راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 01-02-2011, 09:34 AM
الصورة الرمزية bo3azeez
bo3azeez bo3azeez غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: ديرة بو سالم
المشاركات: 461
افتراضي مبارك الصباح وحرب طرابلس الغرب

وقفة مع الوثائق العثمانية: أسبابها.. ظروفهاونتائجها مبارك الصباح وحرب طرابلس الغرب

مبارك الكبير
بقلم أ.د. فيصل عبدالله الكندري
مساعدة الشيخ مبارك للدولة العثمانية، نشر فيها وثيقة عثمانية مهمة كان قد استخرجها من مكنون أرشيف رئاسة الوزراء (باشبكانلك دولت أرشيفلري) بمدينة اسطنبول بجمهورية تركيا. فله منا عاطر الثناء على ما نشره، ونثمن جهوده في الكشف عن وثائق الكويت، وتعريف الجمهور وقراء القبس بها، حيث أشار إلى موضوعين مهمين في مقالته هذه وهما : متانة العلاقات الكويتية السعودية، ووجه من المساعدات التي قدمها الشيخ مبارك الصباح للدولة العثمانية عام 1329هـ/1911م، ونرجو من الدكتور سعود العصفور ألا يقف جهده عند هذه الوثيقة، وأن يتحفنا بمزيد من مثل هذه الوثائق المهمة.
ويعتبر الأرشيف العثماني واحدا من أغنى أرشيفات العالم، لما يحتويه من وثائق مهمة تتعلق بما لا يقل تاريخ 30 دولة موجودة في وقتنا الحالي، ففيه أرشيفات لدول الشرق الأوسط والبلقان وأوروبا الشرقية، وهذا يدل على مكانة الأرشيف وقيمته التاريخية.
والكويت واحدة من بين تلك الدول فإن الأرشيف العثماني يحتوي على آلاف الوثائق التي تتعلق بتاريخ الكويت خلال الفترة الممتدة من أواخر القرن التاسع عشر حتى بدايات القرن العشرين، ونناشد المسؤولين عبر هذه المقالة - ونحن نعيش احتفالاتنا بذكرى مرور خمسين عاما على استقلال بلدنا، ومرور عشرين عاما على التحرير – إلى ضرورة الالتفات إلى هذا الأرشيف وما يحتويه من كنوز أرشيفية قيمة عن تاريخ كويتنا الحبيبة، فعلينا أن نحرر تلك الوثائق، ونخرجها من سجن الملفات والأرفف والأدراج، إلى حيز الوجود، وأن نضعها بين أيدي المؤرخين والباحثين للوقوف على حقيقة الأمور التي دارت في الكويت.
نحن كمتخصصين بدراسة علم الوثائق (علم الدبلوماتيك) علينا أن نضع هذه الوثيقة التي بين أيدينا على بساط البحث، ونتعرف كل الظروف والملابسات التي أحاطت بها وكانت سبباً في صدورها.
نعتقد اعتقادا جازما أن أي وثيقة لا تعتبر نبتاً شيطانياً ينمو ويظهر هكذا للعيان، من دون سبب أو مقدمات، وإنما للوثيقة ثلاث مراحل لا بد أن تمر بها، فأي وثيقة يتم العثور عليها تمثل جزءا من الحقيقة، فهناك حوادث وقعت قبل الوثيقة وسبقتها، وكانت السبب في صدور الوثيقة، ثم جاءت الوثيقة لتحكي لنا أمرا معينا، وأخيرا هناك نتائج أخرى ترتبت على هذه الوثيقة، وبإمكاننا أن نلخص ذلك أولا: في الوقائع التي سبقت الوثيقة وكانت سببا في صدور وكتابة الوثيقة. ثانيا: صدور الوثيقة وما تقدمه لنا من معلومات. وثالثا: النتائج التي ترتبت على الوثيقة.
ومما سبق علينا أن نضع كل وثيقة يتم العثور عليها في إطارها التاريخي لمعرفة حقيقة الحوادث والوقائع، حيث أنها لو أخذت منفردة أو مجردة، لا نستطيع إن نستقي منها سوى المعلومات الموجودة فيها فقط، وبالتالي لا نعلم سبب إصدارها، ولا النتائج التي ترتبت عليها. ومن هذا المنطلق سنضع الوثيقة التي نشرها الدكتور سعود العصفور في إطارها التاريخي، للوقوف على الاحداث التي وقعت.

السياق التاريخي للوثيقة
في 10 شوال 1329هـ/ 3 اكتوبر 1911م وصلت السفن الحربية الإيطالية تحمل على متنها إلى ميناء طرابلس، وقامت بقصف المدينة، ثم أنزل الإيطاليون جنودهم إلى المدينة وكان عددهم قرابة 120ألفا، مجهزين بأحدث الأسلحة، واشتبكوا مع أهالي طرابلس الغرب.
وهنا أعلنت الدولة العثمانية الحرب على إيطاليا، وقامت بمقاومة القوات الإيطالية في طرابلس الغرب عام 1329هـ/1911م، فسارعت الدولة العثمانية تطلب مساعدة الأمراء العرب لإعانة ولتقديم المساعدات المادية والمعنوية لدعم جهود الدولة في مجال العسكري، للوقوف في وجه القوات الايطالية الغازية. فأرسلت السلطات العثمانية رسالة إلى الشيخ مبارك الصباح بتاريخ 23 ذي القعدة 1329هـ/ 14 نوفمبر1911م تناشده الوقوف بجانب الدولة في صراعها مع الطليان.
فكتب الشيخ مبارك الصباح برقية جوابية بتاريخ 29 ذي القعدة 1329هـ - أي بعد اسبوع واحد من تاريخ الرسالة - إلى والي البصرة حسين رضا باشا (تولى البصرة من 1329الى 1330هـ/ من 1911 الى 1912م) يظهر له استعداده، واستعداد الأمير عبدالعزيز بن سعود لإرسال قواتهم والقبائل الموالية لهم للمشاركة في الحرب، وقال انه على استعداد لتجهيز ستين ألف فارس، ومائة ألف من الهجانة للمشاركة في الحرب مع القوات العثمانية في تلك الحرب.
وأعرب عن استعداده لخروجه بنفسه لقيادة الجيوش العربية لمحاربة الطليان، وأن الجيوش العربية على استعداد للخروج إلى الحرب بجانب إخوانهم العثمانيين لمدة طويلة حتى لو استمرت الحرب لمدة عام أو أكثر.
كما قدم الشيخ مبارك مساعدة مالية وقدرها 3000 ليرة للمشاركة في تغطية نفقات الحرب.
ولنا وقفة هنا مع ما ذكره مؤرخ الكويت الأول عبدالعزيز الرشيد رحمه الله تعالى، حين قال عن هذه المسألة: «وقد قدم مبارك أيضا ثلاثة آلاف ليرة عثمانية إعانة للحكومة في حرب طرابلس الغرب، وأصحبها بكتاب إلى حسن رضا باشا والي البصرة الذي استعطف مباركا في تلك الاعانة بتاريخ 29 ذي القعدة سنة 1325(كذا). وهو يتضمن تعلقه بأذيال الدولة وتمنيه من صميم قلبه أن يكون لها الفوز على أعدائها، وقال انه لا يدخر وسعا في معاضدتها، وأن لديه ما لا يقل عن ستين ألف مقاتل ما بين فارس وهجان، بما فيهم ابن سعود، وأهل نجد، وقبيلة عنزة...».
والكلام الدقيق، الذي نقله لنا المؤرخ عبدالعزيز الرشيد عن فحوى الرسالة، لا يستبعد أن يكون قد اطلع على الرسالة أو نسخة منها، التي كانت موجودة في ديوان الحاكم، وهي ما أطلق عليها اسم «الرسميات»، التي ذكرها في الصفحات الأولى من كتابه، ويقصد بها الوثائق الرسمية في عرفنا اليوم.
وكان الرد العثماني على رسالة الشيخ مبارك بورود كتاب من والي البصرة إلى الشيخ مبارك الصباح يخبره بوصول ما تبرع به بتاريخ 26 صفر 1330هـ/15 فبراير 1912م، وأن نصف المبلغ صرف على المجاهدين، والنصف الآخر على الأسطول العثماني.

تكريم مبارك الصباح
وترك هذا الموقف من الشيخ مبارك انطباعا طيبا عند العثمانيين، فكما هو معروف كان الشيخ مبارك لا يدخر جهدا في تقديم يد المساعدة للدولة العثمانية في كل نازلة أو نائبة، لذا رأت الدولة العثمانية أن تكرمه على موقفه هذا، فقررت تكريمه، فبعدما قدم مساعداته للدولة في حرب طرابلس – كما ذكر آنفا- ورد إليه كتاب من والي البصرة الجديد علي رضا باشا الركابي (تولى البصرة عام 30-1331هـ/1912م) في 11 صفر 1330هـ/ 20 يناير 1912م، يخبره بقرار موافقة الحكومة العثمانية لمنحه الوسام المجيدي من الدرجة الأولى.
وفي 15 صفر خرج وفد من البصرة يترأسه الأستاذ عبدالملك الشواف، مفتي البصرة، يحمل الوسام إلى الكويت، وأقيم احتفال كبير حضره أعيان ووجوه الكويت في قصر السيف، وتم تقليد الشيخ مبارك الوسام المجيدي، ثم رجع الوفد يحمل معه شكر الشيخ وامتنانه. وانزعج شكسبير المعتمد البريطاني في الكويت من الاحتفالات الكبيرة التي أقيمت بهذه المناسبة.

إعلان الحرب
وبإعلان الحرب العالمية الأولى (1918/1914) استؤنف القتال مرة أخرى بين إيطاليا والدولة العثمانية، فاتصل العثمانيون الأتراك بالليبيين واتفقوا معهم على محاربة إيطاليا، وأمدوهم بالأسلحة والذخائر، وأنشأ الطرابلسيون حكومة وطنية عام 1332هـ ــــ 1914م في مصراته، برئاسة رمضان السويحلي، وعين الأتراك الأمير عثمان فؤاد، حفيد السلطان مراد، أميراً على البلاد، كما تولى إسحاق باشا التركي القيادة العامة للجيش الطرابلسي، فأخذ الطرابلسيون يشنون الحرب على الإيطاليين، وتقهقر الإيطاليون إلى داخل مدينة طرابلس، حيث اعتصموا طيلة مدة الحرب. وعقب انتهاء الحرب العالمية الأولى سنة 1337 هـ ــ 1918م، استأنفت إيطاليا القتال ضد الوطنيين ونكلت بهم ولم تخضع ليبيا بكامل أجزائها لحكم الطليان إلا في عام 1351هـ ــ 1932م.

الخلاصة
رأينا بموجب تتبع أثر الوثيقة كيف أنها تحولت من رسالة عادية إلى وثيقة ذات قيمة تاريخية مهمة، وهي حرص الشيخ مبارك على إقامة جسور التعاون مع المسلمين والعرب، والوقوف بجانب إخوانه المسلمين العثمانيين منهم أو إخوانه العرب في شمال أفريقيا.
ولاحظنا كيف أن العمل مع الوثائق ليس بالأمر الهين وإنما يتطلب جهدا ووقتا، وتتبع للمعلومة هنا وهناك، وتجميع قصاصات المعلومات من الوثائق والكتب والروايات، ليتم بناء نسيج تاريخي لبحث متكامل، فعمل المؤرخ هنا يكون شبيها بعمل وكيل النيابة، حيث ما أن يمسك طرف الخيط بيده حتى يحاول جاهدا، السعي وراء المعلومة لاستكمال كل خيوط الحادثة والواقعة، ليقدم لنا في النهاية عملا مكتمل الأركان، ومما يزيد من صعوبة عمل المؤرخ والوثائقي عن عمل وكيل النيابة أنهما يتعاملان مع حوادث مضى عليها عشرات السنوات.

المصادر والمراجع
ــــ الأرشيف العثماني (باشبكانلك دولت أرشيفلري).
ــــ عبدالعزيز الرشيد، تاريخ الكويت.
ــــ حسين خلف خزعل، تاريخ الكويت السياسي.
ــــ ب ج. سلوت، مبارك الصباح.

نص برقية الشيخ مبارك
حضرة صاحب العطوفة رئيس الإعانة الملية الوطنية والي ولاية البصرة الجليلة ميرلوا حسن رضا باشا المحترم
ج أخذت بيد الطاعة والخلوص أمركم تحريراً المؤرخ 23 ذي القعدة سنة 329، وقد حرك عصبيتنا وحميتنا إلى دولتنا العثمانية المؤيدة أدامها الله بالعز والنصر مع دوام سرير سلطنة مولانا الخليفة أيده الله وأبده آمين فترة نشأت أعيان وأعوام دولته العثمانية، وشاهدوا ذلك إخواني العسكرية.
الآن أقدم إعانة لمساعدة إخواني العسكرية ثلاثة آلاف ليرة عثمانية وغيرها. أنا محسوب من الأدرى السادس، وكل مكان يصير فيه محاربة نحن حاضرين، أمشي بالذات مع جميع أتباعي من الأهل والعشائر، وأيضاً بن سعود يمشي بحقي بجنوده ورفاقي عنزة الذين الآن مقرهم من العراق إلى الشام أيضاً يمشون بحقي وأقدر جميعهم، عبيدكم العرب الذين يمشون بحقي فرسان على خيل ستين ألفا، وفرسان على هجن مائة ألف، جميعهم مكملين بالأسلحة النارية والأمتعة، إذا كان سنة أو أكثر لخدمة دولتهم وعلى رغم الأعداء إننا أبداً العرب الذين خيلهم مشهورة أننا الآن أقوى منهم مالا ورجالا واستعدادا، وهذا وقتها، وها نحن حاضرين والأمر لكم. أفندم.

8 تشرين الثاني 327
حاكم الكويت ورئيس قبائلها
مبارك الصباح

البرقية التى بعث بها مبارك الصباح الى السلطات العثمانية عبد العزيز الرشيد الاحتلال الايطالي لطرابلس الغرب
__________________
تهدى الامور بأهل الرأي ماصلحت
*****************
فان تولوا فبالاشرار تنقاد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-02-2011, 06:56 PM
boing 777 boing 777 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 23
افتراضي

الله يعطيك العافية على هذا المجهود
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-10-2022, 07:05 AM
فهد القصيم الاول فهد القصيم الاول غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 309
افتراضي

كفووو والله يووفقكم يابطل. رووعة جداا. ����
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الآيات الصباح في حكم مبارك الصباح .. مجموعة مهازل افتراها الأنطاكي AHMAD البحوث والمؤلفات 7 26-11-2010 03:22 AM
من مبارك الصباح إلى نجف بن غالب AHMAD الوثائق والبروات والعدسانيات 2 15-12-2009 12:46 PM
الشيخ مبارك الصباح IE الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 6 15-04-2009 11:50 PM


الساعة الآن 01:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2024
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت