفحة الرياضية، وجريدة القبس شاركت في أكثر من مناسبة رياضية وكذلك شاركت في أكثر من معرض رياضي، وأشكر كل من ساهم في مساندتي والوقوف إلى جانبي.

ثم يعود بالذاكرة الى البدايات، فيتكلم الشطي عن النشأة والطفولة: ولدت في دولة الكويت وأمضيت طفولتي في الحي القبلي بمنطقة برزان مقابل سور الكويت، تبدأ المنطقة من بوابة الشامية الى الكنيسة الموجودة حاليا وبيت الوالد مكان أحد الفنادق الموجودة حاليا. كنت صغيرا وأذهب الى نادي الجزيرة الموجود بالقبلة بالقرب من الكنيسة الحالية، خلف دائرة الشؤون الاجتماعية والعمل القديمة .

موهبتي لم تظهر مبكرا، ولكن التقيت مع بعض الاقارب مثل نجيب درويش الزعابي وأحمد درويش الزعابي.

انتقل الوالد بعد ذلك من منطقة برزان الى منطقة النقرة وهناك مارست اللعب مع أبناء الحي وكنت صغيرا، وكانت النقرة منطقة خصبة وكنت ألعب مع أبناء الفريج، ومع تقدمي بالعمر لعبت بمدرسة الفارابي لأنه لا توجد أندية فجميعها مغلقة والفرجان فيها ملاعب وفرق.


المجال التربوي

ظ* بدأ حياته الدراسية في روضة طارق بمنطقة القبلة عام 59 ثم انتقل الى منطقة النقرة ودرس في مدرسة الفارابي الابتدائية عام 1960 ثم انتقل الى منطقة السالمية ليدرس في مدرسة السالمية المتوسطة من عام 64 الى 68.

ثم انتقل الى ثانوية عبدالله السالم عام 69 ليلعب مع فريق المدرسة.


وفي مجال التوثيق والكتب الرياضية أثرى الشطي المكتبة العامة لوزارة التربية بمجموعة من الكتب وكانت بمثابة دعم وتشجيع ليستمر الشطي في إثراء المكتبة المدرسية.
























علي الخلف المطيري من مواليد القبلة عام 1920 م بجوار منازل الخرافي والساير وهلال المطيري كان له محلاً تجارياً في سوق واجف لبيع المعدات الرياضية





السيد عبدالعزيز فهد المساعيد (1915 - 9 يوليو 2001 ) ، إعلامي وسياسي ونائب سابق في مجلس الامة الكويتي.

-عميد الصحافة وصاحب أول جريدة يومية

نشأ وتربي بفريج الشيوخ - حي الوسط - ثم الحي القبلي وسكن فريج العثمان


قال السيد مرزوق المبارك في كتاب الخالدية تاريخ وشحصيات أنه استقر بفريج العثمان بجوار بيت عبدالعزيز المساعيد وقرب بيت البكر وبيت الساير

وبيت حمود ناصر البدر وأحمد السبيعي

ويذكر الاستاذ مزيد المزيد في كتاب الشامية تاريخ وشخصيات
صفحة 230

أنه سكن بجوار عبدالعزيز المساعيد في ذلك الحي و حمود الداود

وأسرة بكر البكر وسالم المبارك وأقرب مسجد لهم مسجد ( الساير القبلي )

تعلم المساعيد القراءة والكتابة والحساب والقرآن ومسك الدفاتر في «مدرسة الملا زكريا»، ثم عند الشيخين عبدالعزيز حمادة وعطية الأثري. بعدها توجه إلى البصرة، حيث درس في مدرستها الثانوية لغاية 1927،

كان دكانه في «سوق الغربللي» الشعبي، كما اشتغل بتجارة الذهب ونقله إلى أسواق الهند على نحو ما كان يفعله الكثيرون في بدايات اكتشاف النفط في الكويت والبحرين.

إضافة إلى قيامه في عقد الستينات ببناء مصنع للألمنيوم وآخر للجلود ثم تطورت تجارته واسثمر أمواله في بناء الفنادق والإستثمارات في دبي ولبنان وفرنسا

وفرنسا، كما شارك في تأسيس البنك الأهلي الكويتي في 1967،






مزيد حمد المزيد من مواليد عام 1924م في منطقة القبلة - فريج العثمان من جيرانهم عبدالعزيز المساعيد والسبيعي ومساعد العجيل وأسرة بكر البكر

امتهن السيد مزيد المزيد رحمه الله مهنة السفر إلى الهند للتجارة في بداية حياته ثم عمل في شركة النفط ثم انتقل إلى دائرة الأشغال وتقاعد منها عام 1975 م

سكن منطقة الشامية



الباحث والأديب محمد البكر

وُلدت في جبله فريج العثمان مقر مبنى مجلس الأمة حالياً وكان من جيراننا سليمان البدر وعبد العزيز فهد المساعيد، وسليمان صالح السبيعي وغيرهم .
ـ بهيته اقدم أحياء الكويت وقبل مجيء العتوب وسُميت بذلك لأن المدافعون عن الديرة يباغتون الأعداء ويبهتونهم..
اشهر براحات الكويت القديمة براحة المطبة في شرق وبراحة حمود الناصر في جبلة .
ـ اشتريت بعيديتي كاميرا كوداك عام 1957 بـ 15 روبية وما زلت محتفظا بها وصالحة للاستعمال !
ثلثي بيوت مدينة الكويت هُدمت في سنة الهدامة لدرجة أن وثيقة تقول : ” لو انك وقفت في شرق لرأيت اقصى جبله ” .


الباحث محمد البكر
النشأة

• سألته في البداية عن تاريخ مولده والمكان ؟
– أجاب : أنا من مواليد ” الحي القبلي” جبلة عام 1943 م .
• هل معنى ذلك ان للحي أسمين ؟
– فقال : ” الحي القبلي في مدينة الكويت العتيقة أشتهر عند الكويتيين باسم جبله ايضا، وهو أحد احياء ثلاثة ، كانت تتكون منها مدينة الكويت القديمة ، وهي :المرقاب وشرق وجبله، واما حدود الحي القبلي أو ما يُعرف بجبله فتبدأ من ديوان أسرة الخالد او المدرسة القبلية للبنات وحتى المستشفى الامريكاني غرباً، ويحد هذا الحي من جهة الجنوب شارع فهد السالم بدءاً من مجمع المثنى المبني على أطلال مدرسة المثنى من جهة الغرب، ويمتد مع هذا الشارع شرقاً إلى ما بعد مسجد الملا صالح الملا، ومن ثم يحاذي التقاطع المار بجانب حديقة البلدية، ثم يتجه شرقا إلى أن يوازي المدرسة القبلية للبنات سكة السد المتفرعة من براحة حمود الناصر البدر تحديداً .

(جبله ) مسقط الرأس
منطقة جبله هي مسقط رأس الباحث البكر، وكان من جيرانهم بيت سليمان البدر وبيت عبد العزيز فهد المساعيد، وفي واجهة السكة منزل سليمان صالح السبيعي وغيرهم، وهو ذات المكان المقام عليه حاليا مجلس الامة ( مقر البرلمان ) .

وتمثل جبله أحد اشهر الأحياء الكويتية القديمة وأكبرها ، إلى جانب شرق وجبله والمرقاب هو حي بهيته… وبهيته هي حي الوسط أو الديرة ، وكلها اسماء تُطلق على ذات المنطقة الواقعة بين جبله وشرق مقابل قصر السيف، وبوصف آخرهي المنطقة الواقعة بين ديوان الشملان المُطل على البحر وديوان الخالد المُطل أيضا على البحر، وهو الحي الأقدم في الكويت وقبل مجيء العتوب” .

معنى بهيته !
يواصل البكر حديثه ل ( تراثنا ) موضحاً كيف جاءت تسمية بهيته : “كانت الكويت معرضة دائماً للحروب والغزوات من القبائل وغيرهم، وكانت منازلها متراصة وطرقاتها ضيقة ، فكان العدو يتم محاصرته فور دخوله إليها ، فيباغتونه المدافعون عنها، فيبهت لما آل اليه وضعه ومن هنا جاءت التسمي، موضحاً بأن البعض يظن ان اسم بهيتة يعني المرتفع “.

ومعني آخر
• فأجبته سريعا: لا يمكن ذلك فالمنطقة منبسطة بسط الكف..أليس كذلك ؟؟
– فقال : ” بالطبع لا…المنطقة أقيمت بالأساس على تل ، وظل هذا التل حتى الخمسينات ، وقد أدركته وشاهدته ثم أزيل فيما بعد، وكان ذو أرتفاع يشعر الصاعد إلى اعلاه بالتعب، وللاسم تفسير آخر عند البعض ان الصاعد إلى الجبل كان يبهت من التعب عند وصوله القمة ، ولا شك ان ذلك مخالف للهجتنا، لان التعب يعبر عنه بالانبهاظ وليس بالانبهات، وازيدك من الشعر بيت ان منطقة القرين كذلك، حيث سميت نسبة إلى جبل فيها وما القرين الا تصغير لقرن الذي يشبه الجبل “.

سنة الهدامة الأولى التي هدمت البيوت الطينية في مدينة الكويت
سنة الهدامة الأولى التي هدمت الأمطار أغلب البيوت الطينية في مدينة الكويت
سنة الهدامة
أما عن أشهر الأحداث التي مرت على حي جبله فكانت سنة “هدامة” عام 1934.. عن ذلك الحدث يقول البكر : ” سميت سنة الهدامة لان الامطار الغزيرة هدمت ثلثي مدينة الكويت، وهناك وثيقة من وثائق الخالد تقول : لو انك وقفت في شرق لرأيت اقصى جبله ” .



عيدية بكاميرا !
وحتى نستشعر قيمة العشرة والعشرين روبية، فقد اشترى البكر بعيديته كاميرا فوتوغراف كوداك عام 1957 بمبلغ 15 روبية، وما زال محتفظاً بها حتى الان ، وصالحة للاستخدام. ..




ولد السيد عثمان عبدالله الهويدي في عام 1920 بفريج سعود ومن جيرانهم فهد البسام والسمحان وبوطيبان والنشمي والعودة والأحمد وكنيمش والنهابة

بدأ حياته بدخول البحر مع النوخذة الحسينان ثم عمل في البلدية وسكن الشامية




سعود محمد الزيد الطريحي ولد في حي القبلة عام 1905 م فريج الشاوي بجوار الحوطي والدخان والعثمان والمطير والجريوي والجسار

وانتقل إلى حي الصالحية عام 1944 م درس الملا سعود محمد الزيد بالمدرسة المباركية ودرس عند الشيخ عبدالله الخلف الدحيان وعمل مدرسا عن الملا محمد صالح العجيري

وكان يساعده في تدريس الفقه والقرآن الكريم

افتتح الملا سعود بقالة تعرف باسم سعود العقالة في عام 1928 م ومن المناصب التي شغلها عضو في لجنة المنازعات العقارية عام 1952م

ثم رئيس مخالفات البلدية كما عين عضوا في ملجس إدارة الأوقاف ثم عضوا معينا في مجلس المعارف وتوفي عام 1965م رحمه الله






عبداللطيف سعود الصقر: جدي راشد شارك في حرب الصريف وتعرض للإصابة


رجال من الرعيل الاول لعبوا دورا كبيرا في نهضة الكويت وتقدمها بشكل عام، بل انهم تركوا بصمات واضحة في المسيرة الكويتية ومن هذه الرجالات الامين العام المساعد لشؤون اللجان في الامانة العامة لمجلس الامة الاستاذ عبداللطيف سعود الصقر ابن الملا سعود راشد الصقر الذي اسهم اسهاما كبيرا في التعليم وتتلمذ على يديه ثلة من جيل العلماء ورجال الدين.

وقال ان والدي الملا سعود رحمة الله عليه كان يقوم في مساجد الكويت بالوعظ والارشاد وكان يرتجل الموعظة ارتجالا في كثير من المناسبات، كما كان يمارس توثيق عقود الزواج لكثير من رجالات الكويت في تلك الفترة، وفتح والدي في بيته مدرسة لتعليم الصبيان القرآن الكريم ومبادئ القراءة والكتابة ودرس في المدارس التابعة لدائرة المعارف آنذاك حيث درس في مدرسة روضة البنين المستقلة التي تقع في ديوانية السيد خلف النقيب في الحي القبلي من مدينه الكويت في عام 1944 م.

وبين ان لوالده الملا سعود الصقر كانت مدرسة في السالمية مع بداية الثلاثينيات تتكون من غرفة واحدة والمواد التي تدرس فيها القرآن الكريم والكتابة والقراءة وكان عدد الطلاب 40 طالبا وفصل واحد ولكن كان فيها مقاعد للجلوس تسمى رحلة خشبية وكانت المدرسة مبنية من الطين.

وقال انا اول ممن التحق بجامعة الكويت في بداية افتتاحها عام 1965/1966 في السنة الاولى وفي ما يلي نص الحديث: حدثنا عن اسهامات والدك الملا سعود راشد الصقر في مسيرة التعليم الكويتي؟

والدي من الرعيل الاول الذين لعبوا دورا كبيرا في نهضة الكويت وتقدمها بشكل عام الذي اسهم اسهاما كبيرا في التعليم وتتلمذ على يديه ثلة من جيل العلماء ورجال الدين، مبينا ان والده ولد عام 1901 تقريبا في حي العبدالرزاق في مدينة الكويت والده راشد بن مبارك بن سعود الصقر ابوسماح وهي شخصية معروفة في فريج الشاوي في حي القبلة ويسكن بالقرب من مسجد الساير الشرقي الى الجنوب الغربي من هذا المسجد وهو معروف بالطيبة والتسامح، سليم النية كريم الطويلة، اذا اطلق عليه لقب ابوسماح وقد شارك في حرب الصريف وهو صغير التي وقعت في مارس 1901 م حيث تعرض لحادث مؤذ خلال هذه الحرب.

مراحله الأولى

تعلم قراءة القرآن الكريم في اول صباه عند احد الكتاتيب المنتشرة في الكويت ولما فتحت المدرسة المباركية عام 1911 انتقل اليها ليجيد القراءة والكتابة ويتعلم مبادئ الحساب وعند اشتداد عوده سافر الى الاحساء عن طريق البحرين ثم الى ميناء العقير الذي هو حلقة الاتصال للمسافر الى الاحساء حيث درس مبادئ الفقه المالكي وغيره على يد علمائها ومنهم الشيخ عبدالعزيز ين صالح العلجي.

وعندما رجع من الاحساء الى الكويت مسقط رأسه وكان يلتقي شيخة العلجي الذي كان كثير التردد على الكويت وينزل ضيفا على الحاج شملان بن عيسى الرومي وكان يجلس للتدريس طوال اقامته في الكويت وكان يتخذ من مسجد القطامي مكانا مفضلا لدروسه وكان والدي من الذين يترددون عليه لدراسة الفقه المالكي والعلوم العربية وغيرها، كما تتلمذ والدي على يد كل من الشيخ أحمد عطيه الاثري والشيخ محمد اليماني.

الإمامة

صلى والدي بالناس اماما وخطيبا في مسجد السالمية القديم الدمنة حاليا المسمى بمسجد الاذينة ثم عين من قبل دائرة الاوقاف اماماً وخطيبا في مسجد علي بن شملان والواقع في حي المرقاب ثم ترك الامامة فيه لابن خالته الملا جاسم نجم الغريب وانتقل الى مسجد العبدالرزاق وصار فيه اماما وخطيبا حتى توفاة الله.

التعليم

فريج عليوه: درس والدي في مدرسة الشيخ عبدالعزيز قاسم حماده الخاصة بمبادئ الفقه واللغة وتفسير القران الكريم مع بعض المنورين من ابناء الكويت امثال الشيخ عطية الاثري والملا يوسف ملا صالح العمر والملا محمد صالح الفارس، كما درس في مدرسة خاصة في منزل الملا جاسم نجم الرغيب القريب من فريج عليوه خلف مجمع البنوك الحالي ومعه الاساتذة الافاضل الملا عثمان العثمان ويوسف الحنيان والملا جاسم نجم الرغيب، كما درس في مدرسة عبدالعزيز العنجري الخاص ودرس في مدرسة السالمية القديمة حينما كان يسكن السالمية.

وفي العطلة الصيفية كان يفتح والدي في بيته مدرسة لتعليم الصبيان القرآن الكريم ومبادئ القراءة والكتابة ودرس في المدارس التابعة لدائرة المعارف آنذاك حيث درس في مدرسة روضة البنين المستقلة التي تقع في ديوانية السيد خلف النقيب في الحي القبلي من مدينة الكويت في عام 1944 م، ودرس في المعهد الديني الذي انشئ في عام 1974 ودرس في مدرسة قتيبة في منطقة المرقاب في عام 1953 وكان معه في التدريس خالد المسعود الفهيد ونجم سعد الخضر والملا جاسم نجم الزغيب ومحمد ابراهيم الشايجي، وتتلمذ الكثير على يد والدي منهم الشيخ جابر العلي الصباح والشيخ سالم العلي الصباح والشيخ سالم صباح السالم والاديب والسفير عبدالله الرومي والدكتور يوسف الغنيم وعضو مجلس الامه السابق مرضي الاذينة والسيد حزام الاذينة وجمعان محمد الحريتي والدكتور خالد ناصر الوسمي والنائب الاسبق عبدالعزيز العدساني.

أين ولد وحدثنا عن نشأة الوالد والفريج الذي يعتبر الانطلاقة الاولى لبداياته؟

ولد عام 1946 في سكة الحميدة بالقرب من وزارة الاعلام سابقا ثم انتقلنا الى فريج الرزاقة مقابل البورصة حاليا حيث كان والدي اماما لمسجد الرزاقة وبعدها انتقلنا الى فريج عليوه بالقرب من مسجد هلال وشاوي الزويد، وبعد ذلك استقررنا في قرية الدمنة، السالمية حالياً.


سكان الدمنة

منطقة السالمية كانت قرية صغيرة يطلق عليها اسم الدمنة وكان سكانها يعملون بالبحر لصيد السمك واغلب اهاليها من قبيلة العوازم الكرام ومجموعة من المواطنين الحضر بدأت بمدرسة اهلية واحدة ومسجد واحد ومقبرة صغيرة تطل على ساحل البحر.

والسالمية معروفة بضيافتها لاهل الكويت الذين اتخذوا منها مشتى ايام الربيع الجميل فعمروها وسكنوها فكبرت وازدادت فكبرت وازداد عدد سكانها والدمنة السالمية حاليا قرية صغيرة مطلة على ساحل البحر ولم تتعد بيوتها آنذاك اكثر من ثلاثين بيتا واغلبهم ينتمون لقبيلة العوازم ومن هذه العوائل التي سكنت الدمنة عائلة الاذينة والوسمي والمدعج والسلطان والمانع والهران والحريتي والجريد والقناعات والربيعان والعياف والوقيان.




المصدر جريدة النهار





السيد عبدالمحسن المنيفي رحمه الله مع الاستاذ منصور الهاجري خلال اللقاء .



المنيفي: والدي شارك في بناء سور الكويت عام 1920 وكان مسؤولاً عن بناء الجزء من بوابة الجهراء حتى بوابة الشامية مع عماله من نجد
السبت 2014/1/4المصدر : الأنباء



دخلت الكويت بداية حكم الشيخ أحمد الجابر وكنت شاباً صغيراً لم أتجاوز الحادية عشرة
التحقت بمدرسة ملا مرشد السليمان في المرقاب وكنت أسكن في القبلة وأذهب إليها مشياً
كنت أنقل الذهب والأموال والبضائع بين الكويت وكراتشي وهذا العمل جعلني مليونيراً
عملت موظفاً في إدارة شؤون الأيتام مع المرحوم خالد المطوع
الوالد استقر بالكويت في بدايات القرن الماضي وسكن بالحي القبلي في براحة حمود الناصر البدر
أخي محمد (رحمه الله) كان يعمل في تجارة المواد الغذائية في مدينة كراتشي ولسنوات طويلة
عملت في مكتبة الكويت في الترجمة وصرف العملة وكانت إجادة الإنجليزية شرطاً للتعيين
ولدت في مدينة الزلفي السعودية وكان والدي حينها بالكويت يعمل أستاذ بناء
سافرت إلى كراتشي بناء على طلب من أخي محمد وعملت هناك تسعة عشر عاماً
بعد التقاعد فتحت محل إلكترونيات في الكويت
أخي محمد كان يملك سفينة شراعية والنوخذة عليها محمد المنصور
بعد 19 عاماً من العمل في كراتشي عدت إلى الكويت وأنشأت ماكينة للطحين
أجرى الحوار: منصور الهاجري كاتب وباحث في التراث والتاريخ ومقدم برامج في الإذاعة والتلفزيون
ضيفنا هذا الأسبوع يمكن أن يقال عنه إنه شاهد على عصر انتقلت فيه الكويت من حال إلى حال، ولد ضيفنا عبدالمحسن المنيفي في مدينة الزلفي بالمملكة العربية السعودية حيث تنتمي أصول العائلة، والده كان أستاذ بناء قدم إلى الكويت في بدايات القرن الماضي وشارك في بناء سور الكويت عام 1920 مع عماله الذين أحضرهم من نجد، حيث كان مسؤولا عن بناء الجزء من بوابة الجهراء حتى بوابة الشامية.

مر مرورا سريعا على الدراسة حيث بدأ في مدرسة ملا مرشد بالمرقاب وتركها بعد سنة واحدة، قضى فترة طويلة من حياته في العمل في مدينة كراتشي التي سبقه إليه أخوه محمد، يحكي لنا ذكرياته وحكاياته وكيف كان ينقل الذهب والأموال والبضائع كالشاي بين الكويت وكراتشي، وكيف صار مليونيرا من وراء ذلك، يحدثنا عن عمله بعد العودة والزواج والاستقرار وأين اشتغل ومتى تقاعد وماذا حدث له بعد ذلك.

، فيتحدث عن مولده وبداياته حيث يقول: ولدت في مدينة الزلفى إحدى مدن المملكة العربية السعودية، وكان والدي في ذلك الوقت موجودا في الكويت وهو أستاذ بناء وقد شارك في بناء سور الكويت عام 1920 وقد دخل الكويت واستقر بها قبل ذلك التاريخ.

والدي عندما شارك في بناء السور كان مخصص له بناء السور من دروازة الشامية إلى دروازة الجهراء، كان مسؤولا عن هذا الجزء مع عماله الذين جاءوا من قرى نجد في المملكة العربية السعودية.

الوالد كان بناء في الزلفى.

عندما حضرت الى الكويت كان عمري 11 سنة وعندها كان تم بناء السور بالكامل.

كان الوالد يسكن في الحي القبلي في براحة حمود الناصر البدر وقد عرفت فيما بعد ببراحة عباس، كان أخي محمد وهو الأكبر سنا مني، ويسكن مع والدي وهو بذلك الوقت متزوج وعنده أولاد وكنا نسكن عند محمد.

كان الوالد يتردد بين دولة الكويت ومدينة الزلفى، ودخلت الكويت بداية حكم الشيخ أحمد الجابر الصباح أمير الكويت وكنت شابا صغيرا.

الدراسة والتعليم

وعن مسيرته في مشوار التعليم يقول المنيفي: التحقت بمدرسة ملا مرشد السليمان ومدرسته في المرقاب وكنت لا أعرف القراءة والكتابة وأخي محمد سجلني عند ملا مرشد وقال وقال أخي محمد لملا مرشد طبق عليه المثل البدوي قال: هذا الولد أريد أن أذهب إلى السوق لبيع الغنم وارجع وأشوف ولدي ناجح، وملا مرشد خصص لي مكانا بجانبه وبدأ يعلمني والتلاميذ بالفصل الخامس.

وأذكر أن عبدالعزيز الشايع مع الأولاد كانوا ينظرون لي على أني في بداية التعليم، وملا مرشد شد علي بقوة في التعليم حتى تمكنت من القراءة والكتابة وباشرت القراءة والكتابة بكل ما يقع بيدي من ورق أو كتاب وتعلمت ولمدة سنة واحدة، كان أخي محمد - رحمه الله - له مكانة خاصة عند أهل السوق والتجار وكان رجلا محترما عندهم.

بعد سنة من الدراسة تركت المدرسة نهائيا، كنت اذهب إلى المدرسة مشي من البيت إلى المدرسة كانت المنطقة برا وخالية من البيوت أشاهد الأغنام ترعى داخل السوق وفي منطقة الصالحية ما كانت موجودة فيها بيت والصهيد قبل الصالحية من جهة براحة عباس إلى الجنوب، أولا الصهيد بعدها الصالحية وكنت امشي تلك المنطقة من دون خوف معتمدا على الله وعلى نفسي، أما مسجد ملا صالح الحالي ما اذكر هل كان موجودا أم لا؟ بنايات فهد السالم الحالية كان توجد بيوت بحدود 3 أو 4 بيوت ويوجد بالطريق شجر الأثل، أذهب إلى المدرسة صباحا وأرجع الظهر وأروح العصر وأرجع المغرب بقليل كانت الدنيا أمانا أما خلف السور في خوف ومرتين خرجت خلف السور مع صديقي عبدالله العقيلي من دروازة الشامية وأحيانا من دروازة الجهراء، الأرض فيها شجر هدم كبير كنا نتمشى نحن الاثنين ولا توجد بيوت، الشامية فيها شجر الهرم ولا يوجد عندي فخ ما عندي هواية صيد الطيور أيام الربيع وخاصة يوم الجمعة وقبل صلاة الجمعة نرجع إلى البيت عند أخي محمد.

الوالد والعائلة

يتحدث المنيفي عن والده وأفراد أسرته قائلا: والدي كان متزوجا قبل والدتي وأنجبت له محمد وسارة ومنيرة وهي من عائلة البدر وتزوج والدتي من العجلان وأصلهم قديما حايل ونزلوا الشماسية في القصيم ومنها سكنوا الزلفي ونحن منها، اخواني عبدالرحمن واثنين توفيا بعد عبدالرحمن وبعدهم ولدت أنا وبعدي وضحة ونورة ولولوة وبعدما استقررت في الكويت أحضرت جميع أفراد العائلة وبعد ذلك تزوجت من بنات الغنام أخت أبو أحمد الغنام وأولادي منها عدنان ومنصور ومحمد والبنات الكبيرة هند ومنى.

السفر إلى كراتشي

عن تجربة سفره الى كراتشي يقول ضيفنا: كان أخي محمد يعمل في الهند بمدينة كراتشي وهو تاجر ولديه محلات ومعروف هناك بين الأوساط التجارية وذلك قبل تقسيم الهند واستقلال باكستان، كتبت رسالة لأخي محمد وكنت طالبا في مدرسة ملا مرشد وقلت له هذه الرسالة أكتبها لك بيدي لأني كنت أريد ان يفرح لأنه أدخلني المدرسة لكي أتعلم.

المكتوب أعطيته لإبراهيم الرخيص وهو وكيل أعمال أخي محمد في الكويت وهو الذي أرسل الرسالة وأخي تسلم الرسالة وبعث بالرد الى ابراهيم الرخيص قال فيها: «ارسل عبدالمحسن الى كراتشي» أخي رجل مشهور هناك وله معرفة كبيرة عند التجار ولم أكمل السنة الدراسية وتركت الدراسة عند الملا مرشد رحمه الله، وسافرت مع مجموعة من الكويتيين بالباخرة وكان المرحوم أحمد الخرافي وعلي حمود الشايع يريدان السفر الى الهند، ابراهيم الرخيص سلمني لهم وقال وصلوه لأخيه محمد في كراتشي.. المهم سافرت بالباخرة مع الرجلين الكريمين ووصلت الى كراتشي وتسلمني المرحوم محمد المرعي، من الميناء وهو يعمل كاتبا عند أخي محمد في كراتشي.

وركبنا العربانة التي يجرها الحصان وتوجهنا الى منزل أخي محمد واستقبلني وأكرم ضيافتي جزاه الله خير الجزاء وأمضيت شهرين هناك آخر الموسم وكنت أتدرب على العمل في مكتب أخي الواقع في شارع بومبي ويتكون من 3 طوابق ويوجد في مدينة كراتشي 3 تجار كويتيين محمد المزروق وسعود الفليج وعبدالرحمن الشاهين وأخي محمد.. بعد الشهرين رجعت الى الكويت مع أخي محمد والكاتب محمد المرعي آخر الموسم.

السنة الثانية سافرت مع أخي محمد الى كراتشي وهناك اشتغلت وهو عمل خفيف وكان أخي محمد يرسلني الى الدلالين الذين يعملون بتصدير المواد الغذائية أيضا آخر الموسم أخي محمد رجع الى الكويت وقال يا عبدالمحسن ابقى هناك وباشر العمل في المكتب بالفعل اشتغلت واثبت وجودي بين التجار في كراتشي وبدأت اشتري البضائع من مواد غذائية وأصدرها الى الكويت واشحنها بالسفن الشراعية أو بالبواخر، وأخي يتسلمها هناك، أقول ان أخي محمد كان يملك سفينة شراعية والنوخذة محمد المنصور يوما ما قال أخي محمد لمن حوله من الأصدقاء ان عبدالمحسن جيد اذ كلفته بعمل يباشر بتصليحه زين أو شين وهذا نعمة ان أخي يعرف عني كل شيء جيد وطيب.

المهم أكملت الموسم مع هذا ان صار بعض الزعل مع أخي محمد وقررت السفر أخذت ملابسي في شنطة وشاهدت مشاري الحمود - رحمه الله - وكان ينوي السفر الى البصرة فقلت له خذني معك وحاليا ما عندي شيء.

وبالفعل سافرت معه وكان بجيبي روبيتان ومن البصرة الى بغداد بالقطار وسافرت بنفسي ومنها الى كراتشي بواسطة طائرة من مطار الحبانية طائرة عسكرية وكان بالطائرة 3 عسكريين ونزلت الطائرة بالبحر في دبي ونقلنا الشيخ الى البحر امارة دبي كانت مدينة عادية ما فيها شيء، من دبي الى مدينة كراتشي نزلنا في مطار كراتشي العسكري وسألوني تعرف المكان الذي تريد الذهاب له فقلت نعم وركبت معهم في سيارة جيب عسكري وأوصلوني الى بيت أخي محمد وكان مستأجر البيت سنوي.

إنجليز طيبين طوال مسافة السفر محترمين وسكنت كراتشي كان هناك حمود عبدالعزيز الجسار رحمه الله رجل شاعر وفيلسوف وهو تاجر وقلت عن قضيتي وما حصل لي فقال حاضر ولا يهمك وتعرفت على رجل هندي تاجر مسلم والميناء باسمه وله مكانة خاصة عند المسؤولين.

وقال له حمود الجسار نريد شاي وقال له حاضر واشتريت كم صندوق من الشاي وكنت قد استلفت مبلغا من المال وقال الهندي احمله لك وتعطيني فيما بعد سعره فقلت حاضر وهذه أول حركة تجارية بعد عودتي إلى كراتشي ومن تلك الدفعة حصلت على شهرة ونقلت الشاي بواسطة سفينة شراعية «عملية تهريب» والعملية تمت حسب الاتفاق الذي نشتري منه على أساس انه ينقل الشاي بسفينة نقل إلى البحر، المهم وأما عملية الصفقة الثانية فهي نقل الذهب من لا يستطيع أن ينقل الذهب يعطوني إياه وأتفق مع الدلال لنقله من الكويت إلى الهند وبواسطة الدلال وسعر الذهب أيضا لا يودع في البنك فأنقلها إلى الكويت ولا يوجد ورق نقد كانت روبيات حديد ونقلت المبالغ إلى السفينة، ثلاث عمليات نقل للتجار وهي الشاي والذهب والفلوس نجحت في توصيلها إلى أصحابها في كراتشي أو في الكويت فصار التجار يطلبون مني أن أنقل لهم أموالهم أو الذهب وتجار كبار وبالملايين لكي أنقلها وبعد فترة صرت مليونيرا وفي تلك الأثناء التي عملت فيها في كراتشي أخي محمد توقف عن العمل هناك استمررت في العمل وإذا ما حصل لي أي عمل في كراتشي أسافر إلى (قوة) وأتفق معهم ومنها إلى الكويت بواسطة السفن الشراعية تعاملت مع عدد من النواخذة الكويتيين.

الذهب من الكويت إلى الهند وخاصة إذا ارتفع سعر الذهب ولمدة 19 سنة أعمل في كراتشي وكانت مريحة ولا أحد يسأل أين رايح وأين راجع.

زرت بعض المدن مثل كنيوار ومدينة النيبار وكلكوت وأتعامل معهم بالتجارة وحسب العمل والاتفاق مع التجار جميع المدن الهندية مثل دلهي أيضا وبنفسي وكنت ألبس بدلة وأتحدث اللغة الهندية والإنجليزية واللغة العربية.

أقول إن تفكيري بالهندي عندما أعيش بنفسي أحيانا أتحدث مع أهلي بالهندي.

رجعت إلى الكويت بعد 19 سنة وسافرت إلى مدينة الزلفي وتزوجت بعد العودة من كراتشي واستقررت في الكويت وبدأت بالعمل التجاري.

ماكينة الطحين

بعد العودة من كراتشي قرر المنيفي إنشاء مشروع خاص به فكان أن اختار نشاط بسيطا وهو ماكينة طحين وعن ذلك يقول: بعد الاستقرار مع العائلة أسست ماكينة للطحين في المرقاب اشتريتها من الكويت، وعينت موظفا يديرها وهو رجل حضرمي وبعد سنوات ومع وجود الماكينة تعمل التحقت بالعمل.

مكتبة الكويت

عن عمله في مكتبة الكويت وماذا كان وكيف سارت الأمور يقول ضيفنا: التحقت بالعمل في مكتبة الكويت والمسؤول عنها عبدالعزيز المطوع، والعمل الترجمة وصرف العملة، وكانوا يبحثون عمن يتحدث اللغة الانجليزية، واشتغلت بصرف العملة الأجنبية إلى العملة الكويتية وترجمت مجلات وصحفا، وشاهدني خالد المطوع مدير الأيتام وسألني أين تعمل فقلت عند عبدالعزيز المطوع فقال: نحن محتاجون لواحد يفسر فقلت: له ما استطيع أنا متفق، فقال: تعال وأعطيك درجة وترقية، فذهب له وقال له: نحن بحاجة لهذا الرجل، فرد عبدالعزيز المطوع: لا أستطيع أن نفرط فيه وبعد ذلك تمت الموافقة.

خالد المطوع أثر علي كثيرا - والتحقت بإدارة الأيتام برئاسته وتسلمت العمل قسم التركة والحمد لله والشكر لله أديت عملي على أكمل وجه واثبت وجودي بالعمل، واذا تسلمت المعاملة انهيها بأقل من ثلاثة أيام وعندي مجموعة من الموظفين واسلمها للمحاسبة ومن بعد ذلك للمدير ومقر عملي في بناية في ساحة الصفاة، توفي خالد المطوع، رحمه الله، وتسلم الإدارة احمد الربيعان واشتغلت معه وهو رجل طيب وكنت مرتاحا معه بالعمل وبسرعة ينهي المعاملة وبعد وفاته تسلم الإدارة حمود المضيان وكان الباحث القانوني فلسطينيا بالإدارة وبعد ذلك تركت العمل وقدمت استقالتي لرئيس العدل، وبعد اسبوعين لم يبت فيها وقابلته مرة ثانية وقلت ارجو ان تعفيني من العمل ومن يوم غد لن أداوم وانقطعت عن العمل وتقاعدت.

ما بعد التقاعد

وعن نشاطه بعد قرار التقاعد يقول ضيفنا: فتحت لي محلا بعد التقاعد في الصفاة (محل إلكترونيات) في عمارة العوضي في شارع مبارك الكبير في الشرق كانت قبل ذلك مطحنة ثم نجحت فيها،


، (واستمررت في وظيفتي في الأيتام حتى تقاعدت)، ثم بعد التقاعد جلست في الكويت فترة ثم انتقلت إلى الزلفي واشتريت مزرعة وعملت بها وزرعت بها نخلا وأثمرت وبعد ذلك بعتها بسعر مليون ومائة ألف ريال ورجعت إلى الكويت،




النوخذة والمجدمي محمد خلف السبتي ( بوخلف) رحمه الله اشتغل مع نواخذة اسرة العثمان في السفر والقطاعة وهو من سكان الحي القبلي في فريج العثمان والفوادرة وكان عميد أسرة السبتي الكرام وسكن الخالدية بالستينات




عبدالله حسين جمعة الميعان ” يرحمه الله “ من سكان حي ” جبلة ” مواليد سنة 1925 م فريج العثمان ، حيث عُرف عنه حبه للخير وتطوعه لها ، وصدعه بقول الحق لا تأخذه في الله لومة لائم .

كان لأبو خالد الميعان ” يرحمه الله ” أيادي بيضاء في أعمال الخير ، منها توليه الآذان والإمامة في مسجد العمير في اليرموك تطوعاً ، واشتهر بنداوة صوته الرخيم بتلاوته للقرآن ، مما تسكن له جوارح المصلين

في المقابلة التي اجراها الاعلامي القدير والباحث عبدالرحمن السعيدان تحدث أبو خالد الميعان عن كارثة غرق أحد أبناء المهيني في بوم الولايتي ، التي طبعت ( غرقت ) في البحر ، مشيراً إلى أن السفينة ذهبت ضحية هبوب رياح شديدة معروفة لدى أهل البحر في الكويت والخليج باسم ( السرايات ) أو (الأحيمر )

وقال : من ضمن غرقوا في الطبعة آخر أبناء أسرة المهيني ، وهو ابن شيخة المهيني وحيد امه يرحمهما الله .


المصدر موقع تراثنا .


https://youtu.be/I5EZdadGqOA

فيديو لقاء الباحث السعيدان مع عبدالله حسين الميعان



عبدالمحسن بن عبدالله العساف - أخذت الصورة في عام 1943 م

يعود نسب هذه الأسرة إلى المحافيظ من العجمان. وهي من الأسر التي سكنت جبلة حيث يوجد العديد من الأسر في الكويت التي تحمل إسم العساف تتشابه في الاسم

وتختلف في النسب .

حضرت اسرة عبدالله عبدالمحسن العساف في اوائل القرن الماضي و سكنت في جبلة يعود نسبها الى قبيلة عجمان من المحافيظ (أهل الرس).
من شخصيات عائلة العساف: عبدالله عبد المحسن العساف و كانت له حملة حج و يمتلك اراضي و مزارع في منطقة امليجة في السعودية. و ابنه عبد المحسن عبدالله العساف كان يعمل مستشارا لدى الشيخ عبدالله السالم الصباح و كذلك لدى الشيخ صباح الملقب بصباح السوق عرف عنه الجود و الكرم و الشهامة و الامانة و حسن السمعة سكن في القادسية في بداية الستينات و توفي عام 1983. و ابناءة خالد عبدالمحسن العساف و محمد عبد المحسن العساف.




محمود خليل بن ابراهيم محمد الجابر الخواري

ولد عام 1925م في جبلة ثم انتقل مع والدته بنت حمد خليفة الموسى إلى المرقاب وكان من جيرانهم الحداري والياقوت والفرحان والتميمي والسعيد

ثم سكن القادسية عام 1958م

عائلة الخوارى ويقال لهم بيت ابو ايوب سكنو جبلة قريب من بيوت الخرافى وكان بيتهم على ساحل البحر ومن ثم انتقلوا الى الداخل وتحديدا يوجد فريج سد بظهر بيت الغانم المواجه للسيف قبل فريج الفوادرة ومن جيرانهم بيت الخليل و مال الله والبالول والمصيليخ ويقال لهم ايضا بيت الجابر نسبة الى جدهم محمد الجابر الخوارى

يسكنون حاليا كيفان والشامية والقادسية وبيان




النوخذة عبدالله جمعة الياسين سكن جبلة من مواليد 1875م اعتمد ختمه للحصول على الجنسية الكويتية من قبل اللجنة في أوائل الستينات وتوفي عام 1968 م



راشد أحمد راشد محمد الرمح ولد حي القبلة عما 1953م

، و هو ابن لعائلة عرفت لحبها للبحر و كان جده لوالدة من نواخذة الكويت ، او نتقل مع والديه الى منطقة الروضة عام 1968 و تخرج من ثانوية كيفان .

عمل في مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية وكان أحد أكبر قياداتها في المجال التجاري



التاجر / يوسف فهد العبدالغفور
رحمه الله

1921- 2001 م
ولد في القبلة ( جبله ) سكة عنزة

اشتهر بتجارة الأقمشة - المصدر محمد المتروك



نوخذه عيسى راشد المطر ولد سنة 1893
خلال الحرب العالمية الثانية تم توكيل النوخذه عيسى راشد المطر بتفريق المواد الغذائية على الناس القاطنة في منطقة جبلة

و هو أحد الأبطال في معركة الجهراء
  #23  
قديم 02-04-2021, 08:14 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 167
افتراضي

معالم الصالحية القديمة





أفادني العم محمد اللهيب : بعد إنشاء ( الشارع الجديد ) إنتقلت العوائل من سكان حي الوسط إلى منطقة الصالحية





سليمان محمد اللهيب



ومنهم والده المحسن : سليمان محمد اللهيب رحمه الله الذي استقر في الصالحية في أواخر الأربعينات وكان بيته يحمل الرقم 28 في الخريطة بجوار مبنى البريد وجاز خانة

نزحت اسرة اللهيب من نجد إلى الكويت حوالي عام 1880م ومنهم حمد محمد اللهيب الذي عمل في الغوص على اللؤلؤ وعلي بن صالح اللهيب شارك في معركة الجهراء




ذكر الأديب حمد السعيدان: "الصالحية منطقة في جنوب الحي القبلي، والتسمية نسبة إلى الملا صالح بن محمد الملا "

نزحت إلى حي الصالحية معظم العائلات التي تسكن نواحي المباركية وسكة عنزة وجبلة بعد أن ضاقت بأهلها وبسبب تثمين الشارع الجديد بعد أن أصبحت منطقة أسواق رئيسية

ولم تعد تصلح مكاناً لسكن للعائلات




مصدر الخريطة : الباحث أ. باسم اللوغاني




قصر نايف

وقد كان خط الدفاع الثاني سور في وسط البلد جعل به قلعة كبيرة ذات ثقوب والمداخل العديدة من الجهات الأربعة وبها المساكن ومخازن الأسلحة المتنوعة كالمدافع والبنادق

والسيوف وكذلك المؤن من الأرز والسكر وكل متطلبات المحارب وبه آبار الشرب ومسجد وباختصار كان قلعة من القلاع أو معسكر منظما يمثل التفكير العسكري

في زمنه كل هذا بالعمل يعتبر خط الدفاع الثاني بعد السور تحسباً لمحاولة اختراق الأعداء ولكن السور ظل رمزاً مدافعاً لم يخترقه أحد

-كان مقراً لكبار الجيش وكان الشيخ عبدالله الأحمد يداوم فيه .. وفي أيام الجمع يجلس عند الباب المقابل لبنك التسليف والإدخار

بنك الإتمان يراقب رجاله الشرطة وهم يقتصون من المجرمين والسراق وكانت تقام أمام ساحته المقابلة لمنطقة المرقاب

إحتفالات يحضرها ضباط من الجيش الإنجليزي بأزيائهم الرسمية الحمراء

وعلى حائط قصر نايف كانت تعرض الأفلام السينمائية . معظمها وثائقية عن الحربين العالميتين الأولى والثانية وعن حفل تتويج الملك الإنجليزي " جورج الخامس "

ومن بعده الملكة إليزابيث

يصف المكان أحدى الرعيل الأول : كنا نشاهد الأفلام العربية في قصر نايف كل يوم أربعاء بعد العشاء، ولضيق الساحة لعرض الأفلام يمنع المتأخر من دخول الساحة، أراد أحد الأولاد الدخول فمنع، حاول من الشباك الضيق أصبح نصفه داخل والنصف الآخر خارج القصر، وجاء الحراس فضربوه ضربا قويا بالخيازرين، وأتذكر دخل معنا القصر رجل أعمى لمشاهدة الفيلم طوال فترة العرض كان يتحدث ويشرح ما يدور كنا في حالة استغراب كيف يتحدث وهو لا يرى الفيلم.
أضاف: قصر نايف أقيم عام 1920، سمي بنايف لأنه بنى على مرتفع كل نايف أو الشموخ حول المكان المرتفع.



وما زال القصر قائماً إلى اليوم .

وقد كان جزءاً منه في فترة من الفترات سجناً للإبعاد .. ومن مميزات وجوده في الصالحية أن أهل الحي كانوا دائماً على علم بالأحداث الأمنية قبل غيرهم من الأحياء الأخرى

وفي أيام الربيع يجتمع في الساحات المقابلة للقصر ولمنطقة المرقاب يسمى بساحة الصفاة المقابلة للقصر القادمين من البادية يعرضون بضائعهم من الفقع والجراد والسمن

والإقط ويبقون أكثر من شهرين مادام الجو مناسباً قبل أن يغادروا من حيث أتوا .



صورة من الستينات لبائع الكاز(الكيروسين) في المنامة. منظر كان مألوفا في معظم دول الخليج قديما

الجاز خانة : لصاحبها حسن الإبراهيم الذي أطلق عليه " حسن كاز " نسبه إلى مهنته

قديماً لا يخلو فريج من دكان بدائي يضع على جنباته أو في مقدمته تنكة صفيحة مملوءة بالكاز وتقابلها جلة كالتي يستعملها الحمالون مملوءة بالفحم الجاهز للبيع

وأما فيما يخص الكاز فإن البائع عندما يأتي ابن الفريج وفي يده السراج معلق بحذر خوفاً عليه من عبث أحد أصدقائه حتى يصل ويطلب من البائع أن يملأ خزان السراج بأربع بيزات

أو نصفه بيزتين ثم يأخذ الإبن السراج ويذهب إلى بيته لتلتف العائلة حول هذا النور

ولا يضن أحد من الفريج الذي يسكنه أكثر من خمسين عائلة تكفيهم تنكة الغاز ليومين أو ثلاثة أيام لكنهم بعد أذان العشاء بقليل يطفئون السراج ويقصرون ذبالته

حتى لا يدخن ولا يصرف غاز أكثر وأما الفحم فهو الوقود المحبب لأكثر العائلات قديما لأنهم يتحلون بشرب الشاي عندما يكون الإبريق على الفحم



بانزين خانة : لصاحبها خالد العمر يشتري البانزين من حسن جاز ويوزعه على زبائنه




محمد العجيري

هو محمد صالح عبد العزيز العجيري ولد في عام 1888 في مدينة بريدة بمنطقة نجد وتوفي في 19 مارس 1979 في الكويت عن عمر ناهز 91 عاماً، قدم للكويت بحثاً عن مجال جديد للرزق إبان الحرب العالمية الأول

كان حافظاً للقرآن الكريم ودائب الاطلاع حيث كون مكتبة خاصة به فيها الكثير من ذخائر الكتب وذكر عنه وعظ المسلمين في أي مسجد يصلي فيه وبنى مسجدين أحدهما قرب فندق المريديان إلا أنه أزيل، وفور قدومه من نجد إلى الكويت عمل مزارعاً في حوطة الرشيد ثم عمل بحاراً فمراسلاً في المدرسة المباركية ثم رافق الشيخ محمود مصطفى في مدينة الشطرة بالعراق ثم عاد إلى الكويت وافتتح مدرسة سميت تربية الأطفال عام 1920 وكانت تقع تحت كشك آل صقر وهي عبارة عن صالة كبيرة كان آل صقر يستخدمونها كمخزن يخزنون فيها البضائع إلا أنهم سلموها إلى والد العجيري لاستعمالها كمدرسة وموقعها الآن يشغله متحف الكويت الوطني على ساحل البحر في الحي القبلي، درس في مدرسته القراءة والكتابة والحساب والمحفوظات المختارة وتحفيظ القرآن.

انتقل محمد العجيري من بيته بفريج عثمان الراشد إلى حي الصالحية وكان كريماً وأباً لكل أبناء الفريج يذكره الشاعر خالد سعود الزيد حين يقف حاملاً الشومي وهي عصا

بحكم الإنسان كان يقف خصوصا في أيام رمضان قبل الغروب للذين يذهبون المقبرة لدفن موتاهم ليأخذهم بالإكراه إلى ديوانه من أجل الإفطار وكان يطل على الصغار

وهم يلعبون في المقبرة من خلال نافذة تطل على المقبرة شباكها من الحديد ليدعوهم إلى الصلاة مع الجماعة وكانوا يلبون النداء .

كان بو صالح العجيري ومنزله قريب من المسجد .إذا أدركه وقت الأذان يؤذن وهو يمشي إلى المسجد وربما أذن فوق بركة المسجد وربما أمر جاره راشد العبدي للآذان

من فوق السطح فكانو يصلون التراويح في الصيف فوق سطح المسجد لم يكن المسجد مضاء بالكهرباء وكانت المقبرة في الجانب ونجوم الصيف تتلألأ فوق السماء كأنها المصابيح




مبنى دائرة المعارف - فن هندسي - الصالحية -


أولاً: مبنى دائرة معارف الكويت:
نشأ عندنا مجلس المعارف، ودائرة معارف الكويت في سنة 1936م، وذلك تلبية للحاجة الملَّحة إلى رعاية التعليم في البلاد ونشره.
وتنقلت هذه الدائرة ومجلسها من مكان إلى آخر حتى استقر الرأي في سنة 1949م على إنشاء مبنى خاص بهما، واهتم مجلس المعارف بهذا المشروع اهتماماً كبيراً، وجلب له من الخارج مهندساً قديراً قام بإعداد مخططاته الداخلية ورسم واجهاته حتى جاء المبنى من الجمال والروعة والمحافظة على الشكل الشرقي المعروف بمكان، وتكوَّن من طابق أرضي وآخر فوقه، ولكن حاجة العمل اضطرت الجهات المعنية إلى زيارة أضافتها إلى الطابق الأول في أعلاه، فصار المبنى من ثلاثة طوابق. يقع المقر - كما قلنا من قبل - على شارع فهد السالم في منتصفه بالقرب من مسجد ملا صالح القائم حالياً. ونأسف إذ نقول إن هذه التحفة المعمارية الجميلة القديمة قد هدمت بلا سبب، بل من أجل بيع أرضها بعد هدمها. وكان من الواجب إبقاؤها من أجل إحياء ذكرى تلك الجهود التي بذلت منذ بدء انتشار التعليم في الكويت، وذكرى أولئك الرجال الذين رعوا حركة التربية وتعميم المدارس عندما قاموا بإنشاء هذا المبنى الفاخر الذي نستطيع إذا استغنت عنه وزارة التربية أن نقوم باستغلاله في مشروع له صلة بالتعليم، كأن يكون متحفاً تربوياً نحن أحوج ما نكون إليه بل هو حلم من أحلامنا.



شارع فهد السالم



مدرسة في الصالحية - حاملين السلاح لمواجهة تهديدات قاسم والدفاع عن الكويت عام 1961




شارع فهد السالم في بداية إنشائه عام 1951م -1952م حيث نجد دائرة المعارف ومسجد الملا صالح إلى الشمال بجوار بيوت الصالحية

ويشاهد مجموعة من الدكاكين .

-من المعالم دكان عبدالله صالح العجيل مؤجرة من وقف مسجد ملا صالح للصرف على المسجد

-دكان عبدالله السيف وكان جزءاً من بيته

- دكان إبراهيم الجامع

ومن المصانع مصنع " الكازوة بالقرب من بيت علي العتيقي

- مصنع الكاشي لمساعد الصالح بالقرب من بوابة الجهراء



قديما مطعم هارون الرشيد في الصالحية يعد اول مطعم يقدم الهمبورغر ،،، في الستينيات ويقع هذا المطعم في شارع فهد السالم الذي يعتبر من افخمها في ذلك الحين




بوابة الجهراء في سور الكويت قديماً


في أواخر العشرينات إلى الأربعينات يذهب الأطفال والشباب مع أقاربهم إلى الشامية ..مارين في الطريق ببوابة الجهراء العريقة حيث تجد القبيلة العربية الأصل بمنازلها وخيامها

وبيت الشعر المنتشرة في هذه المنطقة حتى موقع ( شرطة الصالحية )

ترى مضارب خيامهم منكبين في أعمالهم وطلب الرزق بعرق جبينهم ومنهم من كان يشارك العائلات الكويتية بتلبية مايطلب منهم وكانوا أوفياء صادقين قانعين بما لديهم ولأبنائهم

من الطعام . ومن تاريخهم العريق



قام مطلق ناصرالزايد ببناء عمارة الزايد في عام 1955م قريبا مقابل إدارة المعارف وكانت هذه العمارة مشهوره بمطعم أبوخليل للشاورما قص وتم هدم العماره عام 2000 م تقريبا




كان دكانه مقابلاً لبيت الزايد .. أول من أدخل الوجبات الخفيفة إلى الصالحية ( فلافل - بطاط - باذنجان - شاورما )




بيت " المجحم " في حي الصالحية تم بنائه عام 1949م

المصدر : إهداء نادر من العم عبدالرحمن المجحم حفظة الله

وكان البيت قرب دائرة المعارف والمدرسة القبلية



العم عبدالله المحجم رحمه الله


قدمت هذه الأسرة إلى الكويت في أوائل القرن الماضي من الزلفي في نجد و سكنت جبلة. و يعود نسب هذه الأسرة إلى الأساعدة من الروقة من عتيبة

سكن حي الصالحية

بجوار بيت حسن الجارالله من جهة اليمين ومن اليسار يحده بيت عبدالكريم المنيس

وقرب عبدالرحمن البسام و محمد الجلال والكليب و دائرة المعارف والمدرسة القبلية للبنين





العم عبدالرحمن عبدالله المجحم ( مختار منطقة الصالحية )

ولد سنة 1934م تخرج من كلية الشريعة سنة 1956م تولى التدريس في المعهد الديني 56 و1957,التحق بدائرة الشرطة محققا في قسم البحوث الجنائية 1957,ثم عين وكيلا مساعدا لوزارة الدفاع 18 يونيو 1963,ثم وكيل لوزارة الدفاع 9 ابريل 1964. وبعد ذلك عين وكيلا لوزارة الأوقاف 17 يونيو 1964,ويعد الاستاذ عبدالرحمن من الأدباء الكويتيين رغم قلة انتاجه محافظ الجهراء 18 نوفمبر 1979.





اللواء يعقوب يوسف السويطي واحمد الياسين عام 1975م

اسرة السويطي سكنت حي الصالحية منهم الضابط في الجيش الكويتي سابقاً يوسف سليمان السويطي ووفاته عام 2007 م

واللواء الركن المتقاعد يعقوب يوسف السويطي آمر الدفاع الجوي ثم مدير لمكتب وزير الدفاع ثم معاونا لرئيس الأركان العامة للجيش ثم مختاراً لمنطقة المسيلة وأبو الحصاني

والمقدم طلال سليمان السويطي مدير إدارة المراسم بوزارة الداخلية

وكان بيت يوسف سليمان المنصور ( السويطي ) يحمل الرقم 16 خلف بنك التسليف الحالي بجوار المشاري ومخيمر سليمان العتيبي ويوسف الغربللي والعيار وزكريا الأنصاري

والبناي

وحوطة الغربللي والمنيس وقرب مقبرة الصالحية وقصر نايف




سامي أحمد عبد العزيز المنيس، (1932 - 23 أغسطس 2000)، نائب سابق في مجلس الأمة الكويتي،

هو صاحب امتياز جريدة الطليعة، وقد شغل منصب رئيس جمعية الصحافيين في عام 1971. سكن المنيس في البيت المرقم 39 في خريطة الصالحية




علي إبراهيم الكليب رحمه الله
  #24  
قديم 28-04-2021, 12:45 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 167
افتراضي



مرشد العصيمي - الصالحية ولد في الكويت وهاجر عام 1944م الى دبي

معظم الذين زاروا إمارة دبي لابد وأنهم سمعوا أو زاروا أو ترددوا على «سوق مرشد» الذي يعتبر من أقدم أسواق الإمارة وأكثرها شعبية وازدحاما
يقع هذا السوق بمنطقة الراس في بر ديرة بجانب مركز البريد وسوق السمك وأسواق الذهب ، ويشتمل على محلات تبيع بالجملة والمفرق مختلف أنواع السلع والبضائع والأجهزة المستوردة من الهند والصين وإيران وتايلاند وهونغ كونغ وتايوان، ولاسيما البخور والعطورات والأعشاب والبهارات الشعبية الهندية ذات الاستخدامات التقليدية في عموم منطقة الخليج، إضافة إلى الملابس والأقمشة والسجاد والحقائب والمستلزمات المنزلية والإلكترونيات.
وعلى الرغم من ظهور أسواق أخرى شبيهة له أو مختلفة عنه في دبي وسط الأبراج الشاهقة، وعلى الرغم من انتشار «المولات» والمجمعات التجارية الفخمة والمريحة في مختلف أرجاء هذه الإمارة التي تسابق الزمن في كل شيء، إلا أن «سوق مرشد» ظل محافظًا على طابعه التقليدي الخاص، يتحدى الأسواق الأخرى لجهة جذب المواطنين والوافدين والسياح من مختلف الأعمار والطبقات والجنسيات، والتفنن في عرض السلع من خلال الدكاكين المصممة بطريقة تبرز الملامح العمرانية القديمة لدبي.
ومن المؤكد أن هذا السوق اختلف عما كان عليه قبل عقود من الزمن ككل شيء في دبي.
وشاهدنا على صحة ما نقول هو رجل الأعمال الإماراتي والتاجر المعروف في مجال تسويق العطور العربية والعود ودهن العود في دبي أحمد فولاذ حسن فولاذ الذي قال في حوار أجرته معه الصحفية الإماراتية موزة خميس لصالح جريدة الاتحاد وتم نشره في 27/7/2010 ما معناه أن أغلبية تجار سوق مرشد في الماضي كانوا من أهل دبي وبعضهم من بلاد فارس ولم يكونوا من الآسيويين كما هو الحال في الوقت الراهن، وأن السوق كان يسمى بسوق التمر، وكان مكانا يرتاده القادمون من جبال حتا ومن صحراء دبي ومن الجزر للتزود بكل احتياجاتهم ، كما كان مكانا يأتي إليه سكان دبي لبيع منتجاتهم المنزلية أو بيع الفحم والحطب والماعز والسمن وغيره.
غير أن السؤال الذي يتبادر إلى الذهن بعد هذه المقدمة الوصفية والتاريخية للسوق هو لماذا سمي الأخير بهذا الاسم؟ فاذا كان «سوق نايف»، وهو سوق شعبي آخر في دبي يقع على مسافة غير بعيدة عن «سوق مرشد»، قد سمي بهذا الاسم بسبب تموضعه حول «قلعة نايف» الموجودة في بر ديرة وهي قلعة أمر ببنائها الحاكم الأسبق المغفور له سمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في عام 1939 ليكون أول مركز لشرطة دبي مع احتوائه على مكتب القائد العام ومكاتب الشرطة والمباحث والمحكمة وسكن بعض الضباط وغرف التوقيف، فإنه ليس هناك ما يوحي بارتباط اسم «مرشد» بموضع أو أثر مكاني.
والحقيقة أن الكثيرين لا يعرفون أن مرشد
بموضع أو أثر مكاني.
والحقيقة أن الكثيرين لا يعرفون أن مرشد الذي أطلق اسمه على السوق هو التاجر الكويتي «مرشد راشد القحطاني» الشهير بـ«مرشد العصيمي»، حيث إن الرجل استعار لقب العصيمي من خاله «دخيل العبدالمحسن العصيمي» الذي تولى تربيته ورعايته قبل أن يستشهد في معركة الجهراء (معركة دارت رحاها في الجهراء غرب مدينة الكويت بتاريخ العاشر من أكتوبر 1920 بين قوات آل صباح بقيادة الشيخ سالم المبارك الصباح وقوات الإخوان البدو المتشددين الموالين وقتذاك لسلطان نجد عبدالعزيز آل سعود بقيادة فيصل بن سلطان الدويش). يقول قيس الأسطى في مقال كتبه في صحيفة القبس الكويتية (21/2/2015) ان العصيمي تزوج من ابنة خاله بعد استشهاد خاله في معركة الجهراء المشار إليها، خصوصا وأنه كان قد نشأ وتربى في منزل خاله.
أما محمود يوسف الفليج، رئيس مجلس إدارة بنك بوبيان، وهو حفيد العصيمي فيقول طبقا لما أورده حمد الحمد في مقال له بالقبس الكويتية (17/4/2010) أن جده لأمه مرشد العصيمي ولد في الكويت في العقد الثاني من القرن العشرين، وأنه عاش فيها حتى عام 1944، ومن ثم غادرها إلى دبي بحثاً عن الرزق.
ويضيف الحفيد ما معناه أن جده عاش في دبي ردحاً من الزمن، مارس خلاله الأعمال التجارية والعقارية فحقق نجاحا كبيرا خصوصا وأن دبي في تلك السنوات المبكرة من القرن العشرين كانت تخطو خطواتها الأولى .




الشاعر زيد الحرب

ولد شاعرنا زيد عبدالله إبراهيم الحرب عام 1887 في منطقة شرق في الكويت ثم استقر في منطقة الصالحية بجوار بيت الذاير


ودخل البحر صغيرا حيث عمل على سفينة يملكها والده وأعمامه وزار الهند وإيران واليمن للتجارة، وشارك الشاعر في أكثر من معركة دفاعا عن الكويت، كما شارك في بناء سور الكويت.

بدأ في السادسة عشرة من عمره يقول الشعر وكان على الدوام شاعرا اجتماعيا فعايش الأحداث الساخنة وكتب لنا «لوحات شعرية» في مرحلة ما قبل وما بعد النفط وتوفي في فجر الاثنين 21 - 2 - 1972 عن عمر يناهز الخامسة والثمانين،




الشاعر عبدالرحمن الضويحي رحمه الله

ولد عبدالرحمن سليمان الضويحي في حي «القبلة» في فريج السند عام 1934، ثم انتقل إلى حي الصالحية شارع فهد السالم وأمضى فيه طفولته مع أشقائه الخمسة


ومن أصدقائه المقربين في الصالحية حمزة الحميدي و الراشد وعلي الذاير وصالح النافع

. توفّي والده حين كان في السادسة من عمره، فالتحق بالمطوع «ملا محمد بن شرف» في منطقة «القبلة» حيث درس القرآن الكريم. بعد ذلك انتقل إلى المدرسة القبلية وتابع دراسته فيها حتى الصف الثالث الابتدائي، وكان من زملائه على مقاعد الدراسة راشد الراشد، ثم إلى المدرسة المباركية التي مكث فيها خمسة عشر يوماً في الصف الرابع الابتدائي، انتقل بعدها إلى المدرسة الأحمدية حيث درس عاماً كاملاً.

بداية مشواره الفني

منذ طفولته شارك الضويحي في المناسبات والمهرجانات والنشاطات التي كانت تقام في مدرسة «القبلة» وكان يقرأ القرآن الكريم يومياً في طابور الصباح، ما سمح له بإجادة قواعد اللغة والنحو والصرف والإلقاء الصحيح.

في عام 1943 اعتلى خشبة المسرح للمرة الأولى في مسرحية «حرب البسوس»، من إخراج ناظر المدرسة عبد الملك الصالح، مع خالد جعفر، الذي أصبح لاحقاً سفيراً للكويت في دول عدة، وإبراهيم مقهوي وعبد العزيز النوري.

كان المتَّبع آنذاك أن تقدّم مسرحية فكاهية بالعامية بعد المسرحية الجادة الفصيحة، فشارك الضويحي في العمل الكوميدي أيضاً وتقاسم البطولة مع صالح العجيري، الذي أصبح في ما بعد فلكياً معروفاً، وعقاب الخطيب وخالد الجسار الذي تولى لاحقاً منصب وزير العدل.

عندما شبّ، انخرط الضويحي في العمل المسرحي وكان أحد مؤسسي «فرقة المسرح العربي» و{فرقة المسرح الشعبي».

https://youtu.be/bWQaiBDg4fE

لقاء الاستاذ عبدالرحمن الضويحي





قائد الحرس الاميري احمد عبدالله الحاي رحمه الله

موقع بيت حمد عبدالله الحاي يحمل الرقم 36 في خريطة الصالحية .. ومن أقرب جيرانه بيت السنعوسي

- بيت سالم بن حاي بن محمد الحاي الرقم 34
ورد في كتاب السعيدان" بالقول إنهم أسرة كويتية اشتهروا بتجارة الأبقار، وكان لهم جاخور كبير في منطقة الصالحية (كانت تعرف باسم الصيهد) ، ومنهم النوخذة جمعه بن حاج (جمعة بن حاي).



الصفاة التاريخية : الصورة نهاية الأربعين أو بداية الخمسين نشاهد البنك البريطاني وبالمقابل جزء من الصالحية ويظهر معرض فورد والمقبرة ومآذن مساجد




معرض فورد




بيت سعد محمد السعد المنيفي - الرقم 6 تملكه بالشراء من فراج بن مسند السليمان الصليلي وبتله بنت باتل زوجة مسند


جزء من هذا البيت خصص له محلات في الصالحية في تلك الفترة ، وكيل باكر في الكويت في ذلك الوقت و محله بجانب مهامي في الصالحية ، ولا يزال الدكان موجود بعد إنتقاله إلى المباركية ، و قد استخدم العم عبدالعزيز أحمد الغنام محل من محلاته في فترة من فترات تطور تجارته . كان عنده مجموعة من الإبل يسقي ضيوفه بالدكان ومن يمر عليه من لبنها ، من الذين مروا وجلسوا شربوا اللبن عنده سمو الأمير الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمه الله ، فقد أخبر الشيخ أبناء المرحوم بعد وفاته . و من مظاهر إحسانه بنائه لمسجدين الأول في الزلفي و الثاني في المدينة المنورة . توفى رحمه الله سنة 1987.




البيت الرقم 27 ملك عبدالله محمد هادي العوضي وكان مطلاً على ساحة الصفاة من الصالحية وتملكه بالشراء من الشيخ محمد الحمد المبارك الصباح




التاجر ناصر عبدالمحسن السعيد سكن الصالحية بجوار بيت المجحم والجلال والجارالله

ولد عام 1908 م بدأ تعلمية في مدرسة الشيخ أحمد الصانع في المجمعة ثم أصبح بحاراً ( غيص ) ثم بعد ذلك اتجه للعمل التجاري وكانت تجارته في الأقمشة . المواد الغذائية

السجاد والبشوت ثم توسعت تجارته حتى شملت المملكة العربية السعودية لديه الكثير من الإسهامات الخيرية وعرف في حبه للعمل الخيري توفي عام 2006 رحمه الله


المصدر - وثائق المتروك




عبدالله ناصر الفرهود

يعود نسب هذه الأسرة إلى الفراهيد من الأساعدة من عتيبة

حضر إلى الكويت من مدينة الزلفي مع والده في أواخر القرن التاسع عشر وسكنوا سكة عنزة وعندما كبر ركب البحر لمدة أربعين عاماً مع النوخذة فلاح والنوخذة بن شريدة

وعندما تزوج سكن منطقة الصالحية وكان من جيرانه حمد وعبدالحي البناي ويعقوب الطبطبائي وناصر عبدالمحسن السعيد وسلطان النجدي
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور نادره من كتاب " تاريخ مساجد الكويت القديمه " classic الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 4 22-04-2021 02:31 PM
تاريخ " التصوير الفُوتوغرافي " + رواد المصورين بدولة الكويت classic الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 5 04-03-2021 09:47 AM
الخليل " الصالحية " succes جبلة 3 10-09-2020 03:39 PM
الخليل " الصالحية " classic جبلة 0 10-07-2019 02:24 AM


الساعة الآن 12:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت